خواطر و فوائد في نقد الإلحاد وبيان عوره وتهافته

تقليص

عن الكاتب

تقليص

د/ربيع أحمد مسلم سلفي العقيدة معرفة المزيد عن د/ربيع أحمد
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 7 : لايجب على الله بيان الحكمة من كل أفعاله كما أن الأب لا يجب عليه بيان الحكمة من كل أفعاله لابنه الصغير ،وكما أن الطبيب لا يجب عليه بيان الحكمة من كل أفعاله تجاه علاج مريضه وكما أن الأستاذ لا يجب عليه بيان الحكمة من كل أفعاله تجاه تعليم تلاميذه.

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 6 : عقولنا قاصرة عن استيعاب الكثير من حِكم الله في أفعاله وأوامره على وجه التفصيل لمحدودية عقولنا وعلمنا ،وليس معنى عدم معرفتنا بالحكمة من أحد أفعال الله في خلقه أن لا حكمة ولكن معناه أننا لم نتمكن من إدراك الحكمة من هذا الفعل لنقص علمنا و محدوديته وعلى سبيل المثال الطفل الصغير لا يدرك الكثير من حكم أفعال أبيه في البيت رغم أنه بشر مثله والطالب لا يدرك ولا يستوعب الكثير من حكم أفعال أستاذه في المدرسة رغم أنه بشر مثله فكيف يطمع المخلوق في استيعاب وإدراك الحكم من كل أفعال خالقه في مخلوقاته ؟!!

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 5 :قول أحد الملاحدة هداهم الله : ( هناك أطفال تموت جوعا لو كان الله موجودا لأنقذهم ) و قوله : ( الأطفال ماتوا جوعا إذن الله غير موجود فلو كان موجودا لأنقذهم) قول خاطيء و تفكير غير سديد إذ ليس معنى موت الأطفال جوعا أن الله غير موجود ،و ما علاقة موتهم بعدم وجوده ،ولا يوجد مانع أن يكون من تصرف الله في خلقه أن تموت هذه الأطفال جوعا لحكم يعلمها و الحياة الدنيا ليست نهاية المطاف فهناك يوم آخر و هؤلاء الأطفال وإن جاعوا فترة من الزمن وتألموا من الجوع فترة من الزمن فهذه الفترة ستنسى بمجرد دخولهم في النعيم المقيم وسيتمتعون أبد الأبدين .

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 4 : قول أحد الملاحدة هداهم الله أريد أن يحرك الله قشة كي أومن به و القشة لم تحرك إذن الله غير موجود قول خاطيء و تفكير غير سديد فليس معنى عدم تلبية الله للملحد أن الله غير موجود فربما لم يبالي الله به عقابا له لسوء أدبه معه وقول الملحد : ( أريد أن يحرك الله قشة كي أومن به و القشة لم تحرك إذن الله غير موجود ) مثل من يقول : ( محمد غير موجود بالمدرسة لأنه لم أره داخل المدرسة ) وهذا غير صحيح فليس معنى عدم رؤية الشخص لمحمد في المدرسة أن محمد غير موجود بالمدرسة فربما كان محمدا بالمدرسة ولم يره .

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 3 : زعم بعض الملاحدة أن خلق الله لنا من أجل عبادته من قبيل العبث بحجة أن الخالق لا يستفيد من عبادة المخلوق ، وهذا استدلال غير صحيح وغير منطقي إذ ليس معنى فعل شخص لشيء لا يفيده أن فعله عبث إذ قد يفعله ليفيد غيره ،ولينتفع به غيره من باب حب الخير أو من باب حب نفع الغير أو من باب الفضل والجود أو من باب الرحمة بالغير و غير ذلك من الأسباب ، و الله قد أنعم علينا بالوجود و الحياة فضلا منه و جودا ،وهل يصح جعل فعل الكريم الجواد من قبيل العبث وعدم الغائية ؟!! و من حب الله لنا أن خلقنا و أمرنا بعبادته وهل يصح جعل الفعل الدال على المحبة من قبيل العبث وعدم الغائية ؟!!!. وكلام الملاحدة فيه نبرة أنانية وكأنهم يريدون أن يقولوا إذا لم يكن فعل شيء من الأشياء يعود علينا بالنفع فلا نفعله وإن كان يفيد الآخرين .

