من كاتب الأسفار الخمسة الأولى (التكوين - الخروج - التثنية - اللاويين - العدد)

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أكرمنى ربى بالاسلام الاسلام معرفة المزيد عن أكرمنى ربى بالاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من كاتب الأسفار الخمسة الأولى (التكوين - الخروج - التثنية - اللاويين - العدد)

    الفصل الأول :- من كاتب الأسفار الخمسة الأولى (تكوين - خروج-تثنية - اللاويين- العدد)





    المقدمة :-
    سبق وأن تكلمت عن الأسباب التي تجعل الإنسان يغير ويحرف في أي قصة أو معلومة تصل إليها حيث تحركه رغباته وأهوائه فيسعى لتشكيل القصة أو الفكرة بالطريقة التي تخدم مصالحه الدنيوية

    فنجد قصص حدث لها تطور وتغيير بمرور الزمن مثل قصة أوزوريس وأخيه ست في الحضارة الفرعونية والتي تغير شكلها في النصوص الفرعونية في الفترة المتأخرة عن النصوص في الفترة الفرعونية الأولى والتي بالتأكيد هي أيضا تختلف عن الواقع الذي حدث

    ومن ضمن الكتب والقصص التي حدث لها تغيير وتبديل عن الأصل كانت الأسفار الخمسة الأولى
    فيزعم علماء المسيحية أن كاتب هذه الأسفار الخمسة الأولى بشكلها الحالي هو سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام لإعطاء تلك الأسفار القداسة بالرغم من أن أسلوب الكتابة يؤكد أن الكاتب لم يعاصر الأحداث ولم يكن في زمان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام

    فمن الواضح أن تلك الأسفار بشكلها الحالي تم اعادة كتابتها في الفترة الهلينستية عندما احتل اليونانيين ثم الرومان فلسطين و انتشرت بين بني إسرائيل العديد من الفلسفات والأفكار اليونانية وانقسم بنو إسرائيل للعديد من الطوائف والملل كان بعضهم من رجال الدين اليهود الذين حاولوا دمج هذه الأفكار مع معتقدات اليهود التي ورثوها عن أجدادهم و إعطاء قدسية لأفكارهم الضالة والتي كان على رأسها إنكار وجود الحياة الآخرة والثواب والعقاب في الآخرة ، فكانوا دائما يشيرون إلى أن الموتى ينزلون إلى الهاوية بمعنى القبر و أن الذبائح والتقدمات هي حتى يكفروا عن خطاياهم و بالتالى لا يصابوا بالوبأ أو القتل بالسيف ولم يشير أبدا إلى عقاب وثواب الآخرة (خروج 5: 3) ، (تثنية 5: 31 إلى 5: 33 ، 11: 16 ، 11: 17 ، 11: 28 ، 28: 15 إلى 28: 68 ) تلك الأفكار التي انتشرت بين بني إسرائيل في الفترة الهلينستية فيما يعرف باليهودية الهلينستية

    للمزيد راجع :-
    اليهودية الهلينستية



    كل ذلك تم في ظل حرق الكتب الدينية الحقيقية التي كانت لدى اليهود في تلك الفترة وقتل من يتمسك بدينه و يرفض الأفكار اليونانية (مكابيين الأول 1: 43 إلى 1: 60)

    مما كان سببا في أن يبعث الله عز وجل لبني إسرائيل سيدنا زكريا وسيدنا يحيى (يوحنا المعمدان) والمسيح عليهم صلوات الله وسلامه ولكن بعد فترة من الزمان فسد أتباع المسيح عليه الصلاة والسلام وحرفوا المعتقد الحقيقي واستعانوا بتلك الكتابات القديمة لأنها كانت تحقق لهم إثبات لوجه نظرهم عن معتقد الفادي الوحيد يعني بدأت بكذبة ثم توالت الأكاذيب ليصبح في النهاية معتقد الصلب والفداء

