عبد الغفور : تصورنا عن الله - من يحدده؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

محب المصطفى مسلم معرفة المزيد عن محب المصطفى
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عبد الغفور : تصورنا عن الله - من يحدده؟

    المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
    اخترت الإسم لشعور عميق بالافتقار لعون الله ووجوده في حياتي .. برغم اختلاف تصوري عن الله عما هو مطروح دينياً ..
    مودتي
    اهلا بك ،، الافتقار لعون الله يكون بطاعته واتزام نهجه وصراطه المستقيم ..

    فلا يكفي معرفتك بوجود الله فحسب لك كإنسان ، بل يجب ان تتمم معرفتك هذه بمعرفة هدفك ووظيفتك في الحياة على مراد الله ..
    شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

    سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
    حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
    ،،،
    يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
    وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
    وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
    عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
    وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




    أحمد .. مسلم

  • #2
    رد: [you] ... قف !!! اكشف السر !!!! لماذا اخترت هذا اللقـب ؟؟؟!!!!

    المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
    برغم اختلاف تصوري عن الله عما هو مطروح دينياً ..
    مودتي

    ليتَك تُشاركنا بهذا التصوُّرِ.

    وَهلْ يَتَّفقُ هَذا التصوُّرُ مَبدئيا مَعَ التصوُّرِ الإسْلاميِّ القاضي بوجودِ ذاتٍ إلهيَّةٍ واحِدَةٍ حقيقيَّةٍ عليمَةٍ حكيمَةٍ قديرَةٍ سميعَةٍ بصيرَةٍ مُريدَةٍ خالقةٍ بديعَةٍ - إلى آخره - وَهي الذات المَوصوفة عَلما بلفظ الجلالةِ "الله" الذي تستخدمُهُ لوَصْفِ مَحلِّ تصوُّرِك ؟

    فما هي أوجُهُ الاتفاقِ وَالاختلافِ بينَ التصوُّرينِ ؟
    وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

    رحِمَ
    اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

    تعليق


    • #3
      رد: [you] ... قف !!! اكشف السر !!!! لماذا اخترت هذا اللقـب ؟؟؟!!!!

      شكراً للمشرفين الأكارم على تعليقهم , و حتى لا ينحرف هذا الموضوع المخصص لسبب اختيار الإسم عن مساره , هل يمكنني مناقشة ما سبق في موضوع مستقل لو تكرمتم ؟

      تعليق


      • #4
        رد: [you] ... قف !!! اكشف السر !!!! لماذا اخترت هذا اللقـب ؟؟؟!!!!

        نعم بالطبع تفضل بكتابة عنوان الموضوع المرغوب الحوار فيه
        وسنقوم بنقل المشاركات المتفرعة هنا اليه ان شاء الله ..
        شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

        سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
        حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
        ،،،
        يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
        وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
        وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
        عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
        وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




        أحمد .. مسلم

        تعليق


        • #5
          رد: [you] ... قف !!! اكشف السر !!!! لماذا اخترت هذا اللقـب ؟؟؟!!!!

          شكراً حضرة المشرف , فليكن العنوان : تصورنا عن الله : من يحدده؟
          و لكم جزيل الشكر

          تعليق


          • #6
            رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

            تصورنا عن الله : من يحدده؟
            عنوان طيب وتساؤل مشروع بالفعل ،،

            المفترض:
            هو ان لا تتصور عن احد شيء الا من خلال ما يعطيه لك من معلومات لأن هذا التصور-الوصف- يخصه هو لا نحن ابتداء


            والمعلومات التى اتاحها الله لنا في هذه الحياة اتتنا من خلال العديد من الصور ،،
            أولها هو الخلق لهذا الكون الذي نعيش فيه -بما في ذلك خلقنا نحن بالطبع-
            ثانيها هو العقل الذي وهبنا اياه لنتفكر في الكون فنعرف لكل ما حولنا وظائف واهداف تدلنا بالضروره على وجود المثل لنا
            وثالثها هو الرسالة التى منحنا الله اياها وحرص على تواجدها عبر كل العصور تقريبا لنعرف منها بيان ذلك وتفصيله
            ورابعها هو الغاية التى يسعى لها الانسان دوما وانعدام تواجدها في هذه الحياة الدنيا لكونها جائزة تحقيق ما سبق بقدر الجهد

            [قد تقول ان هذا فوق ما تطلبه فعليا من تصور عن الله فقط ، ولكن في الحقيقة الانسان قد يظل عمره بأكمله يتعلم عن الله]
            شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

            سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
            حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
            ،،،
            يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
            وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
            وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
            عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
            وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




