هل هذه الكلمات سريانية أم ماذا يا دكتور أحمد أعزك الله؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

اّدم مسلم معرفة المزيد عن اّدم
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل هذه الكلمات سريانية أم ماذا يا دكتور أحمد أعزك الله؟

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله
    والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    بدايتة حياكم الله جميعا أعضاء المنتدى وكل القائمين عليه وجزاكم الله خيرا....


    عندى سؤال غاية فى الأهمية يتعلق باللغة السريانية وأود أن أنهل من علم الدكتور أحمد الجمل أكرمك الله وأحسن مثواك.


    وحتى لا أطيل عليكم أقول السؤال مباشرة...


    هناك أوراد صوفية شهيرة لطريقة صوفية شهيرة ايضا فى مصر ولها اتباع كثر وأيدها الاستاذ أحمد عمر هاشم وأقر بصحتها.

    الشئ المهم أن تلك الاوراد باللغة العربية إلا أنه يتخللها كلمات مجاهيل ليس لها معنى (على حد علمى)وسأوردها إن شاء الله الان. قال أهل الطريقة والشيح أحمد عمر هاشم ان تلك الالفاظ الغريبة هى باللغة السريانية . فأريد من حضرتك يا دكتور أحمد جزاك الله خيرا أن توضح لى الامر حيث أننى أشك فى الامر وأريد التأكد لان هذا الامر هام بالنسبة لى جدا واّيضا لتعم الفائدة.


    الالفاظ هى

    1- بَهَا بَهَا بَهاَ بَهيا بَهيا بَهيا بَهياتِ بَهياتِ بَهياتِ.

    2- لمقفنجِلِ

    3-طهور بِدعق مَحبَبَه صُورَه مَحبَبَه سَقفاطِيس سَقاطيمِ أحُون قّ أدُم حَمَّ هَاء اّمين.


    4- أَحمَى حَميثاً أطمَى طميثاً وكان الله قويا عزيزا.


    هذه فقط يا دكتور أحمد الجمل فهل تلك المجاهيل سريانية؟ بارك الله مسعاك وأحسن مثواك وجزاك الله جزيل الثواب.

  • #2
    الأخ الحبيب سأكتب مقالاً فى القريب إن شاء الله على الموقع بعنوان : الصوفية والسريانية للرد على سؤالكم
    وجزاك الله خيرا على هذا السؤال لأنه غاية فى الأهمية

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة د/ أحمد الجمل مشاهدة المشاركة
      الأخ الحبيب سأكتب مقالاً فى القريب إن شاء الله على الموقع بعنوان : الصوفية والسريانية للرد على سؤالكم
      وجزاك الله خيرا على هذا السؤال لأنه غاية فى الأهمية

      وفقكم الله تعالى وبارك مسعاكم وجزاكم خير الجزاء.

      ننتظر المقال بإذن الله...

      هناك شئ نسيت أن أذكره مع الالفاظ

      6- كد كد كردد كردد ده ده ده.

      والله المستــــعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــان.

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة د/ أحمد الجمل مشاهدة المشاركة
        الأخ الحبيب سأكتب مقالاً فى القريب إن شاء الله على الموقع بعنوان : الصوفية والسريانية للرد على سؤالكم
        وجزاك الله خيرا على هذا السؤال لأنه غاية فى الأهمية
        بارك الله فيك يا دكتور .
        و سبحان الله كنت اليوم أريد ان اسألك نفس السؤال و الحمد لله قد وجدتك متأهبا لذلك .
        في انتظار مقالكم يا دكتور .
        و يا حبذا يا مولانا لو ضمنتموه شرح معاني الاسماء الواردة فيما يعرف عند الصوفية ب" الجلجلوتية " و قسم البرهتية أيضا ، إذ يزعمون يا دكتورنا الفاضل انها من اسماء الله عز و جل - إذا ترجمت للعربية على انها صفات - ، و قد علمت ان هذا كلام باطل و انها أوراد سحرية و العياذ بالله .
        أرجو يا دكتور متى سمحت اوقاتكم السعيدة - ان شاء الله - ان تتحفنا بمقال عن هذا كله .
        جزاكم الله خيرا و جعلكم للاسلام ذخرا .

        تعليق


        • #5
          ننتظر المقال ..

          وفقك الله يا دكتور / أحمد .. وأحسن إليك ..
          .. منْ أُلقيَ عنهُ حُبُّ المالِ فقدْ اسْترَاح ..

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            الأخ الحبيب سأكتب مقالاً فى القريب إن شاء الله على الموقع بعنوان : الصوفية والسريانية للرد على سؤالكم
            وجزاك الله خيرا على هذا السؤال لأنه غاية فى الأهمية
            فى انتظار المقال أستاذنا الفاضل


            ==================

            هناك أوراد صوفية شهيرة لطريقة صوفية شهيرة ايضا فى مصر ولها اتباع كثر وأيدها الاستاذ أحمد عمر هاشم وأقر بصحتها
            الأخ الكريم آدم
            الأستاذ أحمد عمر هاشم أستاذ فاضل من أساتذة الأزهر
            ولكنه حين يقر بصحة طريقة من الطرق الصوفية , فيلزمه الدليل على صحة مقالته
            فأين دليله على صحة أفاعيل الطرق الصوفية أخي الكريم ؟؟؟!!!


