من كاتب سفر القضاة

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أكرمنى ربى بالاسلام الاسلام معرفة المزيد عن أكرمنى ربى بالاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    • ب- طبقا لـ سفر يشوع فإن بني إسرائيل أخذوا أورشليم التي هي اليبوسى ثم سكنها بنو بنيامين في حياة يشوع :-


    و لكن نجد ما يناقض هذا من سفر يشوع فنقرأ :-
    12 :7 ((و هؤلاء هم ملوك الارض الذين ضربهم يشوع و بنو اسرائيل)) في عبر الاردن غربا من بعل جاد في بقعة لبنان الى الجبل الاقرع الصاعد الى سعير ((و اعطاها يشوع لاسباط اسرائيل ميراثا حسب فرقهم))
    12 :8 في الجبل و السهل و العربة و السفوح و البرية و الجنوب الحثيون و الاموريون و الكنعانيون و الفرزيون و الحويون ((و اليبوسيون))
    12 :9 ملك اريحا واحد ملك عاي التي بجانب بيت ايل واحد
    12 :10
    ((ملك اورشليم واحد)) ملك حبرون واحد

    يعني في أيام يشوع حارب بني إسرائيل ملك أورشليم وأخذوا أرض اليبوسيين

    ثم نستكمل من سفر يشوع :-
    11 :23 ((فاخذ يشوع كل الارض حسب كل ما كلم به الرب موسى و اعطاها يشوع ملكا لاسرائيل حسب فرقهم و اسباطهم)) و استراحت الارض من الحرب

    ثم نقرأ :-
    18 :1 و اجتمع كل جماعة بني اسرائيل في شيلوه و نصبوا هناك خيمة الاجتماع ((و اخضعت الارض قدامهم))
    18 :2 و بقي من بني اسرائيل ممن لم يقسموا نصيبهم سبعة اسباط

    ثم نقرأ :-
    18 :10 فالقى لهم يشوع قرعة في شيلوه امام الرب و هناك قسم يشوع الارض لبني اسرائيل حسب فرقهم

    ثم نقرأ :-
    18 :28 و صيلع و الف ((و اليبوسي هي اورشليم)) و جبعة و قرية اربع عشرة مدينة مع ضياعها ((هذا هو نصيب بني بنيامين)) حسب عشائرهم


    يعنى بعد أن خضعت الأرض لبني إسرائيل في زمن يشوع تم تقسيم الأرض بين الأسباط
    ونجد أن سبط بنيامين أخذ أورشليم و سكنها فى عهد يشوع بن نون وليس بعد وفاته كما يزعم كاتب سفر القضاة

    و لكن الغريب هو من الذى سكن فى أورشليم هل يهوذا أم بنيامين

    نقرأ من سفر يشوع :-
    15 :63 و اما اليبوسيون الساكنون في اورشليم فلم يقدر بنو يهوذا على طردهم ((فسكن اليبوسيون مع بني يهوذا في اورشليم)) الى هذا اليوم

    لم يقل النص وسكن بنو يهوذا مع بني بنيامين مع اليبوسيين
    فأين بنو بنيامين هنا
    أم أن كاتب هذا العدد لم يرى الاصحاح 18 ؟؟؟!!!!


    تناقضات واضحة بين سفر يشوع وبين سفر القضاة ، وكذلك بين نصوص سفر يشوع بعضها البعض
    توضح لنا أن كاتب سفر القضاة كان يحاول إعطاء أمجاد لبعض الأسباط على حساب أسباط أخرى


    تعليق


    • #17
      • ج- ولكن كاتب سفر صموئيل الثاني يخبرنا بأن حتى زمان سيدنا داود كانت أورشليم مدينة اليبوسيين :-

      تناقض آخر بين سفرا يشوع والقضاة وبين سفر صموئيل الثاني

      حيث نقرأ من سفر صموئيل الثاني :-
      5 :5 في حبرون ملك على يهوذا سبع سنين و ستة اشهر و في اورشليم ملك ثلاثا و ثلاثين سنة على جميع اسرائيل و يهوذا
      5 :6
      ((و ذهب الملك و رجاله الى اورشليم
      الى اليبوسيين سكان الارض)) فكلموا داود ((قائلين لا تدخل الى هنا)) ما لم تنزع العميان و العرج اي لا يدخل داود الى هنا
      5 :7 و اخذ داود حصن صهيون هي مدينة داود
      5 :8 و قال داود في ذلك اليوم ان الذي يضرب اليبوسيين و يبلغ الى القناة و العرج و العمي المبغضين من نفس داود لذلك يقولون لا يدخل البيت اعمى او اعرج