    اترك تعليق:


  • د/ربيع أحمد
    رد
    خاطرة رقم 2 : زعم بعض الملاحدة أن أمر الخالق للبشر بالعبادة من قبيل العبث بدعوى أنهم لا يعرفون الحكمة من الأمر بالعبادة يعني الملاحدة يقولون مادمنا لا ندرك الحكمة من أمر الله لنا بالعبادة فلا حكمة و الأمر عبث ، وهذا استدلال غير صحيح وغير منطقي إذ ليس معنى عدم علمنا بالحكمة من أمر الله البشر بالعبادة – على حد زعمهم - ألا يوجد حكمة من أمر الله البشر بالعبادة ،فعدم العلم ليس علماً بالعدم و لا رابط منطقي صحيح بين عدم العلم بالحكمة من الأمر بالشيء وعدم وجود حكمة من الأمر بالشيء ، وعدم علمنا بالحكمة من الأمر بالشيء لا يستلزم و لا ينفي وجود حكمة من الأمر بالشيء ،والله عز وجل أمرنا بالعبادة ؛ لأنه خالقنا و من مقتضى العلاقة بين الخالق والمخلوق عبادة المخلوق لخالقه ،ووجودنا في هذا الكون فضل وجود وإنعام من الخالق وهذا يقتضي شكره ، والاعتراف بفضله وجوده وكرمه ،وعبادتنا له من شكرنا له ،وفي أمره لنا بالعبادة إرشاد لما يجب علينا فعله نحو خالقنا ،و هذا من كمال جوده وفضله وإحسانه . و في عبادته سبحانه صلاحنا و سعادتنا في الدنيا و الآخرة فأمره لنا بالعبادة من حبه لنا ،ومن فضله وكرمه علينا بإرشادنا إلى ما فيه صلاحنا قال قتادة و غيره من السلف : « إنَّ الله سبحانه لم يأمر العباد بما أمرهم به لحاجته إليه، ولا نهاهم عنه بخلاً منه ، بل أمرهم بما فيه صلاحهم، ونهاهم عما فيه فسادهم »[1].


    [1]- قاعدة في المحبة لابن تيمية ص 255


    اترك تعليق:


  • خواطر و فوائد في نقد الإلحاد وبيان عوره وتهافته

    خاطرة رقم 1 : من الملاحدة من يردد مقولة كارل ماركس الخاطئة الدين أفيون الشعوب وأن الأديان تخدر الناس وتلهيهم عن شقاء الحياة واستغلال أصحاب رءوس المال، فتنسيهم المطالبة بحقوقهم، وتجعلهم يرضون بالظلم والذل والهوان فى الحياةالدنيا طمعا في الثواب في الآخرة ،ويستدلون على ذلك بسيطرة رجال الكنسية على الحياة الأوروبية في العصور الوسطى ،و استغلالهم الناس و ابتزاز أموالهم بغير حق و جعلهم يرضون بالظلم والاستبداد وعدم الاعتراض على الأوضاع الظالمة السائدة ،و هذا استدلال غير صحيح وغير منطقي إذ فيه الحكم على جميع الأديان بأنها مخدرة للشعوب قياسا على ما كان يفعله رجال الكنيسة في أوربا في العصور الوسطى ،وما يفعله رجال دين معين ليس بالضرورة يفعله رجال باقي الأديان ،ومن الظلم الحكم على جميع الأديان بحكم واحد بل يحكم على كل دين بحسب تعاليمه ومبادئه .

    و دين الإسلام ليس أفيونا للشعوب ليرضوا بالظلم فهو يأمر بالعدل وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي قال تعالى : ﴿ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُون ﴾(النحل : الآية 90 ) ،و يدعو الإسلام إلى تغيير المنكر ،و لا يرضى بالسكوت عن الباطل والفساد قال نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم : « من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان »[1]، و من ضمن المنكرات الظلم والاستبداد ،و الإسلام نهى عن طاعة أي شخص حتى لو كان الحاكم إذا أمر بمعصية فليس أفيونا للشعوب لرضا بظلم الحكام و أصحاب رؤوس المال قال نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم : « لا طاعة لمخلوق في معصية الله عز وجل »[2]بل جعل الإسلام كلمة الحق عند سلطان جائر من أفضل الجهاد فليس أفيونا للشعوب لرضا بظلم الحكام واستبدادهم قال نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم : «أفضل الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر»[3] .



    [1]- رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 49
    [2]- رواه أحمد في مسنده و صححه أحمد شاكر في تحقيقه للمسند حديث رقم 3889 ورواه الطبراني في معجمه الكبير حديث رقم 571
    [3]- رواه أبو داود في سننه وقال الألباني : صحيح حديث رقم 4344

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, منذ أسبوع واحد
ردود 0
15 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 3 أسابيع
ردود 2
29 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 14
52 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
أنشئ بواسطة عبدالمهيمن المصري, منذ 4 أسابيع
ردود 0
12 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عبدالمهيمن المصري  
أنشئ بواسطة Namilos, منذ 4 أسابيع
ردود 36
148 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة عاشق طيبة
بواسطة عاشق طيبة
 
يعمل...
X