ملة .. إبراهيم

تقليص

عن الكاتب

تقليص

(((ساره))) مسلمة ولله الحمد والمنة اكتشف المزيد حول (((ساره)))
X
تقليص
يُشاهد هذا الموضوع الآن: 0 (0 أعضاء و 0 زوار)
 
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
  • (((ساره)))
    مشرفة الأقسام النصرانية
    والمشرفة العامة على
    صفحة الفيسبوك للمنتدى
    • 11 سبت, 2006
    • 9470
    • مسلمة ولله الحمد والمنة

    ملة .. إبراهيم

    {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا (41)} سورة مريم








    نعم ... حديثنا اليوم عن خليل الله ونبيه "إبراهيم" عليه السلام ..







    يعترض اليهود والنصارى على شهادة القرآن الكريم بأن نبي الله إبراهيم عليه السلام كان مسلمًا ..







    {وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (127) رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128)}
    سورة البقرة








    {وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78)}
    سورة الحج









    والإسلام هو أن تسلم وجهك لله وحده ( لا لغيره ) وألا تشرك بالله شيئًا :

    {بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (112) }
    سورة البقرة







    {أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83)}
    سورة آل عمران







    {وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا (125)} سورة النساء






    {قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَمَّا جَاءَنِيَ الْبَيِّنَاتُ مِنْ رَبِّي وَأُمِرْتُ أَنْ أُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (66)}
    سورة غافر






    فلنرى هل كان إبرهيم مسلمًا حقًا حسب مفهوم الإسلام كما بينا أم لا :

    تعالوا معنا أولًا نستعرض سويًا رحلة إبراهيم عليه السلام في البحث عن رب هذا الكون وخالقه :


    لقد كان والد سيدنا إبراهيم من المشركين وكان يعبد الأصنام ...بل كان قومه كلهم كذلك ... فهل اطمئن قلب إبراهيم لذلك ؟؟




    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آَزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آَلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (74)} سورة الأنعام





    لا ... لم يطمئن قلبه لذلك ...فهل يعقل أن نعبد ( ما هو دون الله ) ولا يضر ولا ينفع ... هل يعقل أن يعبد إبراهيم ... ما هو مصنوع ومخلوق ..؟؟!!

    طبعًا لقد كان فكر إبراهيم عليه السلام متفتحًا ... وأكبر من أن يعبد " الضعيف " الذي لا يضر ولا ينفع ..!!

    فأخذ إبراهيم في البحث عن إله هذا الكون .... القوي ... الذي لا يوجد من هو في قوته ..

    لقد أخذ إبراهيم في البحث عن "القوي ... القدير " الذي لا يعرف الضعف .... فلنرى إذًا ما حدث :






    {وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75) فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي ........} سورة الأنعام




    ما هذا ؟

    لقد رأى إبراهيم كوكبًا ... ربما هاب الموقف !!

    ولربما نال هذا الكوكب نصيبًا ما من الهيبة والبهاء والحسن وكبر الحجم ... ربما !!!

    المهم أن إبراهيم عليه السلام حدث نفسه قائلًا أن هذا الكوكب ربه ... !!

    ولكن ماذا حدث ؟؟؟

    سنرى :


    يتبع بإذن الله ...
    التعديل الأخير تم بواسطة (((ساره))); 2 أبر, 2010, 12:19 م.
    اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)
  • ابو عمر المصرى
    اللجنة العلمية
    مشرف شرف المنتدى
    • 1 أبر, 2007
    • 826
    • مسلم

    #2
    مُتابع ... على أن ارجئ تعليقي بعد انتهائك من عرض فكرتك كاملة
    [frame="2 90"]



    [/frame]

    تعليق

    • (((ساره)))
      مشرفة الأقسام النصرانية
      والمشرفة العامة على
      صفحة الفيسبوك للمنتدى
      • 11 سبت, 2006
      • 9470
      • مسلمة ولله الحمد والمنة

      #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ابو عمر المصرى
      مُتابع ... على أن ارجئ تعليقي بعد انتهائك من عرض فكرتك كاملة

      وهو كذلك ... جزاك الله خيرًا أستاذنا .. وبارك الله فيك .

