أنا الأول والآخر.... ألوهية المسيح

تقليص

عن الكاتب

تقليص

Mohamed Karm مسلم اكتشف المزيد حول Mohamed Karm
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنا الأول والآخر.... ألوهية المسيح

    - جاء فِي سِفر الرُؤيا فيمَا يُنسَب لقولِ المسيح : { أَنَا هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ ، وَالْحَيُّ ، وَكُنْتُ مَيْتًا ، وَهَا أَنَا حَيٌّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ ! آمِينَ } (رؤ١: ١٧، ١٨) .
    - فإنْ قيلَ : هذا تصريحٌ بألوهيّة المسيحِ ، إذ هو الأوّلُ والآخرُ ، والأزليّةُ والأبديّةُ مِن صفاتِ الله ليستْ لغيرِه ، وعليهِ ؛ فالمسيحُ هو اللهُ !

    - قُلنا : النصُّ ليس َعلى لسانِه مُباشرةً ، بلْ في رُويَا رآها يُوحنّا اللاهوتي ونقلها إليْنَا ، ومثلُ هذا لا يكونُ دليلاً قطعيَّ الدلالَةِ ولا قطعيَّ الثّبوتِ .

    - فإنْ قيلَ : رؤى الأنبئَاءِ حقٌّ ، وأنتم تثبتونَ رُويَا إبراهيم لذبحِ ابنه وما ترتّبَ عليها من حُكمٍ عندكم !

    - قُلنا : نُثبِتها في حقِّ الأنبئَاءِ ، ويوحنّا اللاهوتي رجلٌ مجهولٌ حالَه ، أو ليس بنبيءٍ في أحسنِ أحوالهِ باتفاقِ الطرفينِ ، فالسؤالُ زائلٌ .

    - سلّمنا أنّ الرُّويَا لغيرِ الأنبئَاءِ حقّ ، وأنّ المسيحَ هو الله ، فنقولُ : بحسب قوله { وَكُنْتُ مَيْتًا ، وَهَا أَنَا حَيٌّ } ؛ هل كانَ اللهُ ميِّتاً ثمّ عاشَ ؟

    - فإنْ قُلتُم : كان حيًّا بلاهوته ، ميِّتاً بناسوته .

    - قُلنا : هذا تفكيكٌ للكلام يضربُ كلَّه ببعضه ، فلفظُ ( المسيحُ ) عندكم إمّا أن يُطلَقَ على لاهوتِه فقط ، أو ناسوتِه فقط ، أو اتّحاد لاهوتِه بناسُوتِه معاً .

    - أمّا الأول ؛ فلا يصحُّ ؛ لأن اللاهوتَ لا يموتُ .

    - وأمّا الثَّاني ؛ فلا يصحُّ ؛ لأنّ الناسوتَ لم يكن أولاً ، بل وُجد في ملْءِ الزمان .

    - وأمّا الثَّالثُ ؛ فلا يصحّ ؛ للجمعِ بينِ الإشكالينِ السّابقيْن معاً !

    - فثبتَ على جميعِ التقديراتِ بطلانُ الاحتجاجِ بهذا على ألوهيّته ، وثبتَ نقيضُه ، وهْوَ أنَّ المسيحَ عبدُ الله ورسولُه ، وهْوَ المطلوب ، وبس .

    ومجرّد فضفضة ، وخلّوا كلامي للزكرى ،،
    د. ماجد بن حسّان شمسي باشا ،،

  • #2
    وقد كتب الدكتور منقذ السقار ( دكتوراه في مقارنة الأديان ) على صفحته ما يلي :
    أسقف كورنثوس : ديونيسيوس ، ورئيس مكتبة الإسكندرية (ت 250م ) ؛ من أهم العلماء الأرثوذكس في القرن الثاني ، هذا الأسقف من أهم علماء المسيحية الذين تصدوا للهراطقة ، وبخاصة هرطقة المونتانيين والمارقونية ، ما يهمنا أن هذا الأب كان يرفض سفر الرؤيا في كتابه (المواعيد) ، وينسبه إلى الهرطوقي كيرنثوس ، شهادة مصدرها عالم مسيحي ، عالم غير مطعون بأرثوذكسيته ، درس سفر الرؤيا جملة جملة ، ثم أصدر حكمه عليه : إنه سفر مزور ، لم يكتبه يوحنا التلميذ . ا.هـ اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	Screenshot_٢٠٢١١٢٢٣-٢٢١٦٥٧_Facebook.jpg 
مشاهدات:	418 
الحجم:	161.0 كيلوبايت 
الهوية:	830973

    تعليق

    مواضيع ذات صلة

    تقليص

    المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
    ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 19 مار, 2024, 03:34 ص
    ردود 0
    19 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة *اسلامي عزي*
    بواسطة *اسلامي عزي*
     
    ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 11 مار, 2024, 01:39 ص
    رد 1
    29 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة *اسلامي عزي*
    بواسطة *اسلامي عزي*
     
    ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 4 ينا, 2024, 02:46 ص
    ردود 2
    26 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة *اسلامي عزي*
    بواسطة *اسلامي عزي*
     
    ابتدأ بواسطة رمضان الخضرى, 18 ديس, 2023, 02:45 م
    ردود 0
    99 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة رمضان الخضرى  
    ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 21 سبت, 2023, 02:21 ص
    ردود 0
    97 مشاهدات
    0 معجبون
    آخر مشاركة *اسلامي عزي*
    بواسطة *اسلامي عزي*
     
    يعمل...
    X