هل الانفجار العظيم يعضده رؤية اسلامية ام الحادية ؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

يوسف استس2 نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله معرفة المزيد عن يوسف استس2
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل الانفجار العظيم يعضده رؤية اسلامية ام الحادية ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في موضوع كنت حاب احكي عنه مع بعض اصدقائي الغير مسلمين
    ولكن من باب الحذر والحيطة كنت ابغى اتاكد من الموضوع قبل مااتكلم عنه
    وارجوا منكم تصحيح معلوماتي اذا كانت خطأ

    الموضوع هو ان الملحدين يعتقدوا ان الانفجار الكبير هو من خلقنا ومن ثم التطور ( اننا كنا قرود ثم اصبحنا بشر مثل الان )

    نحن كمسلمين لاننكر الانفجار الكبير لكن اعتقدانا في الانفجار الكبير ليس كأعتقاد الملحدين

    الملحدين يعتقدوا انه الانفجار هو من خلق كل شي

    ولكن نحن كمسلمين
    نعتقد
    1- ان السماوات والارض كانت قطعه واحدة ثم تفككت و الدليل (الأنبياء)(o 30 o)(أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)
    2- بعد ان تفككت السماوات والارض السماء دائما في اتساع والدليل (الذاريات)(o 47 o)(وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ)

    هذا الي انا فهمته من هذه الايات

    وانا عرضت الموضوع لكم عشان اتأكد فقط

    هل ماذكرته صحيح ؟

    وهل العلم الحديث يتفق معها ؟

    وهل ذكر الكتاب المقدس بالعهدين القديم والجديد عن هذه الحقائق ام انه اعجاز قراني متفرد ؟

    وشكرا لكم

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هل ماذكرته صحيح ؟
    وهل العلم الحديث يتفق معها ؟


    بارك الله فيك اخي الكريم ما ذكرته صحيحا

    فالحقيقة العلمية بأن الكون كان كتلة و احدة و انفجرت و هو ما سمي

    بالانفجار الكبير


    The Big Bang









    و هو ما جاء في قوله تعالى

    [ الأنبياء:30 ]
    [ أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ]


    وبعد هذا الانفجار العظيم (الفتق) أصبح الكون يتوسع بتقدير من خالقه سبحانه وتعالى منذ الانفجار الى قيام الساعة وهو ما يعرف بإسم

    Cosmic Expansion


    فقال سبحانه:
    [سورة الذاريات: 47]
    ﴿ وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ ﴾


    و يؤكد العلماء بأن الكون سينتهي في يوم ما بحيث انة اخذ في التمدد المستمر منذ التكوين

    و هو ما يعرف بأسم


    الانسحاق العظيم


    Big Crunch



    و هو ما جاء في قوله تعالى

    (سورة الأنبياء:104)
    ﴿ يَوْمَ نَطْوِي السَّمَاءَ كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا إِنَّا كُنَّا فَاعِلِينَ


    وهل ذكر الكتاب المقدس بالعهدين القديم والجديد عن هذه الحقائق ام انه اعجاز قراني متفرد ؟


    اخي الكريم خلق الكون في الكتاب المقدس اشبة بأسطورة منه الى الواقع

    يمكنك ان تراجع هذا الموضوع




    الإعجاز فى ترتيب خلق السماوات والأرض فى القرآن
    والمقارنة بسفر التكوين


    و لكن إذا أدعى البعض أن الكون خلق هكذا بدون خالق من الأنفجار الكبير من كتلة و احدة

    يبقى السؤال الان :


    من الذي خلق هذة الكتلة اول مرة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    من الذي نظم كل المجرات و الكواكب في مدارات محددة بنظام غاية في الدقة ؟؟؟؟؟


    [BIMG]http://artlibrary.files.wordpress.com/2009/04/solar-system.jpg[/BIMG]

    [BIMG]http://www.ee.columbia.edu/~shane/img/hst_galaxy.jpg[/BIMG]

    حياكم الله اخي الكريم و دمتم بكـــــامل الخيــــــر

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ..

      حياكم الله أخى ..

      نظرية الإنفجار العظيم فى مبناها أعتمدت على أدلة قوية .. جعلتها فى مركز الصدارة على غيرها بخصوص تفسير ماهية الكون ونشأته .. فعلى سبيل المثال .. أعتمدت هذه النظرية على ما يعرف ب WMAP Satellite أو المجس الحساس .. وقد تم إطلاقه فى الفضاء عام 1992م .. والذى أظهر أن التوزيع الحرارى بالكون ليس على درجة واحدة:

      1- فهناك المناطق الملتهبة ..
      2- وهناك المناطق الحارة ..
      3- وهناك المناطق الباردة ..

      وهذا لا يمكن أن يكون له أى معنى .. إلا الإرتباط المباشر بقانون الديناميكا الثانى .. والذى قال عنه أينشتين أنه القانون الأول لكل العلوم .. بل قيل عنه أنه .. القانون الميتافيزيقى للعالم .. وينص على أن: [جزيئات المادة تتجه نحو الفوضى مع مرور الوقت] أهـ .. وهذا يعنى ببساطة أن الكون قد نشأ من العدم فى لحظة ما .. وهذا ما قرره القرآن منذ ألف وربعمائة عام .. إذ يقول الله تعالى فى كتابه العزيز: [أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ] .. [الأنبياء: 30] ..


