اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،


نقرأ من سفر المزامير 50 : 15

وَادْعُنِي فِي يَوْمِ الضِّيقِ أُنْقِذْكَ




الإبنُ الكلمة وهو مُعلّق على الصليب إستنجد بالآب طالباً العونَ و الغوثَ و المدد لكنّه للآسف الشّديد تُركَ وحيدا لمصيره بدون مُعين أو حتّى ..........................مُجيب !

متى 27 : 46
وَنَحْوَ السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً: «إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟





هنا نسأل :

هل يهوه يَعِدُ ، ثُمّ يخلف وعده ؟؟؟؟