الهدية القيمة- كتاب ماذا قال عيسى ( عليه السلام )

تقليص

عن الكاتب

تقليص

ياسر جبر مسلم معرفة المزيد عن ياسر جبر
هذا موضوع مثبت
X
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الهدية القيمة- كتاب ماذا قال عيسى ( عليه السلام )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأحباء في الله

    كتاب ما الذي قاله عيسى عليه السلام

    تم تأليفه باللغة الإنجليزية في أمريكا ردا" على محاولات التنصير لبعض الدارسين العرب وهو على مستوى عالي جدا" من اسلوب البحث و للاستناد للمراجع النصرانية والعالمية .

    ويعتبر من أهم الكتب في العصر الحديث للرد على النصارى بالعلم والمنطق.

    وقد قام الأخ الفارقليط أو DEXTER ( وائل البني ) , رتجمة الفصل الأول والثاني حتى الآن ومازال يكمل العمل , جزاه الله كل خير .
    الكتاب باللغة الانجليزية على الرابط
    http://wings.buffalo.edu/sa/muslim/l.../contents.html

    ومن يريد نسخة الكتاب وورد بالانجليزية يرسل لي عنوانه البريدي على الخاص.


    الفصل الأول الألوهية والثالوث .
    والفصل الثاني عن الكتاب المقدس.

    ولقد استفدت من الكتاب كثيرا" واقتبست منه الكثير في الكتاب الذي اعددته ( تحت المراجعة ) والحمد لله رب العالمين.
    وفقكم الله وجزاكم كل خير.
    الملفات المرفقة
    كتاب : البيان الصحيح لدين المسيح نسخة Pdf من المطبوع.
    الكتاب الجامع لكل نقاط الخلاف بين الإسلام والنصرانية .
    كتاب : هل ظهرت العذراء ؟ . للرد على كتاب ظهورات العذراء للقس عبد المسيح بسيط.
    مجموعتي الجديدة 2010 : الحوارات البسيطة القاتلة : (7 كتيبات تحتوي حوارات مبسطة).
    يمكنكم تحميل الكتب من : موقع ابن مريم

  • #2
    جزاكم الله كل خير



    تعليق


    • #3
      جزاكم الله كل خير
      ساحولة لكتاب اليكترونى بمجرد اكتمالة
      ان شاء الله

      تعليق


      • #4
        جزاك الله كل خير الكتاب بدايته شيقة وفقكم الله



        تعليق


        • #5
          بارك الله فيكم جميعاً و شكر الله سعيكم ..

          أعتذر عن غيابي الذي طال لظروف هي أقوى مني، و أعدكم بالاستمرار في هذه الترجمة و موافاتكم بها أولاً بأول ..

          كنا قد أنهينا الفصلين الأول و الثاني بحمد الله و عونه، و الآن سنبدأ في الفصل الثالث..


          ~*¤ô§ô¤*~(3) الفصل الثالث : الوثنية القديمة و خطورة التوفيق معها~*¤ô§ô¤*~


          سنثبت في هذا الفصل أن أكثر طقوس "المسيحية" المعاصرة بالإضافة إلى أغلب معتقداتها قد أقحمت في الدين كحصيلة مؤسفة للميل المفرط و غير الملائم للتوفيق مع الوثنيين المحيطين لكسب دعمهم و تحولهم للمسيحية. هذه هي نفس الوثنية التي حاربها عيسى (عليه السلام) بكل شجاعة خلال حياته بهدف هدمها. سنقوم بإثبات ذلك إن شاء الله من خلال كتابات المسيحيين أنفسهم. سنبين كيف أن جميع هذه الممارسات و المعتقدات كانت معروفة تماماً في العبادات الوثنية قبل قرون من مجيء بولس و "رؤاه".

          لقد كانت المساحة الممتدة من نهر النيل إلى نهر الفرات موطناً لليهود لقرون قبل قدوم عيسى (عليه السلام). خلال تلك الحقبة، خضعت هذه المنطقة لحكم العديد من الإمبراطوريات - بما فيها البابلية و الفارسية و الرومانية – التي كانت على اتصال واسع مع حضارات و معتقدات أخرى كثيرة. سنرى فيما يأتي أن دين عيسى (عليه السلام) قد خضع للمراجعة و التعديل بعد رحيله عبر تأثير كل هذه الحضارات و المعتقدات و كيف أنه اليوم – أي دين عيسى – يتصف بمميزات أديان عديدة أخرى، كالبوذية، العبادة الرومانية و اليونانية، الهندوسية، و المعتقدات الفارسية و المصرية، بالإضافة إلى اليهودية و ما دون ذلك.

          المعلومات التالية مأخوذة عن كتاب ((أساطير الكتاب المقدس وما يماثلها في الأديان الأخرى Bible Myths and their parallels in other religions)) لمؤلفه "T. W. Doane"، و كتاب ((الإسلام و المسيحية في العالم المعاصر Islam and Christianity in the modern world)) لمؤلفه الدكتور محمد الأنصاري.


          إن الفكر السائد بين مسيحيي اليوم يقول بأن الفرق بين "المسيحية" المعاصرة و الوثنية شاسع لدرجة يصعب فيها تمييز أي تشابه بينهما، إلا أن هذا بعيد عن الحق. فكلما ازداد المسيحيون علماً بـ"المسيحية" المعاصرة، كلما أدرك أنها نتاج جهد متواصل لإرضاء الرومان الوثنيين بهدف كسب دعمهم. حيث أدى ذلك إلى دس المعتقدات الوثنية الموجودة قديماً على لسان عيسى و حوارييه. لقد "أُقحمت" المعتقدات الراسخة لهؤلاء الوثنيين في كلمة الله و ممارساتها الدينية عبر وكالة "الوحي" الإلهي الكنسي على مر القرون. إن علماء المسيحية الأوسع علماً هم أحسنهم اطلاعاً على هذه الحقيقة.