            إعلم أخي أني لا أريد معرفة الدليل لأتأكد من صحة ما قاله الدكتور أحمد عمر هاشم لأني أقر وأعتقد اعتقاداً جازماً ببطلان الطرق الصوفية وطقوسها من أولها لآخرها
            ولكني ألفت نظرك إلى أن الإقرار بصحة منهج ما (فى الدين على وجه الخصوص) لابد أن يكون معضداً بالدليل من قرآن أو سنة صحيحة
            وليس الدليل هو أن مَنْ أقر بالصحة هو الأستاذ أحمد عمر هاشم أو غيره من الأكارم
            فهو - وإن كان فاضلاً - إلا أنه ليس بحجة , ولكنه يحتاج إلى الحجة والدليل للبرهنة على صحة ما يقول


            فالحق يا أخي الكريم لا يُعْرَف بالرجال ولكن الرجال هم الذين يُعْرَفون بالحق
            فابحث عن الدليل النقلي من قرآن وسنة والزمهما , فمن حاد عنهما قيد أنملة ضل وأضل
            فقد قال صلى الله عليه وسلم
            "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً , كتاب الله وسنتي"
            فهل للطرق الصوفية فيما يفعلونه دليل صحيح فى القرآن أو السنة ؟؟؟!!!
            إسأل نفسك وأجب
            بارك الله فيك
            فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِيۤ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
            شرح السيرة النبوية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيــــــــل.. أدلة وجود الله عز وجل ..هام لكل مسلم مُوَحِّد : 200 سؤال وجواب في العقيدة
            مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنـــــــــــــــــــ ـــــــا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
            لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومـــة؟!.. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
            إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول .. الثــــــــــــــــــــــ ـــالوث وإلغــاء العقـــــــــــــــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة!.. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
            أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا)) ... مشيئـــــــــــــــــــــ ة الله ومشيئــــــــــــــــــــ ـة العبد ... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
            خدعوك فقالوا : حد الرجم وحشية وهمجية !...إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح...أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون...هل يحق لكل مسلم "الاجتهاد" في النصوص؟
            الغــــــزو التنصيـــــــــري على قناة فتافيت (Fatafeat) ... أشهر الفنانين يعترفون بأن الفن حرام و"فلوسه حرام" ... المنتقبة يتم التحرش بها! الغربيون لا يتحرشون ! زعموا .

            أيهــا المتشكـــــــــــــــــــ ــــــــك أتحــــــــــــــــــــــ ــداك أن تقـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرأ هذا الموضــــــــــوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
            <<<مؤامرة في المزرعة السعيدة>>>.||..<<< تأمــــــــــــــــــــلا ت في آيـــــــــــــــــــــــ ــــــات >>>
            ((( حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" )))

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة نصرة الإسلام مشاهدة المشاركة
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

              فى انتظار المقال أستاذنا الفاضل

              ==================

              الأخ الكريم آدم
              الأستاذ أحمد عمر هاشم أستاذ فاضل من أساتذة الأزهر
              ولكنه حين يقر بصحة طريقة من الطرق الصوفية , فيلزمه الدليل على صحة مقالته
              فأين دليله على صحة أفاعيل الطرق الصوفية أخي الكريم ؟؟؟!!!


              إعلم أخي أني لا أريد معرفة الدليل لأتأكد من صحة ما قاله الدكتور أحمد عمر هاشم لأني أقر وأعتقد اعتقاداً جازماً ببطلان الطرق الصوفية وطقوسها من أولها لآخرها
              ولكني ألفت نظرك إلى أن الإقرار بصحة منهج ما (فى الدين على وجه الخصوص) لابد أن يكون معضداً بالدليل من قرآن أو سنة صحيحة
              وليس الدليل هو أن مَنْ أقر بالصحة هو الأستاذ أحمد عمر هاشم أو غيره من الأكارم
              فهو - وإن كان فاضلاً - إلا أنه ليس بحجة , ولكنه يحتاج إلى الحجة والدليل للبرهنة على صحة ما يقول


              فالحق يا أخي الكريم لا يُعْرَف بالرجال ولكن الرجال هم الذين يُعْرَفون بالحق
              فابحث عن الدليل النقلي من قرآن وسنة والزمهما , فمن حاد عنهما قيد أنملة ضل وأضل
              فقد قال صلى الله عليه وسلم
              "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً , كتاب الله وسنتي"
              فهل للطرق الصوفية فيما يفعلونه دليل صحيح فى القرآن أو السنة ؟؟؟!!!
              إسأل نفسك وأجب
              بارك الله فيك
              جزاكم الله خيرا لمروركم بدايتة.

