لماذا يظن المسلمون بأن دينهم هو الحق ؟هل لديهم أسباب مقنعه ؟

تقليص

عن الكاتب

تقليص

أم رودي مسلمه معرفة المزيد عن أم رودي
X
تقليص
الأولى السابق التالي الأخيرة
من يُشاهد هذا الموضوع الآن: 1 (0 أعضاء و 1 زوار)
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لماذا يظن المسلمون بأن دينهم هو الحق ؟هل لديهم أسباب مقنعه ؟

    °•°• مـزايـا ديـن الإســلام •°•°






    سؤال:


    لماذا يظن المسلمون أن دينهم هو الحق ؟ هل لديهم أسباب مقنعة ؟


    الجواب:



    الحمد لله
    السائلة المكرّمة
    تحية طيبة وبعد


    فإن سؤالك يبدو للوهلة الأولى منطقيا من شخص لم يدخل في دين الإسلام لكن الذي مارس هذا الدين واعتقد بما فيه وعمل به يعرف فعلا مقدار النّعمة التي يعيش فيها وهو يتفيؤ ظلال هذا الدّين ، وذلك لأسباب كثيرة منها :


    1- أن المسلم يعبد إلها واحدا لا شريك له ، له الأسماء الحسنى والصفات العلى فتتوحّد وجهة المسلم وقصده ويثق بربّه وخالقه ويتوكّل عليه ويطلب منه العون والنّصر والتأييد وهو يؤمن بأنّ ربه على كلّ شيء قدير لا يحتاج إلى زوجة ولا ولد خلق السموات والأرض وهو المحيي المميت الخالق الرازق فيطلب العبد منه الرزق السميع المجيب فيدعوه العبد ويرجو الإجابة التواب الغفور الرحيم فيتوب إليه العبد إذا أذنب وقصّر في عبادة ربّه ، العليم الخبير الشهيد الذي يعلم النيات والسرائر وما في الصّدور فيستحيي العبد أن يقترف الذّنب بظلم نفسه أو ظلم الخلق لأنّ ربّه مطّلع عليه وشاهد ، وهو يعلم أنّ ربّه حكيم يعلم الغيب فيثق في اختيار الربّ له وقدره فيه وأنّ ربّه لم يظلمه وأنّ كلّ قضاء قضاه له فهو خير وإن غابت الحكمة عن العبد .





    2- آثار العبادات الإسلامية على نفس المسلم فالصلاة صلة بينه وبين ربّه إذا دخل فيها بخشوع أحسّ بالسكينة والطمأنينة والرّاحة لأنّه يأوي إلى ركن شديد وهو الله عزّ وجلّ ولذلك كان نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم يقول : أرحنا بالصلاة وكان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة وكلّ من وقعت له مصيبة فجرّب الصلاة أحسّ بمدد من الصّبر وعزاء عمّا أصابه ذلك لأنّه يتلو كلام ربّه في صلاته وأثر تلاوة كلام الربّ لا يُقارن بأثر قراءة كلام مخلوق وإذا كان كلام بعض الأطبّاء النفسانيين فيه راحة وتخفيف فما بالك بكلام من خلق الطبيب النّفساني .
    وإذا جئنا إلى الزكاة وهي أحد أركان الإسلام فإنها تطهير للنّفس من الشحّ والبخل وتعويد على الكرم ومساعدة للفقراء والمحتاجين وأجر ينفع يوم القيامة كبقيّة العبادات ، ليست باهظة ومرهقة كضرائب البشر وإنما في كلّ 1000 يدفع 25 فقط يؤديها المسلم الصادق عن طواعية نفس لا يتهرّب منها حتى ولو لم يلاحقه أحد .
    وأمّا الصيام فامتناع عن الطعام والنكاح عبادة لله وشعورا بحاجة الجائعين والمحرومين وتذكيرا بنعمة الخالق على المخلوق وأجر بلا حساب .
    والحجّ إلى بيت الله الحرام الذي بناه إبراهيم عليه السلام والتزام بأمر الله ودعاء مستجاب وتعرّف على المسلمين من أقطار الأرض ..





    3- أنّ الإسلام قد أمر بكلّ خير ونهى عن كلّ شرّ وأمر بسائر الآداب ومحاسن الأخلاق مثل الصّدق والحلم والأناة والرّفق والتواضع والحياء والوفاء بالوعد والوقار والرحمة والعدل والشّجاعة والصّبر والألفة والقناعة والعفّة والإحسان والسّماحة والأمانة والشكر على المعروف وكظم الغيظ ، ويأمر ببرّ الوالدين وصلة الرّحم وإغاثة الملهوف والإحسان إلى الجار وحفظ مال اليتيم ورعايته ورحمة الصغير واحترام الكبير والرّفق بالخدم والحيوانات وإماطة الأذى عن الطريق والكلمة الطيبة والعفو والصّفح عند المقدرة ونصيحة المسلم لأخيه المسلم وقضاء حوائج المسلمين وإنظار المعسر والإيثار والمواساة والتعزية والتبسّم في وجوه الناس وإغاثة الملهوف وعيادة المريض ونصرة المظلوم والهديّة بين الأصحاب وإكرام الضّيف ومعاشرة الزوجة بالمعروف والإنفاق عليها وعلى الأولاد وإفشاء التحية وهي السّلام والاستئذان قبل الدخول إلى البيوت حتى لا يرى الإنسان عورات أصحاب البيت .


    وإذا كان بعض غير المسلمين يفعلون بعض هذه الأمور فإنما يفعلونها من باب الآداب العامة لكنهم لا يرجون جزاء ولا ثوابا من الله ولا فوزا ولا فلاحا يوم القيامة .
    وإذا جئنا إلى ما نهى الإسلام عنه لوجدناه في مصلحة الفرد والمجتمع وكلّ النواهي لحماية العلاقة بين الربّ والعبد وبين الإنسان ونفسه وبين الإنسان وبني جنسه .





    ولنأخذ هذه الأمثلة الكثيرة لتوضيح المقصود :


    فقد جاء الإسلام بالنهي عن الشرك بالله وعبادة غير الله وأنّ عبادة غير الله تعاسة وشقاء والنهي عن إتيان الكهان والعرافين وعن تصديقهم والنهي عن السحر الذي يعمل للتفريق بين شخصين أو الجمع بينهما وعن الاعتقاد في تأثير النجوم والكواكب في الحوادث وحياة الناس والنهي عن سب الدهر لأن الله هو الذي يصرفه والنهي عن الطيرة وهي التشاؤم .


    والنهي عن إبطال الأعمال كما إذا قصد الرياء والسمعة والمن .


    وعن الانحناء أو السجود لغير الله وعن الجلوس مع المنافقين أو الفساق استئناسا بهم أو إيناسا لهم .


    وعن التلاعن بلعنة الله أو بغضبه أو بالنار.
    ..


    والنهي عن البول في الماء الراكد وعن قضاء الحاجة على قارعة الطريق وفي ظل الناس وفي موارد الماء وعن استقبال القبلة واستدبارها ببول أو غائط . والنهي أن يمسك الرجل ذكره بيمينه وهو يبول وعن السلام على من يقضي حاجته ونهي المستيقظ من نومه عن إدخال يده في الإناء حتى يغسلها .
    والنهي عن التنفل عند طلوع الشمس وعند زوالها وعند غروبها وهي تطلع وتغرب بين قرني شيطان .
    والنهي عن الصلاة وهو بحضرة طعام يشتهيه وعن الصلاة وهو يدافع البول والغائط والريح لأن كل ذلك يشغل المصلي ويصرفه عن الخشوع المطلوب .


    والنهي أن يرفع المصلي صوته في الصلاة فيؤذي المؤمنين وعن مواصلة قيام الليل إذا أصابه النعاس بل ينام ثم يقوم وعن قيام الليل كله وبخاصة إذا كان ذلك تباعا .


    وأيضا النهي أن يخرج المصلي من صلاته إذا شك في الحدث حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا .
    والنهي عن الشراء والبيع ونشد الضالة في المساجد لأنها أماكن العبادة وذكر الله فلا يليق فعل الأمور الدنيوية فيها .


    والنهي عن الإسراع بالمشي إذا أقيمت الصلاة بل يمشي وعليه السكينة والوقار والنهي عن التباهي في المساجد وعن تزيينها بتحمير أو تصفير أو زخرفة وكل ما يشغل المصلين
    والنهي أن يصل يوما بيوم في الصوم دون إفطار بينهما والنهي أن تصوم المرأة صيام نافلة وبعلها شاهد إلا بإذنه
    والنهي عن البناء على القبور أوتعليتها ورفعها والجلوس عليها والمشي بينها بالنعال وإنارتها والكتابة عليها و نبشها والنهي عن اتخاذ القبور مساجد
    والنهي عن النياحة وعن شق الثوب ونشر الشعر لموت ميت والنهي عن نعي أهل الجاهلية أما مجرد الإخبار بموت الميت فلا حرج فيه .
    ..


