السر الكامن وراء المادة

تقليص

عن الكاتب

تقليص

Dexter مسلم معرفة المزيد عن Dexter
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السر الكامن وراء المادة

    عنوان لطالما أخذ من وقتي و تفكيري الكثير ..
    ما هي حقيقة وجودنا ، و ما حقيقة الحياة ، الحياة الدنيا و الحياة الآخرة !!
    نعم إن الله على كل شيء قدير ، و لكن كيف تكون المعجزات ؟؟ لابد من تفسير لذلك .

    ما حقيقة الموت و الحياة و البعث ؟
    ما حقيقة القدر و الرزق المقسوم ؟

    و ما إلى ذلكم من أسئلة لابد و أنها قد أخذت من تفكير أكثرنا الوقت الكثير.

    كان لابد لي من خوض هذه التجربة الفكرية بين صراعات المدرسة المادية و المدرسة الروحية.. الحمد لله أني لم أكفر يوماً بهذه الثوابت الدينية ، بل أجرء على القول أني قد قلبتها كما يقلب أحدنا أمراً ليتفحصه بجميع جوانبه.

    ظلت هذه الأسئلة تروح و تأتي في ذهني دونما جواب يقرب الفكرة للذهن، نعم الله يقول: و هو معكم أينما كنتم .. فكيف يكون معنا؟ نعم الله يقول: نحن أقرب إليه من حبل الوريد ، فكيف ذلك ؟

    وجدت ضالتي في مؤلفات الكاتب المسلم هارون يحيى. حيث يتكلم في كتابه : "السر الكامن وراء المادة " عن هذه الأمور ليفهمنا أسرار المادة و حقيقة الموت و الحياة و أمور أخرى قد لخصها في هذا الفلم الوثائقي:

    http://www.harunyahya.com/download/d...d.php?id=20770

    أنصح الجميع بتحميل الفلم الوثائقي، ذلك أنه سيغير نظرتنا للحياة و مفهومنا لها ..

    و السلام عليكم
    دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
    دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
    أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
    يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
    أرشيفي

  • #2
    جزاك الله خيرا
    أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
    والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
    وينصر الله من ينصره

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خيرا

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        جزاكم الله خيرا..
        وبإذن الله تعالى سأقوم بتحميل الفيلم ولكني فتحت الرابط ولم أعرف كيفية ذلك، فأرجو من أحدكم أن يتكرم بذكر الطريقة بارك الله فيكم..
        سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم..
        عدد خلقه.. ورضا نفسه.. وزنة عرشه.. ومداد كلماته..

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة محبة الاسلام مشاهدة المشاركة
          بسم الله الرحمن الرحيم
          الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
          جزاكم الله خيرا..
          وبإذن الله تعالى سأقوم بتحميل الفيلم ولكني فتحت الرابط ولم أعرف كيفية ذلك، فأرجو من أحدكم أن يتكرم بذكر الطريقة بارك الله فيكم..
          السلام عليكم ..
          تفضلى أختى ..
          السر الكامن وراء المادة

          تعليق


          • #6
            يعني انتم تتفقون معه فيما يقول ؟!
            هو يدعي بان المادة لا وجود لها ولا يممكنك التعرف على المادة كما هي فالمادة هي مجردة خدعة او خيال تنقل الينا عبر الاعصاب الحسية وتترجم في الدماغ فسنرى الصورة في الجزء الخلفي المظلم من الدماغ ستقول با ن الصورة فقط هي التتي تتكون وراء الدماغ ولكن كل شيء الذوق و الحس و الشم و السمع فدماغك ايضا مجرد خيال فمن يا ترى يقوم برؤية الصورة التي تظهر في الدماغ يجيبك هارون يحي بانه كائن اسمى من المادة ذلك الكائن اسمه الروح فالحياة هي مجرد خيال او ظل تشاهده هذه الروح ..!!!!!!!!

            فالمادة لا تتعدى ان تكون سوى ترجمة اشارات كهربائية يتم معالجتها في الدماغ ..

            فالمادة في الواقع الخارجي لا يمكنك معرفتها لان كل جسمك والعالم باسره يوجد في دخل دماغك وروحك هي التي ترى هذه الاعمال و التجارب التي تمر بها في حياتك اليومية ...ولايمكن الخروج من العالم الداخلي حتى تتعرف على العالم الخارجي فهذا مستحيل .....
            مثلا

            انت في الحلم ترى نفسك تتحدث مع شخص ما على الهاتف و تتثبت من هذه المكالمة من الشخص اللذي تتكلم معه ويمكنك ايضا ان ترى خطرا حقيقيا يهدد حياتك مهمها فعلت لا يمكنك ان تنكر ان كل الاحداث التي تمارسها والاشخاص اللذي تتعامل معهم في الاحلام ما هم الا مجموعة من المدارك ..
            هنا ينفيي المادة و كل ما يتعلق بها ..اي بعبارة أخرى ينفيي الجسد لتبين ان الروح الروح هو الشيء الوحيد الموجود
            وينفي الدماغ. في حين ان الدماغ بمعزل عن الجسد يفنى و يموت لانه هو الذي يمده بالطاقة ......
            ..." وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ....(الآية ..البقرة)" ..ان المادة هي التي تحرض الفكر على التفكير فيها ...

