تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

تقليص

عن الكاتب

تقليص

السهم الثاقب مسلم معرفة المزيد عن السهم الثاقب
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

    تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

    بدايةً فالأُستاذ (س) خريج الأزهر وحائز على شهادة التاريخ الإسلامي بجانب شهادة الدراسات العربية والإسلامية، وقد إلتقيته في منتدى يهتمُ بقضايا الفكر والسياسة والتاريخ عام 2014م، وجرى حواري معه بعد تعقيبي على قصة بعنوان (حيرة) كتبها أديبٌ ملحد يستهزئ فيها بالإسلام، وينادي بوحدة الأديان ... فإلى مضابط الحوار وأرجو من الله أن ينفع به ...



    قلتُ تعقيباً على قصة (حيرة) الإلحادية:

    قد كُتِبَ لوحدة الأديان أن تظل حلماً وخاطراً وقصَّاً ليس إلَّا , فقد نشأت الفكرة وترعرعت على أيدي أساطين الصوفية : إبن عربي وإبن الفارض وإبن سبعين وإبن هود والتلمساني وغيرهم , ممن استغرقوا في الخرافات حتى زعموا أن كل السبل (التوراة , الإنجيل والقرآن) تقودهم إلى الله فكان أن ذكرهم وردَّ عليهم الإمام إبن تيمية في المجموع ... ولف مثل لفهم البهائي الماسوني جمال الدين الأفغاني حيث ساير الميرزا بهاء الدين في قوله بوحدة البشر الروحية , وأخذ من موائد الماسونية التي انكبَ عليها وحدة الإنسانية , وجاء بعده كبارات المدرسة العصرانية العلمانية أمثال محمد عبده ومحمود أبو رية فخاضوا مثل خوض أسلافهم تحت دعاوى وحدة الأديان ... يبدو أن الكاتب نصراني لفقر معرفته بالإسلام واليهودية فيما سبكه من حوار ... وما ذكرته مريم لبطل القصة عن إعتقاد الأديان بالله الواحد فهراءٌ محض لا يقول به من كان عنده مسحة علم ومسكة عقل... ولم أفهم مغزى عنوان القصة (حيرة) فهل سلك القاص درب اللا أدرية لينفكَّ من حيرته بتوحيد الأديان ؟ ... تظل قصة لم يهدف منها حواراً ولم تؤصل لأسس يمكن تناولها ودحضها ... فكَّ الله حيرة الكاتب - الملحد - وأرشده إلى طريق اليقين ...

    قال الأُستاذ (س):

    الاستاذ الكريم / السهم الثاقب ...
    من اخبرك ان ابن عربي يدعوا الى وحدة الاديان ؟؟؟
    هذا يحتاج لتفصيل لسنا بصدده ....
    و لقد ابعدت النجعة جدا اذ تسلك مثل الثائر الافغاني ؛ بل حتى الاستاذ الامام !!
    في هذا العقد الوحدوي ... ، اما بالنسبة لابي رية فيؤخذ منه و يرد ؛ و لعلك لا تقرا الا بمنظار اهل نجد كفهد الرومي و شاكلته ... ؛ اقرا للافغاني الرد على الدهريين ط الهلال ، و اقرا تاريخ الاستاذ الامام لاقرب تلاميذه و رفيق عمره الامام السيد رشيد رضا صاحب المنار ، ثم انظر .. و دقق البحث و اجتهد في السعي ، و دع عنك مبالغات الراحل د / محمد محمد حسين في منشوراته ، و اقرا التاريخ ، و موارد الاحداث ، و توالي الخطوب ، لتستبين المواقف ( المتشابهة ) بكل وضوح و اطمئنان .

    فـ قلتُ:

    بدايةً فما تراه زائداً فوق مطلبك فهو للتعريف بابن عربي وعقيدته ..
    ابن عربي سطَّر بيمناه ما عرفته الأجيال وتناقلته سلسالاً عن سلسال , وهو بإذن الله آخذٌ كتابه بشماله لكفره والحاده .. وكما تعلم فإن لازم الإدعاء البرهان ! وإن كان كلامي السابق عن ابن عربي نقلاً عن فتاوى ابن تيمية وذا لازمه الصحة , فهل ماذكرته من إعتراض هو على كلام ابن تيمية أم على نقلي عنه ؟ .. ولكن الأمر ميسور التناول في حالتيه , وليس عندي عند تمايز الصفوف غير قوله جلَّ وعلا : بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ ...