      يتبع بإذن الله ...
      اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

      تعليق

      • امادو
        3- عضو نشيط
        • 17 أبر, 2008
        • 377
        • مسلم

        #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        بارك الله فيكما أنتما الإثنين ونفع بكما الإسلام والمسلمين
        أجمل ما فى قصة خليل الرحمن نبى الله إبراهيم
        من خلال رؤيته للكوكب والشمس والقمر
        أن فطرته أبت ورفضت وأنكرت فكرة تجسد الإله .... إذ أن أى جسد مهما علا ومهما كان له رونق فإنه يضمحل ويزول
        وأبت فطرة الخليل أن تتصور أو تتخيل أن الله يمكن أن يكون له جسد يرى ويحس أو يظهر ويأفل...يحى ويموت !!!
        وهذ كافية لعدم تصور أن إبراهيم يمكن أن يكون له مذهب آخر غير الحنيفية السمحة
        امادو
        يارب إن عظمت ذنوبى كثرة .........فلقد علمت بأن عفوك أعظم
        إن كان لايرجوك إلا محسن .........فبمن يلوذ ويستجير المجرم
        أدعوك ربى كما أمرت تضرعا .........فإذا رددت يدى فمن ذا يرحم
        ما لى إليك وسيلة إلا الرجا ...........وجميل عفوك ثم أنى مسلم
        كتاب رؤية عصرية لقضايا كتابية فى الميزان
        (المختصر المفيد)

        تعليق

        • (((ساره)))
          مشرفة الأقسام النصرانية
          والمشرفة العامة على
          صفحة الفيسبوك للمنتدى
          • 11 سبت, 2006
          • 9470
          • مسلمة ولله الحمد والمنة

          #5
          المشاركة الأصلية بواسطة امادو
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          بارك الله فيكما أنتما الإثنين ونفع بكما الإسلام والمسلمين
          أجمل ما فى قصة خليل الرحمن نبى الله إبراهيم
          من خلال رؤيته للكوكب والشمس والقمر
          أن فطرته أبت ورفضت وأنكرت فكرة تجسد الإله .... إذ أن أى جسد مهما علا ومهما كان له رونق فإنه يضمحل ويزول
          وأبت فطرة الخليل أن تتصور أو تتخيل أن الله يمكن أن يكون له جسد يرى ويحس أو يظهر ويأفل...يحى ويموت !!!
          وهذ كافية لعدم تصور أن إبراهيم يمكن أن يكون له مذهب آخر غير الحنيفية السمحة
          امادو
          وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

          تمااامًا ... جزاكم الله كل خير أستاذنا ... هذا فعلًا بعض ما كنت أرمي إليه ... ولكن سأفصل ذلك بمشيئة الله عز وجل ..

          يتبع بإذن الله ..
          اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

          تعليق

          • (((ساره)))
            مشرفة الأقسام النصرانية
            والمشرفة العامة على
            صفحة الفيسبوك للمنتدى
            • 11 سبت, 2006
            • 9470
            • مسلمة ولله الحمد والمنة

            #6
            توقفنا عندما رأى إبراهيم عليه السلام الكوكب وذكر أنه ربه :

            { فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي.... }
            سورة الأنعام 76







            ولكن لنرى ماذا حدث :

            {..... فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَا أُحِبُّ الْآَفِلِينَ } سورة الأنعام ..





            ماذا حدث ....؟؟

            لقد غاب الكوكب !!!

            الكوكب يغيب .... إذًا إنه ضعيف !!!

            كيف يغيب رب هذا الكون ولو للحظة ؟!!!!

            كيف ذلك بالله عليكم ؟!!!


            ومعنى هذا أن هذا الكوكب لم يكن رب هذا الكون ... فهل يأس إبراهيم من البحث ؟؟

            لنرى :






            { فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي .... } سورة الأنعام 77


            لم ييأس إبراهيم من البحث فلابد أن يكون هناك ربًا قويًا لهذا الكون !!

            فعندما نظر للقمر وهيبته ... وبهاء طلعته ونوره .... قال أيضًا أنه ربه .... !!!


            ولكن هل جمال الشكل والبهاء والنور هو ما يبحث عنه نبي الله إبراهيم وبطل قصتنا ؟!!!

            سنرى :

            {.....فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِنْ لَمْ يَهْدِنِي رَبِّي لَأَكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ } سورة الأنعام 77






            ما هذا ؟؟






            لقد غاب القمر أيضًا ....!!




