نشأة الكرواسون نكاية في هلال المسلمين - مكذوبة لا أصل لها

تقليص

عن الكاتب

تقليص

amr_naguib مسلم معرفة المزيد عن amr_naguib
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نشأة الكرواسون نكاية في هلال المسلمين - مكذوبة لا أصل لها


    حسب تتبعات وتوثيق حراس العقيدة فإن قصة نشأة الكرواسون التي ذكرها صاحبها في مجلة المجتمع، مكذوبة ولا أصل لها .. وقد تركنا الموضوع على صورته والتكذيب في التعليقات.

    الإشراف



    د.عبدالمجيد حسين / مجلة المجتمع

    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	1  الحجم:	722.3 كيلوبايت  الهوية:	818815


    عندما يوضع أمامي الكرواسان اللذيذ .. أعود بذاكرتي إلى الوراء لأكثر من عشرين عاماً مضت ، عندما كنت أكمل دراستي العليا في إحدى الدول الأوروبية ... عاد ابني الصغير ذات يوم من المدرسة غاضباً مكفهر الوجه حيران !! احتبست الكلمات في فمه فلا يستطيع أن ينطق . وعندما لاحظت كل تلك المشاعر المتباينة على وجهه ، أقبلت عليه مرحباً أستطلع الأمر لعلي أعرف سبباً لذلك . وإذا به يخرج من حقيبته المدرسية كتاب القراءة ويناولني إياه مفتوحاً على صفحة تحكي قصة تسمية الكرواسان باسمه هذا
    وطلب مني جاداً أن أقرأ ذلك الموضوع .. ويا لغرابة ما قرأت !! يبدأ الموضوع بسرد تاريخي يبين كيف أن العثمانيين غزو أوروبا ، وأنهم وصلوا في زحفهم غرباً إلى أسوار فيينا ، عاصمة النمسا الحالية ، فاستعصت عليهم لعظم وحصانة أسوارها ، وطال أمد الحصار دون جدوى ، فكان أن فكر الفاتحون العثمانيون في طريقة أخرى للاستيلاء على المدينة ، وهي الدخول إليها من تحت الأرض عبر نفق يحفرونه فيتخطون عقبة سور المدينة ، وبدأوا بالتنفيذ ! واستمر الحفر ليلاً ونهاراً حتى كاد العثمانيون أن ينجحوا في خطتهم . وحدث ما لم يكن بالحسبان : تزامن الحفر ذات ليلة مع اقترابه من مخبز المدينة ، حيث كان هناك أحد الخبازين النمساويين يعمل ليلاً في مخبزه ليكون الخبز جاهزاً في الصباح لأهل مدينته ... لاحظ ذلك الخباز وسط هدأة الليل صوتاً غريباً غير معتاد .. سمع نقراً منتظماً ومستمراً في باطن الأرض قريباً منه ، حيث يقبع هو في حفرته أمام فرنه المشتعل ففكر فيما عساه أن يكون ذلك النقر المستمر في جوف الليل .. وفي جوف الأرض
    وقادته شكوكه إلى مخاوف كبيرة ، فاستجمع أمره وتوجه إلى حاكم المدينة فأطلعه على الأمر . حضر الحاكم ومعه الخبراء ليستوضحوا الخبر ، بعد الإمعان استيقنوا أن العثمانيين يحفرون نفقاً تحت الأرض ، وكانت خطة الحاكم أن يتركوا العثمانيين حتى يتموا الحفر ، ويستعد الحاكم ومن معه ليباغتوهم عند وصولهم إلى سطح الأرض ، فيقوموا بالقضاء عليهم وهكذا كان ، وتم لأهل فيينا ما أرادوا واستطاعوا دحر العثمانيين وكسر شوكتهم .. وكانت هزيمة نكراء أبيد فيها معظم الجيش العثماني وتم أسر أعداد كبيرة منهم ، وتحطمت أحلام العثمانيين على أسوار فيينا
    وعندما أراد أهل المدينة أن يحتفلوا بالنصر العظيم ، وتكريم الرجل الذي كان له في نظرهم الفضل في هذا الانتصار . أرادوا أن يكون التكريم بحجم الانتصار وأراد الخباز أن يخلد مهنته وألا ينتهي التكريم بانتهاء المهرجان وانصراف الجميع .. أراد أن يكون التكريم دائماً ومستمراً على مر الأيام والأزمان حتى لا ينسى أهل مدينته دور الخباز في ذلك النصر الكبير .. فطلب موافقة حاكم المدينة على السماح له بصنع خبز على هيئة الهلال ، كناية عن شعار عدوهم ، يلتهمه أهل المدينة يومياً ، ليتذكروا مع إشراقة كل يوم أنهم يقضمون الهلال رمز العثمانيين وشعارهم
    هل عرفت أخي الحبيب ماذا تأكل كل يوم ؟!! إنه الكرواسان اللذيذ ، هِلالك وشعار الخلافة العثمانية الإسلامية التي أرادت أن يرتفع هلال الحق فوق ربوع أوروبا ناشرة راية الإسلام في كل أصقاع الدنيا
    إن كلمة كرواسان باللغة الفرنسية تعني هلال
    وحتى لا نتهم الحضارة الأوروبية والغربية الرائدة بالعنصرية والإرهاب لأنهم يقضمون شعارنا ، أو إن أردت يقضمون أرضنا وخيراتنا وكرامتنا صباح مساء