      راجع:

      قانون الطاقة المتاحة وحتمية الخلق .. !!!!!

      تعليق


      • #4
        مرحبا بالأخ يوسف إستس 2
        لا أعلم إن كنت شيخنا يوسف إستس الداعية الأمريكى أو أحد المتحمسين له أو أحد أتباعه
        وفى جميع الحالات مرحبا بك فى حراس العقيدة

        أقول أنا سيف الكلمة والله أعلم

        1) الإنفجار العظيم من جسم صغير مصمت (ليس به فراغات ) نظرية لم يثبتها العلم كحقيقة علمية وتلقى قبولا كبيرا بين العلماء
        وكأى نظرية فهى تستند إلى نسبة من التفكير الإستقرائى لسد النقص فى الحقائق العلمية التى تستند إليها


        2) لم يقل القرآن الكريم بالإنفجار العظيم وكل ما ذكره الله حول هذه القضية هو أن الله خلق السماء بأيد جمع يد أى بقوى جمع قوة وأن الله موسع لهذا الكون مع الفهم بأن يد الله ليست كأيدينا فالله ليس كمثله شيء

        فالحقيقة الشرعية هى أن السماوات تتسع
        وهى أيضا من الحقائق العلمية التى ثبتت مؤخرا
        وأقف عند هذا الإتفاق بين القرآن وبين العلم ولا أتجاوزه إلا بدليل

        فليس لدينا شرعا ما يمكن به إثبات نظرية الإنفجار على علاتها من القرآن أو من السنة

        ولكن توسع السماوات الثابت علما وشرعا لا يكفى للجزم بصحتها

        قال بالتوافق بين نظرية الإنفجار العظيم مع القرآن د. زغلول النجار وتبعه كثير من المسلمين ولدى تحفظات حول هذا التوفيق بين المصدرين فالتوفيق ليس كاملا والتوسع تحت سيطرة القوة ( بأيد ليست كأيدينا ) ليس بالضرورة أن يكون معناه الإنفجار خاصة وأن الفوضى الإنفجارية لا تحدث نظام بهذه الدقة العظيمة
        والله أعلم


        من السنة عن بدء الخلق ما يلى :


        1 - قلت : يا رسول الله ، أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه ؟ قال : كان في عماء ، ما تحته هواء ، وما فوقه هواء ، وخلق عرشه على الماء
        الراوي: أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3109
        خلاصة الدرجة: حسن


        2 - عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال حين سئل : أين كان ربنا عز وجل قبل أن يخلق خلقه ؟ قال : كان في عماء ، ما تحته هواء ، وما فوقه هواء ، ثم خلق عرشه على الماء
        الراوي: أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: تاريخ الطبري - الصفحة أو الرقم: 1/40
        خلاصة الدرجة: صحيح


        3 - قلت : يا رسول الله ! أين كان ربنا عز وجل قبل أن يخلق السموات والأرض ؟ قال : في عماء ، فوقه هواء ، وتحته هواء ، ثم خلق عرشه على الماء
        الراوي: أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: تاريخ الطبري - الصفحة أو الرقم: 1/38
        خلاصة الدرجة: صحيح


        4 - قلت يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه قال كان في عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء وخلق عرشه على الماء
        الراوي: أبو رزين العقيلي لقيط بن عامر المحدث: ابن العربي - المصدر: عارضة الأحوذي - الصفحة أو الرقم: 6/208
        خلاصة الدرجة: صحيح سندا ومتنا


        5 - أنه سئل أين كان ربنا قبل أن تخلق السموات والأرض ؟ فلم ينكر على السائل ، وقال : كان في عماء ما فوقه هواء وما تحته هواء
        الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: أعلام الموقعين - الصفحة أو الرقم: 4/224
        خلاصة الدرجة: صحيح


        6 - قلت يا رسول الله أين كان ربنا قبل أن يخلق خلقه قال كان في عماء ما تحته هواء وما فوقه هواء وخلق عرشه على الماء
        الراوي: أبو رزين لقيط بن عامر المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 5/248
        خلاصة الدرجة: [حسن كما قال في المقدمة]

        أقول أيضا :

        وفق حديث أبو رزين
        1) عماء بمعنى قبل خلق الضوء
        2) هواء بمعنى غازات مختلفة
        3) ماء معروف وهو سائل وله حالات أخرى
        فلا ذكر للمواد الصلبة ولا للكتلة الصماء التى ليس بها تلك الفراغات داخل الذرات أو غير ذلك فى هذا الوقت قبل خلق الخلق