              أتفق معكم فى كل ما قيل, وأقول أن أستشهادى بكلام الدكتور أحمد عمر هاشم ما كان بقصد التوثيق للمعلومة ولكن ليعلم الأعضاء مدى خطورة الموضوع وهذا شئ حزنت له صراحة, أن يروج لمثل هذه الضلالات رجال ذو قيمة هدانا الله وإياهم. فأنا أتكلم عن طريقة تسمى الدسوقية المحمدية وهى اّخر الطرق الصوفية فى مصر وتسمى ايضا (البرهانية) نسبة لمحمد عثمان البرهانى السودانى الجنسية وقد كنت أتبع تلك الطريقة سابقا ولكن بفضل الله لزمت طريق اهل السنة والجماعة وأسأل الله التثبيت. ورأيت بأم عينى الضلال والانحراف عن الطريق القويم . وأوراد هذه الطريقة تنفرد غالبا عن باقى الطرق بغرابة ألفاظها والتى نعتوها بالسريانية ونسجو حولها الخرافات وقدسوها فقلت لو تم بيان زيفها وضلالها وشططها سيكون ذلك بمثابة قاصمة الظهر لهؤلاء الصوفية.




              تعليق أخير على نقطة هامة ....أنتم قلتم

              فهل للطرق الصوفية فيما يفعلونه دليل صحيح فى القراّن أو السنة؟؟؟؟؟

              هنا أحب أن أفيدكم بشئ من خلال تجربتى المريرة مع الصوفية ولتعم الفائدة والله من وراء القصد. وأقول أننى أتكلم عن الطرقيين الحاليين وليس لفظة صوفى المطلقة.

              الباطل دائما يدعوك باسم الحق.... يستتشهد اهل الباطل دائما بالقرأن والسنة . الشيطان لا يأمر الانسان بالشر مطلقا بل.......يزين الشيطان الاعمال للبشر فينخدعوا....يدس اهل الضلال السم فى العسل للناس فتضل وهكذا جرت سنة أهل الضلال منذ بدء الخليقة.

              أختى ما احب أن أنبه إليه أن القرأن والسنة فقط ليس شئ كافى ولكن ايضا....قول وفهم السلف الصالح.

              فأهل الطرق الفلسفية الصوفية يستشهدون بالقرأن والسنة ولكن لا تجد صوفى يأتى بأقوال بن القيم او بن تيمية او الامام بن الجوزى ولكن يستشهدون بالحلاج وبن عربى والبسطامى وغيره. وعند استشهادهم بالصيح يلوى الواحد منهم عنق اللفظ ويأول ويفسر تفسيرا باطنيا لان القرأن لديهم له 4 أشياء

              1- تفسير ظاهر 2- باطن 3مطلع 4 حد

              مثال...الحديث النبوى الشريف

              (أعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك)

              هذا الحديث عند الصوفيه يقال كذلك....

              (أعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن, تراه, فهو يراك) فإن لم تكن. (لو لم تكن وارتفعت بروحك وتخليت عن علمك وعملك ونفسك والانا فإنك سترى الله). هذا نموذج واحد لتفسيرهم .

              إذا الشاهد لابد لمعرفة الحق والسير على نهج النبى صلى الله عليه واّله وسلم من إتباع


              1_ القران 2السنة 3 فهم السلف الصالح للقرأن والسنة.

              ومن لم يكن خلف الدليل مسيره...تكاثرت عليه طرائق الاوهام.

              دمتم بحفظ الله ورعايته.

              تعليق


              • #8
                أخي الكريم آدم
                أسعدتني بكلامك والله
                بارك الله فيك

                أختى ما احب أن أنبه إليه أن القرأن والسنة فقط ليس شئ كافى ولكن ايضا....قول وفهم السلف الصالح.
                أكيد
                فهذا هو الشرط الأساس
                القرآن والسنة بفهم سلف الأمة

                وقد كنت أتبع تلك الطريقة سابقا ولكن بفضل الله لزمت طريق اهل السنة والجماعة وأسأل الله التثبيت
                الحمد لله تعالى على فضله
                وأسأل الله تعالى لك ولنا وللمسلمين أجمعين الثبات على الحق حتى نلقاه وهو راض عنا غير غضبان
                اللهم آمين
                فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِيۤ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
                شرح السيرة النبوية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيــــــــل.. أدلة وجود الله عز وجل ..هام لكل مسلم مُوَحِّد : 200 سؤال وجواب في العقيدة
                مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنـــــــــــــــــــ ـــــــا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
                لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومـــة؟!.. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
                إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول .. الثــــــــــــــــــــــ ـــالوث وإلغــاء العقـــــــــــــــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة!.. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
                أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا)) ... مشيئـــــــــــــــــــــ ة الله ومشيئــــــــــــــــــــ ـة العبد ... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
                خدعوك فقالوا : حد الرجم وحشية وهمجية !...إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح...أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون...هل يحق لكل مسلم "الاجتهاد" في النصوص؟
                الغــــــزو التنصيـــــــــري على قناة فتافيت (Fatafeat) ... أشهر الفنانين يعترفون بأن الفن حرام و"فلوسه حرام" ... المنتقبة يتم التحرش بها! الغربيون لا يتحرشون ! زعموا .

