البابا يؤكد: مريم ولدت يسوع عندما كان عمرها سبع سنوات

تقليص

عن الكاتب

تقليص

abubakr_3 مسلم معرفة المزيد عن abubakr_3
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفضة
    رد
    رد: البابا يؤكد: مريم ولدت يسوع عندما كان عمرها سبع سنوات

    للرفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع

    اترك تعليق:


  • مجاهد بالقلم
    رد
    في خصوص الزواج بالصغيرات
    اسمحوا لي أن اضيف انه في أمريكا نفسها وحتى سنة 1890 كان السن القانوني للعلاقة الجنسية بالنسبة للطفلة هو 10 سنوات في جميع الولايات الأمريكية باستثناء في ولاية ديلاوير حيث كان يسمح للفتاة ذات السيع سنوات بممارسة العلاقة الجنسية. يمكنكم قراءة المزيد في هذا الموضوع في الفصل السابع من كتابي المعنون "كن فخورا فأنت مسلم"
    تحدون رابطا لهذا الفصل في موقع رسول الله كما يمكنكم مطالعة موضوعي في هذا المنتدى حول الكتاب كاملا.

    والسلام عليكم

    اترك تعليق:


  • زهراء
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة abubakr_3 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمد عبده ورسوله ، وصفيه من خلقه وحبيبه صلى الله عليه وسلم ،
    أما بعد ..

    إن مسألة الوقت الذى ولد فيه يسوع لهى مسألة مازالوا يختلفون فيها، ولم يحلها الروح القدس، الذى يمتلكه البابا ، والأساقفة ، ويهبونها الأساقفة والرهبان. ولكن الثابت فى إنجيل متى أنه ولد قبل موت هيرودس الكبير، الذى مات فى عام 4 قبل الميلاد.

    ويلفت نظرنا إنجيل متى أنه بعد الولادة مباشرة، اضطرت مريم أن تحمل الرب الرضيع وأن تهرب إلى مصر مع يوسف النجار. أما المدة التى مكثوها فى مصر فقد اختلفوا فيها، فمنهم من قال 12 سنة ، ومنهم من قال أربع سنوات، ومنهم من قال 3 أو 2 وأقلهم قال سنة واحدة.

    (يؤخذ فى الاعتبار أن هذه القصة كلها مفبركة، ولن تغادر مريم العذراء فلسطين، وذلك كما يؤكده إنجيل لوقا. فقد أراد متى أن يجعل من يسوع المسِّيِّا المشابه لموسى، والمبشر به فى سفر التثنية 18: 18-20، فاخترع هذه القصة ليكون يسوع أيضًا قد هاجر وخرج من بلده مثل موسى عليهما السلام)

    وبالطبع اضطرت الكنيسة أن تغير من فكرها وأن تنادى بأن يسوع ولد فى عام 6 أو 7 قبل الميلاد. أى ستضيف المدة التى قضاها فى مصر على رقم 4 وهى السنة التى مات فيها هيرودس لتصل على السنة التى ولد فيها يسوع بالضبط. أى إنه ولد على أعلى تقدير عام 16 قبل الميلاد.

    إلا أن البابا يوحنا بولس الثانى حدد الاحتفال عام 1987-1988 بعيد ميلاد السيدة العذراء الألفينى. ومعنى ذلك أنها ولدت عام 13 أو 12 قبل الميلاد، ولو أخذنا أقل التقديرات على موعد ميلاد يسوع وهو عام 5 قبل الميلاد، قمعنى ذلك أن مريم ولديت يسوع عندما كان عمرها 7 أو 8 سنوات.