      النص يخبرنا بمدة حكم سيدنا داود وانتقاله من عاصمة إلى أخرى

      ثم يقص علينا كيف أخذ أورشليم
      حيث ذهب إليها وكان سكانها من اليبوسيين ، ولاحظوا أن النص قال على اليبوسيين أنهم سكان الأرض في تلك المدينة أي أنهم سكنوا أورشليم كلها وليس فقط حصن صهيون

      والدليل على ذلك أنهم رفضوا دخوله ، أي أنه لو كان معهم سكان أخريين وهم بنو بنيامين ، كان سوف يخبرنا النص بمساعدة بني بنيامين له و عدم قدرة اليبوسيين منعه من الدخول لأنه ليس هم فقط سكان أورشليم

      ولكن من الواضح أن كاتب النص كان يعتقد أن أورشليم حتى زمان سيدنا داود لم تكن في يد بني إسرائيل

      ثم يستكمل النص عندما يخبرنا بتمكن سيدنا داود من الاستيلاء على حصن صهيون وهو حصن المدينة وبذلك سقطت المدينة في يد بني إسرائيل
      وهذا تناقض مع سفرا يشوع والقضاة
      لأنه طبقا لهذين السفرين فإن مدينة أورشليم كانت بالفعل قد سقطت في أيدي بني إسرائيل قبل سيدنا داود بزمان طويل


      وبالطبع يحاول علماء المسيحية حل هذه الإشكالية بالزعم أن بني إسرائيل استولوا على أورشليم في أيام يشوع ولكن حصن صهيون ظل في يد اليبوسيين حتى سقوطها في يد سيدنا داود

      ولكن تواجههم مشكلة أن النص في سفر صموئيل الثاني يقول أن اليبوسيين سكان الأرض على أورشليم
      أي أنهم سكان أورشليم وليس فقط حصن صهيون ، كما لم يذكر معهم بني بنيامين

      فنقرأ :-
      5 :6 ((و ذهب الملك و رجاله الى اورشليم
      الى اليبوسيين سكان الارض)) فكلموا داود ((قائلين لا تدخل الى هنا)) ما لم تنزع العميان و العرج اي لا يدخل داود الى هنا


      تعليق


      • #18
        • د- الاصحاح 19 من سفر القضاة يؤكد ما ذكره سفر صموئيل الثاني بأن بني إسرائيل لم يأخذوا أورشليم في عصر القضاة ولا يشوع :-


        يقص علينا هذا الاصحاح قصة رجل من افرايم مع سبط بنيامين الذين اغتصبوا زوجته
        و أثناء سرد القصة يخبرنا الكاتب بأن مدينة يبوس (أورشليم) لم يكن يسكنها أحد من بني إسرائيل

        فنقرأ من سفر القضاة :-
        19 :10 فلم يرد الرجل ان يبيت بل قام و ذهب و جاء الى مقابل ((يبوس هي اورشليم)) و معه حماران مشدودان و سريته معه
        19 :11 و فيما هم عند يبوس و النهار قد انحدر جدا قال الغلام لسيده
        ((تعال نميل الى مدينة اليبوسيين هذه)) و نبيت فيها
        19 :12 فقال له سيده
        ((لا نميل الى مدينة غريبة حيث
        ليس احد من بني اسرائيل هنا)) نعبر الى جبعة


        وهذا يعني أن مدينة يبوس = أورشليم وكانت مدينة اليبوسيين ولا يوجد بها أحد من بني إسرائيل مطلقا طبقا لقول الرجل لغلامه
        وكان زمان تلك القصة بعد موت يشوع وفي عصر فينحاس بن العازار بن هارون

