هل المسيحية تدعو للتقدم والتطور ؟ أدخل أضف عددًا

تقليص

عن الكاتب

تقليص

ظل ظليل مسلم معرفة المزيد عن ظل ظليل
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تفضل بتصفح هذا الموضوع زميلنا "عربي مسيحي" :

    الكمبيوتر اختراع مسيحي !!!
    اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

    تعليق


    • المشاركة الأصلية بواسطة أحمد. مشاهدة المشاركة
      كلامك ينبئ عن قدر طيب من الثقافة يا صديقى وإن كنت لم أفهم هذه الجملة

      أنا أعرف أن المسيحية كديانة تشتمل على كلا العهدين القديم والجديد بمعنى أنها تشتمل على الناموس أو الشريعة بالإضافة إلى الفداء والصلب .. والمسيح نفسه قال أنه جاء ليكمل الناموس والأنبياء .. بمعنى أصح فالمسيحية "الحالية" المفترض أنها ديانة - كالاسلام - تعنى بمختلف شئون الحياة وإن لم يكن بنفس درجة تنظيم وشمولية الإسلام بالطبع - ليس تعصبا - ولكنها بالتأكيد يمكنها أن تشكل نواة لدولة دينية وبالرغم من ذلك لا نجد أى دولة من الدول المتقدمة التى تحدثت عنها تطبق أحكام العهد الجديد أو القديم .. أم ترانى مخطئا فى هذا التصور ؟
      لن أتفق معك كثيراً في موضوع الشريعة اليهودية وإلزاميتها على المسيحي ، المسيح فعلياً لم يأتي لينقض بل ليتمم كما قلتَ وهذا صحيح ، ولكنه تمم من ناحية الفداء ، المسيح ذات نفسو خالف الكثير من الشرائع الموسوية الحساسة كشريعة يوم السبت والتي بموجبها يستحق الشخص الموت ! المسيحية كما أرادها المسيح روحية أكثر منها دنيوية لذلك قال: أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله ... الآن تخيّل معي مثلاً أن تُطبّق شريعة موسى فيما يختص بيوم السبت في عالمنا اليوم، ماذا سيحدث؟ ستنشل الحياة ليوم واحد كامل وهذا يعني فرص ضائعة وكسل مضاعف ...

      المسيحية ليست ديانة بالمفهوم اليهودي أو الإسلامي ، وهي لا تُعنى كثيراً بأي شأن من الشؤون الأرضية كالميراث وغيره ... وبالتالي لا تُعنى كثيراً بكون الإنسان قرر أن يستزيد من علمه أو أن يتوقف عند مرحلة معينة ...

      اليوم أين هم الدول الإسلامية؟ صدقاً لا وجود لهم سوى كمستهلكين ، نحن للأسف شعوب مستهلكة لدول أخرى غربية (مسيحية \ علمانية \ بوذية سمّها ما شئت) ... ولكن لماذا وصلنا لهذا الحال؟ لأننا نسينا المبدأ الأهم: نحن أمة إقرأ ولا قاريء بيننا سوى القليل ، واطلب العلم ولو بالصين ونحن توقفت بنا عجلة الزمان عند ابن سينا والخوارزمي وغيرهم من علماء قدّموا الكثير للإنسانية بينما كانت الجهة الأخرى من العالم في سبات عميق تبيع صكوك الغفران وتهب المغفرة لمن يدفع أكثر !



      تعليق


      • المشاركة الأصلية بواسطة (((ساره))) مشاهدة المشاركة
        أهلًا زميلنا الفاضل مرة أخرى ... زميلنا الفاضل أنا أتحدث عن العقيدة نفسها وليس عن أبناء تلك العقيدة ... فالأدلة التي نطرحها من داخل الكتاب المقدس وليس من خلال تصرفات الأفراد .... أحييك أولًا على تشريفك للموضوع .. وكنت أتمنى أن تتناول المشاركات العلمية التي تريدها بالنقد والتحليل وليس نهايات المشاركات فقط ... مرحبًا بك مرة أخرى وشكرًا على أسلوبك الطيب ..
        أعتذر للخروج عن الموضوع ... سأعود لاحقاً للمشاركات العلمية ...

