علاقة العهد القديم بالصلب

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د . عمر الشهاوى معرفة المزيد عن د . عمر الشهاوى
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علاقة العهد القديم بالصلب

    لقد قيل من قبل الأخوه المسيحيين أن زبور داوود عليه السلام قد تنبأ بصلب المسيح عيسى (يسوع) عليه السلام!

    و أكثر ما قد أدهشني هو التوافق بين وصف الزبور لحوادث على لسان داوود وبين حياة المسيح. ولهاذا أريد أن اشارككم في نشر مَزْمُورٌ لِدَاوُدَ رقم 22 الذي يستخدمه الكثير من المسيحيين لإثبات نبوآت صلب المسيح.

    يجب تذكر أن هذا المقطع قد قيل من قبل داوود ولكن في نفس الوقت فهو يعبر عن المسيح و كأن المتكلم هو نفسه يسوع المسيح!!

    والآن أقرؤا النص و كأنما هذه الكلمات هي كلمات عيسى مباشرةا وهو على الصليب!! إنتباه عقيدة المسلمين هي أن المسيح لم يصلب!! بمعنى أنه لم يمت على الصليب!! فمثلا إذا كان المسيح على الصليب ولم يمت (ولكن فاقد الوعي) إذا فهو بتعريف القرآن لم يصلب ولم يقتل ولكن قد شبه لأعدائه أنه قد مات مصلوبا!!!

    لاحظوا أن المسيح نفسه قال: : «هَذَا هُوَ الكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمْتُكُمْ بِهِ وَأَنَا مَازِلْتُ بَيْنَكُمْ: أَنَّهُ لاَبُدَّ أَنْ يَتِمَّ كُلُّ مَا كُتِبَ عَنِّي فِي شَرِيعَةِ مُوسَى وَكُتُبِ الأَنْبِيَاءِ وَالْمَزَامِيرِ».
    النص:

    1 إِلَهِي، إِلَهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟ لِمَاذَا تَبَاعَدْتَ عَنْ خَلاَصِي وَعَنْ سَمَاعِ صَوْتِ تَنَهُّدَاتِي؟ هذه العباره هيه نفس العباره اللتي قالها المسيح عندما رفع على الصليب!!
    2 إِلَهِي، أَصْرُخُ إِلَيْكَ مُسْتَغِيثاً فِي النَّهَارِ فَلاَ تُجِيبُنِي، وَفِي اللَّيْلِ فَلاَ رَاحَةَ لِي،

    3 مَعْ أَنَّكَ أَنْتَ الْقُدُّوسُ الَّذِي أَقَمْتَ عَرْشَكَ فِي وَسَطِ شَعْبِكَ الَّذِي يُسَبِّحُكَ.

    4 عَلَيْكَ اتَّكَلَ آبَاؤُنَا، وَبِكَ وَثِقُوا، وَأَنْتَ قَدْ نَجَّيْتَهُمْ.

    5 إِلَيْكَ صَرَخُوا فَنَجَوْا، وَعَلَيْكَ اتَّكَلُوا فَلَمْ يَخْزَوْا.

    6 أَمَّا أَنَا فَدُودَةٌ لاَ إِنْسَانٌ. عَارٌ فِي نَظَرِ الْبَشَرِ، وَمَنْبُوذٌ فِي عَيْنَيْ شَعْبِي.

    7 جَمِيعُ الَّذِينَ يَرَوْنَنِي يَسْتَهْزِئُونَ بِي، يَفْتَحُونَ شِفَاهَهُمْ عَلَيَّ بِالْبَاطِلِ، وَيَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ:

    8 سَلَّمَ إِلَى الرَّبِّ أَمْرَهُ، فَلْيُنْجِدْهُ. لِيُنْقِذْهُ مَادَامَ قَدْ سُرَّ بِهِ».

    9 أَنْتَ أَخْرَجْتَنِي مِنَ الرَّحِمِ. أَنْتَ جَعَلْتَنِي أَنَامُ مُطْمَئِنّاً وَأَنَا مَازِلْتُ عَلَى صَدْرِ أُمِّي.

    10 أَنْتَ مُتَّكَلِي مِنْ قَبْلِ مِيلاَدِي، فَأَنْتَ إِلَهِي مُنْذُ كُنْتُ جَنِيناً.

    11 لاَ تَقِفْ بَعِيداً عَنِّي، لأَنَّ الضِّيقَ قَرِيبٌ وَلاَ مُعِينَ لِي.

    12 حَاصَرَنِي أَعْدَاءٌ أَقْوِيَاءُ، كَأَنَّهُمْ ثِيرَانُ بَاشَانَ الْقَوِيَّةُ.

    13 فَغَرُوا عَلَيَّ أَشْدَاقَهُمْ كَأَنَّهُمْ أُسُودٌ مُفْتَرِسَةٌ مُزَمْجِرَةٌ.

