ما هي اليهودية الهلينستية

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أكرمنى ربى بالاسلام الاسلام معرفة المزيد عن أكرمنى ربى بالاسلام
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما هي اليهودية الهلينستية

    ما هي اليهودية الهلينستية





    اليهودية الهلينستية هي مذهب فكرى ديني نشأ فى عصر سيطرة اليونانيين على العالم ويعنى دمج الفكر والفلسفة اليونانية بالمعتقدات اليهودية ونتج عن ذلك قيام بعض من بنى اسرائيل بالارتداد عن الشريعة وتقليد اليونانيين واتباع أفكارهم ولغتهم بل وارتد البعض منهم الى عبادة الأوثان وهؤلاء هم من اطلق عليهم اليهود كلمة يونانيين
    وفى مقابل ذلك ظهر اليهودي المتشدد المتمسك بالشريعة والتقليد ، فبدأ تتردد فى ذلك العصر كلمة اليهودي واليوناني فهي تقابلها بمفهوم عصرنا الحديث :- الاسلامي والعلماني
    أما اليونانيين الحقيقيين فكانوا بالنسبة لليهود من الأمم فكانوا يطلقون عليهم مسمى الأمم


    ويتناول هذا المبحث النقاط الآتية :-

    1- ما هي اليهودية الهلينستية
    SPOILER
    فنقرأ من هذا الرابط بعنوان (Hellenistic Judaism) :-
    (Hellenistic Judaism was a form of Judaism in the ancient world that combined Jewish religious tradition with elements of Greek culture)

    كما نقرأ :-
    (the main centers of Hellenistic Judaism were Alexandria (Egypt) and Antioch (Northern Syria—now Turkey), the two main Greek urban settlements of the Middle East and North Africa area, both founded at the end of the 4th century BCE in the wake of the conquests of Alexander the Great.Hellenistic Judaism also existed inJerusalem during the Second Temple Period, where there was conflict between Hellenizers and traditionalists)

    الترجمة :-
    (اليهودية الهلينستية (Hellenistic Judaism) :-
    هي شكل من أشكال اليهودية فى العالم القديم التي تجمع بين التقليد الديني اليهودي مع عناصر من الثقافة اليونانية
    وأهم مراكز اليهودية الهلينستية فى الاسكندرية (مصر) و أنطاكية (شمال سوريا ، وتركيا الأن)
    وهما اثنان من أهم المستوطنات الحضرية اليونانية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وكلاهما تأسسا فى نهاية القرن الرابع قبل الميلاد فى أعقاب فتوحات الاسكندر الأكبر ،واليهودية الهلينستية تواجدت أيضا فى القدس خلال فترة الهيكل الثاني حيث كان هناك صراع بين اليهودية الهلينستية والتقليدين .)
    انتهى

    ونقرأ أيضا :-
    and in Judah relations deteriorated between Hellenized Jews and traditionalists.

    الترجمة :-
    (أي أنه فى يهوذا تدهورت العلاقات بين اليهودية الهلينستية وبين التقليدين )

    انتهى
    والمقصود أن اليهود الهلينستيين Hellenists أو الهلنيين Hellenes (اليونانيين) لم يكونوا متقيدين بعادات وتقاليد اليهود لذلك كان هناك خلاف بينهم
    أي أن اليهودية الهلينستية والمتأثرين بها من اليهود كانوا موجودون فى زمان كتاب العهد الجديد ونظرا للخلافات الشديدة بينهم وبين اليهود الملتزمين بالشريعة كما قرأنا فى سفر المكابيين الأول والثاني حيث اعتبر المكابيين أن هؤلاء الذين تخلوا عن الناموس وتأثروا بالثقافة اليونانية خائنون للشريعة (مكابيين الثاني 5: 15)



    2 - بداية اليهودية الهلينستيةSPOILER
    2 - بداية اليهودية الهلينستية :-
    فبداية اليهودية الهلينستية ووجود اليهود المتأغرقين (الهلنيين وفى الترجمات العربية للعهد الجديد هو اليونانيين) بدأ منذ سيطرة اليونانيين على العالم أي أنه بدأ منذ عصر البطالمة عندما كانت فلسطين تابعة لمصر حيث حاول اليونانيين الحقيقيين نشر ثقافتهم وأفكارهم بين اليهود