    والنهي عن أكل الربا والنهي عن كلّ أنواع البيوع التي تشتمل على الجهالة والتغرير والخداع ، والنهي عن بيع الدم والخمر والخنزير والأصنام وكل شيْء حرمه الله فثمنه حرام بيعا وشراء وكذلك النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها كما يحصل في كثير من المزادات والنهي عن كتم عيوب السلعة وإخفائها عند بيعها ، والنهي عن بيع ما لا يملك وعن بيع الشيء قبل أن يحوزه والنهي أن يبيع الرجل على بيع أخيه وأن يشتري على شراء أخيه وأن يسوم على سوم أخيه ، والنهي عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها وتنجو من العاهة والنهي عن التطفيف في المكيال والميزان ، والنهي عن الاحتكار ونهي الشريك في الأرض أو النخل وما شابهها عن بيع نصيبه حتى يعرضه على شريكه والنهي عن أكل أموال اليتامى ظلما واجتناب أكل القمار والنهي عن الميسر والغصب والنهي عن أخذ الرشوة وإعطائها والنهي عن نهب أموال الناس والنهي عن أكل أموالهم بالباطل وكذلك أخذها بقصد إتلافها والنهي عن بخس الناس أشياءهم والنهي عن كتمان اللقطة وتغييبها وعن أخذ اللقطة إلا لمن يعرفها والنهي عن الغش بأنواعه والنهي عن الاستدانة بدين لايريد وفاءه والنهي أن يأخذ المسلم من مال أخيه المسلم شيئا إلا بطيب نفس منه وما أخذ بسيف الحياء فهو حرام والنهي عن قبول الهدية بسبب الشفاعة ..
    ..


    والنهي عن التبتل وهو ترك النكاح والنهي عن الاختصاء والنهي عن الجمع بين الأختين والنهي عن الجمع بين المرأة وعمتها والمرأة وخالتها لا الكبرى على الصغرى ولا الصغرى على الكبرى خشية القطيعة والنهي عن الشغار وهو أن يقول مثلا زوجني ابنتك أو أختك على أن أزوجك ابنتي أو أختي فتكون هذه مقابل الأخرى وهذا ظلم وحرام والنهي عن نكاح المتعة وهو نكاح إلى متفق عليه بين الطرفين ينتهي العقد بانتهاء الأجل ، والنهي عن وطء المرأة في المحيض وإنما يأتيها بعد أن تتطهر والنهي عن إتيان المرأة في دبرها والنهي أن يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى يترك أو يأذن له والنهي أن تنكح الثيب حتى تستأمر والبكر حتى تستأذن والنهي عن التهنئة بقولهم بالرفاء والبنين لأنها من تهنئة الجاهلية وأهل الجاهلية كانوا يكرهون الإناث ، والنهي أن تكتم المطلقة ما خلق الله في رحمها ، والنهي أن يحدث الزوج والزوجة بما يكون بينهما من أمور الاستمتاع والنهي عن إفساد المرأة على زوجها والنهي عن اللعب بالطلاق والنهي أن تسأل المرأة طلاق أختها سواء كانت زوجة أو مخطوبة مثل أن تسأل المرأة الرجل أن يطلق زوجته لتتزوجه ، ونهي المرأة أن تنفق من مال زوجها إلا بإذنه ونهي المرأة أن تهجر فراش زوجها فإن فعلت دون عذر شرعي لعنتها الملائكة والنهي أن ينكح الرجل امرأة أبيه والنهي أن يطأ الرجل امرأة فيها حمل من غيره والنهي أن يعزل الرجل عن زوجته الحرة إلا بإذنها والنهي أن يطرق الرجل أهله ويفاجأهم ليلا إذا قدم من سفر فإذا أخبرهم بوقت قدومه فلا حرج ، ونهي الزوج أن يأخذ من مهر زوجته بغير طيب نفس منها ، والنهي عن الإضرار بالزوجة لتفتدي منه بالمال .
    ..


    ونهي النساء عن التبرج والنهي عن المبالغة في ختان المرأة والنهي أن تدخل المرأة أحدا بيت زوجها إلا بإذنه ويكفي إذنه العام إذا لم يخالف الشرع والنهي عن التفريق بين الوالدة وولدها و النهي عن الدياثة والنهي عن إطلاق النظر إلى المرأة الأجنبية وعن اتباع النظرة النظرة .
    والنهي عن الميتة سواء ماتت بالغرق أو الخنق أو الصعق أو السقوط من مكان مرتفع وعن الدم ولحم الخنزير وما ذبح على غير اسم الله وما ذبح للأصنام .
    والنهي عن أكل لحم الجلالة وهي الدابة التي تتغذى على القاذورات والنجاسات وكذا شرب لبنها وعن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير وأكل لحم الحمار الأهلي والنهي عن صبر البهائم وهو أن تمسك ثم ترمى بشيئ إلى أن تموت أو أن تحبس بلا علف ، والنهي عن الذبح بالسن والظفر وأن يذبح بهيمة بحضرة أخرى وأن يحد الشفرة أمامها .


    في اللباس والزينة :


    النهي عن الإسراف في اللباس وعن الذهب للرجال والنهي عن التعري وعن المشي عريانا وعن كشف الفخذ .
    والنهي عن إسبال الثياب وعن جرها خيلاء وعن لبس ثوب الشهرة
    والنهي عن شهادة الزور والنهي عن قذف المحصنة والنهي عن قذف البريء وعن البهتان .
    والنهي عن الهمز واللمز والتنابز بالألقاب والغيبة والنميمة والسخرية بالمسلمين وعن التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب وعن السباب والشتم والفحش والخنا والبذاءة وكذلك الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم .
    والنهي عن الكذب ومن أشده الكذب في المنام مثل اختلاق الرؤى والمنامات لتحصيل فضيلة أو كسب مادي أو تخويفا لمن بينه وبينهم عداوة
    والنهي أن يزكي المرء نفسه والنهي عن النجوى فلا يتناجى اثنان دون الثالث من أجل أن ذلك يحزنه ، وعن لعن المؤمن ولعن من لايستحق اللعن .
    والنهي عن سب الأموات والنهي عن الدعاء بالموت أو تمنيه لضر نزل به وعن الدعاء على النفس والأولاد والخدم والأموال .
    والنهي عن الأكل مما بين أيدي الآخرين وعن الأكل من وسط الطعام وإنما يأكل من حافته وجوانبه فإن البركة تنزل وسط الطعام وعن الشرب من ثلمة الإناء المكسور حتى لايؤذي نفسه وعن الشرب من فم الإناء والنهي عن التنفس فيه وأن يأكل الشخص وهو منبطح على بطنه ، والنهي عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر
    والنهي عن ترك النار في البيت موقدة حين النوم والنهي أن يبيت الرجل وفي يده غمر مثل الزهومة والزفر ، والنهي أن يحدث الإنسان بالرؤيا القبيحة أو أن يفسرها لأنها من تلاعب الشيطان
    ..


    والنهي عن قتل النفس بغير حق ، والنهي عن قتل الأولاد خشية الفقر والنهي عن الانتحار والنهي عن الزنا و النهي عن اللواط وشرب الخمر وعصره وحمله وبيعه والنهي عن إرضاء الناس بسخط الله ، والنهي عن نهر الوالدين وقول أف لهما ، والنهي عن انتساب الولد لغير أبيه والنهي عن التعذيب بالنار والنهي عن تحريق الأحياء والأموات بالنار والنهي عن المثلة وهي تشويه جثث القتلى ، والنهي عن الإعانة على الباطل والتعاون على الإثم والعدوان والنهي عن إطاعة أحد في معصية الله والنهي عن الحلف كاذبا وعن اليمين الغموس والنهي أن يستمع لحديث قوم بغير إذنهم والنهي عن النظر إلى العورات والنهي أن يدّعي ما ليس له والنهي أن يتشبع بما لم يعط وأن يسعى إلى أن يحمد بما لم يفعل والنهي عن الاطلاع في بيت قوم بغير إذنهم والنهي عن الإسراف والتبذير والنهي عن اليمين الآثمة والتجسس وسوء الظن بالصالحين والصالحات والنهي عن التحاسد والتباغض والتدابر والنهي عن التمادي في الباطل والنهي عن الكبر والفخر والخيلاء والإعجاب بالنفس والفرح والمرح أشرا وبطرا والنهي أن يعود المسلم في صدقتة ولو بشرائها ، والنهي عن استيفاء العمل من الأجير وعدم إيفائه أجره و النهي عن عدم العدل في العطية بين الأولاد ، والنهي أن يوصي بماله كله ويترك ورثته فقراء فإن فعل فلا تنفذ وصيته إلا في الثلث والنهي عن سوء الجوار والنهي عن المضارة في الوصية والنهي عن هجر المسلم فوق ثلاثة أيام دون سبب شرعي والنهي عن الخذف وهو رمي الحصاة بين أصبعين لأنها مظنة الأذى مثل فقء العين وكسر السن ، والنهي عن الوصية لوارث لأن الله قد أعطى الورثة حقوقهم ، والنهي عن إيذاء الجار ، والنهي عن إشارة المسلم لأخيه بالسلاح والنهي عن تعاطي السيف مسلولا خشية الإيذاء والنهي أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما ، والنهي عن ردّ الهدية إذا لم يكن فيها محذور شرعي ، والنهي عن الإسراف والتبذير ، والنهي عن إعطاء المال للسفهاء ، ونهي الناس أن يتمنى ما فضل الله بعضهم على بعض من الرجال والنساء والنهي عن إبطال الصدقات بالمن والأذى ، والنهي عن كتمان الشهادة ، والنهي عن قهر اليتيم ونهر السائل ، والنهي عن التداوي بالدواء الخبيث فإن الله لم يجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها والنهي عن قتل النساء والصبيان في الحرب ، والنهي أن يفخر أحد على أحد ، والنهي عن إخلاف الوعد ، والنهي عن خيانة الأمانة والنهي عن سؤال الناس دون حاجة والنهي أن يروع المسلم أخاه المسلم أو يأخذ متاعه لاعبا أو جادا والنهي أن يرجع الشخص في هبته وعطيته إلا الوالد فيما أعطى ولده والنهي عن ممارسة الطب بغير خبرة والنهي عن قتل النمل والنحل والهدهد والنهي أن ينظر الرجل إلى عورة الرجل والمرأة إلى عورة المرأة ..
    ..