          رأس الكنيسة العظيم، القديس أغستين Saint Augustine (354-430م) يُقتبس عنه أنه قال: ((إن ما يدعى اليوم بالدين المسيحي كان نفسه موجود بين القدماء)).
          ((حبنا لكل قديم، و تبجيلنا لما استخدم آباونا، يجعلنا نتمسك بالكنيسة، و بملابس المذبح و الرموز التي تثير ابتسامة الشرقي و تقوده للتساؤل عن سبب إرسالنا مبشرين إلى أرضه في الوقت الذي ندلل إيمانه من خلال إيماننا)) "جيمس بونويك James Bonwick.
          لنبدأ برمز المسيحية نفسه، و هو "الصليب".

          |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|الصليب: |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

          من المعروف أن أول رمز للمسيحية كان عبارة عن سمكة. و كان يرمز للروح القدس على كؤوس الفداء و الأختام و المصابيح بحمامة و يرمز للمسيح بسمكة (قد يكون السبب في كون السمك أحد عناصر العشاء المقدس) أو يرمز له براعٍ يحمل خروفاً على كتفيه (عن لوقا 15: 3-7). لم يُعتمد الصليب إلا بعد وقت طويل من رحيل عيسى. أحد الأسباب الرئيسية لذلك هو أن من يموت على الصليب يعتبر ملعوناً من الله (غلاطية 2:13). تخبرنا المعرفة التاريخية الحديثة بحقيقة استخدام الصليب كرمز ديني قبل قدوم عيسى (عليه السلام) بوقت طويل. فقد قُدس في الهند كرمز لآله الهندوس (آغني Agni – نور العالم). و وُضع الصليب في يد كل من سيفا (Siva)، براهما (Brahma)، فيشنو (Vishnu)، كرشنا (kirshna)، تفاشتري (Tvashtri)، و جاما (Jama). كما كان الصليب معروفاً بين البوذيين منذ قديم الزمن بالإضافة إلى أتباع لاما تيبيت Lama of Thibet.

          كما تبنى المصريون القدماء الصليب كرمز ديني لآلهتهم الوثنية. العديد من الرسومات المصرية تبدي هذه الآلهة حاملة للصلبان في أيديها. من بينهم: المخلّص المصري هوروس Horus الذي صُوّر يحمل صليباً في يده. كما صُور كرضيع يجلس على ركبة أمه مع صـليب على الكرسي الذي يجلسان فيه. أكثر الصلبان شيوعاً بين المصريين الوثنيين و يسمى CRUX ANSATA قد تبناه المسيحيون في وقت لاحق.

          المخلّص المصري أوسيرسOsiris، إله الأموات والعالم السفلي المصري، نجده أحياناً يقدم هذا الصليب لبشر عانياً بذلك أن هذا الشخص قد نبذ حياته الفانية من أجل الحياة الأخرى.

          كما اكتُشف صليب آخر في إيرلندا ينتمي إلى مذهب "ميثرا Mithra" إله الشمس الفارسي في هيئة معلّقٍ على الصليب. و استخدم اليونان و الرومان أيضاً الصليب كرمز ديني قبل قرون من تبني المسيحية له. كتابة قديمة في تيسالي Tessaly نراها مصاحبة لصليب الجمجمة. و يمكن أن نجد صلباناً أكثر تزين قبر الملك ميداس Midas في فريجيا Phrygia. المصادر التي ذكرناها في البداية تذكر أمثلة أخرى كثيرة.

          ملاحظة: الصور التوضيحية ستكون موجودة في ملف الوورد الذي سيرفق في نهاية كل فصل إن شاء الله .
          دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
          دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
          أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
          يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
          أرشيفي

          تعليق


          • #6
            مرحبا" بعودة الأخ الحبيب

            وفقك الله ويسر لك أمورك
            كتاب : البيان الصحيح لدين المسيح نسخة Pdf من المطبوع.
            الكتاب الجامع لكل نقاط الخلاف بين الإسلام والنصرانية .
            كتاب : هل ظهرت العذراء ؟ . للرد على كتاب ظهورات العذراء للقس عبد المسيح بسيط.
            مجموعتي الجديدة 2010 : الحوارات البسيطة القاتلة : (7 كتيبات تحتوي حوارات مبسطة).
            يمكنكم تحميل الكتب من : موقع ابن مريم

            تعليق


            • #7
              التثليث

              ][®][^][®][التثليث: ][®][^][®][

              لنقم بدراسة عقيدة "التثليث" و جذورها في العبادة الوثنية القديمة. إن "ثالوث" المسيحيين كما هو معرّف في قانون الإيمان النيقوي عبارة عن دمج ثلاث كيانات مختلفة في كينونة واحدة مع الإبقاء عليهم ثلاث كيانات مميزة عن بعضها. يقال لنا أن نتكلم عن الآلهة الثلاثة كإله واحد و ليس كثلاثة آلهة إطلاقاً حيث يعتبر ذلك ضرباً من الهرطقة (إشعياء 43: 10). فيعتبرون متساويين في المجد co-equal و الجلال الأبدي co-eternal و من نفس الجوهر co-substantial. إلا أن الأول منهم فقط كان موجوداً بنفسه، و الآخرون انبثقوا عن الأول. هذا المعتقد الأفلاطوني الفلسفي الحديث له جذوره في الوثنية القديمة و لم يؤخذ عن وحي الله. أكثر الديانات القديمة قد بنيت على نوع من التميز الثالوثي. لقد كانت الآلهة دائماً ثالوثاً من نوع ما أو تكونت من انبعاث متتال في هيئة ثلاثية.


              نجد في الهند عقيدة التثليث الآلهة و تسمى الثالوث الهندوسي Tri-murti – أي ثلاثة أشكال – و يتكون من براهما Brahma و فيشنو Vishnu و سيفا Siva. إنهم واحد لا يتجزأ مع أنهم ثلاثة في الشكل. لم تحدث هذه المفاهيم أي مشكلة في منطق العابد الهندوسي في الوقت الذي اعتاد فيه بالفعل على عبادة آلهة بجسم بشر و رأس فيل (جانيش Ganesh)، أو آلهة بوجوه قرود (هانومان Hanuman)، أو آلهة بستة أطراف، و ما إلى ذلك. تذكر أن الهندوسية الكلاسيكية تعود إلى /500/ قبل الميلاد على أقل تقدير بجذور تمتد إلى ما يقارب الـ/2000/ قبل الميلاد.

