أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

تقليص

عن الكاتب

تقليص

هشام المصرى مسلم معرفة المزيد عن هشام المصرى
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد


    لا يمكن للإنسان بعد أن فكر في شئ شاهده وجسمه يذهب بعد ذلك من تلقاء نفسه ويقول أنه موجود ولكن لا يراه ، وإنما العكس هو ما يحدث وهو أن يعرف بالشئ من أحد أدخل الفكرة في عقله ، ولكن بسبب أهوائه ذهب وحوله لشئ يراه ثم مع مرور الوقت تنسى الأجيال اللاحقة الحقيقة فيبعث الله عز وجل الرسل ليذكروا البشر

    ونعم هى فطرة الله سبحانه وتعالى أن هناك خالق لهذا الكون جميعا فلا يمكن وجوده من تلقاء نفسه (هذه هى الفطرة السليمة) ، هذه الفطرة التى حرفها البشر بسبب أهوائهم حتى أوصلهم الى الالحاد مضادين الفطرة السليمة فى وجوب وجود خالق حكيم عليم

    يمكن للانسان أن يسأل أين الخالق ومن هو ؟؟ ، ولكن لا يمكن له أبدا انكار أن هذا الكون وجد بدون خالق حكيم


    قال الله تعالى :- ( وَفِي أَنفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (21)) (سورة الذاريات)

    سوف نلاحظ فى عبادة المصريين القدماء أن البداية كانت بعبادة اله لا تراه العيون ، ثم تحول الى عبادة شئ مجسم ثم جعلوا له زوجة ، ثم جعلوا الفراعنة أبنائه
    (هذا هو ترتيب الأحداث الصحيح أيها الملحد)



    لذلك نقرأ قول الله تعالى في القرآن الكريم

    قال الله تعالى :- (كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاء إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (213)) (سورة البقرة)


    قال الله تعالى :- ( وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُواْ وَلَوْلاَ كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (19) ) (سورة يونس)

    وسؤال من هو الخالق :-
    أجابنا سبحانه عليه عن طريق أنبيائه

    قال الله تعالى :- (
    اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ)

    اترك تعليق:


  • أكرمنى ربى بالاسلام
    رد
    أكبر دليل على وجود الخالق الذى لا تراه العيون ، هو اعتقاد الانسان نفسه بذلك

    لأن الانسان (جميع البشر بلا استثناء) لا يستطيع تصور أو تخيل وجود شئ لا تراه عينه الا اذا أدخل أحد فى عقله تلك الفكرة ، و الدليل على ذلك هو عدم قدرة الانسان على تخيل وجود فيروسات و ميكروبات موجودة حوله وفى ملابسه بل وداخل جسمه ولكن عينه لا تستطيع أن تراها ، لم يتخيل ذلك الا عندما شاهدها

    بالرغم من أن الله عز وجل أشار إلى وجود مخلوقات لا نعلمها في القرآن الكريم - (سورة النحل - 8) - ولكن الإنسان لم يستطيع تخيل ذلك ، لأن في الأصل الإنسان لا يستطيع أن يعتقد في وجود أي كائن لا يمكن رؤيته إلا إذا كان هناك من أدخل الفكرة في عقله ، ثم لا يستطيع تخيل شكله إلا إذا شاهده بعينه أو شاهد شبيه له


    ولذلك السؤال هو :-
    من الذى أدخل فى عقل البشر أن هناك اله لا تراه العيون ، لماذا لا تكون النجوم مثلا كما كان يظن القدماء ؟؟!!!!

