هل كان بولس ضحية مؤلفي العهد الجديد؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

ابومريم المكي مسلم معرفة المزيد عن ابومريم المكي
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل كان بولس ضحية مؤلفي العهد الجديد؟

    كما هو مشاع فإن بولس هو المؤسس الفعلي (للمسيحية) المحرفة ، ومع ذلك والحق يقال فأن بولس نُسبت له-نعم نسبت له لأننا لا نعرف في الحقيقة ما الذي قاله بولس بالفعل وما الذي نُسب إليه ولم يقله- أقول كما نُسبت لبولس أقوال سيئة فقد نسبت إليه أيضاً أقوال رائعة في قمة الصراحة في الدعوة لتوحيد الله وهذا على افتراض أن اسم (ثيوس-θεός-theos) معبود وثنيي اليونان وروما المثبت في الأصول اليونانية للعهد الجديد والمستخدم خطأ للتعبير عن الإله الحق ليس إلا نقل خاطيء لما قاله بولس بالفعل ، وإن زعم أو زُعم عنه أنه قال عن المسيح عليه السلام أنه (بكر كل خليقة)(كولوسي1/15) ووافقه (الرؤيا3/14)"بداءة خليقة الله "على رغم كل ما أحدثه من تبديل وتغير في دين المسيح عليه السلام إلا أنه وبحسب علمي لم يقل بألوهية المسيح ولا التثليث ولم يدعوا إلى عبادة المسيح بل حذر من مؤلهي مخلوقات الله (الذين استبدلوا حق الله بالكذب و اتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق)(رومية25:1) ولما قال أهل مدينة لسترة عن بولس وبرنابا أنهما آلهة وأراد كَاهِنُ زَفْسَ أن يذبح لهما من دون الله "... مَزَّقَا ثِيَابَهُمَا وَانْدَفَعَا إِلَى الْجَمْعِ صَارِخَيْنِ. أَيُّهَا الرِّجَالُ لِمَاذَا تَفْعَلُونَ هَذَا؟ نَحْنُ أَيْضاً بَشَرٌ تَحْتَ آلاَمٍ مِثْلُكُمْ نُبَشِّرُكُمْ أَنْ تَرْجِعُوا مِنْ هَذِهِ الأَبَاطِيلِ إِلَى الإِلَهِ الْحَيِّ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا"(أعمال الرسل 14/14-15) كما يقول في (1كورنثوس8/4-6) (وأما الأكل من لحم ما ذبح للأوثان فنحن نعلم أن لا وثن في العالم ، و أن لا إلـه إلا الله الأحد . و قد يكون في السماء أو في الأرض ما يزعم أنه آلهة ، بل هناك كثير من الآلهة و كثير من الأرباب ، و أما عندنا نحن فـليس إلا إلـه واحد و هو الآب ، منه كل شيء و إليه نحن أيضا نصير " وحتى كلمة رب التى طالما أطلقها على المسيح عليه السلام ليست إلا ترجمة محرفة لكلمة (كيريوسΚυρίω)( κυριε ) المثبتة في الأصول اليونانية والذي تعني (سيد أو معلم) ومع ذلك فبحسب الإنجيل كلمة (يارب) إذا وجهت لعيسى تعني (يا معلم) ففي (يوحنا1/38) "التفت يسوع ونظرهما يتبعان فقال لهما:ماذا تطلبان؟فقالا: ربي الذي تفسيره يا معلم أين تمكث؟" وفي القاموس العبري ـ العربي تعني: [ حاخام، معلم، وزير، ضابط، سيد ].علما أن العديد من علماء النقد النصي يذكرون أن أكثر الرسائل المنسوبة لبولس لم يكتبها هو بالفعل بل ألفها مجهولون ونسبوها إليه . فكل من هب ودب يؤلف وينسب إلى من يشاء في كتابهم المؤلف ثم المحرف وإن كان بعض منه يعتمد على أساس تاريخي حقيقي أصله الوحي.

  • #2
    سلمت يداك

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
    ردود 2
    3 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وداد رجائي
    بواسطة وداد رجائي
     
    أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
    ردود 0
    4 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة وداد رجائي
    بواسطة وداد رجائي
     
    أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ أسبوع واحد
    رد 1
    10 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة Mohamed Karm
    بواسطة Mohamed Karm
     
    أنشئ بواسطة mohamed faid, 17 مار, 2021, 03:53 ص
    ردود 0
    8 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة mohamed faid
    بواسطة mohamed faid
     
    أنشئ بواسطة mohamed faid, 17 مار, 2021, 03:32 ص
    ردود 0
    8 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة mohamed faid
    بواسطة mohamed faid
     
    يعمل...
    X