ذكر ما اختلقوه في قصة داوود عليه السلام

تقليص

عن الكاتب

تقليص

وليد المسلم مسلم معرفة المزيد عن وليد المسلم
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذكر ما اختلقوه في قصة داوود عليه السلام

    ذكر ما اختلقوه في قصة داوود عليه السلام


    فمن شنيع تخرصهم في قصته عليه السلام مع امرأة أوريا وقلة مراعاتهم مع من جعله الله
    تعالى خليفة في الأرض وشدد ملكه وآتاه الحكمة وفصل الخطاب وسخر له الجبال يسبحن
    معه والطير وألان له الحديد فمما اختلقوه عليه أن قالوا
    إنه أشرف يوما من كوة كانت في محرابه فرأى امرأة تغتسل في حجرتها فأعجبه حسنها
    ولين جانبها ورخامة دلها فشغفه حبها فالتفتت إليه فأسبلت شعرها على جسدها
    لتستتر منه فزاده ذلك شغفا بها ثم أرسل إليها يسألها من بعلها فأخبرته أنه أوريا فأرسل
    إليه فسأله أن ينزل له عنها بطلاقها فأبى فأمره بالخروج إلى الغزو وأرسل إلى صاحب
    الجيش أن يغزيه ويقدمه للقتال في كل مأزق ففعل صاحب الجيش به ذلك مرات حتى قتل
    فلما بلغ داوود عليه السلام أنه قتل أرسل إليها ليتزوجها فأسعفته فتزوجها وكان له مئة
    امرأة إلا واحدة فأتم بها المئة فأرسل الله إليه إذ ذاك الملائكة فاختصموا عنده فأفتاهم بما
    يؤول دركه عليه فخصموه ثم قال أحدهما للآخر قم فقد حكم الرجل على نفسه وصعدا
    إلى السماء وهو ينظر إليهما فتفطن إذ ذاك أنهم ملائكة وأنه فتن وأخطأ فاستغفر ربه وخر
    راكعا وأناب
    فهذه من أقوالهم أقل شناعة وبشاعة مما سواها من الأقوال في كتب القصص والتواريخ
    وبعض التفاسير الفاسدة
    فصل
    والذي ينبغي أن يعول عليه في هذه القصة وما يضاهيها من القصص ما جاء به الكتاب
    العزيز أو ما صح عن الرسول عليه السلام من الخبر وما سوى ذلك فيطرح هو ومختلقه
    وراويه إلى حيث ألقت رحلها أم قشعم
    فصل
    فأما قصة داوود عليه السلام فهي مذكورة على الكمال مفصلة في قوله تعالى وهل أتاك
    نبأ الخصم إذ تسوروا المحراب إلى قوله وخر راكعا وأناب
    قال تعالى وهل أتاك نبأ الخصم
    اعلم رحمك الله أن استفهام الله تعالى لخلقه لا يجوز الآية يحمل على حقيقة الاستفهام
    لوجوب احاطة علمه تعالى بجميع المعلومات على أتم التفصيل فلم يبق إلا أن يكون
    الاستفهام هنا بمعنى التقرير والتنبيه لنبيه عليه السلام ليتهيأ لقبول الخطاب وليتفهم ما
    يلقى إليه من غرائب العلم وعجائب الكائنات وأما إفراد الخصم وهما خصمان فالعرب
    تسمي الواحد بالجمع والجمع بالواحد على وجه ما فنقول
    خصما للواحد والجمع كما تقول ضيفا للواحد والجمع وقال الله تعالى هل أتاك حديث ضيف
    إبراهيم المكرمين إذ دخلوا عليه فسماهم باسم الواحد ونعتهم بالجمع في قوله المكرمين
    وكذلك إذ دخلوا عليه
    ومعنى تسوروا المحراب أتوه من أعاليه ولم يأتوه من بابه ولذلك فزع منهم فإنه خاف أن
    يكونوا لصوصا أو يكون بعض رعيته ثاروا عليه والمحراب في اللسان صدر المجلس وأحسن
    ما فيه ولذلك سمي محراب المسجد محرابا وقبل المحراب الغرفة وفي فزعه منهم وكانوا
    ملائكة دليل على أنه ليس من شرط النبوة أن يعرف النبي كل من يأتيه من الملائكة حتى
    يعرف به وفيه أيضا دليل على أن الملائكة يتصورون على صور الآدميين بأمر ربهم وقدرته لا