    للمزيد راجع :-
    محاولات اليونانيين افساد مجتمع بني إسرائيل




    وهناك العديد من الأدلة التي تثبت أن هذه الأسفار لم يكتبها سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام والتى ان شاء الله سوف أعرضها بالتفصيل

    و يتضمن هذا الموضوع :-
    المبحث الأول :- كيف قام بني إسرائيل بتقديم كل هذه الذبائح والتقدمات في الصحراء بينما جاعوا ولم يجدوا لحم فأنزل لهم الله عز وجل المن والسلوى

    المبحث الثانى :- هل يتم حرق تقدمات الكهنة عن أنفسهم كلها أم يأكلون منها جزء

    المبحث الثالث :-نزاع الفريسيين والصدوقيين حول أكل الكهنة من التقدمات تنفى قداسة أسفار موسى

    المبحث الرابع :- خطأ تاريخى فى (تكوين 43: 32) بشأن توقيت رفض المصريين الأكل مع الغرباء

    المبحث الخامس :- خطأ تاريخي في (تثنية 23 :7) حول علاقة بني إسرائيل بالأدوميين والمصريين

    المبحث السادس :- نص (الرب استأصل بني إسرائيل بغضب وغيظ كما في هذا اليوم) - (تثنية 29: 28) يعني أن كاتب النص عاصر فترة عصيبة على بني إسرائيل بعد زمان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام بفترة طويلة

    المبحث السابع :- أين قوانين الوراثة في قصة تأثير وحم الغنم على شكل الجنين

    المبحث الثامن :- تناقضات شخصية حما سيدنا موسى (الاسم والأصل)

    المبحث التاسع :- كيف لم يعرف أبيمالك أن اسحاق ورفقة متزوجين في حين كان لديهم ابنان

    المبحث العاشر :- اعتراف علماء اليهود بتناقض النصوص في قصة سيدنا يوسف بسفر التكوين

    المبحث الحادي عشر :- أحد نسخ قصة سيدنا يوسف الموجودة حاليا بسفر التكوين لم يكن فيها دخوله السجن ولا اغواء زوجة سيده له


    المبحث الثاني عشر :- تناقضات قصة اغتصاب دينة ابنة سيدنا يعقوب فى سفر التكوين

    المبحث الثالث عشر :- كيف يظل افرايم ومنسى اللذين ولدا قبل سنة الجوع أطفال بعد 17 عام من مكوث سيدنا يعقوب في مصر

    المبحث الرابع عشر :- هل سافر سيدنا يعقوب إلى فدان آرام من أجل أن يجد زوجة أم بسبب هروبه من أخيه بعد أن سرق بركته

    المبحث الخامس عشر :- إشكاليات في الأعمار تثبت تحريف هذه الأسفار ، فهل اشتكت رفقة من زوجتا ابنها عيسو بعد 30 عام من زواجهم

    المبحث السادس عشر :- تناقضات بين سفر الخروج وسفر العدد وسفر التثنية ، تؤكد على تعدد المؤلفين لهذه الأسفار
    التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام; الساعة 17 أكت, 2020, 10:46 م.

  • #2
    المبحث الأول :- كيف قام بني إسرائيل بتقديم كل هذه الذبائح والتقدمات في الصحراء بينما جاعوا ولم يجدوا لحم فأنزل لهم الله عز وجل المن والسلوى


    راجع هذا الرابط :-

    تعليق


    • #3
      المبحث الثانى :- هل يتم حرق تقدمات الكهنة عن أنفسهم كلها أم يأكلون منها جزء


      هناك نوعين من قرابين التقدمات (الدقيق) ، فيوجد نوع يقدمه العامة للكهنة كفارة لهم
      و نوع يقدمه الكاهن عن نفسه

      بالنسبة للنوع الأول :- فإن النصوص تسمح للكاهن بأن يأكل هذه التقدمات بعد أن يحرق جزء صغير منه (ملئ قبضة يده) على المذبح (لاويين 2: 3 ، 2: 10)