    والنهي عن الجلوس بين اثنين إلا بإذنهما والنهي عن جعل السلام للمعرفة وإنما يسلم على من عرف ومن لم يعرف والنهي عن جعل اليمين حائلة بين الحالف وعمل البر بل يأتي الذي هو خير ويكفر عن يمينه والنهي عن القضاء بين الخصمين وهو غضبان أو يقضي لأحدهما دون أن يسمع كلام الآخر والنهي أن يمر الرجل في السوق ومعه ما يؤذي المسلمين كالأدوات الحادة المكشوفة ، والنهي أن يقيم الرجل الرجل من مجلسه ثم يقعد فيه ، والنهي أن يقوم الرجل من عند أخيه حتى يستأذن .

    يا الله لا تنظر نفسك الفقيرة الي كلمه نهي بل أنظر ألي ماذا ستكون حياتك ونفسك بأتباع الاسلام أنها رقي النفس والروح


    والفوز بحياة أجتماعيه سعيدة وحياة خالدة بالاخرة في نعيم ورضا الله (أم رودي)



    إلى غير ذلك من الأوامر والنواهي التي جاءت لسعادة الإنسان وسعادة البشرية ، فهل رأيت أو عرفت أيتها السائلة دينا مثل هذا الدّين ؟





    أعيدي قراءة الجواب ثمّ سائلي نفسك : أليس من الخسارة أن لا تكوني أحد أتباعه ؟


    قال الله تعالى في القرآن العظيم : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ


    الْخَاسِرِينَ( 85 ) سورة آل عمران ..


    وختاما أتمنى لكِ ولكلّ من قرأ هذا الجواب التوفيق لسلوك سبيل الصواب واتّباع الحقّ ، والله يحفظنا وإياكم من كلّ سوء .
    اذكروا الله يذكركم و اشكروه على نعمه يزدكم و لذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون

  • #2
    يا الله .. لا تنظر نفسك الفقيرة إلى كلمة نهي بل أنظر إلى ماذا ستكون حياتك ونفسك باتباع الإسلام
    أنها رقي النفس والروح


    والفوز بحياة اجتماعيه سعيدة وحياة خالدة بالآخرة في نعيم ورضا الله
    اذكروا الله يذكركم و اشكروه على نعمه يزدكم و لذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون

    تعليق


    • #3

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      جزاكِ الله خيراً اختنا الكريمة

      موضوع قيم
      لو يعرف النصارى او غيرهم قيمة الإسلام .. !
      ولكن للاسف الشديد فهناك المضللين الذين يريدون تضليل الناس

      فإني أنادي أي نصراني او يهودي او غيره

      ان ينظر إلي الإسلام مرة واحدة نظرة حيادية

      ليعرف حقيقة هذا الدين العظيم

      جزاكم الله خيراً

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
      " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
      " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
      " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


      للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



      لا تنسونا منْ صالح دعائكم

      تعليق


      • #4
        السَلام عَليكُم
        [frame="3 98"]
        {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }
        [/frame]
        مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ. كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة أم رودي مشاهدة المشاركة
          يا الله لا تنظر نفسك الفقيرة الي كلمه نهي بل أنظر ألي ماذا ستكون حياتك ونفسك بأتباع الاسلام أنها رقي النفس والروح




          والفوز بحياة أجتماعيه سعيدة وحياة خالدة بالاخرة في نعيم ورضا الله
          بارك الله فيكِ أختي الحبيبة .... هذه هي ثمار الإسلام ( باتباع تعاليمه الصحيحة ) ..

          الإسلام = رقي + حياة اجتماعية سعيدة يسودها السلام ...

          موضوع جميل ..
          اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

          تعليق


          • #6
            بس كل الكلام ده برضو موجود في الدين المسيحي من راحه في الصلاه في الكنيسه وحفظ النفوس والمحبه بين الاخ لاخيه والكثير وغض البصر وكثير من الامور اللتي 1كرت سبقها الدين المسيحي في ذلك

            وشرحها السيد المسيح.......

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مابيأسش مشاهدة المشاركة
              بس كل الكلام ده برضو موجود في الدين المسيحي من راحه في الصلاه في الكنيسه وحفظ النفوس والمحبه بين الاخ لاخيه والكثير وغض البصر وكثير من الامور اللتي 1كرت سبقها الدين المسيحي في ذلك

              وشرحها السيد المسيح.......
              كلام جميل حقيقي .. وهذه التعاليم هي ما يحفظ للمسيحية حقها كدين سماوي (بصورتها التى أنزلت على نبي الله عيسى عليه وعلى أمه السلام) ..

              لكن لو نظرتِ جيداً وبحثتِ بعين الحيـــــــاد اسألك فتجيبين :

              أي دين كان الوسطية أساسه ؟؟؟؟؟

              أي دين جمع بين الدنيا والدين ؟؟؟

              فى أي الأديان قيلت هذه الجملة الرائعة : اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا.

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة _الساجد_ مشاهدة المشاركة
                كلام جميل حقيقي .. ..............
                من وسطية الإسلام وعدالته قول الله تعالى : قل إن كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين.

                وهي من أروع الدلائل على أن ينزع المسلم الحقيقي عصبيته ، وأن يبحث ويتقصى الحقائق ، وأنه دين البحث عن الحقيقة ، حتى لو كانت هذه الحقيقة ضد أهواء الفرد المسلم.

                الفرد المسلم الحقيقي يسأل نفسه السؤال التالى : لماذا لا نكون نحن على باطل وهم على الحق ؟
                من هذه الموضوعية يتحرر عقل المسلم من الأهواء إلى الحيادية التاااامة ، فيبحث ويتقصى ولا يهدأ إلى أن يصل إلى الدليل .. دليل العقل والنقل.

                فهل عندك استعداد للحيادية التامة وأن تفكرين بالعقل الذى وهبه الله لنا ، وليس بمجرد عواطف وشعارات وانتماءات لا معنى لها ؟؟؟؟؟؟

                إن كان لديك هذا الاستعداد فهيا ابدئي من الآن ... اسألي نفسك : لم لا نكون نحن على خطأ وهم على صواب (ليس تشكيكاً فى دينك) ، وإنما بحث عن الحق أينما حل وكان ..

                والنتيجة نعلمها تماماً والحمد لله رب العالمين.

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة _الساجد_ مشاهدة المشاركة
                  كلام جميل حقيقي ..
                  وأيضاً بعين الباحثة عن الحق ..
                  أطلب منك أن تكتبي أحلى وأجمل آية فى الكتاب المقدس ؟؟
                  هذا إن كنت قرأته بأكمله واستوعبته كله جيداً ...

                  فإن وجدتها وكتبتها .. لك عندي هدية

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة مابيأسش مشاهدة المشاركة
                    بس كل الكلام ده برضو موجود في الدين المسيحي من راحه في الصلاه في الكنيسه وحفظ النفوس والمحبه بين الاخ لاخيه والكثير وغض البصر وكثير من الامور اللتي 1كرت سبقها الدين المسيحي في ذلك

                    وشرحها السيد المسيح.......
                    غض البصر ؟

                    أعتقد أنك مخطأ في هذا

                    عزيزي المحترم لا يوجد أي شئ مما تدعيه موجود في المسيحية وتعالي نتكلم في أي نقطة من هذه النقاط وأولها الشرك والتوحيد

                    هل حضرتك موحد بالإسم أم بالفعل ؟
                    حالياً بمعرض الكتاب إن شاء الله
                    " المجهول في حياة البتول .! " للرد على زكريا بطرس والقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير
                    " من كتب التوراة ؟ " للرد على زكريا بطرس
                    " البيان " للرد على الآنبا بيشوي مطران دمياط


                    للرد علي زكريا بطرس وأتباعه في شبهاتهم حول الاسلام



                    لا تنسونا منْ صالح دعائكم

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة مابيأسش مشاهدة المشاركة
                      بس كل الكلام ده برضو موجود في الدين المسيحي من راحه في الصلاه في الكنيسه وحفظ النفوس والمحبه بين الاخ لاخيه والكثير وغض البصر وكثير من الامور اللتي 1كرت سبقها الدين المسيحي في ذلك

                      وشرحها السيد المسيح.......
                      مرحباً زميلتي الفاضلة ..

                      ما ذكرتيه فقط هو ما تجدينه مشترك في المسيحية والإسلام وليس "كل" ماذكر بالأعلى ..

