أكدت محكمة القضاء الإدارى فى حيثيات حكمها ببطلان عقد بيع شركة النصر للمراجل البخارية وأوعية الضغط إلى شركة بابكوك أند ويلكوكس العالمية أن ناصف ساويرس ممثلا فى الشركة الوطنية للصناعات المعدنية هو المشترى لأسهم الشركة الوطنية لصناعة المراجل شاملة كل الألات والمعدات وخدمات عامليها.

كانت المحكمة قضت الأربعاء 21 سبتمبر/أيلول ببطلان عقد بيع الأصول الثابتة والمخزون السلعى لشركة النصر إلى شركة ويلكوكس الأمريكية ، وبطلان بيع أسهم الشركة للشركة المملوكة لمجموعة أوراسكوم بمعداتها وألاتها عمالها لهم.

جاء ذلك بعد التكذيب الذى نشره ناصف ساويرس فى بعض الصحف المصرية التى نفى فيها امتلاكه لأى من أسهم هذه الشركات.

وأوضحت المحكمة أن ناصف ساويرس عند شرائه لأسهم الشركة غير اسمها من (النصر للمراجل البخارية) إلى (الشركة الدولية للمراجل)،وتم إدخال والد ناصف ساويرس شريكا ،وبعد بيع المعدات ونقل العاملين لم يبق من الشركة سوى اسمها والأرض المقام عليها بمبانيها التى تعتبر أرض قيمة حيث تحتل 35 فدانا فى منطقة منيل شيحة،والتى حاولوا أن يقوموا بهدم المبانى لبيع الأرض.


المصدر : اضغط على الرابط التالي

لا للطوارئ ، كم من قتيل لها وكم من عاص بسببها