    14 صَارَتْ قُوَّتِي كَالْمَاءِ، وَانْحَلَّتْ عِظَامِي. صَارَ قَلْبِي كَالشَّمْعِ، وَذَابَ فِي دَاخِلِي.

    15 جَفَّتْ نَضَارَتِي كَقِطْعَةِ الْفَخَّارِ، وَالْتَصَقَ لِسَانِي بِحَنَكِي. إِلَى تُرَابِ الأَرْضِ تَضَعُنِي.

    16 أَحَاطَ بِي الأَدْنِيَاءُ. جَمَاعَةٌ مِنَ الأَشْرَارِ طَوَّقَتْنِي. ثَقَبُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ.

    17 صِرْتُ لِهُزَالِي أُحْصِي عِظَامِي، وَهُمْ يُرَاقِبُونَنِي وَيُحْدِقُونَ فِيَّ.

    18 يَتَقَاسَمُونَ ثِيَابِي فِيمَا بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي يُلْقُونَ قُرْعَةً.

    19 يَارَبُّ، لاَ تَتَبَاعَدْ عَنِّي. يَاقُوَّتِي أَسْرِعْ إِلَى نَجْدَتِي.

    20 أَنْقِذْ مِنَ السَّيْفِ نَفْسِي، وَمِنْ مَخَالِبِ الأَدْنِيَاءِ حَيَاتِي.

    21 خَلِّصْنِي مِنْ فَمِ الأَسَدِ، وَمِنْ بَيْنِ قُرُونِ اَلثِّيرَانِ الْوَحْشِيَّةِ اسْتَجِبْ لِي.
    22 أُعْلِنُ اسْمَكَ لإِخْوَتِي، وَأُسَبِّحُكَ فِي وَسَطِ الْجَمَاعَةِ.

    23 سَبِّحُوا الرَّبَّ يَاخَائِفِيهِ. مَجِّدُوهُ يَاجَمِيعَ نَسْلِ يَعْقُوبَ، واخْشَوْهُ يَاجَمِيعَ ذُرِّيَّةِ إِسْرَائِيلَ.

    24 فَإِنَّهُ لَمْ يَحْتَقِرْ بُؤْسَ الْمِسْكِينِ، وَلاَ حَجَبَ عَنْهُ وَجْهَهُ، بَلِ اسْتَجَابَ لَهُ عِنْدَمَا صَرَخَ إِلَيْهِ.
    25 أَنْتَ تُلْهِمُنِي تَسْبِيحَكَ فِي وَسَطِ الْجَمَاعَةِ الْعَظِيمَةِ، فَأُوْفِي بِنُذُورِي أَمَامَ جَمِيعِ خَائِفِيهِ.

    26 يَأْكُلُ الْوُدَعَاءُ وَيَشْبَعُونَ، وَطَالِبُو الرَّبِّ يُسَبِّحُونَهُ. تَحْيَا قُلُوبُكُمْ إِلَى الأَبَدِ.

    27 تَتَذَكَّرُ جَمِيعُ أَقَاصِي الأَرْضِ وَتَرْجِعُ إِلَى الرَّبِّ، وَتَتَعَبَّدُ أَمَامَكَ جَمِيعُ قَبَائِلِ الأُمَمِ.

    28 لأَنَّ الْمُلْكَ لِلرَّبِّ، وَهُوَ يَتَسَلَّطُ عَلَى الأُمَمِ.

    29 جَمِيعُ عُظَمَاءِ الأَرْضِ يَحْتَفِلُونَ وَيَسْجُدُونَ. يَنْحَنِي أَمَامَهُ الْهَابِطُونَ إِلَى التُّرَابِ وَالْفَانُونَ،

    30 يَتَعَبَّدُ نَسْلُهُمْ لِلهِ، وَيَتَحَدَّثُونَ عَنِ الرَّبِّ لِلْجِيلِ الآتِي.

    31 يَأْتُونَ وَيُخْبِرُونَ بِبِرِّهِ وَبِمُعْجِزَاتِهِ شَعْباً لَمْ يُولَدْ بَعْدُ.


    من هذا النص يتضح لنا أن المستغيث (يسوع في النبوؤه) قد أنجاه الله من كيد ومكر الأعداء!!! بمعنا آخر أنه لم يمت!!! ولكن قد شبه لهم لهذا عندما أنزله أنصاره الأربعه من الصليب لم يدفنوه على حسب الشريعه اليهوديه ولكن أخذوه إلى غرفه لوضع "جثمانه" مع بعض النباتات الطبيه!!!!

