سفر التكوين ..... دراسة نقدية .... لجميع الأعضاء

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د.أمير عبدالله مسلم معرفة المزيد عن د.أمير عبدالله
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سفر التكوين ..... دراسة نقدية .... لجميع الأعضاء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..... إخوتي في الله

    طلبنا منكم تقديم نقد فوري ودقيق لفقرات سفر التكوين قدر المستطاع



    وسأقوم الآن بترتيب وتنقيح ما وضعتم بعد إذن من شارك من أساتذتنا

    وسأقوم بجمعه هنا إصحاحاً ..إصحاحا

    ولنبدأ بالإصحاح الأول .....

    ___________________________________


    سِفْرُ التَّكْوِينِ


    اَلأَصْحَاحُ الأوَّلُ



    1 فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ والأَرْضَ.

    فى أى بدء إذا كان المقصود بداية الله فالله أزلى ليس له بدايه وإذا كان اول الخليقه فالأرض ليست بداية الخلق




    2 وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.

    خطأ علمي :

    من المقبول أن عرش الله كان على الماء ولكن أن يقال أن هذا الماء هو الماده التى خلقت منها السماء والأرض رغم الإختلاف الشاسع بينهما من حيث التكوين فهو خطأ علمى غير مقبول.

    خرافه وميثولوجيا :
    لقد تأثر الكاتب بخرافات ماقبل الميلاد كما سيتم توضيحه فيما بعد....




    3 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ.


    خطأ علمى:

    كيف يكون نور بدون شمس؟!!!

    وكيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس؟!!!!!


    رداً على إرساليات مسيحية :
    يدّعي البعض محاولاً الخروج من مأزق النص بأن المقصود بالنور يعود للغيوم السديمية, ليُبرر الخطأ العلمي الفاحش بظهور النور والصباح والمساء قبل ظهور الشمس والتى لم تخلق إلا فى اليوم الرابع كما فى العدد 14

    وهذا خطأ لأن :

    (1) الغيوم السديمية لم يسبق وجودها الشمس و إنما كان تشكلها معاصراً لها فى السماء الدخانية .

    (2) الغيوم السديمية هذه تختلف عن نجم الشمس و لا تسبب إختلاف الليل و النهار ، كما أن تعاقب الليل و النهار على الأرض لم يحدث منذ البدء إلا بسبب الشمس بينما يزعم الكتاب المقدس أن الله عندما خلق النور الأول المزعوم هذا فصل بينه و بين الظلام و دعا ذلك النور نهاراً و الظلمة ليلاً و بذلك مر اليوم الأول فى الخلق كمساء و صباح يوماً واحداً (( وَقَالَ اللهُ: لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ ،وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.)) تكوين 3:1-5

    (3) يزعم القس فى رده الخاطىء أساساً أنه كانت هناك عصور أنوار كونية قبل خلق الشمس مع أن النور المذكور خُلق فى اليوم الأول و الشمس خُلقت فى اليوم الرابع (تكوين 14:1) و قد عُلم أن القصة التوراتية تفسر الستة أيام التى خلق الله فيها الكون بالأيام المتعارف عليها التى يتتابع فيها الليل و النهار و عقب كل يوم نقرأ (( و كان مساءً و صباحاً يوماً ثانياً..ثالثاً..رابعاً..)) و إذا علمت أن الليل و النهار فى أول الأمر كانا أقصر بكثير من حالهما فى الوقت الحاضر يكون التناقض أكبر و أظهر . فيجب على من يتعرض للمسائل العلمية أن يحترم التخصص و لا يتشدق بجهالات لا أساس لها من الصحة


    تناقض :

    هذه الفقرة تؤكد وجود النور على الارض قبل الشمس...
    وبالتالي فهي تتناقض مع (تكوين 1 : 17 ) والتي نعرف منها أن الإله خلق النور ليُنير الأرض... وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ تكوين 1 : 17

    فكيف يخلق الله الشمس لتنير الأرض ... وأساساً كان هناك نور ....؟!!!!

    هل نسي الإله أنه قد صنع النور فعلاً في اليوم الأول؟!!!!




    4 وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.

    خطأ علمى :

    كيف يكون نور بدون شمس؟!!!

    وكيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس؟!!!!!

    لا يُنكر أحد أن الله خالق النور والظلمه فهو صحيح ويؤيده القرآن الكريم فى سورة الأنعام

    الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ


    ولكن لم يحدث فصل فُجائي وهنا يظهر :

    هيمنة وتفوق الدقة القرآنية
    الدقة القرآنية فاقت الوصف المكتوب في كتاب التكوين ,فالفصل بين النور والظلمه يوحي بقطع فجائي كحال تيار كهربي , وهذا خطأ وإنما كما هو معروف فإن النور والظلمة ينسلخ أحدهما من الآخر وتدريجياً وليس فجائى كما يوضح النص القرآني الكريم وبكل إعجاز بلاغي وذلك فى صورة الحديد
    (( يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (6)))

    رداً على إرساليات مسيحية :

    راجع (تكوين 1 : 3)


    تناقض :
    هذه الفقرة تؤكد وجود النور على الارض قبل الشمس... وبالتالي فهي تتناقض مع (تكوين 1 : 17 ) والتي نعرف منها أن الإله خلق النور ليُنير الأرض... وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ تكوين 1 : 17

    فكيف يخلق الله الشمس لتنير الأرض ... وأساساً كان هناك نور ....؟!!!!

    هل نسي الإله أنه قد صنع النور فعلاً في اليوم الأول؟!!!!




    5 وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.

    خظأ علمى:

    كيف يمكن أن يقسم اليوم الى صباح ومساء قبل خلق الشمس؟

    كيف يكون نور بدون شمس؟!!!

    وكيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس؟!!!!!


    تناقض :

    هذه الفقرة تؤكد وجود النور على الارض قبل الشمس...
    وبالتالي فهي تتناقض مع (تكوين 1 : 17 ) والتي نعرف منها أن الإله خلق النور ليُنير الأرض... وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ تكوين 1 : 17

    فكيف يخلق الله الشمس لتنير الأرض ... وأساساً كان هناك نور ....؟!!!!

    هل نسي الإله أنه قد صنع النور فعلاً في اليوم الأول؟!!!!



    6 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ».
    7 فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذَلِكَ.
    8 وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَانِياً.

    خطأ علمى :

    فمن المعروف علميا أن الماء لم يكن هو اول الخليقه لأن المرحله الغازيه تسبق مرحلة المواد الصلبه عند بدء خليقه الأرض.

    هنا يقول ان الجلد أى السماء تفصل بين مياه ومياه؟؟؟؟ .. فهل يوجد مياه فوق السماء؟؟؟؟؟

    علاوه على ذلك فقد جعل السماء شىء صلب وهذا خطأ علمى فادح

    لابد من الوقوف عليها لأنه يجعل المكون الأساسى لكل من الأرض والسماء واحد وهو الماء بالرغم من الفرق الشاسع بينهما من حيث التكوين

    خرافه وميثولوجيا :

    لقد تأثر الكاتب بخرافات ماقبل الميلاد كما سيتم توضيحه فيما بعد....




    9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    خطأ علمى :

    هل كانت المياه قبل ذلك مبعثره؟؟؟وكيف تكونت ؟!!! ...وكيف يستقيم ذلك؟!!...


    خرافه وميثولوجيا:
    لقد تأثر الكاتب بخرافات ماقبل الميلاد كما سيتم توضيحه فيما بعد....





    10 وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضاً وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَاراً. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

    11 وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً وَشَجَراً ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَراً كَجِنْسِهِ بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    خطأ علمى:

    كيف تنبت الأشجار والنباتات قبل الشمس؟؟؟

    فعلميا لا تستطيع النباتات أن تحيا بحال من الأحوال دون الشمس ودون حدوث عملية التمثيل الضوئي.


    تناقض:
    هل خلقت النباتات قبل الانسان أم بعده؟؟

    هذه الفقرة تقول هنا قبل الإنسان وبالتالي تتناقض مع تك(2: 4-9) والتي تقول بخلق آدم قبل النباتات

    فأيهما كان قبل الآخر؟؟!




    12 فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً كَجِنْسِهِ وَشَجَراً يَعْمَلُ ثَمَراً بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

    تناقض:

    هل خلقت النباتات قبل الانسان أم بعده؟؟

    هذه الفقرة تقول هنا قبل الإنسان وبالتالي تتناقض مع تك(2: 4-9) والتي تقول بخلق آدم قبل النباتات

    فأيهما كان قبل الآخر؟؟!




    13 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَالِثاً.

    خطأ علمى :

    كيف يمكن أن يقسم اليوم الى صباح ومساء قبل خلق الشمس؟
    كيف يكون نور بدون شمس؟!!!

    وكيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس؟!!!!!


    تناقض:
    هل خلقت النباتات قبل الانسان أم بعده؟؟

    هذه الفقرة تقول هنا قبل الإنسان وبالتالي تتناقض مع تك(2: 4-9) والتي تقول بخلق آدم قبل النباتات

    فأيهما كان قبل الآخر؟؟!




    14 وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ.
    15 وَتَكُونَ أَنْوَاراً فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ». وَكَانَ كَذَلِكَ.


    خطأ علمى:

    كيف يمكن أن يقسم اليوم الى صباح ومساء قبل خلق الشمس؟

    كيف يكون نور بدون شمس؟!!!

    وكيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس؟!!!!!




    16 فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ وَالنُّجُومَ.

    تناقض:
    هذه الفقرة تتناقض مع أيوب 25: 5 (هو ذا نفس القمر لا يضىء).


    خطأ علمى
    القمر لايحكم على شيء لأن نوره ليس منه وإنما من الشمس.
    و كيف يحكم القمر النجوم؟!!!!...الشمس هي الحكم على نور القمر والنجوم...وهنا يظهر:


    هيمنة وتفوق الدقة القرآنية

    {تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجاً وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجاً وَقَمَراً مُّنِيراً }الفرقان61

    الشمس سراج وهاج وضياء, أما القمر فهو جسم مُنير وليس سراجاً ....وهنا قمة الدقة والبلاغة القرآنية ...لأن السراج ضوءه ينبع من ذاته ويُنير ماحوله ...أما الجسم المُنير فنوره ينبع من غيره وليس من ذاته .... وهنا يؤكد القرآن الكريم الفارق في اللفظ بين ضوء الشمس ونور القمر فيقول الله تعالى :
    {وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُوراً وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجاً }نوح16




    مواضيع ذات صلة :

    للإستزادة حول عظمة البلاغة القرآنية وإعجاز تحديد القرآن الكريم لضياء الشمس ونور القمر




    17 وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ

    تناقض
    هذه الفقرة تنفي وجود النور على الارض قبل الشمس فيناقض ماسبق في (تكوين 1 : 3-5 ) (( وَقَالَ اللهُ: لِيَكُنْ نُورٌ» فَكَانَ نُورٌ ،وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.))

    فكيف يخلق الله الشمس لتنير الأرض ... وأساساً كان هناك نور ....

    هل نسي الإله أنه قد صنع النور فعلاً في اليوم الأول؟!!!!



    18 وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

    خطأ علمي
    يتعارض النص (1: 17-18) مع العقل إذ يقول على النجوم أن الله جعلها فى السماء لتنير على الأرض ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة (وهذه الأوصاف تنطبق على الشمس وليس النجوم). فلم أنقلبت الآيه؟؟!

    تناقض
    أيوب 15 : 15 (والسموات غير طاهرة بعينيه.)
    أيوب 25: 5 (والكواكب غير نقية فى عينيه)

    فكيف رأى الله أنه حسن؟؟




    19 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً رَابِعاً.
    20 وَقَالَ اللهُ: «لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ».
    21 فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ وَكُلَّ نَفْسٍ حَيَّةٍ تَدِبُّ الَّتِي فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

    تناقض

    متى خلقت التنانين قبل ام بعد آدم ؟!!!!

    وكيف اطلق عليها أسم التنانين وقد كانت جميع الحيوانات بلا أسماء حتى أسماها آدم نفسه؟؟

    راجع تكوين 2: 19–20




    22 وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: «أَثْمِرِي وَاكْثُرِي وَامْلإَِي الْمِيَاهَ فِي الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ».
    23 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً خَامِساً.
    24 وَقَالَ اللهُ: «لِتُخْرِجِ الأَرْضُ ذَوَاتِ أَنْفُسٍ حَيَّةٍ كَجِنْسِهَا: بَهَائِمَ وَدَبَّابَاتٍ وَوُحُوشَ أَرْضٍ كَأَجْنَاسِهَا». وَكَانَ كَذَلِكَ.
    25 فَعَمِلَ اللهُ وُحُوشَ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا وَالْبَهَائِمَ كَأَجْنَاسِهَا وَجَمِيعَ دَبَّابَاتِ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.


    تناقض

    هل خلقت الحيوانات قبل أم بعد آدم؟!!!!...

    هذا يتعارض ويكذب مافي التكوين 2: 18 – 19



    جلال الله - لامنطقية

    هل الله فوجىء بحسن صنعته ؟؟؟!!! - حاشاه - .

    إن الله يعلم ما سيصنع قبل أن يصنع ويعلم حُسن ما سيخلق قبل أن يخلق

    كيف يفاجأ الخالق بحسن صنعته وكأنه لا يعلم مسبقاً هيئة ما سيخلق ؟



    26 وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».

    تناقض:
    تتناقض مع ( أشعياء 46 : 5 ) ((بمن تشبهونني وتسوونني وتمثلونني لنتشابه )) .