              البراهميون أيضاً لديهم ثالوثهم حيث يشكل فيه فاجراباني Vajrapani و مانجوسري Manjusri و افولكيتسفارا Avalokitesvara إتحاداً إلهياً لثلاثة آلهة في إله واحد يدعى "بوذا Buddha". مواطنو الصين و اليابان يعبدون أيضاً بوذا، و لكنهم يعرفونه باسم "فو Fo". و عندما يسجدون له يقولون "فو إله واحد ولكن في تجليات ثلاث".

              يقول سير وليام جونز Sir William Jones:
              "مواطنون محترمون جداً قد أكدوا لي أن واحداً أو اثنين من المبشرين كانوا على درجة من الحماقة في حماسهم لتنصير الأمميين دفعهم للقول أن الهندوسيين هم أقرب ما يكونون للمسيحية، ذلك أن الآلهة براهما براهما Brahma و فيشنو Vishnu و ماهيسا Mahisa (سيفا Siva) ما هي إلا ثالوث المسيحيين بعينه."
              أساطير الكتاب المقدس وما يماثلها في الأديان الأخرى – ص 370
              Bible Myths and their parallels in other religions, p. 370

              كما عبد المصريون القدماء ثالوثاً بدورهم، و ما رموزهم للجناح و الكرة و الحية إلا ترميزاً لصفات آلهتهم المختلفة.
              و كان لليونانيين أيضاً ثالوثهم. عندما كانوا يقدمون الأضحيات لآلهتهم، كانوا يرشون ماءً مقدساً على المذبح ثلاث مرات، ثم يرشون الناس ثلاث مرات أيضاً. ثم يؤخذ البخور بعد ذلك بثلاث أصابع و ينثر على المذبح ثلاث مرات. كل هذا بسبب أن الوحي قد أعلن أن كل الأشياء المقدسة يجب أن تكون في تثليث. تذكر أن فلسفة هؤلاء الناس (اليونانيين) هي المسؤول الرئيس عن التعريف بطبيعة الله "الثالوثية" في المسيحية. كان ذلك من خلال مؤلفات الفيلسوف اليوناني أفلاطون فيما يتعلق باللوجوس Logos "الكلمة". و تذكر أيضاً أن أناجيل الكتاب المقدس سميت بـ"الأناجيل اليونانية" و ذلك لأنها كُتبت بلغتهم و بُنيت على فلسفتهم (أنظر الفصل الأول).

              كما ذكرنا سابقاً، يقول دوان T. W. Doane:
              "قام آباء الكنيسة بدراسة أعمال أفلاطونPlato بشكل واسع، وهو أحد الذين يُفتخر بهم في كونه المعلم الأكبر الذي كان مقدّراً له - في الوقت المناسب - أن يثقف الوثنيّ تمهيداً لتعاليم المسيح, كما فعل موسى مع اليهود. إن المقولة الشّهيرة: ((في البَدْءِ كانَ الكَلِمَةُ، والكَلِمَةُ كانَ عِندَ اللهِ، وكانَ الكَلِمَةُ اللهَ)) هي جزء من بحثٍ وثنيّ حول الفلسفة الأفلاطونيّة, و الذي يتضّح أنه من تأليف إيرينايوس Irenaeus. قام باقتباسها الفيلسوف الوثني أميليوس Amelius للدلالة حصراً على الكلمة و اللوجوس أو عطارد( ) على اعتبار كونها شهادة تكريم أطلقت على الآلهة الوثنية من قبل بربري...نجد أن لقب "الكلمة" أو "اللوجوس Logos" الملقب به يسوع هو دمج آخر للوثنية مع المسيحية، كما أن هذا اللقب لم يأخذ شكله المسيحي المعترف به حتى أواسط القرن الثاني بعد الميلاد. لقد عبد الرومان الوثنيين القدامى ثالوثاً. و قد قيل أن وحياً قد صرّح أنه "في البداية كان الله ثم الكلمة و معهم الروح". نرى هنا التعددية الواضحة لله و اللوجوس و الروح القدس في العصور القديمة لروما حيث خُصِّص أشهر معبد في هذه العاصمة – معبد الآلهة جوبيتير الكبير – لعبادة ثلاثة آلهة ، و بذلك تم تكريمهم هؤلاء الثلاثة من خلال العبادة المشتركة."
              أساطير الكتاب المقدس وما يماثلها في الأديان الأخرى – ص 375-376.
              Bible Myths and their parallels in other religions, pp. 375-376.

              لم يكن التثليث محصوراً في هذه الجماعات وحدها، بل تعداها إلى الفارسيين، الآشوريين، الفينيقيين، الاسكندنافيين، كهنة قدماء الإنكليز، سكان سيبريا، المكسيكيين القدماء، سكان البيرو، و غيرهم الكثير – جميعهم كانوا يعبدون آلهة وثنية "مثلثة" (ضمن حشد كبير من الآلهة الأخرى) قبل أن يميز مجمع نيقية (325م) هذا رسمياً على أنه الطبيعة "الحقيقة" لله بوقت طويل.
              دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
              دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
              أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
              يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
              أرشيفي

              تعليق


              • #8
                ×?°عيد الميلاد:×?°

                لننتقل الآن إلى "يوم ميلاد عيسى"، و هو عيد الميلاد. يُعتبر عيسى (عليه السلام) عادة أنه قد وُلد في يوم 25 ديسمبر/كانون الأول، إلا أنه من المعلوم بشكل واسع بين العلماء المسيحيين أنه لم يولد في هذا اليوم. من المعلوم تماماً ان الكنائس المسيحية الأولى قد أقامت احتفالها في مايو/أيار، أو أبريل/نيسان، أو يناير/كانون الثاني. حتى أن علماء القرنين الأولين بعد الميلاد اختلفوا في أي عام قد وُلد. فبعضهم يعتقد أنه وُلد قبل عشرين سنة كاملة قبل التاريخ المقبول الحالي. إذاً، فكيف تم اختيار الـ25 من ديسمبر/كانون الأول كيوم ميلاد لعيسى (عليه السلام)؟