            أحمد .. مسلم

            تعليق


            • #7
              رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

              بداية ً أشكر إدارة المنتدى الكريمة على إتاحة هذه الفرصة لي لطرح ما أعتقده حقاً و صواباً , و أتمنى أن نتناقش بود و بعيداً عما عهدته من أغلب الإسلاميين من قمع المخالف و إسكاته بأي طريقة كانت سواء حدث ذلك في منتدى أو على أرض الواقع ..
              قرأت موضوعكم عن الربوبي فوجدته مشحوناً بالسخرية و التحقير فأحجمت عن الكتابة فيه , لكن بالمقابل منحتموني هذا الموضوع فلكم الشكر .
              السؤال فعلاً كبير , و ألح على عقول البشر منذ بدء الخليقة و لا زال و ذهب الناس فيه مذاهب لا تعد و لا تحصى , هذا التعدد إن دل على شئ فهو يدل على حق كل فرد أن يكون له تصوره الخاص عن الله.
              أنا الدرويش أتصور ربي واحداً أحداً مستغنياً عن الخلق , ليس له شركاء في ملكه , متصف بكل صفات الكمال و منزه عن كل صفات النقص , خلق هذا الكون ووضع فيه قوانين ثابتة تسيره و مهمتنا كبشر اكتشاف هذه القوانين و التعامل معها , و هذه القوانين لم تخرق و لن تخرق , فلا وجود لشئ يسمى معجزات , بل هي قصص تناقلتها الأجيال و ألقت عليها طابع القدسية ..
              ربي لا يخلق العقل ثم يشرع ما يضاده , هذه نقطة جوهرية في تصوري عن الخالق المدبر , و قد ذهب إليها من قبل جمع من فلاسفة الإسلام و عقلائه فاتهمهم أسلافكم الفكريون بالزندقة و الضلال.
              ربي ليس بجسم و ليس رباً لشعب دون آخر , و هو كذلك منزه عن الحلول فلا يحل في بشر , و هو ليس في محل و لا جهة لأن ذلك يقتضي الجسمية و هي نقص , فمن كماله مخالفته لكل ما يخطر بالبال أو بالتعبير القرآني : (( ليس كمثله شئ )) .. من حقي أن أستشهد بالقرآن أو الأناجيل أو ما شئت فهي ليست حكراً على طائفة أو ملة , ثم إن قولنا : هذا كتاب مقدس لا يعني بالنسبة لي على الأقل أن كل ما فيه مقدس بالضرورة , و لا أن كل ما فيه مطلق لكل زمان و مكان بل كثير مما في الكتب المقدسة هو وليد اللحظة التاريخية و الظرف الزماني و المكاني ,
              فالربوبي ليس كما ذكر المشرف في موضوعه شخصاً قطع نصف الطريق نحو الحق ثم وقف أو بتعبيره : تجمد .. بل كثير منهم بحث في الأديان على قدر ما أوتي من جهد , أزعم أنني فعلت ذلك علماً أن هذا لا يقتضي أن أعرف مثلا ما معتقد طائفة مسيحية في منطقة نائية في الولايات المتحدة لا يتجاوز عددهم بضعة آلاف !! فالأديان الكبرى في العالم معروفة مشهورة و البحث فيها متيسر لمن أراد..
              أنا مدرك أن أكثر نقطة سنختلف حولها هي الشرائع و النبوات .. فما كتبته أعلاه هو مقدمة للحوار إن جاز التعبير ..
              التعديل الأخير تم بواسطة محب المصطفى; الساعة 29 نوف, 2015, 08:43 ص. سبب آخر: يرجى تكبير الخط وتنسيقه قبل ارساله ،، خدمات التنسيق متاحة لذلك الغرض

              تعليق


              • #8
                رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                اهلا بك وان كنت تتصرف بنفس تصرفات غيرك من المخالفين ممن يصادرون دوما على الحقائق قبل السؤال والاستفسار جيدا عنها

                وايضاحا لبعض ذلك من سلوكيات :
                و بعيداً عما عهدته من أغلب الإسلاميين
                ما زلت تتصرف وكأن الجميع نسخ متشابهة وتنسى المتغيرات

                انت نفسك "متغير" من هذه المتغيرات يجب ان تكون مختلفا عن غيرك
                لكي لا تعامل بمعاملة غيرك ..

                وفوق ذلك محاروك ايضا "متغيرات" فليس كل الناس واحدا ،، ليس كل المحاورين متساهلين مع المخالفين

                نعم نحن المسلمين من اقل الناس تحملا لتجاوزات المخالفين -لشدة فظاعتها-
                ولكن قبل ان تشتكي او تلوم او حتى تقدر الامور بقدرها يجب ان تعلم الأسباب اولا وتتلافاها قبل ان تسارع للحكم على اى انسان

                من قمع المخالف و إسكاته بأي طريقة كانت سواء حدث ذلك في منتدى أو على أرض الواقع ..
                هذا "تجاوز"-مصادرة على الغير- و "تعميم"-عدم التحرز للاستثناء- ومرفوض بالطبع .