    وتناقض ما يقول أشعياء أيضا (( أنا الله وليس آخر . الإله وليس مثلي ))


    جلال الله - لامنطقية
    الله ليس كمثله شىء عز وجل والصوره التى خلق عليها الإنسان ذكر وأنثى فهل معنى ذلك ان الرب ذكر وأنثى؟؟


    دراسة نقدية وردود على الإرساليات المسيحية:
    تستخدم صيغة الجمع عند الحديث عن المفرد للتعظيم وهذا حال اللغة العبرية وشهد العهد القديم نفسه بنماذج كثيرة مثل هذه , فمثلا عندما تتكلم مع رئيسك فى العمل تقول له سيادتكم وحضرتكم .... إلخ فلا سبيل لمن يحاول أن يقول أن إستخدام صيغة الجمع هنا للتعبير عن التثليث وأيضا من يؤمنون بالتثليث يقول انهم جميعا إله واحد ولذلك يسقط الإستدلال بصيغة الجمع على ذلك

    تناقض

    هل خلقت الحيوانات قبل أم بعد آدم؟!!!!...

    هذا يتعارض ويكذب مافي التكوين 2: 18 – 19






    27 فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ.

    خلق الله آدم قبل حواء ولم يخلقا معا كما نرى في التكوين 2: 7 و 2: 21 – 22


    تناقض
    هل خلقت الحيوانات قبل أم بعد آدم؟!!!!...

    هذا يتعارض ويكذب مافي التكوين 2: 18 – 19



    28 وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ وَأَخْضِعُوهَا وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».

    رداً على إرساليات مسيحية :

    هل كلمة الوهيم تفيد التثليث؟

    فى محاولة يائسة لاثبات وجود الثالوث فى العهد القديم يستشهد البعض بلفظة الوهيم و هى صيغة جمع ومذكورة فى العهد القديم ويدعون أنها دليل على تعدد الأقانيم في ذات الله الواحدة.... وهذا خطأ

    اولا :لفظة الوهيم فى صيغة الجمع تعنى الهة و لا تعنى اقانيم و نحن نتحدث عن اقانيم و ليس الهة ..... و اعتبارها جمع يصل بنا فى النهاية الى تعدد الالهة و ليس تعدد الاقانيم .....(و لا دليل انها ثلاثة ربما اثنين و ربما خمسة او عشرة ) و لكن حتى لو كانت ثلاثة فهى ثلاثة الهة و ليست ثلاثة اقانيم و من المستحيل اثبات ان الوهيم هنا جمع لثلاثة فقط .

    و اذا كانت الوهيم تعنى ثلاثة اقانيم فى اله واحد او اى عدد من الاقانيم فى اله واحد اذن كيف نفسر هذا النص فى المزامير 45 : 6 و 7 .
    ((كُرْسِيُّكَ يَا للهُ إِلَى دَهْرِ لدُّهُورِ. قَضِيبُ سْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ. 7أَحْبَبْتَ لْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ لإِثْمَ مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ مَسَحَكَ للهُ إِلَهُكَ بِدُهْنِ لاِبْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ رُفَقَائِكَ. ))

    فى العدد السادس كرسيك يا الوهيم اى المخاطب هو الوهيم و يستانف المخاطبة فى العدد التالى قائلا احببت البر و من اجل ذلك مسحك الوهيم !!

    الوهيم متعدد الاقانيم قامَ بِمسح الوهيم اخر متعدد الاقانيم و هذا كلام غير منطقى ابدا .... و يحتاج الى شرح.


    انظر كذلك عبرانيين 1: 8، 9
    ((وَأَمَّا عَنْ لاِبْنِ: كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ لدُّهُورِ. قَضِيبُ سْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ. 9أَحْبَبْتَ لْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ لإِثْمَ. مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ مَسَحَكَ للهُ إِلَهُكَ بِزَيْتِ لاِبْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ شُرَكَائِكَ))

    و التفسير المنطقى الوحيد ان اطلاق اسم الوهيم على يسوع كان لاثبات انه اعظم و اعلى رتبة من بقية البشر او الشركاء كما يسميهم النص مثل موسى تماما كما سوف نرى بعد قليل.(انظر سادسا).

    و هذا النص فى التكوين 42 : 30
    ((تَكَلَّمَ مَعَنَا لرَّجُلُ سَيِّدُ لأَرْضِ بِجَفَاءٍ وَحَسِبَنَا جَوَاسِيسَ لأَرْضِ))
    المقصود يوسف و الكلمة التى ترجمت سيد الارض هى كلمة بصيغة الجمع فى العبرية و هذا كما هو واضح للتعظيم .


    ثانيا : من القاموس
    Definition
    1. (plural)
    a. rulers, judges
    b. divine ones
    c. angels
    d. gods
    2. (plural intensive - singular meaning)
    a. god, goddess
    b. godlike one
    c. works or special possessions of God
    d. the (true) God
    e. God

    كما ترى هناك معنى جمع و معنى جمع تعظيم و لكنه مفرد فى المعنى هذا ما يقوله القاموس على هذا الرابط :

    Crosswalk.com

    ثالثا : لماذا اختفت كلمة الوهيم من العهد الجديد قد تقول انها عبرية و العهد الجديد يونانى و لكن هل عندنا كلمة فى العهد الجديد ممكن ان تكون جمع فى الوحدانية و وحدانية فى الجمع كما يحاول ان يفعل البعض مع كلمة الوهيم ....

    بمعنى اخر هل كلمة ثيؤس و هى تعنى اله هل تحمل اى معنى لتعدد الاقانيم ......!!!!.

    يسوع نفسه يقول فى مرقص 12 : 29
    ((فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ لْوَصَايَا هِيَ: سْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. لرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.))

    طبعا الكلام هنا باللغة اليونانية و يسوع يقتبس من التثنية 6 : 4

    ((إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: لرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَحِدٌ. ))
    المشكلة ان فى النص العبرى استعملت كلمة الوهيم و كاتب انجيل مرقص استعمل ثيؤس المفرد و لم يستعمل الجمع و اذا كان تعدد الاقانيم هو المعنى المراد لكان يجب ان تذكر باليونانية ايضا و كل ما نستطيع ان نقوله ان الكاتب فهم من كلمة الوهيم معنى اله واحد مفرد فذكره كذلك باليونانية ....


    رابعا : فى القضاة : 16 : 23 ((واما اقطاب الفلسطينيين فاجتمعوا ليذبحوا ذبيحة عظيمة لداجون الههم ويفرحوا وقالوا قد دفع الهنا ليدنا شمشون عدونا.))
    داجون اله الفلسطينيين اسمه فى النص الاصلى الوهيم و مذكور مرتين و الفعل المصاحب له مفرد هل داجون هذا مكون ايضا من ثلاثة اقانيم ؟؟. النص لا يحوى الا اله مزيف وحيد كما هو واضح .....


    و النصوص الاتية كلها الهة مزيفة اطلق عليها الوهيم

    القضاة 8 : 33
    ((وَكَانَ بَعْدَ مَوْتِ جِدْعُونَ أَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجَعُوا وَزَنُوا وَرَاءَ لْبَعْلِيمِ, وَجَعَلُوا لَهُمْ بَعَلَ بَرِيثَ إِلَهاً. ))

    القضاة 11 : 24
    ((أَلَيْسَ مَا يُمَلِّكُكَ إِيَّاهُ كَمُوشُ إِلَهُكَ تَمْتَلِكُ؟ وَجَمِيعُ لَّذِينَ طَرَدَهُمُ لرَّبُّ إِلَهُنَا مِنْ أَمَامِنَا فَإِيَّاهُمْ نَمْتَلِكُ)).

    و كذلك القضاة 16 : 23 الاله داجون و الملوك 11:5 عتشروت و الملوك الثانى 1: 3 و الملوك الثانى 19 : 37 و لاننسى العجل الذهبى فى الخروج 32 اطلق عليه الوهيم مرتين فى العدد الاول و العدد 32 .

    و كل الامثلة السابقة كانت لاله مفرد فقط بدون اقانيم داخلية .


    و هنا ملاحظة جديرة بالاهتمام فى الملوك الاول 5: 11
    ((فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلَهَةِ لصَّيْدُونِيِّينَ وَمَلْكُومَ رِجْسِ لْعَمُّونِيِّينَ. ))

    عشتروت اله مؤنث و رغم ذلك اخذت لقب الوهيم الجمع المذكر و هذا يبطل تماما الاستشهاد بهذا اللفظ لاثبات اى تعدد للاقانيم سواء ثلاثة او اكثر او اقل . و الله المستعان وحده .


    خامسا : مفرد الوهيم ايل ترجمت اله فى نحميا 9: 17 ((وَأَبُوا لاِسْتِمَاعَ وَلَمْ يَذْكُرُوا عَجَائِبَكَ لَّتِي صَنَعْتَ مَعَهُمْ وَصَلَّبُوا رِقَابَهُمْ. وَعِنْدَ تَمَرُّدِهِمْ أَقَامُوا رَئِيساً لِيَرْجِعُوا إِلَى عُبُودِيَّتِهِمْ. وَأَنْتَ إِلَهٌ غَفُورٌ وَحَنَّانٌ وَرَحِيمٌ طَوِيلُ لرُّوحِ وَكَثِيرُ لرَّحْمَةِ فَلَمْ تَتْرُكْهُمْ. ))
    و اذا كانت الوهيم تعنى ثلاثة اقانيم يكون مفردها يعنى اقنوم واحد فقط فهل هذا ينطبق على هذا النص و اى اقنوم هو المقصود و لماذا ؟؟.


    و كذلك كلمة ال العبرية تترجم مرات كثيرة الله انظر تكوين 18 : 14

    ((وَمَلْكِي صَادِقُ مَلِكُ شَالِيمَ أَخْرَجَ خُبْزاً وَخَمْراً. وَكَانَ كَاهِناً لِلَّهِ لْعَلِيِّ. ))

    الله العلى هذا ترجمة لكملة ال العبرية هل ممكن ان يكون هذا اقنوم واحد فقط على حسب المنطق المتداول لاثبات التثليث.؟

    على من يؤمن بذلك ان يوضح لنا بكلام منطقى له معنى كيف يبرر ذلك ؟؟.





    29 وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْلٍ يُبْزِرُ بِزْراً عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْراً لَكُمْ يَكُونُ طَعَاماً.


    تناقض
    كل الاشجار طعاماَ , ولم يستثني شيئاً؟!!...
    ماذا عن شجرة المعرفة التي عاقب آدم بسبب الأكل منها؟!!!... راجع تكوين 3:3


    تناقض
    هل خلقت النباتات قبل الانسان أم بعده؟؟

    هذه الفقرة تُشير هنا إلى أنها قبل الإنسان وبالتالي تتناقض مع تك(2: 4-9) والتي تقول بخلق آدم قبل النباتات

    فأيهما كان قبل الآخر؟؟!




    30 وَلِكُلِّ حَيَوَانِ الأَرْضِ وَكُلِّ طَيْرِ السَّمَاءِ وَكُلِّ دَبَّابَةٍ عَلَى الأَرْضِ فِيهَا نَفْسٌ حَيَّةٌ أَعْطَيْتُ كُلَّ عُشْبٍ أَخْضَرَ طَعَاماً». وَكَانَ كَذَلِكَ.

    خطأ علمى :
    ليس كل الحيوانات والطيور تأكل العشب الأسد والذباب والناموس على سبيل المثال هل يأكلون العشب؟!!!!



    31 وَرَأَى اللهُ كُلَّ مَا عَمِلَهُ فَإِذَا هُوَ حَسَنٌ جِدّاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً سَادِساً.

    جلال الله

    هل الله فوجىءبحسن صنعته ؟؟؟!!!

    استخدام ( إذا) الفجائية يدل على أن الله سبحانه وتعالى قد فوجىء بحسن صنعته - حاشاه - .

    كيف يفاجأ الخالق بحسن صنعته وكأنه لا يعلم مسبقاً هيئة ما سيخلق ؟

    إن الله يعلم ما سيصنع قبل أن يصنع ويعلم حسن ما سيخلق قبل أن يخلق



    ولله الحمد والمنة
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 22 يول, 2006, 08:40 ص.
    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
    *******************
    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
    ********************
    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

  • #2
    اخوانى هذا كتاب اليكترونى
    خلاصة التكوين
    كتبه
    الاخ/ابو حبيبة
    الاخ/سارى (أبو تراب)
    كتاب رائع بحق جزى الله كاتبيه خيرا
    للتحميل
    www.geocities.com/nsr9177/24.zip

    ان صادفك مشكلة فى تحميل
    الكتاب ستجدة هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=5489

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيراً أخي وليد
      ولكن نريد مناقشة ما كتبه أخوينا والإضافة عليه إن أمكن فيما يتعلق ب:
      1- هل يوجد تناقض
      2- هل الترجمة صحيحة
      3- هل يوجد خطأ علمي؟
      4- هل يوجد خرافة؟
      5- هل يليق بجلال الله؟
      6هل يتفق مع مخطوطات العهد القديم او مخطوطات قمران؟
      7- هل تؤكد صحتها اي آية من القرآن وان كان فما هي هذه الآية أو الحديث؟وما وجه تفوق الآية القرآنية عليها ,لأن القرآن الكريم مهيمن على ماقبله من كتب أهل الكتاب

      لو استطاع كل فرد ان يعطي اي نقطة جديدة ستفيدنا بمشيئة الله

      لا يهم استيفاء كل أو بعض هذه النقاط .... مايهمني المشاركة ولو بنقطة واحدة فهو سيفيدنا بمشيئة الله قريباً
      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
      *******************
      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
      ********************
      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

      تعليق


      • #4
        مبحث السند و التواتر

        إعلم أرشدك الله تعالى,أنه لابد لكون الكتاب سماويا واجب التسليم,أن يثبت أولا بدليل تام أن هذا الكتاب قد كتب بواسطة النبى فلان, و وصل الينا بالسند المتصل بلا تغيير أو تبديل عن طريق من كانوا شهود عيان للأحداث الذين شهد لهم النبى بأنهم أهلا لحمل هذه الأمانه, ثم عن طريق تابعيهم, ثم عن طريق تابعى تابعيهم و هكذا, على أن لا يخالف كل منهم ألأخر فى روايته,,, و الإستناد الى شخص ذى إلهام بمجرد الظن و الوهم لا يكفى فى أثبات أنه من تصنيف ذلك الشخص .
        فان ثبت و جود سند متصل ينتهى بالرسول المرسل بهذا الكتاب, فلابد من تحقيق هذا السند , بمعنى التحقق و التثبت و التأكد من الرواه (رواة السند) من حيث:


        1- ثبوت معاصرة و مقابلة الراوى لمن روى عنه بأدله دامغه(أدله مكانيه و زمانيه وعيانيه و تاريخيه)
        2- أستقامة الدين و المرؤه للراوى


        أما استقامة الدين فهو : أن يتميز الراوى بأداء الواجبات و اجتناب ما يوجب الفسق و المحرمات .
        أما استقامة المروءه فهو:أن يفعل الراوى ما يحمده الناس عليه من الأداب و الأخلاق و أن يترك ما يذمه الناس عليه من ذلك....فإن تبين أن الراوى فاسق أو سيئ الحفظ أو يخالف ما أمر به الكتاب من تعاليم و أوامر و نواهى أو صاحب بدعه تخالف ما جاء به النبى المرسل بهذا الكتاب,,,فهذا لا تقبل روايته .
        3- إتصال الأزمنه بين طبقات الرواه.