    بقدرتهم وفي تصورهم كذلك عريض من القول لسنا الآن له لكن الذي يصح منها وجهان
    إما انهم ينسلخون من أبعاضهم
    او تنعدم من أجسامهم بالإمساك عن خلق الأعراض فيها ما شاء الله وتبقى ما شاء ثم
    يعيدهم إلى مقامهم كما كانوا قيل فإنه ليس من شرط الحي العالم أن تكثر أجزاؤه ولا أن
    تقل فإن العالم منه جزء فرد
    وأما قوله لا تخف خصمان ولم يكونا خصمين على الحقيقة ولا بغى بعضهم على بعض ولا
    أتفق لهما مما ذكراه شيء ففيه دليل
    على أن الكذب أنما يقبح شرعا فمن أمره الله تعالى أن يخبر بما وقع وبما لم يقع فأخبر به
    فهو مطيع ممتثل فاعل الحسن ولذلك جاز لهم أن يقولوا للمعصوم فاحكم بيننا بالحق ولا
    تشطط والشطط الجور مع علمهم بأن المعصوم يحكم بالحق ولا يجور في الحكم فتخرج
    لهم هذه الأقوال إذ هم ملائكة وسفرة معصومون مخرج أقوال يوسف عليه السلام إذ أمر
    مناديه فنادى أيتها العير إنكم لسارقون وما كانوا بسارقين وقوله عليه السلام لإخوته أنتم
    شر مكانا ولم يكونوا كذلك وأخذ أخاهم على حكمهم لا على حكم الملك وما كان له أن
    يأخذه في دين الملك فإن الملك كان يقتل السارق ولا في دين إخوته في شريعتهم فإنهم
    كانوا يستعبدون السارق وأخوه لم يكن سارقا
    وجاء في الأخبار أنه كان ينقر في الصواع ويقول إن صواعي هذا يخبرني بكذا وكذا والصواع
    لا يخبر حتى قال له بنيامين أخوه أيها الملك سل صواعك يخبرك أحي أخي يوسف أم ميت
    فنقر في الصواع فقال هو حي وإنك لتراه وتلقاه إلى غير ذلك فأقام الله تعالى عذره في كل
    ما أخبر عنه وفعله بقوله كذلك كدنا
    ليوسف ومعناه بذلك أمرناه وأردنا منه
    و ارتفع الاعتراض على أنه ما أخبر الملائكة عليهم السلام لداوود عليه السلام إنما كان
    على جهة التجوز وضرب المثال بأخوة الإيمان إذ ليس في الملائكة ولادة وإذا لم يكن ولادة
    فلا أخوة نسب
    وتسمية النساء نعاجا لتأنيثهن وضعفهن و أكفلنيها كناية عن نكاحها وعزني في الخطاب
    بمعنى غلبني وهذا آخر خطاب الخصم فقال له داوود عليه السلام لقد ظلمك ثم قيد
    الظلم بسؤال النعجة إذ قال لهم إن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض إلا الذين
    آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم وهذا آخر خطابه للخصم
    فصل
    اعلموا أحسن الله إرشادنا وإياكم أن كل من تكلم في هذه القصة بما صح في حق داوود
    عليه السلام وبما لم يصح إنما بنوه على أس هذه الخمس كلمات التي هي أكفلنيها
    وعزني في الخطاب و لقد ظلمك و ليبغي بعضهم على بعض وقليل ما هم وهي بحمد
    الله تخرج له على مذهب أهل الحق بأجمل ما ينبغي له وأكمله والله المستعان
    فأول ما ينبغي أن نقدم قبل الخوض في هذه المسائل وما يضاهيها ثلاث مقدمات
    إحداها ما صح من إجماع الأمة قاطبة على عصمة الأنبياء من الكبائر
    والثانية أن كل محظور كبيرة على قول من قال بذلك من أئمة السنة وهو الصحيح لاتحاده
    في الحظر وإنما يتصور كبير وأكبر بالتحريض على تركها وتأكيد الوعيد على فعل بعضها دون
    بعض
    والثالثة شرح هذه الأقوال وما يضاهيها من القصص الموعود بها على مذهب من قال بتنزيه
    الأنبياء عليهم السلام عن الصغائر وأنهم لا يواقعون صغيرة من الذنوب ولا كبيرة وأن غاية