                وهذا طبعا ليس غريب على المخالفين ،، فاغلبهم يدخلون للتباكي بذلك اولا قبل اى شيء
                -ربما يظنونه مخرجا محتملا لكبريائهم حال فشل الحوار!!-

                (ولم اكن احب ذلك لك بصراحة ولكن : ها انت امامنا تفعله!!)

                قرأت موضوعكم عن الربوبي فوجدته مشحوناً بالسخرية و التحقير فأحجمت عن الكتابة فيه
                شيء طبيعي ،، لأنك لم تقرأ لتتعلم الجديد وتناقشه بحياد ،، بل اخذته على نفسك فظننته تحاملا عليك يشخصك !!

                المعلومات لا تكون الا معلومات
                والتحامل لا يكون الا بسبب
                وانكار السبب او تجاهل وجوده قصور في رجاحه فكرك وحسن اطلاعك وفهمك لما هو مكتوب أمامك
                (وكل هذه مشكلات علينا خوضها معك ضمنيا فوق مشكلاتك واختلافاتك المعرفية معنا كمسلمين ومتدينين!!)

                وطبعا المشكلة الحقيقية ليست في كل ذلك :
                المشكلة الحقيقية في عدم قدرة كثير من اطراف الحوار على مناقشة اهدافه فقط دون التوقف على التفاهات والفرعيات
                التى لن يجني من ورائها اى احد اى تقدم حقيقي في اتجاه اهدافه من الحوار من حيث اطلاع الطرف الآخر على معلوماته
                ومناقشتها وفقا لقواعد منهجية معرفية معقولة .

                الكمال لله على كل حال ،،
                لماذا يصعب استيعاب النقص في الجميع -ان كان خارج الهدف والسياق وليس به تجاوز- وتجاوزه هنيهة !!

                -----------------

                هذا التعدد إن دل على شئ فهو يدل على حق كل فرد أن يكون له تصوره الخاص عن الله.
                وهذا خطأ ،،

                فهذا الامر ليس ملكية شخصية لتتحكم ان فيها او تحاول حكرها بما يناسبك وحدك
                نحن لا نتكلم هنا عن تصورك في لوحة فنية و بانورامية تنظر اليها

                انت تتحدث عن قناعات بخصوص الله الخالق ،، وهذه امور يجب ان تكون مبنية على حقائق تراكمية
                فلا يصح العبث فيها ولا حملها على محامل شتى ولا حتى على كيف اصحابها

                الصواب هو حملها على محملها الصحيح وهي ارادة الله ذاته لنا فيها .

                وهنا لن تذهب لا لهذا ولا لذاك لتحصل على هذا التصور ولا حتى من نفسك :
                بل طريق "بحثي" واحد تحاول الوصول فيه الى ما يريده الله لك فيه وفقط .

                و هذه القوانين لم تخرق و لن تخرق , فلا وجود لشئ يسمى معجزات , بل هي قصص تناقلتها الأجيال و ألقت عليها طابع القدسية ..
                مصادرة جزافية اخرى !! -مرفوضة طبعا- :

                ومن انت لتقول يوجد او لا يوجد !! من انت لتحجر على ارادة الله في كونه ؟!!
                بل ومن نحن ايضا بهذا الصدد (الا اننا لا نتحدث من تلقاء انفسنا بل نعرض رسالة الله كما وصلتنا فحسب)

                ان كانت قوانين الله من البداية ،، فالصواب هو ان الله هو المهيمن على الكون كله بكل ما فيه حتى تلك القوانين فيه ضمنا
                يفعِّلها -كنواميس كونية- او لا يفعِّلها -كمعجزات-
                هو وحده الذي له ذلك في كل الأحوال .

                لا تصادر على شيء فقط اسأل : انا تصوري كذا ، فهل ترون صحته ؟ نوافقك او نخالفك -وكله بدليله ان شاء الله-
                لماذا تصادر ؟!! لا تسارع للمصادرات ..

                انت "قررت" المصادرة ، لهذا ياتيك الجواب من جنس صنيعك "بقرار" الرفض لها .
                (حال اردت اجابة خلاف ذلك فحاول ان تضع حديث بذات الاسلوب بقدر الجهد)

                ---

                القدسية : تنزيه وتطهير
                ما مشكلتك معها ؟!!

                النقل المعلوماتي : عبر الأجيال
                ما مشكلتك معه ؟!!

                لماذا تشعرني انك انسان خرجت لنا للتو من العصر الحجري -مثلا لا قدر الله-؟!!
                الكلمات لها معاني واضحة
                والعلم ينقل دوما عبر العصور

                لماذا تخرجون لنا فجأة بمثل هذا الافك الغير طبيعي وكأن هذا شيء غير طبيعي ؟!!
                كل شيء له قواعده ، ان خالفناها ابدأ في الشكوى من خطأ مخصوص ، لكن لا تشتكي من المبادئ البديهية نفسها !!