        إذن فخلق العناصر أو بعضها سابق لخلق العرش
        وخلق العرش سابق لخلق الأكوان
        وخلق بعض الأكوان قد يكون سابقا لخلق السماوات والأرض
        وخلق السماوات والأرض بدأ بمرحلة الدخان
        فصلت (آية:11):ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين

        ولكن هل وجدت مرحلة متوسطة وجدت فيها مثل هذه الكتلة الصماء ؟
        يقول بعض العلماء ذلك كنظرية وليس حقيقة علمية
        وأقول لا أعلم
        وأستبعد ذلك ظنا كما يقولون فى هذه النظرية ظنا
        والله أعلم
        أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
        والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
        وينصر الله من ينصره

        تعليق


        • #5
          ومن الحديث

          3 - وخلق الجبال فيها - يعني في الأرض - وأقوات أهلها وشجرها مما ينبغي لها في يومين : في الثلاثاء والأربعاء ، وذلك حين يقول الله عز وجل : { قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين * وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين } يقول : من سأل . فهكذا الأمر ، ثم استوى إلى السماء وهي دخان ، وكان ذلك الدخان من تنفس الماء حين تنفس فجعلهما سماء واحدة ، ثم فتقها فجعلها سبع سماوات في يومين في الخميس والجمعة
          الراوي: عبدالله بن مسعود و عبد الله بن عباس و ناس من أصحاب النبي المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: تاريخ الطبري - الصفحة أو الرقم: 1/54
          خلاصة الدرجة: صحيح

          بمعنى خلق الدخان من الماء
          ويكتمل الفهم بخلق السماء من الدخان
          فلا أجد دليل على هذه الكتلة الصماء التى تتحدث عنها نظرية الإنفجار
          أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
          والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
          وينصر الله من ينصره

          تعليق


          • #6
            الزمر (آية:67):وما قدروا الله حق قدره والارض جميعا قبضته يوم القيامه والسماوات مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون

            الذاريات (آية:47):والسماء بنيناها بايد وانا لموسعون


            بيمينه مثل بأيد
            أى بقوة من الله
            فيد الله ليست كأيدينا فليس مثله شىء
            وليس هناك شىء تلقائى

            فاطر (آية:41):ان الله يمسك السماوات والارض ان تزولا ولئن زالتا ان امسكهما من احد من بعده انه كان حليما غفورا

            لاحظ أيضا قضية الإمساك هنا
            فإمساك السماوات والأرض لكى لا تزول يتم بقدرة الله
            الطرد المركزى والدوران والجاذبية كلها بتقدير الله وقوته
            فهو ليس انفجار ولكن خلق وتقدير وأيد وقبضة وإمساك
            أى بقوة وقدرة الله
            واليد هنا ليست كأيدينا فالله سبحانه ليس كمثله شيء
            أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
            والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
            وينصر الله من ينصره

            تعليق


            • #7
              [align=right]من الحقائق العلمية في النظرية توسع الكون .. فتوسع الكون حقيقة مشاهدة .. وكونه كان شيئا صغيرا جدا في البداية وبدأ في التوسع تدل عليه البداهة العقلية .. فالأحداث الهائلة الموجودة في هذه اللحظة لا بد أنها تفرعت عن حادث واحد في البداية بعناية الله سبحانه وتعالى .. كالأغصان التي تتفرع عن أصل واحد في الشجرة ، فيراقبها ويعتني بها الإنسان .. ولله المثل الأعلى ..

              أما النظرية في عمومها فتبقى مجرد نظرية ولكن القرآن الكريم يؤكد صحتها .
              [/CENTER]
              ((كُلُّ مَا يَحْتَجُّونَ بِهِ عَلَى مُخَالَفَةِ مَا ثَبَتَ عَنْ مُحَمَّدٍ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - لَا يُمْكِنُ أَنْ يَقُومَ لَهُمْ عَلَيْهِ دَلِيلٌ لَا شَرْعِيٌّ وَلَا عَقْلِيٌّ، وَهَذَا نَعْلَمُهُ مُجْمَلًا.))
              شيخ الإسلام بن تيمية - الجواب الصحيح

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة إدريسي مشاهدة المشاركة
                [align=right]من الحقائق العلمية في النظرية توسع الكون .. فتوسع الكون حقيقة مشاهدة .. وكونه كان شيئا صغيرا جدا في البداية وبدأ في التوسع تدل عليه البداهة العقلية .. فالأحداث الهائلة الموجودة في هذه اللحظة لا بد أنها تفرعت عن حادث واحد في البداية بعناية الله سبحانه وتعالى .. كالأغصان التي تتفرع عن أصل واحد في الشجرة ، فيراقبها ويعتني بها الإنسان .. ولله المثل الأعلى ..