      أما النوع الثاني :- وهي التقدمات التي يقدمها الكهنة عن أنفسهم يوجد به تناقض بين النصوص فى سفري اللاويين والخروج حول قانونية أكل الكهنة من تقدماتهم عن أنفسهم
      فنجد نص يزعم أن كل تقدمات الكهنة عن أنفسهم يتم حرقها كاملة ونص آخر يقول أن الكهنة يأكلون جزء من تقدماتهم في يوم التكريس
      • 1- سفر الخروج يقول أن الكاهن يأكل جزء من تقدمته في يوم تكريسه :-
      • أ- يستمر طقس التكريس سبعة أيام :-
      وفي كل يوم يقدم الكاهن ثور وكبشين صحيحين كما يضع في سلة التقدمات وهي عبارة عن خبز فطير و أقراص فطير ملتوتة بزيت ورقاق فطير مدهونة بزيت من دقيق حنطة (خروج 29 : 1 إلى 29: 3)
      • ب- و بالنسبة إلى التقدمات فيؤخذ منها جزء يوقد محرقة والباقى يأكله الكاهن وأبنائه :-
      يؤخذ رغيف خبز واحدا، وكعكة واحدة معجونة بالزيت، ورقاقة واحدة من سلة الفطير وتوقد محرقة على المذبح (خروج 29: 23 إلى 29: 25) و الباقى من التقدمات الموجودة في السلة يأكلها هارون وأبنائه فقط (خروج 29: 32 - 33)

      فنقرأ من سفر الخروج :-
      29 :1 و هذا ما تصنعه لهم ((لتقديسهم ليكهنوا لي)) خذ ثورا واحدا ابن بقر و كبشين صحيحين
      29 :2 و خبز فطير و اقراص فطير ملتوتة بزيت و رقاق فطير مدهونة بزيت من دقيق حنطة تصنعها
      29 :3 و تجعلها في سلة واحدة و تقدمها في السلة مع الثور و الكبشين


      ثم نقرأ :-
      29 :32
      ((فياكل هرون و بنوه لحم الكبش و الخبز الذي في السلة)) عند باب خيمة الاجتماع
      29 :33 ياكلها الذين كفر بها عنهم لملء ايديهم لتقديسهم و اما الاجنبي فلا ياكل لانها مقدسة

      تعليق


      • #4
        • 2- ولكن سفر اللاويين يقول أن التقدمات التي يقدمها الكاهن يجب أن تحرق كاملة :-

        فنقرأ من سفر اللاويين :-
        6 :20 هذا قربان هرون و بنيه الذي يقربونه للرب ((يوم مسحته)) عشر الايفة من دقيق تقدمة دائمة نصفها صباحا و نصفها مساء
        6 :21 على صاج تعمل بزيت مربوكة تاتي بها ثرائد تقدمة فتاتا تقربها رائحة سرور للرب
        6 :22 و الكاهن الممسوح عوضا عنه من بنيه يعملها فريضة دهرية للرب توقد بكمالها
        6 :23
        ((و كل تقدمة كاهن تحرق بكمالها لا تؤكل))


        السبب فى هذا التعارض هو أن الخلافات بين طوائف بنى اسرائيل فى الفترة الهلنستية كانت خلافات حول نص الكتاب المقدس وليس فهمه

        للمزيد راجع هذا الرابط :-


        ولكن عند ضعف الصدوقيين ، أراد خلفاء الفريسيين توحيد النص الكتابى لكل طوائف بنى اسرائيل ، ولارضاء كافة الأطراف ، تم وضع لكل طرف ما يرضيه و يقبله

        للمزيد راجع هذا الرابط :-

        تعليق


        • #5
          المبحث الثالث :- نزاع الفريسيين والصدوقيين حول أكل الكهنة من التقدمات تنفى قداسة أسفار موسى