    أقوالهم وأفعالهم التي وقع فيها العتاب من الله تعالى لمن عاتبه منهم أن يكون على فعل
    مباح كان غيره من المباحات أولى منه في حق مناصبهم السنية
    وسنبين ذلك في سياق الكلام إن شاء الله تعالى
    فصل
    فأما قولة داوود عليه السلام أكفلنيها فهذا بمعنى أنزل لي عنها بطلاق وأتزوجها بعدك
    وهذا من القول المأذون في فعله وتركه ومباح أن يقول الرجل لأخيه أو صديقه انزل لي عن
    زوجك بإضمار إن شئت وهذا بمثابة من يقول لصاحبه أو أخيه بع مني أمتك إن شئت وهذا
    قول مباح ليس بمحظور في الشرع ولا مكروه ومن ادعى حظره أو كراهته في الشرع
    فعليه الدليل ولا دليل له عليه كيف وقد جاء في
    الصحيح أن النبي لما واخى بين سعد بن الربيع وبين عبد الرحمن بن عوف قال له
    الأنصاري لي كذا وكذا من المال أشاطرك فيه ولي زوجان أنزل لك عن إحداهما فقال له
    عبد الرحمن بارك الله لك في أهلك ومالك أرني طريق السوق
    ووجه الاستدلال بهذا الحديث قوله بين يدي النبي أنزل لك عن إحداهما فأقره النبي على
    هذا القول ولم ينكره عليه وهو لا يقر على منكر وهو المعلم الأكبر صلوات الله عليه
    وتسليمه فلم يبق إلا الإباحة لكن تركها بمعنى الأولى والأحرى في كمال منصب النبوة
    كان أولى وأتم
    وأما قوله وعزني في الخطاب أي غلبني فنزلت له عنها فهو غلب الحشمة لا غلب القهر
    لعظم منزلة السائل في قلب المسؤول ولا غلب الحس بالقهر المنهي عنه فإنه ظلم
    منهي عنه شرعا تتحاشى عنه الأنبياء عليهم السلام كما تقدم
    فإن قيل كان داوود عليه السلام خليفة وصاحب سيف والمطلوب منه رعية ومن شأن
    الرعية هيبة الملوك والمبادرة لقضاء حوائجهم لكونهم قاهرين لهم فيقضون حوائجهم باللين
    خوفا من العنف والإكراه وفي سؤال داوود عليه السلام حمل على المسؤول من هذا الباب
    قلنا صحيح ما اعترضت به إلا أن هذا الحمل على المسؤول لا يتصور إلا فيمن عهد منه
    الظلم والغصب من الأمراء وأما من عهد نه العدل والإحسان كخلفاء الصحابة والتابعين لهم
    بإحسان فلا يتصور ذلك في حقهم إذا منعوا المباحات وإذا لم يتصور ذلك في حقهم مع
    عدم العصمة فما ظنك بالمعصومين المنزهين عن الخطايا تنزيه الوجوب كما تقدم فبطل
    اعتراض هذه القولة في حق داوود عليه السلام في هذا الباب
    وأما قوله للخصم لقد ظلمك بسؤال نعجتك إلى نعاجه ففيه اعتراض من وجه آخر نتخلص
    منه ونرجع إلى ما نحن بسبيله
    قالوا كيف يكون داوود عليه السلام من خلف الله في أرضه ويقطع على الظلم بقول الواحد
    قبل أن يسمع قول الآخر
    فالجواب عن هذا يتصور من وجهين
    أحدهما أنه سمع من الآخر حجة لا تخلصه فقال للأول لقد ظلمك أو صدقه الآخر في قوله
    فقال للأول لقد ظلمك
    والثاني أن يقول لقد ظلمك بإضمار إن كان حقا ما تقول وهذا سائغ وأما أن يقول له لقد
    ظلمك من غير أن يسمع حجة الآخر فهذا لا نسوغه في حق عاقل منصف فكيف في حق
    من آتاه الله الحكمة وفصل الخطاب
    ألا ترى موقف يعقوب عليه السلام لما جاءه بنوه عشيا يبكون وهم جماعة فقالوا ما قالوا
    فقال بل سولت لكم أنفسكم أمرا ولم يقبل أقوالهم ولا دموعهم بغير دليل فكيف يقبل
    داوود عليه السلام قول الخصم من غير حجة حتى يقول له لقد ظلمك هذا لا يصح في