                أيهــا المتشكـــــــــــــــــــ ــــــــك أتحــــــــــــــــــــــ ــداك أن تقـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرأ هذا الموضــــــــــوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
                <<<مؤامرة في المزرعة السعيدة>>>.||..<<< تأمــــــــــــــــــــلا ت في آيـــــــــــــــــــــــ ــــــات >>>
                ((( حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" )))

                تعليق


                • #9
                  الأخوة الأفاضل
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  قد وعدت بكتابة مقال عن الصوفية والكلمات السريانية
                  وبعد قراءة سريعة لضيق وقتى وجدت أن هذا الموضوع يستحق الدراسة لخطورته
                  واستعنت بالله لكتابة بحث كامل عن هذا الموضوع لأن الكلمة أمانة ومحسوبة على صاحبها
                  وهذا الموضوع يستحق الدراسة الاكاديمية ، ولكن نتيجة لما قرأت سريعا أستطيع القول
                  أننى لم أقرأ كلمة سريانية حتى الآن فى الأوراد التى توصلت إليها ،
                  علما بـأن هناك فرق بين الصوفية والمتصوفة ،
                  وهذا جد خطير حتى لا نخلط بينهما
                  اسألكم الدعاء

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة د/ أحمد الجمل مشاهدة المشاركة
                    الأخوة الأفاضل
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    قد وعدت بكتابة مقال عن الصوفية والكلمات السريانية
                    وبعد قراءة سريعة لضيق وقتى وجدت أن هذا الموضوع يستحق الدراسة لخطورته
                    واستعنت بالله لكتابة بحث كامل عن هذا الموضوع لأن الكلمة أمانة ومحسوبة على صاحبها
                    وهذا الموضوع يستحق الدراسة الاكاديمية ، ولكن نتيجة لما قرأت سريعا أستطيع القول
                    أننى لم أقرأ كلمة سريانية حتى الآن فى الأوراد التى توصلت إليها ،
                    علما بـأن هناك فرق بين الصوفية والمتصوفة ،
                    وهذا جد خطير حتى لا نخلط بينهما
                    اسألكم الدعاء

                    الدكتور/ احمد الجمل

                    أسأل الله عز وجل أن يوفقك إلى كل الخير والفلاح إنه ولى ذلك ومولاه. وننتظر بحثك بإذن الله . وأكرر أن المقصود من كلامى هم أهل الطرق الحالية ولاسيما كبار الشخصيات التى تعرف الحق ولكنها تكابر لأجل مصالح دنياوية ضيقة, أما العامة وقليلى الخبرة فهم يعظمون رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنهم لا يعرفون شريعته وأقواله وسنته الصحيحة وهؤلاء لا أخاطبهم بل لهم حق علينا أن نعلمهم ونحذرهم من شر هؤلاء الاشرار الذين هم أبعد قوم عن لطائف ورقائق المنهج الاخلاقى الصوفى السامى الذى يغذى الروح والذى تطرق إليه بعض الائمة من أهل السنة والجماعة مثل الامام بن القيم وغيره من الأئمة العظام .

                    حفظكم الله جميعا ورعاكم


                    تعليق


                    • #11
                      واستعنت بالله لكتابة بحث كامل عن هذا الموضوع لأن الكلمة أمانة ومحسوبة على صاحبها
                      وهذا الموضوع يستحق الدراسة الاكاديمية ،
                      جزاكم الله خيرا
                      الأخ الفاضل د/ أحمد الجمل
                      عبدالله حجازي مسجد نصر الاسلام


                      تعليق


                      • #12
                        أخى وحبيبى فضيلة الشيخ عبد الله حجازى مرحبا بكم فى حراس العقيدة مع شكرى لمروركم وتقديرى لشخصكم .