          المقدمة :-
          ما تضمنه هذا المبحث يؤكد على أن الأسفار الخمسة الأولى التى نراها حاليا لم تكن نصوص مقدسة لكل طوائف بنى اسرائيل فى الفترة الهلنستية و لكنها كانت تعبر عن وجهة نظر طائفة وهم الصدوقيين ، ثم بعد ضعفهم وبعد أن تخلى خلفاء الفريسيين عن جزء من معتقدات أسلافهم وقبولهم ببعض أفكار الصدوقيين ، قرر خلفاء الفريسيين تجميع كتاب تتوافق حوله طوائف بنى اسرائيل ، لذلك فالأفكار التى ظلت محل نزاع نجد نصوص متعارضة ، أما الأفكار التى انتهى النزاع بشأنها فأبقوا على الفكرة المنتصرة بغض النظر عن مدى صحتها ، المهم أن طوائف بنى اسرائيل تقبل بها
          وفى هذا المبحث سنجد نص واضح لا يقبل أن يتم فهمه بشكل آخر تبيح للكاهن أن يأكل من دقيق التقدمات التى يقدمها العامة ، ولكن الغريب أن التاريخ يخبرنا أن الفريسيين رفضوا فكرة أن يأكل الكهنة من التقدمات ، لذلك من الواضح أن الفريسيين الأوائل لم يقبلوا أبدا بهذا النص كنص مقدس ، مما ينفى فكرة القداسة عن تلك الأسفار

          للتفصيل عن ما تضمنه هذا المبحث راجع هذا الرابط :-



          راجع أيضا :-

          الصدوقيون وتحريف أسفار العهد القديم



          الفريسيين وتوافقهم مع الصدوقيين

          تعليق


          • #6
            المبحث الرابع :- خطأ تاريخى فى (تكوين 43: 32) بشأن توقيت رفض المصريين الأكل مع الغرباء


            المقدمة :-
            هذا المبحث أحد الأدلة على أن من أخرج الأسفار الخمسة الأولى بالشكل الذى نراه حاليا لا يمكن أن يكون سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام بل أشخاص عاشوا فى فترة متأخرة جدا ، حيث كانت هناك عادة للمصريين وهى رفضهم الأكل مع الغرباء والرعاة ، الا أن كتبة الأسفار الخمسة الأولى ظنوا خطأ أنها عادة قديمة فوضعوها فى الكتاب و نسبوها لعصر سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام بخلاف الحقيقة

            للمزيد راجع هذا الرابط :-

            تعليق


            • #7
              المبحث الخامس :- خطأ تاريخي في (تثنية 23 :7) حول علاقة بني إسرائيل بالأدوميين والمصريين


              من الغريب أن نجد فى الأسفار الخمسة الأولى نصوص تزعم أن الأدوميين أخوة لبنى اسرائيل لذلك لا يجب على بنى اسرائيل أن يكرهوهم (تثنية 23: 7)
              طيب بنى اسماعيل هم أيضا يرتبطون بعلاقة قرابة مع بنى اسرائيل ، فلماذا لا نجد نص يطلب من بنى اسرائيل ألا يكره اسماعيلى ؟؟!!!!
              الأغرب أننا نجد نصوص أخرى فى نفس الأسفار الخمسة الأولى تخبرنا أن الأدوميين رفضوا أن يمر اخوتهم بنى اسرائيل من أرضهم أو يزودوهم بطعام أو شراب ، ونجد نصوص أخرى فى أسفار أخرى قانونية مثل (مزامير 60: 8) و سفر صموئيل الثانى وأخبار الأيام الأول وأشعياء وأرميا وعوبديا يخبرنا بأن الأدوميين عبيد وأعداء لبنى اسرائيل وأن الرب طرحهم تحت نعل سيدنا داود عليه الصلاة والسلام ..... الخ
              فلماذا لم يلتزم أنبياء بنى اسرائيل بهذا النص من سفر التثنية بضرورة ألا يكره اسرائيلى الأدوميين ؟؟!!!!