    ولو أخذنا برأى الكنيسة المصرية التى تقول إن يسوع عاد إلى فلسكين عندما كان عمره 6 سنوات، لكان عمر مريم أمه وقتها سنتين أو ثلاثة

    ولا تنس أن تخصم من هذا العمر تسعة أشهر ، وهى مدة الحمل، أى سيكون عمرها على أقل تقدير 6 سنوات، وعلى أعلى تقدير 7 سنوات

    هل الحسبة واضحة؟
    أليس هذا دليل على أن الفتاة قابلة للزواج عند سن البلوغ، ولا علاقة لهذا بسنها؟
    هل سيهاجم من يدعون العلم والرحمة هذا الزواج؟ أم سيتخذ الغرب هذا وسيلة إلى إنكار وجود يسوع ومريم؟

    علاء أبو بكر
    جزاك الله كل خير

    سبحان الله

    شاهدت مشاجرة بين نصراني و مسلم منذ زمن وعلقت هذه المشاجرة في ذهني

    النصراني كان يتجرأ على رسول الله صلى الله عليه و سلم و على السيدة عائشة رضى الله عنها

    فرد عليه المسلم ردا أفحمه و ألجمه

    قال له : لقد أنجبت السيدة مريم عليها السلام سيدنا عيسى عليه السلام إلهك و هي بنت 9 سنوات

    فما العجب ؟ ! .

    فأخزى الله النصراني على يد الشاب المسلم المتعلم و سار بعيدا مخذولا .

    جزاه الله كل خير .

    اترك تعليق:


  • ظل ظليل
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة abubakr_3 مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا على هذه الردود
    فى الحقيقة أنا لم أدافع هنا عن عمر السيدة عائشة وقت زواجها بالرسول صلى الله عليه وسلم ، لأننى فعلت ذلك فى صفحات طويلة ، وحسابات من روايات مختلفة ، أسفرت عن عمر السيدة عائشة وقت الزواج بالمصطفى صلى الله عليه وسلم، وذكرت أنه على سبيل المثال أن الفارق السنى بين عمرو بن العاص وابنه عبد الله هو 11 عام ، أى إنه تزوج عندما كان عمره 10 سنوات، وإذا كان عرف عندنا أن يتزوج الشاب بمن تصغره فى السن، فعلى ذلك لا بد أن تكون أم عبد الله بن عمرو تسع سنوات أو قل. ثم لم يقم كتاب سواء أكان مقدسا أم دنيويا بوضع عمر محدد لسن الزواج. حتى القوانين الوضعية فهى تختلف فى تحديد أقل سن لزواج الفتاة.

    حددت الكنيسة الكاثوليكية فى إسبانيا أن من شروط صحة الزواج أن يبلغ الزوج من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة. فإذا كانت البنت فى إسبانيا تُعد صالحة للزواج فى سن 12 سنة ، فما بالكم بالبنت فى الجزيرة العربية؟ أو بالبنت فى جنوب إفريقيا؟

    وفى الأرجنتين يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى ولاية فلوريدا وولاية إيداهو يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى ولاية كونورادو الأمريكية يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 21 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى يوغوسلافيا (فى الصرب ومونتيجرو) يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 15 سنة ، والزوجة 13 سنة.

    وهذا كله دون أن نتكلم على عنصر الحرارة وتأثيره السريع فى النمو، ودون أن نشير إلى وجود بنت فى البلد الفلانى تحمل ابنها وعمرها هى تسع سنوات، وغيره.

    وهذا الحساب الذى ذكرته أنا والأخ زكى موك هو حساب لنحصل على أقل تقدير منطقى لعمرها. لكن إن افترضنا أن يسوع ظل 6 سنوات فى مصر إلى أن مات هيرودس، فمعنى ذلك أنه ولد عام 10 قبل الميلاد، وعلى ذلك تكون أمه قد أنجبته عندما كان عمرها 6 سنوات. لكننا لم نأخذ بهذه الحسبة.

    ولكننى كنت أقرأ كتاب الدكتورة زينب عبد العزيز (محاصرة وإبادة) واستوقفتنى السنون التى احتفل فيها الفاتيكان بميلاد السيدة العذراء. وعلقت على هذه السنين بما قرأتموه أعلاه.