            الصورة التي تراها العين و يترجمها الدماغ و يقول هي صورة كذا ..فالدماغ عرفها لأنها مخزونة عنده في الذاكرة ...فلنفترض الآن انك ترى صورة شيء لأول مرة تراه فهل سيعرفها الدماغ ...الدماغ سيقول لا اعرف ...

            الآن تخيل عالم بدون مادة فهل ستثبت الروح في مكانها ..أي أن الروح من نور أليس كذلك ؟ بدليل قول الحق "وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي" روح الانسان نفخ من روح الرحمان فهي من نور .. فهل يمكن ان تبقى الروح في عالم المادة بدون جسد ...طبعا لا و الدليل عندما يموت الانسان تصعد روحه لان عالم المادة ليس عالمها ...و بالتالي عند الحساب تحاسب الروح اذا فهي محافظة على تلك الاحداث التي قام بها الجسد بايعاز منها و الصور التي راتها فهي طبعت في الروح ... "ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي" ... فالمادة موجودة و ملموسة و لكنها تلعب دور الاطار الذي تقوم فيه الروح بدورها و المحرض الأساسي للروح على العمل و البحث و التفكير ...بدون مادة لا يمكن للدماغ ان يفكر و الدماغ في حد ذاته مادة قابلة للفناء و بفناءه انتهاء دور الروح في عالم الدنيا ...

            و معه حق حين قال بأن العالم بأسره في دماغك و روحك و لكن ليس لانه وهم بل لانه مطبوع بذاكرتك و تحديدا بمنطقة الروح فالله هو من ألهمك بذاك العلم " علم الانسان ما لم يعلم "...

            في الرياضيات ينطلق فعل التفكير من الذهن أي تحويل الذات الموضوعي من حالتها المادي الي تفكير ذهني ....اما في العلوم التجريبي فان فعل التفكير ينطلق اثر ملاحظتنا لظاهرة طبيعية فنحاول تفسيرها بالتأ الذهني اولا ثم بالتجربة لتاكيد ما فكرنا فيه و اولناه .....

            خلاصة : لا يمكن نفي الذات الموضوعية لتحقيق عملية التفكير ...

            من جهة يمكننا ترك الفكر يفكر في أشياء غير موجودة ماديا و ذاك يسمى "الأسطورة " و هو نوع من الابداع الفكري لا اكثر.
            التعديل الأخير تم بواسطة هشام المصرى; الساعة 14 يون, 2009, 12:03 م. سبب آخر: تصحيح الآية
            يا خـادم الجسم كـم تشقى لخدمته *** أتعبت نفسك فيما فيه خسران
            أقبل على النفس فاستكمـل فضائلها***فأنـت بالروح لا بالجسـم إنسان

            تعليق


            • #7
              حد من الاخوة يصحح له الايات الايتين غلط (روحى ) والاية الثانية الروح وليس ضمير
              ألبرت آينشتاين Albert Einstein



              ( العالم الفيزيائي الشهير صاحب نظرية النسبية ) :

              أعتقد أن محمداً استطاع بعقلية واعية مدركة لما يقوم به اليهود أن يحقق هدفه في إبعادهم عن النَّيْل المباشر من الإسلام الذي مازال حتى الآن هو القوة التي خلقت ليحل بها السلام .

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم ..

                حياكم الله أخى زكريا ..

                أعتقد أنك أسئت فهم الرجل ..

                فالرجل هنا لا يتكلم عن المادة أصلاً .. ولكنه يتكلم عن (الوجود الحقيقى بالنسبة لك) .. والوجود الحقيقى فى وعيك وإدراكك هو الصورة الذهنية فقط ..

                بمعنى أكثر وضوحاً .. حينما أذكر لك مثلاً كلمة (سيارة) .. فما الذى يتمثل فى ذهنك .. ؟

                سيتمثل فى ذهنك صورة السيارة التى تراها فى العالم الخارجى .. ومن هنا تتعرف أنت عليها .. ولو تخيلنا أننا قمنا بمحو الذاكرة الإنسانية تماماً .. أو أننا أزلنا العقل البشرى .. فماذا تمثل كلمة السيارة بالنسبة لك .. ؟

                الإجابة: لا شىء .. فهى غير موجودة بالنسبة لك ..