                أما النظرية في عمومها فتبقى مجرد نظرية ولكن القرآن الكريم يؤكد صحتها .
                [/CENTER]
                البداهة العقلية هى ما لا يختلف عليه اثنان
                مثل المستقيم أقصر الطرق بين نقطتين
                لن يختلف عليها اثنين

                وما دام هناك اختلاف حول قضية بسبب وجود احتمالات أخرى لا تكون هذه القضية من البديهيات العقلية

                وخاصة إن كانت هناك قرائن ومعطيات تشير إلى وجود احتمالات أخرى

                فهناك البديل وهو الخلق وسبق الهواء والماء ثم الدخان لخلق السماوات والأرض

                ومعلوم علميا أن هناك وسيلتان لاستحداث عناصر أثقل بالدمج ولاستحداث عناصر أخف بالإنشطار فليست هناك مشكلة علمية فى خلق جميع العناصر من عنصرى الماء ومن العناصر المكونة للهواء بالإندماج والإنشطار وهذا نظريا يمكن أن يتكون بسببه الدخان كواحد من الإحتمالات
                ومن الدخان كانت السماوات والأرض
                وهذا لا يتعارض مع قضية التوسع فى السماء
                فلم يؤكد القرآن الإنفجار ولكنه أخبرنا بالتوسع
                والإنفجار ليس الشرط الوحيد للتوسع التوسع
                فليس هناك ما يدعونى إلى الجزم بحدوث هذا الإنفجار

                المعطيات الشرعية قدمتها فى مشاركات سابقة بالأدلة من القرآن والسنة

                وفكرة الجسم المسمط الأصم الذى انفجر محدثا هذا الكون لا أجد عليها دليل من القرآن أو السنة غير التوسع فى الخلق وهو ما يمكن أن يحدث بانفجار أوبغير انفجار

                لا أنفى أن نظرية الإنفجار العظيم مقبولة من كثير من العلماء
                فالتوسع حقيقة مشاهدة ولكن لا أحد سيقول أن الإنفجار حقيقة مشاهدة
                فأنا أتحدث عن بعد آخر
                وهو الفهم الممكن من نصوص أخرى شرعية قد تتعارض مع فهمنا للنظرية المذكورة فى أكثر من موضع
                مثل سبق خلق الماء
                ومثل خروج الدخان من تنفس الماء
                ومثل كون السماوات والأرض كانت دخان
                فهذه معطيات شرعية لا تتفق مع النظرية
                وهى لا تعدو كونها نظرية ولو ثبتت علميا لما سميت نظرية ولكان اسمها قانون علمى وهذا لم يحدث

                أصدق وعد الله وأكذب توازنات القوى
                والسماء لا تمطر ذهبا ولا فضـة
                وينصر الله من ينصره

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                  أحد علماء الغرب يعترف فيه أن ما كشفوه من غبار كوني لا يمتُّ بصلة للغبار الذي نعرفه ولا يشبهه أبداً، وأن هذا الغبار أشبه ما يكون بدخان السيجارة!!!

                  فهذا هو الدكتور دوغلاس بيرس يقول بالحرف الواحد:


                  Unlike household dust, cosmic 'dust' actually consists of tiny solid grains (mostly carbon and silicates) floating around in interstellar space, with similar sizes to the particles in cigarette smoke.

                  ومعنى ذلك: "الغبار الكوني- والذي لايشبه الغبار المنزلي- في الحقيقة يتألف من حبيبات صلبة دقيقة (وغالباً من الكربون والسيليكون) تسبح في الفضاء بين النجوم، وحجمها مشابه لحجم دخان السيجارة".

                  العلماء يسمون هذا الغبار بالدخان الكوني، بعد أن وجدوا أنه لا يشبه الغبار، بمعنى آخر: التسمية التي أطلقها علماء الفلك خاطئة! ولو تأملنا الأبحاث الصادرة حديثاً نجد أنها تؤكد على هذه التسمية، بل هنالك من العلماء من يصرح بأن أفضل وصف لحقيقة الكون المبكر هي كلمة (دخان).


                  وهذه إحدى المقالات العلمية الحديثة يصرح كاتبها بالحرف الواحد :


                  The dust particles that are mixed with the gas are tiny, only a fraction of a micrometer in size, and could therefore better be described as ``smoke
                  ´´.

                  ومعنى ذلك أن: ذرات الغبار الممزوج بالغاز دقيقة، وحجمها يساوي جزء من الميكرون فقط، ولذلك فإن أفضل وصف لها "دخان".


                  وسبحانك يا من أحكمت آيات كتابك العظيم! يحتار العلماء في مصطلحاتهم وتعابيرهم، فتارة يقولون عن الكون البدائي "غاز" ثم تتطور معرفتهم بالكون فيقولون "غبار" ثم بعد ذلك يتضح لهم أن الغبار لا يشبه الغبار الذي نعرفه ، ويدركون بعد سنوات طويلة بأن الكلمة الأفضل لوصف حالة الكون في مراحله الأولى هي "دخان" أي smoke، بينما كتاب الله تعالى أعطانا الكلمة الأنسب منذ 1400 سنة ولم تتغير!

                  خلاصة القول هي :

                  (1) في البداية ظن العلماء أن الكون في مراحله المبكرة كان يحوي الغاز فقط أي غاز الهيدروجين والهيليوم، لذلك أطلقوا عليه كلمة gas.