    ثم أخذ طابع الاجبار فى عصر أنطيوخس أبيفانيوس (الرابع) من مملكة السلوقيين والذى كان فى عصره بالفعل فريق يهودي هليني قوى ولكنه أراد تحويل كل بنى اسرائيل الى الثقافة الهلينية فلا يبقى أي أثر للمعتقدات اليهودية. فكان يتم منع بنى اسرائيل من الختان ومن أداء شريعتهم وكان من يفعل ذلك يتم قتله ، فانضم اليه مجموعة اليهود الذين كانوا ارتدوا عن الشريعة ودمجوا الأفكار اليونانية الوثنية مع الأفكار اليهودية (وهؤلاء من أطلق عليهم كتاب العهد الجديد مسمى هيلينيين) فى مواجهة جزء من اليهود ظلوا متمسكين بالشريعةفنشأت حرب أهلية بين اليهود المتمسكين بالشريعة بقيادة المكابيين وبين اليهود المتأغرقين وانتهت تلك الحرب فى فلسطين بانتصار محدود للمكابيين (راجع سفر المكابيين الأول والثاني ) (راجع هذا الرابط)

    وبالرغم من انتصار المكابيين فى تلك الحرب والاحتفاظ بشريعتهم ولغتهم الا أنه ظل فى فلسطين بعض اليهود الهيلنيين كما أن تأثير المكابيين لم يمتد الى بنى اسرائيل فى الشتات فظل هذا الفكر الهيليني موجود بين البعض منهم وكان أكثر انتشار بينهم واستطاعوا بفصلهم الدين عن أمور الحياة وتركهم للشريعة ومن ضمنها عدم الختان أن يأخذوا معاملة الهيليني الحقيقي حتى أن اليهود الذين كانوا فى أنطاكية كان لهم العديد من المميزات مع العلم بأن أنطاكية كان لها دور هام فى اليهودية الهلينستية وبالطبع هذا مرجعه الى تهلهن هؤلاء اليهود ليحصلوا على امتيازات اليونانيين

    فنقرأ :-
    The new city was populated by a mix of local settlers that Athenians brought from the nearby city of Antigonia, Macedonians, and Jews (who were given full status from the beginning).
    الترجمة :-
    ونظرا لاستمرار وجود تلك الفئة من بنى اسرائيل المتأثرين بالثقافة اليونانية فظل الخلاف قائما بينهم وبين الاسرائيليين المتمسكين بالشريعة وكان أحد مظاهر ذلك الخلاف هو الختان، راجع هذا الرابط.


    3- من هم اليهود الهلينستيين أو الهيلنيين (اليونانيين ) وما هي معتقداتهم SPOILER
    • 3- من هم اليهود الهلينستيين أو الهيلنيين (اليونانيين ) وما هي معتقداتهم :-
    • أ- Ἑλληνιστῶν

    أي الهلينستيين (اليونانيين) Hellēnistōn وبالانجليزية Hellenists
    طبقا لـــــ (Thayer's Greek Lexicon) :-
    Ἑλληνιστής, ἑλληνιστου, ὁ (from ἑλληνίζω to copy the manners and worship of the Greeks or to use the Greek language (Winers Grammar, 94 (89f), cf. 28)), a Hellenist, i. e. one who imitates the manners and customs or the worship of the Greeks, and uses the Greek tongue; employed in the N. T. of Jews born in foreign lands and speaking Greek (Grecian Jews): Acts 11:20 R (WH; see in Ἕλλην, 2); Acts 9:29,; the name adhered to them even after they had embraced Christianity, Acts 6:1, where it is opposed to οἱ Ἑβραῖοί, which see Cf. Winers RWB, under the word Hellenisten; Reuss in Herzog see p. 701ff; (BB. DD., under the word ; Farrar, St. Paul, chapter vii.; Wetstein (1752) on Acts 6:1


    والمقصود :-
    أن Ἑλληνιστής, ἑλληνιστου, ὁ
    من ἑλληνίζω وهذا لنسخ الأخلاق والعبادات من اليونانيين أو لاستخدامه اللغة اليونانية (راجع (Winers Grammar, 94 (89f), cf. 28 )والهلينستي على سبيل المثال هو الشخص الذى يحاكى العبادات والتقاليد أو عبادة اليونانيين و يستخدم اللسان اليوناني والعاملين فى N.T نت اليهود المولودين فى أراضى أجنبية ويتحدثون اليونانية (اليهود اليونانيين) (أعمال 11 :20 )(راجع WH; see in Ἕλλην, 2) ، (أعمال 9 :29)
    وهو اسم التصق بهم حتى بعد اعتناقهم للمسيحية (أعمال 6 :1)، حيث أنها تعارض οἱ Ἑβραῖοί (اليهود)(راجع Cf. Winers RWB, under the word Hellenisten; Reuss in Herzog see p. 701ff; (BB. DD., under the word ; Farrar, St. Paul, chapter vii.; Wetstein (1752) on Acts 6:1
    انتهى
    راجع
    • ب- Ἕλληνας

    هيلين أي Hellén
    و الترجمة العربية لها هي (الإغريق) ، ويتم ترجمتها فى الترجمات الانجليزية بــــــ Greeks
    طبقا لــــــHELPS Word-studies
    1672
    Héllēn – an Hellene, i.e. a Greek. 1672/Hellēn ("Greek") originally referred to any native Greek and later became synonymous with any Greek-speaking person, i.e. anyone who followed Greek culture (and especially) spokeGreek.