                تقول موسوعة جرولير Grolier’s encyclopedia:
                "عيد الميلاد هو عيد ميلاد عيسى المسيح، يحتفل به في الـ25 من ديسمبر/كانون الثاني... بالرغم من المعتقدات عن المسيح التي عبرت عنها روايات ولادته، فإن الكنيسة لم تُقم احتفالاً بهذه المناسبة حتى القرن الرابع... منذ سنة 274، و في حكم الإمبراطور أورليان Aurelian، احتفلت روما بعيد ’الشمس المنيعة‘ في يوم الـ25 من ديسمبر/كانون الأول. في الكنيسة الشرقية كان يوم الإنقلاب الشتوي في الـ6 من يناير/كانون الثاني يوماً مفضلاً في البداية. و مع مرور الوقت، أضاف الغرب تاريخ الكنيسة الشرقية كعيد الغطاس، و أضاف الشرق تاريخ الكنيسة الغربية كعيد الميلاد."

                إذاً فمن كان يحتفل أيضاً بعيد مولد آلهته في يوم الـ25 ديسمبر/كانون الثاني قبل أن يتفقوا على جعله يوماً لميلاد عيسى (عليه السلام)؟ حسنٌ، هنالك شعب الهند الذي يبتهج و يزين بيوته بالأطواق، و يقدم الهدايا للأصدقاء في هذا اليوم. الشعب الصيني أيضاً يحتفل في هذا اليوم و يغلق محلاته التجارية. و يعتقد أن بوذا الإله الوثني قد وُلد في هذا اليوم عندما نزل "الروح القدس" على مايا أمه العذراء. إله و مخلص الفرس العظيم – ميثراس Mithras – يُعتقد أنه قد وُلد في الـ25 من ديسمبر/كانون الأول قبل مجيء عيسى (عليه السلام) بوقت طويل. كما احتفل المصريون في هذا اليوم على أنه عيد ميلاد مخلصهم العظيم هورس ، إله الضوء للمصريين ابن "الأم العذراء" و "ملكة السماوات" الآلهة إيسس Isis. كما أن أوسيرس Osiris، إله الأموات و العالم السفلي في مصر، ابن "العذراء المقدسة" يُعتقد أيضاً أنه ولد في الـ25 من ديسمبر/كانون الاول.

                لقد احتفل اليونانيون في الـ25 من ديسمبر/كانون الأول كيوم لمولد هرقل، ابن زيوس Zeus الإله الأعلى عند اليونانيين، من الإمرأة الفانية الكميني Alcmene. و باخوس Bacchus، إله الخمر و الصخب عند الرومان (عرف بين اليونانيين باسم ديونايسوس Dionysus) قد ولد أيضاً في هذا اليوم.

                أدونيس Adonis، الذي يعتبر إله مات و قام من الموت عند اليونانيين، قد وُلد بمعجزة أيضاً في هذا اليوم. حيث أقام أتباعه احتفالاً سنوياً لإحياء ذكرى موته و قيامته في منتصف الصيف. حيث سجلت مراسم يوم ولادته أنه قد وُلد في نفس الكهف في بيت لحم الذي يزعم أنه مكان ميلاد عيسى (عليه السلام).

                و احتفل الاسكندنافيون في يوم الـ25 من ديسمبر/كانون الأول كيوم لميلاد إلههم فريير Freyr، ابن إلههم الأعلى أودين Odin إله السماوات.


                ---- يتبع
                دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
                دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
                أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
                يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
                أرشيفي

                تعليق


                • #9
                  ^جزاكم الله خيرا

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    اللهم اجعله في ميزان حسناتك وادعوا الله أن يهدي بك وينصر بك إنه نعم المولى ونعم النصير

                    تعليق


                    • #11
                      نتابع ...

                      احتفل الرومان بهذا اليوم أيضاً كعيد ميلاد إله الشمس "عيد ميلاد الإله سول المنيع Natalis Solis Invicti ". حيث كان يسود الابتهاج العظيم و تغلق كافة المحلات التجارية، و تكثر الأنوار و الألعاب الشعبية. فيتبادلون الهدايا و يعطون العبيد حقوقاً كثيرة. تذكر أن هؤلاء هم نفس الرومانيون الذين سيرأسوا مجمع نيقية (325 م) الذي سيقود بدوره إلى الاعتراف المسيحي الرسمي لـ"الثالوث" على أنه الطبيعة "الحقيقية" لله، و اعترافهم أيضاً بـ"حقيقة" أن عيسى (عليه السلام) قد ولد في الـ25 من ديسمبر. قسطنطين الإمبراطور الوثني الذي ترأس مجمع نيقية، كان يعتبر عند العوام أنه "تجسم" أو "تجسد" لهذا الإله الأعلى، إله الشمس. لم يكن قسطنطين الإمبراطور الروماني الأول الذي مُنح هذا اللقب، بل الكثير ممن سلفوه قد رُقّوا إلى منصب "تجسد" إله الشمس.