        فان التواتر عباره عن إخبار عدد كثير لا يجوز العقل إتفاقهم و تواطئهم على الكذب بشئ قد أدركوه بحواسهم إدراكا صحيحا لا شبهة فيه, و كان خبرهم بذلك متفقا لا إختلاف فيه,هذا إذا كان التواتر فى طبقه واحده رأوا بأعينهم شيئا(مثلا) و أخبروا به, فان كان التواتر فى طبقات كان ما بعد الأولى مخبرا عنها, و يشترط أن يكون أفراد كل طبقه لا يجوز عقل عاقل تواطأهم على الكذب فى الأخبار عمن قبلهم, و أن يكون كل فرد من كل طبقه قد سمع جميع الأفراد الذين يحصل بهم التواتر ممن قبلهم, و أن يتصل السند هكذا الى الطبقه ألأخيره, فان أختل شرط من هذه الشروط لا ينعقد التواتر.

        و أنّى للنصارى بمثل هذا كله, و كتبهم تفتقد للإسناد بالكلية و إنجيل المسيح نفسه كُتب بعده رفعه بعشرات السنين من قبل أشخاص متفرقون يناقض بعضهم البعض و لم يتسنى حتى التحقق من شخصياتهم !



        العهد القديم
        اعلم انه من بين اسفار العهد القديم كلها لا يوجد دليل قاطع على الأتى:
        1- كون هذه الكتب إلهاميه(سوف يتم مناقشة دعوى الألهام)
        2- كون الكتبه معلومين الهويه(أسماءهم-إتصالهم بالأنبياء الذين أوحى اليهم من قبل الله تبارك وتعالى او بتابعيهم-زمان ومكان الكتابه)
        فلقد وصل إلى أيدينا ثلاث نصوص مختلفة للعهد القديم، ولا نقصد هنا أن هناك ثلاث ترجمات ، بل نعني أنه توجد نصوص يستقل بعضها عن بعض.
        وهذه النصوص متشابهة في عمودها الفقري، لكنها مختلفة ومتناقضة في بعض التفاصيل الدقيقة، كما ثمة فرقين كبيرين، وهما أن الترجمة اليونانية تزيد أسفار الأبوكريفا السبعة عن العبرية، فيما تزيدان معاً كثيراً عن التوراة السامرية، والتي لا تعترف إلا بالأسفار الخمسة.
        وهذه النصوص هي: الترجمة اليونانية (السبعينية) المعترف بها عند الكاثوليك والأرثوذكس و التى كتبت بأمر من بطليموس الثانى على يد إثنين و سبعين شيخا من شيوخ اليهود و لا يعلم احد من هم ؟ و لا حتى واحدا منهم؟، ثم (العبرانية) المعتبرة عند اليهود والبروتستانت، و(السامرية) المعتبرة عند طائفة السامريين من اليهود فقط.
        و كل ذلك على خلاف بينهم فالكاثوليك يقرون اسفارا عددها سبعه و أربعون, بينما يقر ألأرثوزكس تسعا و ثلاثين فقط بحذف ثمانية أسفار لم يقرها الأرثوزكس أو البروتستانت على أنها كلمة الله!

        * جاء فى مقدمة أسفار موسى الخمسه (الترجمه المسكونيه)" كثير من علامات التقدم تظهر فى روايات هذا الكتاب و شرائعه مما جعل المفسرين كا ثوليك وغيرهم على التنقيب عن أصل هذه ألأسفار الأدبى فما من عالم كاثوليكى فى عصرنا يعتقد أن موسى قد كتب البانتيك(الأسفار الخمسه)منذ قصة الخلق الى قصة موته,كما أنه لا يكفى أن يقال ان موسى أشرف على وضع النص الملهم الذى دونه كتبه عديدون فى غضون أربعين سنه!
        إذاً فهذا ليس كلام الله و لا حتى تلك كتب موسى.
        ثم رأينا زعم البعض أن عزرا قد أعاد كتابة التوراة بإلهام من الله، وهو أحد مزاعم كثيرة يتعلق بها الغريق، وهو يصارع في الأنفاس الأخيرة.
        إذ لا تستند تلك الدعوى على أى دليل ولا يمكن الجزم بأن التوراة الموجودة (الأسفار الخمسة) من كتابة عزرا لأمور من أهمها وجود تناقضات فيها وأخطاء ، لا يقع فيها كاتب واحد.
        ولكن الأهم من ذلك، الفحص الجديد الذي قام به المحققون النصارى عبر دراسات طويلة، يؤكد أن هذه الأسفار لها كتبة يربون على المائة ، وينتمون إلى أربع مدارس ظهرت في القرنين الثامن والتاسع قبل الميلاد في مملكتي إسرائيل ويهوذا. وتسمى هذه الدراسات نظرية المصادر الأربعة.
        وقد تبلورت هذه النظرية بعد سلسلة من الدراسات، بدأت بدراسة جان استروك عام 1753م وقد نشرها من غير أن يجرؤ على ذكر اسمه ، وسار على خطاه الباحث اينهورن وذلك في سنة 1780 - 1783م . وأيضاً إيلجن في عام 1798م .ثم العالم كار داود الجن 1834م ثم هرمن هوبفلد في عام 1853 ، ثم العالم لودز عام 1941م . وقد أضحت هذه النظرية مسلمة عند العلماء المحققين.
        وقد اعترف بنظرية المصادر الأربعة مدخل الكاثوليك للكتاب المقدس,و التى لا يعلم أحد حقيقتها( مدخل الكاثوليك للكتاب المقدس طبعة دار المشرق),,,, و قد أقر التفسير التطبيقى للكتاب المقدس لنص كتاب الحياه أن كتاب تلك الأسفار مجهولين.
        و ما عليك الا فتح ترجمة كتاب الحياه و سوف تجد مقدمه قبل بداية كل سفر من أسفار العهدين, و سوف تجد العجب العجاب فى تلك المقدمات, فالأمر لا يخرج عن أمرين .


        الأول:

        اذا كان السفر فى طياته أخبار عن أحد الأنبياء,, نسبوا ذلك السفر الى ذلك النبى أفتراءً من عند أنفسهم بلا أى سند أو دليل,,,,و نتحدى الإتيان بسند متصل كما فصلنا على أن الأنبياء كان لهم ضلع فى تلك ألأسفار.


        مقدمة سفر اللتكوين
        (فيما بين1420-1220 ق م – و بوحى من الروح القدس قام موسى بتدوين هذا الكتاب ليكون سجلا الهيا, و وثيقه مقدسه)




        مقدمة سفر يشوع
        (فى هذا الكتاب أظهر يشوع,بوحى من الروح القدس,أن الله يفى بكل وعد يقطعه)


        مقدمة سفر عزرا
        (عمد عزرا فى القرن الخامس قبل الميلاد, بو حى من الروح القدس,الى تدوين هذا الكتاب)


        مقدمة سفر الجامعه
        (من المرجح أن كاتب هذا السفر بأرشاد من الروح القدس هو سليمان , و يعتقد أن تاريخ تدوينه يعود الى القرن العاشر ق م)


        مقدمة سفر نشيد الأنشاد
        (ناظم هذه القصيده المطوله الرائعه ,بوحى من الله,هو سليمان بن داود)


        مقدمة سفر أرميا
        (تدور نبؤات هذا الكتاب التى سجلها ارميا)


        و هكذا نسبوا اسفارهم الى ألأنبياء بغير دليل(سند) الا أتباع الظن كما رأيتم.

        تعليق


        • #5
          الثانى:

          و أذا عجزوا عن انساب سفر ما الى أى من أنبياء الله...رأيت المكر و الخداع.... فلا يذكرون أى شئ عن الكاتب , ويروغون كرواغان الثعالب و ألأفاعى بعبارات مثل(و من المرجح أنه دون بوحى من الروح القدس فى القرن- - - -),,,أنظر الى الفعل (دُون)بضم الدال...أنه فعل ماضى مبنى للمجهول (الذى هو الكاتب) .
          اربعون كاتبا و كلهم مجهولين!!!!!!!


          مقدمة سفر القضاه
          (ان الدرس المؤلم الذى يلقنه هذا السفر هو "ان أجرة الخطيئه هى الموت)


          مقدمة سفر راعوث
          (هذه القصه هى قصة راعوث التى صممت على ملازمة حماتها نعمى)




          مقدمة سفر كتاب صموئيل الأول
          (من المرجح أن هذا الكتاب قد تم تدوينه,بوحى من الروح القدس,فى القرن العاشر ق م..... يستعرض هذا الكتاب سجل المعارك.....ان الفكره الأساسيه فى هذا الكتاب أن الله )


          مقدمة سفر صموئيل الثانى
          (يستعرض هذا الكتاب أحداث نحو أربعين سنه من حكم داود.....يرسم لنا هذا الكتاب صوره حيه لحياة داود)


          مقدمة سفر الملوك الأول
          (و قد تم تدوين هذه الأحداث لكى لا نرتكب نفس الأ خطاء مره أخرى)


          مقدمة سفر الملوك الثانى
          (دون هذا الكتاب بوحى من الروح القدس فى نحو القرن السادس ق م)



          فالحال باعتراف أهل الكتاب هكذا:

          اسم السفر
          الكاتب

          سفر أشعياء
          ينسب معظمه إلى أشعيا، ولكن بعضه من المحتمل كتبه آخرون.

          خاتمة سفر يشوع
          غير معروف

          أخبار الأيام الأول
          المؤلف مجهول، ولكن ربما جمعه وحرره عزرا.

          أخبار الأيام الثاني
          المؤلف مجهول، ولكن ربما جمعه وحرره عزرا.

          القضاة
          غير معروف ( ربما كتبه صموئيل )

          صموئيل الأول
          غير معروف ( ربما كتبه صموئيل )

          صموئيل الثاني
          غير معروف

          سفر الملوك الأول
          غير معروف

          سفر الملوك الثاني
          غير معروف

          سفر أستير
          غير معروف

          سفر أيوب
          يحتمل أن يكون أيوب ، ويرى البعض أنه موسى أو سليمان أو أليهو

          المزامير
          كتب داود 37 مزموراً ، وكتب آساف 12 مزموراً ، وأبناء قورح 9 مزامير ، وكتب سليمان مزمورين ، وهناك 51 مزموراً لا يعرف كاتبها .

          سفر راعوث
          غير معروف

          سفر حبقوق
          لا يعرف شيء عن مكان أو زمان ولادته.

          سفر عزرا
          من المحتمل أن عزرا كتبه أو حرره.

          سفر راعوث
          غير معروف

          سفر الأمثال والجامعة ونشيد الأناشيد
          المؤلف مجهول، ولكنها عادة تنسب إلى سليمان





          وهكذا الأمر فى بقية الأسفار,,,



          فهذه أسفار لا نقول ليس لها سند متواتر بل لا يوجد سند من الأصل ولا يوجد من يُسند إليه إبتداءً

          فتالله إن كان أهل الكتاب لا يستطيعون نسب هذه الأسفار لكاتبها فكيف ينسبونها إلى الله تعالى؟!



          فالحاصل ان هذه الأسفار مجهولة المؤلف، لا تصح نسبتها للأنبياء، بل هي من عمل الشعب اليهودي طوال عصور التاريخ اليهودي، وقد استلهموا هذه الكتابات من تقاليدهم، لا من الله ووحيه، وكل ذلك شاهد على أن العهد القديم ليس كلمة الله.


          و التوراة الحالية نتاج عمل العشرات من المؤلفين الذين اجتهدوا في تسجيل تاريخ بني إسرائيل، ولم يدر بخلدهم أن تعتبر كتاباتهم مقدسة، إذ لو خطر على بالهم لصاغوها بطريقة أخرى .

          تعليق


          • #6
            التكوين 1

            سِفْرُ التَّكْوِينِ

            اَلأَصْحَاحُ الأوَّلُ


            1 فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ والأَرْضَ.
            فى أى بدء إذا كان المقصود بداية الله فالله أزلى ليس له بدايه وإذا كان اول الخليقه فالأرض ليست بداية الخلق

            2 وَكَانَتِ الأَرْضُ خَرِبَةً وَخَالِيَةً وَعَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ ظُلْمَةٌ وَرُوحُ اللهِ يَرِفُّ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ.
            من المقبول أن عرش الله كان على الماء ولكن أن يقال أن هذا الماء هو الماده التى خلقت منها السماء والأرض رغم الإختلاف الشاسع بينهما من حيث التكوين فهو خطأ علمى غير مقبول.