    ( أي أن تلك الصيغة كانت تستخدم للدلالة على أي مواطن يوناني ولاحقا أصبح مرادف لأي شخص يتحدث اليونانية أو أي أحد تابع للثقافة اليونانية . )
    انتهى


    فطبقا لذلك فيمكن أن تستخدم تلك الكلمة للدلالة على شخص يهودي يتحدث اليونانية أيضا
    • كما نقرأ من الموسوعة اليهودية :-
    Greek Versions of the Bible:-
    The Jews called themselves Palestinians in religion, but Hellenes in language (Philo, "De Congressu Quærendæ Erud." § 8)


    أي أن اليهود من بنى اسرائيل والذين يعيشون فى الشتات كان يتم اطلاق كلمة ( هلين Hellen) عليهم، راجع المصدر.


    4- كان من نتائج اليهودية الهلينستية ظهور الترجمة السبعينية

    5- تاريخ انحصار اليهودية الهلينستية وأسبابه
    التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 4 أسابيع.

  • #2
    • 1- ما هي اليهودية الهلينستية :-

    فنقرأ من هذا الرابط
    بعنوان (Hellenistic Judaism) :-
    (Hellenistic Judaism was a form of Judaism in the ancient world that combined Jewish religious tradition with elements of Greek culture)

    كما نقرأ :-
    (the main centers of Hellenistic Judaism were Alexandria (Egypt) and Antioch (Northern Syria—now Turkey), the two main Greek urban settlements of the Middle East and North Africa area, both founded at the end of the 4th century BCE in the wake of the conquests of Alexander the Great.Hellenistic Judaism also existed inJerusalem during the Second Temple Period, where there was conflict between Hellenizers and traditionalists)
    الترجمة :-
    (اليهودية الهلينستية (Hellenistic Judaism) :-
    هي شكل من أشكال اليهودية فى العالم القديم التي تجمع بين التقليد الديني اليهودي مع عناصر من الثقافة اليونانية
    وأهم مراكز اليهودية الهلينستية فى الاسكندرية (مصر) و أنطاكية (شمال سوريا ، وتركيا الأن)
    وهما اثنان من أهم المستوطنات الحضرية اليونانية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، وكلاهما تأسسا فى نهاية القرن الرابع قبل الميلاد فى أعقاب فتوحات الاسكندر الأكبر ،واليهودية الهلينستية تواجدت أيضا فى القدس خلال فترة الهيكل الثاني حيث كان هناك صراع بين اليهودية الهلينستية والتقليدين .)

    انتهى
    ونقرأ أيضا :-
    and in Judah relations deteriorated between Hellenized Jews and traditionalists.
    الترجمة :-
    (أي أنه فى يهوذا تدهورت العلاقات بين اليهودية الهلينستية وبين التقليدين )

    انتهى


    والمقصود أن اليهود الهلينستيين Hellenists أو الهلنيين Hellenes (اليونانيين) لم يكونوا متقيدين بعادات وتقاليد اليهود لذلك كان هناك خلاف بينهم
    أي أن اليهودية الهلينستية والمتأثرين بها من اليهود كانوا موجودون فى زمان كتاب العهد الجديد ونظرا للخلافات الشديدة بينهم وبين اليهود الملتزمين بالشريعة كما قرأنا فى سفر المكابيين الأول والثاني حيث اعتبر المكابيين أن هؤلاء الذين تخلوا عن الناموس وتأثروا بالثقافة اليونانية خائنون للشريعة (مكابيين الثاني 5: 15)

    تعليق


    • #3
      • 2 - بداية اليهودية الهلينستية :-
      فبداية اليهودية الهلينستية ووجود اليهود المتأغرقين (الهلنيين وفى الترجمات العربية للعهد الجديد هو اليونانيين) بدأ منذ سيطرة اليونانيين على العالم أي أنه بدأ منذ عصر البطالمة عندما كانت فلسطين تابعة لمصر حيث حاول اليونانيين الحقيقيين نشر ثقافتهم وأفكارهم بين اليهود