    وحتى لا نتذكر هذا أصبح بنو جلدتنا يُحورون من شكل الكرواسان الهلال ليصبح مستقيماً بدلاً من هلال، فلا تظن أنك تقضم نفسك عفواً شعارك عند تناولك الكرواسان اللذيذ وإنما أنت تقضم شيئاً آخر ليس له علاقة بدينك أو شعارك
    هلاَّ تجرأ أحدنا وصنع صليباً ولو من عجين وقضمه ؟ عندئذ سيُهرع أهل الصليب وينعتونك بأقذع الصفات ويصبون عليك جام غضبهم ويتهمونك بالإرهاب ، وقد يدعون إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن لفرض العقوبات عليك ، وربما يصدرون قراراً بالتدخل العسكري لفرض الديمقراطية التي تبيح لهم محوك من الوجود
    أرأيتم ماذا يعلم أهل الصليب أبناءهم ؟ وما المناهج التي يدرّسونها لأجيالهم الناشئة !! إن هذه القصة تدرس لتلاميذ المدارس الابتدائية في إحدى دول أوروبا دون أن نجرؤ على النقد أو التعليق أو أن نطالبهم بتغيير مناهجهم الدراسية .. أرأيتم ما تحتويه هذه القصة من دلالات وأحقاد تؤدي إلى زرع بذور التطرف لدى الأطفال عندهم والذين لم يعيشوا تلك الحقبة التاريخية ولم يسمعوا بها ؟! إنه الحقد الصليبي على الإسلام ورموزه ، حاولوا من خلال مناهجهم أن يرسّخوه في نفوس أجيالهم الحاضرة فهل نجرؤ على مطالبتهم بتغيير مناهجهم الدراسية ؟ على الأقل من قبيل المعاملة بالمثل لما يطالبوننا به ؟.. أم نرضى الدنية في ديننا ؟
    -------------------

    أنظر ويكيبيديا



    منقول
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
    أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ

  • #2
    السلام عليكم

    أنا عادة ااتحفظ على مثل تلك الروايات المنطوية تحت نظرية المؤامرة (التي لا أنفيها)

    لقد إرتبطت اشياء بأشياء وقد تكون دمويه

    مثلا "أم علي" الحلوى الجميلة .... إرتبطت بقتل شجرة الدر.

    و

    "المهلبية" ...... لها علاقة بأمجاد وإنتصارات "أبي المهلب" القائد العباسي المعروف.
    وغيرهم

    -------------------

    على أى حال لكل جواد كبوه

    والهلال لم يكون يوما شعارا أو رمزا إسلاميا سوى ببداية الشهور القمرية ليس اكثر.
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
    الـ SHARKـاوي
    إستراتيجيتي في تجاهل السفهاء:
    ذبحهم بالتهميش، وإلغاء وجودهم المزعج على هذا الكوكب، بعدوى الأفكار،
    فالأفكار قبل الأشخاص، لأن الأفكار لها أجنحة، فأصيبهم بعدواها الجميلة. وهذا الواقع المظلم الذي نعيش سيتغير بالأفكار،
    فنحن في عصر التنوير والإعصار المعرفي، ولا بد للمريض أن يصح، ولا بد للجاهل أن يتعلم، ولا بد لمن لا يتغير، أن يجبره الواقع على التغير،
    ولا بد لمن تحكمه الأموات، الغائب عن الوعي، أن يستيقظ من نومة أهل الكهف أو يبقى نائما دون أثر، لا يحكم الأحياء!