                  (2) لقد اكتشف العلماء بعد ذلك أن الكون مليء بالغبار، وليس الغاز فقط. لذلك أطلقوا عليه اسم آخر هو الغبار الكوني cosmic dust.


                  (3) وأخيراً وبعد أن فحص العلماء الغبار الكوزني، تبين أنه لا يشبه الغبار وأن هذه التسمية خاطئة، وأنه يشبه إلى حد كبير الدخان في حجمه وتركيبه، فأطلقوا عليه اسم الدخان smoke. وهذا الاسم الأخير ثبت لهم يقيناً بعدما استطاعوا أن يحللوا عينات ملتقطة حديثاً من الغبار الكوني، وتبين أنها تعود إلى بلايين السنين وهي تمثل الكون في مراحله الأولى، وهذا يتطابق مئة بالمئة مع قوله تعالى: (ثم استوى إلى السماء وهي دخان)، فهل هذه مصادفة أم معجزة؟!

                  إن كلمة smokeتعني تماماً الدخان، وهي الكلمة الدقيقة لوصف حالة الكون البدائي قبل بلايين السنوات، وهذه الكلمة موجودة في القرآن بحرفيتها، أليست هذه معجزة مبهرة لكتاب الله تعالى؟ وهل نحن نحمل الكلمة فوق معناها أم أن هذا هو معناها؟


                  حتى إن علماء الفضاء ومن على أكبر مواقع الفضاء في العالم يدرسون هذا الغبار الكوني ويقولون بالحرف الواحد:

                  Cosmic dust particles are very small. To understand their size and consistency, they may best be visually compared to cigar smoke

                  أي: "ذرات الغبار الكوني صغيرة جداً. ولكي نفهم حجمها وقوامها، فإن أفضل طريقة هي أن نقارنها بدخان السيجارة".

                  إذن جميع العلماء يصرحون بأن كلمة الدخان هي الأفضل لفهم هذا الغبار الكوني، الذي ساد الكون قبل 10 بليون سنة. وهذا الدخان فيه دليل قوي على صدق قوله تعالى: (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ)[الأنبياء: 30]. ففي هذه الآية تأكيد من رب العزة سبحانه بأن الكون كله كان نسيجاً محبوكاً بشدة ثم فتقه الله تعالى، وما الدخان الذي يكتشفه العلماء إلا بقايا الانفجار الكوني الكبير وهو من نواتج الفتق الذي حدثنا عنه كتاب الله تعالى قبل أن يكتشفه العماء بأربعة عشر قرناً .

                  ولكن هل هذه حقائق يقينية أم نظريات وفرضيات؟

                  نحن يجب ألا ننقاد وراء أي اكتشاف حتى نتأكد من مصداقيته وحقيقته، ولا نقحم في كتاب الله إلا ما ثبُت يقيناً. لذلك قد يسأل سائل: كيف يتأكد العلماء من معلوماتهم، وكيف عرفوا أن هذا الغبار هو في حقيقته دخان؟

                  وهذا يقودنا لعرض الاكتشاف الذي تم مؤخراً حيث استطاع العلماء التقاط بعض ذرات الدخان الكوني من الفضاء، وتحديداً على حدود كوكب المشتري . وقاموا بتحليله بأجهزتهم ورؤيته وتصويره ومعرفة كل شيء عنه بدقة مذهلة، وهنا لا يمكن لأحد أن ينكر هذه التجارب أبداً.

                  وجاء في نتيجة التحليل المخبري لهذا الغبار، وبالحرف الواحد

                  Interstellar and interplanetary dust grains between about .6 micrometers and 1.4 micrometers are captured by Jupiter's magnetosphere, or area of magnetic influence, according to the study. Such particles are smaller than the diameter of a human hair and about the size of smoke particles.

                  وترجمة هذا الكلام: "حبيبات الغبار بين النجوم والكواكب يتراوح حجمها بين 0,6 ميكرون و 1،4 ميكرون، وهي ملتقطة من الغلاف الجوي للمشتري، أو من منطقة التأثير المغناطيسي وفقاً للدراسة. حبيبات كهذه أصغر من قطر شعرة الإنسان وهي بحجم ذرات الدخان".

                  وأخيراً

                  وهنا يثبت يقيناً بأن القرآن سليم من الناحية العلمية، فقد وصف حالة الكون بقوله تعالى: (ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ) [فصلت: 11]. وليت هؤلاء العلماء قرءوا القرآن ووفروا على أنفسهم عناء البحث والدراسة وتغيير المصطلحات .

                  بل نجد أن العلماء في القرن الحادي والعشرين قد بدءوا فعلاً باستخدام الكلمات القرآنية ذاتها، مثل كلمة (فضاء) والتي اتضح فيما بعد أنها لاتعني شيئاً، فلا وجود للفراغ في الكون، بل كله بناء محكم. وهكذا بدءوا يستخدمون كلمة (بناء) أي building

                  : هل يمكن أن تكون هذه اللفتة الإعجازية في كتاب الله جل حلاله معجزة يعقلها ويتدبرها كل منصف وعاقل؟ وهنا نذكر كل من لم يخشع قلبه أمام عظمة هذا القرآن وأمام ما أنزل الله من الحق، نذكِّرهم بنداء الله تعالى لهم: (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ) [الحديد 16].