    هذا الدعاء الجميل من قبل داوود و الذي يتحدث فيه عن المسيح إنما يعبر عن الإيمان القوي بالله و الإستسلام المطلق لقدره مع العلم بأن الله هو المنقذ الوحيد!! لذالك كان إنقاذ عيسى من الصليب معجزه إلهيه حيث أن جميع الحاضرين أعتقدوا أن المسيح قد مات وهو على الصليب ولكن في هذه اللحظات أمر الله الأرض بالإهتزاز (هذافي أنجيل ماثيو ) وبهاذا لم ينتبهوا حيمنا أنزله أنصار ه من الصليب حيا!! وإن علم أنصاره انه حي فهم لن يقوموا بفضحه!!!!!

    هذه المعجزه تذكرنا بمعجزه يونس عليه السلام حينما أبتلعه الحوت! ولكن إيمانه بالله و توكله كانا سبابا لنجاته من الموت الحتمي!!!! فعلا معجزه عظيمه!!! لهذا السبب قال المسيح لليهود حينما أرادوا منه أن يريهم معجزه قبل "موته".....

    39 فَأَجَابَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ خَائِنٌ يَطْلُبُ آيَةً؛ وَلَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ.

    40 فَكَمَا كانَ يُونَانُ فِي جَوْفِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ، هَكَذَا سَيَكون ابْنُ الإِنْسَانِ فِي جَوْفِ الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَالٍ.

    سؤالي إلى الأخوه المسيحيين.....كيف كان يونس (يونان) فِي جَوْفِ الْحُوتِ؟ هل كان ميتا أم حيا؟؟............................................. طبعا حيا!!!!!!

    والآن كيف كان المسيح فِي جَوْفِ الأَرْضِ (في الحقيقه هي غرفه في فلسطين: الشرق الأوسط:مركز الأرض)؟؟............................الجواب المسيحي: كان ميتا!! أما الجواب الإسلامي: كان حيا!!!!

    ماذا قال المسيح؟؟؟؟؟ قال: وَلَنْ يُعْطَى آيَةً إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ........................فَكَمَا كانَ يُونَانُ .....هَكَذَا سَيَكون ابْنُ الإِنْسَانِ!!!

    اعتقد انتهى الى هنا ونرى الجواب من ضيوفنا المسيحيين ..................جزيتم الخير
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد شبانه; الساعة 10 نوف, 2020, 05:22 ص.
    للتواصل عبر البريد الكترونى e_mail : [email protected]
    راية الاسلام ما زالت خفاقة ونحن ورائكم بالمرصاد

  • #2
    ما شاء الله بحث جميل ...
    بوركت يا شيخنا..
    نور منتداك
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد شبانه; الساعة 10 نوف, 2020, 05:22 ص.
    حمل كتاب

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك يادكتور عمر .. ونفع بك وبعلمك .. بحث رائع وبالفعل المزمور يتحدث عن نجاة المسيح ..

      من هذا النص يتضح لنا أن المستغيث (يسوع في النبوؤه) قد أنجاه الله من كيد ومكر الأعداء!!! بمعنا آخر أنه لم يمت!!! ولكن قد شبه لهم لهذا عندما أنزله أنصاره الأربعه من الصليب لم يدفنوه على حسب الشريعه اليهوديه ولكن أخذوه إلى غرفه لوضع "جثمانه" مع بعض النباتات الطبيه!!!!
      ولكن كيف نوفق ما تحته الخط مع صريح ما جاء بالقرآن الكريم (وما صلبوه ) ؟
      [frame="10 98"]
      ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

      ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

      وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
      [/frame]

      تعليق


      • #4
        جزاك الله خيراً .. وبارك الله فيك د. عمر الشهاوي ..
        لكن أنا أيضاً أتسائل عما يتسائل عنه أخي الكريم الأندلسي !!
        .. منْ أُلقيَ عنهُ حُبُّ المالِ فقدْ اسْترَاح ..

        تعليق

        مواضيع ذات صلة

        تقليص

        المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
        أنشئ بواسطة رغدان العراقي, 2 نوف, 2019, 03:02 م
        ردود 0
        52 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة رغدان العراقي  
        أنشئ بواسطة انا اعبد الله, 4 ديس, 2013, 12:39 ص
        ردود 0
        2,197 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة انا اعبد الله  
        أنشئ بواسطة Simsimah, 7 ماي, 2013, 07:57 م
        ردود 3
        3,386 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة محب المصطفى
        بواسطة محب المصطفى
         
        أنشئ بواسطة د . عمر الشهاوى, 8 أبر, 2010, 06:11 م
        ردود 6
        7,012 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة عاشق طيبة
        بواسطة عاشق طيبة
         
        أنشئ بواسطة يوسف المصري, 30 مار, 2010, 02:56 م
        ردود 6
        8,153 مشاهدات
        0 معجبون
        آخر مشاركة عبد مسلم
        بواسطة عبد مسلم
         
        يعمل...
        X