      ثم أخذ طابع الاجبار فى عصر أنطيوخس أبيفانيوس (الرابع) من مملكة السلوقيين والذى كان فى عصره بالفعل فريق يهودي هليني قوى ولكنه أراد تحويل كل بنى اسرائيل الى الثقافة الهلينية فلا يبقى أي أثر للمعتقدات اليهودية. فكان يتم منع بنى اسرائيل من الختان ومن أداء شريعتهم وكان من يفعل ذلك يتم قتله ، فانضم اليه مجموعة اليهود الذين كانوا ارتدوا عن الشريعة ودمجوا الأفكار اليونانية الوثنية مع الأفكار اليهودية (وهؤلاء من أطلق عليهم كتاب العهد الجديد مسمى هيلينيين) فى مواجهة جزء من اليهود ظلوا متمسكين بالشريعةفنشأت حرب أهلية بين اليهود المتمسكين بالشريعة بقيادة المكابيين وبين اليهود المتأغرقين وانتهت تلك الحرب فى فلسطين بانتصار محدود للمكابيين (راجع سفر المكابيين الأول والثاني ) (راجع هذا الرابط)

      وبالرغم من انتصار المكابيين فى تلك الحرب والاحتفاظ بشريعتهم ولغتهم الا أنه ظل فى فلسطين بعض اليهود الهيلنيين كما أن تأثير المكابيين لم يمتد الى بنى اسرائيل فى الشتات فظل هذا الفكر الهيليني موجود بين البعض منهم وكان أكثر انتشار بينهم واستطاعوا بفصلهم الدين عن أمور الحياة وتركهم للشريعة ومن ضمنها عدم الختان أن يأخذوا معاملة الهيليني الحقيقي حتى أن اليهود الذين كانوا فى أنطاكية كان لهم العديد من المميزات مع العلم بأن أنطاكية كان لها دور هام فى اليهودية الهلينستية وبالطبع هذا مرجعه الى تهلهن هؤلاء اليهود ليحصلوا على امتيازات اليونانيين

      فنقرأ :-
      The new city was populated by a mix of local settlers that Athenians brought from the nearby city of Antigonia, Macedonians, and Jews (who were given full status from the beginning).


      الترجمة :-
      ونظرا لاستمرار وجود تلك الفئة من بنى اسرائيل المتأثرين بالثقافة اليونانية فظل الخلاف قائما بينهم وبين الاسرائيليين المتمسكين بالشريعة وكان أحد مظاهر ذلك الخلاف هو الختان، راجع هذا الرابط.
      التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 4 أسابيع.

      تعليق


      • #4
        • 3- من هم اليهود الهلينستيين أو الهيلنيين (اليونانيين ) وما هي معتقداتهم :-
        • أ- Ἑλληνιστῶν

        أي الهلينستيين (اليونانيين) Hellēnistōn وبالانجليزية Hellenists
        طبقا لـــــ (Thayer's Greek Lexicon) :-
        Ἑλληνιστής, ἑλληνιστου, ὁ (from ἑλληνίζω to copy the manners and worship of the Greeks or to use the Greek language (Winers Grammar, 94 (89f), cf. 28)), a Hellenist, i. e. one who imitates the manners and customs or the worship of the Greeks, and uses the Greek tongue; employed in the N. T. of Jews born in foreign lands and speaking Greek (Grecian Jews): Acts 11:20 R (WH; see in Ἕλλην, 2); Acts 9:29,; the name adhered to them even after they had embraced Christianity, Acts 6:1, where it is opposed to οἱ Ἑβραῖοί, which see Cf. Winers RWB, under the word Hellenisten; Reuss in Herzog see p. 701ff; (BB. DD., under the word ; Farrar, St. Paul, chapter vii.; Wetstein (1752) on Acts 6:1



        والمقصود :-
        أن Ἑλληνιστής, ἑλληνιστου, ὁ
        من ἑλληνίζω وهذا لنسخ الأخلاق والعبادات من اليونانيين أو لاستخدامه اللغة اليونانية (راجع (Winers Grammar, 94 (89f), cf. 28 )والهلينستي على سبيل المثال هو الشخص الذى يحاكى العبادات والتقاليد أو عبادة اليونانيين و يستخدم اللسان اليوناني والعاملين فى N.T نت اليهود المولودين فى أراضى أجنبية ويتحدثون اليونانية (اليهود اليونانيين) (أعمال 11 :20 )(راجع WH; see in Ἕλλην, 2) ، (أعمال 9 :29)
        وهو اسم التصق بهم حتى بعد اعتناقهم للمسيحية (أعمال 6 :1)، حيث أنها تعارض οἱ Ἑβραῖοί (اليهود)(راجع Cf. Winers RWB, under the word Hellenisten; Reuss in Herzog see p. 701ff; (BB. DD., under the word ; Farrar, St. Paul, chapter vii.; Wetstein (1752) on Acts 6:1
        انتهى
        راجع
        • ب- Ἕλληνας