                هذا بالضبط ما يريد أن يقوله للملاحدة .. الذين يؤمنون بأنه لا إله إلا المادة .. أما موضوع وجود العالم المادى الخارجى ذاته .. فهو موضوع آخر .. لا علاقة له بما يريد أن يقوله هنا ..

                فهو يريد أن يقول لهم .. أن هناك كائن آخر فى جسم الإنسان .. أسمه الروح .. وأن المادة التى جعلتموها إلهاً .. ليست سوى الصور الذهنية الموجودة فى عقولكم فقط .. وبالتالى ما الذى يضمن لكم أن ما توصلتم له كان هو الحقيقة .. من أنه لا وجود فى الكون إلا للمادة .. ؟

                الإجابة: ليس هناك أى ضمان ..

                وهذا هو ما أراد أن يقوله .. ديكارت .. منذ خمسة قرون مضت .. حينما أعلن أن وجود الله هو الحقيقة المطلقة .. والتى بدونها لا يمكن للإنسان أن يصل إلى أية حقيقة ..

                وأما هارون يحى نفسه أو عدنان أوكطار .. حينما سأله مذيع الجزيرة عن معنى هذه الفكرة .. فأنكر تماماً .. أن يكون معناها إنكار وجود المادة ..

                تعليق


                • #9
                  شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية يبدو ان الموضوع شيق جدااااااااااا

                  تعليق


                  • #10
                    اخي الحبيب هشام هارون يحي ينكر المادة فالمادة عنده ما هي الا مجرد خيال ليس الا فالعالم الوحيد الموجود حسب رايه هو عالم المدارك الحسية فهارون يحيى ينكر المادة وعلى انه لا وجود حقيقي لها خارج الذهن فكل ما نتلقاه ليس سوى اشارات كهربائية تنقل لنا عن طريق الاعصاب الحسية وتترجم في الدماغ (الدماغ الخيالي حسب زعمه) ثم بعد هذه العملية ياتي دور الروح الموجود الحقيقي ليشاهد تلك المدارك وهناك امثلة يضربها لاثبات رايه وهو ربط الاعصاب بالتوازي لشخصين موجودين في منطقتين مختلفتين فاذا قمنا بتلك التجربة وترض الشخص1 لحادث سير فان الشخص 2 الموجود في منزله ستمر عليه نفس الاحداث ! وتصتدم به سيارة كما صدمت الشخص 1 !
                    وله العديد من الافكار الغريبة مثل تشبيهه حياتنا كالة التلفاز التي تتوقف عن البث كلما غابت الاشارت التلفزية الاتية من القمر الاصطناعي ويحاكي هذا المثال ويقول بان الله هو من يمدنا بتلك المدارك فالله خلقه مستمر في كل ثانية
                    يا خـادم الجسم كـم تشقى لخدمته *** أتعبت نفسك فيما فيه خسران
                    أقبل على النفس فاستكمـل فضائلها***فأنـت بالروح لا بالجسـم إنسان

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة زكريا مشاهدة المشاركة
                      اخي الحبيب هشام هارون يحي ينكر المادة فالمادة عنده ما هي الا مجرد خيال ليس الا فالعالم الوحيد الموجود حسب رايه هو عالم المدارك الحسية فهارون يحيى ينكر المادة وعلى انه لا وجود حقيقي لها خارج الذهن فكل ما نتلقاه ليس سوى اشارات كهربائية تنقل لنا عن طريق الاعصاب الحسية وتترجم في الدماغ (الدماغ الخيالي حسب زعمه) ثم بعد هذه العملية ياتي دور الروح الموجود الحقيقي ليشاهد تلك المدارك وهناك امثلة يضربها لاثبات رايه وهو ربط الاعصاب بالتوازي لشخصين موجودين في منطقتين مختلفتين فاذا قمنا بتلك التجربة وترض الشخص1 لحادث سير فان الشخص 2 الموجود في منزله ستمر عليه نفس الاحداث ! وتصتدم به سيارة كما صدمت الشخص 1 !
                      وله العديد من الافكار الغريبة مثل تشبيهه حياتنا كالة التلفاز التي تتوقف عن البث كلما غابت الاشارت التلفزية الاتية من القمر الاصطناعي ويحاكي هذا المثال ويقول بان الله هو من يمدنا بتلك المدارك فالله خلقه مستمر في كل ثانية
                      جزاكم الله خيراً أخى الفاضل .. لا أعتقد أن هذا هو مذهبه .. راجع كلامى بالأعلى مرة أخرى ..

                      تعليق


                      • #12
                        ليست سوى الصور الذهنية الموجودة فى عقولكم فقط
                        .