    لا يُناقَش في عقيدة ابن عربي الحلولية الإتحادية , ولا في زعمه الإلحادي بوحدة الوجود فقد طبقت شهرته عنه الآفاق , والتصقت هذه الشنائع باسمه .. ومطلبنا كما تفضلت بإيضاحه : هل دعى إلى وحدة الأديان ؟ .. وإليك توضيحه بتفصيل :

    من نافلة القول توضيح أن "وحدة الوجود" تقود تلقائياً إلى "وحدة الأديان" وهذا يعرفه طلاب العلم جيداً ومن افرغ نفسه لدراسة الملل والنحل , فإن ساويت العابد والمعبود , والخالق والمخلوق فقد تطابقت الأديان جميعها مطابقة القفاز للقفاز , فسيان عابد الله وعابد البقر , وعابد الله وعابد الحجر , وقد تصدى لهذه العقيدة المنحرفة أهل العلم في وقته وحينه عندما جهر أمثال ابن عربي بهذه الانحرافات وذهب بعضهم أن رفع مراتبهم في الكفر فوق اليهود والنصارى .. فبعض النصوص من الفصوص تفيد لمعرفة "من أخبرني" باقوال ابن عربي - فصوص الحكم لابن عربي - فاليك منها نتفا :

    ::: أولاً :::

    إليك أول سطرين من فصوص الحكم لابن عربي كمدخل مناسب لفهم عقيدة هذا الملحد :
    (فإني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في مبّشرة أُريتها في العشر الآخر من محرم سنة سبع وعشرون وستمائة بمحروسة دمشق وبيده صلى الله عليه وسلم كتاب , فقال لي هذا كتاب فصوص الحكم خذه وأخرج به إلى الناس ينتفعون به, فحققت الأمنية وأخلصت النية وجردت القصد والهمة إلى إبراز هذا الكتاب كما حدَّه لي رسول الله صلى الله عليه وسلم من غير زيادة ولا نقصان) [1] ...

    فما رأيك فيمن يدَّعي أن كتابه الحاوي للطوام وعظائم الآثام أخذه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟! فهذه واحدة من المقدمة , وقبل أن ندلف في بطن أوهامه الالحادية أو نخطو خطوة في داخل كتابه ..

    ::: ثانياً :::

    ابن عربي تقوم عقيدته على عِدة جُذُر نبتت على كل جذر نوابت الالحاد , وأولاها هي ما أُشتهر به : قوله أن الحقيقة الوجودية واحدة في جوهرها وذاتها , متكثرة بصفاتها وأسمائها لا تعدد فيها بالاعتبارات والنسب والاضافات .وهي قديمة أزلية أبدية لا تتغير وإن تغيرت الصور الوجودية التي تظهر فيها .. فإذا نظرت إليها من حيث ذاتها قلتَ هي "الحق" , وإذا نظرت إليها من حيث صفاتها وأسماؤها : أي من حيث ظهورها في أعيان الممكنات قلتَ هي "الخلق" أو "العالم" , فهي الحق والخلق , والواحد والكثير , والقديم والحادث , والأول والآخر , والظاهر والباطن .. وللتبسيط : فهذه هي عقيدة "وحدة الوجود" .. وأجْمَلَ معتقده هذا في بيت الشعر الذي نسجه :

    فما نظرت عيني إلى غير وجهه .. ولا سمعت أُذني خلاف كلامه [2]
    يعني الله !!

    ثم قال أيضاً :

    فالحقُ خلقٌ بهذا الوجه فاعتبروا .. وليس خلقاً بهذا الوجه فادكروا
    جمّع وفرّق فإن العين واحدة .. وهي الكثيرة لا تبقي ولا تذر
    [3]

    ويعني أن المعبود هو الجوهر الأزلي القديم المقوم لجميع صور الوجود , والعابد هو الصورة المتقومة بهذا الجوهر فكل صورة من الصور ناطقة بالوهية الحق وكل معبود من المعبودات وجه من وجوهه .. وبصورة مباشرة هذا عين "وحدة الأديان" ..

