صدقت نبوؤة المسيح في الإنجيل .... بولس نبي كاذب

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د.أمير عبدالله مسلم معرفة المزيد عن د.أمير عبدالله
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صدقت نبوؤة المسيح في الإنجيل .... بولس نبي كاذب

    الكتاب المقدس ....يشهد بكذب بولس
    لم يأتي يسوع لينقض الناموس والأنبياء وإنما ليُكمل ...
    وإكمال يسوع أن جعل كل شيء أشد مثالية وصرامة ...

    فيقول :20فَإِنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّكُمْ إِنْ لَمْ يَزِدْ بِرُّكُمْ عَلَى الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ لَنْ تَدْخُلُوا مَلَكُوتَ السَّماوَاتِ.21 «قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّهُ
    قِيلَ لِلْقُدَمَاءِ: لاَ تَقْتُلْ وَمَنْ قَتَلَ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ. 22 وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ


    أما بولس فقد علّّّّم الناس غير ذلك وازدرى ناموس موسى والأنبياء
    أما بولس فقال أن ناموس الله عتق وشاخ ولم يُفد شيئاً... بل وجعل الناموس لعنة ....
    أما بولس فلم يكتف بجعل الناموس لعنة,بل لعن المسيح أيضاً
    أما بولس فيؤكد أن المسيح ملعون لأنه على حد قوله مكتوب ملعون كل من عُلق على خشبة

    لاحول ولا قوة إلا بالله

    ولكن..............ولكن.............

    نحن نُصدق المسيح ونُكذب بولس

    نحن نُصدق المسيح ونُكذب بولس

    لأن الحياة الأبدية أن نسمع كلام المسيح ..... وليس كلام بولس

    اَلْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مَنْ يَسْمَعُ كلاَمِي وَيُؤْمِنُ بِالَّذِي أَرْسَلَنِي فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ

    من يسمع كلام المسيح ستكون له الحياة الأبدية

    ولكن ........

    هل عرف المسيح بأمر بولس؟!!!!! ...
    هل عرف المسيح أن هناك من سيعلم الناس بغير ما قاله المسيح؟!!!!!

    نعم .....بالطبع نعم

    _______________________________

    نبوؤة المسيح عن بولس

    لقد تنبأ المسيح عن شخص سيأتي بعده ....
    ماهي تعاليم هذا الشخص؟!!.... وبماذا سيُدعى؟!!!!

    1- تعاليم هذا الشخص هي : وصايا الناس
    2- وسيُدعى : في ملكوت الله أصغر

    هذا ما يقوله المسيح :
    " الحق أقول لكم : إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد من الناموس حتى يكون الكل، فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى: أصغر في ملكوت السماوات" (متى 5 : 17 - 19 )

    فهل تحققت النبوؤة ؟!!!!!!

    نعم يا سادة ......تحققت بحذافيرها .............

    فدون أن يشعر بولس ...إذ به يُسجل في الكتاب دليل إدانته ...... فيقول في رسالته إلى أفسس 3 : 8
    " لِي أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ أُعْطِيَتْ هَذِهِ النِّعْمَةُ، أَنْ أُبَشِّرَ بَيْنَ الأُمَمِ بِغِنَى الْمَسِيحِ الَّذِي لاَ يُسْتَقْصَى"


    وتتحقق النبوؤة ويظهر صدق المسيح .... ويُدين بولس نفسه

    صدقت يا مسيح الله .....صدقت يارسول الله

    المسيح يتنبأ بهذا الذي سينقض الوصايا بأنه: أصغر في ملكوت السماوات"
    وبولس يؤكد صدق المسيح ويقول عن نفسه : أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ

    يقول المسيح عن هذا الكاذب : أصغر في ملكوت السماوات" ويامرنا المسيح إلى طريق أمم لا تمضوا
    ويقول الكاذب بولس عن نفسه :لِي أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ أُعْطِيَتْ هَذِهِ النِّعْمَةُ، أَنْ أُبَشِّرَ بَيْنَ الأُمَمِ

    ______________________________________

    بولس الكذاب الذي يُناقض تعاليم المسيح إستحق بجدارة لفظ أصغر لأنه نقض الناموس وعلم الناس مالم يقله المسيح

    المسيح يقول : فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى: أصغر في ملكوت السماوات .....

    ويعترف بولس بانه : أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ


    والحمدلله رب العالمين

    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
    *******************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
    ********************
    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

  • #2
    استغفر الله العظيم من كل ذنب
    والله لا نؤمن الا بالله الواحد الاحد



    تعليق


    • #3
      أخى الحبيب د.أمير عبدالله ....موضوع جميل ..جزاك الله خيرا وجعله فى ميزانك ..