                تلك القدسية التى تحدث عنها لم تصنعها الاجيال بل قررها الدين لأمور مخصوصة
                لماذا تقرر لوم الناس عليها فجأة ؟!!

                هل معنى رؤيتك للخطأ في شخص تعميمك لبلواه في كل شخص ؟!!
                ما ذنب البقية ؟!!
                أى عقل او منطق هذا !!
                ربي لا يخلق العقل ثم يشرع ما يضاده , هذه نقطة جوهرية في تصوري عن الخالق المدبر , و قد ذهب إليها من قبل جمع من فلاسفة الإسلام و عقلائه فاتهمهم أسلافكم الفكريون بالزندقة و الضلال.


                نقطة طيبة ولكن تحتاج مزيدا من التوضيح عما تتحدث عنه

                ومن جديد لا تقسم الناس ولا تهتم بمشكلاتهم البينية هذا ليس موضوعنا هنا فيما احسب..
                فطريقة عرضك لهذا بافتراض ظلم فئة لفئة دون ايضاح صحيح وسليم لما تتحدث عنه "مرفوض" ايضا .

                ثم إن قولنا : هذا كتاب مقدس لا يعني بالنسبة لي على الأقل أن كل ما فيه مقدس بالضرورة
                هذا وان كان يخصك الا انك يجب ان تحترم تقديسنا لكل ما هو مقدس بعدم التهاون في الحديث عنه
                او التعامل معه بأى نوع من عدم الاحترام ولا حتى بالتلميح ،،
                -هذا طالما انك هنا تتحدث معنا فيجب ان تنتبه لذلك -

                فليس من الصواب ان تظل تسيء لشخص تخاطبه وتمعن في الاساءة بزعم انك تعتقد اعتقادا يخالفه
                اجعل مخالفتك لنفسك ، وخاطبه بلا اسائة بالعلم والسؤال والاستفسار دون تخطي حدود الاحترام طبعا ..

                و لا أن كل ما فيه مطلق لكل زمان و مكان بل كثير مما في الكتب المقدسة هو وليد اللحظة التاريخية و الظرف الزماني و المكاني ,
                هذا لأنك اسقطت من حساباتك احتمال كون هذا المكتوب امامك صحيح وصادرت عليه مسبقا

                وهذا هو تعريف حقيقي لما نطلق عليه "الاغراض" ، اى انك تقرأ وتطلع على ما هو متاح امامك لكونك
                لديك فيه "غرض" آخر بخلاف دراسه احتمال صدقه ،، وفاعل هذا نقول عنه انه "شخص مغرض" ،،

                والمغرضين دوما يسقطون احتمال الصدق الذي هو مناط بحثهم اصلا وتلك مصيبة المصائب لهم .

                لم يطلب منك احد ان تبرر للمكتوب اى شيء ،، ولا ان تفرض تصوراتك عليه ، ولا ان تصادر مسبقا على ماهيته
                كل هذا "مرفوض"

                فقد ادرس احتمال صدقه [وارد- غير وارد] وكله بأسبابه ..
                انت تحدثت عن الظروف ،، ولكن ما يزال وارد صدق القرآن -كنص مقدس ومعجز- برغم ذلك فلماذا ترفضه ؟!!
                هل لم ترى فيه الاعجاز ؟؟
                هل رأيت فيه خطأ -حقيقي- ؟؟
                هل ترى كونه من غير الله محتملا ؟!!
                هل ترى محتواه ممكنا او واردا اصلا بكل هذه الدرجة من الصحة فيه على كل هذه العصور دون ان يكون من الله ؟!!

                لماذا تشغل نفسك بالتشريع وتسارع في الحكم فيه -بمصادرة-،،
                ولم تذهب للبحث في الاعجاز وهو طريقك الصحيح لاثبات صحته نسبته لله اولا -قبل ان تقرر تصدقه كاملا ام لا- ؟!!

                فالربوبي ليس كما ذكر المشرف في موضوعه شخصاً قطع نصف الطريق نحو الحق ثم وقف أو بتعبيره : تجمد .. بل كثير منهم بحث في الأديان على قدر ما أوتي من جهد
                لعلك تقصد موضوعي هذا :
                :: الربوبي -> من هو وكيف نشأ وأين تجمد ::

                ولكنك تجمدت مثلهم فيما ارى :
                نعم بحثت كما تقول و "بل كثير منهم بحث في الأديان على قدر ما أوتي من جهد , أزعم أنني فعلت ذلك" على حد قولك ولكن :
                ثم ماذا ؟؟ "تجمدتم"
                وقفتم في اماكنكم حائرين او مشدوهين او ربما غير عابئين او نسيتكم هدف بحثكم الاصلي او او او ... الخ
                لم تستطيعوا تقييم اى شيء من هذه الاديان
                لم تتوصلوا للحقيقة من غايتكم واهدافكم في الحياة
                هل تعبتم ؟؟!!
                هل اعياكم البحث والتقصى ؟؟!!
                هل افتقد المنطق لوسائل الترجيح المناسبة فجأة ؟؟!!
                ام ان منطقكم ومعاييركم قد اصابها ما اصابها خلال رحلة بحثكم فـ"تجمدتم" في موقعكم البحثي الى ان تكونوا ربوبيين وفقط !!
                ام ان شدة التنوع قد اصابتكم بالاحباط والاعياء فجأة ؟!!
                ام انكم قد قررتم فجأة باستحالة الوصول للحقيقة مقدما -في مصادرة جزافية اخرى!!- ؟!!