    الاجابة ببساطة شديدة أنه الخالق نفسه


    ولهذا السبب ان الله عز وجل لا يعذب أحد حتى يبعث رسولا (سورة الإسراء - آية 15 ،، سورة البقرة - 38) ، وعندما يبعث الرسول يعطيه الحجج العقلية و المعجزات الحسية لإقناع البشر ، فمقاومة الوثنيين للأنبياء في حد ذاته هو دليل خطأ تفكير الملحد ، ودليل على أن الإنسان (البشر جميعا بدون استثناء) لا يمكن أن يفكر في شئ لا يراه إلا إذا أدخل أحد في عقله تلك الفكرة ثم أثبته له بالدليل والبرهان ، لذلك فالأنبياء الحقيقيين لا يمكن أن يكونوا قد جاءوا بفكرة الخالق الذي لا تراه العيون من أنفسهم اطلاقا

    و لهذا السبب أخبرنا الله عز وجل أنه عند تفكر سيدنا ابرهيم عليه الصلاة والسلام فى النجوم أن تلك الحجة كانت حجته سبحانه ، فهو من أعطاها سبحانه لسيدنا ابراهيم عليه الصلاة والسلام

    قال الله تعالى :- (وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ (76) فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ (77) فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (78) إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (79) وَحَاجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللَّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ (80) وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَانًا فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (81) الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ (82) وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (83)) (سورة الأنعام)


    ولذلك يجب أن يكون الحوار مع الملحد هو :-
    كلامك كله مبنى على فكرة خاطئة فى أن فكرة الخالق الذى لا تراه عيون هى تطور ؟؟!!!
    من المستحيل على الانسان من نفسه و بعد أن يكون عابد لشئ تراه عينه ، يمكن أن يتخيل وجود خالق لا تراه عينه الا اذا كان هناك أحد (ليس من البشر) أدخل فى عقله تلك الفكرة ، لأن ببساطة شديدة الانسان لا يستطيع اختراع فكرة من العدم ، ولأننا فى نفس الوقت لا نرى الخالق ، لذلك فالسبب الوحيد لاعتقاده بوجوده هو أن يكون سبحانه نفسه أدخل فى عقل البشر تلك الفكرة

    بمعنى آخر :-
    هناك طريقان لمعرفة الانسان :-
    اما أن يراها أمام عينه
    أو أن يكون أحد أدخل فى عقله الفكرة

    ولكننا لا نرى الله عز وجل بأعيننا ، لذلك فقد عرفناه عندما أعلمنا سبحانه بذلك عن طريق أنبيائه وعلمنا عن طريقهم كيف نستدل عليه بطريقة صحيحة

    راجع موضوع الانسان لا يخترع شئ من العدم ولا حتى الفكرة :-


    والله سبحانه و تعالى نبهنا كثيرا جدا فى القرآن الكريم لذلك وبأن جميع المخلوقات لا تتعلم شئ ولا تهتدى بشئ الا بعلمه وهداه

    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    المشاركة الأصلية بواسطة سالم جبران
    الفكر الالحادي في بحور جهل وعدم التفكر وتحكيم العقل .
    بل حالهم أسوء من هذا بكثير أخى الحبيب ..

    بارك الله فيكم وأحسن إليكم ..




    اترك تعليق:


  • سالم جبران
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    سبحان الله انا لدي دلائل كثيرة واناظر بها الملحدين بارك الله فيكم على هذا وان الفكر الالحادي في بحور وجهل وعدم التفكر وتحكيم العقل .

    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    حبار مضىء ..


    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..


    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..


    اترك تعليق:


  • ايمن عيسوى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    الشئ الناقص الغير قائم بذاته هو بحاجة إلى سبب لقيامه أذن الكون ناقص وغير قائم بذاته لأن هناك قوانين تحكمه فهو بحاجه إلى سبب يقيمه ويدور وجوده وعدمه مع وجود وعدم السبب وأستحالة تسلسل الأسباب إلى مالا نهاية لابد من سبب أول وهو الواحد القهار الذى أبدع الكون سبحانه

    اترك تعليق:


  • أسامة المسلم
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    العقل السليم لا ينكر وجود الله
    الاحكام والتنسيق
    بكل شي .
    هواء مياة ...جاذبية بقدر معين
    هذه لوحدها تدل على أحد قام بالحساب ...
    فما بالك بالطبقة الكتيمة من الصخور غير المسامية
    التي لولاها لتسربت مياة المحيطات جميعها
    من قام بوضع تلك الطبقة
    اذا سألت ملحد سوف يقول لك
    صدفة هههههه

    اترك تعليق:


  • ديدات
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    من أهم الكتب التي انتشرت قبل 40 عاما حول هذا الموضوع، كتاب (الله جل جلاله) للشيخ سعيد حوى رحمه الله




    للتحميل:

    http://www.saidhawwa.com/Portals/Fil...otob/allah.pdf

    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    بيقولك صدفة ..