      بولس الكذاب الذي يُناقض تعاليم المسيح إستحق بجدارة لفظ أصغر لأنه نقض الناموس وعلم الناس مالم يقله المسيح

      المسيح يقول : فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى: أصغر في ملكوت السماوات .....

      ويعترف بولس بانه : أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ
      [foq1]ــ ومن المفارقات العجيبة أيضا أن إسم بولس نفسه يعنى الصغير ...وكأنه يؤكد هذه النبوءة !![/foq1]
      [frame="10 98"]
      ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

      ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

      وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك اخي الكريم

        تعليق


        • #5
          بارك الله فيك اخي الحبيب
          د.امير عبدالله
          موضوع اكثر من رائع
          جعله الله في ميزان حسناتك

          تعليق


          • #6
            وبأعترافه اخي
            هذه نقطه
            رومية 3عدد 7: فانه ان كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده فلماذا أدان انا بعد كخاطئ.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ابو تسنيم مشاهدة المشاركة
              موضوع اكثر من رائع
              جعله الله في ميزان حسناتك
              اللهم آمين .....
              ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
              [ النحل الآية 125]


              وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ [ الأنعام الآية 108]


              تعليق


              • #8
                بحث بسيط وصغير ولكنه " فى الجون "





                جزاكم الله خيرا ...........................



                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم..
                  نعم عاكف الروضة ولكن من الذى يسمع......
                  نسال الله الهداية جزاك الله خيرا ...

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    رأى قابل للصحة والخطأ أطرحه عليك أستاذى الدكتور أمير عبد الله

                    سُئل عيسى عليه السلام عن الناموس عدة مرات، وأجاب من الناموس وكان تابعا له بكل دقائقه، ما عدا التقليد الكهنوتى الذى وضعه من عند نفسه تاركا رحمة الله ، ومفضلا الذبيحة عليها.
                    لذلك قالها صراحة بدلا من كل ساعة يرسل له البهود من يسأله فى فتوى شرعية أو ليتفقه فى الدين ظنا منه أنه جاء بدين جديد ، فقطع الشك باليقين. ولا ننس أن المشكلة الأساسية هى ظنهم أنه هو المسِّيِّا ، وحتى بعد أن أقر بأنه ليس هو ، حاولوا الإيقاع به ليصدر حكم على المرأة الزانية أو يقسم الميراث بين الأخوين أو يستصدروا منه فتوى بتحريم دفع الجزية لقيصر.

                    فلو هو كان فعل شيئا من هذه لرجموه ، لأنه ليس المسيا ، والمسيا سيكون مثل موسى حاكما ، قاضيا ، مقاتلا ، ويُنهى على الإمبراطورية الرومانية.

                    فقالها علانية: (17«لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لِأُكَمِّلَ.) متى 5: 17
                    أما كلمة (لأكمل) فالقارىء للأناجيل يُلاحظ أن يسوع لم يكمل شيئا فى الناموس ، ولم يُضف تعليما جديدا بالمرة ، وكل ما نسبوه إليه هو إلغاء بعضا من الناموس بعبارات (قد سمعتم أنه قيل لكم .... أما أنا فأقول لكم ....)

                    يحل هذه المشكل (التفسير الحديث للكتاب المقدس - متى) ص116-117 فيقول إن كلمة لأكمل تعنى باليونانية plerosia ، وهى تعنى أيضًا (لأطيع) (لأظهر المعنى الكامل) ، (لأحقق) أى لأتبع وأنفذ.

                    كان هذا بالنسبة لكلمة (لأنفذ)
                    أما بالنسبة لموضوع اتباعه للناموس ومحاولة اليهود النيل منه ، ولماذا لم يحكم على المرأة الزانية (أعلم أن النص موضوع ، وحذفوه فى الطبعات الجديدة لأنه غير موجود فى أقدم النسخ) فستجدوه فى كتابى (عيسى ليس المسيح الذى تفسيره المسيا)
                    أو فى مقال بعنوان (ملكوت الله) ، سوف أضعه على النت فى مقال منفصل

                    أما كلمة (الأصغر فى ملكوت السموات) فأنا أفهمها أنه يعنى آخر الأنبياء فى سلسلة دين الله وأنبيائه، فاربط قوله هذا فى متى بمدحه للأصغر فى لوقا ، يتضح لك أنه لا يحق لأحد أن يحذف من الناموس إلا الأصغر فى ملكوت السموات ، وهو آخر الأنبياء ، لأنه سيأتى يتشريع يلغى فيه الناموس والعمل به. أى يقول لهم اتبعوا الناموس مثلى ، فلا يحق لأحد أن يلغى شيئا من الناموس إلا آخر رسل الله وهو الأعظم ، لأن يوحنا هو أعظم من أنجبته البشرية ، إلا أن المسيا (الأصغر فى ملكوت الله) آخر رسل الله فهو أعظم منه.