    حقه وأما قوله للخصم لقد ظلمك فعنى به بخسك وغبنك في قول كان غيره من المباحات
    أولى بك منه وحد الظلم في اللسان وضع الشيء في غير موضعه وقد قدمنا أن قول قائل
    لغيره أكفلني زوجك ليس بظلم منهي عنه شرعا فلم يبق إلا ما ذكرناه في حقه
    وأما قوله وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض
    فيخرج البغي مخرج الظلم حرفا بحرف فإنه إذا ساغ في اللسان والمعتاد أن يسمى مالك
    الكثير إذا طلب من المقل قليله ظالما فلا غرو أن يسمى باغيا
    ولو أن رجلا كان له عبدان مطيعان له مستقيمان غاية ما يمكنهما من وجوه الاستقامة
    فأحسن إلى أحدهما وأعطاه ووسع عليه ورفه معيشته ولم يحسن للآخر بعين ما ألزمه
    الله مما يتعين للعبيد على السادة لسمى العقلاء هذا السيد ظالما باغيا من حيث إنه
    أحسن لأحدهما ولم يحسن مع الآخر مع تساويهما في الطاعة والنصيحة والسيد مع هذا
    التخصيص بالإحسان لأحدهما لم يأت في الشرع بمحظور ولا بمكروه بل كل ما فعل معهما
    مباح له
    فهذا وجه من وجوه التخلص من هذه الأقوال وأنها مباحة لقائلها وفاعل ما وقع منها من
    غير أن يلحقه ذم من الشرع ولا ثلب
    وأما قوله وقليل ما هم فمقصوده الأكابر الأفراد من المحسنين المؤثرين فإنهم يحسنون
    في المباحات كإحسانهم في المشروعات فيتعاونون في العشرة ويتناصفون في الخلطة
    كما قال تعالى ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة
    ثم قال وقليل ما هم فإنهم الكبريت الأحمر وهذا آخر خطابه للملائكة
    فصل
    والذي يكمل به هذا التفسير ويعضده نكتة شريفة وذلك أن الله تعالى أخبر بما وقع بين
    داوود عليه السلام وبين الخصم من محاورة ومراجعة
    وأن ذكر التكفل والعزة في الخطاب كلامهما وما أخبر به تعالى عن قول قائل فليس هو في
    الإلزام كالذي يخبر به عن نفسه وحكمه فمن أخبر تعالى أنه ظلم وغلب وبغى في
    المشروعات فهو ظالم غالب باغ شرعا ومن أخبر تعالى أنه قال ظلمت وبغيت أو قال ظلم
    زيد وغلب وبغى فقد يخبر عن حقيقة شرعية وعن مجازية عادية كما تقدم في مثال
    السيد والعبد
    وقد ثبت أن هذه الأقوال التي وقعت بين داوود عليه السلام وبين خصمه من المجازية
    العادية وإذا كان ذلك لم يثبت بها حكم شرعي وإذا لم يثبت حكم لم تثبت طاعة ولا
    معصية
    قال تعالى وظن داود أنما فتناه فاستغفر ربه وخر راكعا وأناب فغفرنا له ذلك وإن له عندنا
    لزلفى وحسن مآب
    هذا الظن منه يحتمل أن يكون علما ويحتمل أن يكون ظنا على معنى الظن الذي هو التردد
    في الشك مع الميل إلى أحد الطرفين
    فإن كان بمعنى العلم فهو أنه لما علم أن الخصمين ملكان وأنه المقصود بالمثال وأنه فتن
    أي اختبر وامتحن ببعض المباحات فعوتب إذ لم يصبر فيها صبر المؤثرين حتى قال ما قال
    وفعل ما فعل فخر راكعا يعني ساجدا فإن الركوع والسجود يسمى كل واحد منهما باسم
    الثاني وأناب أي تاب من ذلك ظاهرا وباطنا فأخبر تعالى أنه غفر له ذلك أي درأ عنه الطلب
    فيما رأى هو أنه ذنب في حقه فترك الأولى كما تقدم
    وإن كان حكمه على حكم الظن فيكون أنه غلب ظنه على أن الذي وقع منه فتنة يتعلق
    فيها طلب إذ لله تعالى في صريح العقل أن يطلب ما شاء ويترك ما شاء فأخبر تعالى أنه لا
    طلب عليه في ذلك