              لأن ببساطة شديدة من وضع هذا النص هم الصدوقيين فى فترة حكم هيرودس الأدومى لبنى اسرائيل
              ونفس الأمر بالنسبة للمصريين والادعاء بأن بنى اسرائيل كانوا نزلاء وضيوف عندهم لذلك لا يجب أن يكرهوا مصريا بالرغم من وجود نصوص تصف مصر بأنها بيت للعبودية لبنى اسرائيل !!!!

              السبب فى ذلك و المزيد من التفاصيل فى هذا الرابط :-






              التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام; الساعة 15 أكت, 2020, 11:47 م.

              تعليق


              • #8
                المبحث السادس :- نص (الرب استأصل بني إسرائيل بغضب وغيظ كما في هذا اليوم) - (تثنية 29: 28) يعني أن كاتب النص عاصر فترة عصيبة على بني إسرائيل بعد زمان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام بفترة طويلة

                هذا المبحث يؤكد على ما سبق وأن أوضحته المباحث السابقة وهو أن الذى كتب الأسفار الخمسة الأولى لم يكن سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام وهذا أصلا ما توضح فى الاصحاح 34 من سفر التثنية والذى تكلم عن وفاة سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام وأن لم يأتى مثله نبى حتى هذا اليوم


                فنقرأ من سفر التثنية :-
                34 :5 فمات هناك موسى عبد الرب في ارض مواب حسب قول الرب
                34 :6 و دفنه في الجواء في ارض مواب مقابل بيت فغور و لم يعرف انسان قبره
                ((الى هذا اليوم))

                ثم نقرأ :-
                34 :10 و لم يقم بعد نبي في اسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه


                الا أن علماء المسيحية أنكروا ذلك ودفعوا بدفع لا دليل ولا بينة عليها عندما زعموا أن كاتب الاصحاح 34 هو يشوع بن نون ، ولكن نص (تثنية 29: 28) لا ينطبق على سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام ولا على يشوع بن نون ولا أى شخص عاصرهم بل أنه شخص عاصر فترة غضب الله عز وجل على بنى اسرائيل فيها فشتتهم من الأرض

                للمزيد راجع هذا الرابط :-

                تعليق


                • #9
                  المبحث السابع :- أين قوانين الوراثة في قصة تأثير وحم الغنم على شكل الجنين

                  هل الحيوانات اذا توحمت على شئ فان الجنين يولد مشابه لهذا الشكل !!!!

                  المزيد فى هذا الرابط :-


                  تعليق


                  • #10
                    المبحث الثامن :- تناقضات شخصية حما سيدنا موسى (الاسم والأصل)

                    من الواضح أن شخصية اسم وأصل حما سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام كانت محل خلاف بين بنى طوائف بنى اسرائيل ، وهذا بسبب التناقض بين نصوص هذا الكتاب حول تلك الشخصية ، وهذا يؤكد على أن من كتب نصوص هذا الكتاب لم يكونوا أنبياء ولا يوحى اليهم بشئ
                    وأن هذا الكتاب هو مزيج من نصوص جاءت من مصادر مختلفة

                    للمزيد راجع هذا الرابط :-

                    تعليق


                    • #11
                      المبحث التاسع :- كيف لم يعرف أبيمالك أن اسحاق ورفقة متزوجين في حين كان لديهم ابنان


                      نقرأ من سفر التكوين :-
                      26 :6 فاقام اسحق في جرار
                      26 :7 و ساله اهل المكان عن امراته فقال هي اختي لانه خاف ان يقول امراتي لعل اهل المكان يقتلونني من اجل رفقة لانها كانت حسنة المنظر
                      26 :8 و حدث اذ طالت له الايام هناك ان ابيمالك ملك الفلسطينيين اشرف من الكوة و نظر و اذا اسحق يلاعب رفقة امراته
                      26 :9 فدعا ابيمالك اسحق و قال انما هي امراتك فكيف قلت هي اختي فقال له اسحق لاني قلت لعلي اموت بسببها