    ولا داعي للإطالة لبيان عقيدته الحلولية الإتحادية أو حلول اللاهوت "الخالق" في الناسوت "المخلوق" , وسأقتصر على جذر "وحدة الوجود" والنابتة عنه "وحدة الأديان" وإن كان من رغبة بفتح جميع هذه الملفات فلا مانع !

    ::: ثالثاً :::

    كما تقدَّم فاعتناق عقيدة وحدة الوجود يلغي تمايزات المعبودات , فعابد الله سواء مع عابد الحجر والبقر والشجر , وسواء مع اليهود والنصارى , لأن المعبودات جميعاً على اختلافها ليست سوى الله ! وما هي إلَّا مرايا يتجلى فيها الحق فالعبادة مناطة بالوعي الفلسفي للعابد وسموه الروحي واستغراقه في معبوده لينكشف عنه جهله ليعلم وجودية الحق في سائر صوره أو مخلوقاته .. وإلى هنا فإليك قول ابن عربي بوحدة الأديان ..

    ::: رابعاً :::

    ساكتفي بمثالين فقط لكي لا أطيل :
    وهو الفص "حكمة امامية في كلمة هارونية" [4] الذي يزعم فيه ابن عربي أن عُبَّاد العجل من بني اسرائيل لم يقترفوا الشرك بالله , وأن غضبة موسى على هارون عليهما السلام لم تكن لشركهم بالله , فعبادة العجل عنده جائزة حسب عقيدته بوحدة الوجود .. (فكان عتب موسى أخاه هارون لما وقع الأمر في إنكاره وعدم اتساعه , فإن العارف من يرى الحق في كل شئ) .. يعني أن غضبة موسى وأخذه بلحية هارون عليهما السلام لأنه لم يفهم أن عبادة العجل جائزة لأن الله متجلٍ في الموجودات !! ... والمثال الثاني في فص "حكمة سبوحية في كلمة نوحية" [5] قال الملحد : (فالقائل بالشرائع المؤمن إذا نزه ووقف عند التنزيه ولم ير غير ذلك فقد أساء الأدب وأكذب الحق والرسل صلوات الله عليهم وهو لا يشعر ويتخيل أنه في الحاصل وهو من الفائت وهو كمن آمن ببعض وكفر ببعض ولا سيما وقد علم أن ألسنة الشرائع الإلهية إذا نطقت في الحق تعالى بما نطقت إنما جاءت به في العموم على المفهوم الأول , وعلى الخصوص على كل مفهوم يُفهم من وجوه ذلك اللفظ بأي لسان كان في وضع ذلك اللسان , فإن للحق في كل خلق ظهورا ... ) ... ثم يسترسل لبيان أن عبادة قوم نوح لأصنام أولئاهم ليست في باطنها غير عبادةً لله فيقول في الآية (ولا تذرن آلهتكم) أي لا تتركوا آلهتكم !! .. أما كلامه عن النعيم والنار فتحصيل حاصل لمن بلغ به الالحاد هذا المستوى .. فكما أسلفت فوحدة الوجود أنبتت وحدة الأديان فبالتالي أنبتت دخول النعيم بصرف النظر عن المعبود ..

    ::: خامساً :::

    أقوال أهل العلم في ابن عربي معروفة وبإجماع أهل عصره فهو ملحد كافر ..
    فإن كان من مزكي لهذه العقائد .. فإني منتظر ..

    يتبع عن الأفغاني وتلميذه وتلميذ تلميذه ..
    بإذن الله ..

    ------------------------

    [1] فصوص الحكم لإبن عربي ت. دكتور أبو العلاء عفيفي ط. دار الكتاب العربي
    [2] السابق ص25 , وأيضاً : الفتوحات المكية لإبن عربي ج2 ص604
    [3] السابق ص26 وراجع الفص الإدريسي
    [4] السابق 191
    [5] السابق 68

    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

    - يُتبع -
    التعديل الأخير تم بواسطة السهم الثاقب; الساعة 3 ديس, 2016, 07:23 م.

    sigpic


    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

  • #2
    رد: تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

    للرفــــع ..