        هيلين أي Hellén
        و الترجمة العربية لها هي (الإغريق) ، ويتم ترجمتها فى الترجمات الانجليزية بــــــ Greeks
        طبقا لــــــHELPS Word-studies
        1672
        Héllēn – an Hellene, i.e. a Greek. 1672/Hellēn ("Greek") originally referred to any native Greek and later became synonymous with any Greek-speaking person, i.e. anyone who followed Greek culture (and especially) spokeGreek.



        ( أي أن تلك الصيغة كانت تستخدم للدلالة على أي مواطن يوناني ولاحقا أصبح مرادف لأي شخص يتحدث اليونانية أو أي أحد تابع للثقافة اليونانية . )
        انتهى



        فطبقا لذلك فيمكن أن تستخدم تلك الكلمة للدلالة على شخص يهودي يتحدث اليونانية أيضا
        • كما نقرأ من الموسوعة اليهودية :-
        Greek Versions of the Bible:-
        The Jews called themselves Palestinians in religion, but Hellenes in language (Philo, "De Congressu Quærendæ Erud." § 8)



        أي أن اليهود من بنى اسرائيل والذين يعيشون فى الشتات كان يتم اطلاق كلمة ( هلين Hellen) عليهم، راجع المصدر.
        التعديل الأخير تم بواسطة د.أمير عبدالله; الساعة منذ 4 أسابيع.

        تعليق


        • #5

          باختصار فان اليهود اليونانيين (اليونانيين فى العهد الجديد ) هم :-
          • أ- أشخاص من بنى اسرائيل جعلوا اللغة اليونانية لغتهم الوحيدة ولم يعرفوا اللغة العبرية أو الآرامية أي لا يعرفون لغة الأجداد

          فطبقا لتعريف ( NAS Exhaustive Concordance )
          a Hellenist (Greek-speaking Jew)
          اليوناني هو اليهودي الذى يتحدث اللغة اليونانية

          https://biblehub.com/greek/1675.htm

          وهو يختن فلقد كان المكابيين يختنون بنى اسرائيل الموجودين فى فلسطين
          فنقرأ من سفر المكابيين الأول :-
          2: 45 ثم جال متتيا واصحابه وهدموا المذابح
          2: 46 و ختنوا كل من وجدوه في تخوم اسرائيل من الاولاد الغلف وتشددوا
          2: 47 و تتبعوا ذوي التجبر ونجحوا في عمل ايديهم
          2: 48 و انقذوا الشريعة من ايدي الامم وايدي الملوك ولم يجعلوا للخاطئ قرنا

          كما نجد أنه الشئ الأكيد أن اليونانيين فى الاصحاح 6 من سفر أعمال الرسل كانوا مختونين وذلك لأن :-
          لم يجد المتمسكين بالشريعة والتلاميذ أي مشكلة فى التعامل معهم (أعمال 6 :1 الى 6 :6 ) بينما نرى فى الاصحاح 11 أول اعتراض على تعامل بطرس مع رجل غير مختون و هو كرنيليوس (أعمال 11 :2 ، 11 :3 ) كما أن اشكالية تطبيق أو عدم تطبيق الناموس ظهرت بعد ذلك فى (أعمال 15 :5 الى 15 :20 ) وهذا يعنى أنهم كانوا يطبقون الشريعة ويختنون
          • ب- أشخاص من بنى اسرائيل تركوا الشريعة وتقليد الأجداد واستبدلوه بعادات اليونانيين ومن ضمنها عدم الختان ، فأصبح الختان رمز لتطبيق الشريعة