        تعليق


        • المشاركة الأصلية بواسطة عربي مسيحي مشاهدة المشاركة
          أعتذر للخروج عن الموضوع ... سأعود لاحقاً للمشاركات العلمية ...
          شكرًا جزيلًا لك ... وننتظر مشاركاتك بإذن الله ..
          اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

          تعليق


          • أحترم وجهة نظرك طبعا بخصوص الشريعة اليهودية ولكنى أستغرب استدلالك بمخالفة المسيح ليوم السبت لأنكم تؤمنون أن المسيح هو الله وطبقا لذلك فلا يجب عليه أن يلتزم بيوم السبت ولا بالشريعة بأكملها لأن الشريعة إنما وُضعت لتُلزم الإنسان لا لتلزم الإله .

            أيضا فإننى أستغرب أن تقول هذا الكلام عن الشريعة بينما النصارى دائما ما يستدلون على المسلمين بنصوص مثل "الأسماء والأرض تزولان وحرف من كلامى لا يزول" ويمنعون بها عدم تحريف الكتاب المقدس .. ولكن لماذا إذن هذا الكتاب موجود يا صديقى .. معذرة هل كون كلام الرب لا يزول معناه فقط أنه يبقى مكتوبا بين دفتى كتاب ولا يكون له اتصال بالعالم خارجه "حبر على ورق" .. نحن المسلمون لا نعتقد أن كلام الله تعالى يجب أن يكون كذلك بل نعتقد أن يجب أن يكون دستورا للبشر يُصلح أحوالهم وينظم أمورهم وإلا فما فائدة زواله من عدمه ؟

            إذا ما فائدة العهد القديم بالنسبة لكم يا صديقى طالما أنه غير ملزم ؟ ثم عندما يقول الرب كلمته أنه يجب عليكم أن تفعلوا ذلك ثم تأتوا أنتم وتقولوا أنه لا يجب علينا أن نفعل هذا الشئ هل يكون معنى ذلك أن الرب قد غير كلامه أم أنكم قد غيرتم كلامه .. حتى ولو كنتم تحتفظون به مكتوبا وتقدسونه ؟ .. أيضا فإن المسيح كما فى الكتاب المقدس كان دائما ما يأمر باتباع الشريعة وتنفيذ الوصايا وسمى من ينقض شيئا من الناموس الأصغر فى ملكوت السماوات أليس كذلك ؟ .. أضف إلى ذلك أنك عندما يكون لديك جزئين أحدهما متمم للآخر كشقى برتقالة فلا يمكنك أن تعتبر البرتقالة كاملة بدون أحد شقيها فكذلك طالما قال المسيح أنه جاء ليتمم أى أن تعاليمه مع تعاليم العهد القديم هى كلها وحدة واحدة غير قابلة للتجزئة أليس كذلك ؟ .. أعرف أننى أسهبت فى هذه النقطة ولكن فكرتك عن عدم اتباع شريعة الرب مثيرة جدا .
            وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

            رحِمَ
            اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

            تعليق


            • المشاركة الأصلية بواسطة عربي مسيحي مشاهدة المشاركة
              اليوم أين هم الدول الإسلامية؟ صدقاً لا وجود لهم سوى كمستهلكين ، نحن للأسف شعوب مستهلكة لدول أخرى غربية (مسيحية \ علمانية \ بوذية سمّها ما شئت) ... ولكن لماذا وصلنا لهذا الحال؟ لأننا نسينا المبدأ الأهم: نحن أمة إقرأ ولا قاريء بيننا سوى القليل ، واطلب العلم ولو بالصين ونحن توقفت بنا عجلة الزمان عند ابن سينا والخوارزمي وغيرهم من علماء قدّموا الكثير للإنسانية بينما كانت الجهة الأخرى من العالم في سبات عميق تبيع صكوك الغفران وتهب المغفرة لمن يدفع أكثر !
              سبحان الله العظيم .. شتان بين ضيف الأمس وضيف اليوم .. أصدقك القول يا صديقى أن هذا الأسلوب فى الكلام ينعشنى كثيرا ولا أظن حال إخوانى فى ذلك بخلاف حالى .. صدقت إذ قلت "نحن أمة" فنحن أمة واحدة فعلا .. ومع أن ولاء المسلمين لدينهم هو الولاء الأول فى حياتهم وهى هدف وجودهم وسر رحلتهم وأمتهم أمة واحدة الله تعالى ربها ومُنشئها إلا أننا أسفل هذا المفهوم قد انصهرنا معكم حتى ليُخيل للناظر أننا أمة واحدة لا فارق بيننا غير فى تلك النقطة الأولية وهى الولاء للدين .. وتحت مستوى هذه النقطة رسمنا معا تاريخا مُشرفا من التعايش والانصهار يُذهل السامع والرائى .. يُسعدنى بصفة شخصية - وأظن أنه مما يُسعد إخوانى أيضا - أن تكون هذه رؤيتك فعلا زميلنا الفاضل .
              وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