    أما عن ميلاد السيدة العذراء بدقة أو ميلاد يسوع بدقة ، فهذا لا يعلمه يسوع نفسه، ولم تعلمه أمه، لأن الروح القدس لم يتلبس أى بابا أو كاهن أو قسيس أو قديس ويخبره بالميعاد الدقيق لمولد الاثنين!!!

    علاء أبو بكر
    ممكن حد يحسبهالنا ويقولنا بالظبط السيدة مريم عندما حملت بالمسيح , كان عمرها كام ??? كان عمرها 6 ولا 12 ???

    اترك تعليق:


  • abubakr_3
    رد
    جزاكم الله خيرا على هذه الردود
    فى الحقيقة أنا لم أدافع هنا عن عمر السيدة عائشة وقت زواجها بالرسول صلى الله عليه وسلم ، لأننى فعلت ذلك فى صفحات طويلة ، وحسابات من روايات مختلفة ، أسفرت عن عمر السيدة عائشة وقت الزواج بالمصطفى صلى الله عليه وسلم، وذكرت أنه على سبيل المثال أن الفارق السنى بين عمرو بن العاص وابنه عبد الله هو 11 عام ، أى إنه تزوج عندما كان عمره 10 سنوات، وإذا كان عرف عندنا أن يتزوج الشاب بمن تصغره فى السن، فعلى ذلك لا بد أن تكون أم عبد الله بن عمرو تسع سنوات أو قل. ثم لم يقم كتاب سواء أكان مقدسا أم دنيويا بوضع عمر محدد لسن الزواج. حتى القوانين الوضعية فهى تختلف فى تحديد أقل سن لزواج الفتاة.

    حددت الكنيسة الكاثوليكية فى إسبانيا أن من شروط صحة الزواج أن يبلغ الزوج من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة. فإذا كانت البنت فى إسبانيا تُعد صالحة للزواج فى سن 12 سنة ، فما بالكم بالبنت فى الجزيرة العربية؟ أو بالبنت فى جنوب إفريقيا؟

    وفى الأرجنتين يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى ولاية فلوريدا وولاية إيداهو يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 14 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى ولاية كونورادو الأمريكية يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 21 سنة ، والزوجة 12 سنة.

    وفى يوغوسلافيا (فى الصرب ومونتيجرو) يُشترط أن يكون الزوج قد بلغ من العمر 15 سنة ، والزوجة 13 سنة.

    وهذا كله دون أن نتكلم على عنصر الحرارة وتأثيره السريع فى النمو، ودون أن نشير إلى وجود بنت فى البلد الفلانى تحمل ابنها وعمرها هى تسع سنوات، وغيره.

    وهذا الحساب الذى ذكرته أنا والأخ زكى موك هو حساب لنحصل على أقل تقدير منطقى لعمرها. لكن إن افترضنا أن يسوع ظل 6 سنوات فى مصر إلى أن مات هيرودس، فمعنى ذلك أنه ولد عام 10 قبل الميلاد، وعلى ذلك تكون أمه قد أنجبته عندما كان عمرها 6 سنوات. لكننا لم نأخذ بهذه الحسبة.

    ولكننى كنت أقرأ كتاب الدكتورة زينب عبد العزيز (محاصرة وإبادة) واستوقفتنى السنون التى احتفل فيها الفاتيكان بميلاد السيدة العذراء. وعلقت على هذه السنين بما قرأتموه أعلاه.

    أما عن ميلاد السيدة العذراء بدقة أو ميلاد يسوع بدقة ، فهذا لا يعلمه يسوع نفسه، ولم تعلمه أمه، لأن الروح القدس لم يتلبس أى بابا أو كاهن أو قسيس أو قديس ويخبره بالميعاد الدقيق لمولد الاثنين!!!