          وهؤلاء نقرأ عنهم من سفر المكابيين الأول :-
          1: 12 و في تلك الايام (( خرج من اسرائيل ابناء منافقون )) فاغروا كثيرين قائلين هلم نعقد عهدا مع الامم حولنا فانا منذ انفصلنا عنهم لحقتنا شرور كثيرة
          1: 13 فحسن الكلام في عيونهم
          1: 14 و بادر نفر من الشعب وذهبوا الى الملك فاطلق لهم (( ان يصنعوا بحسب احكام الامم ))
          1: 15 فابتنوا مدرسة في اورشليم ((على حسب سنن الامم ))
          1: 16 (( و عملوا لهم غلفا وارتدوا عن العهد المقدس)) ومازجوا الامم وباعوا انفسهم لصنيع الشر
          • ج- أو أشخاص من بنى اسرائيل زادوا على تركهم الشريعة حيث ارتدوا وعبدوا الأوثان وذبحوا لها

          وهؤلاء نقرأ عنهم من سفر المكابيين الأول :-
          1: 45 (( و كثيرون من اسرائيل )) ارتضوا دينه (( وذبحوا للاصنام )) ودنسوا السبت
          وأيضا نقرأ :-
          1: 50 و يبتنوا مذابح وهياكل ومعابد للاصنام ويذبحوا الخنازير والحيوانات النجسة
          1: 51 و يتركوا بنيهم قلفا ويقذروا نفوسهم بكل نجاسة ورجس حتى ينسوا الشريعة ويغيروا جميع الاحكام
          1: 52 و من لا يعمل بمقتضى كلام الملك يقتل
          1: 53 و كتب بمثل هذا الكلام كله الى مملكته باسرها واقام رقباء على جميع الشعب
          1: 54 و امر مدائن يهوذا بان يذبحوا في كل مدينة
          1: 55 (( فانضم اليهم كثيرون من الشعب كل من نبذ الشريعة فصنعوا الشر في الارض ))

          تعليق


          • #6
            • د-أو أشخاص من بنى اسرائيل سايروا اليونانيين وتشبهوا بطرق عبادتهم فأخذوا احدى الشخصيات من كتب اليهود وجعلوا منه اله زائف متجسد

            من المعروف أن اليونانيين جعلوا من بعض البشر آلهة و أبناء للآلهة وعبدوها وكانوا يقولون أن زيوس أنجب أبناء من بشريات فكانوا أنصاف آلهة مثل هرقل وبيرسيوس وكان اليونانيين فى عصر سيطرتهم على العالم يحاولون نشر أفكارهم الوثنية بين بنى اسرائيل
            ويخبرنا سفري المكابيين الأول والثاني بمسايرة بعض من بنى اسرائيل هذا التوجه (مكابيين الأول 1: 10 الى 1: 16 ) وأن هذا كان يتم بطرق مختلفة
            ومن ضمنها محاولة اليونانيين وأتباعهم من بنى اسرائيل البحث فى كتب اليهود عن شخصية يجعلون منها ابن للآله ويعبدونها

            والدليل على ذلك ما نقرأه من سفر المكابيين الأول :-
            3: 48 و نشروا (( كتاب الشريعة الذي كانت الامم تبحث فيه عن مثال لاصنامها ))

            والنص اليوناني طبقا للترجمة السبعينية هو :-
            3 :48 καὶ ἐξεπέτασαν τὸ βιβλίον τοῦ νόμου περὶ ὧν ἐξηρεύνων τὰ ἔθνη τὰ (( ὁμοιώματα τῶν εἰδώλων αὐτῶν ))

            والكلمة اليونانية المستخدمة بمعنى (الشريعة أو الناموس) هي :- νόμου
            وطبقا لقاموس سترونج
            فانها تشمل العهد القديم بصفة عامة

            ونفس هذه الكلمة جاءت فى النص اليوناني لرسالة كورنثوس الأولى (14: 21)

            ونقرأ من تفسير القس أنطونيوس فكرى لرسالة كورنثوس الأولى :-
            (مكتوب في الناموس = لفظ الناموس يشير لكل العهد القديم)


            وأيضا من تفسير القمص تادرس يعقوب :-
            (يقصد بالناموس هنا العهد القديم ككل)


            كما أن فى سفر المكابيين الأول أشار الى حرق اليونانيين لأسفار الشريعة ، فنقرأ :-
            1: 59 و ما وجدوه من اسفار الشريعة مزقوه واحرقوه بالنار

            ثم أوضح لنا سفر المكابيين الثاني أن يهوذا المكابي قام بعمل مكتبة ليجمع فيها كل ما فقدوه من كتب اليهود بسبب الحرب ، فنقرأ :-
            2: 13 و قد شرح ذلك في السجلات والتذاكر التي لنحميا وكيف انشا مكتبة جمع فيها اخبار الملوك والانبياء وكتابات داود ورسائل الملوك في التقادم
            2: 14 و كذلك جمع يهوذا كل ما فقد منا في الحرب التي حدثت لنا وهو عندنا