            • كيف يغيب رب هذا الكون وخالقه ... ؟!!!
            • حاشا لرب الكون أن يغيب ..!!
            • وحاشا له أن يكون ضعيفًا ..!!

            ولكن إبراهيم عليه السلام لم ييأس لحظة ... بل ظل يبحث عن ربه بلا كلل أو تعب ..!!




            ونظر للشمس :




            { فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَا أَكْبَرُ .... } الأنعام 78





            مازال إبراهيم عليه السلام يبحث .... فعندما نظر للشمس وجدها أكبر من القمر ... فقال أن الشمس ربه لأنها أكبر !!!









            ولكن !


            { .....فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ (78) إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (79) } سورة الأنعام







            لقد غابت الشمس أيضًا عن عيني إبراهيم ...





            فحينها ولى وجهه للذي فطر السماوات والأرض .....!!!




            مرة أخرى : الذي فطر السماوات والأرض ..!!









            ترى هل فكر إبراهيم في رحلة بحثه عن ربه أن يظن أن ربه أحد قومه ؟!!




            بالتأكيد لا .... فكما رأينا أن إبراهيم عليه السلام كان يبحث عن القوي .... وبالتأكيد فإن نبي الله إبراهيم كان موقنًا أن الإنسان ضعيفًا ( فهو إنسان ) ولا يصح أن يكون إلهًا ....




            وترى ماذا لو كان قوم إبراهيم يظنون في الرب أنه موجود في إبن الإنسان وتجسد فيه ....

            ترى ماذا كان سيفعل نبي الله إبراهيم حينها ؟!!!!





            وهنا نتساءل :




            هل عندما آمن إبراهيم بالإله الواحد كان "مسيحيًا " ؟؟؟؟!!!!!

            هل كان يعلم من أمر المسيح شيئًا ؟؟!!!!!!

            هل كان يهوديًا .... ؟!!!!!

            هل كان يعلم عن أمر موسى ويعقوب شيئًا ؟؟؟!!!!!!



            { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (65) هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (66) } سورة آل عمران



            ويالروعة كلام الله !!!

            بحق ... وما ينطق عن الهوى !!!











            ومن السابق ... ماذا كانت ملة إبراهيم ؟؟؟


            {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (67) } سورة آل عمران








            إذًا .... فالأصل في التوحيد ... فلنعود للأصل .... أنبياء الله جميعًا كانوا مسلمين قبل نزول التوراة والإنجيل :



            {أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133)} سورة البقرة







            فهل يعقل أن يغير الله خطته فجأة ويجعل الناس من موحدين إلى مثلثين ؟!!!!!

            لابد من وجود خلل ما .... والدليل على هذا الخلل ... عدم معرفة الأمم السابقة إلا لإله واحد قوي !!!


            والآن من هي الأمة الوحيدة التي تبعت الإله القوي الواحد الأحد ... والتي أسلمت وجهها إليه ... واتبعت ملة إبراهيم ؟؟؟

            هي أمة الإسلام .... وأمة الإسلام فقط !!!


            { إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68) } سورة آل عمران








            والآن بقي أن نعلم أن معنى أن نقول أن : " فلان مسلم لله " معناها أن فلان منصاع لأوامر الله ومستسلم له إستسلامًا كاملًا ...

            فهل كان إبراهيم بذلك غير مسلم لله ....؟؟!!!!!

            أو مسلم لغير الله ؟؟!!!!

            لا بكل تأكيد !!!

            أما عندما نتحدث عن دين الإسلام .... كدين .... فهو لن يتم إلا بشهادة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم ( خاتم الأنبياء والرسل ) .... هذا بالإضافة إلى الشهادة بوحدانية الله في المقام الأول ( كما آمن بها إبراهيم عليه السلام وجميع رسله ) ...


            ومن هذا فعندما نقول أن إبراهيم كان مسلمًا .... فإنها معناها أنه كان منصاع لأوامر الله بشكل تام ومسلم وجهه إليه ويشهد له بالوحدانية ..

            والشهادة بالوحدانية والإستسلام لله ... هي الشطر الأول من "دين الإسلام " الذي نزل على محمد نبي الله صلى الله عليه وسلم النبي الأمي .... والذي أصله أيضًا الإستسلام الكامل لأوامر الله وطاعته ووحدانيته ...

            والذي أصله أيضًا ....

            ..................الإسلام .