        فنقرأ من سفر القضاة :-
        20 :27 و سال بنو اسرائيل الرب و هناك تابوت عهد الله في تلك الايام
        20 :28
        ((و فينحاس بن العازار بن هرون واقف امامه في تلك الايام)) قائلين ااعود ايضا للخروج لمحاربة بني بنيامين اخي ام اكف فقال الرب اصعدوا لاني غدا ادفعهم ليدك


        وهذا يعني أن أورشليم لم يسكنها أحد من بني إسرائيل لا في عصر يشوع ولا في عصر فينحاس بن العازار

        تعليق


        • #19
          • 2- متى تم الاستيلاء على حرمة وتسميتها بهذا الاسم ، هل في حياة يشوع أم بعد موته :-
          • أ- سفر القضاة يخبرنا بأن مدينة صفاة تم الاستيلاء عليها وتسميتها حرمة بعد وفاة يشوع على يد سبط يهوذا وسبط شمعون فقط :-

          فنقرأ من سفر القضاة :-
          1 :1 ((و كان بعد موت يشوع)) ان بني اسرائيل سالوا الرب قائلين من منا يصعد الى الكنعانيين اولا لمحاربتهم
          1 :2 فقال الرب يهوذا يصعد هوذا قد دفعت الارض ليده


          ثم نقرأ :-
          1 :17 و ذهب يهوذا مع شمعون اخيه ((و ضربوا الكنعانيين سكان صفاة و حرموها
          و دعوا اسم المدينة حرمة))
          • ب- ولكن سفر يشوع يتكلم عن مدينة حرمة وأن من استولى عليها هو يشوع مع بني إسرائيل كلهم :-

          أي أن اسم حرمة كان موجود أيام يشوع

          فنقرأ من سفر يشوع :-
          12 :7 ((و هؤلاء هم ملوك الارض الذين ضربهم يشوع و بنو إسرائيل)) في عبر الاردن غربا من بعل جاد في بقعة لبنان الى الجبل الاقرع الصاعد الى سعير ((و اعطاها يشوع لاسباط اسرائيل ميراثا)) حسب فرقهم
          12 :8 في الجبل و السهل و العربة و السفوح و البرية و الجنوب الحثيون و الاموريون و الكنعانيون و الفرزيون و الحويون و اليبوسيون


          ثم نقرأ :-
          12 :14 ((ملك حرمة)) واحد ملك عراد واحد



          أي أن اسم المدينة حرمة كان موجودا في زمان يشوع ، ومن استولى عليها هو يشوع ، وليس سبط يهوذا مع سبط شمعون فقط

          تعليق


          • #20
            • 3 - متى استولى بني إسرائيل على بيت ايل ، هل في حياة يشوع أم بعد موته :-

            نقرأ من سفر القضاة :-
            1 :1 ((و كان بعد موت يشوع)) ان بني اسرائيل سالوا الرب قائلين من منا يصعد الى الكنعانيين اولا لمحاربتهم

            ثم نقرأ :-
            1 :22 و صعد بيت يوسف ايضا الى بيت ايل و الرب معهم
            1 :23 و استكشف بيت يوسف عن بيت ايل و كان اسم المدينة قبلا لوز
            1 :24 فراى المراقبون رجلا خارجا من المدينة فقالوا له ارنا مدخل المدينة فنعمل معك معروفا
            1 :25 فاراهم مدخل المدينة فضربوا المدينة بحد السيف و اما الرجل و كل عشيرته فاطلقوهم


            معنى ذلك أن بني يوسف أخذوا بيت ايل بعد وفاة يشوع
            • ب- ولكن سفر يشوع يخبرنا أن يشوع و معه بني إسرائيل أخذوا مدينة بيت ايل :-

            فنقرأ من سفر يشوع :-
            12 :7 ((و هؤلاء هم ملوك الارض الذين ضربهم يشوع و بنو إسرائيل)) في عبر الاردن غربا من بعل جاد في بقعة لبنان الى الجبل الاقرع الصاعد الى سعير ((و اعطاها يشوع لاسباط اسرائيل ميراثا حسب فرقهم))
            12 :8 في الجبل و السهل و العربة و السفوح و البرية و الجنوب الحثيون و الاموريون و الكنعانيون و الفرزيون و الحويون و اليبوسيون

            ثم نقرأ :-
            12 :16 ملك مقيدة واحد ((ملك بيت ايل واحد))