            3 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ نُورٌ فَكَانَ نُورٌ.
            خطأ علمى
            كيف يخلق الله الليل والنهار قبل الشمس?!!!!!
            ونلاحظ أن الآيه القرآنيه الكريمه التاليه لم تذكر الشمس لأنه من البديهى انها خلقت ليميز الله الليل والنهار فبدونها لا يوجد ليل ونهار.
            كما يفند قول المدافعين عن الكتاب فى أن النور وجد بسبب الغيوم السديمية لأن الغيوم السديميه لم تخلق قبل الشمس وإنما كان تكوينها مصاحبا للشمس فالفيصل الوحيد للفصل بين الليل والنهار هى الشمس والتى لم تخلق إلا فى اليوم الرابع كما فى العدد 14

            4 وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.
            لا يُنكر أحد أن الله خالق النور والظلمه فهو صحيح ويؤيده القرآن الكريم فى سورة الأنعام
            الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ (1)ولكن الدقة القرآنية فاقت الوصف المكتوب في كتاب التكوين ,فالفصل بين النور والظلمه يوحي بقطع فجائي كحال تيار كهربي , وهذا خطأ وإنما كما هو معروف فإن النور والظلمة ينسلخ أحدهما من الآخر وتدريجياً وليس فجائى كما يوضح النص القرآني الكريم وبكل إعجاز بلاغي وذلك فى صورة الحديد
            (( يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَهُوَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (6)))


            5 وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.
            خظأ علمى
            كيف يمكن أن يقسم اليوم الى صباح ومساء قبل خلق الشمس؟


            6 وَقَالَ اللهُ: «لِيَكُنْ جَلَدٌ فِي وَسَطِ الْمِيَاهِ. وَلْيَكُنْ فَاصِلاً بَيْنَ مِيَاهٍ وَمِيَاهٍ.
            7 فَعَمِلَ اللهُ الْجَلَدَ وَفَصَلَ بَيْنَ الْمِيَاهِ الَّتِي تَحْتَ الْجَلَدِ وَالْمِيَاهِ الَّتِي فَوْقَ الْجَلَدِ. وَكَانَ كَذَلِكَ.
            8 وَدَعَا اللهُ الْجَلَدَ سَمَاءً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَانِياً.
            خطأ علمى - خرافة
            فمن المعروف علميا أن الماء لم يكن هو اول الخليقه لأن المرحله الغازيه تسبق مرحلة المواد الصلبه عند بدء خليقه الأرض.
            هنا يقول ان الجلد أى السماء تفصل بين مياه ومياه؟؟؟؟
            هل يوجد مياه فوق السماء؟؟؟؟؟
            علاوه على ذلك فقد جعل السماء شىء صلب وهذا خطأ علمى فادح
            وهنا خرافه لابد من الوقوف عليها لأنه يجعل المكون الأساسى لكل من الأرض والسماء واحد وهو الماء بالرغم من الفرق الشاسع بينهما من حيث التكوين

            9وَقَالَ اللهُ: «لِتَجْتَمِعِ الْمِيَاهُ تَحْتَ السَّمَاءِ إِلَى مَكَانٍ وَاحِدٍ وَلْتَظْهَرِ الْيَابِسَةُ. وَكَانَ كَذَلِكَ.
            خطأ علمى - خرافة
            هل كانت المياه قبل ذلك مبعثره؟؟؟وكيف تكونت ؟!!! ...وكيف يستقيم ذلك؟!!...لقد تأثر الكاتب بخرافات ماقبل الميلاد


            10 وَدَعَا اللهُ الْيَابِسَةَ أَرْضاً وَمُجْتَمَعَ الْمِيَاهِ دَعَاهُ بِحَاراً. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

            11 وَقَالَ اللهُ: «لِتُنْبِتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً وَشَجَراً ذَا ثَمَرٍ يَعْمَلُ ثَمَراً كَجِنْسِهِ بِزْرُهُ فِيهِ عَلَى الأَرْضِ. وَكَانَ كَذَلِكَ.
            خطأ علمى
            كيف تنب الأشجار والنباتات قبل الشمس؟؟؟ فعلميا لا تستطيع النباتات أن تحيا بدون الشمس
            تناقض
            هل خلقت النباتات قبل الانسان أم بعده؟؟ هنا قبله تناقض 2: 4-7 خلق آدم قبل النباتات


            12 فَأَخْرَجَتِ الأَرْضُ عُشْباً وَبَقْلاً يُبْزِرُ بِزْراً كَجِنْسِهِ وَشَجَراً يَعْمَلُ ثَمَراً بِزْرُهُ فِيهِ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.

            13 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً ثَالِثاً.

            14 وَقَالَ اللهُ: «لِتَكُنْ أَنْوَارٌ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتَفْصِلَ بَيْنَ النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَتَكُونَ لآيَاتٍ وَأَوْقَاتٍ وَأَيَّامٍ وَسِنِينٍ.

            15 وَتَكُونَ أَنْوَاراً فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ. وَكَانَ كَذَلِكَ.

            خطأ علمى
            هنا تغالط اول الإصحاح انه كان هناك نور على الارض قبل خلق الشمس فكيف؟؟؟

            16 فَعَمِلَ اللهُ النُّورَيْنِ الْعَظِيمَيْنِ: النُّورَ الأَكْبَرَ لِحُكْمِ النَّهَارِ وَالنُّورَ الأَصْغَرَ لِحُكْمِ اللَّيْلِ وَالنُّجُومَ.
            خطأ علمى
            هل القمر ينير؟؟؟
            تناقض
            أيوب 25: 5 (هو ذا نفس القمر لا يضىء).

            17 وَجَعَلَهَا اللهُ فِي جَلَدِ السَّمَاءِ لِتُنِيرَ عَلَى الأَرْضِ
            تناقض
            كيف كانت تنير الأرض قبل ذلك؟؟....هذا ينفي وجود النور على الارض قبل الشمس فيناقض ماسبق.

            18 وَلِتَحْكُمَ عَلَى النَّهَارِ وَاللَّيْلِ وَلِتَفْصِلَ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
            تناقض
            يتعارض النص (1: 16-19) مع أيوب(38: 4-7) إذ فى النص الأول أن النجوم خلقت بعد الأرض أما فى النص الثانى فالنجوم خلقت قبل الأرض. فأيهما أولا؟؟!
            خطأ علمي - لامنطقية
            يتعارض النص (1: 17-18) مع العقل إذ يقول على النجوم أن الله جعلها فى السماء لتنير على الأرض ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة (وهذه الأوصاف تنطبق على الشمس وليس النجوم). فلم أنقلبت الآيه؟؟!
            تناقض
            أيوب 15 : 15 (والسموات غير طاهرة بعينيه.)أيوب 25: 5 (والكواكب غير نقية فى عينيه)
            فكيف رأى الله أنه حسن؟؟

            19 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً رَابِعاً.

            20 وَقَالَ اللهُ: «لِتَفِضِ الْمِيَاهُ زَحَّافَاتٍ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ وَلْيَطِرْ طَيْرٌ فَوْقَ الأَرْضِ عَلَى وَجْهِ جَلَدِ السَّمَاءِ.

            21 فَخَلَقَ اللهُ التَّنَانِينَ الْعِظَامَ وَكُلَّ نَفْسٍ حَيَّةٍ تَدِبُّ الَّتِي فَاضَتْ بِهَا الْمِيَاهُ كَأَجْنَاسِهَا وَكُلَّ طَائِرٍ ذِي جَنَاحٍ كَجِنْسِهِ. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
            تناقض

            متى خلقت التنانين قبل ام بعد آدم وكيف اطلق عليها أسم التنانين وقدكانت جميع الحيوانات بلا أسماء حتى أسماها آدم نفسه؟؟
            راجع تكوين 2: 19–20

            22 وَبَارَكَهَا اللهُ قَائِلاً: «أَثْمِرِي وَاكْثُرِي وَامْلإَِي الْمِيَاهَ فِي الْبِحَارِ. وَلْيَكْثُرِ الطَّيْرُ عَلَى الأَرْضِ.

            23 وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً خَامِساً.

            24 وَقَالَ اللهُ: «لِتُخْرِجِ الأَرْضُ ذَوَاتِ أَنْفُسٍ حَيَّةٍ كَجِنْسِهَا: بَهَائِمَ وَدَبَّابَاتٍ وَوُحُوشَ أَرْضٍ كَأَجْنَاسِهَا. وَكَانَ كَذَلِكَ.

            25 فَعَمِلَ اللهُ وُحُوشَ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا وَالْبَهَائِمَ كَأَجْنَاسِهَا وَجَمِيعَ دَبَّابَاتِ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهَا. وَرَأَى اللهُ ذَلِكَ أَنَّهُ حَسَنٌ.
            تناقض
            هل خلقت الحيوانات قبل أم بعد آدم؟!!!!... هذا يتعارض ويكذب مافي التكوين 2: 18 – 19

            26 وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ.
            تناقض:
            تتناقض مع ( أشعياء 46 : 5 ) ((بمن تشبهونني وتسوونني وتمثلونني لنتشابه )) . وتناقض ما يقول أشعياء أيضا (( أنا الله وليس آخر . الإله وليس مثلي ))

            لامنطقية
            الله ليس كمثله شىء عز وجل والصوره التى خلق عليها الإنسان ذكر وأنثى فهل معنى ذلك ان الرب ذكر وأنثى؟؟
            دراسة:
            تستخدم صيغة الجمع عند الحديث عن المفرد للتعظيم وهذا حال اللغة العبرية وشهد العهد القديم نفسه بنماذج كثيرة مثل هذه , فمثلا عندما تتكلم مع رئيسك فى العمل تقول له سيادتكم وحضرتكم .... إلخ فلا سبيل لمن يحاول أن يقول أن إستخدام صيغة الجمع هنا للتعبير عن التثليث وأيضا من يؤمنون بالتثليث يقول انهم جميعا إله واحد ولذلك يسقط الإستدلال بصيغة الجمع على ذلك

            تناقض
            27 فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ.
            خلق الله آدم قبل حواء ولم يخلقا معا كما نرى في التكوين 2: 7 و 2: 21 – 22

            28 وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: «أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ وَأَخْضِعُوهَا وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ.
            29 وَقَالَ اللهُ: «إِنِّي قَدْ أَعْطَيْتُكُمْ كُلَّ بَقْلٍ يُبْزِرُ بِزْراً عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ وَكُلَّ شَجَرٍ فِيهِ ثَمَرُ شَجَرٍ يُبْزِرُ بِزْراً لَكُمْ يَكُونُ طَعَاماً.
            تناقض
            كل الاشجار طعاماَ , ولم يستثني شيئاً؟!!...ماذا عن شجرة المعرفة التي عاقب آدم بسبب الأكل منها؟!!!...راجع تكوين 3:3

            30 وَلِكُلِّ حَيَوَانِ الأَرْضِ وَكُلِّ طَيْرِ السَّمَاءِ وَكُلِّ دَبَّابَةٍ عَلَى الأَرْضِ فِيهَا نَفْسٌ حَيَّةٌ أَعْطَيْتُ كُلَّ عُشْبٍ أَخْضَرَ طَعَاماً. وَكَانَ كَذَلِكَ.
            خطأ علمى
            ليس كل الحيوانات والطيور تأكل العشب الأسد والذباب والناموس على سبيل المثال هل يأكلون العشب

            31 وَرَأَى اللهُ كُلَّ مَا عَمِلَهُ فَإِذَا هُوَ حَسَنٌ جِدّاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً سَادِساً.
            جلال الله
            هل الله فوجىء بأن ما فعله حسن؟؟؟ إن الله يعلم ما سيصنع قبل أن يصنع ويعلم حسن ما سيخلق قبل أن يخلق.

            والسلام على من اتبع الهدى
            التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة 21 يون, 2006, 09:58 م.

            تعليق


            • #7
              تضخم التوراة بفعل اليهود :



              وسنعتمد في هذا على التوراة نفسها ، فالتوراة التي بين أيدينا الآن . لا يمكن أن تكون كلماتها بنفس الكم الذي نزلت به ، فنحن نرى أسفارها الخمسة تملأ 379 صفحة بالحروف الصغيرة ، بينما التوراة نفسها تحدد لنا الصورة التي نزلت بها ، بشكل لا وجه فيه للمقارنة بين حجمها الحالي وحجمها الذي نزلت به ، حيث يذكر سفر الخروج [ 24 : 12 ] ، أن موسى تلقي التوراة مكتوبة على لوحين من حجر :

              (( وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى : اصْعَدْ إِلَى الْجَبَلِ وَامْكُثْ هُنَاكَ لأُعْطِيَكَ الْوَصَايَا وَالشَّرَائِعَ الَّتِي كَتَبْتُهَا عَلَى لَوْحَيِ الْحَجَرِ لِتُلَقِّنَهَا لَهُمْ)) .

              ويذكر سفر الخروج أيضاً في [ 32 : 15]

              (( ثُمَّ نَزَلَ مُوسَى وَانْحَدَرَ مِنَ الجَبَلِ حَامِلاً فِي يَدِهِ لَوْحَيِ الشَّهَادَةِ ، وَقَدْ نُقِشَتْ كِتَابَةٌ عَلَى وَجْهَيْ كُلٍّ مِنْهُمَا، وَكَانَ اللهُ قَدْ صَنَعَ اللَّوْحَيْنِ وَنَقَشَ الْكِتَابَةَ عَلَيْهِمَا))

              وقد يتبادر إلى الذهن ، أنه لا مانع عقلاً من أن يكون اللوحان من العظم والاتساع ، بحيث يملأ المسطر عليها 379 صفحة من الورق كما نراها الآن .