                        تعليق


                        • #13
                          أعزكم الله بالطاعة والجنة وأكرمكم الله وزادكم من فضل علمه وجعلكم الله من الذي قال فيهم (لاخوف عليهم ولا هم يحزنون )
                          نسأل الله العظيم أن يجعلكم جند من جنود حراس العقيدة والدين وينفع بكم الإسلام والمسلمين :
                          وسلامي للأسرة الكريمة وخاصة الست الفاضلة أم الدكتور أحمد والولد خفيف الظل حاتم , انا عارف أنه أب الأن سلام خاص له:
                          ونحن معكم علي الدرب ومقاومة التنصير مدونتي من خير أمة الي كل نصراني عاقل
                          لا تنسي سلامي لأنباء أخي د/ أحمد الجمل
                          والحمدلله رب العالمين
                          :
                          حتي لا يقول ألأخوة هنا سفر السلمات الذي ينسب لبولس (شاول)

                          تعليق


                          • #14
                            تسمية يسوع
                            1: 18- 25

                            يتضمّن مت 1 وحدتين متميزيتن. الأولى: بداية المسيح ابن داود، ابن ابراهيم (آ 1- 16). الثانية (آ 18- 25): رسالة يوسف، مهمّته في هذا المخطط الجديد. وبين الوحدتين، آية تختتم وحدة وتبدأ أخرى. أبرزت الوحدة الأولى بداية يسوع التاريخيّة كشخص ينتظره الشعب اليهودي، كالمسيح الآتي. ودلّت الثانية كيف أن لهذا الشخص وجوداً خاصاً ملموساً. هو يسوع الذي تسلّم يوسف مهمة إعطائه اسماً وبالتالي إدخاله في مسيرة التاريخ.
                            في الوحدة الأولى أعطى مت نظرته اللاهوتيّة إلى تسلسل الأجيال. وهو في هذه الوحدة التي ندرس الآن (آ 18- 25) يتابع هذه النظرة. لن يحلّل المسائل السيكولوجية لدى يوسف ومريم. بل يكتشف دور يوسف ورسالته، لا من الوجهة البشريّة، بل من وجهة الله.

                            1- نظرة عامة
                            يرى أعضاء الجماعة المسيحية الأولى أن يسوع الناصري، ومصلوب يوم الجمعة العظيمة، وذاك الذي تراءى حياً بعد موته بثلاثة أيام، يرون أنه حقاً النبي، ومختار الله، وابن داود، وذلك الآتي. ففي نظر هؤلاء المسيحيين الجدد، كل ملء الحياة والبركة الذي ينعمون به الآن، قد تضمّنه مسبقاً ودلّ عليه اسم يسوع أي الله يخلّص. يسوع التي أمرت مريم (لو 1: 31) ويوسف (مت 1: 21) بأن يعطياه هذا الاسم عند ولادته.
                            والطفل الذي نتحدّث عنه لا يأتي إلى العالم استجابة لإرادة بشرية، أو إرضاء لرغبة زوجة أو زوج. إنه يأتي نتيجة مبادرة سميا هي إرادة الله.
                            حين توجّه بولس الرسول إلى الجماعات اليهوديّة في الشتات، ولا سيما إلى جماعة رومة، قدّم نفسه على أنه "عبد المسيح يسوع، ابن الله، الذي خرج من نسل داود بحسب الجسد (بحسب اللحم والدم) وأقيم ابن الله بقدرة حسب روح القداسة بقيامته من بين الأموات" (روم 1: 3- 5). لا شك في أدن روم سابقة لتدوين الفصول الأولى في مت. ولكن بولس عرف الشيء الكثير عن الحبل البتولي بيسوع. وهو يتوقّف عند المعطى البيبلي التقليدي كما عرفه قرّاؤه انطلاقاً من أسفار صموئيل والملوك والمزامير.
                            ولا ننسى نظرة بولس إلى أن حرية الله المتسامية ومبادرته التي لا جدال فيها، هما بعيدان جداً عن مقولاتنا. كما أن طرقه بعيدة عن طرقنا. قال يوحنا المعمدان في هذا الخطّ: "لا تقولوا في قلوبكم: إنّ أبانا هو ابراهيم. فأنا أقول لكم: إن الله يستطيع أن يخرج من هذه الحجارة أبناء لابراهيم" (لو 3: 6).
                            لا شك في أن الشعب العبراني عرف على مدّ تاريخه الطويل ولادات كان قد يئِس الأهلُ من حدوثها. عرف أحداث حبل عجيب. ولكن الرب لم يعمل لشعبه معجزة كتلك النعمة. لم يمنح شعبه نعمة شبيهة بتلك المعجزة التي بها أدخل ابنه الحبيب في سلالة بشريّة هي سلالة داود. وقيامة العظام اليابسة في حزقيال، أو خلق نسل ابراهيمي من حجارة البرية، يبقيان شيئاً بسيطاً بالنسبة إلى هذه المعجزة العظيمة: ولادة يسوع بالجسد في ملء الزمان.
                            إن الرب قد ألزم نفسه بقسَم. حلف لداود قال: "من ثمرة أحشائك أعطيك نسلاً أبدياً" (مز 132: 11). لماذا لا يعود إلى ملوك يهوذا ورجولتهم المثمرة؟ هل استُبعدوا بشكل نهائي وزال اعتبارهم بعد أن عبد الكثير منهم الأوثان؟ ولماذا أدخل الله ابنه في ميراث داود وذرّيته دون أن يستعمل زرع الملك النبي؟
                            هذا ما أقرّه الله. بفضل التجرّد والطاعة والقبول الإرادي لدى ابن داود الحقيقي (مت 1: 21- 25)، صار ابنه الوحيد ابن البشر لأنه ابن امرأة (غل 4: 4). كل هذه الاعتبارات تساعدنا على فهم النصّ فلا نحمّله أكثر مما يحمل، بل نكتشف فيه فكر الانجيلي وهدفه من هذه المقطوعة التي تشكل جزءاً من انجيل الطفولة.