            معنى ذلك أن من استولى على بيت ايل كان يشوع وفي زمانه

            تعليق


            • #21
              • 4 - هل وعد الرب بأنه سيطرد شعوب الأرض أمام بني إسرائيل أم وعدهم بأن لا يطردهم و يكونوا مضايقين لبنى إسرائيل :-

              يبدأ سفر القضاة بالحديث عن وفاة يشوع وما الذي فعله بنو إسرائيل بعده و حربهم مع الأمم الأخرى بعده (قضاة 1: 1)
              ولكن الغريب أنه يعود ويتحدث عن يشوع وكأنه لا يزال على قيد الحياة أثناء تلك الأحداث في الاصحاح الثاني (قضاة 2: 6)

              والأكثر من ذلك أنه يخبرنا بأن الرب وعد بني إسرائيل أن لا يطرد الشعوب الأخرى من أمامهم ويكونوا لهم مضايقين وهذا في وجود يشوع

              فنقرأ من سفر القضاة :-
              2 :1 و صعد ملاك الرب من الجلجال الى بوكيم و قال قد اصعدتكم من مصر و اتيت بكم الى الارض التي اقسمت لابائكم و قلت لا انكث عهدي معكم الى الابد
              2 :2 و انتم فلا تقطعوا عهدا مع سكان هذه الارض اهدموا مذابحهم و لم تسمعوا لصوتي فماذا عملتم
              2 :3
              ((فقلت ايضا لا اطردهم من امامكم بل يكونون لكم مضايقين و تكون الهتهم لكم شركا))
              2 :4 و كان لما تكلم ملاك الرب بهذا الكلام الى جميع بني اسرائيل ان الشعب رفعوا صوتهم و بكوا
              2 :5 فدعوا اسم ذلك المكان بوكيم و ذبحوا هناك للرب
              2 :6
              ((و صرف يشوع الشعب)) فذهب بنو اسرائيل كل واحد الى ملكه لاجل امتلاك الارض

              إذا هذا هو وعد الرب للشعب في زمن يشوع
              • ب- ولكن سفر يشوع يخبرنا بأن الوعد في زمان يشوع كان بأن يطرد الرب الأمم أمام بني إسرائيل :-

              فنقرأ من سفر يشوع :-
              23 :2 فدعا يشوع جميع اسرائيل و شيوخه و رؤساءه و قضاته و عرفاءه و قال لهم انا قد شخت تقدمت في الايام
              23 :3 و انتم قد رايتم كل ما عمل الرب الهكم بجميع اولئك الشعوب من اجلكم لان الرب الهكم هو المحارب عنكم
              23 :4 انظروا قد قسمت لكم بالقرعة هؤلاء الشعوب الباقين ملكا حسب اسباطكم من الاردن و جميع الشعوب التي قرضتها و البحر العظيم نحو غروب الشمس
              23 :5
              ((و الرب الهكم هو ينفيهم من امامكم و يطردهم من قدامكم فتملكون ارضهم كما كلمكم الرب الهكم))

              تعليق


              • #22
                المبحث الرابع :- هل كل الأحداث المنسوبة إلى القضاة فعلوها بالفعل أم كانت لأشخاص آخرين


                يحتوى سفر القضاة على تكرار واضح لأحداث وردت في أسفار أخرى ولكنها كانت على يد شخصيات أخرى ، مما يؤكد أن طوائف وقبائل بني إسرائيل كانت تصيغ القصص على حسب هوى كل طائفة ، فضاع الحق في هذه القصص ، والتي تم دمجها في كتاب واحد من أجل إرضاء كافة الأطراف بغض النظر عن مدى صحتها لأن من قام بالجمع لم يكن أيضا مدرك أين الحق