                      فلو تفضلتي بقراءة الموضوع كاملاً مرة أخرى ستكتشفي فرق كبير بين تعاليم الإسلام والمسيحية ..

                      أعتقد أنك إنسانة واعية وعادلة وستعرفين أن غالباً كل ما ورد بالأعلى موجود بالإسلام فقط ...

                      أدعوكِ لقراءة هذا الموضوع الجميل كاملاً مرة أخرى .. وأعلم أنكِ ستكونين حيادية بإذن الله ..
                      اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                      تعليق


                      • #12
                        السلام عليكم ورحمة الله
                        موضوع رائع جزاكم الله خيرا

                        ولكن اعذروني لاني اريد طرح سؤال عن أمر آخر
                        كلنا يعلم ماذا تعني كلمة الاسلام ... انها عربية ونحن عرب
                        ولكن ماذا تكون الترجمة لكلمة الاسلام للغة الانجليزية ؟؟؟

                        وشكرا جزيلا

                        تعليق


                        • #13
                          ترجمة إسلام باللغة الإنجليزية هي Islam !!

                          _______________

                          جزاكِ الله خيراً أم رودي الغالية ..
                          بارك الله فيكِ ..
                          وجعل ذلك في ميزان حسناتك ..
                          آمين ..
                          .. منْ أُلقيَ عنهُ حُبُّ المالِ فقدْ اسْترَاح ..

                          تعليق


                          • #14
                            جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك احسنتي اختي
                            لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا

                            تعليق


                            • #15
                              بارك اللهم فيكم جميعا وسعدت بمروركم

                              وما بيأسش يا ريت تردي

                              شكرا يا الشهيدة شرفني جدا وجودك
                              اذكروا الله يذكركم و اشكروه على نعمه يزدكم و لذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون

                              تعليق


                              • #16
                                الحمد الله علي نعمة الاسلام والراحة النفسية والاطمئنان بعبادة الله الواحد الاحد مجيب الدعاء وغافر الذنوب

                                تعليق


                                • #17
                                  المشاركة الأصلية بواسطة قلب ينزف دموع مشاهدة المشاركة
                                  جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك احسنتي اختي



                                  يا رب اللهم أميين


                                  المشاركة الأصلية بواسطة سامسونج مشاهدة المشاركة
                                  الحمد الله علي نعمة الاسلام والراحة النفسية والاطمئنان بعبادة الله الواحد الاحد مجيب الدعاء وغافر الذنوب

                                  اذكروا الله يذكركم و اشكروه على نعمه يزدكم و لذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون

                                  تعليق


                                  • #18
                                    بحث جميل

                                    تعليق


                                    • #19
                                      انا لم اقرا الموضوع كاملا لكن قرات اساسيات الموضوع وهي الثلاة اشياء
                                      للاسف زميلي ولكن هذه الاشياء موجودة في الدين المسيحي واليهودي ايضا وجميع الاديان
                                      فما الجديد ؟

                                      تعليق


                                      • #20
                                        المشاركة الأصلية بواسطة allah is the greatest مشاهدة المشاركة
                                        انا لم اقرا الموضوع كاملا لكن قرات اساسيات الموضوع وهي الثلاة اشياء
                                        للاسف زميلي ولكن هذه الاشياء موجودة في الدين المسيحي واليهودي ايضا وجميع الاديان
                                        فما الجديد ؟
                                        سؤال يردده كثيرا المسيحيين ما الجديد الذي أتى به الإسلام!!؟
                                        و كأن الله قسم رسالته على الأمم و أعطى كل أمة نصيب فكان لأولها أقل من آخرها!!!!!
                                        لا يا صديقي رسالة الله واحدة من لدن آدم إلى سيد قلوبنا محمد صلى الله عليه و سلم و هي دعوة الناس لعبادة رب العباد و لا يشرك معه أحد و فعل كل ما هو خير و تجنب كل ما هو شر
                                        و نجد هذا وا ضحا في القرآن الكريم وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ
                                        و قوله تعالى:يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ 51 وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ
                                        أما أنتم كمسيحيين فرسالة بولس جد مختلفة!!! غريبة عن الوحي الإلهي مصدرها بشري و هذا يرى بالعين المجردة و يلاحظه كل من له قلب سليم
                                        تقول سيدي الفاضل
                                        قرات اساسيات الموضوع وهي الثلاة اشياء
                                        للاسف زميلي ولكن هذه الاشياء موجودة في الدين المسيحي
                                        و هذه هي النقاط الثلاثة تعال نطبقها على المسيحية
                                        1/أن المسلم يعبد إلها واحدا لا شريك له
                                        رسالة الله هي عبادته وحده لا شريك له
                                        أنتم أشركتم معه مخلوقاته وجعلتم الله ثالوثا حيث عبدتم معه يسوع عبده و الروح القدس
                                        قانون الإيمان المسيحي:نؤمن بإله واحد
                                        الآب ضابط الكل
                                        وخالق السماء والأرض
                                        وكل ما يرى وما لا يرى
                                        نؤمن برب واحد يسوع المسيح
                                        ابن الله الوحيد . المولود من الآب قبل كل الدهور
                                        إله من إله نور من نور. إله حق من إله حق
                                        مولود غير مخلوق
                                        مساوي الآب في الجوهر
                                        الذي على يده صار كل شيء
                                        الذي من اجلنا نحن البشر
                                        ومن اجل خلاصنا
                                        نزل من السماء
                                        وتجسد من الروح القدس
                                        وولد من مريم العذراء وصار إنسانا
                                        وصلب عوضنا في عهد بيلاطس البنطي
                                        تألم ومات ودفن وقام في اليوم الثالث كما في الكتب
                                        وصعد إلى السماء
                                        وجلس على يمين الله الآب
                                        وأيضا سيأتي بمجده العظيم
                                        ليدين الأحياء والأموات
                                        الذي ليس لملكه انقضاء
                                        ونؤمن بالروح القدس .. الرب المحيي.. المنبثق من الآب
                                        ومع الآب والابن.. يسجد له ويمجد
                                        الناطق بالأنبياء
                                        وبكنسية واحدة جامعة مقدسة رسوليه .. نقر ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا
                                        وننتظر قيامة الموتى وحياة جديدة في العالم العتيد


                                        أنّ الإسلام قد أمر بكلّ خير ونهى عن كلّ شرّ
                                        هل المسيحية نهت عن كل شر و أمرت بكل خير لا أكيد لأن بولس
                                        فهل المسيحية نهت عن كل شر
                                        مثال لتوضيح: هل القمار حرام في المسيحية و ما دليلك لو سمحت

                                        إهداء لخصمنا الكريم
                                        سَلِ الرّماحَ العَوالـي عـن معالينـا *** واستشهدِ البيضَ هل خابَ الرّجا فينا
                                        لمّـا سعَينـا فمـا رقّـتْ عزائمُنـا ******** عَمّا نَـرومُ ولا خابَـتْ مَساعينـا
                                        قومٌ إذا استخصموا كانـوا فراعنـة ً*********يوماً وإن حُكّمـوا كانـوا موازينـا
                                        تَدَرّعوا العَقلَ جِلبابـاً فـإنْ حمِيـتْ******* نارُ الوَغَـى خِلتَهُـمْ فيهـا مَجانينـا
                                        إذا ادّعَوا جـاءتِ الدّنيـا مُصَدِّقَـة ً ********** وإن دَعـوا قالـتِ الأيّـامِ : آمينـا
                                        إنّ الزرازيـرَ لمّـا قــامَ قائمُـهـا ************تَوَهّمَـتْ أنّهـا صـارَتْ شَواهينـا
                                        إنّـا لَقَـوْمٌ أبَـتْ أخلاقُنـا شَرفـاً ******** أن نبتَدي بالأذى من ليـسَ يوذينـا
                                        بِيـضٌ صَنائِعُنـا سـودٌ وقائِعُـنـا ************خِضـرٌ مَرابعُنـا حُمـرٌ مَواضِيـنـا
                                        لا يَظهَرُ العَجزُ منّـا دونَ نَيـلِ مُنـى ً********ولـو رأينـا المَنايـا فـي أمانيـنـا
                                        كم من عدوِّ لنَـا أمسَـى بسطوتِـهِ ***** يُبدي الخُضوعَ لنا خَتـلاً وتَسكينـا
                                        كالصِّلّ يظهـرُ لينـاً عنـدَ ملمسـهِ *****حتى يُصادِفَ فـي الأعضـاءِ تَمكينـا
                                        يطوي لنا الغدرَ في نصـحٍ يشيـرُ بـه***ويمزجُ السـمّ فـي شهـدٍ ويسقينـا
                                        وقد نَغُـضّ ونُغضـي عـن قَبائحِـه*********ولـم يكُـنْ عَجَـزاً عَنـه تَغاضينـا
                                        لكنْ ترَكنـاه إذْ بِتنـا علـى ثقَة ************إنْ الأمـيـرَ يُكافـيـهِ فيَكفيـنـا





                                        [rainbow]حربا على كل حرب سلما لكل مسالم 02:03 4 / 06 / 11 [/rainbow]