                    أى شهد يسوع أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو خير من ولد على وجه البسيطة، وهو آخر رسل الله ، وهو الذى له الحق فى حذف شيئا من الناموس ، والكل عليه أن يتبع الناموس إلى أن يأتى محمد صلى الله عليه وسلم

                    (الحق أقول لكم : إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد من الناموس حتى يكون الكل، فمن نقض إحدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى: أصغر في ملكوت السماوات) متى 5 : 17 - 19


                    (28لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ بَيْنَ الْمَوْلُودِينَ مِنَ النِّسَاءِ لَيْسَ نَبِيٌّ أَعْظَمَ مِنْ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانِ وَلَكِنَّ الأَصْغَرَ فِي مَلَكُوتِ اللهِ أَعْظَمُ مِنْهُ». ) لوقا 7: 28

                    أسمع تعليقاتكم
                    ومعذرة أن أقول رأيى فوق رأى أستاذى

                    وأرجو أن تقرأوا أيضا مقال ملكوت الله
                    علاء أبو بكر

                    تعليق


                    • #11
                      أنت أستاذُنا ومنكم نتعلم يا أستاذ علاء أبوبكر ....

                      المعذِرة منا نحن .... بالتأكيد رأي رائِع و وِجْهة نظر أتبناها ....

                      وهي منطقية جِداً .... وبالتالي فتنطبِق النبوئتان حسْب المسيحي ...

                      فإن ظن أن أصغر بمعنى التنقيص فرسالتي تكفيه , وإن ظن أن أصغر بمعنى التمجيد فرِسالة أستاذِنا تكفيه .

                      ولِذا فكِلا الرأيين لا راد لهما عِنْد صديقنا المسيحي , فليختر هو أي المفهومين يُحِب ...

                      وأنا بالتأكيد أميل للمفهوم الآخر الذي ذكرتموه أنتم , لأن الأصغر في ملكوت السموات سيكون أعظم , ولِذا فالمسيح استخدم وصف الأصغر كصِفة لشخص مُمّجد عظيم , ولِذا فلا يُمكِن حقيقة أن تكون للإهانة و التصغير

                      من ينقُض الناموس هو الأصغر الأعظم .

                      جزاكم الله خيراً استاذنا الغالي ...

                      ونتمنى المزيد والمزيد من الآراء مهما اختلفت ... فكلًّ صواب... والتي في مجموعها هي إثراء للموضوع و مُعضِلة للمسيحي الذي يتخبط بين فقرات كِتابِه وشروح القساوِسة المُضِلِّين.
                      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                      *******************
                      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                      ********************
                      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                      تعليق


                      • #12
                        شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لك ... لكم مني أجمل تحية .
                        .. منْ أُلقيَ عنهُ حُبُّ المالِ فقدْ اسْترَاح ..

                        تعليق


                        • #13
                          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

                          أما بولس فقد علّّّّم الناس غير ذلك وازدرى ناموس موسى والأنبياء
                          أين هو المصدر؟
                          أما بولس فقال أن ناموس الله عتق وشاخ ولم يُفد شيئاً... بل وجعل الناموس لعنة ....
                          أين هو المصدر؟
                          أما بولس فلم يكتف بجعل الناموس لعنة,بل لعن المسيح أيضاً
                          أين هو المصدر؟
                          أما بولس فيؤكد أن المسيح ملعون لأنه على حد قوله مكتوب ملعون كل من عُلق على خشبة
                          أين هو المصدر؟

                          لا تحرموني من مساهماتكم و اقتراحاتكم .
                          و لننتصح بالدوام على طاعة الله سبحانه و تعالى ، و أن يكون من بين مبادئنا
                          في الحياة : اعط بلا مقابل .. ترزق بلا توقع
                          لا تحرموني من الدعاء
                          بارك الله تعالى فيكم وجزاكم خيرا
                          وصلى الله تعالى وسلم وبارك على رسوله وحبيبه سيدنا محمد وآله
                          والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

                          تعليق


                          • #14
                            المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
                            الكتاب المقدس ....يشهد بكذب بولس


                            فدون أن يشعر بولس ...إذ به يُسجل في الكتاب دليل إدانته ...... فيقول في رسالته إلى أفسس 3 : 8
                            " لِي أَنَا أَصْغَرَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ أُعْطِيَتْ هَذِهِ النِّعْمَةُ، أَنْ أُبَشِّرَ بَيْنَ الأُمَمِ بِغِنَى الْمَسِيحِ الَّذِي لاَ يُسْتَقْصَى"



                            والحمدلله رب العالمين
                            لا تبدوا لي أن كلمة "أصغر" كلمة يراد بها الذم أو التوبيخ

                            اعتقد أن كلمة "أصغر" أو "الأصغر" في العدد التالي تبدوا أمراً جميلاً
                            متى 11:11
                            " الحق اقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء اعظم من يوحنا المعمدان.ولكن الاصغر في ملكوت السموات اعظم منه."