                فالأديان الكبرى في العالم معروفة مشهورة و البحث فيها متيسر لمن أراد..
                جميل اذن ما النتيجة ؟!!

                لا نراكم قد تقدمتم اى خطوة للامام => فما زلت امامي هاهنا "ربوبي" على حالك

                بل على العكس انت جمعت الكثير والكثير من المعلومات والتصورات
                الطيبة عن الله اعلاه بفطرتك
                ولكنها اولا واخيرا :

                "بدون اى دليل"

                يعني انك قد فقدت ادواتك البحثية والمنطقية في منتصف الطريق ولجأت للاستعاضة عنها بفطرتك وهواك

                فما يدريك ايهما الصحيح وايهما الخطأ فيما ذهبت انت اليه وقررته من نعد نفسك -بمصادرات اخرى- ؟!!


                ______________
                أنا مدرك أن أكثر نقطة سنختلف حولها هي الشرائع و النبوات .. فما كتبته أعلاه هو مقدمة للحوار إن جاز التعبير ..
                حاولت تسليط الضوء على بعض ما تفضلت لنا به ،، لكي لا اظلمك و حتى لا تبدأ في ظلم نفسك معنا بقدر الجهد

                ولكني للحق اجد ان التوقف على كل جزئية لايضاحها لك مرهق جدا وخارج عن نقاط الحوار الطبيعية فمعذرة ان لم اتوقف على كثير منها لاحقا ..
                شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                ،،،
                يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                أحمد .. مسلم

                تعليق


                • #9
                  رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                  المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                  ثم إن قولنا : هذا كتاب مقدس لا يعني بالنسبة لي على الأقل أن كل ما فيه مقدس بالضرورة , و لا أن كل ما فيه مطلق لكل زمان و مكان بل كثير مما في الكتب المقدسة هو وليد اللحظة التاريخية و الظرف الزماني و المكاني ,
                  قدسية أي كتاب مستمدة من قدسية مَن أنزله ، فإن ثبتت نسبة الكتاب لرب العالمين خالق السماوات والأرضين فساعتها نحكم بقدسيته وقدسية كل ما فيه بالضرورة والقطع ، وليس يعني ذلك أن نطرح ما يستشكل علينا أرضاً ، بل نبحث ونسأل ونتعلم ونحصل على الإجابات القائمة على العلم والدليل الصحيح لا المعلومات العامة المجردة أو وجهات النظر الشخصية ، فمما لا يخفى عليك أن هذا محال أن ينضبط ، ولو تركنا الباب مفتوحاً لصار لكلٍ إلهٌ يلائم وجهة نظره ورؤيته الخاصة .


                  أنا مدرك أن أكثر نقطة سنختلف حولها هي الشرائع و النبوات ..
                  الاختلاف سيكون موجوداً بالفعل .. فما الحل ؟ أقصد إلام نحتكم في ظل هذا الاختلاف ؟ هل يوجد حد فاصل نقف كلنا أمامه على قدم المساواة ونستطيع الاحتكام إليه ؟ نعم يوجد
                  هب مثلاً أيها الزميل الفاضل أنك واثنين آخريْن من زملائك ، كلكم قد وضعتم استشكالاً قد اعترض تصوركم لإله هذا الكون ، فأجاب الإخوة بما استطاعوا وقدموا الأدلة والبراهين واتبعوا المنهج العلمي السليم في الرد عليك فلم يعجبك الرد فيما اقتنع به زميلاك .. فماذا سيكون الوضع ساعتها ؟ يؤمن زميلاك بالإله بينما تكفر أنت به ؟! هذا وضع غير سليم . فما الوضع الأقرب للسلامة إذاً ونقف جميعاً أمامه على حد المساواة ؟ هو التثبت من نسبة الوحي الإلهي لهذا الإله الذي تؤمن بكماله المطلق أو التثبت من صدق نبوة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم . فعندما تتثبت من نسبة الوحي الإلهي للإله الحق ثم أنت تؤمن أنه من المحال أن يخلق الإله عقلاً ثم يشرع ما يناقضه ، فساعتها تضع استشكالاتك في إطارها السليم فتصل إلى الإجابات الصحيحة بدليلها الصحيح .