                                        تعليق


                                        • #21
                                          يا استاذ زكي ايه الجديد الي جاه بيه صاحب الموضوع
                                          الاسلام ىجاب حاجات كثيرة
                                          1 - ملك يمين (وهو شيء حسسن من وجهة نظري ولا ارى فيه شبهة)
                                          2 - الوضوء قبل الصلاة (اثبت العلم الحديث ان غسل الوجه يوميا يكفي الانسان من الامراض)
                                          وغيرها الكثير وانا اعترف بهذا كله
                                          الاسلام اتى بجدبد ولكن ما الجديد في الموضوع هو موجود في ديني ايضا اذا فديني صحيح

                                          تعليق


                                          • #22
                                            مشاركة إشرافية

                                            العضو الفاضل توفيق

                                            لك موضوع حواري في المنتدى .. فرجاءً التزم به
                                            فيُمكن أن يكون سؤالك القادم فيه هو ذلك بإذن الله تعالى

                                            وفقكم الله

                                            وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ
                                            وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
                                            @إن كنت صفراً في الحياة.... فحاول أن تكون يميناً لا يسارا@
                                            --------------------------------------
                                            اللهم ارزقني الشهادة
                                            اللهم اجعل همي الآخرة

                                            تعليق


                                            • #23
                                              المشاركة الأصلية بواسطة توفيق2 مشاهدة المشاركة
                                              يا استاذ زكي ايه الجديد الي جاه بيه صاحب الموضوع
                                              الاسلام ىجاب حاجات كثيرة
                                              1 - ملك يمين (وهو شيء حسسن من وجهة نظري ولا ارى فيه شبهة)
                                              2 - الوضوء قبل الصلاة (اثبت العلم الحديث ان غسل الوجه يوميا يكفي الانسان من الامراض)
                                              وغيرها الكثير وانا اعترف بهذا كله
                                              الاسلام اتى بجدبد ولكن ما الجديد في الموضوع هو موجود في ديني ايضا اذا فديني صحيح
                                              حتى لم تأتي بدليل على ما قلت
                                              !!

                                              هدانا الله وإياكم لِما يُحِب ويرضى

                                              وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ
                                              وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
                                              @إن كنت صفراً في الحياة.... فحاول أن تكون يميناً لا يسارا@
                                              --------------------------------------
                                              اللهم ارزقني الشهادة
                                              اللهم اجعل همي الآخرة

                                              تعليق


                                              • #24

                                                موضوع جميل جدا
                                                جزاكي الله خيرا كثيرا
                                                (اليوم اتممت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا )
                                                الحمد لله علي نعمة الاسلام وكفي بها نعمة

                                                رضينا بالله ربا وحكما وعدلا لا اله الاهو وبالاسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا

                                                فالاسلام تحدث عن كل صغيرة وكبيرة في الحياة وجعلها لله طاعة وسعادة في الدنيا والاخرة

                                                (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين )

                                                تعليق


                                                • #25
                                                  بسم الله الرحمن الرحيم
                                                  معذرة أختى الكريمة "فى حب الله" ولكن يتوجب الرد احتراما لمن يتابعون الموضوع من الأعضاء والضيوف

                                                  الزميل الفاضل "توفيق"
                                                  ما تقوله هو أكبر دليل على أن الرسالة الإسلامية رسالة من عند الله .. وأن محمدا رسول الله .. وما أصدق النجاشى حين قال - بعد أن سمع مقالة المهاجرين فى دينهم - "إن هذا والذى جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة" هل فهمت هذه الكلمة "يخرج من مشكاة واحدة"

                                                  وهو أيضا أكبر دليل على صحة الرسالة الإسلامية وصدق نبوة نبيها صلى الله عليه وسلم طبقا لكلام رسول الله عيسى عليه السلام .. ألم يقل عليه السلام أنه من ثمارهم تعرفونهم وأن الأرض الرديئة لا تخرج نبتا طيبا ؟ أفلا تدل ثماره عليه صلى الله عليه وسلم ؟

                                                  وأما كون دينك صحيحا أم غير صحيح فلا محل لذلك هنا .. فطالما ثبت أن محمدا رسول الله فقد وجب عليك اتباعه لأنه جاء بعد عيسى عليه السلام وبديهى أنه طالما أرسل الله تعالى للبشر رسولا فإنه إذن يريد منهم أن يتبعوا هذا الرسول وإلا كان إرساله له عبث وحاشاه سبحانه وتعالى عن ذلك

                                                  فكما أن أتباع موسى اتبعوا يوشع عليهما السلام من بعده وكذلك كما كان واجبا على اليهود أن يتبعوا عيسى بعد بعثته فكذلك أيضا يتوجب على أتباع عيسى أن يتبعوا محمدا بعد بعثته

                                                  وأما الجديد فهو الحكمة من إرسال محمد صلى الله عليه وسلم .. ولو كان دينك صحيحا 100% لما أرسل الله رسولا جديدا .. فدل ذلك على أنه سبحانه أرسل محمدا صلى الله عليه وسلم ليصحح الأخطاء التى وقع فيها أتباع الديانات السابقة وليزيل عنهم عمى الشرك والضلال الذى جره إليهم الأنبياء الدجالون وعبدة الوثن .. تماما كما كان يرسل أنبياءه لليهود ليعالجوا لهم ما وقعوا فيه من أخطاء ويصححوا لهم ما غيروه وبدلوه فى كتبهم .. والله تعالى أعلم
                                                  وَوالله ما عقيدَةُ الإسْلامِ بأهونَ مِنْ عقيدَةِ اليهودِ التي يَنتصرونَ بها، وَلا عقيدَةِ النَّصارى التي يَنتصرون بها، وَلا عقيدَةِ الرافِضةِ التي يَنتصرونَ بها، وَالله لو كانوا صادقينَ لانتصروا بالإسْلامِ، قالَ اللهُ {وإنَّ جُندَنا لهُم الغالبون}، فلمَّا انهزموا وَانكسروا وَاندحروا عَلِمنا أنَّ الإسلامَ مِنْهم برئٌ حقُّ برئٍ.

                                                  رحِمَ
                                                  اللهُ مُقاتِلة الإسْلامِ خالدَ وَالزبيرَ وَسعدَ وَعِكرمَة وَالقعقاعَ وَمُصعبَ وخبابَ وَخُبيبَ وَعلي وَعُمرَ وَعمرو وَابنَ عفَّانَ وأبا بكرَ وإخوانَهم وَالتابعينَ مِنْ بعدِهِم، رأينا رِجالا كسرَ اللهُ بهِمْ شوكَةَ كلِّ ذي شوكَةٍ، وَاليومَ نرى جيَفًا أظهرَ اللهُ عليها كلَّ دودَةٍ وَأرَضةٍ.

                                                  تعليق


                                                  • #26

                                                    اطرح السؤال علي محاورك (الساجد)
                                                    وهو باذن الله سيجيبك !!

                                                    المشاركة الأصلية بواسطة توفيق2 مشاهدة المشاركة
                                                    انا لم اقرا الموضوع كاملا لكن قرات اساسيات الموضوع وهي الثلاة اشياء
                                                    للاسف زميلي ولكن هذه الاشياء موجودة في الدين المسيحي واليهودي ايضا وجميع الاديان
                                                    فما الجديد ؟

                                                    sigpic


                                                    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: "وعلم الإسناد والرواية مما خص الله به أمة محمد صلى الله عليه وسلم، وجعله سلمًا إلى الدراية، فأهل الكتاب لا إسناد لهم يأثرون به المنقولات، وهكذا المبتدعون من هذه الأمة"...

                                                    تعليق


                                                    • #27
                                                      المشاركة الأصلية بواسطة توفيق2 مشاهدة المشاركة
                                                      انا لم اقرا الموضوع كاملا لكن قرات اساسيات الموضوع وهي الثلاة اشياء
                                                      للاسف زميلي ولكن هذه الاشياء موجودة في الدين المسيحي واليهودي ايضا وجميع الاديان
                                                      فما الجديد ؟

                                                      بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

                                                      تتسائل عن الجديد الذي جاء به الإسلام ، وقبل البدء بالإجابة هل لنا أن نسألك ما الجديد الذي جاء به يشوع النبي في سفره زيادةً على شريعة موسى ؟ وما الجديد الذي جاءت به راعوث النبية في سفرها زيادة على شريعة موسى ؟ وما الجديد الذي جاء به كل انبياء بني اسرائيل زيادة عن شريعة موسى ؟!
                                                      (( يُعرف الرجال بالحق
                                                      ولا يُعرف الحق بالرجال ))

                                                      تعليق


                                                      • #28
                                                        أما عن الجديد الذي جاء به الإسلام فنقول:
                                                        ان ما جاء به الإسلام لم يكن جديداً بقدر ما كان تصحيحاً للرسالات التي سبقته وكيف ان الاسلام كان مجدداً بالدرجة الأولى لما أوحاه الله على أول الانبياء ، فنجد أن القرآن الكريم قد جاء بعقيدة التوحيد الصحيحة، إذ أفرد الله سبحانه بالعبودية، وبيَّن أنه الخالق والمدبر لكل أمر في هذا الكون من مبتداه إلى منتهاه، وأن مقاليد الكون كلها بيده سبحانه، وهذا واضح لكل قارئ لكتاب الله وضوح الشمس في كبد السماء؛ بينما تقوم عقيدة اليهود المحرَّفة على وصف الخالق بصفات بشرية لا تليق بجلاله سبحانه، وفي أحسن أحوالها تقول بوجود إله حق، إلا أن مفهوم الإله في تلك العقيدة أنه إله قومي خاص بشعب إسرائيل فحسب .
                                                        وكذلك فإن عقيدة المسيحية تقوم على أكثر من تصور بخصوص الذات الإلهية، ويأتي في مقدمة تلك التصورات عقيدة التثليث، وعقيدة حلول الذات الإلهية في شخص عيسى عليه السلام، تعالى الله عما يقولون علوًا كبيرًا .
                                                        ثم في مجال العقيدة أيضًا، لا توجد كلمة واحدة في جميع أدبيات الكتب المقدسة - كما يذكر عبد الأحد داود في كتابه "محمد في الكتاب المقدس" - حول قيامة الأجساد، أو حول الجنة والنار؛ بينما نجد القرآن الكريم حافلاً بهذه المسائل، بل جعل الإيمان بها من أهم مرتكزات الإيمان الصحيح .