    من كتاب
    تنزيه الأنبياء

    عما نسب إليهم حثالة الأغبياء
    أبي الحسن علي بن أحمد السبتي الأموي

  • #2
    رأيت أن أضيف أمرا مهما لعله ينفع في هذا المقال، واعتذر على رفع مشاركة قديمة ولكن حتى تبقى هذه الفائدة.
    أن سيدنا داود عليه السلام لم يصدر حكما، فإنه قال ما قال ومباشرة خر راكعا وأناب، ماذا يعني هذا الكلام، يعني أنه لم يصدر الحكم بعد، والحكم لم ينفذ.

    تعليق


    • #3

      النبي داود زنا مع زوجة اوريا الحثي

      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:2 ]-[ وكان في وقت المساء ان داود قام عن سريره وتمشى على سطح بيت الملك فرأى من على السطح امرأة تستحمّ.وكانت المرأة جميلة المنظر جدا. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:3 ]-[ فارسل داود وسأل عن المرأة فقال واحد أليست هذه بثشبع بنت اليعام امرأة اوريا الحثّي. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:4 ]-[ فارسل داود رسلا واخذها فدخلت اليه فاضطجع معها وهي مطهّرة من طمثها.ثم رجعت الى بيتها. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:5 ]-[ وحبلت المرأة فارسلت واخبرت داود وقالت اني حبلى. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:6 ]-[ فارسل داود الى يوآب يقول ارسل اليّ اوريا الحثي.فارسل يوآب اوريا الى داود. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:7 ]-[ فأتى اوريا اليه فسأل داود عن سلامة يوآب وسلامة الشعب ونجاح الحرب. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:8 ]-[ وقال داود لاوريا انزل الى بيتك واغسل رجليك.فخرج اوريا من بيت الملك وخرجت وراءه حصة من عند الملك. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:9 ]-[ ونام اوريا على باب بيت الملك مع جميع عبيد سيده ولم ينزل الى بيته. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:10 ]-[ فاخبروا داود قائلين لم ينزل اوريا الى بيته.فقال داود لاوريا اما جئت من السفر.فلماذا لم تنزل الى بيتك. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:11 ]-[ فقال اوريا لداود ان التابوت واسرائيل ويهوذا ساكنون في الخيام وسيدي يوآب وعبيد سيدي نازلون على وجه الصحراء وانا آتي الى بيتي لآكل واشرب واضطجع مع امرأتي.وحياتك وحياة نفسك لا افعل هذا الامر. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:12 ]-[ فقال داود لاوريا اقم هنا اليوم ايضا وغدا اطلقك.فاقام اوريا في اورشليم ذلك اليوم وغده. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:13 ]-[ ودعاه داود فاكل امامه وشرب
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:14 ]-[ . وفي الصباح كتب داود مكتوبا الى يوآب وارسله بيد اوريا. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:15 ]-[ وكتب في المكتوب يقول.اجعلوا اوريا في وجه الحرب الشديدة وارجعوا من ورائه فيضرب ويموت. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:16 ]-[ وكان في محاصرة يوآب المدينة انه جعل اوريا في الموضع الذي علم ان رجال البأس فيه. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:17 ]-[ فخرج رجال المدينة وحاربوا يوآب فسقط بعض الشعب من عبيد داود ومات اوريا الحثّي ايضا. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:18 ]-[ فارسل يوآب واخبر داود بجميع امور الحرب. