الفرق بين جمع القرآن في مراحله الثلاث

تقليص

عن الكاتب

تقليص

وليد المسلم مسلم معرفة المزيد عن وليد المسلم
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الفرق بين جمع القرآن في مراحله الثلاث

    الفرق بين جمع القرآن في مراحله الثلاث

    نستطيع بعد هذا العرض أن نتبين الفرق بين جمع القرآن في مراحله الثلاث، فقد كان لكل مرة من مرات جمع القرآن أسباب خاصة، وكان لكل مرة أيضًا كيفية خاصة، فالفرق بين المراحل الثلاث كان من حيث الأسباب والكيفيات:

    الفرق بين المراحل الثلاث من حيث الأسباب:


    1. أسباب جمع القرآن في عهد النَّبِيّ : زيادة التوثق للقرآن، والتحري في ضبط ألفاظه، وحفظ كلماته، وإن كان التعويل في ذلك الوقت إنما كان على الحفظ والاستظهار، وتبليغ الوحي على الوجه الأكمل.

    2. سبب جمع القرآن في زمن أبي بكر : الخوف على ضياع شيء من القرآن بِهلاك حفَّاظه، وضياع ما عندهم مِمَّا كُتِب بين يدي النبي .

    3. سبب جمع القرآن في عهد عثمان : خوف الفتنة التي وقع فيها المسلمون بسبب اختلافهم في القراءة بحسب ما تعلموه من الأحرف التي نزل بِها القرآن، والمحافظة على كتاب الله من التبديل والتغيير.




    الفرق بين المراحل الثلاث من حيث الكيفية:

    1. كيفية جمع القرآن في عهد النَّبِيّ : ترتيب الآيات في سورها، وكتابة الآيات فيما تيسر من مواد الكتابة، مع بعثرة ذلك المكتوب، وعدم جمعه في مكان واحد.

    2. كيفية جمع القرآن في زمن أبي بكر : جمع المكتوب في عهد النَّبِيّ ونقله في صحفٍ، وهي أوراق مجردة، مرتب الآيات أيضًا، وبحيث تجتمع كل سورة متتابعة في تلك الصحف، لكن من غير أن تجمع تلك الصحف في مجلد أو مصحفٍ واحد.

    3. كيفية جمع القرآن في عهد عثمان : نقل ما في صحف أبي بكر في مصحف إمامٍ، ونسخ مصاحف منه، وإرسالها إلى الآفاق، لتكون مرجعًا للناس عند الاختلاف.(8)


    قال البيهقي (بعد حديث زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ: كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللهِ نُؤَلِّفُ الْقُرْآنَ مِنَ الرِّقَاع)ِ(9): وهذا يشبه أن يكون أراد به تأليف ما نزل من الكتاب: الآيات المتفرقة في سورها، وجمعها فيها بإشارة النبي ، ثم كانت مثبتة في الصدور، مكتوبة في الرقاع واللخاف والعسب، فجمعها منها في صحفٍ بإشارة أبي بكرٍ وعمر، ثم نسخ ما جمعه في الصحف(10) في مصاحف بإشارة عثمان بن عفان على ما رسم المصطفى .ـ(11)

    قال القاضي الباقلاني: لم يقصد عثمانُ قَصْدَ أبي بكرٍ في جمع نفس القرآن بين لوحين، وإنما قصد جمعَهم على القراءات الثابتة المعروفة عن النَّبِيّ ، وإلغاء ما ليس كذلك، وأخْذَهُم بِمصحفٍ لا تقديم فيه ولا تأخير، ولا تأويل أُثبِت مع تنْزِيلٍ، ولا منسوخ تلاوته كُتِبَ مع مُثْبَت رسمه ومفروضٍ قراءتُه وحفظُه؛ خشية وقوع الفساد والشبهة على من يأتي بعد.(12)

    وقال ابن حزم: خشي عثمان أن يأتي فاسقٌ يسعى في كيد الدين، أو أن يهِمَ واهمٌ من أهل الخير، فيبدِّل شيئًا من المصحف، فيكون اختلاف يؤدي إلى الضلال، فكتب مصاحف مجمعًا عليها، وبعث إلى كل أفق مصحفًا، لكي -إن وهم واهمٌ، أو بدَّل مبدِّل رُجِع إلى المصحف المجمع عليه، فانكشف الحق، وبطل الكيد والوهم.(13)



    ------------------------------------------


    (8) انظر: الإتقان في علوم القرآن (1/171/172)، ومناهل العرفان في علوم القرآن (1/262-263)، والكواكب الدرية ص 26-27.
    (9) رواه الترمذي في جامعه كتاب المناقب باب في فضل الشام واليمن (5/734) ح 3954 وقَالَ: هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ، والبيهقي في دلائل النبوة (7/147).
    (10) يعني في عهد أبي بكر.
    (11) دلائل النبوة ومعرفة أحوال صاحب الشريعة (7/147-148).
    (12) البرهان في علوم القرآن (1/235-236)، والإتقان في علوم القرآن (1/171).
    (13) الفصل في الملل والأهواء والنحل (2/212-213).
    التعديل الأخير تم بواسطة نصرة الإسلام; الساعة 4 أكت, 2012, 06:22 م. سبب آخر: تنسيق ..

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة amiro505, 12 يول, 2020, 12:25 م
ردود 0
27 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة amiro505
بواسطة amiro505
 
أنشئ بواسطة اسلام الكبابى, 26 أبر, 2020, 09:46 م
ردود 4
61 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة wael_ag
بواسطة wael_ag
 
أنشئ بواسطة amiro505, 25 فبر, 2020, 12:08 ص
ردود 0
26 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة amiro505
بواسطة amiro505
 
أنشئ بواسطة طلاب العلم, 28 ينا, 2020, 12:00 م
ردود 0
33 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة طلاب العلم
بواسطة طلاب العلم
 
أنشئ بواسطة طلاب العلم, 28 ينا, 2020, 11:29 ص
ردود 0
22 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة طلاب العلم
بواسطة طلاب العلم
 
يعمل...
X