                                                        أما في مجال التشريع، فقد جاء القرآن الكريم بشريعة واقعية، راعت مصالح الدنيا والآخرة معًا، ولبَّت مطالب الجسد والروح في آنٍ؛ ففي حين دعت الشريعة المسيحية إلى الرهبانية، التي تعني اعتزال الحياة وتحقير الدنيا - وكان هذا الموقف من الشريعة المسيحية رد فعل على العبودية اليهودية للحياة الدنيا ومتاعها - رأينا القرآن يذمُّ موقف النصارى من الرهبنة، وينعى عليهم هذا الموقف السلبي من الحياة، فيقول: {وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلا ابْتِغَاءَ رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا} (الحديد:27) فالشريعة الإسلامية - كما نزلت في القرآن - ترى في الرهبانية موقفًا لا يتفق بحال مع ما جاءت به من الوسطية والتوازن بين حاجات الروح والجسد .

                                                        وهذه الوسطية الإسلامية أمر مطرد وجارٍ في جميع أحكام الشريعة الإسلامية، يقف عليها كل من تتبع أمرها، وعرف حقيقتها، وهذا ما لم يكن في الشرائع السابقة البتة.

                                                        وبعبارة أخرى يمكن القول: لقد جاءت شريعة الإسلام بتشريع يواكب الحاضر والمستقبل جميعًا، باعتبارها الرسالة الأخيرة التي أكمل الله بها الدين، وختم بها الرسالات، ونقلها من المحيط المحدَّد إلى المحيط الأوسع، ومن دائرة القوم إلى دائرة العالمية والإنسانية {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا كَافَّةً لِلنَّاسِ}(سـبأ:28) .
                                                        (( يُعرف الرجال بالحق
                                                        ولا يُعرف الحق بالرجال ))

                                                        تعليق


                                                        • #29
                                                          أرجو حذف الرسالة السابقة لتكرارها

                                                          وتكملة الجديد الذي جاء به الاسلام :

                                                          أما في مجال العبادات، فلم يحصر القرآن مفهوم العبادة في نطاق ضيق، ولاضمن شكليات محددة وطقوس جامدة، بل وسع مفهوم العبادة غاية الوسع، وجعل القصد من الخلق والحياة العبادة {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ}(الذاريات:56) وأيضاً لم يقيِّد أداء العبادة في مكان محدد، بل جعل الأرض كلها مكانًا لذلك {فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وَجْهُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}(البقرة:115) ولا يخفى أن الأمر في الشرائع السابقة لم يكن على ما جاء به القرآن .

                                                          أما في مجال المعاملات، فنقف على بعض الأمثلة التي توضح جديد القرآن:
                                                          - في محيط الأسرة نظرت التوراة إلى المرأة باعتبارها مصدر كل شر، أما الإسلام فقد رفع مكانة المرأة، ولم يفرق بينها وبين الرجل إلا في مواضع اقتضتها طبيعة الأشياء والأمور {وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ} (البقرة:228) .
                                                          - أما في السلم والحرب، فقد اعتبر القرآن السلام هو الأصل في الإسلام: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كافة..}(البقرة:208) وجعل الحرب ضرورة تقتضيها سَنَن العمران والدفع الحضاري من الخير للشر ومن الحق للباطل؛ هذا فضلاً عن آداب القتال التي شرعها الإسلام. وكل هذا لا نقف عليه في الشريعتين اليهودية والنصرانية .
                                                          - أما في شؤون المال والاقتصاد فقد كان الربا وما يزال قوام الاقتصاد بين أهل الكتاب...وكان المال وما زال عند أهل الكتاب المعبود والغاية التي يجب الوصول إليها بأية وسيلة كانت...في حين جاء الإسلام بتحريم كل تعامل ربوي، وآذن القرآن بحرب من الله لكل من يتعامل به...وبين الموقف الصحيح من المال، وأن الأصل فيه أنه لله، وأن الإنسان في هذه الحياة مستخلف عليه ومحاسب عليه، كسباً وإنفاقاً {وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فيه} (الحديد:7). والأمثلة على هذا أكثر من أن يحصرها مقال كهذا، وفيما ذكرنا غنية لما أردنا بيانه. والحمد لله الذي { لَهُ الْحَمْدُ فِي الأُولَى والأَخرة وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } (القصص:70)

                                                          وصلى الله على خاتم المرسلين .
                                                          (( يُعرف الرجال بالحق
                                                          ولا يُعرف الحق بالرجال ))

                                                          تعليق


                                                          • #30
                                                            لماذا يظن المسلمون أن دينهم هو الحق ؟ هل لديهم أسباب مقنعة ؟.

                                                            لماذا يظن المسلمون أن دينهم هو الحق ؟ هل لديهم أسباب مقنعة ؟.