    تعليق


    • #3
      رد: تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

      قلتُ مواصلاً ما بدأته مع الأُستاذ (س):

      يتبع عن الأفغاني وتلميذه وتلميذ تلميذه ..


      ::: أولاً : الأفغاني :::

      قبل ثلاث سنوات دار نقاشٌ حول المدعو / جمال الأفغاني بيني ومجموعة من الأخوة من جهة مع بعض الشيعة ومن فضَّل ولوج جحرهم أو بالأحرى سردابهم على طلاقة الهواء من الليبراليين الأعزاء ! ... ولكن يبدو أن الثلاث سنوات فترة طويلة للغاية بحيث جرت فيها تحت الجسر مياه وإن شئت فقل شلالات ! ... منذ متى يدافع أهل السنة عن الأفغاني ؟ لا أدري! ربما بعد ابن عربي! .. وفقط في ذلك الأوان وبعد طي صفحاتٍ من الدندنة حول الأفغاني : ماسونيته وبهائيته وبابيته وإثاراته المشبوهة لنعرات المصرنة بديلاً عن الأسلمة وغيرها من المباحث سوداء السخائم! , وإدعاء الشيعة وأذيالهم بالجهة الاُخرى نسبته إليهم وتتلمذه على أيدي معمميهم , ونجاحه في قيادة ركب العالم السني الجاهل كما قال المستبصر المصري الضال صالح الورداني ! فضقت ذرعاً بعد أن ذُبح النقاش بحثاً وتداولاً من الوريد إلى الوريد ! , فنسفت النقاش مع السادة المذكورين بنص شاهِد من كتاب الإمام رشيد على أفغانيهم ! , المجلد الأول ص49 وهو : ( كان يكثر من شرب الشاي والتبغ وإذا تعاطي مسكراً فقليلاً من الكونياك) وقلتُ لهم : (هنيئاً لكم به !) فإنصرفوا بما لديهم فرحين! ...

      وبدافع حرصي عليك أستاذي الكريم , فقد صال الأفغاني في زمن ركودٍ وجهل , وأوتي من ملكات الخطابة والكاريزما الشخصية التي أهلته لدغدغة المشاعر المؤودة ونفث عن صدور المصريين زفراتهم الحرى الساخنة بشعارات مقاومة الإنجليز , وجاء نفيه والتضييق عليه ليرفع أسهمه .. ولكن ذاك العهد ولى ونحن في عهدٍ غيره , وللرجل مآخذ لا تمرّ مرّ السحاب الزلال ولديه من السقطات الجسيمة ما ينافر عنه النفوس الغيورة على دين الله ..

      وسأترك لك مجال البحث والتقصي وإعادة النظر ..
      وأنت أهل لذلك إن شاء الله ..

      لاحقاً يتبع بإذن الله ...


      قال الأُستاذ (س) مُقاطعاً:

      الاستاذ / الكريم ( السهم الثاقب ) ...
      احسب ان المسالة ستئول في النهاية الى ما تئول اليه جدالات العرب ..
      الامس .. و اليوم ..
      و نحن في النهاية في منتدى ( فكري سياسي ) ،
      و اسلوبك ينزع الى المشاكسة ، و انا لا احسن هذا الامر ...
      و حاصل كلامك : سواء كان في ابن عربي او في الافغاني او غيرهما يشي بامر هو جد مهم :
      امتلاك من تحسبهم ( الفرقة الناجية !!) للحق المطلق ، و ان ما يصفون به خصومهم ( باقي البشر مطلقا ) هو الحق القاطع الناصع الذي لا مرية فيه !!!
      و من هنا يفسر الناس و التاريخ و كل شئ من منظور اهل نجد !
      و اشكر لكم حرصكم ، و الحوار هكذا غير مثمر بل ضرره اكبر من نفعه ، لانني المس غمزا ز لمزا .. و ربما تكفبرا فيما بعد .. بالتصريح .. او التضمين ...
      و احسب ان هذا اخر عهدي بك ؛ اذ تلمست فيك روح الباحث الجاد ، المتحرر من اساور التقليد ـ خصوصا في المجال التاريخي ـ و ليس نقل كلام اهل الجرح و التجريح !!
      انتهى .