                      يقول إدوارد جيبون Edward Gibbon:.
                      "لقد كان المسيحي الروماني جاهلاً بيوم مولد "مسيحه"، فجعله في يوم الاحتفال الجليل في الـ25 من ديسمبر، و هو يوم الانقلاب الشتوي Brumalia، حيث احتفل فيه الوثنيون سنوياً بمولد الإله صول."
                      انحدار و سقوط الامبراطورية الرومانية – جيبون – ص 383، المجلد الثاني
                      Decline and fall of the Roman Empire, IV, Gibbon, p. 383

                      تختلط الاحتفالات المسيحية اليوم بكثير من العادات الوثنية كاستخدام النبات الشوكي للتزيين (1)، الدبق (2)، حطب الميلاد (3)، و أقداح الخمر (4). شجرة عيد الميلاد نفسها هي إحدى أكثر المظاهر وضوحاً للاحتفالات الوثنية و التي أُدرجت فيما بعد في شعائر الكنيسة. يعتقد العلماء أن الاحتفال المسيحي في الأصل مشتق جزئياً من طقوس كانت تمارس من قبل شعوب ما قبل المسيحية ألمانية و سلتية في احتفالهم بالانقلاب الشتوي. شجرة عيد الميلاد هي نبات دائم الخضرة لاحتفاظه بإبره الخضراء خلال أشهر الشتاء و يشذب بالأنوار و الديكورات الأخرى، لذا الوثنيون قبل قدوم المسيحية يعتقدون أن لها قدرة خاصة في الحماية من قوى الطبيعة و الأرواح الشريرة. في نهاية ديسمبر/كانون الأول يبدأ ساعات النهار بالازدياد – عودة الدفء و الضوء و هزيمة تلك القوى الشريرة للبرد و الظلام. شجرة عيد الميلاد مأخوذة عما يسمى بشجرة الفردوس، ترميزاً إلى عدن، في المسرحيات الدينية الألمانية. استخدام شجرة عيد الميلاد بدأ قديماً في القرن السابع عشر، في ستراسبورج، و فرنسا، و انتشر من هناك في ألمانيا و في شمال أوروبا و بريطانيا العظمى، و من ثم إلى الولايات المتحدة.


                      ====================
                      (1) رمز لأفراح الميلاد توضع عند المدفاة للزينة، حيث يرمز للذكريات مع الأصدقاء و العائلة ممزوجة بالطفولة و موسم العطل.
                      (2) نبات طفيلي بتوت أبيض يستخدم للتزيين في عيد الميلاد.
                      (3) جذع كبير يحرق عادة في عيد الميلاد.
                      (4) شراب من الخمر أو الشعير مخلوط مع السكر و البهارات، يستخدم في احتفالات عيد الميلاد.
                      ====================



                      إن عيد الميلاد ليس الاحتفال المسيحي الوحيد المأخوذ عن الوثنية القديمة ثم دس في دين عيسى (عليه السلام). هنالك أيضاً عيد الفصح (أنظر التفاصيل في الفصل الأول)، عيد القديس يوحنا، القربان المقدس (الإفخارستيا)، ذكرى بشارة الملاك للعذراء، ذكرى صعود العذراء، و غيرها جميعاً له جذوره في العبادة الوثنية القديمة. باعتبارنا لا نستطيع الدخول في التفاصيل، لذا أطلب من القارئ الرجوع إلى الكتب المذكورة أعلاه إن أراد الاستفاضة.

                      أناس كثيرون يعترضون على النصيحة بعدم إدخال ممارسات جديدة و مبتكرة في دينهم، حتى لو كانت مجرد أعياد و احتفالات. حيث يعترضون بقولهم: ((ما الضرر في أن أعبد الله و أشكره على بركاته في هذا اليوم الذي مارس فيه الوثنيون عبادتهم؟ إني لا أعبد أصنامهم)). و إجابة على ذلك ما علينا إلا أن نقرأ هذا التحريم الصريح من قبل الله في هذه المسألة حيث صرح و أكد في الكتاب المقدس:
                      فَاحْتَرِزْ مِنْ أَنْ تُصَادَ وَرَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا بَادُوا مِنْ أَمَامِكَ وَمِنْ أَنْ تَسْأَل عَنْ آلِهَتِهِمْ: كَيْفَ عَبَدَ هَؤُلاءِ الأُمَمُ آلِهَتَهُمْ فَأَنَا أَيْضاً أَفْعَلُ هَكَذَا؟
                      الكتاب المقدس – التثنية 12: 30

                      هنالك سبب وجيه في أمر الله لنا لفعل أمور معينة. و عدم معرفتنا الحكمة وراء هذا التحريم لا يعطينا الحرية لتجاهله. في الحقيقة فإن مثل هذا الاستعداد لـ"التأقلم" و "التوفيق" بالذات أدى في النهاية إلى خسارة رسالة عيسى كما رأينا في الفصل الأول.




                      ][®][^][®][تشابهات عامة بالوثنية:][®][^][®][

                      كما رأينا فإن الأمر المشترك بين معظم هذه الطوائف الوثنية هو عبادتهم للشمس كإله و اختيارهم للانقلاب الشتوي (25 ديسمبر/كانون الأول) كموعد لولادة إلههم الأعظم. يكون الإنقلاب الشتوي السنوي عندما تصل الشمس إلى آخر مرحلة من التراجع و مرة أخرى تبدأ بالارتفاع و تصبح "مولودة من جديد". هذه الارتفاع يستمر حتى يصبح النهار و الليل متساويين زمنياً. عند هذه النقطة فإن إله الشمس يبدو في مواجهة مع "أمير الظلام". يحدث هذا في موعد الاعتدال الربيعي، أو عيد الفصح. إلا أن هذا الحال لا يدوم، حيث أن إله الشمس سينتصر بعد عيد الفصح و تصبح الأيام أطول من الليالي.

                      نلاحظ أن الكنيسة أيضاً قد تلقت "الوحي" الإلهي بأن عيسى (عليه السلام) قد ولد في يوم الـ 25 من ديسمبر/كانون الأول، و أنه أيضاً تغلب على أمير الظلام في يوم عيد الفصح، تماماً كما فعلت آلهة الرومان و اليونانيين قروناً فبل ذلك. لنلقي نظرة قصيرة على الاعتقادات الشائعة بين الأمميين الوثنيين الذين سيأخذون على عاتقهم نشر دين "عيسى" للعالم فيما بعد:

                      *أتيس Attis:
                      أتيس الإله الوثني كان إبناً للعذراء نانا Nana. لقد كان "المخلص" و "الإبن الوحيد المولود". و يُعتقد أن دمه قد جدد خصوبة الأرض، و لهذا كان رمزاً للأزلية. كما يُعتقد أنه مات في الـ24 من مارس/آذار و من ثم قام بعد ذلك بوقت قصير. كانت الوجبات المقدسة و التعميد بالدم سمات لكنيسته.