              رحِمَ
              اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

              تعليق


              • حياكم الله أخوتي ..

                الأستاذ عربي مسيحي .. مرحبا بك في حراس العقيدة ويسعدنا أن يكون هذا المنتدى بيتك الثاني


                معذرة على التدخل في الحوار وإن شاء الله يكون حوارا مثمرا .. ولكني لم أستطع أن لا أكتب مشاركة أحيي فيها الزميل عربي مسيحي على حسن أدبه وخلقه .. والله أنا بكون سعيد أما أجد زميل مسيحي في المنتدى محترما ذو خلق لأن هذا يجعل الحوار مثمرا ومفيدا مهما إختلفنا ..

                أسأل الله سبحانه أن يهدينا وإياك إلى ما يحبه ويرضاه ..


                تعليق




                • 15 يَأْتِي الرَّجُلُ بَامْرَأَتِهِ إِلَى الْكَاهِنِ، وَيَأْتِي بِقُرْبَانِهَا مَعَهَا: عُشْرِ الإِيفَةِ مِنْ طَحِينِ شَعِيرٍ، لاَ يَصُبُّ عَلَيْهِ زَيْتًا وَلاَ يَجْعَلُ عَلَيْهِ لُبَانًا، لأَنَّهُ تَقْدِمَةُ غَيْرَةٍ، تَقْدِمَةُ تَذْكَارٍ تُذَكِّرُ ذَنْبًا.
                  16 فَيُقَدِّمُهَا الْكَاهِنُ وَيُوقِفُهَا أَمَامَ الرَّبِّ،
                  17 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مَاءً مُقَدَّسًا فِي إِنَاءِ خَزَفٍ، وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مِنَ الْغُبَارِ الَّذِي فِي أَرْضِ الْمَسْكَنِ وَيَجْعَلُ فِي الْمَاءِ،
                  18 وَيُوقِفُ الْكَاهِنُ الْمَرْأَةَ أَمَامَ الرَّبِّ، وَيَكْشِفُ رَأْسَ الْمَرْأَةِ، وَيَجْعَلُ فِي يَدَيْهَا تَقْدِمَةَ التَّذْكَارِ الَّتِي هِيَ تَقْدِمَةُ الْغَيْرَةِ، وَفِي يَدِ الْكَاهِنِ يَكُونُ مَاءُ اللَّعْنَةِ الْمُرُّ.
                  19 وَيَسْتَحْلِفُ الْكَاهِنُ الْمَرْأَةَ وَيَقُولُ لَهَا: إِنْ كَانَ لَمْ يَضْطَجعْ مَعَكِ رَجُلٌ، وَإِنْ كُنْتِ لَمْ تَزِيغِي إِلَى نَجَاسَةٍ مِنْ تَحْتِ رَجُلِكِ، فَكُونِي بَرِيئَةً مِنْ مَاءِ اللَّعْنَةِ هذَا الْمُرِّ.