                            2- لا تخف أن تأخذ امرأتك
                            إن نصّ مت يتضمّن جملة تشكّل مفتاح النصّ كله. "يا يوسف ابن داود. إذن، لا تخف من أن تأخذ زوجتك (امرأتك) إلى بيتك. فلا شك (غار في اليونانيّة) في أن المولود منها هو عمل الروح القدس. غير أنها (دي في اليونانية) ستلد ابناً وأنت تسمّيه يسوع".
                            إن الأداتين "لا شك"، و"غير أن" تقدّمان تعارضاً حقيقياً بين شقَّي الجملة اللذين يكوّنان بلاغ الملاك. من جهة (لا شك في أن) مريم حبلت من الروح القدس. ومن جهة ثمانية، يعود الحق إلى يوسف أن يعطي الطفل اسماً. غير أن التعارض بين شقَّي الجملة لا يعني أننا نجد بلاغين مختلفين: من جهة، إعلان الحبل البتولي. ومن جهة ثانية، الكشف ليوسف عن الدور الذي يبقى دوره، ثم الطابع العجيب واللاعادي في الحبل المشار إليه. نحن هنا أمام بلاغ واحد: إن ابن داود (يوسف) سيأخذ إلى بيته أم المخلّص، لا بسبب الحبل البتولي، بل رغم هذا الحبل.
                            وتكون ذروة المقطع لا في الكشف ليوسف عن الحبل البتولي، بل عن استمرارية ممارسة حق الأبوّة الشرعيّة التي عليه أن يمارسها رغم تحفّظه وصراحته ولطفه. هذا التفسير معقول جداً من الوجهة الغراماطيقية.


                            3- مهمّة يوسف
                            حبلت مريم من الروح القدس. هذا ما قاله مت في آ 18، والإشارة إلى الحديث تميل بالكاتب الملهم إلى أن يستخرج منه كل ما يستطيع الآن بحيث لا يعود إليه. ثم إن هذه الإشارة تعني عند مت أن القارىء يعرف ما يعرفه أشخاص الخبر. وهكذا، حين يجعل الملاك يتكلَّم، فهو ينبّهنا مسبقاً إلى أن مريم قد حبلت من الروح القدس. ولكن المسيح لا يمكن أن يكون إلا "ابن داود". فبين جميع الألقاب المسيحانية، توقّف اسرائيل مطوّلاً عند هذا اللقب: لا شكّ في أن هناك ظروفاً سياسية (يحمل الخلاص المادي إلى شعبه). ولكن هناك أيضاً تعلّقاً عميقاً ومثالياً بهذا المسيح لدى شعب صغير ومضطهد. فيسوع نفسه فضّل لقباً سرياً وايحائياً هو لقب ابن الإنسان. ولكن حين أراد مت أن يضع عنوان نسب يسوع في رأس انجيله، احتفظ بهذا اللقب المعتبر، لقب "ابن داود". فيبقى له أن يعلّمنا كيف وعى يوسف الدور الذي به احتفظت العناية له، ليواصل حتى النهاية سلالة المسيح الداودية.
                            في نظر لو، ذروة الوضع قبل ولادة يسوع، هي الحبل البتولي الذي تنعم به هذه الأم. ولكننا نربط به ربطاً وثيقاً حدث الزيارة. فمريم آمنت. وتحقّق كل شيء كما آمنت. فالعذراء، ابنة صهيون، سيولد منها الملك المسيحاني المقبل. أنه داود المثالي، الذي تنبّأ عنه النبي أشعيا (ف 9، 11).
                            أما في نظر مت، فالذروة هي قبول يوسف لهذا الوضع: إنه النقطة الأخيرة في نسب يسوع ابن داود، ابن ابراهيم.
                            في الحالتين تعود المبادرة إلى الله وحده. ولكن بما أن يوسف لم يكن له دور في النعمة التي حصلت عليها مريم، فلا يحقّ له أن يُدخل بطريقة شرعيّة في ميراث داود وسلالته طفلاً ليس له هو يوسف، حقّ عليه. ولكن بعد تدخّل الملاك، لن يكون له فقط تدخّل خاص بالنسبة إلى يسوع كما يفعل كل أب حقيقي. بل إن قبوله هو الذي يعطي المواعيد كامل معناها.