              ولكن التوراة نفسها تدفع هذا الاحتمال حين تحدد حجم اللوحين بالتابوت الذي أمر الله موسى أن يصنعه ويحفظ فيه التوراة :

              فقد جاء في سفر الخروج [ 25 : 10 ، 16 ]

              (( تابوتاً من خشب طوله ذراعان ونصف وعرضه ذراع ونصف وارتفاعه ذراع ونصف ، وتضع في التابوت الشهادة التي أعطيك ))

              وقد يرد على الذهن احتمال أن ما كتب على اللوحين ، بلغت حروفه حداً من الصغر ، بحيث إذا نقلت كلماته على الورق ، ملأت صفحات عديدة ، ونحن نرى الآن القرآن الكريم يكتب في صفحة واحدة لا تزيد كثيراً عن ذراع في ذراع.

              ومرة أخرى نجد التوراة نفسها تدفع هذا الاحتمال ، حين تحدد لنا الزمن الذي يستغرقه كتابتها وقراءتها ، بحيث لا يبقى لدينا أدنى شك في تقدير حجمها ، وأنها لا تزيد عن كلمات لا تملأ أكثر من بضع ورقات فيقول كاتب سفر التثنية [ 31 : 9]

              (( وَكَتَبَ مُوسَى كَلِمَاتِ هَذِهِ التَّوْرَاةِ وَسَلَّمَهَا لِلْكَهَنَةِ بَنِي لاَوِي حَامِلِي تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ وَإِلَى سَائِرِ شُيُوخِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. وَأَمَرَهُمْ مُوسَى قَائِلاً: «فِي خِتَامِ السَّبْعِ السَّنَوَاتِ، فِي مِيعَادِ سَنَةِ الإِبْرَاءِ مِنَ الدُّيُونِ، فِي عِيدِ الْمَظَالِّ عِنْدَمَا يَجْتَمِعُ جَمِيعُ الإِسْرَائِيلِيِّينَ لِلْعِبَادَةِ أَمَامَ الرَّبِّ إِلَهِكُمْ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي يَخْتَارُهُ، تَتْلُونَ نُصُوصَ هَذِهِ التَّوْرَاةِ فِي مَسَامِعِهِمْ))

              ويحدد لنا سفر يشوع [ 8 :32 ] الزمن بدقة أكثر ، حين يذكر أن يشوع نقش نسخة من التوراة على الحجر وتلاها على الشعب في جلسة واحدة :

              (( وكتب هناك على الحجارة نسخة توراة موسى . وبعد ذلك قرأ جميع كلام التوراة ، البركة واللعنة ، حسب كل ما كتب في سفر التوراة لم تكن كلمة من كل ما أمر به موسى لم يقرأها يشوع قدام كل جماعة إسرائيل )) .

              ولكن قد يرد احتمال أخير :

              أليس من الجائز أن يكون موسى عليه السلام قد تلقى مع اللوحين نصوص أخرى ، وأن المجموع هو ما يطلق عليه التوراة .

              ولكن هذا الاحتمال الأخير نجد ما يرده من سفر الملوك الأول [ 8 : 9 ] حيث يذكر بوضوح أن سليمان حين نقل التابوت إلى المعبد الذي بناه ، لم يكن فيه سوى اللوحين :

              ((وَلَمْ يَكُنْ فِي التَّابُوتِ سِوَى لَوْحَيِ الْحَجَرِ اللَّذَيْنِ وَضَعَهُمَا مُوسَى فِي حُورِيبَ حِينَ عَاهَدَ الرَّبُّ أَبْنَاءَ إِسْرَائِيلَ بَعْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ دِيَارِ مِصْرَ.))

              وأخيراً فإن التوراة تعين لنا على لسان موسى عليه السلام قبل موته مضمون التوراة ، بأنه عبارة عن الوصايا العشر ، وهي فقط ما كتب في اللوحين :

              ((ودعا موسى جميع إسرائيل وقال لهم أسمع يا إسرائيل الفرائض والأحكام التي أتكلم بها في مسامعكم اليوم وتعلموها واحترزوا لتعملوها فقال أنا هو الرب إلهك الذي أخرجك من أرض مصر من بيت العبودية ، لا يكن لك آلهة أخرى أمامي ، لا تصنع لك تمثالاً منحوتاً . . لا تطنق باسم الرب إلهك باطلاً . . لا تقتل ، ولاتزن ، ولا تسرق ، ولا تشهد على قريبك زور ، ولا تشته امرأة قريبك ، ولا تشته بيت قريبك ولا حقله ولا عبده ولا أمته ولا ثوره ولا حماره ولا كل ما لقريبك ، هذه الكلمات كلم بها الرب كل جماعتكم في الجبل من وسط النار والسحاب والضباب وصوت عظيم ولم يزد وكتبها على لوحين من حجر وأعططاني إياها )) . تثنية [ 5 : 1 ، 22]

              كل هذا يرجح إن لم يكن يؤكد أن التوراة التي كتبها موسى في اللوحين لا تعدو أن تكون الوصايا العشر ، وهذا هو ما يتفق مع العقل ومع النصوص التي أوردناها من التوراة نفسها ، خصوصاً إذا علمنا أن كلمة ( سفر) تعني في اللغة العبرية ورقة أو صحيفة ، أما هذا الحشد أو التضخم الذي عليه التوراة الآن إنما هو من فعل بشري . والله الموفق .







              شهادات حية



              (1) محققو العهد القديم:



              يُعرف محققو "العهد القديم" في ما سمي "بمدخل إلى الكتاب المقدس" والذي نقلته "الرهبانية اليسوعية من الترجمة المسكونية الفرنسية للكتاب المقدس"، هذا الكتاب (العهد القديم) بانه "مجموعة كتب مختلفة جدا" يمتد زمن وضعها " على اكثر من عشر قرون، وتنسب إلى عشرات المؤلفين المختلفين"، وقد وضع "بعضها بالعبرية، مع بعض المقاطع بالآرامية، وبعضها الاخر باليونانية، وتشتمل على مختلف الفنون الادبية "كالرواية التاريخية ومجموعة القوانين والوعظ والصلاة والقصيدة الشعرية والرسالة والقصة" . اما واضعوه فهم عبارة عن "اناس مقتنعين بان الله دعاهم لتكوين شعب يحتل مكانا في التاريخ بتشريعه ومبادئه في الحياة الفردية والجماعية"

              فالقضية، اذن، قضية قناعة من اناس يدعون ان "الله دعاهم لتكوين شعب" وليست قضية وحي منزل ولا قضية اناس ملهمين. انها مسألة تأليف بشري لنصوص سطرت فيها القناعات الشخصية لهؤلاء المؤلفين "بدعوة من الله" كما يدعون.

              وكان محققو العهد القديم اكثر صراحة ووضوحا في التعبير عن قناعاتهم عندما قالوا ان اسفار الكتاب المقدس "عمل مؤلفين ومحررين عرفوا بانهم لسان حال الله في وسط شعبهم، ظل عدد كبير منهم مجهولا" وان "معظم عملهم مستوحى من تقاليد الجماعة" . ويذكر هؤلاء المحققون ان هذه الاسفار لم توضع في صيغتها النهائية الا بعد ان "انتشرت زمنا طويلا بين الشعب، وهي تحمل آثار ردود فعل القراء في شكل تنقيحات وتعليقات، وحتى في شكل اعادة صيغة بعض النصوص إلى حد هام او قليل الاهمية". واكثر من ذلك، فان احداث الاسفار "ما هي، احيانا، الا تفسير وتحديث لكتب قديمة" غير منزلة ولا سماوية ولا دينية طبعا، وهو ما يؤكد، بلا ادنى شك، ان معظم ما جاء في هذه الاسفار لا علاقة له، من قريب او من بعيد بالسماء.

              ويذكر هؤلاء المحققون ان اسفار الشريعة الخمسة، او "التوراة" تحتوي "من جهة على روايات وتقاليد قصصية، ومن جهة اخرى على شرائع بحصر المعنى، وتقاليد اشتراعية اثرت في مراحل تكوين شعب "اسرائيل" وامنت بنيته" ، الا انه، وان كانت شرائع التوراة إلى حد كبير، عن شريعة موسى، رغم ما ادخل عليها من تعديلات واضافات وفقا لاهواء المؤلفين، فان الروايات والقصص التي وردت في اسفار هذه التوراة تبدو اقرب إلى الاساطير الخرافية منها إلى الحقائق التاريخية العلمية.

              تعليق


              • #8
                (2) سبينوزا:

                لقد اكتسبت آراء الفيلسوف الهولندي "باروخ دي سبينوزا Baruch de spinoza " (1632 ـ 1677) في التوراة خصوصا، والعهد القديم عموما، اهمية خاصة لدى الباحثين والمفكرين في كل الاوساط العالمية، وذلك لما تضمنته من صراحة وجرأة نادرتين في نقد الفكر الديني العبراني.

                يرى سبينوزا ان الظواهر المعجزات التي رواها العهد القديم ليست خروجا على الطبيعة، بل انها خليط من خيال الرواة وحوداث الطبيعة، ويتساءل عما اذا كان ممكنا حدوث شيء ما يناقض قوانين الطبيعة، ولكنه ينفي ذلك قائلا انه "لا جديد يحدث في الطبيعة" وانه يتبين "بأعظم قدر من الوضوح، ان يجب ان نفسرها مبينين، بقدر ما نستطيع، اتفاقها التام مع سائر الاشياء" وعلى هذا الاساس، يحاول سبينوزا ان يفسر ما ورد في العهد القديم من معجزات مثل شق البحر بعصا موسى، والضربات العشر، وتوقيف الشمس في كبد السماء، بانها احداث طبيعية ليس فيها شيء من الاعجاز، وان شق البحر، مثلا، حصل على يد الاسكندر المقدوني كما حصل على يد موسى، فهل يجب اعتبار الاسكندر نبيا، اذن؟ وهكذا يحاول سبينوزا ان يجرد العهد القديم، ولا سيما التوراة، من خصوصية مهمة ترفعه إلى مرتبة القداسة، وهي اعتماد المعجزة، إلى حد كبير، لاثبات نبوة موسى (عليه السلام)

                انطلاقا من هذه النظرية، يرى سبينوزا ان "القاعدة العامة" التي يجب اعتمادها لتفسير الكتاب المقدس هي ان "لا ننسب اية تعاليم سوى تلك التي يثبت الفصح التاريخي"، بوضوح تام، انه قال بها يعني ان تكون علمية البراهين التاريخية هي الاساس في تفسير الكتاب المقدس وتصديق روايته. ويحدد سبينوزا الطريقة التي يجب ان يتم بها هذا "الفحص التاريخي"، وهي كناية عن مجموعة من الاسئلة يجب طرحها قبل اتخاذ القرار النهائي بمصداقية الكتاب، وهي :

                "سيرة مؤلف كل كتاب واخلاقه والغاية التي كان يرمي اليها، ومن هو، وفي اية مناسبة كتب كتابه، وفي أي وقت، ولمن، وباية لغة كتبه؟

                ـ "الظروف الخاصة بكل كتاب على حدة: كيف جمع اولا، وما الايدي التي تناولته، وكم نسخة مختلف معروفة من النص، ومن الذين قرروا ادراجه في الكتاب المقدس؟

                ـ واخيرا، كيف جمعت جميع الكتب المقننة (أي اعترفت بها الكنيسة رسميا) في مجموعة واحدة ؟

                ويرى سبينوزا انه لا بد من قرار حاسم بان "لا نسلم بشيء لا يخضع لهذا الفحص اولا يستخلص منه، بوضوح تام، على انه عقيدة مؤكدة للانبياء"، وعندها، وبعد ان تنتهي من فحص الكتاب على هذا الاساس، نعمد إلى "دراسة فكر الانبياء والروح القدس" لكي نصل إلى النتيجة المنطقية التي نصنف، على اساسها، الكتاب بين الكتاب المقدسة او نرفض تصنيفه بينها.

                وعلى هذا الاساس، ينتقل سبينوزا إلى التحقيق في اسفار العهد القديم، والتحقق من "قدسيتها"، فيقرر اننا "نجهل تماما مؤلفي كثير من هذه الاسفار، او نجهل الاشخاص الذين كتبوها… او نشك فيهم"، كما اننا "لا ندري في اية مناسبة وفي أي زمان كتبت هذه الاسفار التي نجهل مؤلفيها الحقيقيين، ولا نعلم في أي ايدي وقعت، وممن جاءت المخطوطات الاصلية التي وجد لها عدد من النسخ المتباينة، ولا نعلم، اخيرا، اذا كانت هناك نسخ كثيرة اخرى في مخطوطات من مصدر آخر" اضافة إلى ذلك، فنحن " لا نملك هذه الاسفار في لغتها الاصلية، أي في لغة كتابها" مما يزيد من صعوبة تفسيرنا لها تفسيرا صحيحا

                ويرى سبينوزا ان المعلومات التاريخية عن الكتاب المقدس، "ناقصة، بل وكاذبة"، وان الاسس التي تقوم عليها معرفة هذا الكتاب "غير كافية، ليس فقط من حيث الكم" بحيث لم نستطيع ان نقيمها بشكل صحيح، "بل انها، ايضا، معيبة من حيث الكيف"، ولكن الناس المتشبثين بآرائهم الدينية يرفضون "ان يصحح احد آراءهم" هذه، بل انهم "يدافعون بعناد" عن هذه الآراء، مهما كانت مغلوطة ومشوشة، كما يدافعون عن "الاحكام المسبقة… التي يتمسكون بها باسم الدين". وهكذا لم يعد العقل مقبولا "الا عند عدد قليل نسبيا"

                واستنادا إلى هذه النظريات، يثير سبينوزا تساؤلات مهمة حول اسفار العهد القديم عموما، واسفار التوراة خصوصا، ثم يقرر ما يلي، معتمدا في تقريره على (ابن عزرا) : "ان موسى ليس هو مؤلف الاسفار الخمسة (التوراة) بل ان مؤلفها شخص اخر عاش بعد بزمن طويل، وان موسى كتب سفرا مختلفا"

                ولتأكيد تقريره هذا، يقدم سبينوزا البراهين التالية:

                1ـ "لم يكتب موسى (ع) مقدمة التثنية لانه لم يعبر الاردن".