    تعليق


    • #3
      والهلال لم يكون يوما شعارا أو رمزا إسلاميا سوى ببداية الشهور القمرية ليس اكثر
      بارك الله فيك اخى شرقاوى
      وجزاك الله خيرا اخى عمرو
      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
      قسوة القلب مصيبة من أعظم المصائب دواؤها ذكر الله عز وجل

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الشرقاوى مشاهدة المشاركة

        والهلال لم يكون يوما شعارا أو رمزا إسلاميا سوى ببداية الشهور القمرية ليس اكثر.
        أخي الحبيب الشرقاوي لا نستطيع ان ننكر أن رمز الهلال ارتبط بالمسلمين سواء رضينا أم أبينا مثل كلمة Mosque و التي تعني المسجد أو الجامع باللغة الانجليزية و هي مقتبسة من كلمة Mosquito بمعني ناموسة أو بعوضة .. و لكن انتشر المعني علي انها معني المسجد ..و التي أرجو الا نستخدمها مرة أخري و نستعيض عنها بكلمة Masjed .

        وجزاك الله خيرا اخى عمرو
        و جزاكي الله كل الخير أختي الكريمة طريق الهدي
        التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
        أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ

        تعليق


        • #5
          جزاكم الله خيرا
          فعلا انا مع الأخ عمرو في كلامه
          صحيح ان الهلال مش شعارنا لكن يرمز لينا
          عارف كلمة ( يحيا الهلال مع الصليب )
          مقصود بالهلال المسلمين وبالصليب النصارى
          التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
          بسم الله الرحمن الرحيم



          "سنلقي في قلوب الذين كفروا الرعب بما أشركوا بالله مالم ينزل به سلطانا و مأواهم النار وبئس مثوى الظالمين"
          صدق الله العظيم


          أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله

          تعليق


          • #6
            نعم اخي الشرقاوي معك حق .
            في الحقيقة الهلال لا يعنينا بشئ اطلاقا .
            نحن عندنا شعار واحد
            لا اله الا الله محمد رسول الله
            هذا هو شعارنا .
            اما الهلال فلا .
            هذا رأي ولا الزم به احد .
            التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.

            تعليق


            • #7
              يا أحبة .. أريد أن أقول شيء ..

              ليس معنى أن شيئًا ما انتشر على ألسنة الناس أن نسلم به أو نوافق الجمهور القائل به فقط لأنه (( انتشر )) .. هذا مبدأ خاطئ ومرفوض .. على الأقل عندي!!

              فالواجب علينا "تصحيح" المفاهيم الخاطئة المنتشرة لا مجاراة الناس على صحتها لأنها منتشرة بينهم

              أليس كذلك يا شباب؟!

              نجد لدينا .. مش بعيد في بيوتنا .. والدي أو والدك .. والدتي أو والدتك .. يتكلمون عن أولياء الله الصالحين فلان الفلاني وما شابه بكلام يغلب عليه الطابع الشركي .. فهل نوافقهم على ذلك لأنه كلام منتشر بين الناس عن جهل للأسف؟

              صحيح الموضوع أكبر بكثير من موضوع الهلال كشعار .. ولكني أرفض الكل في أمر الدين ..

              طالما سننسب شيئًا للإسلام أو الأمة الإسلامية .. فإما أن يكون له أصل في الشرع .. وإلا .. فلا .. ولو عارضني العالم كله!!!