    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    الزنادقة يجحدون وجود الله تعالى بإعترافهم ..


    اترك تعليق:


  • هشام المصرى
    رد
    رد: أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..
    ثانياً: الأدلة العقلية

    1- الدليل الفطرى: وهو إحساس وشعور من لا تزال فطرته سليمة أنه مخلوق لخالق حكيم خبير ..

    وهذا الشعور روحانى عرفانى ولا يدانيه فى قوته دليل ..

    ويشهد لذلك قوله تعالى:
    [فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ] .. [الروم: 30] ..

    2- الدليل الطبيعى: وهو إدراك كل ذى عقل سليم أنه لا يوجد شىء يستطيع أن يخلق نفسه ..

    ووجود
    (النظام والتصميم والتعقيد) يلزم منه بحكم الضرورة وجود (العلم والقدرة والإرادة) وتلك من صفات الخالق سبحانه وتعالى .. (*)

    3- الدليل الأخلاقى: لا يمكن أن يكون للخير والشر معنى إلا إذا كان هناك إله له الكمال المطلق ..

    وبوجوده فقط ندرك معنى الخير والشر والنقائص والكمالات الإنسانية ..


    ـــــــــــــــــ
    (*) حتى إذا كان الكون أزلياً فسيظل مفتقراً إلى خالقه سبحانه وتعالى إذ لا شىء مادى يستطيع أن يخلق نفسه ..

    وقد ذهب أفلاطون الفيلسوف إلى أن العالم قديم
    (من حيث أصل تكوينه البدائى لا المتأخر) وهو مع ذلك مفتقر فى ذاته إلى الخالق سبحانه وتعالى ..

    وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن الكون حادث ..
    التعديل الأخير تم بواسطة هشام المصرى; الساعة 6 أكت, 2020, 10:01 ص.

    اترك تعليق:


  • أدلة وجود الخالق سبحانه وتعالى باختصار ..

    أولاً: الأدلة النقلية



    1- دليل الحدوث:

    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز: [وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاء قَدِيرٌ] .. [الشورى: 29] ..

    إن ابداع الموجودات يدل بداهة على وجود من أحدثها وابدعها ..

    يقول جورج إيرل ديفيز:
    [المنطق الذى نستطيع أن نأخذ به والذى لا يمكن أن يتطرق إليه الشك هو أنه: ليس هنالك شىء مادى يستطيع أن يخلق نفسه] .. [الله يتجلى فى عصر العلم] ..

    2- دليل التقدير:

    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:
    [إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ] .. [القمر: 49] ..

    يقول ميلر:
    [كلما أزددت دراسة للكون وفحصاً لتفاصيل هندسته وجدت مزيداً من الأدلة على أن الكون كان يعرف بطريقة ما أننا قادمون] .. [العلم فى منظوره الجديد] ..

    3- دليل التدبير:

    يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:
    [يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الأَرْضِ] .. [السجدة: 5] ..

    يقول الإمام الخطابى:
    [إنك إذا تأملت هيئة هذا العالم ببصرك واعتبرتها بفكرك وجدته كالبيت المبنى المعد فيه ما يحتاج إليه ساكنه من آلة وعتاد .. فالسماء مرفوعة كالسقف والأرض ممدوة كالبساط ... وأنواع النبات مهيئة للمطاعم والملابس والمشارب .. وأنواع الحيوان مسخرة للراكب مستعملة فى المرافق .. والإنسان كالملك للبيت المخول فيه .. وفى هذا كله دلالة واضحة على أن العالم مخلوق بتدبير وتقدير ونظام .. وأن له صانعاً حكيماً تام القدرة بالغ الحكم] .. [شعار الدين بتصرف] ..

    وفى كل شىء له آية
    تدل على أنه واحد



مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ أسبوع واحد
ردود 0
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 2
29 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 14
52 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, منذ 4 أسابيع
ردود 0
12 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 36
148 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
يعمل...
X