    علاء أبو بكر

    اترك تعليق:


  • zaki
    رد
    حسب ما وجدت
    1) ولدت السيدة العذراء عليها السلام
    في عام 16 قبل الميلاد

    *وفي اليوم الثامن من شهر أيلول من السنة السادسة عشر قبل الميلاد ولدت مريم البتول في القدس في المكان المدعو اليوم مدرسة القديسة حنة " الصلاحية " وسميت مريم " أي سيدة أو رجاء حسب تسمية الملاك، وكان والداها قد قدما نذرًا للرب أنهما إذا رزقا طفلاً *
    2) وهيرودس ملك اليهود مات في عام 4 قبل الميلاد

    3) و عيسى عليه السلام ولد قبل وفاة هيرودس
    على الأقل بعام يعني 5 قبل الميلاد
    و تزوجت مريم بيوسف النجار قبل هذا ب9 أشهر
    يعني 6 قبل الميلاد
    16 -6 =10 سنة
    4)عمر مريم العذراء 10 سنة على الكثر حين تزوجت ب

    5)يوسف النجار لذي كان يبلغ من العمر 80 سنة
    ولما بلغت أخذوا يتشاورون [ أي الكهنة ] كيف يتصرفون معها بدون أن يغضبوا الله، وقال القديس إيرونيموس: إن الكهنة لجأوا الى تابوت العهد بصلاة حارة، وطلبوا من الله أن يظهر لهم الرجل الأهل لأن يعهد إليه بالعذراء ليحفظ بتوليتها .......وفي الصباح دخل الكهنة مع الاثني عشر رجلاً فرأوا أن عصا يوسف قد أزهرت وكان هو أقرب إليها وكان عمره ثمانين سنة وكان له ستة أولاد من زوجته المتوفية (وهم يعقوب ويوسي وشمعون ويهوذا ومريم وسالومة) ومضى يوسف مع مريم بعد الخطبة إلى مدينة الناصرة وبعد الخطبة بثلاثة أشهر وفي اليوم الخامس والعشرين من شهر آذار والعذراء تقرأ في سفر أشعياء النبي "ها إن العذراء تحبل وتلد ابنًا ويدعى اسمه عمانوئيل" كانت تتمنى أن ترى هذه الفتاة من تكون التي يصفها أشعياء وهي في هذه الأفكار حضر الملاك جبرائيل رسول الثالوث الأقدس يقول لها.......
    الإقتباس من هذا الموقع:http://www.orcgaza.org/mary/mothermarry.htm


    بلغت مريم عليها السلام على 10 سنوات و تزوجت مع شيخ يبلغ من العمر 80 حولا
    فعلاما تعترضون يا نصارى فارق السن بينهما 70 سنة!!!!! على الأقل

    اترك تعليق:


  • _الساجد_
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة صفي الدين مشاهدة المشاركة
    فما خَبر الاله-إذا ما طَبقنا وجهة نَظركُم- في هذه المُسألَة و لِم لَم يختر "ليدي"مُناسِبة في عُمرها بدلاً مِن طِفلَة؟
    سبحان الذى قال ولا يبلى قوله :

    لَوْ أَرَادَ اللَّهُ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَى مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاء سُبْحَانَهُ هُوَ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ

    الزمر - 4

    صدق الله العظيم

    اترك تعليق:


  • صفي الدين
    رد
    السَلام عَليكُم
    بارك الله فيكُم استاذُنا الفاضِل

    مِن وِجهة نَظر المَسيحين أنه مِن غَير المُستقيم-دون نَظر لأحداث مُشابهة عَبر التاريخ أو ظروف جَزيرة العَرب آنذاك و كَيف يُفوت أعداءه صلى الله عليه و سَلم فُرصة ذَهبية مِثل زواجه مِن السيدة عائشة رَضي الله عنها لِكيل الاتهامات لَه صلوات ربي و تسليماته عَليه على اعتبار انه تَصرف غَير لائق , و هو ما لَم يَحدث-زواجه مِن طِفلة
    فما خَبر الاله-إذا ما طَبقنا وجهة نَظركُم- في هذه المُسألَة و لِم لَم يختر "ليدي"مُناسِبة في عُمرها بدلاً مِن طِفلَة؟

    اترك تعليق:


  • zaki
    رد
    جزاك الله خيرا أخي
    سؤالي وهل السنة التي ولدت فيها مريم عليها السلام معلومة ثابتة متفق ليها؟