      فـ قلتُ:

      أهلاً أستاذ/ (س) , موقفك هو موقف متكرر عاهدتني عليه الأيام وقلبني فيه الزمن والله المستعان , فلا مطبل لأهل الباطل يقوم له ساق أمام قذائف الحق , وما كان للحق أن تتعدد وجوهه ولوما كان واحداً لما تسمَّى به الله ضمن أسمائه الحسنى ... ورحم الله شيخ فاضل سمعت في أحد دروسه قولة حق لا مرية فيه : "احشروا محمد عبد الوهاب في هذا الميزان" يعني القرآن والسنة وأزيد : "بل معه صحراء نجد كلها !" ... أما التكفير كحكمٍ شرعي , فمن أغلق بابه فقد دخل قبل أن يغلقه , وهذا لا ينازع فيه من تسربل بخيوط علم لا أقول ثوب بل "مجرد خيوط" ! ...

      وقولك أنني ربما أُكفرَك لاحقاً : صراحةً أو تضميناً , فربما هي فوبييا ما لا علاقة لها بي ! ويبدو أن لصخور نجد وحصيها أثراً عليك جراء رشقٍ وحصب , ولستُ من نجد : لا جغرافياً أو فكرياً ...

      أما عن الفرقة الناجية فمثل هذا القول يصدر عن المغررين بالعلمانية والليبرالية , فافتراق الأُمة واقع لا ينكره ناكر بأي منظار ينظر به , أما إعتبارها كلها على الحق فذا مزعم من خفَّ عقله وقلَّ علمه ... وسأقف معك عند البحث الجاد والتحرر من أساور التقليد , فكلام حق أُريد به تغبيش الحق والتطبيل لأمثال الملاحدة , فنعم للبحث الجاد , وقد نزعت لك من كتب ابن عربي مزع الإلحاد ووضعتها في هذا المعرض , فكان أن رأيته حسب منظارك الحاد أنه "نقل كلام أهل الجرح والتعديل" ! وأقول : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته , فقد ذهب العلم وما جدت له هنا ريحاً !!

      - والله المستعان -

      وواصلتُ بعد إنقطاع الأُستاذ (س) لفائدة المتابعين:

      ::: دعوة الأفغاني لوحدة الأديان :::

      من يقول بإقتصار الشيخ فهد الرومي والدكتور محمد محمد حسن على تجلية هيئة جمال الفارسي التلميذ النجفي - الشهير بالأفغاني - كما هي بدون محسنات فقد فاته الكثير ممن ساهم في تبصير الناس بهذا الحرباء الملوَّن حسب البلد الذي يلقي فيه أفكاره , فقد كتب عنه الشيخ علي بن نايف الشحود في سلسلة موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة "جزء الشخصيات" والشيخ الخراشي والدكتور محمد عمارة والعلّامة الدكتور سيد بن حسين العفاني صاحب (أعلام , وأقزام في ميزان الإسلام) ومصطفى فوزي بن عبد اللطيف غزال , وفصلت في سيرته ومذهبه موسوعة المذاهب الفكرية المعاصرة بموقع الدرر السنية , والموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة الصادرة عن الندوة العالمية للشباب الإسلامي , وذكر فيه شيئاً الأستاذ محمد حامد الناصر في كتابه (العصرانيون بين مزاعم التجديد وميادين التغريب) , بالإضافة للإمام رشيد رضا المُعجب به والمخدوع فيه في نفس الآن وما ذلك إلَّا لأنه كما سبق : كان حرباءً ! , وعموماً فلن يغير إفتتان أقوامٌ به فقد وسع الفتق على الراتق ..