                  اللهم أجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم ولا تجعلها رياءاً وسمعة يا أكرم الاكرمين




                  تعليق


                  • #10
                    سبحان الله ..

                    جزاكم الله خيراً أخى الحبيب على المعلومات الطيبة ..

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة هشام مشاهدة المشاركة
                      سبحان الله ..

                      جزاكم الله خيراً أخى الحبيب على المعلومات الطيبة ..

                      حيّاك الله أخونا الكريم هشام وأنا متابع لمواضيعك الطيبة وردودك المقنعه . فجزاكم الله كل الخير

                      الهوامش

                      (1) انظر مقالة بعنوان "السماء تتكلم" للمؤلف على موقع موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن والسنّة، على الرابط:

                      http://55a.net/firas/arabic/index.ph...how_det&id=407

                      (2) انظر مقالة علمية على الرابط:

                      http://www.courses.psu.edu/astro/ast...tar_birth.html

                      وجاء فيها:

                      "The interstellar gas consists of atoms and molecules, mainly composed of hydrogen and helium. Interstellar dust particles are the size of smoke particles".

                      "الغاز بين النجوم يتألف من ذرات وجزيئات، تتركب بشكل أساسي من الهيدروجين والهيليوم. ذرات الغبار بين النجوم هي بحجم ذرات الدخان".

                      (3) المقالة بعنوان: "الانفجارات النجمية الدخانية تحل سرّاً عمره 10 بليون سنة" متوفرة على الرابط:

                      http://outreach.jach.hawaii.edu/pressroom/2003_casa/

                      (4) المقالة متوفرة على الرابط:

                      http://www.chl.chalmers.se/~numa/ast...molecules.html

                      (5) الميكرون هو واحد من الألف من الميليمتر، أي هو جزء من مليون من المتر.

                      (6) انظر مقالة بعنوان: The Explosive Origin of Dust!على الرابط:

                      http://www.astro.cf.ac.uk/groups/cosmo/SNe/sne.html

                      وجاء فيها أن الغبار بين النجوم يتألف أساساً من الكربون والأوكسجين بحجم نموذجي كما في دخان السيجارة. إنه لا يشبه الغبار الذي نكنسه في بيوتنا، وفي الحقيقة الأرض هي كتلة عملاقة من الغبار!

                      Interstellar dust is mainly made from carbon and oxygen - with sizes typically that of cigarette smoke. It is not the same as the dust we clean up in our houses, and in fact the Earth is a giant lump of dust!

                      (7) وهذه المقالة على موقع وكالة الفضاء ناسا على الرابط:

                      http://saturn.jpl.nasa.gov/spacecraf...da-details.cfm

                      (8) انظر مقالة بعنوان النسيج الكوني بين القرآن والعلم، للمؤلف، ومنشور على موقع موسوعة الإعجاز العلمي على الرابط:

                      http://55a.net/firas/arabic/index.ph...how_det&id=379

                      (9) جاء في مقالة بعنوان: Dust ring around Jupiterعلى الرابط:

                      http://www.xs4all.nl/~carlkop/dustring.html

                      (10) انظر مقالة بعنوان "الأجسام البعيدة في السماء" وجاء فيها:

                      "The gas in interstellar space is accompanied by very tiny grains of dust, much like that found in cigarette smoke".

                      "الغاز الموجود في بين النجوم ترافقه حبيبات دقيقة جداً من الغبار، تماماً مثل تلك الموجودة في دخان السيجارة". المقالة متوفرة على الرابط:

                      http://www.skyhound.com/sh/dso_guide.html

                      (11) انظر مقالة بعنوان "البناء الكوني_كلمات قرآنية يرددها علماء الغرب، والمنشورة على موقع موسوعة الإعجاز العلمي على الرابط:

                      http://55a.net/firas/arabic/index.ph...how_det&id=390

                      المراجع

                      مقالة بعنوان "الانفجارات النجمية الدخانية" على الرابط:

                      http://www.astro.cf.ac.uk/news/research/smokeysne.html

                      مقالة حول "اكتشاف الدخان الكوني" على الرابط:

                      http://gwest.gats-inc.com/research/d...dust_page.html

                      مقالة حول الغبار في مجرة درب التبانة على الرابط:

                      http://outreach.jach.hawaii.edu/pres...0_scubagalcen/

                      انظر الروابط التي تتحدث عن الدخان الكوني:

                      http://saturn.jpl.nasa.gov/spacecraf...da-details.cfm

                      http://www.space.com/scienceastronom...st_030731.html

                      http://sci.esa.int/science-e/www/obj...odylongid=1022

                      http://www.sciencedaily.com/releases...0607032309.htm

                      http://www.ur.umn.edu/FMPro?-db=rele...&ID=2299&-Find

                      http://www.sciencedaily.com/releases...0607032309.htm


                      تعليق


                      • #12
                        المشاركة الأصلية بواسطة يوسف استس2 مشاهدة المشاركة

                        الموضوع هو ان الملحدين يعتقدوا ان الانفجار الكبير هو من خلقنا ومن ثم التطور ( اننا كنا قرود ثم اصبحنا بشر مثل الان )