                            4- تفسير الآباء
                            ليس من خبر يتحدّث عن ظنّ شعر به يوسف تجاه خطيبته التي قد تكون "خانته" (لا سمح الله). ولا من خبر يتحدّث عن تنبيه صريح أوصلته مريم بعد البشارة إلى ذلك الذي يجب أن يكون عارفاً بالأمور قبل أي إنسان آخر. أيكون ذهاب مريم المفاجىء إلى نسيبتها قد دفع الشرّاح إلى التحدّث عن إهمال خطير لمسؤوليتها تجاه يوسف؟ هناك ولا شك ضياع على مستوى التفسير حين نتحدّث عن ظنّ يوسف بنقاوة مريم. لهذا جاء إليه الملاك!!
                            ولكن، إذا كان من الواجب أن نترك "الظنّ بالزنى"، فلا يجب أن نتوقّف عند الأمور السيكولوجية في مجمل من الظروف ترتبط بوضع العائلة في ذلك العالم الشرقي القديم. مهما يكن من أمر، نستطيع القول بتنبيه "خفي" من قبل مريم إلى خطيبها، وإن كان هذا التنبيه لا يدخل في نظرة مت. فالقرار الواضح الذي اتخذه يوسف بأن يترك عروسه حرّة قد يجد جذوره في مبادرة مريم. من يعلم؟ فالإيمان يمكن أن يكون جريئاً بقدر لا يتصوّره عقل إنسان.

                            5- نبوءة أشعيا
                            إن كل هذا الخبر عن البشارة ليوسف ينغمس في مناخ نبويّ يستلهم أشعيا (ف 7، 9، 11) وإرميا (23) وميخا (ف 4، 5).
                            كانت مريم أول من اندهش حين سمعت الملاك يعلن لها كما في أش 9: 5- 6: "إن الطفل الذي وُعدت به هو ذلك الذي نال السلطان على كتفيه. وسيُدعى ابن الله العلي، المشير العجيب، الله القوي، الأب الأزلي، أمير السلام. يمتدّ سلامه في سلطان أبدي من أجل عرش داود، ومملكته في الحق والعدل من الآن وإلى الأبد". استعلمت مريم.
                            كيف يبدو سؤال مريم؟ إذا كان يجب عليّ أن أعتبر نفسي منذ الآن (في معنى نبوي، في ملء النبوءة) كتلك التي أعلنها أشعيا لآحاز (أش 7: 4)، كيف يمكن أن يكون كل هذا؟ كيف يتأمّن نسل المسيح الداودي بحسب الجسد؟ لا شك في أني مخطوبة لرجل من نسل داود، ولكني عزمت على أن أبقى بتولاً وعذراء.
                            تساءل الشرّاح: هل عرف لو خبر مت، وهل تأثّر به؟ لا شكّ في أن مختلف الجماعات المسيحيّة التي قرأت النصّين دمجت في تقليد واحد وجهتين تتعلّقان بذات الحدث الواحد. وإن إيراد أش 7: 14 كما نجده في مت يعطي كلمات مريم وجهة واضحة تثبت مشروعها بعيش البتوليّة في الزواج. فكأني بها قد وعت منذ البشارة أنه يطلب منها أن تكون معاً الأم والبتول. في هذا الخطّ سار قسم من التقليد الكنسي ولا سيّما اللاتيني منه. وهكذا أعطيت الأولوية لمريم على يوسف.

                            6- برارة يوسف
                            لا يعارض التقليد أن يكون يوسف، الفاعل الوحيد في هذا الخبر، قد عرف بالحبل البتولي. هذا ما تشير إليه آ 18 على ما يبدو. "وُجدت حبلى من الروح القدس". وقد أعلن ايرونيموس أن مريم فتحت قلبها لخطيبها في كل ما يتعلّق بعلاقتهما في المستقبل.
                            وكان يوسف باراً. لا لأنه مارس الشريعة المتعلّقة بالطلاق في حال الزنى. لو أراد أن يمارسها لكان طالب برجم خطيبته. ولم يكن باراً لأنه دلّ على تساهل (ولمَ التساهل؟)، ولا لأنه كان عادلاً بالنسبة إلى فتاة بريئة. كان باراً حين رفض أن يحسب نفسه والد الولد الإلهي. تراجع يوسف، لأنه لا يستحقّ الاقتراب من الله، لا يستحقّ أن يحمل سر الله. وبالنسبة إلى مريم، تراجع لأنه لم يرد أن يكشف السرّ المتعلّق بها. ترجع برارته إلى اهتمامه بأن يكون حسب إرادة الله ومخطّطه. ولما سمع الصوت السماوي، لم يعد يجادل. وما إن نهض من نومه حتى فعل كما أمره ملاك الرب.
                            لا شكّ في أن بعض الآباء مثل يوستينوس وامبروسيوس واوغسطينس ويوحنا فم الذهب قد فسّروا "شكّ يوسف" على أنه ظنّ خطير بنقاوة مريم. وسوف يعزّي يوحنا فم الذهب، الأزواج الذين خانتهم نساؤهم، فيعطيهم مثل يوسف الذي دلّ على خضوعه وطاعته رغم الصعوبة التي مرّ فيها. هنا نفهم كلام الآباء على ضوء الهجوم اليهودي العنيف على مريم العذراء. لهذا أراد الآباء أن يدافعوا أولاً عن نقاوة مريم. ولكن يجب أن لا ننسى التشديد على برارة يوسف، أي على حياته بحسب إرادة الله، على خوفه بأن يكون والد الطفل الإلهي. تصرّف يوسف كما تصرّف سمعان بطرس بعد الصيد العجيب. أحسّ بخطيئته فأعلن ليسوع: "إبتعد عني يا رب، فإني رجل خاطىء" (لو 5: 8). هذا هو موقف يوسف قرب يسوع ومريم. هو لا يستحقّ، ولهذا "عزم على تخليتها سراً".