      يعتبر جمال الفارسي أول من نادى بوحدة الأديان في العصر الحديث - الأول! - وهو يقولها صارخة : (إن الأديان الثلاثة الموسوية والعيسوية والمحمدية على تمام الإتفاق في المبدأ والغاية وإذا نقص في الواحدة شئ من أوامر الخير المطلق إستكملته الثانية ... علمت أن أي رجل يجسر على مقاومة التفرقة ونبذ الإختلاف وإنارة أفكار الخلق بلزوم الإئتلاف رجوعاً إلى أصول الدين الحق فذلك الرجل هو يكون عندهم قاطع أرزاق المتجرين في الدين وهو في عرفهم : الكافر , الجاحد , المارق , المخردق , المهرتق , المفرق ... إلخ ... ) [1] ويعلق على مقولته - التي إختصرتها - الأستاذ مصطفى فوزي بن عبد اللطيف غزال , بقوله : (فوضع الأفغاني هنا بما لا يدع مجالاً للبس أن دعوته إلى التوحيد بين معتنقي الأديان هي على أساس التخلي عن بعض المعتقدات الخلافية في كل دين للوصول إلى حل وسط) [2]

      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      [1] الأعمال الكاملة للدكتور محمد عمارة ص69
      [2] دعوة جمال الدين في ميزان الإسلام ص243

      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

      (ابحث بعيداً عن فوبييا المناظير لتعرف أين قال محمد عبده اعتقاده بوحدة الأديان !)
      والتحية ختام ...


      وانقطع الحوار ههنا فلم أكمل!

      sigpic


      يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

      تعليق


      • #4
        رد: تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

        تعليق الأخ (ص) على الموقف من إبن عربي

        قال الأخ (ص):

        أخي الكريم/ السهم الثاقب ...
        أولا أشكرك على ردك واهتمامك فالموضوع شائك طويل لي عنده وقفات
        بالنسبة لموضوع وحدة الوجود والأديان فكلامه واضح في الفصوص والفتوحات وغيرها والذي أود أن ألفت النظر إليه أن ظاهر كلامه الكفر عند الكثير من معارضيه ولذلك تجد للناس آراء:
        إن صح الكلام والمعنى الظاهر كفر بلا شك
        إن صح الكلام وله تأويل بمعنى شرعي عند القائل فظاهره الكفر وأمره إلى الله
        إن كان مفترى على قائله فواضح


        فـ قلتُ:


        أهلاً أخي الحبيب (ص)

        شطَّرت الآراء حول ابن عربي إلى :

        1) إن صح الكلام والمعنى الظاهر كفر بلا شك .
        2) إن صح الكلام وله تأويل بمعنى شرعي عند القائل فظاهره الكفر وأمره إلى الله .
        3) إن كان مفترى على قائله فواضح .

        وهو كذلك , والصحيح - والله أعلم - أن ابن عربي كحال بعض غلاة الصوفية الملاحدة , لم يصرّح من الوهلة الأولى بعقيدته بياناً صريحاً , وإنما طواه في صدره ودار حوله بمصطلحاتٍ فلسفية غامضة مستغلقة تقبل التأويل وتعدد المساقط , حتى خرج بكتابه فصوص الحكم بعد نيفاً وأربعين سنة وبسط ما شاء الله له أن يبسطه ... وهو ثابت النسبة إليه غير منحول عليه , وبخصوص موضوعنا عن وحدة الأديان , فهو القائل : (فإياك أن تتقيَّد بعقدٍ مخصوص وتكفر بما سواه فيفوتك خير كثير بل يفوتك العلم بالأمر على ما هو فيه , فكن في نفسك هيولي لصور المعتقدات كلها فإن الله تعالى أوسع وأعظم من أن يحصره عقد دون عقد فإنه يقول "وأينما تولوا فثم وجه الله" وما ذكر أيناً من أين , وذكر أن ثمَّ وجه الله ووجه الشئ حقيقته ...) من فص حكمة أحدية في كلمة هودية [1] . فهو هنا يصرح بوحدة الأديان وأنها كلها على الحق , بغير تكلف وتأويل فكلامه واضح وضوح الشمس . لذا فالرأي حوله وعقيدته هو الكفر البواح بلا شك مهما زاغت الآراء واختلفت حوله بين مؤيد ومعارض , فعلينا أن نوافق العقيدة الصحيحة في الحكم على مثل هذا الشذوذ .