            فلماذا تثلثون إذًا والأصل هو الإسلام .... ملة إبراهيم ؟!!!










            {يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (65) هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (66) مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (67) إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68) وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (69) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (70) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (71) } سورة آل عمران
            اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

            تعليق

            • _الساجد_
              مشرف قسم النصرانية
              • 23 مار, 2008
              • 4592
              • مسلم

              #7

              " إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ" (النحل : 120)


              بارك الله في الأخت سارة ورزقها الخير كله ..

              وصف الله تعالى نبيه إبراهيم بأنه أمة (أي جامعاً لكل خصال الخير) .. وكأنه أمة بمفرده أمة بأكملها ..
              فمجمل دينه وطريقته ومنهاجه هو منهاج الشمولية بجناحيها الديني والدنيوي .. أسلوب التفكير الواعي المنظم ..

              سيدنا إبراهيم :

              إقامته حق الله تعالى على نفسه فى صغره وكبره.
              أخباره عن الله تعالى ودعا إلى عبادته.
              مواجهته قوى الشرك قولاً وعملاً.
              عداوته لقومه فى الله تعالى.
              أول من اختتن وعمل بالسنن.
              بناءه بيت الله الحرام وأعلائه له وأذانه فى الناس بالحج.
              بره بمن رباه وعلمه.
              رحمته بمن عصاه ولم يتبع هديه.
              وصفه الله بالحلم والإنابة.
              وأنه قام بجميع ما طلب منه ولم يترك منه شيئاً.

              ومهما كتبت الأقلام فى مقام سيدنا إبراهيم وجلال قدره عن الله تعالى .. لن نأتي بمثقال ذرة من معنى قوله تعالى :
              " فيه آيات بينات .. مقام إبراهيم "

              تعليق

              • ظل ظليل
                مشرف قسم الإستشراق والتغريب والتبشير
                • 26 أغس, 2008
                • 3505
                • باحث
                • مسلم

                #8
                ‎بارك الله فيك ‏..‏

                للإستذادة حول ملة إبراهيم ..
                سؤال : دين إبراهيم عليه السلام هو الحنيفية .. ماذا تعني الحنيفية ? وهل يوجد أحد علي دين إبراهيم الي الآن ?
                الإجابة تجدها في هذا الرابط .
                http://www.islamqa.com/ar/ref/128172

                تعليق

                • (((ساره)))
                  مشرفة الأقسام النصرانية
                  والمشرفة العامة على
                  صفحة الفيسبوك للمنتدى
                  • 11 سبت, 2006
                  • 9470
                  • مسلمة ولله الحمد والمنة

                  #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة _الساجد_

                  " إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ" (النحل : 120)


                  بارك الله في الأخت سارة ورزقها الخير كله ..

                  وصف الله تعالى نبيه إبراهيم بأنه أمة (أي جامعاً لكل خصال الخير) .. وكأنه أمة بمفرده أمة بأكملها ..
                  فمجمل دينه وطريقته ومنهاجه هو منهاج الشمولية بجناحيها الديني والدنيوي .. أسلوب التفكير الواعي المنظم ..

                  سيدنا إبراهيم :

                  إقامته حق الله تعالى على نفسه فى صغره وكبره.
                  أخباره عن الله تعالى ودعا إلى عبادته.
                  مواجهته قوى الشرك قولاً وعملاً.
                  عداوته لقومه فى الله تعالى.
                  أول من اختتن وعمل بالسنن.
                  بناءه بيت الله الحرام وأعلائه له وأذانه فى الناس بالحج.
                  بره بمن رباه وعلمه.
                  رحمته بمن عصاه ولم يتبع هديه.
                  وصفه الله بالحلم والإنابة.
                  وأنه قام بجميع ما طلب منه ولم يترك منه شيئاً.

                  ومهما كتبت الأقلام فى مقام سيدنا إبراهيم وجلال قدره عن الله تعالى .. لن نأتي بمثقال ذرة من معنى قوله تعالى :
                  " فيه آيات بينات .. مقام إبراهيم "

                  بارك الله فيك أخي الساجد ... في الحقيقة أكثر شئ يلفت انتباهي ويثيرني في شخصية سيدنا إبراهيم ... هو ذكائه ومنهجه في التفكير ..!

                  فقد كان ذو عقلية متفتحة ... كثير التأمل واسع الأفق .... فكما تعب حتى يعرف ربه الحقيقى ... كما كان قوي الإيمان به ..