                2ـ "كان سفر موسى (ع)، في حجمه، اقل بكثير من الاسفار الخمسة" (كتب السفر كله على حافة مذبح واحد، وفقا لما جاء في التثنية 27 ويشوع 32:8)

                3ـ ورد في سفر التثنية (9:31) ان موسى كتب هذه التوراة (او هذه الشريعة)، "ويستحيل ان يكون موسى (ع) قد قال ذلك، بل لا بد من ان يكون قائلها كاتبا آخر يروي اقوال موسى واعماله".

                4ـ عندما يتحدث الراوي، في سفر التكوين (الاصحاح 12) عن رحلة ابراهيم (ع) في ارض كنعان، يقول:

                "والكنعانيون حينئذ في الارض" مما يدل على انهم، أي الكنعانيين، لم يكونوا في هذه الارض عندما كتب هذا الكلام، مما يعني ان هذا الكلام قد تبت "بعد موسى، وبعد ان طرد الكنعانيون ولم يعودوا يشغلون هذه المناطق"، وبالتالي، فان الراوي " لم يكن موسى، لان الكنعانيين في زمان موسى، كانوا لا يزالون يملكون هذه الارض".

                5ـ ورد في سفر التكوين (14:22) ان "جبل موريا سمي جبل الله" الا ان ذلك الجبل لم يحمل هذا الاسم "الا بعد الشروع في بناء المعبد" ويستطرد سبينوزا: "والواقع ان موسى لا يشير إلى أي مكان اختاره الله، بل انه تنبأ بان الله سيختار، بعد ذلك، مكانا سيطلق عليه اسم الله".

                6ـ ورد في سفر التثنية (11:3) عبارة خاصة بعوج ملك باشان: "وعوج هذا هو، وحده، بقي من الرفائيين، وسريره سرير من حديد، او ليس هو في ربة بني عمون؟ طوله تسع اذرع وعرضه اربع اذرع بذراع الرجل؟ "وتدل هذه الاضافة" بوضوح تام، على ان من كتب هذه الاسفار عاش بعد موسى بمدة طويلة وفضلا عن ذلك، فلا شك في انه لم يعثر على هذا السرير الحديدي الا في عصر داوود الذي استولى على الرباط (ربة عمون) كما يروي صموئيل الثاني (30:12).

                تعليق


                • #9
                  7ـ تتحدث التوراة في اسفارها (ما عدا التكوين) عن موسى (ع) "بضمير الغائب" فتقول مثلا : قال موسى لله، وذهب موسى، وكلم الرب موسى، ودعا الرب موسى، وغضب موسى على ضباط الجيش الخ… (ونجد ذلك بكثرة في الاسفار الاربعة. من التوراة: الخروج والاحبار والعدد والتثنية، بينما نرى، احيانا، وفي سفر التثنية، ان موسى يتحدث بنفسه، وبضمير المتكلم، وذلك بعد ان يقدمه الراوي قائلا : "هذا هو الكلام الذي كلمه الله به موسى كل "اسرائيل" في عبر الاردن" (تث 1:18) ثم يستطرد : "شرع موسى في شرح هذه الشريعة فقال : الرب الهنا…قلت لكم … ثم رحلنا … فأجبتموني … كما امرني الرب … ثم كلمني الرب … فأرسلت رسلا … ثم تحولنا… وامرتكم .. الخ…" وظل موسى يتكلم بنفسه، كما قدمه الراوي، طيلة الخطاب الاول من السفر المذكور (تث 39:4) حيث عاد الراوي إلى الكلام عن موسى بضمير الغائب : "حينئذ افرد موسى ثلاث مدن" (تث 41:4) وبدأ الراوي خطاب موسى الثاني بقوله: "هذه هي الشريعة التي وضعها موسى امام بني "اسرائيل"" (تث 44:4) فكانت: الوصايا العشر(تث 5ـ تث 12) ثم مجموعة الفرائض والاحكام (تث 12ـ تث 26)، وقد صيغت كلها بضمير المتكلم، حتى اذا وصل الراوي إلى خطاب الخاتمة الذي هو نهاية الخطاب الثاني (تث 27ـ تث 28) عاد ليتحدث عن موسى بضمير الغائب، إلى ان يصل إلى اعمال موسى الاخيرة ووفاته، حتى آخر السفر. ويرى سبينوزا، ان بعض اسفر التثنية، وليس كله، هو الذي يمكن نسبته إلى موسى، وان الراوي هو الذي نقل كلام موسى وليس موسى نفسه الذي تحدث مباشرة، وان طريقة الكلام والشواهد، ومجموع نصوص القصة كلها، يدعو إلى الاعتقاد بان موسى لم يكتب هذه الاسفار، بل كتبها شخص آخر .

                  8 ـ بالاضافة إلى ان سفر التثنية وقد روى قصة وفاة موسى ودفنه، وهي قصة لا بد من ان تكون خارجة عن نطاق اعمال موسى في هذا السفر، فان الراوي يرى ان موسى فاق من جاء بعده من الانبياء في بني "اسرائيل"، إذ يقول: "ولم يقم من بعد في "اسرائيل" نبي كموسى الذي عرفه الرب وجها لوجه" (تث 10:34) مما يؤكد، بلا ادنى شك، ان صاحب الكلام هو غير موسى بالطبع.

                  9ـ وردت في اسفار التوراة اسماء اطلقت على امكنة لم تعرف بها في عهد موسى، بل عرفت بعده بزمن طويل، مثل ما ورد في سفر التكوين بان ابراهيم "جد في اثرهم" (أي في اثر الاعداء) حتى دان (تك 14:14). ولم تحمل "دان" هذا الاسم الا بعد موت يشوع بمدة طويلة، كما ورد في سفر القضاة

                  10ـ كثيرا ما يتجاوز الراوي، في رواياته في اسفار التوراة، حياة موسى، كأن يروي، في سفر الخروج (35:16) ان بني "اسرائيل" اكلوا "المن اربعين سنة، إلى ان وصلوا إلى ارض عامرة، اكلوا المن إلى حين وصلوا إلى ارض كنعان" حيث "انقطع المن من الغد، منذ اكلوا من غلة الارض" (يش 12:5) ومعلوم ان موسى قد أتى قبل دخول العبرانيين إلى ارض كنعان واكلهم من غلتها، او ان يروي، في سفر التكوين (31:36) عن "هؤلاء الملوك الذي ملكوا في ارض ادوم، قبل ان يملك ملك في بني "اسرائيل""، اذ يتحدث الراوي "عن الملوك الذين كانوا يحكمون الادوميين قبل ان يخضعهم داود لحكمه" حيث جعل داود "في ادوم محافظين، وصار جميع الادوميين رعايا لداوود" (2 صم 14:8) مما يؤكد ان الراوي في هذا السفر قد عاش بعد داود .

                  بعد كل ما تقدم، يصل سبينوزا (ونشاركه في ذلك) إلى الاستنتاجات التالية:

                  أـ من الواضح "وضوح النهار" ان موسى لم يكتب الاسفار الخمسة، بل كتبها شخص عاش بعد موسى بقرون عديدة"، وان كان موسى قد كتب بعضها مثل: سفر حروب الرب، وسفر العهد، وسفر توراة الله، التي ورد ذكرها في اسفار التوراة (في سفر العدد وسفر الخروج وسفر التثنية).

                  ب ـ ليس لدينا أي سفر " يحتوي، في الوقت نفسه، على عهد موسى وعهد يشوع"، مما يدل على ان سفر "توراة الله" قد فقد، ونستنتج بالتالي، من ذلك، ان هذا السفر "لم يكن من الاسفار الخمسة (التي تؤلف التوراة حاليا) بل كان سفرا مختلفا كليا، ادخله مؤلف الاسفار الخمسة في سفره، في المكان الذي ارتآه".

                  جـ ـ يبدو انه "من بين جميع الاسفار التي كتبها موسى"، لم يأمر بالمحافظة دينيا، إلا على سفر واحد هو سفر العهد الثاني الذي هو "التوراة الصغير والنشيد".

                  دـ ليس من الثابت ان موسى (ع) قد كتب غير هذه الاسفار التي سبق ذكرها، "ولما كانت توجد نصوص كثيرة، في الاسفار الخمسة، لا يمكن ان يكون موسى كاتبها، فان احدا لا يستطيع ان يؤكد، عن حق، ان موسى هو مؤلف هذه الاسفار الخمسة، بل على العكس، يكذب العقل هذه النسبة".

                  هـ ـ حتى لو اننا سلمنا بانه "مما يبدو متفقا على العقل ان يكون موسى قد كتب الشرائع في نفس الوقت وفي نفس المكان الذي اوحيت اليه فيه" يقول سبينوزا "فاني، مع ذلك، انكر امكان تأكيد ذلك" لسبب هو اننا "لا ينبغي ان نسلم، في مثل هذه الحالات، الا بما يثبته ذلك الكتاب نفسه، او ما يستنبط كنتيجة مشروعة من الاسس التي يقوم عليها، اذ ان الانفاق الظاهر مع العقل ليس دليلا، واضيف ان العقل لا يضطرنا إلى التسليم بهذا".

                  ويتابع سبينوزا، فيما تبقى من كتابه، تقديم براهين مماثلة لاثبات ان الاسفار المتبقية من العهد القديم (يشوع والقضاة وصموئيل والملوك الخ..) لم يكتبها من سميت بأسمائهم (مثل يشوع وصموئيل مثلا)، انما يبدو، من تسلسلها ومحتواها، ان كاتبها "مؤرخ واحد اراد ان يروي تاريخ اليهود القديم نشأتهم الاولى حتى هدم المدينة لاول مرة" ، وربما عزرا .





                  (3) الدكتور صبري جوهرة



                  من اقباط مصر.. يعمل جراحا في الولايات المتحدة، وله ثقافة واسعة، وخاصة في امور العقيدة القبطية، له رسالة يصفها بأنها ملخص موقف الكنيستين الارثوذكسية والكاثوليكية "تلخيصا جيدا". وقد جاء في الرسالة ان الله (عزوجل) قد سمح للانسان (وهو، في هذه الحالة، كاتب السفر) ان يضع "كل احساساته وميوله في النصوص، ما دام ذلك لا يغير ما قصده الله من معاني السفر الاخلاقية والدينية"، وعلى هذا الاساس تعترف الكنيسة بعدم دقة الكتاب في معلوماته الفلكية والجغرافية والتاريخية والجيولوجية ذلك ان الغاية منه هي ان يعمل الدين والاخلاق ويساعد على الوصول إلى طريق الصلاح والسعادة، ومن هنا فان كل من يتمسك بحر فيته كمصدر اخر غير الاخلاق والدين لا بد من ان يبتعد به عن غايته الاصلية، ويحيد عن الفهم الصحيح للغرض الديني والاخلاقي للكتاب.

                  وترى المسيحية، كما يشرح الدكتور جوهرة في رسالته، ان الكتاب المقدس هو عمل مشترك بين الله والانسان، وضع فيه كلاهما ما يريد بحيث جاءت النتائج وهي تعكس "كما قال الله في صحة تعالمي الاخلاق وعلاقات البشر بعضهم ببعض" كما تعكس عدم كمال الانسان بكتابته لمعلومات علمية غير دقيقة، واحيانا مضحكة، واما ما يقال عن التحريف المتعمد او غيره فالكنيسة لا تعتقد بحدوثه، كما انها لا تعترف بتحريف وتغيير المعاني الاصلية. ويرى الدكتور جوهرة ان مزامير داوود منقولة حرفيا وبدون تصرف، من اناشيد اخناتون اول فرعون اعتمد ديانة التوحيد في مصر.

                  ونحن اذ ننقل حرفيا بعض ما ورد في رسالة الدكتور جوهرة للدكتور البار، باعتبار ان الاول مسيحي قبطي مثقف في مور اللاهوت، نحرص على ان لا نعلق على ما ورد في الرسالة، تاركين للمراجع اللاهوتية المسيحية (الارثوذكسية والكاثوليكية) مناقشته ان ارتأت ذلك.


                  5ـ شهادات اخرى:

                  1ـ ترى "الموسوعة البريطانية" ان مؤلفي اسفار "العهد القديم" مجهولون، وليس معروفا ان كان جمعها قد تم، على يد افراد او جماعات، وانها كتبت "باللغة العبرية فقط، عدا بعض المقاطع القصيرة النادرة التي دونت باللغة الآرامية، الا ان الجماعة اليهودية عمدت، لاسباب فقهية، إلى ترجمة التوراة (او الاسفار الخمسة) من العبرية إلى الآرامية، وقد ضاعت المخطوطات العبرية الاصلية، ولم يصلنا سوى الترجمات".

                  وفي القرن الثالث قبل الميلاد ، قام الفقهاء اليهود بترجمة الشريعة العبرية إلى اليونانية فيما يعرف "بالترجمة السبعينية" ثم ادى انتشار المسيحية إلى ترجمة نصوص الكتاب المقدس (العهد القديم والجديد) في مختلف اللغات.