                  لأوضح لك بمثال ما :
                  هب أنك في بلدة ما وجاءك نبأ ما أن شخصاً ما بها قد سرق ، فساعتها سيكون حكمك على الشخص السارق بأنه إنسان سيء يستحق العقوبة والزجر . (هنا حكمك مبني على معلومة سطحية مجردة عن سياقها) . لكن لنفرض أنك تعرف عن هذا الشخص صدقه وأمانته وورعه ونزاهته ثم جاءك نبأ ممن لا تشك في صدقه أن الشخص الأمين قد سرق . (فهنا سيكون للحكم منطلقات مختلفة طالما قد ثبتت أمانة الشخص المتهم ، وثبت صدق المُبلِّغ ، فساعتئذ يمكنك أن تضع احتمالات أخرى كلها واردة ومحتملة :
                  1- ربما أن الشخص الصادق قد رأى شخصاً يشبه الشخص الأمين فظنه هو السارق خطأً .
                  2- ربما أن الشخص الصادق قد رأى الشخص الأمين وهو يفتح خزانة ويأخذ منها مالاً لكن الشخص الصادق لم يكن يعلم أن ذلك حدث بإذن صاحب الخزانة فظنه سارقاً خطأ .
                  3- ربما أن الشخص الأمين أراد أن يمنع صاحب المال من ارتكاب محرم بماله بناء على توصية من والد صاحب المال فظنه الشخص الصادق سارقاً خطأً
                  4- ربما أن صاحب المال قد سرق هذا المال من الشخص الأمين فحاول استرداد حقه وماله فظنه الشخص الصادق سارقاً خطأً
                  وهناك احتمالات أخرى قامت قائمتها لثبوت اعتباري الأمانة عند الشخص الأول والصدق عند الشخص الثاني ، فيبقى الاعتباران ثابتان ولنا أن نحاول تفسير الحادثة بحسب ما يتسق مع هذين الاعتبارين وفي إطارهما .

                  ولذا أسألك : إن ثبت لديك بالدلائل الكثيرة نسبة الوحي إلى الإله الخالق وأن الجنة حق والنار حق ثم بدا لك بعضاً مما قد اعترض تصورك عن الإله ، فهل تكفر بالإله ووحيه مع ثبوت نسبة الوحي إليه لوجود ما اعترضك ؟ أم أن الإيمان بالإله الحق وبما ثبتت نسبته إليه من الوحي سيكون هو الطريق الصحيح عقلاً ؟ لاسيما مع ثبوت بعض الصفات على العقل كـ (قلة العلم - بل وانعدامه أحايين كثيرة - والمحدودية والقصور) وكذا ثبوت بعض الآفات على النفس كـ (الكبر واتباع الهوى والتعلق بالشهوات) . كل هذه الأمور تؤثر على الحكم العام قطعاً - ولو ظن الباحث خطأً أنه لا يتأثر - وهذا يجعل كِفة الكفر بالإله بناءً على معطيات قاصرة محدودة ذات آفات هي كفة مرجوحة بل ساقطة عقلاً ومنطقاً .
                  بحسب إجابتك سيكون الحد الفاصل الذي نقف أمامه جميعاً على حد سواء ثم ننطلق منه إلى ما بعده ألا وهو إثبات نسبة الوحي إلى رب العالمين أو (هل الوحي من عند الله حقاً) أو (هل محمد بن عبد الله هو رسول الله حقاً) ؟ هذا أقصر وأيسر طريق عليك وعلينا . أما إن أردتَّ البحث دون منطلقات ثابتة فلا تستبعد أن يكون حكمك هنا هو نفس حكمك هنالك على الشخص الذي قد سرق بأنه سارق يستحق العقوبة والزجر ، فيما أن الحقيقة في سياق ثبوت بعض الاعتبارات على خلاف ذلك كما تم توضيحه أعلاه .
                  لا أقول : "لا تسأل" .. ولا أقول : "أوقف عقلك عن العمل" .. وإنما أقول : "الأفضل والأيسر هو التدرج الصحيح في إعمال العقل ، فنصل من مقدمات إلى نتائج ، ولا نحاول الوصول إلى نتائج من دون مقدمات" .
                  فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىٰ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِيۤ أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً
                  شرح السيرة النبوية للشيخ حازم صلاح أبو إسماعيــــــــل.. أدلة وجود الله عز وجل ..هام لكل مسلم مُوَحِّد : 200 سؤال وجواب في العقيدة
                  مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنـــــــــــــــــــ ـــــــا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
                  لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومـــة؟!.. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
                  إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول .. الثــــــــــــــــــــــ ـــالوث وإلغــاء العقـــــــــــــــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة!.. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
                  أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا)) ... مشيئـــــــــــــــــــــ ة الله ومشيئــــــــــــــــــــ ـة العبد ... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
                  خدعوك فقالوا : حد الرجم وحشية وهمجية !...إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح...أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون...هل يحق لكل مسلم "الاجتهاد" في النصوص؟
                  الغــــــزو التنصيـــــــــري على قناة فتافيت (Fatafeat) ... أشهر الفنانين يعترفون بأن الفن حرام و"فلوسه حرام" ... المنتقبة يتم التحرش بها! الغربيون لا يتحرشون ! زعموا .