                  فالذي يأتي سريعًا يمضي سريعًا ... والذي يأتي بعد مشقة وتعب .. صعب الإستغناء عنه بسهولة ... وزاد التمسك به ..!!

                  جزاك الله خيرًا وشرفني مرورك أخي الكريم .



                  ‎بارك الله فيك ‏..‏


                  للإستذادة حول ملة إبراهيم ..


                  ‎بارك الله فيك ‏..‏


                  سؤال : دين إبراهيم عليه السلام هو الحنيفية .. ماذا تعني الحنيفية ? وهل يوجد أحد علي دين إبراهيم الي الآن ?
                  الإجابة تجدها في هذا الرابط .
                  http://www.islamqa.com/ar/ref/128172


                  جزاك الله كل خير أخي الكريم "ظل ظليل " على الرابط القيم ... بارك الله فيك وشرفني مرورك .
                  اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                  تعليق

                  • ahmed.s
                    2- عضو مشارك
                    • 26 ماي, 2009
                    • 112
                    • طالب في المرحله الثانويه
                    • مسلم

                    #10
                    بارك الله فيكي اختي الكريمه


                    و جعله في ميزان حسناتك

                    تحياتي......

                    تعليق

                    • (((ساره)))
                      مشرفة الأقسام النصرانية
                      والمشرفة العامة على
                      صفحة الفيسبوك للمنتدى
                      • 11 سبت, 2006
                      • 9470
                      • مسلمة ولله الحمد والمنة

                      #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة a.esau
                      بارك الله فيكي اختي الكريمه


                      و جعله في ميزان حسناتك

                      تحياتي......
                      وجزاك الله الخير كله أخي الكريم ... شكرًا جزيلًا لمرورك ومتابعتك ...

                      أتمنى أن أجد من النصارى من يتحداني بقوله أن يسوع كان رب سيدنا إبراهيم عليه السلام ... ولا ينسى أن يحضر دليله معه - إن وجد !!!!
                      اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                      تعليق

                      • أبو الحارث
                        0- عضو حديث
                        • 25 نوف, 2008
                        • 7
                        • طالب
                        • مسلم

                        #12
                        جزاك الله خيرا

                        تعليق

                        • (((ساره)))
                          مشرفة الأقسام النصرانية
                          والمشرفة العامة على
                          صفحة الفيسبوك للمنتدى
                          • 11 سبت, 2006
                          • 9470
                          • مسلمة ولله الحمد والمنة

                          #13
                          المشاركة الأصلية بواسطة أبو الحارث
                          جزاك الله خيرا
                          وجزاك الله كل خير وبارك فيك أخي الكريم ... مرحبًا بك في حراس العقيدة .
                          اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                          تعليق

                          • (((ساره)))
                            مشرفة الأقسام النصرانية
                            والمشرفة العامة على
                            صفحة الفيسبوك للمنتدى
                            • 11 سبت, 2006
                            • 9470
                            • مسلمة ولله الحمد والمنة

                            #14
                            كيف تعرف ربك ...؟ بعقلك تعرفه ...!
                            اللَّهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ سورة النور (35)

                            تعليق

                            • قلب ينزف دموع
                              6- عضو متقدم
                              • 11 ماي, 2008
                              • 906
                              • موحد بالله ( صاحب المصريه السعوديه لتعبئه البودر والمواد الغذائيه
                              • مسلم

                              #15
                              ما شاء الله لا قوه الا بالله
                              جزاكي الله خيرا اختاه
                              موضوع ممتاز ومفيد
                              وجزا الله خير الاخوه علي الردود الطيبه
                              حماكم الله وجعلكم رايه مرفوعه تحمل لواء لا اله الا الله
                              لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا

                              تعليق

                              مواضيع ذات صلة

                              تقليص

                              المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                              ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ يوم مضى
                              ردود 2
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                              بواسطة *اسلامي عزي*
                              ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
                              ردود 5
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                              بواسطة *اسلامي عزي*
                              ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
                              ردود 4
                              15 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                              بواسطة *اسلامي عزي*
                              ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
                              ردود 2
                              10 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                              بواسطة *اسلامي عزي*
                              ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ أسبوع واحد
                              ردود 2
                              12 مشاهدات
                              0 معجبون
                              آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                              بواسطة *اسلامي عزي*
                              يعمل...