الكون والطبيعة في منظار ملحد .. مقالي في جريدة الزمان العراقية

تقليص

عن الكاتب

تقليص

الشبح البغدادي مسلم معرفة المزيد عن الشبح البغدادي
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الكون والطبيعة في منظار ملحد .. مقالي في جريدة الزمان العراقية

    مقالي المنشور في جريدة الزمان العراقية
    يوم الخميس 12/7/2018
    بعنوان (الكون والطبيعة بمنظار ملحد)
    __________________________________________

    الكون الالحادي كون بارد مظلم .. يكتنفه الشؤم في كل تفصيلاته .. ويطفح به الخوف في كل محطاته .. حيث الانسان فيه لا انسان فيه .. مجرد تراكب للصدف انشأت كائنا قيمته معدومة .. فلا طائل لجزعه ونجواه فكله سائر الى حيث التراب وهناك تنتهي القصة .. وما اجمل ما قاله ابن عقيل الحنبلي حيث قال :
    ((لولا ان القلوب توقن باجتماع ثاني ، لتفطرت المرائر لفراق المحبين .))

    • نعم .. لتفطرت
    • المرائر ولأحترقت القلوب .. تأمل معي وانت تضع والدك او والدتك وتواريهما في التراب .. هل ترى ان القصة انتهت الى هنا ؟ هل فعلا كل ما قدماه وما انجزاه انتهى ؟ هل فعلا ليس لاحد قيمة ؟ هل فعلا لم يكن لوجودهم معنى ؟

    تأمل وانت تخرج من تلكم المقبرة واستشر قلبك الا ترى انه من الظلم الشديد ان يتساوى والدك ووالدتك مع من ظلمهم وقتلهم واغتصب حقوقهم ؟؟ هل فعلا يتساوون مع هتلر وستالين وماو تسي تونغ ؟؟ هل فعلا في داخلك ترى هذا ؟؟

    لا تنكر صوتك الداخلي ودعه يلعلع .. دعه يحطم حجب المادية السحماء .. دعه يمزق استار الظلام التي عشعشت في عقلك القاصر .. دعه يقول بصراحة انه لن يتساوى الظالم مع المظلوم .. لن يتساوى القاتل مع المقتول .. لن يتساوى السارق مع المسروق .. لكل منهم حسابه عند ربه .. كل منهم سيجازى على افعاله .. كل منهم سيرد له اما بالاحسان او بالاساءة .

    ما عليك سوى ان تنظر بعين البصيرة وستقتحم دخائل الامور لتنكر تلكم السفسطات .. اخرج من هذه الشرنقة .. مزق عباءة الظلمة من على كاهليك .. انصت تأمل .. وسترى .
    انت عبد اسير لحواسك .. لا تكاد تؤمن الا بما تراه .. كيف ان تأملت في هذا المبدع الذي ابدع كل ما حولك ؟؟
    هل ترى المادية تحقق لك الراحة او تضع في روحك ما يلجم اسألتها الوجودية ؟؟؟
    لو كانت المادية المزعومة تقدم للفرد ادنى فائدة لما وجدت اتباعها في حيرة من امرهم لا يلوون على شئ .. يقدمون رجلا ويؤخرون اخرى .. كأنهم حمر مستنفرة .
    نحمدك اللهم حق الحمد على كل ما نحن فيه ..
    نحمدك على الرموش .. تخيل معي يا صديقي انك تحاول جعل عملية الرمش ارادية .. ستجلس الايام والليالي فقط للسيطرة عليها ..
    نحمدك على مفصل الكوع الذي لولاه لغصنا في الاكل بفمنا كالبهائم ..
    فقط تخيل !!!.
    امران بسيطان في جسمك لا تقدر ان تسيطر عليهما .. فمالك تتكبر على خالقك ...

    فبالذي جعل لك عينين ولسانا وشفتين من خلق لك هذا ...

    تعال واخبرني عن المنطق المادي اذا حاول تفسير الشعور وهذه الظواهر وغيرها .... هل تراه يوفيها حقها ... ام يسطحها غاية التسطيح ويدمرها شذرا ويفقدها قيمتها ؟؟؟؟

    اسأل نفسك يا صديقي ...

