أشتااااااات مجتمعاااااااااات

تقليص

عن الكاتب

تقليص

شخص ما معرفة المزيد عن شخص ما
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المصريون – (رصد) | 21-08-2011 01:19

    قراءة طريفة لأحداث الشغب الأخيرة التى هزت لندن وعدة مدن بريطانية أخرى أظهرت أن المشاركين فى هذه الأحداث قد نهبوا كل شىء وأى شىء، إلا الكتب، الأمر الذى فسره البعض - في الصحافة البريطانية - بأنه دليل دامغ على أزمة القراءة.

    وفي هذا السياق، الذي جمع مابين الطرافة والجدية وقوة الملاحظة، توالت أسئلة مثل: لماذا لم تنهب متاجر الكتب ودور النشر، مع أن كل ما كان فى طريق مثيرى الشغب تعرض للنهب والسرقة؟!.. وهل باتت الكتب سلعة للطبقة الوسطى وحدها؟

    والأكثر طرافة أن بعض الصحف البريطانية- مثل صحيفة الجارديان، التى لاحظت هذه الظاهرة، ذهبت إلى أنه لو بعض المشاركين فى أحداث الشغب الأخيرة قد أقدموا على نهب متاجر الكتب، لكان ذلك من حسن حظ الكتاب الورقي الذي يعاني حتى في بريطانيا من أزمة قراءة، وينعي حظه في عالم اليوم، ومستحدثات ثورة المعلومات والاتصالات، وفي مقدمتها شبكة الانترنت.

    لكن الواقع خيب ظنون حتى أولئك الذين يرغبون فى استعادة قيمة القراءة، ولو عبر قراءة كتب مسروقة! وبدلا من هذه الظنون، فإن الواقع القبيح أثار أسئلة من قبيل: وما الذى يمكن أن تفعله الكتب لمثيرى الشغب؟! وبنظرة أكثر جدية، دعت صحيفة الجارديان لتقصى أسباب أزمة القراءة الراهنة في بريطانيا، مشيرة - على وجه الخصوص- لأهمية دور المؤسسات التعليمية، والاهتمام بمرحلة التنشئة، ليستعيد البريطانيون صيتهم الحسن كشعب قارئ.

    المصدر :
    اضغط على الرابط التالي
    اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

    تعليق


    • يبدو ان هذا هو عصر انحدارهم فعليا ، فهذه الكتب كنوز لا يفرط فيها عاقل نعم ، ولكن ايضا لاحقاق الحق فالضرورات احيانا تكون اولى بالاهتمام في فترات الاضطرابات خصوصا ..
      شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

      سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
      حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
      ،،،
      يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
      وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
      وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
      عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
      وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




      أحمد .. مسلم

      تعليق


      • المشاركة الأصلية بواسطة محب المصطفى مشاهدة المشاركة
        يبدو ان هذا هو عصر انحدارهم فعليا ، فهذه الكتب كنوز لا يفرط فيها عاقل نعم ، ولكن ايضا لاحقاق الحق فالضرورات احيانا تكون اولى بالاهتمام في فترات الاضطرابات خصوصا ..
        جزاك الله خيرا على مرورك أستاذنا الفاضل
        كنت قد سمعت بالخبر بعد فترة من حدوثه وكأنني لم أكن في عالمنا
        والخبر بصرااااااااااااحة أسعدني جدا !!!!!
        ورغم أن ذلك ليس من أخلاقيات المسلم ولكني عندي أسبابي .....
        فقد قدم إلى مصر أخي مصطحبا أسرته قادما من بلاد الفرنجة
        وابنته الصغيرة ـ 8 سنوات مولودة بالخارج ـ كانت تصيبني غير عامدة بالحسرة
        فالصغيرة كانت تقارن مندهشة بين ما تشاهده عندنا وما نشأت عليه وألفته في الخارج
        فمرة تصرخ ...
        عمو ... الحق ....... البنت بترمي " الزُبالة " في الشارع
        ليه مش فيه صناديق في الشارع ... احنا ندنا الصناديق على شكل ميكي ماوس
        عمو ليه مش فيه حزام في الكرسي " الكرسي الخلفي في التاكسي "
        عمو كرسي العربية " مش نضيف "

        عمو ليه الشارع مش عامل كده " وتشير بيديها إلى عدم استوائه "
        عمو ليه الشارع زحمة
        عمو ليه السارات بتعمل كلاكس

        بالطبع شعرت بالكسووووف

        وكرهت عمو .. وكان فاضل شوية وأطرد أخي خارج مصر كلها

        وكنت أحاول أن أختار الشوارع النظيفة على قدر الاستطاعة
        وسبحان الله في كل مرة كنت آخذهم إلى شوارع كنت أظنها أقل " قذارة " إلا ويحدث ما يزيدني إحراجا
        فهذا : يفرغ السلة في الشارع بدون كيس "
        وذاك .............................. " والله مكسوف أحكي ما بدر منه "