                  وترى الموسوعة البريطانية، بحسب روايات العهد القديم: ان موسى احتفظ بصحف مكتوبة (خر 14:17و خر 4:24 و خر 27:34ـ 28 وعد 2:33 وتث 9:31 و24ـ26) وانه حتى مع التوسع في تقدير هذه الصحف فإنها لا تبلغ اكثر من خمس الأسفار الخمسة، وهكذا يكون الادعاء التقليدي بان موسى هو مؤلف الأسفار الخمسة ادعاء غير قابل للثبات وغير مدافع عنه. كما ترى هذه الموسوعة ان موسى وضع الوصايا العشر، وكان وسيطا للعهد (مع الرب) وبدأ عملة إصدار فتاوى أضافها إلى بنود العهد، وجمعها وتصنيفها وانه دون، ولا شك بعض الصحف التي استخدمت أساسا لمجموعة متزايدة من القوانين والتقاليد. ورغم ذلك فهي ترى انه يمكن وصف الأسفار الخمسة الاولى من الكتاب المقدس العبري (العهد القديم) بأنها موسوية، ذلك انه بدونها لم يكن هناك وجود لـ"اسرائيل"، ولا لمجموعة تعرف بالتوراة .

                  أما الوسائل التي أتاحت للباحثين تمييز المصادر الأساسية للاسفار الخمسة وتحديد تسلسلها الزمني فهي : اليهودية (نسبة للرب باسم يهوه) والألوهية (نسبة للرب باسم الوهيم) والتثنوية، والكهنوتية. وقد تم بعد ذلك اكتشاف مصادر اخرى للعهد القديم، منها كتابان من الادب العبري القديم مفقودان اليوم ويحتويان في اجزاء منهما القصص الاولى، وهذان الكتابان هما : كتاب حروب يهوه وكتاب "ياشار" (العادل) وقد كتبا بلغة شعرية .

                  تعليق


                  • #10
                    2ـ وترى الموسوعة الفرنسية "كييه Quillet" ان اقدم نص كامل للعهد القديم بالعبرية يعود تاريخه إلى العام 950م، ولم يصلنا منه، قبل ذلك ، سوى نتف قليلة "باستثناء مخطوطات صحراء اليهودية التي تعود، عادة إلى القرن الثاني ق.م والتي تعود إلى كل اسفار العهد القديم، باستثناء سفر استير".

                    وقد كتبت معظم اسفار العهد القديم باللغة العبرية (اللغة السامية التي استخدمت في فلسطين حتى القرن السادس ق.م) بينما كان هناك بعض اقاسم من الاسفار باللغة الآرامية (اللغة الدولية المتداولة في آسيا القديمة، والتي استخدمها اليهود منذ سبيهم إلى بابل) كما ان آخر سفر من العهد القديم. وهو سفر الحكمة، قد كتب باللغة اليونانية.

                    ووفقا للمفهوم المسيحي، تعتبر التوراة حصيلة تعاون بين الله والانسان، فالله هو المؤلف الحقيقي، لانه هو الذي اوحى للكاتب وتكشف له، ولكن الكاتب، هو ايضا، المؤلف كليا، للكتاب الذي كتبه، لانه وضع فيه كل شخصيته، وينتسب مؤلفو التوراة إلى العصور القديمة، السامية والهلينية، لذا نراهم يستخدمون عدة اشكال للتعبير الادبي ليس مألوفا لدينا، وعلى هذا فاننا نجد مثلا في الفصلين الاولين من سفر التكوين "فكرا لاهوتيا مع مجموعة من التقاليد الشعبية، في الوقت نفسه".

                    وفي أي حال، فان مؤلف التوراة لم يكن ينوي في أي وقت ان يعلم العلوم ولكن بما انه ينتمي إلى عصر محدد، فهو يستخدم علوم ذلك العصر ومعارفه، وحتى اساطيره وفنونه الشعبية وهكذا فان التوراة تاريخ لتقدم بطيء في المجالين الاخلاقي والروحي لشعب الله، هذا التقدم الذي هو اليوم بالنسبة إلى المسيحيين مستمر في الكنيسة.

                    3ـ ويرى الباحث "موريس بوكاي" ان اليهودية المسيحية ظلتا خلال قرون طويلة تقولان بان مؤلف التوراة هو موسى نفسه، وربما كان ذلك بسبب ما ورد في سفر الخروج (1ـ14) والعدد (23:2) والتثنية (31:9) من ان الله امر موسى بان يكتب.

                    ومنذ القرن الاول قبل الميلاد، كان هناك دفاع عن النظرية القائلة بان موسى هو كاتب الاسفار الخمسة للتوراة، ولكن هذه النظرية سقطت اليوم ولم تعد قائمة، رغم ان "العهد القديم" ينسب إلى موسى "ابوة" هذه الاسفار.

                    ويستند "بوكاي" في حججه لدعم النظرية القائلة بان موسى ليس مؤلف التوراة، على تلك التي يقدمها الاب ديفو De Vaux ( مدير المدرسة التوراتية في القدس)، الذي وضع عند ترجمته لسفر التكوين (عام 1962) مقدمة عامة للاسفار الخمسة للتوراة تضمنت "حججا ثمينة جدا تنقض التأكيدات الانجيلة لابوة موسى لهذه الاسفار"، كما ذكر انه في القرن السادس عشرلاحظ (كارلستادت Karlstadt ) أن موسى لم يستطع كتابة قصة موته في سفر التثنية (34:5 ـ 12). وعدد كارلستادت، كذلك انتقادات اخرى ترفض نسبة قسم من الاسفار الخمسة إلى موسى. وهناك ايضا، كتاب ريشارد سيمون Richard Simon التاريخ النقدي للعهد القديم Histoirc critique du vicux testament ( عام 1678) الذي يبين الصعوبات التاريخية والتكرار وفوضى الروايات والاختلاف في الاسلوب، في هذه الاسفار، ومع ذلك لم يؤخذ بحجج ريتشارد سيمون قط، وظلت كتب التاريخ ترجع، حتى مطلع القرن الثامن عشر، إلى المراجع السحيقة القدم للتحدث عن ما كتبه موسى.

                    وكان من الصعب جدا الغاء هذه النظرية التي يدعمها المسيح نفسه في العهد الجديد.

                    وفي العام 1753، صدر كتاب لجان استروك Jaen Astruc الطبيب الخاص للملك لويس الخامس عشر، وضع الحجة الحاسمة لالغاء هذه النظرية اذ اثبت هذا الكتاب ان سفر "التكوين" متعدد المصادر.

                    وفي عام 1854، برزت نظرية تقول بان للتوراة اربعة مصادر هي : الوثائق اليهودية والوثائق الالوهية والتثنية، والقانون الكهنوتي، وقد حددت ازمنة هذه المصادر كما يلي:

                    أـ تعود الوثائق اليهودية إلى القرن التاسع قبل الميلاد، وقد كتبت في مملكة يهوذا.

                    بـ وتعود وثائق الالوهية إلى زمن اقرب، وقد كتبت في مملكة "اسرائيل".

                    جـ ـ وتعود التثنية إلى القرن الثامن قبل الميلاد، عند بعضهم (أدموند جاكوب E. Jacob )او إلى عهد يوشيا في القرن السابع قبل الميلاد، عند بعضهم الاخر (ديفو)

                    د ـ ويعود القانون الكهنوتي إلى عهد السبي او ما بعد السبي، أي إلى القرن السادس ق.م وهكذا يمتد ظهور نصوص الاسفار الخمسة على مدى ثلاثة قرون على الاقل.

                    وفي عام 1941 اكتشف لودز ( A. Lods) ثلاثة مصادر للوثائق اليهودية، واربعة مصادر للوثائق الالوهية، وستة مصادر للتثنية، وتسعة مصادر للقانون الكهنوتي. ويستطرد الاب ديفو : هذا عدا الاضافات الموزعة بين ثمانية كتبة.

                    وقد ادى تعدد مصادر التوراة إلى كثير من التناقضات والتكرار. واعطى الاب ديفو العديد من الامثلة على ذلك.

                    وهكذا تبدو الاسفار الخمسة مؤلفة من تقاليد متنوعة جمعها كتاب بمهارة تزيد او تنقص، بحيث راكموا تجميعهم (تقميشهم) تارة، او حولوا الروايات طورا بهدف تركيبها، الا انهم تركوا فيها كل ما بعد ذلك، ان يقسم الاب ديفو سفر التكوين، وحده إلى ثلاثة مصادر اساسية، وذلك في مقدمة ترجمته لهذا السفر عام 1962.

                    اضافة إلى ذلك، ينكر بعض الباحثين المصريين القدامى ان يكون موسى عبرانيا، ومنهم "مانيتو" المؤرخ المصري في عهد بطليموس الثاني، وكان قد اشتهر كأستاذ يقصده الباحثون في مكتبة الاسكندرية، وهو يقول ان موسى مصري عاش في ايام امنحوتب الثالث وانه اراد ان يرى الاله بعينيه حتى يصدق، وانه درس بمدينة هليوبوليس (عين شمس). كما ينكر بعض المؤرخين اليونانيين ان تكون قد قامت دولة او مملكة لـ"اسرائيل" في فلسطين، لا في ايام يشوع، ولا في ايام داوود، ولا في ايام سليمان وذلك استنادا إلى ما جاء في كتابات المؤرخين اليونانيين، منذ القرن الثامن ق.م وهي كتابات لم يرد فيها وجود لمملكة "اسرائيل" في فلسطين.



                    4- ونختم مع اعتراف مهم يسجله مدخل التوراة الكاثوليكية وفيه:

                    " صدرت جميع هذه الكتب عن أناس مقتنعين بأن الله دعاهم لتكوين شعب يحتل مكاناً في التاريخ ... ظل عدد كبير منهم مجهولاً .. معظم عملهم مستوفى من تقاليد الجماعة ، وقبل أن تتخذ كتبهم صيغتها النهائية انتشرت زمناً طويلاً بين الشعب ، وهي تحمل آثار ردود فعل القراء في شكل تنقيحات وتعليقات ، وحتى في شكل إعادة صيغة بعض النصوص إلى حد هام أو قليل الأهمية ، لا بل أحدث الأسفار ما هي إلا تفسير وتحديث لكتب قديمة "



                    و أخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين

                    تعليق


                    • #11
                      سفر التكوين

                      الإصحاح الأول

                      تعليق


                      • #12
                        رد على كتاب شبهات وهمية



                        قال المعترض : ورد في تكوين 1: 3 وقال الله: ليكن نور فكان نور وفي تكوين 1: 14 وقال الله لتكن أنوار في جَلَد السماء , ألم يخلق الله النور في آية 3 ؟!

                        وللرد نقول : الذي يعترض بهذا يكشف جهله العلمي، فكل من درس عن الغيوم السديمية التي يعرفها كل علماء الفلك يدرك أنه كانت هناك عصور أنوار كونية قبل أن تتشكل الشمس, فكانت أضواء الغيوم السديمية تضيء الكون

                        _____________________________

                        بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله:



                        الحق أن جناب القس عبدالنور هو الذى يكشف عن جهله العلمى للأسباب الأتية:

                        (1) فالغيوم السديمية لم يسبق وجودها الشمس و إنما كان تشكلها معاصراً لها فى السماء الدخانية .

                        (2) الغيوم السديمية هذه تختلف عن نجم الشمس و لا تسبب إختلاف الليل و النهار ، كما أن تعاقب اليل و النهار على الأرض لم يحدث منذ البدء إلا بسبب الشمس بينما يزعم الكتاب المقدس أن الله عندما خلق النور الأول المزعوم هذا فصل بينه و بين الظلام و دعا ذلك النور نهاراً و الظلمة ليلاً و بذلك مر اليوم الأول فى الخلق كمساء و صباح يوماً واحداً (( وَقَالَ اللهُ: لِيَكُنْ نُورٌ فَكَانَ نُورٌ ،وَرَأَى اللهُ النُّورَ أَنَّهُ حَسَنٌ. وَفَصَلَ اللهُ بَيْنَ النُّورِ وَالظُّلْمَةِ.وَدَعَا اللهُ النُّورَ نَهَاراً وَالظُّلْمَةُ دَعَاهَا لَيْلاً. وَكَانَ مَسَاءٌ وَكَانَ صَبَاحٌ يَوْماً وَاحِداً.)) تكوين 3:1-5

                        (3) يزعم القس فى رده الخاطىء أساساً أنه كانت هناك عصور أنوار كونية قبل خلق الشمس مع أن النور المذكور خُلق فى اليوم الأول و الشمس خُلقت فى اليوم الرابع (تكوين 14:1) و قد عُلم أن القصة التوراتية تفسر الستة أيام التى خلق الله فيها الكون بالأيام المتعارف عليها التى يتتابع فيها الليل و النهار و عقب كل يوم نقرأ (( و كان مساءً و صباحاً يوماً ثانياً..ثالثاً..رابعاً..)) و إذا علمت أن الليل و النهار فى أول الأمر كانا أقصر بكثير من حالهما فى الوقت الحاضر يكون التناقض أكبر و أظهر . فيجب على من يتعرض للمسائل العلمية أن يحترم التخصص و لا يتشدق بجهالات لا أساس لها من الصحة





                        تناقضـــــــــــــــــات



                        (1) يتعارض تك(1: 11-13, 27-31)مع تك(2: 4-9)
                        إذ يقول النص الأول أن الشجر أنبت قبل خلق الإنسان أما النص الثانى فيقول أن الشجر أنبت بعد خلق الإنسان. فأيهما كان قبل الآخر؟؟!

                        (2) يتعارض النص تك(11:1) مع العلم الحديث إذ أنه فى النص أن النباتات خلقت قبل الشمس وهذا لايمكن إذ أن النباتات لا تعيش بدون شمس لإجراء عملية التمثيل الضوئى حتى تتغذى وتنمو. فهل يعقل هذا؟؟ّّ!