                                                            واعتقد بما فيه وعمل به يعرف فعلا مقدار النّعمة التي يعيش فيها وهو يتفيؤ ظلال هذا الدّين ، وذلك لأسباب كثيرة منها :
                                                            1- أن المسلم يعبد إلها واحدا لا شريك له ، له الأسماء الحسنى والصفات العلى فتتوحّد وجهة المسلم وقصده ويثق بربّه وخالقه ويتوكّل عليه ويطلب منه العون والنّصر والتأييد وهو يؤمن بأنّ ربه على كلّ شيء قدير لا يحتاج إلى زوجة ولا ولد خلق السموات والأرض وهو المحيي المميت الخالق الرازق فيطلب العبد منه الرزق السميع المجيب فيدعوه العبد ويرجو الإجابة التواب الغفور الرحيم فيتوب إليه العبد إذا أذنب وقصّر في عبادة ربّه ، العليم الخبير الشهيد الذي يعلم النيات والسرائر وما في الصّدور فيستحيي العبد أن يقترف الذّنب بظلم نفسه أو ظلم الخلق لأنّ ربّه مطّلع عليه وشاهد ، وهو يعلم أنّ ربّه حكيم يعلم الغيب فيثق في اختيار الربّ له وقدره فيه وأنّ ربّه لم يظلمه وأنّ كلّ قضاء قضاه له فهو خير وإن غابت الحكمة عن العبد .
                                                            2- آثار العبادات الإسلامية على نفس المسلم فالصلاة صلة بينه وبين ربّه إذا دخل فيها بخشوع أحسّ بالسكينة والطمأنينة والرّاحة لأنّه يأوي إلى ركن شديد وهو الله عزّ وجلّ ولذلك كان نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم يقول : أرحنا بالصلاة وكان إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة وكلّ من وقعت له مصيبة فجرّب الصلاة أحسّ بمدد من الصّبر وعزاء عمّا أصابه ذلك لأنّه يتلو كلام ربّه في صلاته وأثر تلاوة كلام الربّ لا يُقارن بأثر قراءة كلام مخلوق وإذا كان كلام بعض الأطبّاء النفسانيين فيه راحة وتخفيف فما بالك بكلام من خلق الطبيب النّفساني .
                                                            وإذا جئنا إلى الزكاة وهي أحد أركان الإسلام فإنها تطهير للنّفس من الشحّ والبخل وتعويد على الكرم ومساعدة للفقراء والمحتاجين وأجر ينفع يوم القيامة كبقيّة العبادات ، ليست باهظة ومرهقة كضرائب البشر وإنما في كلّ 1000 يدفع 25 فقط يؤديها المسلم الصادق عن طواعية نفس لا يتهرّب منها حتى ولو لم يلاحقه أحد .
                                                            وأمّا الصيام فامتناع عن الطعام والنكاح عبادة لله وشعورا بحاجة الجائعين والمحرومين وتذكيرا بنعمة الخالق على المخلوق وأجر بلا حساب .
                                                            والحجّ إلى بيت الله الحرام الذي بناه إبراهيم عليه السلام والتزام بأمر الله ودعاء مستجاب وتعرّف على المسلمين من أقطار الأرض
                                                            3- أنّ الإسلام قد أمر بكلّ خير ونهى عن كلّ شرّ وأمر بسائر الآداب ومحاسن الأخلاق مثل الصّدق والحلم والأناة والرّفق والتواضع والحياء والوفاء بالوعد والوقار والرحمة والعدل والشّجاعة والصّبر والألفة والقناعة والعفّة والإحسان والسّماحة والأمانة والشكر على المعروف وكظم الغيظ ، ويأمر ببرّ الوالدين وصلة الرّحم وإغاثة الملهوف والإحسان إلى الجار وحفظ مال اليتيم ورعايته ورحمة الصغير واحترام الكبير والرّفق بالخدم والحيوانات وإماطة الأذى عن الطريق والكلمة الطيبة والعفو والصّفح عند المقدرة ونصيحة المسلم لأخيه المسلم وقضاء حوائج المسلمين وإنظار المعسر والإيثار والمواساة والتعزية والتبسّم في وجوه الناس وإغاثة الملهوف وعيادة المريض ونصرة المظلوم والهديّة بين الأصحاب وإكرام الضّيف ومعاشرة الزوجة بالمعروف والإنفاق عليها وعلى الأولاد وإفشاء التحية وهي السّلام والاستئذان قبل الدخول إلى البيوت حتى لا يرى الإنسان عورات أصحاب البيت .
                                                            وإذا كان بعض غير المسلمين يفعلون بعض هذه الأمور فإنما يفعلونها من باب الآداب العامة لكنهم لا يرجون جزاء ولا ثوابا من الله ولا فوزا ولا فلاحا يوم القيامة .
                                                            وإذا جئنا إلى ما نهى الإسلام عنه لوجدناه في مصلحة الفرد والمجتمع وكلّ النواهي لحماية العلاقة بين الربّ والعبد وبين الإنسان ونفسه وبين الإنسان وبني جنسه . ولنأخذ هذه الأمثلة الكثيرة لتوضيح المقصود :
                                                            فقد جاء الإسلام بالنهي عن الشرك بالله وعبادة غير الله وأنّ عبادة غير الله تعاسة وشقاء والنهي عن إتيان الكهان والعرافين وعن تصديقهم والنهي عن السحر الذي يعمل للتفريق بين شخصين أو الجمع بينهما وعن الاعتقاد في تأثير النجوم والكواكب في الحوادث وحياة الناس والنهي عن سب الدهر لأن الله هو الذي يصرفه والنهي عن الطيرة وهي التشاؤم .
                                                            والنهي عن إبطال الأعمال كما إذا قصد الرياء والسمعة والمن .
                                                            وعن الانحناء أو السجود لغير الله وعن الجلوس مع المنافقين أو الفساق استئناسا بهم أو إيناسا لهم .
                                                            وعن التلاعن بلعنة الله أو بغضبه أو بالنار.
                                                            والنهي عن البول في الماء الراكد وعن قضاء الحاجة على قارعة الطريق وفي ظل الناس وفي موارد الماء وعن استقبال القبلة واستدبارها ببول أو غائط . والنهي أن يمسك الرجل ذكره بيمينه وهو يبول وعن السلام على من يقضي حاجته ونهي المستيقظ من نومه عن إدخال يده في الإناء حتى يغسلها .
                                                            والنهي عن التنفل عند طلوع الشمس وعند زوالها وعند غروبها وهي تطلع وتغرب بين قرني شيطان .
                                                            والنهي عن الصلاة وهو بحضرة طعام يشتهيه وعن الصلاة وهو يدافع البول والغائط والريح لأن كل ذلك يشغل المصلي ويصرفه عن الخشوع المطلوب .
                                                            والنهي أن يرفع المصلي صوته في الصلاة فيؤذي المؤمنين وعن مواصلة قيام الليل إذا أصابه النعاس بل ينام ثم يقوم وعن قيام الليل كله وبخاصة إذا كان ذلك تباعا .
                                                            وأيضا النهي أن يخرج المصلي من صلاته إذا شك في الحدث حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا .
                                                            والنهي عن الشراء والبيع ونشد الضالة في المساجد لأنها أماكن العبادة وذكر الله فلا يليق فعل الأمور الدنيوية فيها .
                                                            والنهي عن الإسراع بالمشي إذا أقيمت الصلاة بل يمشي وعليه السكينة والوقار والنهي عن التباهي في المساجد وعن تزيينها بتحمير أو تصفير أو زخرفة وكل ما يشغل المصلين
                                                            والنهي أن يصل يوما بيوم في الصوم دون إفطار بينهما والنهي أن تصوم المرأة صيام نافلة وبعلها شاهد إلا بإذنه
                                                            والنهي عن البناء على القبور أوتعليتها ورفعها والجلوس عليها والمشي بينها بالنعال وإنارتها والكتابة عليها و نبشها والنهي عن اتخاذ القبور مساجد
                                                            والنهي عن النياحة وعن شق الثوب ونشر الشعر لموت ميت والنهي عن نعي أهل الجاهلية أما مجرد الإخبار بموت الميت فلا حرج فيه .
                                                            والنهي عن أكل الربا والنهي عن كلّ أنواع البيوع التي تشتمل على الجهالة والتغرير والخداع ، والنهي عن بيع الدم والخمر والخنزير والأصنام وكل شيْء حرمه الله فثمنه حرام بيعا وشراء وكذلك النهي عن النجش وهو أن يزيد في ثمن السلعة من لا يريد شراءها كما يحصل في كثير من المزادات والنهي عن كتم عيوب السلعة وإخفائها عند بيعها ، والنهي عن بيع ما لا يملك وعن بيع الشيء قبل أن يحوزه والنهي أن يبيع الرجل على بيع أخيه وأن يشتري على شراء أخيه وأن يسوم على سوم أخيه ، والنهي عن بيع الثمار حتى يبدو صلاحها وتنجو من العاهة والنهي عن التطفيف في المكيال والميزان ، والنهي عن الاحتكار ونهي الشريك في الأرض أو النخل وما شابهها عن بيع نصيبه حتى يعرضه على شريكه والنهي عن أكل أموال اليتامى ظلما واجتناب أكل القمار والنهي عن الميسر والغصب والنهي عن أخذ الرشوة وإعطائها والنهي عن نهب أموال الناس والنهي عن أكل أموالهم بالباطل وكذلك أخذها بقصد إتلافها والنهي عن بخس الناس أشياءهم والنهي عن كتمان اللقطة وتغييبها وعن أخذ اللقطة إلا لمن يعرفها والنهي عن الغش بأنواعه والنهي عن الاستدانة بدين لايريد وفاءه والنهي أن يأخذ المسلم من مال أخيه المسلم شيئا إلا بطيب نفس منه وما أخذ بسيف الحياء فهو حرام والنهي عن قبول الهدية بسبب الشفاعة
                                                            والنهي عن التبتل وهو ترك النكاح والنهي عن الاختصاء والنهي عن الجمع بين الأختين والنهي عن الجمع بين المرأة وعمتها والمرأة وخالتها لا الكبرى على الصغرى ولا الصغرى على الكبرى خشية القطيعة والنهي عن الشغار وهو أن يقول مثلا زوجني ابنتك أو أختك على أن أزوجك ابنتي أو أختي فتكون هذه مقابل الأخرى وهذا ظلم وحرام والنهي عن نكاح المتعة وهو نكاح إلى متفق عليه بين الطرفين ينتهي العقد بانتهاء الأجل ، والنهي عن وطء المرأة في المحيض وإنما يأتيها بعد أن تتطهر والنهي عن إتيان المرأة في دبرها والنهي أن يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى يترك أو يأذن له والنهي أن تنكح الثيب حتى تستأمر والبكر حتى تستأذن والنهي عن التهنئة بقولهم بالرفاء والبنين لأنها من تهنئة الجاهلية وأهل الجاهلية كانوا يكرهون الإناث ، والنهي أن تكتم المطلقة ما خلق الله في رحمها ، والنهي أن يحدث الزوج والزوجة بما يكون بينهما من أمور الاستمتاع والنهي عن إفساد المرأة على زوجها والنهي عن اللعب بالطلاق والنهي أن تسأل المرأة طلاق أختها سواء كانت زوجة أو مخطوبة مثل أن تسأل المرأة الرجل أن يطلق زوجته لتتزوجه ، ونهي المرأة أن تنفق من مال زوجها إلا بإذنه ونهي المرأة أن تهجر فراش زوجها فإن فعلت دون عذر شرعي لعنتها الملائكة والنهي أن ينكح الرجل امرأة أبيه والنهي أن يطأ الرجل امرأة فيها حمل من غيره والنهي أن يعزل الرجل عن زوجته الحرة إلا بإذنها والنهي أن يطرق الرجل أهله ويفاجأهم ليلا إذا قدم من سفر فإذا أخبرهم بوقت قدومه فلا حرج ، ونهي الزوج أن يأخذ من مهر زوجته بغير طيب نفس منها ، والنهي عن الإضرار بالزوجة لتفتدي منه بالمال .
                                                            ونهي النساء عن التبرج والنهي عن المبالغة في ختان المرأة والنهي أن تدخل المرأة أحدا بيت زوجها إلا بإذنه ويكفي إذنه العام إذا لم يخالف الشرع والنهي عن التفريق بين الوالدة وولدها و النهي عن الدياثة والنهي عن إطلاق النظر إلى المرأة الأجنبية وعن اتباع النظرة النظرة .
                                                            والنهي عن الميتة سواء ماتت بالغرق أو الخنق أو الصعق أو السقوط من مكان مرتفع وعن الدم ولحم الخنزير وما ذبح على غير اسم الله وما ذبح للأصنام .
                                                            والنهي عن أكل لحم الجلالة وهي الدابة التي تتغذى على القاذورات والنجاسات وكذا شرب لبنها وعن أكل كل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطير وأكل لحم الحمار الأهلي والنهي عن صبر البهائم وهو أن تمسك ثم ترمى بشيئ إلى أن تموت أو أن تحبس بلا علف ، والنهي عن الذبح بالسن والظفر وأن يذبح بهيمة بحضرة أخرى وأن يحد الشفرة أمامها .
                                                            في اللباس والزينة
                                                            النهي عن الإسراف في اللباس وعن الذهب للرجال والنهي عن التعري وعن المشي عريانا وعن كشف الفخذ .
                                                            والنهي عن إسبال الثياب وعن جرها خيلاء وعن لبس ثوب الشهرة
                                                            والنهي عن شهادة الزور والنهي عن قذف المحصنة والنهي عن قذف البريء وعن البهتان .
                                                            والنهي عن الهمز واللمز والتنابز بالألقاب والغيبة والنميمة والسخرية بالمسلمين وعن التفاخر بالأحساب والطعن في الأنساب وعن السباب والشتم والفحش والخنا والبذاءة وكذلك الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم .
                                                            والنهي عن الكذب ومن أشده الكذب في المنام مثل اختلاق الرؤى والمنامات لتحصيل فضيلة أو كسب مادي أو تخويفا لمن بينه وبينهم عداوة
                                                            والنهي أن يزكي المرء نفسه والنهي عن النجوى فلا يتناجى اثنان دون الثالث من أجل أن ذلك يحزنه ، وعن لعن المؤمن ولعن من لايستحق اللعن .
                                                            والنهي عن سب الأموات والنهي عن الدعاء بالموت أو تمنيه لضر نزل به وعن الدعاء على النفس والأولاد والخدم والأموال .
                                                            والنهي عن الأكل مما بين أيدي الآخرين وعن الأكل من وسط الطعام وإنما يأكل من حافته وجوانبه فإن البركة تنزل وسط الطعام وعن الشرب من ثلمة الإناء المكسور حتى لايؤذي نفسه وعن الشرب من فم الإناء والنهي عن التنفس فيه وأن يأكل الشخص وهو منبطح على بطنه ، والنهي عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر
                                                            والنهي عن ترك النار في البيت موقدة حين النوم والنهي أن يبيت الرجل وفي يده غمر مثل الزهومة والزفر والنهي عن النوم على البطن ، والنهي أن يحدث الإنسان بالرؤيا القبيحة أو أن يفسرها لأنها من تلاعب الشيطان
                                                            والنهي عن قتل النفس بغير حق ، والنهي عن قتل الأولاد خشية الفقر والنهي عن الانتحار والنهي عن الزنا و النهي عن اللواط وشرب الخمر وعصره وحمله وبيعه والنهي عن إرضاء الناس بسخط الله ، والنهي عن نهر الوالدين وقول أف لهما ، والنهي عن انتساب الولد لغير أبيه والنهي عن التعذيب بالنار والنهي عن تحريق الأحياء والأموات بالنار والنهي عن المثلة وهي تشويه جثث القتلى ، والنهي عن الإعانة على الباطل والتعاون على الإثم والعدوان والنهي عن إطاعة أحد في معصية الله والنهي عن الحلف كاذبا وعن اليمين الغموس والنهي أن يستمع لحديث قوم بغير إذنهم والنهي عن النظر إلى العورات والنهي أن يدّعي ما ليس له والنهي أن يتشبع بما لم يعط وأن يسعى إلى أن يحمد بما لم يفعل والنهي عن الاطلاع في بيت قوم بغير إذنهم والنهي عن الإسراف والتبذير والنهي عن اليمين الآثمة والتجسس وسوء الظن بالصالحين والصالحات والنهي عن التحاسد والتباغض والتدابر والنهي عن التمادي في الباطل والنهي عن الكبر والفخر والخيلاء والإعجاب بالنفس والفرح والمرح أشرا وبطرا والنهي أن يعود المسلم في صدقتة ولو بشرائها ، والنهي عن استيفاء العمل من الأجير وعدم إيفائه أجره و النهي عن عدم العدل في العطية بين الأولاد ، والنهي أن يوصي بماله كله ويترك ورثته فقراء فإن فعل فلا تنفذ وصيته إلا في الثلث والنهي عن سوء الجوار والنهي عن المضارة في الوصية والنهي عن هجر المسلم فوق ثلاثة أيام دون سبب شرعي والنهي عن الخذف وهو رمي الحصاة بين أصبعين لأنها مظنة الأذى مثل فقء العين وكسر السن ، والنهي عن الوصية لوارث لأن الله قد أعطى الورثة حقوقهم ، والنهي عن إيذاء الجار ، والنهي عن إشارة المسلم لأخيه بالسلاح والنهي عن تعاطي السيف مسلولا خشية الإيذاء والنهي أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما ، والنهي عن ردّ الهدية إذا لم يكن فيها محذور شرعي ، والنهي عن الإسراف والتبذير ، والنهي عن إعطاء المال للسفهاء ، ونهي الناس أن يتمنى ما فضل الله بعضهم على بعض من الرجال والنساء والنهي عن إبطال الصدقات بالمن والأذى ، والنهي عن كتمان الشهادة ، والنهي عن قهر اليتيم ونهر السائل ، والنهي عن التداوي بالدواء الخبيث فإن الله لم يجعل شفاء الأمة فيما حرم عليها والنهي عن قتل النساء والصبيان في الحرب ، والنهي أن يفخر أحد على أحد ، والنهي عن إخلاف الوعد ، والنهي عن خيانة الأمانة والنهي عن سؤال الناس دون حاجة والنهي أن يروع المسلم أخاه المسلم أو يأخذ متاعه لاعبا أو جادا والنهي أن يرجع الشخص في هبته وعطيته إلا الوالد فيما أعطى ولده والنهي عن ممارسة الطب بغير خبرة والنهي عن قتل النمل والنحل والهدهد والنهي أن ينظر الرجل إلى عورة الرجل والمرأة إلى عورة المرأة والنهي عن الجلوس بين اثنين إلا بإذنهما والنهي عن جعل السلام للمعرفة وإنما يسلم على من عرف ومن لم يعرف والنهي عن جعل اليمين حائلة بين الحالف وعمل البر بل يأتي الذي هو خير ويكفر عن يمينه والنهي عن القضاء بين الخصمين وهو غضبان أو يقضي لأحدهما دون أن يسمع كلام الآخر والنهي أن يمر الرجل في السوق ومعه ما يؤذي المسلمين كالأدوات الحادة المكشوفة ، والنهي أن يقيم الرجل الرجل من مجلسه ثم يقعد فيه ، والنهي أن يقوم الرجل من عند أخيه حتى يستأذن .
                                                            إلى غير ذلك من الأوامر والنواهي التي جاءت لسعادة الإنسان وسعادة البشرية ، فهل رأيت أو عرفت دينا مثل هذا الدّين ؟
                                                            أعيدوا قراءة الجواب ثمّ اسائلوا ا نفسكم : أليس من الخسارة أن لا تكونوا أحد أتباعه ؟
                                                            قال الله تعالى في القرآن العظيم : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ الْخَاسِرِينَ(85) سورة آل عمران
                                                            وختاما أتمنى لكِم ولكلّ من قرأ هذا الجواب التوفيق لسلوك سبيل الصواب واتّباع الحقّ ، والله يحفظنا وإياكم من كلّ سوء .

