القيمة الحقيقية للحقيقة العلمية

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أحمد. مسلم معرفة المزيد عن أحمد.
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • القيمة الحقيقية للحقيقة العلمية




    القيمة الحقيقية للحقيقة العلمية

    يخطئ عدد من الناس عادة في تقدير قيمة "الحقيقة العلمية" تقديرا مناسبا، بل إنك لن تبالغ إن قلت إنهم يخطئون حتى في فهمها والحكم عليها، ولا يهدف هذا المقال إلى تأصيل محل الخلل الفكري أو النفسي أو الفطري الذي يدفع بعض الناس إلى مثل هذه التصورات الخاطئة بل والشاذة، وإنما يهدف إلى إلقاء بعض الضوء الكاشف لما تحويه الحقيقة العلمية من قيمة وما تحمله من معنى.



    نبدأ بمحاولة فهم المعنى الحقيقي لكلمة "الحقيقة"، ذلك أن المعنى المتداول لها بين العامة يحمل مغالطة خبيثة، فقد يفهم العامة الحقيقة العلمية على أنها الوصف العلمي للظرف الخارجي، بينما الأصل أن الوصف العلمي ليس سوى اختراع بشري صرف لوصف "الحقيقة" المقصودة والتي هي "الظرف الخارجي" ذاته، إن الحقيقة دائما وأبدا هي عينها العلاقة المادية التي تصفها النظرية العلمية، ولذلك فإن الحقيقة العلمية لا تعد تطويرا ثبوتيا للنظرية العلمية، بل إن النظرية العلمية هي الفرض العلمي والتفسير المعرفي والبناء المفاهيمي لشرح وتحليل الظرف الخارجي، ثم إذا كان لنظرية من تلك النظريات أدلة حاسمة فإننا نعلم أن الظرف الذي تتنبأ به ظرف "حقيقي" أي أنه موجود في الواقع على النحو الذي تتنبأ به النظرية العلمية.



    ولعل أظرف مثال على الخلط في فهم ماهية تلك الحقيقة هو النكتة التي تضرب عادة عن المرأة التي أخبرت باكتشاف الأكسجين فسألت "ماذا كان الناس يتنفسون قبل اكتشافه"، في هذا المثال فإن كلمة "أكسجين" هي الوصف العلمي أو الاختراع البشري، وهي غير قابلة أصلا لأن يشار إليها كحقيقة أو أكذوبة، بل يمكن في أي وقت أن يصطلح أهل الفن على استبدال الوصف فيطلقوا عليه مثلا "فكسجين" أو يرمزوا إليه بالرمز "f2"، وكذلك اكتشافهم لوجوده ومعرفتهم بخصائصه ليس حقيقة علمية بل هو حقيقة مادية طبيعية، نقول "حقا اكتشف العلماء غاز الأكسجين" بمعنى أن هذا أمر قد وقع فعلا، لكن الحقيقة التي توصف عادة بأنها حقيقة علمية هي حقيقة وجود ذلك الغاز فعلا بخصائصه وطبيعته التي وصفتها النظريات العلمية وأكدتها وأثبتتها البراهين العلمية، لكن لعلك أدركت أن وجود غاز الأكسجين هو كذلك حقيقة مادية طبيعية وأنه موجود قبل أن يصفه العلم أو يثبت وجوده، بل إن وجوده يسبق وجود العلماء الذين اكتشفوه، بل والأكثر من ذلك أن وجوده سبب وعلة وضرورة في اكتشافه علميا بل وفي تطور العلم الإنساني بل وفي نشوء الإنسان نفسه، فالأكسجين إذا هو علة وجود العلم الذي وصفه وأثبت وجوده، فكيف ينسب هذا إلى ذاك ويقال إن وجود الأكسجين حقيقة علمية ؟