                        الرد على الملحدين
                        القرآن حجة قوية لا يردها إلّا جاحد وهو كتاب أنزلهُ الله عز وجل بعلمهِ , و قد حاجّ الملحد بربه فسأله :
                        أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ (35) أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بَل لَّا يُوقِنُونَ


                        فكون الشيء موجودا لا يخلوا من كونه :
                        أما أنه وجد ولم يوجد شيء قبله بل وجد بدون سبب ولا علة .؟
                        أو أنه أوجد نفسه بنفسه .؟
                        أو أنه أوجد بسبب وعلة .؟

                        أمّا الأُولى فينفيها عقل كل عاقل لأن الموجود الذي له علة لا يكون موجوداً إلّا بعد وجود علته ولا يكون سابقا لها ولا يكون بدونها . وبذلك تجد نفسك تنكر كل أمر يحيله العقل ويرفضه مثل أن يوجد شيء من غير شيء وبلا شيء . لأنه بذلك يكون معلولاً بعلة لا وجود لها .
                        أمّا االثانيه فلأّن سبب وجود الشيء هو نفسه وقد كان غير موجوداً فإن العقل يحيل وجوده لأنه كان غير موجود .
                        فلم يبقى إلّا أن الذي خلق الانسان هو الخالق .
                        اذاً فالأمر واضح . فكيف يحاول أهل الالحاد التهرب ؟

                        * يحاول أهل الإلحاد زعزعة الثوابت بأن المعرفة كلها نسبية لاشيء ثابت .
                        وللرد على ذلك نعلم أن النسبية هي ما يعطي التجربة أو القول الثبات . كيف ؟
                        إذا قيل أن الماء يغلي على درجة 100ْ فإن هذه العبارة صحيحة ولكن ليس بشكل مطلق فلذلك ننسب الماء النقي المقصود إلى ضغط جوي مساوي لضغط سطح البحر . وبذلك تكون العبارة صحيحة 100%
                        أما القوانين فهي ثابتة ولم تتغير منذ عرفها الإنسان و إنما قد يظن بنظرية قانون وهي غير صحيحة . أي لم تبرهن رياضيا أو حسيا .
                        ** أحيانا يحاولوا التشكيك عن طريق الخدع الفلسفية . والعقل ينفي عن نفسهِ الإضْطراب ألاَ لغير العاقل وإنّما غياب جزء من المسألة يجعل الحيرة في عقدةً عندما يُدركها الإنسان يعرف سبب الخطأ .
                        فمثلاً زعمهم أن
                        الدجاجة من البيضة والبيضة من الدجاجةفأيهم أولاً .
                        والسفسطائية لا تلغي العقل ل
                        أن العقل يدرك عدم وجود بيضة بدون دجاجة ولكنهُ يدرك عدم حصول حياة في البيضة إن لم تكن ملقحة . فََبَطَلَ كَونُ الدجاجةُ وحدها قبلَ البيضة لأنها لو باضَت مليء الأرض ما فقس منها بيضة و بطل كون الدجاجة من بيضة لأن وجودها من بيضة حتى لو كانت وجدت وبداخلها صوصا لا يتم دورة الحياة لأن الصوص سيصبح دجاجة إحتمالاً ولكنها أيضاً لو ملئت الارض بيضا ما فقس منها شيء.
                        فعلة المسألة هي عدم إلزام كل شيء بعللهِ عِند تَعدْدَها .


                        ***يحاول أهل الإلحاد البداية من نقطة لا يسْأل عن عللٍ لها :

                        كقولهم أن الإنفجار العظيم حدث من غير شيء وبلاشيء فأحدث الزمان والمكان وكل شيء . ولكنهم عند التفسير يضْطّروا إلى إثبات شيء وَحَدثْ . والشيء والحدث لا يكون للمادة إلّا بزمان ومكان .
                        **** يحاولوا إلزام
                        أهل التوحيد بعلة الخالق . : وهو السؤال المعروف : وهو الله خلق كل شيء فمن خلق الله ؟.
                        المعروف
                        أن الشيطان يسأل ليشكك فيقول الإنسان الله الأول .
                        أمّا عن أصل فساد الشبهة هي أنّ العلة تكون للمعلول أمّا الأصل فلا يكون له علة . بل أن وجود علة له هي بمثابة وجود سلسلة لا متناهية من الحوادث بشكل مستقيم , وفساد السلسلة يقوم على أساس أن الشيء موجود فعلياً ولكن إن بحثت عن علته الأولى فلن تجدها وبما أنها موجودة فلا بد من وجود علتها الأٌولى . وبما أن العلة غير متناهية فإن الشيء يوجد بغير وجود علته وهذا أمر محال أصلاً فأثبتنا إبتداء الشيء المعلول . أمّا الغير معلول فيمكن أن يوجد دائما .