                                                            الشيخ محمد صالح المنجد

                                                            تعليق


                                                            • #31
                                                              جزاك الله خير

                                                              اللهم ثبتنا على دين الحقّ

                                                              تعليق


                                                              • #32
                                                                بارك الله فيكم يا اخوانى موضوع رائع

                                                                تعليق

                                                                مواضيع ذات صلة

                                                                تقليص

                                                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                                                أنشئ بواسطة وداد رجائي, منذ 4 أسابيع
                                                                ردود 0
                                                                11 مشاهدات
                                                                0 معجبون
                                                                آخر مشاركة وداد رجائي
                                                                بواسطة وداد رجائي
                                                                 
                                                                أنشئ بواسطة د.أمير عبدالله, 11 فبر, 2021, 06:36 ص
                                                                ردود 0
                                                                37 مشاهدات
                                                                1 معجب
                                                                آخر مشاركة د.أمير عبدالله  
                                                                أنشئ بواسطة اسلام الكبابى, 5 فبر, 2021, 12:26 ص
                                                                ردود 0
                                                                17 مشاهدات
                                                                0 معجبون
                                                                آخر مشاركة اسلام الكبابى  
                                                                أنشئ بواسطة اسلام الكبابى, 26 أبر, 2020, 09:46 م
                                                                ردود 4
                                                                76 مشاهدات
                                                                0 معجبون
                                                                آخر مشاركة wael_ag
                                                                بواسطة wael_ag
                                                                 
                                                                أنشئ بواسطة طلاب العلم, 28 ينا, 2020, 12:00 م
                                                                ردود 0
                                                                51 مشاهدات
                                                                0 معجبون
                                                                آخر مشاركة طلاب العلم
                                                                بواسطة طلاب العلم
                                                                 
                                                                يعمل...
                                                                X