                      *أدونيس Adonis أو تموز Tammuz:
                      وُلد من عذراء و كان "المخلص" لسوريا. مات فداءً عن البشرية و من ثم قام في الربيع.

                      *ديونيسوس Dionysus أو باخوس Bacchus:
                      كان "الإبن الوحيد المولود" لجوبيتير Jupiter، ملك آلهة الرومان و رب الحياة و الموت (أما عند اليونانيين فوالده هو زيوس Zeus العظيم). سُمي إله الخمر و الصخب. مات ديونيسوس على أيدي الآلهة العمالقة التيتان Titans، الذين قطعوه إرباً و شووه ثم أكلوه. عندها تدخل زيوس و أنقذ بعضاً من القطع، و جعل الإله أبولو Apollo يدفنهم في دلفي Delphi. هناك، كما يُعتقد، قام ديونيسوس من الموت و قال للبشرية: ((أنا الذي أرشدكم، أنا الذي أحميكم، و الذي ينقذكم، أنا الأول و الآخر – ألفا و أوميجا)). لقد سُفك دمه فداءً عن البشرية، و سمي "المذبوح"، "حامل الخطيئة"، و "الفادي". عند الاحتفال بهذه المناسبة فإن أتباعه يقومون بطقوس السباراجموس sparagmos: حيث يقطعون حيواناً حياً، ثم يأكلون لحمه، و يشربون دمه. حيث يعتقد المشاركون أنهم ينهمون من جسد الإله و دمه. كما نُظّمت المسرحيات في هذه الاحتفالات، و كان للخمر مكان مرموق فيها. هل يبدو أي من هذا مألوفاً لنا؟

                      *بِل Bel أو بعل Baal:
                      إله الشمس عند البابليين. قصة حياته و مسرحية آلامه تحملان شبهاً مدهشاً لما هو موجود عن عيسى (عليه السلام) في أناجيلنا الحالية. سًمي سيد الكون، و قتل على أيدي متوحشين و لكنه عاد إلى الحياة. احتُفل بموته و قيامته سنوياً كجزء من طقوس الخصوبة الكنعانية.

                      *أوسيرس Osiris:
                      إله الموت و العالم الآخر عند المصريين، ولد من "عذراء العالم" في الـ29 من ديسمبر/ كانون الأول. كان يبشر بالرقة و السلام. كان الخمر و الحبوب كلاهما من اكتشافه. كانت خيانته من قبل الإله تيفن Typhen، حيث قُتل و مُزّق. بقي في جهنم ليومين أو ثلاثة أيام بلياليها، و سيحاكم البشرية في حياة مستقبلية.

                      *ميثراس Mithras أو ميثرا Mithra:
                      إله الشمس عند الفرس و إبناً لعذراء. ولد في الـ25 من ديسمبر/ كانون الأول. كان عيد الميلاد و عيد الفصخ اثنين من أهم مهرجانات كنيسته. حافظ أتباعه على المعمودية، التثبيت، و العشاء الإلهي الذي يشاركون فيه إلههم بالخبز و الخمر.

                      *كريشنا Krishna:


                      --- يتبع
                      دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
                      دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
                      أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
                      يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
                      أرشيفي

                      تعليق


                      • #12
                        التصحيح المطلوب عمله في كتاب ماذا قال عيسى
                        في الفصل الأول والثاني .


                        بارك الله فيك أخي وجزاك الله كل خير.
                        الملفات المرفقة
                        كتاب : البيان الصحيح لدين المسيح نسخة Pdf من المطبوع.
                        الكتاب الجامع لكل نقاط الخلاف بين الإسلام والنصرانية .
                        كتاب : هل ظهرت العذراء ؟ . للرد على كتاب ظهورات العذراء للقس عبد المسيح بسيط.
                        مجموعتي الجديدة 2010 : الحوارات البسيطة القاتلة : (7 كتيبات تحتوي حوارات مبسطة).
                        يمكنكم تحميل الكتب من : موقع ابن مريم

                        تعليق


                        • #13
                          انا عارف اني اثقلت عليك أخي ياسر .. بس لو ممكن تضع الملف كما هو (من الداخل) يعني copy and paste باعتبار أن برامج الضغط غير متوفرة عندي على هذا الكومبيوتر و لا أستطيع تحميلها لأسباب فنية او ممكن ترسل لي الملف بالبريد الخاص copy and paste مع الف شكر
                          دائماً أنت بقلبي دائماً موردي العذب إذا اشـــــتد الظما
                          دائماً أنت ضيائي في الدجى كيف لا تكشف عني الظلما
                          أنت يا من ذكره ملء فمي فاستحالت كل أعضـــائي فما
                          يا رســـول الله يا من حبه دائمــــاً في القلب يبقى دائماً
                          أرشيفي

                          تعليق


                          • #14
                            الفصل الاول

                            - السلكة -الصحيح- السلطة
                            - تبع ع هذا الجدول -الصحيح- تتبع أو اتبع
                            - كل أمة على حدى -الصحيح- على حده
                            - بما زعموا أنه وحي من الله 100 %. -الصحيح- وضع بنسبة أو تغيير السياق.
                            - تاريخ المسيحيين في ضوء وما قبله و مايليه
                            -الصحيح- وضع المرجع الأجني و رقم الصفحة كما تم بعد ذلك .
                            - التعليق على الكتاب المقدس......وضع المرجع الأجنبي ايضا" .