                        ***** زعموا أن العالم أزلي دون خالق :

                        أُجيب عليهم أن وجود الكون بشكل سلسلة علل قد أجبنا بأنه ممتنع عقلا لإِمتناع وجود ما لا توجد علته .
                        أمّا إن كان على حال ثابتة ثم تغير فهذا يلزم حدوث تغير بلحظةْ . وتلك اللحظةْ تكون بداية الزَمان . وبِما أنّ التغير حصل في أمر ثابت غير متحرك فهذا يلزم أن يكون المؤثر فيه خارجي أي
                        (ليس هو)لان الثابت لا يتغير الا بعلة . وكونه ثابتا نفى وجود علة من نفسه . فبذالك يكون مؤثرا أخر هو الذي أحدث التغير .
                        وغير ذلك من حجج كلها تعتمد على إِغفال أساسيات أو علل عقلية ولذلك أُثبتْ حدوث الأجسام كونها معلولة .

                        اللهم أجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم ولا تجعلها رياءاً وسمعة يا أكرم الاكرمين


                        والسَلامُ عَليكُمْ ورَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُه

                        تعليق


                        • #13
                          دأئماً ما يكون الملحد ذكياً جداً لذالك يجب مخاطبتة بإسلوب يجعله يفكر في كل كلمة ومعناها . فمن السهل جداً أن تقنع كتابيِّ بالإسلام ولكن من الصعب جداً أن تقنع من كفر بوجود خالق الإنسان ..

                          أرجوا من الإدارة مدّ فترة الإرسال للتعديل 60 دقيقة
                          بدلاً من 20 دقيقة فعندما أقوم بتعديل موضوع أكون مديوناً لكم بنصف ساعة ### فسامحونا بها ...

                          اللهم أجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم ولا تجعلها رياءاً وسمعة يا أكرم الاكرمين


                          والسَلامُ عَليكُمْ ورَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُه
                          التعديل الأخير تم بواسطة أحمد.; الساعة 15 نوف, 2013, 09:27 م. سبب آخر: حذف هههه

                          تعليق


                          • #14
                            رد: الانفجار العظيم = هل هي حقيقة علمية اسلامية ام نظرية الحادية ؟ نرجوا منكم المساعدة


                            أرجوا من الإدارة مدّ فترة الإرسال للتعديل 60 دقيقة
                            بدلاً من 20 دقيقة فعندما أقوم بتعديل موضوع أكون مديوناً لكم بنصف ساعة ### فسامحونا بها ...
                            اعتقد هي الآن زهاء 3 ساعات يا استاذنا الكريم ..

                            اللهم أجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم ولا تجعلها رياءاً وسمعة يا أكرم الاكرمين
                            اللهم آمين آمين آمين يا رب العالمين ..
                            شموس في العالم تتجلى = وأنهار التأمور تتمارى , فقلوب أصلد من حجر = وأنفاس تخنق بالمجرى , مجرى زمان يقبر في مهل = أرواح وحناجر ظمئى , وأفئدة تسامت فتجلت = كشموس تفانت وجلى

                            سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك ونتوب اليك ،،، ولا اله الا انت سبحانك إنا جميعا كنا من الظالمين نستغفرك ونتوب إليك
                            حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ
                            ،،،
                            يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب
                            وصل اللهم على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد
                            وبارك اللهم على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم إنك حميد مجيد
                            عدد ما خلق الله - وملئ ما خلق - وعدد ما في السماوات وما في الأرض وعدد ما احصى كتابه وملئ ما احصى كتابه - وعدد كل شيء وملئ كل شيء
                            وعدد ما كان وعدد ما يكون - وعدد الحركات و السكون - وعدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته




                            أحمد .. مسلم

                            تعليق


                            • #15
                              مواضيع ذات صلة:
                              توسع الكون المرئى- وإنا لموسعون

                              الانفجار العظيم وإعجاز القرآن

                              هل الانفجار العظيم يعضده رؤية اسلامية ام الحادية ؟

                              إعجاز القرآن واخباره عن توسع السماء هل يتسع الكون ؟ هل في ( وإنا لموسعون ) إشارة علمية ؟
                              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                              *******************
                              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                              ********************
                              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 4 أسابيع
                              ردود 0
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وداد رجائي
                              بواسطة وداد رجائي
                               
                              أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 22 نوف, 2020, 11:52 م
                              رد 1
                              28 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د. نيو
                              بواسطة د. نيو
                               
                              أنشئ بواسطة Namilos, 5 نوف, 2020, 10:06 م
                              ردود 2
                              39 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                              أنشئ بواسطة Namilos, 4 نوف, 2020, 06:27 ص
                              ردود 14
                              57 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عاشق طيبة
                              بواسطة عاشق طيبة
                               
                              أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, 3 نوف, 2020, 04:44 م
                              ردود 0
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
                              يعمل...
                              X