              بوركتم أجمعين
              التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
              [glow="Black"]
              « كَفَى بِالْمَرْءِ عِلْماً أَنْ يَخْشَى اللَّهَ ، وَكَفَى بِالْمَرْءِ جَهْلاً أَنْ يُعْجَبَ بِعِلْمِهِ »
              جامع بيان العلم وفضله - ابن عبد البر
              [/glow]

              [glow=Silver]
              WwW.StMore.150m.CoM
              [/glow]

              تعليق


              • #8
                هلاَّ تجرأ أحدنا وصنع صليباً ولو من عجين وقضمه ؟ عندئذ سيُهرع أهل الصليب وينعتونك بأقذع الصفات ويصبون عليك جام غضبهم ويتهمونك بالإرهاب ، وقد يدعون إلى جلسة طارئة لمجلس الأمن لفرض العقوبات عليك ، وربما يصدرون قراراً بالتدخل العسكري لفرض الديمقراطية التي تبيح لهم محوك من الوجود
                و الله الذي لا إله إلا هو لقد فعلوا هم أكثر من هذا في رموزهم الدينية .. فمن تماثيل يسوع التي يلعب فيها مع الأطفال إلي الملابس الداخلية المرسوم عليه الصلبان إلي طاسة يسوع لعمل الكيك .. و غيرها الكثير و الكثير
                إنهم قوم لا يوجد لديهم شئ مقدس اللهم إلا الحرب علي الإسلام فقط !!!
                التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
                اللهم إرحم أبي (فتحي محمد علام) وإغفر له وإجعل مثواه الفردوس مع الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم)
                .:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة spider_oxxo مشاهدة المشاركة
                  و الله الذي لا إله إلا هو لقد فعلوا هم أكثر من هذا في رموزهم الدينية .. فمن تماثيل يسوع التي يلعب فيها مع الأطفال إلي الملابس الداخلية المرسوم عليه الصلبان إلي طاسة يسوع لعمل الكيك .. و غيرها الكثير و الكثير

                  إنهم قوم لا يوجد لديهم شئ مقدس اللهم إلا الحرب علي الإسلام فقط !!!
                  يا غالي هما يتريقوا علي يسوعهم , انما تعالي انت اعمل حاجة هتلاقيهم هجموا عليك .. نظام ادعي علي ابني و اكره اللي يقول آمين
                  التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
                  أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة amr_naguib مشاهدة المشاركة
                    يا غالي هما يتريقوا علي يسوعهم , انما تعالي انت اعمل حاجة هتلاقيهم هجموا عليك .. نظام ادعي علي ابني و اكره اللي يقول آمين
                    كلامك صحيح و السبب الضعف اللي إحنا فيه أو بمعني أصح الضعف اللي حكامنا وضعونا فيه
                    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 2 أسابيع.
                    اللهم إرحم أبي (فتحي محمد علام) وإغفر له وإجعل مثواه الفردوس مع الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم)
                    .:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.

                    تعليق


                    • #11
                      عن ثوبان قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت( 1 ).
                      صورة خاتم المرسلين سيدنا محمد ستبقى مشرقة مهما حاول المشككون تشويهها.
                      وكذلك سيبقى نور القرآن الكريم مضيئاً براقا مهما حاول الملحدون الإساءة إليه.
                      يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ، هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ( التوبة )

                      تعليق


                      • #12
                        هذه القصة مكذوبة ولا أصل لها ..

                        أصل الكرواسون هو كيبفيرل النمساوي، كما في الصورة، منذ القرن الثالث عشر الميلادي، أي حين لم يكن هناك دولة اسلامية تُسمى الدولة العثمانية، ثم انتقل إلى فرنسا في نهاية القرن الثامن عشر، عام 1839م، على يد ضابط المدفعية النمساوي أوجوست زانج، والذي افتتح " مخبز فيينا" في فرنسا، ونقل اليهم هذا الخبز، وعُرف عند الفرنسيين باسم الكرواسون، لانه على شكل الهلال. ثم انتشرت فيما بعد في كل اتجاء العالم.

                        اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image.png 
مشاهدات:	20 
الحجم:	486.4 كيلوبايت 
الهوية:	818817


                        بل إن أقدم ذكر للكرواسون في كل وصفات الطهي الفرنسي، واول اشارة له لم يكن قبل عام 1853م ، أي لم يكن له ذكر قبل أوائل القرن العشرين، وذلك حسب آلان ديفيدسون ، محرر مجلة Oxford Companion to Food . وبحلول عام 1869 م ، اصبح الكرواسون راسخًا بما يكفي ليتم ذكره كوجبة إفطار فرنسية أساسية ، وفي عام 1872م ، كتب تشارلز ديكنز (في دوريته ( طوال العام) عن "معاناة العمال ومعاناة جندي الذخيرة ، للوصول الى الكرواسون اللذيذ على منضدة البدوار ".

