التمييز العنصرى والغش: سيرة ذاتية جديدة لداروين من دار النشر التى أصدرت كتبه ..

تقليص

عن الكاتب

تقليص

هشام المصرى مسلم معرفة المزيد عن هشام المصرى
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التمييز العنصرى والغش: سيرة ذاتية جديدة لداروين من دار النشر التى أصدرت كتبه ..

    #منكوشات_تطورية: التمييز العنصري والغش: سيرة ذاتية جديدة لداروين من دار النشر التي أصدرت كتبه
    في عام (1859) نشرت دار النشر البريطانية "جون موراي - John Murray" كتاب تشارلز داروين "أصل الأنواع"، ثم نشرت كتابه الآخر "انحدار الإنسان" في عام (1871).
    اليوم؛ وبعد 158 عامًا من إصدارها "أصل الأنواع"؛ تنشر نفس دار النشر نسخة جديدة من "السيرة الذاتية لتشارلز داروين، بتقدمة من المؤرخ العلمي والكاتب البريطاني "أندرو نورمان ويلسون" لكنها سيرة ذاتية بنكهة مختلفة إذ كتب المؤرخ لتلك السيرة الذاتية مقالًا تعريفيًا بتلك النسخة القادمة قائلاً: "لقد حان الوقت لكشف كيف أن تشارلز داروين كان (نصاباً)! اثنان من تصوراته عن التطور كانت خاطئة، والثالثة كانت الفكرة التي ألهمت النازية والتفوق العرقي".
    يصف ويلسون الداروينيين في بداية مقالة قائلًا: "خلال الخمس سنوات الماضية التي عملت فيها على السيرة الذاتية لداروين قابلت العديد من الناس الذين يظنون أنك إن لم (تعبد) داروين، فأنت أحمق".
    ثم يعرج على الداروينية نفسها قائلًا: "إن الداروينية ليست علمًا كعلم الوراثة المندلية، إنها نظرية ليست مقبولة عالميًا. غير أن التطوريين قاموا بغض الطرف عن مندل وعزوا الداروينية الحديثة لداروين، لماذا؟ لأن الداروينية الحديثة مكونة من جزئين، جزء علمي، وآخر ديني إيماني .. أو بالأصح، جزء ضد الأديان! ولذلك لم يكن من الممكن إظهار مندل في الصورة، لأنه كان مسيحياً كاثوليكياً".
    ثم يصف ويلسون سيرة داروين العلمية قائلاً:
    "إن فكرة التطور الحيوي كانت قائمة قبل داروين بكثير، منذ 50 عامًا على الأقل قبل أن يبدأ داروين عمله. جده كان رائدًا في تقديم الفكرة في إنجلترا، ولكن في نفس القارة، أدرك جوته، وكوفييه، ولامارك، وكثيرون آخرون أن أشكال الحياة ربما تتطور من خلال طفرات لا تعد. لكن أراد داروين أن يكون الرجل الذي "اخترع" التطور، لذلك حاول أن يمحو جميع من سبقوه من القصة. بل إنه ادعى أن إيراسموس داروين، جده، لم يكن له أي تأثير تقريبًا عليه. ثم قدم فكرتين جديدتين إلى النقاش التطوري، وكلاهما فكرتان خاطئتان!!
    الفكرة الأولى هي أن التطور لا يسير إلا تدريجيًا شيئًا فشيئًا، وأن الطبيعة لا تسفر عن قفزات. غير أن اثنين من علماء الحفريات الأمريكيين الأكثر تميزًا في العصر الحديث، وهما ستيفن جاي غولد ونايلز إلدريدج؛ قد أظهرا قبل 30 عامًا أن هذا ليس صحيحًا. لم يعثر علماء الحفريات على أي وجود لحلقات مفقودة تقريبًا من ذلك النوع الدارويني الذي يؤمنون به. وغياب مثل هذه الأشكال الانتقالية هو كما قال جولد مرة: "السر المتداول لعلم الحفريات". بدلًا من ذلك فإن دراسة الحفريات والعظام تظهر سلسلة من القفزات والفجوات.
    فكرة داروين الكبرى الثانية هي أن الطبيعة دائمًا لا ترحم! أي أن الأقوى يزيح الأضعف، وأن الرحمة والتعاون هي مفاهيم تضرب بها الطبيعة عرض الحائط. اقترض داروين عبارة "البقاء للأصلح" من الفيلسوف المنسي "هربرت سبنسر". لقد اخترع داروين أسطورة بهدف التبرير للطبقة الأنانية التي ينتمي إليها، لإقناعهم أن إهمالهم الفقراء وأن تلك الفجوة الهائلة بينهم وبين الفقراء كانت هي الطريقة التي تقصدها الطبيعة.
    كان يعتقد أن فئته سوف تتفوق على "المتوحشين البرابرة" (أي الشعوب الملونة غير البيضاء، والأقليات في العالم). لكن بعناد، فقد تفوقت تلك الأعراق الملونة والأقليات الذين تناسلوا وأنجبوا مزيدًا من الأطفال عن طبقة داروين، مما اضطر الداروينيين بعد ذلك إلى ابتكار ذلك العلم الزائف المدعو "تحسين النسل"، والذي كان مخططًا لمنع الفقراء والأقليات من التكاثر. نحن نعلم جميعًا إلى أين قاد ذلك، والاستخدامات التي وضعها الاشتراكيون الوطنيون نتيجة أفكار داروين الخطرة."
    بقي أن تعرف أن المؤرخ "أندرو ويلسون" قد طالب أيضًا بإزالة تمثال "تشارلز داروين" من واجهة متحف لندن للتاريخ الطبيعي، واستبداله بتمثال لمؤسس المتحف "ريتشارد أوين" الذي كان يحتل نفس المكان سابقًا! إعداد: أشرف قطب
    تدقيق لغوي: اسامة دبس
    #الباحثون_المسلمون



مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة Adil Kharrat, 4 فبر, 2020, 09:43 م
رد 1
68 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة Adil Kharrat
بواسطة Adil Kharrat
 
أنشئ بواسطة د. نيو, 12 ماي, 2019, 05:22 م
ردود 0
40 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د. نيو
بواسطة د. نيو
 
أنشئ بواسطة هشام المصرى, 15 يول, 2018, 07:47 م
ردود 0
78 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة هشام المصرى
بواسطة هشام المصرى
 
أنشئ بواسطة هشام المصرى, 5 أبر, 2018, 08:01 م
رد 1
235 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة هشام المصرى
بواسطة هشام المصرى
 
أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 1 أبر, 2018, 04:11 م
ردود 0
198 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  

Unconfigured Ad Widget

تقليص
يعمل...
X