                            حسب رأيي المتواضع أن أصغر حجر في الهرم هو قمته

                            متى 42:21
                            "قال لهم يسوع أما قرأتم قط في الكتب.الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار راس الزاوية.من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في اعيننا."

                            على ما عتقد أن بولس يقصد أنه يقف على قمة هرم القديسين بسبب "موهبته" وبذاك فهو الأصغر بينهم وبذلك فهو يمدح نفسه ولا يذمها.

                            على كل حال الكتاب "المقدس" مليء بأخطاء الترجمة ، فلربما كان يقصد المسيح بـ "تقض الناموس" نزول ناموس وشريعة جديدة تضع عن اليهود إصرهم والأغلال التي كانت عليهم ، لسبب بسيط لأنه تكلم عن "الوصايا الصغرى" أي "أي وصية غير الوصايا العشر الكبرى (لا تقتل، لا تزن ،...) مثل تحريم شحوم البقر والغنم وما اختلط بعظم وغيرها من التحريمات التي كانت على اليهود ونزول ناموس جديد بناقض هذه "الوصايا الصغرى" أي يبيحها فهو منوط "بالأصغر" أي رأس هرم الأنبياء والمرسلين صلى الله عليه وسلم .

                            لكن ألى حين قدوم "الأصغر" يجب الالتزام بالناموس حرفياً دون تبديل.

                            اعذرني لإبداء رأيي المتواضع يا دكتور

                            تعليق


                            • #15
                              جزاكم الله خيراً على رأيِك ... وأوافقك على جزء منه .. ربما بالفعل أراد بولس أن يجعل نفسه رأس القديسين وهذا ما أراده .. لكِن تظل أن من يُدعى أصغر هو ذلِك الذي ينقُض أحد هذه الوصايا وهو ما فعله بولس .. فربما أراد "أصغر" كتعظيماً لنفسه , فاصطدمت بواقعٍ لنبوءة قيلت عنه .. في نفس الكتاب ..


                              أما رأيُك الآخر فهو جميل وممتاز , لكن لايوجد اي دليل عليه ولا يكفي الإستدلال بالإحتمال .. فما تطرق إليه الإحتمال بطُل به الإستدلال .. فلا نقول بأنه "ربما التحريف طالها وربما لم يكُن يُقْصَد أنه ينقض بل ربما قصد أنه يضع الإصر والأغلال" ... كلام جميل ..لكن يعوزه البرهان , لا مجرد الإيمان ولعل وربما , اعتمادا على التحريف الموجود عندهم ..

                              فإما أن نثبت ببينة وجود التحريف في كلمة "نقض الناموس" .. أو لا نتركها للظن ولعل ويُحتمل... أما إن ارت أن تحدث بعل وربما , فهذا يكون في الحوار الإسلامي الإسلامي الذي لا يحتاج برهنة على التحريف .. أما في حوار اسلامي - مسيحي , فأنت ملزم بأن تتكلم بنصوص وأدلة وبراهين وأن تضع جانباً الإيمانيات والمعتقدات ولعل وربما إلا بأدلة مرجِّحة.


                              اعذرني لإبداء رأيي المتواضع يا دكتور
                              رأيك ليس متواضِعاً أخي الحبيب .. بل رأي جميل , وقال به أساتذة , ويجِب وضع كافة الآراء في سلةٍ واحدة , ونتعامل معها جميعاً كمسلمين بالقبول والنقد الهادِف... ولا يقدم أو يؤخر اختلاف الرأي شيئاً بين الإخوان .. طالما أن هذهى الآراء ليست في دين الله "الإسلام".
                              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                              *******************
                              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                              ********************
                              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 5 يوم
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Mohamed Karm
                              بواسطة Mohamed Karm
                               
                              أنشئ بواسطة د. نيو, 9 يول, 2020, 05:18 ص
                              ردود 3
                              58 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د. نيو
                              بواسطة د. نيو
                               
                              أنشئ بواسطة د. نيو, 20 ديس, 2019, 03:36 م
                              رد 1
                              103 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د. نيو
                              بواسطة د. نيو
                               
                              أنشئ بواسطة haris01, 29 يول, 2019, 01:19 م
                              ردود 0
                              78 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة haris01
                              بواسطة haris01
                               
                              أنشئ بواسطة أسامة المسلم, 12 ديس, 2017, 10:09 ص
                              رد 1
                              436 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سيف الكلمة
                              بواسطة سيف الكلمة
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X