            أي أن كاتب سفر المكابيين كان يقصد بأسفار الشريعة هي جميع كتب السابقين من بنى اسرائيل فكل أسفار العهد القديم كانت تؤكد على تنفيذ الشريعة وتوضحها ، لذلك عمل اليونانيين على حرقها وتدميرها

            والكلمة اليونانية التي تم ترجمتها (الأوثان ) هي :- εἰδώλων
            وهى تعنى وثن أو اله زائف

            أما الكلمة اليونانية المستخدمة بمعنى (مثال) هي :- ὁμοιώματα
            , 3667 (homoíōma) refers to a basic analogy (resemblance), not an exact copy

            والمقصود بالكلمة أنها تعنى التشابة وليس أن يكون صورة طبق الأصل

            وهذا المعنى لكلمة (ὁμοιώματα) يعنى أن الوثنيين لم يبحثوا عن آلهتهم بعينها ولكنهم كانوا يبحثون عن شبيه

            وهذا يعنى أن تفسير النص من سفر المكابيين هو :-
            ان اليونانيين وأتباعهم من بنى اسرائيل كانوا يبحثون فى كتب اليهود عن شخصية شبيهة لآلهتهم الزائفة وهذا بالطبع حتى يقنعوا بنى اسرائيل بعبادة تلك الشخصية على أن تكون هذه الشخصية التي يبحث عنها اليونانيين وأتباعهم من بنى اسرائيل قد أحبها اليهود وامتازت بالكرامات والأعمال الصالحة والبطولية ليجعلوا من هذه الشخصية ((اله زائف يكون شبه ألهتهم الزائفة )) يقنعوا عامة اليهود بها
            مثل شخصيات آلهة اليونانيين الزائفة كزيوس وغيره ، ومثل الآلهة الزائفة التي عبدها قوم سيدنا نوح عليه الصلاة والسلام والذين كانوا فى الأصل شخصيات حقيقية أحبها الناس فى ذلك الزمان وبعد موتهم صنعوا لهم التماثيل والصوروكل ذلك حتى تكون العقيدة الجديدة التي سيتم بناؤها على هذه الشخصية سببا فى اقناعهم بترك الشريعة فلا يكون هناك فرق بين بنى اسرائيل وبين اليونانيين
            وبالفعل ساير البعض من بنى اسرائيل وخاصة الموجودين فى الشتات، تلك الأفكار وقاموا بهذا المزج فى المعتقدات
            فمعنى ذكر سفر المكابيين لهذا الأمر أن اليونانيين وأتباعهم من بنى اسرائيل كانوا قد اختاروا بالفعل الشخصية التي حاولوا اقناع عامة اليهود بأنه ابن الاله وأنهم أعلنوا ذلك وحاولوا نشره والا ما كان ذكر سفر المكابيين هذا الأمر
            ولكن سفر المكابيين لم يخبرنا بهذه الشخصية ولكن أخبرنا بها القرآن الكريم ، فلقد كان عزير هو تلك الشخصية التي عبدها اليهود تشبها منهم بآلهة اليونانيين

            يقول الله تعالى :- (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ) (سورة التوبة)


            تعليق


            • #7
              • و- أو أشخاص من بنى اسرائيل مزجوا الدين اليهودي بالفلسفات اليونانية الوثنية

              على سبيل المثال :-
              يذكر التلمود وصف الفريسيين للحاخام Elisha ben Abuyah الذى عاش فى القرن الأول الميلادي حيث وصفوه بأنه مرتد و أبيقوري
              (نسبة الى الفلسفة الأبيقورية اليونانية الوثنية الملحدة )
              فنقرأ :-
              In the Talmud, Elisha Ben Abuyah (known as Aḥer) is singled out as an apostate and epicurean by the Pharisees.
              وكان منهم أيضا على سبيل المثال الأسينيين والهيرودسيينوأيضا الغنوسية وهي عبارة عن مدارس وشيع عديدة (((كانت تؤمن بمجموعات عديدة من الآلهة)))
              أي ان معنى كلمة (اليونانيين Hellenists) كان اليهود فى القرن الأول الميلادي يقصدون منها شئ واحد وهو (اليهود من بنى اسرائيل المتأثرين بالثقافة اليونانية سواء كانوا متأثرين بتلك الثقافة وهم يجمعون بين اللغة الآرامية و اللغة اليونانية أو انهم متكلمين باللغة اليونانية ولا يتحدثون الآرامية و العبرية أو أن تأثرهم بالثقافة اليونانية أكبر فأصبحوا غير ملتزمين بالتقليد والشريعة اليهودية وهذا سواء تم كتابته Ἑλληνιστής أو Ἕλληνας)