        ثم إليك أخي الكريم بضع ملاحظات تعقيباً على ما تفضلت به :

        (1)

        نقلتَ جزءاً من مقالة إبن تيمية من رسالته التي أجاب فيها عن (حقيقة مذهب الإتحاديين أو وحدة الوجود وبيان بطلانه بالبراهين النقلية والعقلية) من مجموعة الرسائل والمسائل لابن تيمية - رشيد رضا , وهي : (ابن تيمية، حيث قال: «ابن عربي صاحب فصوص الحكم وهي مع كونها كفرا فهو أقربهم إلى الإسلام لما يوجد في كلامه من الكلام الجيد كثيرا ولأنه لا يثبت على الاتحاد ثبات غيره بل هو كثير الاضطراب فيه وانما هو قائم مع خياله الواسع الذي يتخيل فيه الحق تارة والباطل أخرى والله أعلم بما مات عليه») ...

        لاحظت نقلك سابقاً عن موقع الوكيبيديا , ولا أنصح به في العلوم الشرعية فالرجوع للأصل أحوط لضمان صحة النقل والفهم الصحيح , وفي هذا النقل فحاصل مذهب الشيخ ابن تيمية - رحمه الله - الحكم بتكفير ابن عربي كما هو معروف لمن طالع مصنفاته وقد بسط في الرد عليه الصفحات وأهدر لبيان كفره سيل المداد في "الدرء" و"بغية المرتاد" و"منهاج السنة" و"الفرقان" و"المجموع" وأكاد أجزم أن الشيخ ما تحدث عن أحدٍ من ملاحدة الصوفية كما تحدث عن ابن عربي وله تأصيل بديع فرَّق به بين وحدة الوجود عند ابن عربي وسابقه ابن سبعين فعقيدة وحدة الوجود تبدو ظاهراً متشابهة ولكنها عند القائلين بها مختلفة مضطربة , أما كونه أقرب إلى الإسلام من غيره فمثل قولك أن اليهود أقرب إلى الإسلام من النصارى , لتوحيد أولئك وتثليث هؤلاء . أما كلام الشيخ عن العقيدة التي مات ابن عربي عليها فهو كلام إنصاف جزاه الله خيراً عنه , ولا يعني أنه أجاز عقائد الكفر التي صدرت عنه ولاحظ قوله (وهي مع كونها كفراً) . وموقف ابن تيمية هو تكفير مقالة الباطنية الكفرية بلا هوادة أو تردد , مع الوقف عند تكفير المعيَّن على إقامة الحجة مع تركها وتحقق الشروط مع إنتفاء الموانع , أمَّا المقالات فيطلق فيها حكمه بكفرها قاطعاً بذلك الظنون .

        (2)

        بعد كلامه السابق عن ابن عربي فقد أرخى يراعه لتفصيل عقيدة ابن عربي الوجودية , ففصلها إلى أصلين :
        (1) أولهما إعتقاد ابن عربي أن المعدوم شئٌ ثابتٌ في العدم , موافقاً بذلك المعتزلة والرافضة : وهي كما سبق إعتقاده أن الموجودات هي عين وجود الحق سواء أكانت من خلق الله أو كانت الله , أي أنها متميزة بذواتها الثابتة في العدم متحدة بوجود الحق بها .
        (2) وثانيهما أن وجود الأعيان هو نفس وجود الحق وعينه , وهو حقيقة قول فرعون والقرامطة المنكرين لوجود الصانع.
        وللشيخ تعليق على هذين الأصلين : أن من فهمهما فهم جميع كلام ابن عربي نظمه ونثره .

        ثم يقول الشيخ بعد تفصيل وشرح : فتدبر كلامه - يعني ابن عربي - كيف انتظم شيئين إنكار وجود الحق , وإنكار خلقه لمخلوقاته فهو منكر للرب الذي خلق فلا يقر برب ولا بخلق ومنكر لرب العالمين فلا رب ولا عالمون ومربوبون إذ ليس إلَّا أعيان ثابتة ووجود قائم بها فلا الأعيان مربوبة ولا الوجود مربوب ولا الأعيان مخلوقة ولا الوجود مخلوق وهذا يفرق بين المظاهر والظاهر , والمجلي والمتجلي , لأن المظاهر عنده هي الأعيان الثابتة في العدم وأما الظاهر فهو وجود الخلق [2]

        والناظر في عقيدة ابن عربي يلتمس إرتفاع كفره فوق كفر اليهود والنصارى , فاليهود شبهوا الخالق بالخلق كما هو معروف عنهم , والنصارى شبهوا المخلوق بالخالق ولكن بتخصيص المشابهة لعيسى بن مريم عليه السلام , أمَّا ابن عربي فشبَّه الخلق بالخالق على وجه العموم بإطلاق دون تقييد أو تخصيص . فهو ملحد غالي لا يُشكَّ في كفره .