                            - الهاتفية إلى رجال !!!!! -الصحيح- تعديل
                            - الإجابة إلى ذلك -الصحيح- على ذلك
                            - بواسطة الميلاد --الصحيح- ميلاده
                            - يذل السؤال ضمنا" من خلال هذا التصريح !! غير مفهومة
                            - يسوع و توما المشكك -الصحيح- المتشكك
                            - تقسيرا " -الصحيح- تفسيرا"
                            - لآخسر -الصحيح- لأخر
                            - إن أردت أعطي -الصحيح- أن أعطي
                            - فقال الرب لموسى : جعلتك بمثابة إله -الصحيح- يستحسن وضع النسخة فان دايك ( جعلتك إله ) مع التنبيه انهم غيروها في النسخ الحديثة بوضع بمثابة .
                            - فيما يتعلق بالأقوال ( المصدر الإنجليزي و الصفحات )
                            - يتحدث الله عن نفسخ -الصحيح- نفسه
                            - يعتقدون أنه مرقس -الصحيح- أن مرقس
                            - معلمومة – الصحيح- معلومة
                            - إضافة العدد ]يوحنا 5 : 7 [ – الصحيح- رسالة يوحنا الأولى وتم تكرر الخطأ مرة أخرى.
                            - أهل رومة – الصحيح- رومية
                            - يقول توم هاربر في...( المصدر الأجنبي و رقم الصفحة)
                            - يقرؤوا – الصحيح- يقرأوا
                            - إي تصريح – الصحيح-أي تصريح
                            - غيرهم في القرن الرابع ----- ( مكان فارغ !! )
                            - اليهمود – الصحيح- اليهود
                            - إله هي في العبرية إيل أعتقد إيلوه ؟؟
                            - أنني متأكد ( تصحيح العبارة او إنني متأكد )
                            - مخلوك – الصحيح- مخلوق
                            - إذعب – الصحيح- إذهب
                            - جاهلا" وبدائيا" ( أعتقد أن المعنى غير ناضج ) أو لم يعي لأن الأمر انه كان يزداد علما" تعود انه كان جاهلا" , أما يزداد قامة أو عمرا" فتعني أنه كان غير مكتمل النمو أو غير ناضج , " بدلا" من بدائيا" .
                            - مدراكا" لوجود – الصحيح- مدركا"
                            - --- بالهامش عند " أنا كائن الرتجمات – الصحيح- الترجمات
                            - هذه القنيات – الصحيح- التقنيات
                            - رجلين من رجال كنيسة ... بالهامش -- كثوليكي -- كاهم الصحيح ( كاثوليكي –كاهن )
                            - بدؤوا الصحيح بدأوا
                            - بأنه كلما كتب أكثر هذا -- الصحيح -- من هذا
                            - تجسدا" للآلهة الشمس ---- أعتقد إله الشمس ( مفرد ) أو آلهة الشمس غير معرفة.
                            - ليوم ولادة الآلهة الشمس مثل ما سبق
                            آيضا" للآلهة أبولو ( رجاء مراجعة هذه الصفحة )
                            - ليتوافق مع مع اليوم المقدس للآلهة الشمس
                            مع تم تكراراها و رجاء مراجعة هل هي للآلهة الشمس أم للإله الشمس
                            - وبأخرى نهض به !! غير مفهومة .
                            - عثدلت -- الصحيح -- عدلت
                            - لنقشات -- الصحيح -- لنقاشات
                            - خرفاه -- الصحيح -- خرافه
                            - للآلهة الشمس الرومانية -- الصحيح -- (لآلهة)
                            - بعد رحيل عيسى حافظ -- الصحيح -- عيسى, حافظ
                            - إن المسيبحية -- الصحيح -- المسيحية ( والجملة ورائها تحتاج مراجعة ينقص على قبل اساس و زيادة في )
                            - يمنة و يسرى -- الصحيح -- يمنة و يسارا"
                            - 2 ثم 3 مشابهيين لبعض

                            2-((على مدار ثلاثة قرون من رحيل عيسى (عليه السلام)، استمر حواريوه

                            3-عندما رحل عيسى (عليه السلام)، استمر أتباعه بإخلاص بالحذو حذوه و))..

                            -و الذهاب مباشرةً إلى أسوء مضطهدي أتباعه ( تحتاج مراجعة )

                            - إن المسلمون – الصحيح – المسلمين

                            -أقنهعم الصحيح أقنعهم
                            - من دمشق إلا بلاد العرب الصحيح ( إلى بلاد العرب )

                            - إذا كان كؤلف الصحيح مؤلف
                            - قد بدأ تقلي الصحيح تلقي
                            - حيارة الرجل متربطة الصحيح مرتبطة
                            - من المثير للاهتمام ( هل المفروض ابدال بولس مكان برنابا أم الجملة صحيحة ؟؟ )
                            من المثير للاهتمام أن نسمع لبرهة أن نقل برنابا لهذه الأحداث قد تم اختياره على أنه "مؤلف غالبية" الكتاب المقدس بدلاً عن بولس.
                            - تماما" كلما علمه – الصحيح -- تماما" كل ما علمه
                            - بل جماعة تثير البل بلة الصحيح البلبلة
                            - تعدد الآلهة, الآلهة الآب ( هل الصحيح الإله الآب ؟؟ )
                            بتعدد الآلهة، الآلهة الآب، الآلهة الابن، أشباه الآلهة، و الآلهة الأنثى.

                            - العتنق الصحيح المعتنق
                            - الذي لم ينتم الصحيح ينتمي
                            - اجلهم بانبه الصحيح بابنه
                            - الله جوهو الصحيح جوهر
                            - فكيف لتجذيف الصحيح التجديف
                            - تجذيف الصحيح تجديف
                            - إلى النبوؤات الصحيح النبوءات


                            تم الفصل الأول ولله الحمد
                            ولكن لا يزال يحتاج أن يوضع على اوفيس به تصحيح لبعض التصحيحات الخاصة بالهمزه و التاء المربوطة و غيرها.