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:19 ]-[ واوصى الرسول قائلا عندما تفرغ من الكلام مع الملك عن جميع امور الحرب ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:20 ]-[ فان اشتعل غضب الملك وقال لك لماذا دنوتم من المدينة للقتال.اما علمتم انهم يرمون من على السور. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:21 ]-[ من قتل ابيمالك بن يربوشث.ألم ترمه امرأة بقطعة رحى من على السور فمات في تاباص.لماذا دنوتم من السور.فقل قد مات عبدك اوريا الحثي ايضا ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:22 ]-[ فذهب الرسول ودخل واخبر داود بكل ما ارسله فيه يوآب. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:23 ]-[ وقال الرسول لداود قد تجبر علينا القوم وخرجوا الينا الى الحقل فكنا عليهم الى مدخل الباب. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:24 ]-[ فرمى الرماة عبيدك من على السور فمات البعض من عبيد الملك ومات عبدك اوريا الحثي ايضا. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:25 ]-[ فقال داود للرسول هكذا تقول ليوآب.لا يسوء في عينيك هذا الامر لان السيف ياكل هذا وذاك.شدد قتالك على المدينة واخربها.وشدّده ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:26 ]-[ فلما سمعت امرأة اوريا انه قد مات اوريا رجلها ندبت بعلها. ]
      [ الفــــانـــدايك ]-[ Sm2:11:27 ]-[ ولما مضت المناحة ارسل داود وضمها الى بيته وصارت له امرأة وولدت له ابنا.واما الامر الذي فعله داود فقبح في عيني الرب ]
      العقاب ان يزني قريب داود في كل نساء داود امام الناس وامام عين الشمس و الرب يعاقب دواد بالزنا في اهله
      [ VD ]-[ Sm2:12:11 ]-[ هكذا قال الرب هانذا اقيم عليك الشر من بيتك وآخذ نساءك امام عينيك واعطيهنّ لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس. ]
      [ VD ]-[ Sm2:12:12 ]-[ لانك انت فعلت بالسرّ وانا افعل هذا الأمر قدام جميع اسرائيل وقدام الشمس. ]
      الدليل ان دواد لم يغفر له وخصوصا قضيه أوريا الحثي
      (الفانديك)(الملوك الأول)(Kgs1-15-5)(لان داود عمل ما هو مستقيم في عيني الرب ولم يحد عن شيء مما اوصاه به كل ايام حياته الا في قضية اوريا الحثّي.)
      سليمان وابيه داود كان قلبهما مائل لألهه اخري
      (الفانديك)(الملوك الأول)(Kgs1-11-4)(وكان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه أملن قلبه وراء آلهة اخرى ولم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه.)



      داود يقص الثياب ألي الأست
      2صموائيل10عدد 4: فاخذ حانون عبيد داود وحلق انصاف لحاهم وقصّ ثيابهم من الوسط الى استاههم ثم اطلقهم. (SVD)


      داود يعاتب الرب ويقول للرب الي متي تنساني
      [ الفــــانـــدايك][ ¬Ps1][لامام المغنين.مزمور لداود.الى متى يا رب تنساني كل النسيان.الى متى تحجب وجهك عني.]


      داود النبي يستخدم المرأه للتدفئة

      [ الفــــانـــدايك][ ¬Kgs1:1:1][وشاخ الملك داود.تقدم في الايام.وكانوا يدثرونه بالثياب فلم يدفأ.]
      [الفاندايك][Kgs1 1:2][فقال له عبيده ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء فلتقف امام الملك ولتكن له حاضنة ولتضطجع في حضنك فيدفأ سيدنا الملك.]