                            7- تقارب مع محنة ابراهيم
                            وكان تقارب بين محنة يوسف وتجربة ابراهيم. في تاريخ الشعب العبراني، حين يدعو الله شخصاً إلى دعوة فريدة، فهو لا يبقى في صمته، بل يكلّمه. هذا ما حدث لموسى وجدعون وشمشون وصموئيل وشاول وداود وأشعيا وإرميا. وُضع البرنامج، أملي إملاء مع علامات تدلّ على مسيرته رغم مقاومات البشر.
                            هنا يجب أن نقرأ النصّ الكتابي بطريقة "معاكسة". لا نقل إن الله جرّب ابراهيم، بل إن تجربة ابراهيم نبعت من نظرته الناقصة إلى عظمة الله. قد يكون ابراهيم قال لله: أرى أن هدد وبعل يطلبان ذبائح بشرية. أما تشبههما أنت؟ أما أستطيع أن أكرمك كما يكرّم الوثنيّون آلهتهم؟ ولكن الله لا يرضَ عن تصرّف ابراهيم. أمسك يده، وفي الوقت عينه هنأه على أن مخافة الله هي في قلبه.
                            ونستطيع أن نقول الشيء عينه عن يوسف. توجّه إلى الرب وقال له: هل حقاً مريم حبلى من الروح القدس وبدون أية مشاركة من رجل؟ إذن، كيف تتحقّق مواعيدك؟ أما حلفت لداود بأن ولداً يولد من أحشائه؟ هل يكون هذا الولد ابن داود مثلي أنا؟
                            وجاء جواب الله فوضع الأمور في نصابها بالنسبة إلى ابراهيم كما بالنسبة إلى يوسف: هو الإله الحقيقي. هو الإله الأمين لمواعيده. ولكنه يحقّقها بطريقة لا يتصوّرها العقل البشري.

                            خاتمة
                            عرف يوسف أن يحترم مقاصد الله الخفيّة. هو لما يفهم في الحال. ولكنه وضع يده بيد الله وسار في ظلام السرّ العجيب الذي يكتشف بداية تحقيق مواعيد الله. سار مسيرة الإيمان، شأنه شأن الآباء الذين تتكلم عنهم الرسالة إلى العبرانيين. سار مسيرة الإيمان مثل مريم التي هنأتها أليصابات على إيمانها. قالت مريم: ها أنا خادمة الرب، فليكن لي كقولك. وسارت إلى نسيبتها أليصابات بحسب البلاغ الإلهي. وسمع يوسف ونفّذ أوامر الله. أخذ امرأته. وعاش معها دون أن يعرفها. عاش في حياة من البتولية. دون علاقات زوجية. ولما ولدت الطفل الإلهي سمّاه يسوع. وهكذا قبِل أن يتسلّم هذه المسؤولية الخطيرة التي تجعله مربيّ ابن الله.

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم اخوتى بالمنتدى
                              انا ايضا مهتم بمعرفة حقيقة تلك الاسماء التى يستخدمها الصوفيون كما هو الحال فى الدعوة البرهتية و الجلجلوتية و غيرها.........
                              فهل قام دكتورنا الفاضل بتحديد لغة هذا الكلام الغريب فان قام فعلا بذلك فارجو ان تمدونى برابط الموضوع و بارك الله فيكم

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة د/ احمد الجمل, 5 مار, 2020, 03:37 م
                              رد 1
                              81 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة د/ احمد الجمل, 3 مار, 2020, 10:01 ص
                              ردود 0
                              34 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د/ احمد الجمل  
                              أنشئ بواسطة وليد اليحصبي, 4 سبت, 2014, 01:54 ص
                              ردود 2
                              4,983 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وليد اليحصبي  
                              أنشئ بواسطة سنان, 7 ماي, 2012, 01:18 ص
                              ردود 0
                              3,678 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة سنان
                              بواسطة سنان
                               
                              أنشئ بواسطة كنز العلوم, 29 فبر, 2012, 11:30 ص
                              ردود 0
                              4,093 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة كنز العلوم
                              بواسطة كنز العلوم
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X