                      كاتب هذه النصوص يزعم أن سيدنا إسحاق عندما أقام في جرار كذب على أهل المدينة وأخبرهم أن رفقة هي أخته ولم يخبرهم بأنها زوجته ، وصدق أهل المدينة هذه الكذبة حتى رآهم أبيمالك من النافذة

                      ولكن الغريب في تلك القصة أن الاصحاح السابق يخبرنا بأن رفقة كانت قد أنجبت لسيدنا اسحاق توأم هما عيسو وسيدنا يعقوب

                      فكيف بعد ذلك يظن أهل المدينة أنهما أخوان بينما لديهما ابنان !!!!!

                      وأيضا ألم يخبر أي أحد من جيرانهم السابقين أهل تلك المدينة بالحقيقة ؟؟!!!!!


                      فنقرأ من سفر التكوين في الأعداد التي تسبق تلك النصوص :-
                      25 :20 و كان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدان ارام
                      25 :21 و صلى اسحق الى الرب لاجل امراته لانها كانت عاقرا فاستجاب له الرب فحبلت رفقة امراته
                      25 :22 و تزاحم الولدان في بطنها فقالت ان كان هكذا فلماذا انا فمضت لتسال الرب
                      25 :23 فقال لها الرب في بطنك امتان و من احشائك يفترق شعبان شعب يقوى على شعب و كبير يستعبد لصغير
                      25 :24 فلما كملت ايامها لتلد اذا في بطنها توامان
                      25 :25 فخرج الاول احمر كله كفروة شعر فدعوا اسمه عيسو
                      25 :26 و بعد ذلك خرج اخوه و يده قابضة بعقب عيسو فدعي اسمه يعقوب و كان اسحق ابن ستين سنة لما ولدتهما
                      25 :27 فكبر الغلامان و كان عيسو انسانا يعرف الصيد انسان البرية و يعقوب انسانا كاملا يسكن الخيام


                      تعليق


                      • #12
                        المبحث العاشر :- اعتراف علماء اليهود بتناقض النصوص في قصة سيدنا يوسف بسفر التكوين



                        قصة سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام بسفر التكوين ليس شكل واحد وانما الحقيقة أنهما شكلين كانا يعبران عن وجهة نظر طائفتين مختلفتين فى بنى اسرائيل ، ولكن تم دمج الشكلين معا فى هذا الكتاب الذى يقدسه المسيحيين لأن من جمع هذا الكتاب كان يجهل أين الحقيقة فى هذين الشكلين بالاضافة الى رغبته فى موافقة كافة طوائف بنى اسرائيل على هذا الكتاب بغض النظر عن مدى صحته
                        فعلى سبيل المثال ان أحد الشكلين كان يظن أن أخوته باعوه للقافلة بينما الشكل الثانى يقول أن القافلة هى من وجدته فى البئر وأخذته ولم يعلم أخوته ماذا حل به
                        والفصل بين الشكلين سهل جدا ، وكل منهما يمثل شكل مستقل للقصة
                        وهذا يؤكد على أن هذا الكتاب المسمى مقدس ، لا علاقة له بالقداسة وانما هو كتاب جمع الاعتقادات المختلفة لطوائف بنى اسرائيل حول القصة التى كانوا قد أصبحوا يجهلون شكلها الحقيقى ، فكان هذا مثار خلاف بينهم حاول من جمع هذا الكتاب أن يوفق بينهم بدمج الشكلين معا وهذا هو السبب فى نظريات تعدد مصادر الكتاب المقدس

                        للمزيد حول نظريات تعدد مصادر الكتاب المقدس راجع هذا الرابط :-


                        وهذا يذكرنى بما أخبرنا به الله عز وجل

                        قال الله تعالى :- (إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (76)) (سورة النمل)


                        للمزيد عن تفاصيل دمج الشكلين لقصة سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام بسفر التكوين راجع هذا الرابط :-
                        التعديل الأخير تم بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام; الساعة 17 أكت, 2020, 10:36 م.