                  أيهــا المتشكـــــــــــــــــــ ــــــــك أتحــــــــــــــــــــــ ــداك أن تقـــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــرأ هذا الموضــــــــــوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
                  <<<مؤامرة في المزرعة السعيدة>>>.||..<<< تأمــــــــــــــــــــلا ت في آيـــــــــــــــــــــــ ــــــات >>>
                  ((( حازم أبو إسماعيل و"إخراج الناس من الظلمات إلى النور" )))

                  تعليق


                  • #10
                    رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                    المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                    بعيداً عما عهدته من أغلب الإسلاميين من قمع المخالف و إسكاته بأي طريقة كانت سواء حدث ذلك في منتدى أو على أرض الواقع
                    هذا غير صحيح إطلاقاً ..

                    بل منتدياتكم مليئة بالسب والشتائم والسخرية والإهانة والإنتقاص من الآخرين ..

                    وأول شىء أستفيده من ذلك أنكم على باطل لأن أخلاقكم سافلة ..

                    لا أتحدث عنك شخصياً ولكنى أتكلم عما رأيت وقرأت بنفسى وأصابتنى صدمة شديدة من هول السقوط الأخلاقى الذى رأيته من أمثالكم ..

                    تعليق


                    • #11
                      رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                      المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                      هذا التعدد إن دل على شئ فهو يدل على حق كل فرد أن يكون له تصوره الخاص عن الله
                      هذا قول باطل ساقط الإعتبار ..

                      وهو سفسطة صريحة ..

                      لأن الحقيقة واحدة لا تتعدد بحكم الضرورة العقلية ..

                      وإنما الصحيح أن إختلاف تصورات الناس عن ذات الله تعالى بسبب إختلاف التعاليم ..

                      وإختلاف التعاليم مرده إلى التحريف والتبديل فى الشرائع الإلهية وإلا فإن دين الله واحد لا يتعدد بحكم الضرورة العقلية أيضاً ..

                      والإختلاف بين اليهود والنصارى خير مثال على ذلك ..

                      فالعهد القديم يقدم تصور صحيح فى المجمل عن ذات الله تعالى (بإستثناء المواضع التى توحى بغير ذلك) ..

                      التصور اليهودى عن الله تعالى أنه واحد أحد تماماً كما تدل الفطرة السليمة على ذلك ..

                      ولكن تصور النصارى المثلثين أن الله تعالى له ثلاثة شخصيات وهؤلاء الثلاثة هم واحد ..

                      وهذا التصور مفارق للمنطق العقلى السليم قبل أن يكون مفارق للتصور الصحيح المطروح فى العهد القديم ..

                      حتى العهد الجديد نفسه تستطيع أن تتلمس فيه بكل وضوح أن كتبته لم يكونوا يتصورون أبداً أن يكون لله تعالى ثلاثة شخصيات مختلفة ..

                      والأمثلة كثيرة وكثيرة جداً ..

                      فى حين أن
                      "قانون الإيمان المسيحى" الذى لم يضعه لا المسيح ولا الحواريين ولا حتى بولس الطرسوسى نفسه يضرب عرض الحائط بكلا الكتابين خارقاً كل قواعد العقل والمنطق بقوله "إله حق من إله حق" .. !

                      أرأيت من أين تأتى التصورات المختلفة .. ؟!

                      أنها من المبتدعين والمنحرفين عن التوحيد الذى بعث به الله تعالى جميع الأنبياء والرسل عليهم السلام ..

                      تعليق


                      • #12
                        رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                        المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                        فلا وجود لشئ يسمى معجزات , بل هي قصص تناقلتها الأجيال و ألقت عليها طابع القدسية
                        بل المعجزات من خوارق العادات والخوارق لاتزال موجودة حتى فى زماننا هذا ..

                        فإنكارها إنكار لمعلوم بالتواتر ..

                        أما المعجزات فهى من صنيع الأنبياء والرسل عليهم السلام بإذن الله تعالى ليصدق الناس أن الله تعالى بعثهم بالهدى ودين الحق ..

                        وهؤلاء الأنبياء لم يأتوا بالمعجزات فقط بل أتوا بتعاليم ومعارف ربانية لا يمكن أن تُنسب لغير الخالق سبحانه وتعالى بحكم الضرورة العقلية أيضاً ..