    هنا نقول إن "الحقيقة العلمية" ليست هي الحقائق الوحيدة التي يعرفها الإنسان، فمعارف الإنسان تتكون من جملة من الحقائق، أي أن المعرفة الإنسانية لكل إنسان تستطيع إدراك جملة من الحقائق - تختلف من إنسان لآخر - الطبيعية الموجودة في الخارج، لكن المصدر الذي يستقي منه الإنسان ذلك الوعي والإدراك بوجود تلك الحقائق ليس مصدرا واحدا، لذلك نجد "الحقيقة العقلية" و"الحقيقة الحسية" و"الحقيقة النفسية" و"الحقيقة الغريزية" وغير ذلك، ومن ذلك أيضا "الحقيقة العلمية"، وهذه النسبة لا تعني أكثر من بيان المصدر الذي يستقي منه الوعي البشري إدراكه ومعرفته بوجود الحقيقة الموصوفة، فالإنسان مثلا يعلم أن الواحد أقل من الإثنين وأن الحادث لابد له من محدث بالعقل، ولذلك تسمى تلك الحقائق حقائق عقلية، ويعرف الإنسان وجود الشمس ووجود الصوت ووجود المكان بالحاسة فتسمى تلك الحقائق حقائق حسية، وكذلك يعرف الإنسان بالفطرة حسن الخلق وسوءه ويعرف بالغريزة وجود الشهوة والجوع، وكذلك يعرف بالعلم التجريبي وجود الأكسجين.



    لكن الحقيقة أن العبارة الأخيرة وحدها هي العبارة الدخيلة على ما قبلها، إن الحقيقة العلمية لا تناسب سائر الحقائق المذكورة قبلها إلا في كونها تعبر عن مصدرها، لكنها لا تناسبها في مدى أهمية ذلك المصدر أو ضرورته أو استقلاليته، وبيان ذلك فيما يلي.



    إن العقل مصدر مستقل لإدراك الحقيقة العقلية، فلا تحتاج أن تر بحاستك واحدا واثنين لتعرف بعقلك أن الواحد أقل من الإثنين، ولا تحتاج أن تدرك بحاستك جزءا في كلٍّ لتعرف أن الكل أكبر من الجزء، لذلك فالحقيقة العقلية يستطيع إدراكها من كان سليم الحاسة أو معتلها، وكذلك الحاسة مصدر مستقل لإدراك الحقيقة الحسية، فلا تحتاج أن تكون سليم العقل لتعرف أن الشمس ساطعة أو أن النار محرقة، لذلك فالحقيقة الحسية يستطيع إدراكها من كان سليم العقل أو معتله، بل يستطيع إدراكها أقل الحيوانات عقلا ووعيا، وكذلك سائر الحقائق التي تشكل المعرفة البشرية.



    فماذا عن الحقيقة العلمية ؟ هل العلم التجريبي مصدر مستقل لإدراك الحقائق ؟ الإجابة قولا واحدا هي لا، العلم التجريبي كسائر العلوم البشرية الأخرى - كعلم الاجتماع وعلم الفلسفة وعلم التاريخ وغير ذلك - مصدر تابع لإدراك الحقيقة الموجودة في الخارج، ويقوم في وجوده ويعتمد في مصداقيته وينبني في موثوقيته على سلامة المصادر المستقلة الأولية، فالعالم عندما ينظر في "الميكروسكوب" فيرى الخلية يجب أن يكون سليم النظر - الحاسة - ثم عندما يبدأ في وصف ما يراه يجب أن يكون لديه خلفية نظرية مقروءة أو مسموعة أو مرئية بالموضوع - الحاسة - فإذا استخدم في تفسير ما يظهر له أداة عقلية كالقياس أو بديهة عقلية كالسببية فإنه يجب أن يكون سليم العقل، ولكي لا يكون متحيزا في وضع نتائج ملاحظته يجب أن يكون سليم الفطرة، وهكذا.



    ففي النهاية عندما تقرأ بحثا علميا في مجلة علمية يصف بالبراهين العلمية حقيقة علمية فإنك يجب أن تعرف بداهة أن ناشر البحث قد وصل إلى النتائج التي وصل إليها باستخدام جملة من الحقائق الحسية والعقلية والنفسية. وفي هذا تتشارك الحقيقة العلمية مع الحقيقة الفلسفية أو اللغوية أو الاجتماعية، بل إنك إن أنصفت فعليك أن تسمي كل الحقائق التي تدركها بأي علم من العلوم البشرية "حقيقة علمية".



    ما يحدث إذا انقلاب مجنون أحمق، وردة في العقل والمنطق، وفساد في الطبع والجوهر، يدفع بصاحبه إلى عزل الحقيقة المدركة بالعلم التجريبي وحده ووصفها وحدها بالحقيقة العلمية، بل وتقديمها على سائر الحقائق المدركة بالعلوم الإنسانية الأخرى، بل وتقديمها على الحقائق المدركة بالمصادر المستقلة التي هي أصل كل العلوم، بل وفوق كل ذلك تصوير العلم التجريبي كما لو أنه هو مصدر الحقيقة لا مصدر العلم بها، بل وفوق ذلك جعل العلم التجريبي هو المصدر الوحيد للمعرفة البشرية.