        (3)

        قلت أخي الكريم : (ولكني أقف عند الحكم على شخص بعينه إن كان شبهة نقل أو فهم أو تأويل أو ....ولو كان الكلام كفرا أو ظاهرة في مثل هذه الحالات) ... وهذا يُحسب لك في عدم الجرأة على أعراض المسلمين وسلامة النية والمقصد ولا أزكيك على الله , ولكن اقبل مني النصح هذا : فأنت لست مطالباً بتكفير أحد فابن عربي كفره العلماء وسفحوا كراماته وادعاءه ختم الولاية ووحدة الوجود وسلامة جملة الأديان وتصويبه لقوم عاد وقوم نوح وآل فرعون وعبَّاد العجل , وتكلموا في خرمه للعقيدة الصحيحة ... وفرقٌ بين أن نذب عنها بإشهار أقوال التكفير التي ساقها العلماء قبلاً وبين أن نميَّع العقيدة بدافع عدم التكفير , الذي هو حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم , وله ضوابطه وشروطه وموانعه ولا يُطلق بل يقيد ولا يعمم بل يخصص ومناط بالعلماء المجتهدين ...

        وأحيلك إلى كتاب إجتهد مؤلفه جزاه الله خيراً في جمع أقوال العلماء في ابن عربي : وهو (ابن عربي , عقيدته وموقف علماء المسلمين منه من القرن السادس إلى القرن الثالث عشر) للدكتور دغشب بن شبيب العجمي , وسترى أن تكفير ابن عربي أمرٌ إجماعي بين العلماء , بل ذهب بعضهم إلى تكفير من قال بموافقة عقيدة ابن عربي للإسلام ! ... وإليك رابط تحميله إن أحببت مطالعته : (http://archive.org/download/Ebn3RaBi/Ebn3RaBi.pdf)

        (4)

        قلت : (المهم عندي أنه لا بد من التحقق قبل إعطاء الرأي والتسرع بإصدار الأحكام ...) بارك الله بك فهذا هو العدل والإنصاف : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚ اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ...

        ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

        [1] فصوص الحكم ط. دار الكتاب العربي ص113
        [2] مجموعة الرسائل والمسائل لابن تيمية - رشيد رضا ج4 ص17
        التعديل الأخير تم بواسطة السهم الثاقب; الساعة 4 ديس, 2016, 11:10 م.

        sigpic


        يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

        تعليق


        • #5
          رد: تعقيب على آراء الأُستاذ (س) حول: إبن عربي ووحدة الأديان!

          المشاركة الأصلية بواسطة هشام مشاهدة المشاركة
          للرفــــع ..

          رفع الله قدرك أستاذي الحبيب/ هشام ...
          لا حُرمتكَ

          sigpic


          يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

          تعليق

          مواضيع ذات صلة

          تقليص

          المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
          أنشئ بواسطة Sid Ali, منذ أسبوع واحد
          ردود 0
          10 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة Sid Ali
          بواسطة Sid Ali
           
          أنشئ بواسطة أحمد., 15 ماي, 2019, 09:20 ص
          ردود 10
          57 مشاهدات
          1 معجب
          آخر مشاركة أحمد.
          بواسطة أحمد.
           
          أنشئ بواسطة الشبح البغدادي, 22 يول, 2018, 09:17 م
          ردود 0
          39 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة الشبح البغدادي  
          أنشئ بواسطة هشام المصرى, 16 مار, 2018, 04:28 ص
          رد 1
          300 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة هشام المصرى
          بواسطة هشام المصرى
           
          أنشئ بواسطة هشام المصرى, 27 ديس, 2017, 06:34 م
          ردود 7
          648 مشاهدات
          0 معجبون
          آخر مشاركة هشام المصرى
          بواسطة هشام المصرى
           

          Unconfigured Ad Widget

          تقليص
          يعمل...
          X