خزعل الماجدي والتلفيق من ويكيبيديا

“حرامي الغسيل”..والسرقة من ويكيبيديا، مرة أخرى!

“حرامي الغسيل”..والسرقة من ويكيبيديا، مرة أخرى!
 
سُئل خزعل الماجدي -زعيم اللادينيين العرب- منذ أيام عن رمز السمكة عند الكنيسة الأولى؛ فأجاب سائله بثقة قاطعة، جازمة: الأمر كما تعلم أنّ هذا الرمز لم يكن البتة يُقصد به شكل السمكة وإنما هو -بيقين- كلمة سر من خمسة أحرف يونانية.
 
ولمّا لم يكن يعرف أحرف هذه الكلمة باليونانية، أعطاه شخص أمامه (لا يظهر في الكاميرا) ليقرأ الكلام من…😅 ويكيبيديا (العربية) (السمكة باليوناني ΙΧΘΥΣ التي تنطق بالعربية إيخثيس، وكلمة ΙΧΘΥΣ هي أول كل حرف لخمس كلمات وهما «يسوع المسيح ابن الله المُخَلِص»).
 
قلتُ: لا أحمل في نفسي أدنى حرج من وصف خزعل في كتاب “سرقات وأباطيل” أنه “حرامي غسيل” أي “سارق الملابس البالية”.. فهو يسرق الدعاوى الباطلة بلا حرج، وبتنفّخ، جامعًا بين 3 رذائل: السرقة+الخطأ+ادعاء العلم لإبهار السذّج.
 
الإشكالات:
1-ويكيبيديا ليست مرجعًا علميًا معتبرًا، بالإجماع؛ لأنّ كُتّابها مجاهيل. وخزعل ينقل عنها في كتبه وفيديوهاته، بإسراف!
 
2-ما ادّعاه خزعل ليس “حقيقة”، بل دعوى فاسدة، انتشرت بين العوام في الغرب، وقد تجاوزها البحث النقدي، من خلال دراسة أقوال آباء ما قبل نيقية حول المسيح ورمز السمكة؛ إذ لا يوجد أدنى رابط بين السمكة ورمزية كلمة السر في كتبهم.
 
3-ويكيبيديا الإنجليزية نفسها تسلّم بذلك؛ بنفي ربط رمز السمكة بالاضطهاد الذي ألجأ النصارى إلى استعمال كلمة السر المزعومة، مقررة أن تلك النظرية قد سقطت.
 
As a secret symbol
The idea that the Ichthys was used as a secret symbol is based on an argument from silence brought forward by Robert Mowat.[2] Both the Licinia Amia Epitaph and the Abercius inscription show the Ichthys without mention of Jesus Christ, while featuring clear attestations to Christian beliefs and themes. From this Mowat speculates, they were purposely avoiding outing themselves as Christians. As none of the early Christian sources link the Ichthys to Christian persecution, this connection has now mostly fallen out of favor (Rasimus compiles a list of early Christian references to the Ichthys, none of which point towards the persecution hypothesis and instead link it to baptism, the Eucharist, and the story of the feeding of the multitude).[3] The idea is prominently featured and likely popularized by the 1951 movie Quo Vadis.
 
4-خزعل من المشككين في وجود عيسى عليه السلام، فكيف يدّعي مع ذلك أنّ رمز السمكة كان في عصره مستعملًا بين أتباعه؟!
أخيرًا قد يلومني محب: لمَ تشغلنا بهذا الدجّال وخرافاته..؟!
 
والجواب:
1-كشفُ أنّ تجمّل اللادينيين العرب بالمعرفة، خديعة.
2-حتى تذوق من “المرار” الذي ذقته وأنا أقرأ كتابه للرد عليه.
 

مشاركة

فيسبوك
تويتر
واتس
تيليجرام
Pinterest
Print

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

On Key

مقالات ذات علاقة

On Key

كتب من المكتبة ذات علاقة