                فسوف نجد الآتي :-

                تعليق


                • #23
                  المطلب الأول (1- 4) تناقضات قصة ديبورة وباراق

                  فى هذا الرابط :-



                  تعليق


                  • #24
                    المطلب الثانى (2- 4) تناقضات قصة جدعون و أبيمالك

                    فى هذا الرابط :-


                    تعليق


                    • #25
                      المطلب الثالث (3- 4) قصة شمشون

                      قصة شمشون في سفر القضاة ، والتي تبدأ بأن بني إسرائيل عملوا الشر فسلط عليهم الرب الفلسطينيين لمدة 40 عام ثم أراد خلاصهم ، فأرسل ملاك إلى امرأة عاقر هي زوجة رجل من سبط دان اسمه منوح ، فبشرها الملاك بأنها ستلد ابنا لا يقص شعره ، و أنه سيخلص بني إسرائيل من الفلسطينيين ، وبالفعل أنجبت المرأة ولد أسمته شمشون ، كان يتمتع بقوة فائقة لدرجة أنه شق شبل أسد بدون أن يكون في يده آلة أو سلاح
                      ثم تزوج شمشون امرأة من الفلسطينيين و قام بعمل وليمة لمدة سبعة أيام وفي خلالها أخبر قومها بأحجية و قال لهم أنهم إذا حلوا اللغز في خلال السبعة أيام الوليمة سوف يعطيهم ثلاثين قميصا وثلاثين حلة ثياب ، ولكنهم لم يستطيعوا حلها فلجأوا إلى زوجته وهددوها وأهلها حتى تعرف من شمشون حل الأحجية ، وبالفعل ألحت عليه زوجته حتى عرفت الحل وأخبرت قومها الذين أخبروه بحل اللغز ، فعرف أن زوجته أخبرتهم ، ثم ذهب إلى أشقلون وقتل ثلاثين فلسطين وأعطى ثيابهم لمن قاموا بحل اللغز ، وعاد إلى بيت أبيه غاضبا ، فقام والد زوجته بتزويجها إلى صديق شمشون ، وعندما عاد شمشون ليأخذ زوجته أخبره والده بما فعله وأنه ظن أن شمشون كرهها ، وعرض عليه ابنته الصغرى ، ولكن شمشون غضب فقام بحرق زرع الفلسطينيين ، الذين عرفوا السبب الذي جعله يفعل ذلك فقاموا بحرق زوجة شمشون (التي صارت زوجة صاحبه) ووالدها ، فغضب شمشون وانتقم من الفلسطينيين ، ثم ذهب إلى يهوذا ، الذين أوثقوه وسلموه إلى الفلسطينيين ، فقام بحل الوثاق بقوته الجبارة ، وقتل ألف فلسطينى بفك حمار ، وأصبح شمشون قاضى على إسرائيل لمدة عشرين سنة

                      وكان يذهب إلى امرأة بغى ، وبالرغم من محاولات أعدائه قتله والنيل منه إلا أنهم كانوا يفشلون بسبب قوته ، حتى أحب امرأة اسمها دليلة ، والتي ذهب إلى الفلسطينيين واتفقوا معها أن تعرف ما هو سبب قوته حتى يتمكنوا من التغلب عليه ، وبالفعل حاولت دليلة أن تعرف ما هو سبب قوته ، فكان في كل مرة يخبرها بسبب ما وعندما توثقه تكتشف أنه لا يزال قوى فتعرف أنه كان يخدعها ، واستمر ذلك عدة مرات حتى في النهاية أخبرها بالسبب الحقيقي لقوته وهو شعره ، وأنه لو قص شعره فسوف يضعف و يصير مثل باقي الناس ، فأخبرت الفلسطينيين ، وقامت بقص شعره وهو نائم وبالفعل ذهبت قوته وتمكن الفلسطينيين منه وقاموا باقتلاع عينيه وتقيده و جعلوه يطحن في السجن ، ثم بدأ شعر رأسه ينمو مرة أخرى ، وطلبه الفلسطينيين في احتفال لهم كان يحضره زعمائهم ، فدعا شمشون الرب بأن يساعده أن ينتقم من الفلسطينيين ، وبالفعل قام بدفع عمودين بالبيت الذي انهار على آلاف الفلسطينيين فماتوا ومات شمشون معهم

                      تعليق


                      • #26
                        • 1- شمشون يغضب لنفسه فقط وليس لربه ولا لقومه :-

                        شمشون لا يغضب لتسلط الفلسطينيين على قومه ولا يفكر في تخليص قومه والانتقام من الفلسطينيين من أجل ذلك ولكنه يغضب لأخذ امرأته الفلسطينية و تزويجها لرجل آخر ثم يغضب لمقتل امرأته ووالدها (قضاة 15: 1 إلى 15: 8) ، ثم تكون غضبته الأخيرة من أجل عينيه (قضاة 16: 28)