    هل ياترى قد صح قول كبار الملاحدة ؟؟ هل نحن فعلا مجرد حثالة كيميائية ؟؟ هل نحن مجرد صدفة عمياء ؟؟ ان كان هذا صحيحا فلماذا ياترى ارى نفسي كائنا نبيلا ؟؟
    لماذا ارى نفسي كائنا تفوق على كل الحيوات الموجودة حوله ؟؟ ؟كيف طوعت الحديد بيدي فجعلت منه السيارة والطيارة ؟؟ كيف فجرت الجبال الشم وجعلتها قاعا صفصفا ؟؟ كيف عنت لي رقاب الحيوانات معلنة تذللها وانكسارها تحت يدي ؟؟ كيف افعل هذا بكتلة دهنية لايتجاوز وزنها ال1،5 كغم ؟؟ كيف بعد ان كنت اسمع زئير الضياغم في الفيافي فالجأ للاختباء مخافة الافتراس ، اما اليوم فقد طوعت ذلك الضيغم وجعلته كائنا ضعيفا في حديقتي ، يتفرج عليه الاطفال ويضحكون منه ويخرجون السنتهم له بعد ان كانوا يخشون لعابه .

    انا الذي كنت ارى السماء وقمرها فتنتابني دهشة كيف لذلك الجسم ان يبقى معلقا هناك دون اعمدة ، اما اليوم فلم افهم فقط كيف علق ذلك الجسم هناك بل وطئته بقدمي وفهمته كنه وقوفه وعلة نوره .

    لماذا افعل هذا ؟؟ وكان البحث عن الغاية والهدف غريزة مفطوة في وليس كما يقول كبار الملاحدة وألا فما الداعي لهذا الفضول ؟؟ ما الداعي لان اعرف سرعة الضوء ؟؟ ما الغرض من اعرف ان الارض والاجرام كلها كروية وليس مسطحة ؟؟ ما الغاية من معرفتي ان الكون قد نشأ من نقطة صغيرة ؟؟ وكأنه لن انام ليلي ولن ارتاح في نهاري ان لم اعلم ان سرعة الضوء 300 الف كم بالثانية . وكأنه لن احصل على راتبي لاني لم اعرف ان الطاقة تساوي الكتلة في مربع سرعة الضوء .

    ما العلة من فضولي هذا الا ان يكون حب المعرفة والبحث عن الهدف غريزة مفطورة في ، في اعماقي !.

    هل فعلا ان كل ما اراه امامي من جمال الطبيعة لايعدو عن كونه انشا صدفة او حظ سعيد لكوننا الجميل ؟؟
    لو نطقت الطبيعة بلسان حالها مخاطبة الملحدين لقالت .. لا تتأمل !
    نعم !
    لاتتأمل !

    لماذا تتأمل ؟؟ وعن ماذا تبحث ؟؟ كيف تقول عني صدفة ايها الكائن الشرير ؟؟ اسقيك من مائي واعطيك من غذائي دون ملل او كلل وكأني قد خلقت لك ! خصيصا لك ! بيد مصمم عظيم ثم تقول عني صدفة ؟؟ ما اغباك يا هذا ؟؟ ما اسخف عقلك الذي صدق انني مجرد صدفة عمياء !!

    ماذا عن حرية الارادة ؟؟
    علة الالحاد الكبيرة !! هل انا فعلا مجبورا لست حرا !! اذن فلماذا ارى انني حر في تصرفاتي ، في وقفاتي وسكناتي ، هل فعلا هذه الحرية مجرد وهم !!؟
    لو كانت مجرد وهم اذن لسقط مفهوم الواجب !! فما هو معنى اداء الواجب ان كنت مجبرا ؟؟ ما هذه الدونية في التعامل مع الانسان ؟؟ ما هذه الدونية في ان يكون الانسان مجرد لوح شمع تصوغه جيناته من هنا ويصقله مجتمعه من هناك .. لامجال لروحه .. حاذر ان تقول انا !! انها مجرد وهم ياعزيزي .. خدعتنا عقولنا السخيفة بها ... ولكن هل فعلا ترى انك مجبرا لا حرا .. دعنا نفتح السجون .. اطلقوا العنان للقتلة .. دمروا الاقفال .. اعلنوا الحرية لكل الافعال .. تبا لحرية الارادة .. نحن مجبورون .. جيناتنا تتحكم بنا.

    ما معنى الانسانية ان كنا مجبرين ؟؟ لماذا نرى الملاحدة يطبلون للعمل الانساني رغم انهم يقولون ان لا حرية ارادة .

    نحن نكذب احيانا ولكننا لانريد ان يطبق الكذب على كل مفصل في حياتنا ... لماذا ؟؟ لاننا نرى الكذب خطأ وان الصدق هو الفطرة السليمة .. لاننا نرى ان الواجب ان نقول الصدق .. لان هذا هو الصح .. ولكن المصيبة ان قلنا اننا مجبورون .. هنا سيصبح مهرجي السيرك اكثر مصداقية من قاضي على كرسيه وعالم في مختبره .