                        تعليق


                        • #13
                          رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                          المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                          ربي لا يخلق العقل ثم يشرع ما يضاده هذه نقطة جوهرية في تصوري عن الخالق المدبر , و قد ذهب إليها من قبل جمع من فلاسفة الإسلام و عقلائه فاتهمهم أسلافكم الفكريون بالزندقة و الضلال
                          نعم هذا الصحيح ..

                          صريح المعقول لا يمكن أن يخالف صحيح المنقول ..

                          ولم يتهم أحد من أهل السنة والجماعة "فلاسفة الإسلام" بأنهم زنادقة بسبب ذلك ..

                          بل بسبب أن هؤلاء المتهمين كانوا ينكرون بعث الأجساد ..

                          كإبن رشد الذى إنتصر للفلسفة اليونانية على حساب العقيدة الإسلامية ..

                          تعليق


                          • #14
                            رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                            المشاركة الأصلية بواسطة الدرويش مشاهدة المشاركة
                            بل كثير مما في الكتب المقدسة هو وليد اللحظة التاريخية و الظرف الزماني و المكاني
                            الدليل على كلامك لوسمحت ..

                            تعليق


                            • #15
                              رد: الدرويش : تصورنا عن الله - من يحدده؟

                              الزميل الكريم محب المصطفى :

                              حين قلت : أغلب الإسلاميين , فهذا لا يعد تعميماً و لكنه واقع مشاهد , يغلب على أكثر الإسلاميين شراسة الطبع و عدم تحمل أدنى نقد و هذا شئ لمسته و عشته في كثير من المواقف سواء الحوار في مقهى الجامعة خلال سنوات الدراسة أو في حوارات المنتديات , و هو مشاهد حتى في الحوار الإسلامي- الإسلامي .. فبمجرد أن ترى على الفضائية محاوراً سنياً و محاوراً شيعياً , تعرف مسبقاً إلى أين ستؤول الأمور ..
                              ما أتمناه هو حوار بعقلية غير عقلية : ألجمته و أفحمته و ألقمته حجراً و أنهيته بالضربة القاضية , و هو طلب مشروع لا أرى فيه خطأ ً..

                              ندخل في الموضوع :

                              التصور عن الله هو من أخص خصوصيات الإنسان , بل أخصها إن شئت ,
                              ليس طريقاً بل طرائق لا تعد و لا تحصى .. يشهد بذلك تعدد تصورات الخلق عن خالقهم
                              فلا يوجد طريق واحد إلزامي يجب على الكل أن يسيروا فيه و يصلوا إلى نفس النتيجة
                              فكأنك تقول لي : حتى تعرف الله حق المعرفة ينبغي عليك أن تسلك طريقي و تتوصل إلى نتائج تماثل ما توصلت إليه , و إلا فأنت على خطأ
                              إن كان الأمر كذلك فلم الحوار أصلاً .. لو شاء الله لجعل الناس أمة واحدة .. التعدد سنة من سنن الله في كونه و هي سنن أودعها في الكون لا تخرق لأجل أي كان ,
                              لم تخرق و لن تخرق , فالله منزه عن العبث و هذا من كماله
                              أنت لك مطلق الحرية أن تؤمن بأن شخصاً ما سار على الماء أو طار في الهواء أما أنا فلست مقتنعاً بكل بساطة
                              أما عن موضوع هل تجمدت أم لا ..
                              أتفق معك تماماً أن البحث في الأديان مرهق جداً و يحتاج لصبر و أناة , و أكون كاذباً إن ادعيت أنني أحطت بما يكفي , فلو أنني وصلت لقناعة ثابتة لما وجدتني في منتداكم الكريم
                              الأديان المقارنة علم محترم رغم إهماله في بلداننا و عدم منحه ما يستحق, و أنا بحثت و لا زلت أبحث
                              و ليس من عادتي أن أسئ لأي دين , لا لمعتقداته و لا لمعتنقيه , لكن من حقي أن أقول أن ما تراه مقدساً ليس بالضرورة مقدساً عندي أما أدب الخلاف فألزم نفسي به في هذا الموضوع و سواه

                              مودتي ..

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة محمد24, منذ 2 يوم
                              ردود 4
                              22 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد24
                              بواسطة محمد24
                               
                              أنشئ بواسطة محمد24, منذ 2 أسابيع
                              ردود 4
                              89 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد24
                              بواسطة محمد24
                               
                              أنشئ بواسطة محمد24, 7 سبت, 2020, 01:54 ص
                              ردود 3
                              33 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عاشق طيبة
                              بواسطة عاشق طيبة
                               
                              أنشئ بواسطة محمد24, 3 سبت, 2020, 01:58 م
                              ردود 3
                              56 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Adil Kharrat
                              بواسطة Adil Kharrat
                               
                              أنشئ بواسطة محمد24, 29 أغس, 2020, 04:16 م
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة محمد24
                              بواسطة محمد24
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X