                        أي أنه يغضب لنفسه وليس لشعبه وقومه ولا دينه
                        ومع ذلك يتم اعتبار شمشون بطل قومى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


                        تعليق


                        • #27
                          • 2- شمشون النذير الذي يحركه روح الرب يذهب إلى امرأة زانية :-

                          يخبرنا كاتب سفر القضاة بأن شمشون كان نذير الرب (قضاة 13: 6) ، وكان يحركه روح الرب (قضاة 13: 25 ، 14: 6 ، 14: 19 ، 15: 14 ) ويستجيب له الله عند دعائه ( قضاة 15: 18 ، 15: 19)

                          وبالرغم من كل ذلك لا نرى نص يخبرنا أن شمشون صلى إلى الله أو أنه تعبد إلى الله أو أنه دخل بيت الرب ليصلى

                          لا شئ مطلقا

                          ولكن الذي نقرأه أنه رجل يتزوج من أممية (قضاة 14: 1 ، 14: 2) ، و يدخل على امرأة زانية (قضاة 16: 1)
                          ومع ذلك قوته تظل معه ولا يفقدها إلا عندما يحلق شعر رأسه ثم تعود إليه قوته عندما ينبت شعر رأسه مرة أخرى
                          فالأمر يعتمد على شعر رأسه وليس على أفعاله و استسلامه وطاعته لرب العالمين

                          وكأن المقصود من تلك القصة هو إفساد بني إسرائيل ، فلا مانع من الزنا ، فها هو النذير يفعل ذلك ومع ذلك لديه قوة خارقة تصدر من شعر رأسه

                          ولا يمكن أن تكون تلك القصة تم كتابتها إلا في عصر فساد بني إسرائيل وهو العصر الذي سيطر فيه اليونانيين على فلسطين ونشروا ثقافاتهم المنحلة بين بني إسرائيل


                          فنقرأ من كتاب قصة الحضارة وهو كتاب موسوعي تاريخي من تأليف الفيلسوف والمؤرخ الأمريكي ويل ديورانت وزوجته أريل ديورانت :-
                          كتاب قصة الحضارة -> حياة اليونان -> انتشار الهلنستية -> الهلنية والشرق -> الهلنية واليهود :-

                          ( أدخل الغزاة اليونان في هذه الحياة البسيطة المتزمتة كل ما في الحضارة الأبيقورية من أسباب اللهو والغواية ….

                          كما نقرأ :-
                          كانت تقوم في كل واحدة من هذه المدن نظم ومؤسسات يونانية وهياكل للآلهة والإلهات اليونانية، ومدارس، ومجامع علمية، ومدارس وساحات للألعاب الرياضية،وألعاب يشترك فيها الناس وهم عراة. وأقبل على أورشليم من هذه المدن ومن الإسكندرية، وأنطاكية، وديلوس، ورودس يونان ويهود يحملون العدوى الهلنية، عدوى التبحر في العلم والفلسفة، والفن، والأدب، والاستمتاع بالجمال واللذة، والغناء، والرقص، والشراب، والطعام، والألعاب الرياضية، والعشيقات، والغلمان).- صفحة رقم 2671 - (8/392)

                          انتهى


                          للمزيد راجع (محاولات اليونانيين افساد مجتمع بني إسرائيل ) :-

                          تعليق

                          مواضيع ذات صلة

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 2 يوم
                          ردود 0
                          12 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة mohamed faid
                          بواسطة mohamed faid
                           
                          أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 2 يوم
                          ردود 0
                          10 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة mohamed faid
                          بواسطة mohamed faid
                           
                          أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 3 يوم
                          ردود 0
                          6 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة وداد رجائي
                          بواسطة وداد رجائي
                           
                          أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 4 يوم
                          ردود 0
                          7 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة mohamed faid
                          بواسطة mohamed faid
                           
                          أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 6 يوم
                          ردود 2
                          13 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة mohamed faid
                          بواسطة mohamed faid
                           
                          يعمل...
                          X