                  20 وَلكِنْ إِنْ كُنْتِ قَدْ زُغْتِ مِنْ تَحْتِ رَجُلِكِ وَتَنَجَّسْتِ، وَجَعَلَ مَعَكِ رَجُلٌ غَيْرُ رَجُلِكِ مَضْجَعَهُ.
                  21 يَسْتَحْلِفُ الْكَاهِنُ الْمَرْأَةَ بِحَلْفِ اللَّعْنَةِ، وَيَقُولُ الْكَاهِنُ لِلْمَرْأَةِ: يَجْعَلُكِ الرَّبُّ لَعْنَةً وَحَلْفًا بَيْنَ شَعْبِكِ، بِأَنْ يَجْعَلَ الرَّبُّ فَخْذَكِ سَاقِطَةً وَبَطْنَكِ وَارِمًا.
                  22 وَيَدْخُلُ مَاءُ اللَّعْنَةِ هذَا فِي أَحْشَائِكِ لِوَرَمِ الْبَطْنِ، وَلإِسْقَاطِ الْفَخْذِ. فَتَقُولُ الْمَرْأَةُ: آمِينَ، آمِينَ.
                  23 وَيَكْتُبُ الْكَاهِنُ هذِهِ اللَّعْنَاتِ فِي الْكِتَابِ ثُمَّ يَمْحُوهَا فِي
                  الْمَاءِ الْمُرِّ،
                  24 وَيَسْقِي الْمَرْأَةَ مَاءَ اللَّعْنَةِ الْمُرَّ، فَيَدْخُلُ فِيهَا مَاءُ اللَّعْنَةِ لِلْمَرَارَةِ.
                  25 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مِنْ يَدِ الْمَرْأَةِ تَقْدِمَةَ الْغَيْرَةِ، وَيُرَدِّدُ التَّقْدِمَةَ أَمَامَ الرَّبِّ وَيُقَدِّمُهَا إِلَى الْمَذْبَحِ.
                  26 وَيَقْبِضُ الْكَاهِنُ مِنَ التَّقْدِمَةِ تَذْكَارَهَا وَيُوقِدُهُ عَلَى الْمَذْبَحِ، وَبَعْدَ ذلِكَ يَسْقِي الْمَرْأَةَ الْمَاءَ.
                  27 وَمَتَى سَقَاهَا الْمَاءَ، فَإِنْ كَانَتْ قَدْ تَنَجَّسَتْ وَخَانَتْ رَجُلَهَا، يَدْخُلُ فِيهَا مَاءُ اللَّعْنَةِ لِلْمَرَارَةِ، فَيَرِمُ بَطْنُهَا وَتَسْقُطُ فَخْذُهَا، فَتَصِيرُ الْمَرْأَةُ لَعْنَةً فِي وَسَطِ شَعْبِهَا.
                  28 وَإِنْ لَمْ تَكُنِ الْمَرْأَةُ قَدْ تَنَجَّسَتْ بَلْ كَانَتْ طَاهِرَةً، تَتَبَرَّأُ وَتَحْبَلُ بِزَرْعٍ.
                  29 «هذِهِ شَرِيعَةُ الْغَيْرَةِ، إِذَا زَاغَتِ امْرَأَةٌ مِنْ تَحْتِ رَجُلِهَا وَتَنَجَّسَتْ،