              بينما كانوا يطلقون على اليونانيين الحقيقيين كلمة (أمم) وهذا ما سوف أثبته مستقبلا ان شاء الله

              تعليق


              • #8
                • 4- كان من نتائج اليهودية الهلينستية ظهور الترجمة السبعينية :-
                وكان من نتائج اليهودية الهلينستية ظهور الترجمة السبعينية التي كانت متداولة بين بنى اسرائيل فى الشتات الذين لا يجيدون اللغة الآرامية ولا العبرية ، ولا يعرفون الا اليونانية

                وهذه الترجمة بالرغم من كتابتها باللغة اليونانية الا أن اليونانيين الحقيقيين لم يكونوا مدركين لمعانيها ولم يفهموا المقصود منها بسبب احتوائها على الكثير من المصطلحات العبرية أو الآرامية العائدة لتاريخ ودين بنى اسرائيل والتي لم يكن يفهمها الا الاسرائيلي حتى وان كان لا يجيد الا اليوناني

                فنقرأ من الموسوعة اليهودية :-
                The real Hellenes, however, could not understand the Greek of this Bible, for it was intermixed with many Hebrew expressions, and entirely new meanings were at times given to Greek phrases

                علما بأن مخطوطات الترجمة السبعينية التي تمت تحت رعاية الحكام اليونانيين هي أقدم من المخطوطات الماسورتية

                تعليق


                • #9
                  • 5- تاريخ انحصار اليهودية الهلينستية وأسبابه :-

                  الحرب التي نشأت بين المكابيين المدافعين عن الشريعة وبين هؤلاء اليهود اليونانيين فى فلسطين والتي أدت الى انتصار محدود للمكابيين وتطهيرهم منازل بنى اسرائيل فى فلسطين من الأصنام (مكابيين الأول 13: 47 ) ولكنها لم تقضى تماما على اليهودية الهلينستية ولكن حد منها بعض الشئ ولفترة زمنية محدودة فى فلسطين ولكنها كانت أكثر انتشار وقوة بين بنى اسرائيل فى الشتات كما أنها عادت بقوة مرة أخرى فى فلسطين فى نهاية حكم المكابيين ولم يبدأ اختفاء اليهودية الهلينستية الا فى القرن الثاني الميلادي
                  فنقرأ :-
                  The decline of Hellenistic Judaism started in the 2nd century CE

                  انحصار اليهودية الهلينستية بدأ فى القرن الثاني الميلادي
                  كما نقرأ :-
                  The reasons for the decline of Hellenistic Judaism are obscure. It may be that it was marginalized by, absorbed into, or became Early Christianity
                  ان أسباب انحصار اليهودية الهلينستية غامض ، ربما يكون بسبب تهميشها أو أنها تحولت للمسيحية المبكرة


                  ومن الموسوعة البريطانية نقرأ نفس المعلومة عن الفترة الزمنية التي استمرت فيها اليهودية الهلينستية :-
                  Hellenistic Judaism (4th century bce–2nd century ce

                  وفى الحقيقة ان اليهودية الهلينستية لم تختفى ولكن حدث بها تغير فى المسميات والأشخاص وأصبحت مسيحية الأقانيم التي كانت ردة الى اليهودية الهلينستية
                  لذلك كان لوقا وبولس يفصلان فى المعنى بين اليهود وبين اليونانيين (وان شاء الله سوف نتطرق لهذا الأمر بالتفصيل لاحقا)
                  فعندما يذكران كلمة (يهود ) أي شخص من بنى اسرائيل ملتزم بالشريعة التوراتية أما عندما يذكران كلمة يونانيين (هيلنيين) فهذا يعنى أشخاص من بنى اسرائيل غير ملتزمين بالشريعة التوراتية وبالطبع الختان

                  تعليق

                  مواضيع ذات صلة

                  تقليص

                  المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                  أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 19 ساعات
                  رد 1
                  11 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة إبراهيم صالح  
                  أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 2 يوم
                  ردود 0
                  10 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة إبراهيم صالح  
                  أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, منذ 2 أسابيع
                  ردود 3
                  24 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
                  أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, منذ 2 أسابيع
                  ردود 17
                  73 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  
                  أنشئ بواسطة أكرمنى ربى بالاسلام, منذ 2 أسابيع
                  ردود 26
                  97 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة أكرمنى ربى بالاسلام  

                  Unconfigured Ad Widget

                  تقليص
                  يعمل...
                  X