    اترك تعليق:


  • امادو
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أضيف إليك أخ علاء
    أم يتطاولون بعد ذلك ويعلقون على زواج الرسول
    صلى الله عليه وسلم من أمنا عائشة رضى الله عنها
    متى يرون الخشبة فى أعينهم قبل أن يروا القشه فى عين غيرهم ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ......... أمادو

    اترك تعليق:


  • البابا يؤكد: مريم ولدت يسوع عندما كان عمرها سبع سنوات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمد عبده ورسوله ، وصفيه من خلقه وحبيبه صلى الله عليه وسلم ،
    أما بعد ..

    إن مسألة الوقت الذى ولد فيه يسوع لهى مسألة مازالوا يختلفون فيها، ولم يحلها الروح القدس، الذى يمتلكه البابا ، والأساقفة ، ويهبونها الأساقفة والرهبان. ولكن الثابت فى إنجيل متى أنه ولد قبل موت هيرودس الكبير، الذى مات فى عام 4 قبل الميلاد.

    ويلفت نظرنا إنجيل متى أنه بعد الولادة مباشرة، اضطرت مريم أن تحمل الرب الرضيع وأن تهرب إلى مصر مع يوسف النجار. أما المدة التى مكثوها فى مصر فقد اختلفوا فيها، فمنهم من قال 12 سنة ، ومنهم من قال أربع سنوات، ومنهم من قال 3 أو 2 وأقلهم قال سنة واحدة.

    (يؤخذ فى الاعتبار أن هذه القصة كلها مفبركة، ولن تغادر مريم العذراء فلسطين، وذلك كما يؤكده إنجيل لوقا. فقد أراد متى أن يجعل من يسوع المسِّيِّا المشابه لموسى، والمبشر به فى سفر التثنية 18: 18-20، فاخترع هذه القصة ليكون يسوع أيضًا قد هاجر وخرج من بلده مثل موسى عليهما السلام)

    وبالطبع اضطرت الكنيسة أن تغير من فكرها وأن تنادى بأن يسوع ولد فى عام 6 أو 7 قبل الميلاد. أى ستضيف المدة التى قضاها فى مصر على رقم 4 وهى السنة التى مات فيها هيرودس لتصل على السنة التى ولد فيها يسوع بالضبط. أى إنه ولد على أعلى تقدير عام 16 قبل الميلاد.

    إلا أن البابا يوحنا بولس الثانى حدد الاحتفال عام 1987-1988 بعيد ميلاد السيدة العذراء الألفينى. ومعنى ذلك أنها ولدت عام 13 أو 12 قبل الميلاد، ولو أخذنا أقل التقديرات على موعد ميلاد يسوع وهو عام 5 قبل الميلاد، قمعنى ذلك أن مريم ولديت يسوع عندما كان عمرها 7 أو 8 سنوات.

    ولو أخذنا برأى الكنيسة المصرية التى تقول إن يسوع عاد إلى فلسكين عندما كان عمره 6 سنوات، لكان عمر مريم أمه وقتها سنتين أو ثلاثة

    ولا تنس أن تخصم من هذا العمر تسعة أشهر ، وهى مدة الحمل، أى سيكون عمرها على أقل تقدير 6 سنوات، وعلى أعلى تقدير 7 سنوات

    هل الحسبة واضحة؟
    أليس هذا دليل على أن الفتاة قابلة للزواج عند سن البلوغ، ولا علاقة لهذا بسنها؟
    هل سيهاجم من يدعون العلم والرحمة هذا الزواج؟ أم سيتخذ الغرب هذا وسيلة إلى إنكار وجود يسوع ومريم؟

    علاء أبو بكر

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 6 ساعات
ردود 0
6 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة mohamed faid
بواسطة mohamed faid
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 3 يوم
ردود 3
11 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة mohamed faid
بواسطة mohamed faid
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 3 يوم
ردود 0
4 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 3 يوم
ردود 0
6 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
أنشئ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 4 يوم
رد 1
5 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
يعمل...
X