      [ الفــــانـــدايك][ ¬Kgs1:1:3][ففتشوا على فتاة جميلة في جميع تخوم اسرائيل فوجدوا ابيشج الشونمية فجاءوا بها الى الملك.]
      [ الفــــانـــدايك][ ¬Kgs1:1:4][وكانت الفتاة جميلة جدا فكانت حاضنة الملك وكانت تخدمه ولكن الملك لم يعرفها]


      النبي داود يرقص امام الرب
      [ الفاندايك ]-[ Sm214 ]-[ وكان داود يرقص بكل قوته امام الرب.وكان داود متنطقا بافود من كتان. ]
      مزمور30 عدد11: حولت نوحي الى رقص لي.حللت مسحي ومنطقتني فرحا (SVD)
      ولما رقص داود زوجته احتقرته في قلبها
      (الفانديك)(صموئيل الثاني)(Sm2-6-16)(ولما دخل تابوت الرب مدينة داود اشرفت ميكال بنت شاول من الكوّة ورأت الملك داود يطفر ويرقص امام الرب فاحتقرته في قلبها.)
      2صموائيل6 عدد20: ورجع داود ليبارك بيته فخرجت ميكال بنت شاول لاستقبال داود وقالت ما كان اكرم ملك اسرائيل اليوم حين تكشّف اليوم في اعين إماء عبيده كما يتكشّف احد السفهاء. (SVD)



      محبه النبي داود الذي يقطع الايادي والارجل ويعلق علي البركه

      [ الفــــانـــدايك][ ¬Sm212][وأمر داود الغلمان فقتلوهما وقطعوا ايديهما وارجلهما وعلقوهما على البركة في حبرون.واما راس ايشبوشث فأخذوه ودفنوه في قبر ابنير في حبرون]


      وإنظر ماذا فعل داوود بأعدائه من الفلسطينيين
      1صموائيل 17 عدد51: فركض داود ووقف على الفلسطيني واخذ سيفه واخترطه من غمده وقتله وقطع به راسه.فلما رأى الفلسطينيون ان جبارهم قد مات هربوا. (52) فقام رجال اسرائيل ويهوذا وهتفوا ولحقوا الفلسطينيين حتى مجيئك الى الوادي وحتى ابواب عقرون.فسقطت قتلى الفلسطينيين في طريق شعرايم الى جتّ والى عقرون. (53) ثم رجع بنو اسرائيل من الاحتماء وراء الفلسطينيين ونهبوا محلّتهم. (54) واخذ داود راس الفلسطيني.وأتى به الى اورشليم.ووضع ادواته في خيمته (SVD)
      صموائيل18 عدد27: حتى قام داود وذهب هو ورجاله وقتل من الفلسطينيين مئتي رجل واتى داود بغلفهم فاكملوها للملك لمصاهرة الملك.فاعطاه شاول ميكال ابنته امرأة. (SVD)


      داود ذهب للزواج فقطع غلف الاعضاء الذكريه وقدمها مهر

      [الفاندايك][Sm1.18.25][فقال شاول هكذا تقولون لداود.ليست مسرّة الملك بالمهر بل بمئة غلفة من الفلسطينيين للانتقام من اعداء الملك.وكان شاول يتفكر ان يوقع داود بيد الفلسطينيين.]

      تعليق

      مواضيع ذات صلة

      تقليص

      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
      أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
      ردود 2
      3 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة وداد رجائي
      بواسطة وداد رجائي
       
      أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
      ردود 0
      4 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة وداد رجائي
      بواسطة وداد رجائي
       
      أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
      رد 1
      10 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة Mohamed Karm
      بواسطة Mohamed Karm
       
      أنشئ بواسطة mohamed faid, 17 مار, 2021, 03:53 ص
      ردود 0
      8 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة mohamed faid
      بواسطة mohamed faid
       
      أنشئ بواسطة mohamed faid, 17 مار, 2021, 03:32 ص
      ردود 0
      8 مشاهدات
      0 معجبون
      آخر مشاركة mohamed faid
      بواسطة mohamed faid
       
      يعمل...
      X