النفس المؤمنة ..

تقليص

عن الكاتب

تقليص

هشام المصرى مسلم معرفة المزيد عن هشام المصرى
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • النفس المؤمنة ..

    النفس المؤمنة
    بقلم العلامة
    محمد فريد وجدى



    هذه نفس كريمة رقيقة الإحساسات رقيقة المشاعر حية العواطف كثيرة الإنفعالات بالفواعل جوالة لا تقف عند حد ..

    عالية بعيدة الآمال لا يسع هذا العالم المادى بعض ما تتوق إليه وتتمناه من صنوف الكمال والجمال ..

    واسعة الخيال ..

    يضيق هذا الوجود المحسوس عن مضطرب خيالها ومختلف أحلامها ..

    شديدة الحرص على الحقيقة ..

    فلا تقنعها قشور الأمور ..

    فهى تميل دائماً لثقب الأغلاف وهتك الحجب توصلاً للباب ..

    رحيمة الفؤاد تكاد تذوب أسى على نقصان الناقص وأسفاً على عيب المعيب ..

    ولولا شىء من العلم يريها أن الله أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين ..

    لقضت أيامها حزناً وكمداً على جهل الجاهل وغرور الغافل وميل المائل ..

    هذه النفس تعشق الكمال وتتحرق لنيله وتهوى الجمال وتفنى شوقاً لإستشرافه ..

    وتحس بالفضيلة وتتلهف للوصول إلى غايتها ..

    وتشعر بجلالة العلوم وتتضرم للسبح فى لجها ..

    هذه النفس الحية المضطربة لا تطمئن إلا إذا وجدت العقيدة ..

    ولا ترتاح إلا إذا سلكت منهجها الرشيد ..

    هذه النفس فى كمال خلقها أو إستعدادها للكمال تحتاج لغاية كاملة تركز فيها نهايات أخلاقية ..

    وتجعلها قبلة لصاعدات عواطفها وإحساساتها ..

    هذه النفس الطاهرة لو أتفق وأقنعها جدلاً بعدم العقيدة إضطربت وتألمت وتخبطت وتوجعت ..

    ولاتزال كذلك حتى تجد سلام العقيدة فى صدرها وتحس بريحانتها فى روحها ..

    وإلا عاشت منغصة متألمة لا يرتاح لها بال ولا يقر لها قرار ..

    هذه النفس الكريمة هى النفس الإنسانية السليمة من آفات النقص وعوارض الخداج ..

    فهى بطلب العقيدة إنما تؤدى وظيفتها التى خلقت لها ..

    إذا تقرر هذا فما فائدة البرهان الفلسفى لمثل هذه النفس المؤمنة بالفطرة ..

    هذه النفس لا تنتظر البرهان لتؤمن بخالقها ..

    فهى مؤمنة به بذاتها ..

    فلا ترى فى البراهين الفلسفية إلا إضاعة الوقت فيما لا يجدى ولا ينفع ..


  • #2
    رد: النفس المؤمنة ..

    س: ما هو الإنسان .. ؟!

    ج: الإنسان كائن مكون من روح وعقل ونفس وجسد ..

    فأما الروح فهى من أمر الله تعالى ..

    ولا أحد يعرف سرها ..

    وكما أن للجسد غذاء فإن للروح غذاء أيضاً ..

    وغذاء الروح هو:
    الحب والعلم والإيمان ..

    ومعرفة الله تعالى ومحبته وطاعته هى غاية الروح وسعادتها المطلقة ..

    وبدون ذلك فإن الروح تشقى وتتعذب ..

    وأما العقل فهو ميزان الفكر ..

    والعقل يصدر حكمه على القضايا الفكرية وفقاً لثلاثة أحكام هى:
    الوجوب والجواز والإستحالة ..

    كما يصدر حكمه على القضايا بالصحة والبطلان ..

    وأما النفس فلها ثلاثة أحوال ..

    توصف خلالها إما بالنفس المطمئنة أو اللوامة أو الأمارة بالسوء ..

    فتكون النفس إما طيبة وإما خبيثة وفقاً لغذاء الروح ..

    س: ما الذى يفسد النفس .. ؟!

    ج: الذى يفسد النفس هو الإنغماس فى الشهوات وتراكم الشبهات ..

    ولذلك على الإنسان أن يطلب الفضيلة ..

    وأن يسعى لطلب المعرفة ..

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 3 يوم
    ردود 0
    7 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إبراهيم صالح  
    أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 3 يوم
    ردود 0
    6 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إبراهيم صالح  
    أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 3 يوم
    رد 1
    12 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة فؤاد النمر
    بواسطة فؤاد النمر
     
    أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 3 يوم
    رد 1
    11 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إبراهيم صالح  
    أنشئ بواسطة إبراهيم صالح, منذ 3 يوم
    ردود 0
    5 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة إبراهيم صالح  

    Unconfigured Ad Widget

    تقليص
    يعمل...
    X