                        تعليق


                        • #13
                          المبحث الحادي عشر :- أحد نسخ قصة سيدنا يوسف الموجودة حاليا بسفر التكوين لم يكن فيها دخوله السجن ولا اغواء زوجة سيده له

                          دليلا آخر يؤكد على أن قصة سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام بسفر التكوين عبارة عن دمج شكلين مختلفين للقصة ، فمن الواضح أن الحقيقة المطلقة فى قصته قد ضاعت من بنى اسرائيل واختلط عليهم الأمر ، فتقرر دمج الشكلين ، والذى كان فى أحدهما أن سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام لم يدخل السجن و لم تغويه زوجة سيده

                          للتفصيل راجع هذا الرابط :-



                          تعليق


                          • #14
                            المبحث الثاني عشر :- تناقضات قصة اغتصاب دينة ابنة سيدنا يعقوب فى سفر التكوين

                            فى تلك القصة الموجودة فى الاصحاح 34 من سفر التكوين تناقضات تثبت أنها قصة محرفة ومنها أفعال وأقوال شكيم ووالده مع سيدنا يعقوب عليه الصلاة والسلام و التى لا تتناسب مع شخص اغتصب ابنة الأخير
                            وسوف نلاحظ أن هذه القصة لم ترد مطلقا فى القرآن الكريم ، لأنه ببساطة شديدة هو كتاب رب العالمين الحقيقى وليس كتاب محرف قدسه البشر

                            للمزيد حول هذه التناقضات راجع هذا الرابط :-

                            تعليق


                            • #15
                              المبحث الثالث عشر :- كيف يظل افرايم ومنسى اللذين ولدا قبل سنة الجوع أطفال بعد 17 عام من مكوث سيدنا يعقوب في مصر


                              المقدمة :-
                              سبق وأن عرضت أكثر من موضوع يثبت صحة تعدد مصادر ما يسمى بالكتاب المقدس ، وأن من أخرجه الينا جمع أكثر من شكل للقصص وما يثبت صحة ذلك هو حقيقة أن بنى اسرائيل فى الفترة الهلنستية كانوا طوائف عديدة كل واحدة لها معتقدها المختلف عن الأخرى ولم يتورعوا عن التحريف ، حتى نسى بنى اسرائيل الحقيقة ولم يدركوا أين الحق ، ثم أراد خلفاء الفريسيين كتاب تتوافق حوله الطوائف فكانوا يدمجون أكثر من شكل للقصة الواحدة لإرضاء جميع الأطراف

                              وأحد القصص التي جاءت من مصادر مختلفة هي قصة افرايم ومنسى ابناء سيدنا يوسف عليه الصلاة والسلام بسفر التكوين

                              للمزيد عن ذلك راجع هذا الرابط :-

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة احمد المرغني, منذ يوم مضى
                              ردود 0
                              9 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة احمد المرغني  
                              أنشئ بواسطة Mohamed Karm, منذ 2 يوم
                              ردود 0
                              5 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Mohamed Karm
                              بواسطة Mohamed Karm
                               
                              أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 4 يوم
                              ردود 0
                              11 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وداد رجائي
                              بواسطة وداد رجائي
                               
                              أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 4 يوم
                              ردود 0
                              6 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وداد رجائي
                              بواسطة وداد رجائي
                               
                              أنشئ بواسطة mohamed faid, منذ 5 يوم
                              ردود 0
                              7 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة mohamed faid
                              بواسطة mohamed faid
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X