خاطرة حول وجود الشر

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د/ربيع أحمد مسلم سلفي العقيدة معرفة المزيد عن د/ربيع أحمد
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • د/ربيع أحمد
    رد
    والاعتقاد بالآخرة يؤدي دوره الأساسي في إفاضة السلام على روح المؤمن وعالمه ونفي القلق والسخط والقنوط.. إن الحساب الختامي ليس في هذه الأرض والجزاء الأوفى ليس في هذه العاجلة.. إن الحساب الختامي هناك والعدالة المطلقة مضمونة في هذا الحساب. فلا ندم على الخير والجهاد في سبيله إذا لم يتحقق في الأرض أو لم يلق جزاءه. ولا قلق على الأجر إذا لم يوف في هذه العاجلة بمقاييس الناس، فسوف يوفاه بميزان الله. ولا قنوط من العدل إذا توزعت الحظوظ في الرحلة القصيرة على غير ما يريد، فالعدل لا بد واقع. وما الله يريد ظلماً للعباد( في ظلال القرآن سيد قطب )

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    إن العقلاء متفقون أن الفاعل إذا فعل أفعالا ظهرت فيها حكمته و رأووا أن هذه الأفعال قد تكررت ثم جاءهم من أفعاله ما لا يعلمون وجه حكمته فيها لم يسعهم غير التسليم لما عرفوا من حكمته و استقر في عقولهم منها ، وردوا منها ما جهلوه إلى محكم ما علموه ،و دلائل حكمة الله كثيرة فلو وجدنا أمورا ليس فيها ظاهرا الحكمة لم يسعنا غير التسليم لما عرفنا من حكمته و استقر في عقولنا منها، ورددنا منها ما جهلنا إلى محكم ما علمنا.

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    كتب موضوع خاطرة حول وجود الشر

    خاطرة حول وجود الشر

    البعض يظن أن موت الأبرياء و اغتصاب النساء وحدوث الكوارث والمصائب شر من كل الوجوه لا حكمة فيه و أنه أمر عبثي فوضاوي ،وذلك الظن ناشيء عن اختزالهم الوجود الإنساني في هذه الحياة الدنيا ،ونسوا أو تناسوا الوجود الأخروي ،وأن الحياة الدنيا ليست نهاية المطاف .
    والعقل قد عرف الكثير من حكم الخالق في خلقه ، فأوجبت عَليهِ هذه المعرفة التسليم لما خفي عنه .
    وخفاء الحكمة من وجود شيء ومن إرادة وجود شيء ليست مبررا لاعتقاد عدم الحكمة من وجوده فالعقل البشري محدود و لم يحط علما بكل شيء في الوجود فكيف يطمع بكشف كل حقائق الوجود ؟!!
    وعدم العلم بالحكمة من وجود الشيء لا يستلزم العلم بعدم وجود حكمة من الشيء .
    والدنيا دار ابتلاء وامتحان وليست دار جزاء وثواب فوجود بعض الشرور امتحانا وابتلاء أمر موافق للحكمة الإلهية ووجود بعض الشرور جزاءا وفاقا أمر موافق للحكمة الإلهية ،والصبر على المصائب جزاؤه عظيم عند الله ولو صبر الشخص على الألم سنة لتمتع بالنعيم سنينا عديدة في الجنة قال تعالى : ﴿ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَراتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴾ (سورة البقرة الآية 155) وقال تعالى : ﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ ﴾ الأنبياء الآية 35

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ أسبوع واحد
ردود 0
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 3 أسابيع
ردود 2
29 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 14
52 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, منذ 4 أسابيع
ردود 0
12 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 36
148 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
يعمل...
X