                  سفر العدد 5


                  بغض النظر طبعًا عن ما إذا كان هذا الهزل يتم تطبيقه على أرض الواقع أم لا فقد تناولنا هذا الأمر في مشاركة أخرى سابقة في هذا الموضوع ... ولكن ماذا يعني الماء المر ؟

                  لو جئنا بطفل في المرحلة الإبتدائية وقلنا له ما هو تعريف الماء سيقول : "سائل
                  عديم اللون والطعم والرائحة" ... فما هذا الماء ذو الطعم المر الذي تحدث عن هذلك النص ؟

                  أجمل شئ أننا نعرف في كل شئ ... لكن في الكتاب الذي نقدسه .................
                  اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                  تعليق


                  • للرفع ..........

                    تعليق


                    • هلا واجهت نفسك بالحقيقة أيها القارئ الكريم ..؟

                      العمر قصير .. مهما طال فهو قصير ...

                      فقط لو تقرأون كتابكم ............
                      اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                      تعليق


                      • للرفع لمن عنده ضمير يؤرقه ............ !
                        اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                        تعليق


                        • 23942 مرة مشاهدة وولا رد علمي واحد ؟!

                          ما السبب يا ترى ؟!
                          اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                          تعليق


                          • هل المسيحية تدعو إلى التطور:
                            سفر الأمثال3 :5 توكل على الرب بكل قلبك، وعلى فهمك لا تعتمد
                            يعني آمن بأن الله ثالوث في الظلام دون دليل و أنت مغيب كليا و توكل على الرب لأنه أعطى مفاتيح الدنيا و الآخرة لبطرس و بطرس أعطاها للبابا و البابا يقول لك أن الله ثالوث فلا تفكر و لا تبحث

                            إهداء لخصمنا الكريم
                            سَلِ الرّماحَ العَوالـي عـن معالينـا *** واستشهدِ البيضَ هل خابَ الرّجا فينا
                            لمّـا سعَينـا فمـا رقّـتْ عزائمُنـا ******** عَمّا نَـرومُ ولا خابَـتْ مَساعينـا
                            قومٌ إذا استخصموا كانـوا فراعنـة ً*********يوماً وإن حُكّمـوا كانـوا موازينـا
                            تَدَرّعوا العَقلَ جِلبابـاً فـإنْ حمِيـتْ******* نارُ الوَغَـى خِلتَهُـمْ فيهـا مَجانينـا
                            إذا ادّعَوا جـاءتِ الدّنيـا مُصَدِّقَـة ً ********** وإن دَعـوا قالـتِ الأيّـامِ : آمينـا
                            إنّ الزرازيـرَ لمّـا قــامَ قائمُـهـا ************تَوَهّمَـتْ أنّهـا صـارَتْ شَواهينـا
                            إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَرفـاً ******** أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا
                            بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا ************خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمـرٌ مَواضِيـنـا
                            لا يَظهَرُ العَجزُ منّـا دونَ نَيـلِ مُنـى ً********ولـو رأينـا المَنايـا فـي أمانيـنـا
                            كم من عدوِّ لنَـا أمسَـى بسطوتِـهِ ***** يُبدي الخُضوعَ لنا خَتـلاً وتَسكينـا
                            كالصِّلّ يظهـرُ لينـاً عنـدَ ملمسـهِ *****حتى يُصادِفَ فـي الأعضـاءِ تَمكينـا
                            يطوي لنا الغدرَ في نصـحٍ يشيـرُ بـه***ويمزجُ السـمّ فـي شهـدٍ ويسقينـا
                            وقد نَغُـضّ ونُغضـي عـن قَبائحِـه*********ولـم يكُـنْ عَجَـزاً عَنـه تَغاضينـا
                            لكنْ ترَكنـاه إذْ بِتنـا علـى ثقَة ************إنْ الأمـيـرَ يُكافـيـهِ فيَكفيـنـا





                            [rainbow]حربا على كل حرب سلما لكل مسالم 02:03 4 / 06 / 11 [/rainbow]

                            تعليق


                            • للرفع .....

                              تعليق



                              • كم من آية في السماوات والأرض تشهد على وحدانية الله رب العالمين وتشهد على صدق كل ما جاء بالقرآن الكريم، وكم من آية حثنا فيها المولى عز وجل على التفكر في بديع صنعه لنعلم في النهاية أيضًا أنه ما أخبرنا بباطل وحاشاه ..
                                قالتفكر والتدبر في المخلوقات "واعمال العقل" من العبادات الموجودة في الإسلام والتي تفتقر إليها المسيحية الحالية بعد تحريفها للأسف ..
                                ما نرجوه فقط ممن يتابعون كلامنا من النصارى أن يقرأوا كتابهم ويقرأوا القرآن الكريم بعين التجرد .. ربما اختلف الأمر كثيرًا ..!
                                اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                                تعليق

                                مواضيع ذات صلة

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 10 ماي, 2021, 05:07 ص
                                رد 1
                                8 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                                بواسطة *اسلامي عزي*
                                 
                                أنشئ بواسطة mohamed faid, 5 ماي, 2021, 03:01 م
                                ردود 0
                                12 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة mohamed faid
                                بواسطة mohamed faid
                                 
                                أنشئ بواسطة Mohamed Karm, 20 أبر, 2021, 06:41 م
                                ردود 0
                                17 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة Mohamed Karm
                                بواسطة Mohamed Karm
                                 
                                أنشئ بواسطة mohamed faid, 18 مار, 2021, 05:35 م
                                ردود 0
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة mohamed faid
                                بواسطة mohamed faid
                                 
                                أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, 15 فبر, 2021, 11:56 م
                                ردود 2
                                26 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                                بواسطة *اسلامي عزي*
                                 
                                يعمل...
                                X