                        هو اصلا ينكر الوجود الحقيقي للذهن فالذهن عنده مجرد خيال ليس الا !
                        .
                        وبالتالى ما الذى يضمن لكم أن ما توصلتم له كان هو الحقيقة


                        المادة موجودة اخي ولها وجود حقيقي خارج الذهن فمسالة وجود المادة مسالة بديهية ومعروفة لاتحتاج الى دليل .
                        و من ينكر المادة عليه ان ينكر الخلق الحقيقى لله تعالى وطبعا هذا مخالف للقرآن الكريم ومخالف للعقل السليم .
                        لان التصور ان المادة مجرد اشارات كهربائية معناه ان الله يصور لنا العالم لذا فالعالم غير موجود على الحقيقة ..
                        الكتاب كان جيد فى وصف عجز الحواس , حتى شطح ووصل الى ان الله تعالى يصور لنا العالم المادى , وهذا ليس صحيح طبعًا , ويوقع الكاتب فى مشاكل كثيرة و الواقع الافتراضى الذى تناوله الكاتب لايدل - علميًا - على عدم وجود المادة وهذه كافية, و لا اعرف المشكلة فى تصور وجود مادة؟
                        الفكرة العامة للعالم فى نظر الكاتب انه عبارة عن إشارات كهربائية فكل ما نلمسه ونتذوقه ونراه هو مجرد إشارة كهربائية يترجمها المخ على انها شىء مادى , مع ان العلم يقول ان هذه الاشارات تحدث نتيجة لمؤثر خارجى وليس من نفسها , فعندما ترى بعينك فهذا نتيجة الضوء وعندما تسمع فهذا نتيجة الامواج الصوتية الخ , فالفكرة اصلًا مجرد فذلكة.
                        يا خـادم الجسم كـم تشقى لخدمته *** أتعبت نفسك فيما فيه خسران
                        أقبل على النفس فاستكمـل فضائلها***فأنـت بالروح لا بالجسـم إنسان

                        تعليق


                        • #13
                          حياكم الله أخى ..

                          حقيقة تابعت الفيلم .. والفكرة التى يريد أن يعبر عنها هنا .. أن الوجود بالنسبة لك كإنسان تتمثل فى وعيك وإدراكك .. بمعنى آخر لا يمكن لك أن تتأكد من وجود المادة إلا عن طريق حواسك .. وحواسك مرتبطة بذهنك .. إذن فالحقيقة بالنسبة لك تتمثل فى وعيك بالوجود من حولك ..

                          أما هل المادة موجودة أم لا .. فهذا ما لم يتطرق إليه .. ولم يصرح هارون يحى أنه ينكر وجود المادة فى مقابلته مع مذيع الجزيرة ..

                          وإنما هو ينسب الخلق إلى الله تعالى .. وهذا فى حد ذاته لا غبار عليه ..

                          بإختصار هو لا ينكر الماديات .. ولكنه يقول للملاحدة .. [الدماغ البشرى لا يعبر عن كل الحقيقة] .. وإنما هناك ما وراء المادة ..

                          هذا والله أعلم ..

                          تعليق


                          • #14
                            أخى زكريا .. راجع هذا الفيلم .. وأنتبه لكلمة [فقط] ..

                            تعليق


                            • #15
                              العصفور اللذي رايناه مجر د اشارات كهربائية .....ولا يمكننا التاكد بان الصورة التي رايناه للعصفور هي صورة حقيقية له خارج دماغنا ....لانك لا تستطيع الخروج من عالم المدارك الحسية الى الواقع الموضوعي الموجود خارج الذهن ....!!
                              زكريا اللذي رايناه مجرد اشارات كهربائية ولا يمكنك التاكد بان الصورة الحقيقية التي رايناها لزكريا هي صورة حقيقية له خارج دماعنا لانك لا تستطيع الخروج من عالم المدارك الحسية الى الواقع اللموضوعي الموجود خارج الذهن !!
                              فزكريا ربما يكون كائن فضائي يمشى على يديه !!!
                              يا خـادم الجسم كـم تشقى لخدمته *** أتعبت نفسك فيما فيه خسران
                              أقبل على النفس فاستكمـل فضائلها***فأنـت بالروح لا بالجسـم إنسان

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة Sid Ali, منذ أسبوع واحد
                              ردود 0
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة Sid Ali
                              بواسطة Sid Ali
                               
                              أنشئ بواسطة أحمد., 15 ماي, 2019, 09:20 ص
                              ردود 10
                              57 مشاهدات
                              1 معجب
                              آخر مشاركة أحمد.
                              بواسطة أحمد.
                               
                              أنشئ بواسطة الشبح البغدادي, 22 يول, 2018, 09:17 م
                              ردود 0
                              39 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة الشبح البغدادي  
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 16 مار, 2018, 04:28 ص
                              رد 1
                              300 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               
                              أنشئ بواسطة هشام المصرى, 27 ديس, 2017, 06:34 م
                              ردود 7
                              648 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة هشام المصرى
                              بواسطة هشام المصرى
                               

                              Unconfigured Ad Widget

                              تقليص
                              يعمل...
                              X