                            --------------

                            فإنه ينسب إلى يعقوب الصحيح داود
                            -----------
                            ندار المنارة الصحيح نداء المنارة
                            ----
                            سيناء، جيمس بينيلتي، ص 117 الصحيح بينتلي
                            --------
                            القستنطينية الصحيح القسطنطينية ( مكرره )
                            -----------
                            اقدم النسخ من القرت الرابع و بعدها الفقرة التالية ( نسخ تعود للقرن الثاني ) يرجى وضع ملاحظة أن المخطوطات من الممكن ان تكون عدة كلمات فقط و ليس انجيل كامل
                            (2-1-10) لكن "النسخ القديمة" تتطابق فيما بينها، أليس كذلك؟:
                            حسنٌ، من أين أتت كل نسخ الكتاب المقدس هذه، و لماذا الصعوبة في تحديد كلمة الله "الموحى" بها حقاً؟ كما رأينا فإن هذه النسخ أتت من "المخطوطات اليدوية القديمة" [كما تعرف باسم ’MSS‘ أو ’المستندات‘]. يزعم العالم المسيحي اليوم أنه يملك حوالي /24000/ "مخطوطة يدوية" للكتاب المقدس القليل منها فقط يعود تاريخها للقرن الرابع بعد المسيح (و ليس لزمان المسيح أو الحواريين أنفسهم). بمعنى أنهم يملكون في حوزتهم أناجيل و رسائل إنجيلية تعود للقرن الذي استولى فيها أتباع الثالوث على الكنيسة المسيحية. ومن الغريب أن كافة المخطوطات اليدوية قبل تلك الفترة قد هلكت. إن كل نسخ الكتاب المقدس التي بين أيدينا اليوم قد تم جمعها من هذه "المخطوطات اليدوية القديمة"، إلا أن أي عالم في الكتاب المقدس ذو سمعة حسنة يخبرنا أنه لا يوجد مخطوطتان يدويتان متطابقتان فيما بينهما.

                            "على أي حال، لم ينجو أيٌ من [المخطوطات اليدوية الأصلية لأسفار الكتاب المقدس]. إن ما وصلنا هو نسخ مكتوبة على مر العصور – و للدقة نقول – نسخٌ عن نسخٍ عن نسخ. منهم /5366/ باليونانية وحدها، و تعود من القرن الثاني و حتى القرن السادس


                            ---------
                            - الأولف المؤلفة الصحيح الألوف
                            -----
                            - أعماق قناطر ----- من الممكن أن تكون أن تكون أعماق دهاليز أو أقبية أو قباب أو سراديب أو كهوف ..أي تعبير تراه مناسب.
                            -----------
                            ويستكوت وهورت ( تم تكرار الأسم الإنجليزي لويستكوت فقط
                            ويستكوت Wescott و هورت Wescott. فابتكروا
                            ---------
                            المخطوطات الأب المنبثقة عنها أم المنبثق عنها ؟
                            الاحتفاظ بهذه الإضافات و التعديلات قدر لمستطاع،
                            الصحيح المستطاع
                            ----
                            المعلمومات الصحيح
                            المعلومات
                            ----
                            كلا" على حدى الصحيح على حده
                            العدد [يوحنا 1: 21] (النقطة رقم 16 في الجدول أدناه) 6 و ليس 16
                            ---
                            نظريات جديدة حول التاريخ ظهرت و اندثرت من خلال تطابقها مع تعاليم العهد القديم. ثم بدأت ملاحظة التناقضات.

                            رجاء مراجعة الجملة
                            ------
                            الزبط الصحيح الظبط
                            ----
                            بترتين الصحيح بترتيب

                            أن المسلمون همجيون
                            الصحيح أن المسلمين همجيون
                            ----
                            أن مريم ( عليها السلام ) آلهة أعتقد إله أو من الآلهة
                            -------
                            البوتستانتي الصحيح البروتستانتي
                            ----
                            من بينها سفر الرؤيا، سفر التكوين، سفر الصعود، سفر الأسرار، سفر العهد، و سفر الاعتراف التي تنسب جميعها إلى النبي موسى. و بالمثل فإن كتاباً رابعاً لعزرا يُزعم أنه للنبي عزرا وكتاباً ينسب لإشعياء يتحدث عن صعوده

                            رجاء مراجعة الفقرة


                            تقول موسوعة جرويلر Grolier تحت عنوان "العهد القديم، الأسفار القانونية":
                            "بدأت العملية التي كُوّنت من خلالها الأسفار القانونية للعهد الجديد في القرن الثاني،

                            الصحيح العهد الجديد

                            ------
                            في التناقضات

                            سلسلة نسب عيسى عليه السلام تنتهي إلى يعقوب
                            الصحيح داود.


                            والحمد لله رب العالمين
                            كتاب : البيان الصحيح لدين المسيح نسخة Pdf من المطبوع.
                            الكتاب الجامع لكل نقاط الخلاف بين الإسلام والنصرانية .
                            كتاب : هل ظهرت العذراء ؟ . للرد على كتاب ظهورات العذراء للقس عبد المسيح بسيط.
                            مجموعتي الجديدة 2010 : الحوارات البسيطة القاتلة : (7 كتيبات تحتوي حوارات مبسطة).
                            يمكنكم تحميل الكتب من : موقع ابن مريم

                            تعليق


                            • #15
                              ما شاء الله ...أكثر من رائع أخي ديكستر

                              بارك الله فيك وفي جهدك

                              _____

                              وجزا الله خير أستاذنا ياسر في مراجعته وجهده

                              بارك الله تعاونكما ونفع بكما آمين
                              "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                              رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                              *******************
                              موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                              ********************
                              "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                              وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                              والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                              (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              أنشئ بواسطة أمين القسنطيني, 24 أبر, 2018, 04:12 م
                              رد 1
                              266 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة جلال27
                              بواسطة جلال27
                               
                              أنشئ بواسطة ابن الشيشان, 11 فبر, 2018, 05:59 ص
                              ردود 2
                              505 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابن الشيشان
                              بواسطة ابن الشيشان
                               
                              أنشئ بواسطة ابو انس ربيع, 21 يول, 2016, 07:40 م
                              ردود 0
                              893 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة ابو انس ربيع
                              بواسطة ابو انس ربيع
                               
                              أنشئ بواسطة أبو محمدٍ المصريُّ الأثريُّ, 21 ماي, 2016, 12:24 ص
                              ردود 10
                              1,700 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة أبو محمدٍ المصريُّ الأثريُّ  
                              أنشئ بواسطة وليد المسلم, 10 ينا, 2016, 08:17 م
                              ردود 0
                              1,113 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة وليد المسلم
                              بواسطة وليد المسلم
                               
                              يعمل...
                              X