        وخفت أن أعترف أنه لا يوجد أمل في تغيير المصريين .... وأخذت أفكر هل سلوكيات الأجانب أصبحت مرتبطة بجيناتهم أم أنها نتيجة لتطبيق القانون ورغبة ساستهم في الاصلاح

        ولم يكن أمامي من حل إلا أن أخبرها أننا أبتلينا بحرااااامي كبييييييييييييييييير كان بيسرق فلوس النظافة وخلافه ... وأنها في الزيارة القادمة سترى مصر أفضل إن شاء الله

        المهم عندما سمعت بأحداث لندن ..ارتفعت معنوياتي وأردت أن أخبرها أن المصريين أفضل وأنه لم توجد سرقات عندنا بمثل ما حدث في لندن
        ولكن للأسف
        كانوا قد سافروا حيث النظافة واحترام حقوق الإنسان

        تعليق


        • مدرسة بريطانية تمنع طالباتها من إرتداء التنانير القصيرة



          المصريون – (رصد) | 24-08-2011 00:56

          قالت صحيفة "الأندبندنت" البريطانية: إن مدرسة (نورث جيت) الثانوية حظرت ارتداء التنانير من الزي المدرسي الموحد لتمنع الطالبات من حضور الدروس بأزياء "غير مناسبة" لتكون بذلك ثالث مدرسة بالمدينة تستخدم ذلك الحظر.

          وقد تسبب ذلك الإجراء في ردود أفعال متباينة حيث اعتبره بعض أولياء الأمور تقييدًا لحرية الاختيار، في حين رحب به البعض الآخر باعتباره وسيلةً للحفاظ على الحدود العامة.

          ويأتي ذلك القرار بعد أن أقرت مدرسة ( توكسبري ) بمقاطعة (جلوستر شاير) قرارًا مشابهًا في شهر أبريل الماضي حيث قال ناظر المدرسة: إن بعض الطالبات يأتون إلى المدرسة مرتدين تنورات تشبه (الأحزمة).

          وأضاف: إن انتشار ظاهرة ارتداء التنانير القصيرة في المدرسة قد حدا ببعض المدرسين إلى إرسال المدرسين للطالبات لمنازلهن مطالبينهن بتغيير تلك الملابس.

          وقال الناظر: "إننا نتوقع من طلاب مدارسنا أن يحسنوا التصرف وأن يعملوا بجد وأن يلتزموا بقوانيننا،

          وفي المقابل يحصلون على تعليم جيد في بيئة تعليمية إيجابية؛ ما سيؤدي إلى تحصيل الغالبية العظمى لمؤهلات واكتسابهم لمهارات تعزز من فرصهم المستقبلية".

          وأضاف: "أما فيما يتعلق بالزي الموحد فللأسف الشديد وعلى الرغم من اتصالنا بآباء محددين وإرسالنا لبعض الفتيات إلى منازلهن لتغيير ثيابهن ومطالبتنا لبعض الفتيات الأخريات بارتداء تنورة مدرسية طويلة مادمن في المدرسة ومطالبتنا المستمرة لبعض الفتيات بأن ( يطلن ) تنوراتهن .... على الرغم من كل ذلك فإن بعض الفتيات لازلن يحضرن إلى المدرسة في تنورات غير ملائمة".

          ومضى الناظر يقول: "لذا فقد تقدمت بطلب لاعتماد البناطيل كزي موحد للطلاب من أن يركز المدرسون وقتهم وجهدهم في توفير أفضل تعليم ممكن للطلاب".

          وأشار إلى أننا "لسنا أول مدرسة تقرر أنه من الأفضل للطلاب أن يرتدوا البناطيل حيث فعلت ذلك مدرستان قبلنا، وبحديثنا مع المسئولين في كلا المدرستين أكدوا أن تغييرًا كبيرًا للأفضل قد حدث في المدرسة بعد إدخال تلك التعديلات".

          وأضاف أنه لم يعترض على ذلك القرار حين أرسل إلى أولياء الأمور سوى اثنين فقط أحدهما كان بسبب ظروف مادية وهو ما قامت المدرسة بالمساعدة في حل تلك الظروف، أما الوالدان الآخران فلم يكونا على علم بالإجراءات التي اتخذتها المدرسة لمعالجة المشكلة من البداية.

          تعليق

          مواضيع ذات صلة

          تقليص

          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
          أنشئ بواسطة نهى السيد, منذ 2 يوم
          رد 1
          17 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
          أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 3 يوم
          ردود 0
          17 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة Mohamed Karm
          بواسطة Mohamed Karm
           
          أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 5 يوم
          ردود 0
          13 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة Mohamed Karm
          بواسطة Mohamed Karm
           
          أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 5 يوم
          ردود 0
          20 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة Mohamed Karm
          بواسطة Mohamed Karm
           
          أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 5 يوم
          ردود 0
          8 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة Mohamed Karm
          بواسطة Mohamed Karm
           

          Unconfigured Ad Widget

          تقليص
          يعمل...
          X