                        (3) يتعارض النص تك(1: 16-19) مع أيوب(38: 4-7) إذ فى النص الأول أن النجوم خلقت بعد الأرض أما فى النص الثانى فالنجوم خلقت قبل الأرض. فأيهما أولا؟؟!

                        (4) يتعارض النص تك(1: 17-18) مع العقل إذ يقول على النجوم أن الله جعلها فى السماء لتنير على الأرض ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة (وهذه الأوصاف تنطبق على الشمس وليس النجوم). فلم أنقلبت الآيه؟؟!

                        (5) يتعارض تك(1: 25-27) مع تك(2: 18-19)
                        إذ يقول النص الأول أن الله خلق الحيوان ثم الإنسان أما النص الثانى فيقول أن الله خلق الإنسان ثم الحيوان. فأيهما خلق أولا؟؟!





                        (6) نقرأ فى تك1 : 16-17 (فعمل الله النورين العظيمين:النور الأكبر لحكم النهار والنور الأصغر لحكم الليل والنجوم , وجعلها الله فى جلد السماء لتنير على الأرض) .
                        وهنا نرى أن القمر يضىء فهو الذى يحكم الليل


                        و ذلك يـــــــــعــــــــــــارض


                        أيوب 25: 5 (هو ذا نفس القمر لا يضىء).


                        (7) نقرأ فى تك1: 18 (ورأى الله ذلك أنه حسن.)
                        وهنا رأى الله السموات حسنة


                        و هذا يــــــــعــــــــــارض


                        أيوب 15:15 (والسموات غير طاهرة بعينيه.)
                        أيوب 25: 5 (والكواكب غير نقية فى عينيه)











                        الله فوجىء بحسن صنعته!





                        في الاصحاح الأول من سفر التكوين ، بعد أن خلق الله وحوش الأرض ، نظر الله إلى ما خلق (( فرأى الله ذلك أنه حسن )) 1: 24.... ((ورأى الله كل ما عمله فإذا هو حسن )) 1 : 31 . استخدام ( إذا) الفجائية يدل على أن الله سبحانه وتعالى قد فوجىء بحسن صنعته - حاشاه - . كيف يفاجأ الخالق بحسن صنعته وكأنه لا يعلم مسبقاً هيئة ما سيخلق ؟ إن الله يعلم ما سيصنع قبل أن يصنع ويعلم حسن ما سيخلق قبل أن يخلق





                        هل كلمة الوهيم تفيد التثليث؟



                        فى محاولة يائسة لاثبات وجود الثالوث فى العهد القديم يستشهد البعض بلفظة الوهيم و هى صيغة جمع ومذكورة فى العهد القديم و هذا ملخص قولهم و يليه الرد بعون الله و توفيقه .


                        وبيان قوة الدليل على تعدد الأقانيم في ذات الله الواحدة جاء من خلال استعمال اسم الله " الوهيم " بصيغة الجمع في العهد القديم ، غير أن نعته يجئ ، أحيانا، بلفظ المفرد ، وأحيانا بلفظ الجمع ، وكذلك الفعل المسند إليه والضمير الذي يعود إليه .

                        و هذا هو الرد :

                        اولا :


                        لفظة الوهيم فى صيغة الجمع تعنى الهة و لا تعنى اقانيم و نحن نتحدث عن اقانيم و ليس الهة ..... و اعتبارها جمع يصل بنا فى النهاية الى تعدد الالهة و ليس تعدد الاقانيم .....(و لا دليل انها ثلاثة ربما اثنين و ربما خمسة او عشرة ) و لكن حتى لو كانت ثلاثة فهى ثلاثة الهة و ليست ثلاثة اقانيم و من المستحيل اثبات ان الوهيم هنا جمع لثلاثة فقط .


                        و اذا كانت الوهيم تعنى ثلاثة اقانيم فى اله واحد او اى عدد من الاقانيم فى اله واحد اذن كيف نفسر هذا النص فى المزامير 45 : 6 و 7 .

                        ((كُرْسِيُّكَ يَا للهُ إِلَى دَهْرِ لدُّهُورِ. قَضِيبُ سْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ. 7أَحْبَبْتَ لْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ لإِثْمَ مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ مَسَحَكَ للهُ إِلَهُكَ بِدُهْنِ لاِبْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ رُفَقَائِكَ. ))

                        فى العدد السادس كرسيك يا الوهيم اى المخاطب هو الوهيم و يستانف المخاطبة فى العدد التالى قائلا احببت البر و من اجل ذلك مسحك الوهيم !!

                        الوهيم متعدد الاقانيم مسح الوهيم اخر متعدد الاقانيم و هذا كلام غير منطقى ابدا .... و يحتاج الى شرح.
                        انظر كذلك عبرانيين 1: 8، 9
                        ((وَأَمَّا عَنْ لاِبْنِ: كُرْسِيُّكَ يَا أَللهُ إِلَى دَهْرِ لدُّهُورِ. قَضِيبُ سْتِقَامَةٍ قَضِيبُ مُلْكِكَ. 9أَحْبَبْتَ لْبِرَّ وَأَبْغَضْتَ لإِثْمَ. مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ مَسَحَكَ للهُ إِلَهُكَ بِزَيْتِ لاِبْتِهَاجِ أَكْثَرَ مِنْ شُرَكَائِكَ))
                        و التفسير المنطقى الوحيد ان اطلاق اسم الوهيم على يسوع كان لاثبات انه اعظم و اعلى رتبة من بقية البشر او الشركاء كما يسميهم النص مثل موسى تماما كما سوف نرى بعد قليل.(انظر سادسا).

                        و هذا النص فى التكوين 42 : 30
                        ((تَكَلَّمَ مَعَنَا لرَّجُلُ سَيِّدُ لأَرْضِ بِجَفَاءٍ وَحَسِبَنَا جَوَاسِيسَ لأَرْضِ))
                        المقصود يوسف و الكلمة التى ترجمت سيد الارض هى كلمة بصيغة الجمع فى العبرية و هذا كما هو واضح للتعظيم .

                        ثانيا :


                        من القاموس
                        Definition
                        1. (plural)
                        a. rulers, judges
                        b. divine ones
                        c. angels
                        d. gods
                        2. (plural intensive - singular meaning)
                        a. god, goddess
                        b. godlike one
                        c. works or special possessions of God
                        d. the (true) God
                        e. God
                        كما ترى هناك معنى جمع و معنى جمع تعظيم و لكنه مفرد فى المعنى هذا ما يقوله القاموس على هذا الرابط :
                        Crosswalk.com


                        ثالثا :

                        لماذا اختفت كلمة الوهيم من العهد الجديد قد تقول انها عبرية و العهد الجديد يونانى و لكن هل عندنا كلمة فى العهد الجديد ممكن ان تكون جمع فى الوحدانية و وحدانية فى الجمع كما يحاول ان يفعل البعض مع كلمة الوهيم ....
                        بمعنى اخر هل كلمة ثيؤس و هى تعنى اله هل تحمل اى معنى لتعدد الاقانيم ......!!!!.


                        يسوع نفسه يقول فى مرقص 12 : 29
                        ((فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ لْوَصَايَا هِيَ: سْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. لرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.))
                        طبعا الكلام هنا باللغة اليونانية و يسوع يقتبس من التثنية 6 : 4
                        ((إِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: لرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَحِدٌ. ))

                        المشكلة ان فى النص العبرى استعملت كلمة الوهيم و كاتب انجيل مارك استعمل ثيؤس المفرد و لم يستعمل الجمع و اذا كان تعدد الاقانيم هو المعنى المراد لكان يجب ان تذكر باليونانية ايضا و كل ما نستطيع ان نقوله ان الكاتب فهم من كلمة الوهيم معنى اله واحد مفرد فذكره كذلك باليونانية ....

                        رابعا :

                        فى القضاة : 16 : 23

                        ((واما اقطاب الفلسطينيين فاجتمعوا ليذبحوا ذبيحة عظيمة لداجون الههم ويفرحوا وقالوا قد دفع الهنا ليدنا شمشون عدونا.))


                        داجون اله الفلسطينيين اسمه فى النص الاصلى الوهيم و مذكور مرتين و الفعل المصاحب له مفرد هل داجون هذا مكون ايضا من ثلاثة اقانيم ؟؟. النص لا يحوى الا اله مزيف وحيد كما هو واضح .....


                        و النصوص الاتية كلها الهة مزيفة اطلق عليها الوهيم
                        القضاة 8 : 33
                        ((وَكَانَ بَعْدَ مَوْتِ جِدْعُونَ أَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ رَجَعُوا وَزَنُوا وَرَاءَ لْبَعْلِيمِ, وَجَعَلُوا لَهُمْ بَعَلَ بَرِيثَ إِلَهاً. ))

                        القضاة 11 : 24
                        ((أَلَيْسَ مَا يُمَلِّكُكَ إِيَّاهُ كَمُوشُ إِلَهُكَ تَمْتَلِكُ؟ وَجَمِيعُ لَّذِينَ طَرَدَهُمُ لرَّبُّ إِلَهُنَا مِنْ أَمَامِنَا فَإِيَّاهُمْ نَمْتَلِكُ)).
                        و كذلك القضاة 16 : 23 الاله داجون و الملوك 11:5 عتشروت و الملوك الثانى 1: 3 و الملوك الثانى 19 : 37 و لاننسى العجل الذهبى فى الخروج 32 اطلق عليه الوهيم مرتين فى العدد الاول و العدد 32 .


                        و كل الامثلة السابقة كانت لاله مفرد فقط بدون اقانيم داخلية .
                        و هنا ملاحظة جديرة بالاهتمام فى الملوك الاول 5: 11
                        ((فَذَهَبَ سُلَيْمَانُ وَرَاءَ عَشْتُورَثَ إِلَهَةِ لصَّيْدُونِيِّينَ وَمَلْكُومَ رِجْسِ لْعَمُّونِيِّينَ. ))

                        عشتروت اله مؤنث و رغم ذلك اخذت لقب الوهيم الجمع المذكر و هذا يبطل تماما الاستشهاد بهذا اللفظ لاثبات اى تعدد للاقانيم سواء ثلاثة او اكثر او اقل . و الله المستعان وحده .

                        خامسا :


                        مفرد الوهيم ايل ترجمت اله فى نحميا 9: 17

                        ((وَأَبُوا لاِسْتِمَاعَ وَلَمْ يَذْكُرُوا عَجَائِبَكَ لَّتِي صَنَعْتَ مَعَهُمْ وَصَلَّبُوا رِقَابَهُمْ. وَعِنْدَ تَمَرُّدِهِمْ أَقَامُوا رَئِيساً لِيَرْجِعُوا إِلَى عُبُودِيَّتِهِمْ. وَأَنْتَ إِلَهٌ غَفُورٌ وَحَنَّانٌ وَرَحِيمٌ طَوِيلُ لرُّوحِ وَكَثِيرُ لرَّحْمَةِ فَلَمْ تَتْرُكْهُمْ. ))

                        و اذا كانت الوهيم تعنى ثلاثة اقانيم يكون مفردها يعنى اقنوم واحد فقط فهل هذا ينطبق على هذا النص و اى اقنوم هو المقصود و لماذا ؟؟.


                        و كذلك كلمة ال العبرية تترجم مرات كثيرة الله انظر تكوين 18 : 14
                        ((وَمَلْكِي صَادِقُ مَلِكُ شَالِيمَ أَخْرَجَ خُبْزاً وَخَمْراً. وَكَانَ كَاهِناً لِلَّهِ لْعَلِيِّ. ))
                        الله العلى هذا ترجمة لكملة ال العبرية هل ممكن ان يكون هذا اقنوم واحد فقط على حسب المنطق المتداول لاثبات التثليث.؟ على من يؤمن بذلك ان يوضح لنا بكلام منطقى له معنى كيف يبرر ذلك ؟؟.

                        تعليق


                        • #13
                          لأ ..... يابن الفاروق ...أنا طلبت الإصحاح الأول ..... فصعقتني بجميل ما كتبوا عن السند والتواتر .... وهذا سيجعلني أستأذنك ان تقوم بمراجعة ما قد كتبته في السابق وقد كنت عزمت على وضعه على الموقع وأعتقد أنه سيحتاج منا التنقيح وإضافة الكثير مما كتبه أخوينا ...جزاهم الله عنا خير الجزاء

                          وجزاك الله خيراً أخي الحبيب ابن الفاروق

                          ويا أخي وليد المسلم جزاك الله عنا خير الجزاء فنعم مافعلت ونعم الصنيع وكتاب الكتروني رائع , جزاك الله عنا وعنهم خير الجزاء


                          أما بالنسبة لأخي وحبيبي هولي روك ..... فقد أبدع وأمتع وكما تعودت منه صقر في التصويب



                          ومازلنا ننتظر المزيد يا إخوة ..... بارك الله فيكم أكملوا



                          صقور الإسلام مرحى بكم
                          "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                          رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                          *******************
                          موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                          ********************
                          "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                          وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                          والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                          (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                          تعليق


                          • #14
                            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
                            ارجوا ان يتم التحديد والأتفاق اولا .

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
                              ارجوا ان يتم التحديد والأتفاق اولا .

                              لم افهم

                              وضح اخي الفيتوري جزاك الله خير

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 9 ساعات
                              ردود 0
                              4 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Mohamed Karm
                              بواسطة Mohamed Karm
                               
                              أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 2 يوم
                              ردود 0
                              8 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وداد رجائي
                              بواسطة وداد رجائي
                               
                              أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 2 يوم
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وداد رجائي
                              بواسطة وداد رجائي
                               
                              أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 3 يوم
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة mohamed faid
                              بواسطة mohamed faid
                               
                              أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 3 يوم
                              رد 1
                              9 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة عاشق طيبة
                              بواسطة عاشق طيبة
                               
                              يعمل...
                              X