    وما هي الاخلاق ؟؟
    لماذا ارى انه دائما من الافضل ان التزم بالاخلاق ؟؟ لماذا التزم بشي يحد من حريتي ويكبح جماح شهواتي ؟؟ تحت اي عنوان ساقنع ملحدا ان السرقة خطأ ؟؟ هل فعلا ان مقولة ( ما لا ترضاه لنفسك لا ترضاه لغيرك ) تستطيع تأسيس منظومة اخلاقية متكاملة ؟؟ ما الدليل على ان هذه الجملة اخلاقية ؟؟ كيف والاخلاق نسبية عندنا نحن الملحدون ؟؟ كيف سنحكم على خطأ هذا وصحة هذا واخلاقية ذاك وعدم اخلاقية هذا ؟؟ ما هو اخلاقي عندك غير اخلاقي عند غيرك ان كنت ملحدا فكيف ستحكم حكما اخلاقيا على موضوع ما ؟؟

    كيف للملحد ان يهتز وجدانه مع اهتزاز الوتر ، كيف له ان يخفق قلبه سريعا لمقطوعة موسيقية ، كيف يعجب بلوحة فنية لدافينشي ..كيف له ان يفعل هذا وقد صنف الانسان الى مادة فقط ؟؟؟ كيف له ان يفعل هذا وقد ازاح الشخصية والشعور بالذات وحرية الارادة وجعلها وهما وخرافة من خرافات الاولين ؟؟ كيف له ان يفعل هذا وقد جعل الروح مجرد تفاعلات كيميائية ؟؟؟

    ان كان منصفا مع الحاده فينبغي عليه تفسير مقطوعة بيتهوفن بتنقل اصابع العازف الجالس على الكرسي امام البيانو فقط لا غير .

    اذا كان منصفا مع الحاده فيجب عليه تفسير الموناليزا بكيفية تحرك الفرشاة بيد دافينشي فقط لا غير.

    ينبغي عليه ان يفسر كل شئ بطريقة الية ، ميكانيكية ، مادية ، لا معنى له ان تكون ملحدا ثم تفسر هذه الاشياء بشخصية الفنان وابداعة وتألقه وروحه التي انسابت الى اصابعه وهو يرسم .

    ينبغي عليك ان تنظر للطبيعة وكانها الة عملاقة فقط لا غير ، لا معنى وانت ملحد ان تشعر بجمال الطبيعة ، بالنسبة لك هي مجرد الة تسير وفق منظومة عشوائية عبثية حيث لاهدف ولاغاية .

    ينبغي على كبار الملاحدة ان يصرخوا بالقطيع بصوت عالي
    ( لا تتأمل !)
    (اياك وحب الجمال !)
    (ابتعد عن الموسيقى والفن !)

    نعم !

    ابتعد عن الموسيقى والفن !
    فاللوحة ليست الا صرخة روحية لحالة الفنان ، والمقطوعة الموسيقية المؤثرة لا تفسر بالنوتات المستخدمة فيها ، بل تفسر بالفنان نفسه ، انها صرخة الروح ، الشعور بالذات ، حرية الارادة ..

    انها وانها وانها وانها

    لا حل يذكر للالحاد الا ان يتنكر لكل روحية ويطعن كل ذاتية ويدمر كل شخصية ، ان كنت ستنكر الالحاد فستنكره لانك انسان ، فالالحاد والانسان لن يلتقيا ابدا مهما امتدا.

    لا قيمة للانسان في الالحاد .. بل قيمته في الدين .. في ان يكون لحياته هدف .. في ان يكون كائنا مكرما .. له هدف .. له غاية .. في ان يكون خليفة الله في الارض لا كائنا صدفويا عشوائيا .

    صدقني ان للكون والطبيعة صوتا ينادي بان له إلها مبدعا حكيما خبيرا .. فقط انصت جيدا .. وستسمع .

    احمد الطائي

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة Sid Ali, منذ 6 يوم
ردود 0
10 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة Sid Ali
بواسطة Sid Ali
 
أنشئ بواسطة أحمد., 15 ماي, 2019, 09:20 ص
ردود 10
57 مشاهدات
1 معجب
آخر مشاركة أحمد.
بواسطة أحمد.
 
أنشئ بواسطة الشبح البغدادي, 22 يول, 2018, 09:17 م
ردود 0
39 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة الشبح البغدادي  
أنشئ بواسطة هشام المصرى, 16 مار, 2018, 04:28 ص
رد 1
300 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة هشام المصرى
بواسطة هشام المصرى
 
أنشئ بواسطة هشام المصرى, 27 ديس, 2017, 06:34 م
ردود 7
648 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة هشام المصرى
بواسطة هشام المصرى
 

Unconfigured Ad Widget

تقليص
يعمل...
X