                        متى بدأت اسطورة نسبة الكرواسون الى هلال المسلمين؟

                        أما بداية ظهور الاساطير التي تتحدث عن كيفية نشأة الكيبفيرل - وكذلك الكرواسون - فقد بدأت على على نطاق واسع ، منذ القرن التاسع عشر. تتضمن الأساطير حكايات أنه تم اختراعه في أوروبا للاحتفال بهزيمة الجيوش الأموية على يد الفرنجة في معركة تورز عام 732 م، حيث يرمز الشكل إلى الهلال الإسلامي ؛ أو ، حسب أسطورة أخرى ، أنه نشأ في فيينا عام 1683 للاحتفال بهزيمة العثمانيين على يد القوات المسيحية في حصار المدينة ، حيث يرمز الهلال إلى الأعلام العثمانية ، وذلك عندما سمع الخبازون طوال الليل عملية حفر الأنفاق و أعطى الإنذار.

                        منشأ هذه الخرافة:

                        يرى آلان ديفيدسون محرر مجلة Oxford Companion to Food، أن قصة الأصل الإسلامي نشأت مع كاتب القرن العشرين ألفريد جوتشالك ، الذي قدم نسختين لهذه الخرافة ، إحداهما في Larousse Gastronomique والأخرى في كتابه تاريخ الطعام وفن الطبخ ويقول:

                        "حسب مجموعة من الأساطير المتشابهة ، والتي تختلف فقط في التفاصيل ، فإن خبازًا من القرن السابع عشر ، كان يعمل طوال الليل في وقت كانت فيه مدينته (إما فيينا عام 1683 أو بودابست عام 1686) تحت حصار الأتراك ، سمعت أصوات هدير خافتة تحت الأرض ، والتي أثبتت ، عند التحقيق ، أنها ناجمة عن محاولة تركية لاجتياح المدينة عن طريق حفر نفق تحت الجدران. وتم تفجير النفق. ولم يطلب الخباز أجرًا سوى حقه الحصري في خبز معجنات على شكل هلال تخليداً لذكرى الحادث ، وكان الهلال رمز الإسلام. تمت مكافأته بهذه الطريقة ، وولد الكرواسون. يبدو أن القصة تعود بأصلها ، أو على الأقل انتشارها على نطاق واسع ، لألفريد جوتشالك ، الذي كتب عن الكرواسون للطبعة الأولى [1938] من Larousse Gastronomique وهناك نسب الأسطورة إلى الهجوم التركي على بودابست عام 1686 ؛ ولكن اعاد نسبتها إلى "حصار فيينا عام 1683" وذلك في كتابه تاريخ الطعام".

                        "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                        رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                        *******************
                        موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                        ********************
                        "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                        وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                        والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                        (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                        تعليق


                        • #13
                          أبينا مثل كلمة Mosque و التي تعني المسجد أو الجامع باللغة الانجليزية و هي مقتبسة من كلمة Mosquito بمعني ناموسة أو بعوضة
                          مامصدر هذا القول؟!

                          تعليق

                          مواضيع ذات صلة

                          تقليص

                          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                          أنشئ بواسطة محمد24, 4 يون, 2020, 08:20 م
                          رد 1
                          35 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة محمد24
                          بواسطة محمد24
                           
                          أنشئ بواسطة محمد24, 2 يون, 2020, 11:03 م
                          ردود 3
                          23 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة محمد24
                          بواسطة محمد24
                           
                          أنشئ بواسطة ابن العربي 123, 14 يول, 2019, 12:10 ص
                          ردود 4
                          2,387 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                          أنشئ بواسطة باحث سلفى, 31 أغس, 2017, 12:06 ص
                          ردود 0
                          1,944 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة باحث سلفى
                          بواسطة باحث سلفى
                           
                          أنشئ بواسطة هشام المصرى, 27 أبر, 2016, 10:16 م
                          ردود 8
                          6,896 مشاهدات
                          0 معجبون
                          آخر مشاركة Battar Kurdi
                          بواسطة Battar Kurdi
                           

                          Unconfigured Ad Widget

                          تقليص
                          يعمل...
                          X