    إن هذا الفساد المنهجي الواضح هو ما يؤدي ببعض حثالات البشر إلى إنكار الحقائق المدركة بالبديهة العقلية أو الحسية أو النفسية وأولها وجود الله جل جلاله، وفي نفس الوقت قبول الخرافات والأساطير "العلمية" كتعدد الأكوان وقدرة القوانين على الخلق.



    إن القيمة الحقيقية للحقيقة العلمية أنها - فقط - دليل واضح منظور على سلامة الأصول الإدراكية والمصادر المعرفية للوعي البشري.

    والله تعالى أعلى وأعلم.


    وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

    رحِمَ
    اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

  • #2
    بارك الله فيك


    قولوا:
    لا اله الا الله....تفلحوا



    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

    تعليق


    • #3
      مقال رائِع وتأصيل قوي .. جزاكم الله خير أخي الحبيب ..
      "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
      رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
      *******************
      موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
      ********************
      "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
      وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
      والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
      (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيك مقال رائع وقيم ومفصل

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة د. نيو مشاهدة المشاركة
          بارك الله فيك
          وفيكم بارك أخونا الحبيب د. نيو
          وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

          رحِمَ
          اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
            مقال رائِع وتأصيل قوي .. جزاكم الله خير أخي الحبيب ..
            وما بكم من نعمة فمن الله. وإياكم د.أمير عبدالله
            وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

            رحِمَ
            اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة Ameer Al Said مشاهدة المشاركة
              بارك الله فيك مقال رائع وقيم ومفصل
              الحمد لله .. وفيكم بارك أخي Ameer Al Said
              وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

              رحِمَ
              اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

              تعليق


              • #8
                بارك الله فيك وفتح عليك
                مقال سلس مبسط ورائع.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة wael_ag مشاهدة المشاركة
                  بارك الله فيك وفتح عليك
                  مقال سلس مبسط ورائع.
                  آمين ولكم بمثل وزيادة
                  هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر.
                  وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

                  رحِمَ
                  اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

                  تعليق


                  • #10
                    سؤال جانبي يا شيخ .. بعيد عن الموضوع .. انا نسخت دي من مقالك .. موجودة فين او بتحطها في الموضوع كيف؟.. انت اللي عاملها؟

                    "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                    *******************
                    موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                    ********************
                    "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                    وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                    والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                    (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة د.أمير عبدالله مشاهدة المشاركة
                      سؤال جانبي يا شيخ .. بعيد عن الموضوع .. انا نسخت دي من مقالك .. موجودة فين او بتحطها في الموضوع كيف؟.. انت اللي عاملها؟
                      هذه مجموعة فواصل تم تصميمها من قبل الأخوات في ورشة عمل الأخوات قبل توقفها، وكنت أستخدمها في موضوعاتي القديمة أنا وبعض الإخوة .. أعتقد ان أغلبهم حاليا تم حذفهم من على مواقع الرفع.
                      وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

                      رحِمَ
                      اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

                      تعليق

                      مواضيع ذات صلة

                      تقليص

                      المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                      أنشئ بواسطة Sid Ali, منذ 4 يوم
                      ردود 0
                      9 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة Sid Ali
                      بواسطة Sid Ali
                       
                      أنشئ بواسطة أحمد., 15 ماي, 2019, 09:20 ص
                      ردود 10
                      57 مشاهدات
                      1 معجب
                      آخر مشاركة أحمد.
                      بواسطة أحمد.
                       
                      أنشئ بواسطة الشبح البغدادي, 22 يول, 2018, 09:17 م
                      ردود 0
                      38 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة الشبح البغدادي  
                      أنشئ بواسطة هشام المصرى, 16 مار, 2018, 04:28 ص
                      رد 1
                      299 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة هشام المصرى
                      بواسطة هشام المصرى
                       
                      أنشئ بواسطة هشام المصرى, 27 ديس, 2017, 06:34 م
                      ردود 7
                      646 مشاهدات
                      0 معجبون
                      آخر مشاركة هشام المصرى
                      بواسطة هشام المصرى
                       

                      Unconfigured Ad Widget

                      تقليص
                      يعمل...
                      X