‏ ‏أبي‏ ‏وأبوكم‏...‏إلهي‏ ‏وإلهكم‏

تقليص

عن الكاتب

تقليص

ابو تسنيم مسلم اكتشف المزيد حول ابو تسنيم
هذا موضوع مثبت
X
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ‏ ‏أبي‏ ‏وأبوكم‏...‏إلهي‏ ‏وإلهكم‏



    أبي‏ ‏وأبوكم‏...‏إلهي‏ ‏وإلهكم‏



    هناك قول منسوب الي المسيح بانجيل يوحنا ..نصه ما يلي
    قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي و لكن اذهبي الى اخوتي و قولي لهم اني اصعد الى ابي و ابيكم و الهي و الهكم...يوحنا 20/17
    ولقد قام .... الأنبا موسى أسقف الشباب
    بتفسير ...عبارة { أبي‏ ‏وأبوكم‏...‏إلهي‏ ‏وإلهكم‏ }
    فكتب
    نعم‏ ‏فأبوة‏ ‏الآب‏ ‏للكلمة‏... ‏كأبوة‏ ‏النار‏ ‏للنور‏, ‏في‏ ‏مساواة‏ ‏كاملة‏, ‏ودون‏ ‏فارق‏ ‏زمني‏, ‏ودون‏ ‏اختلاف‏ ‏في‏ ‏الطبيعة‏... ‏بل‏ ‏دون‏ ‏اختلاف‏ ‏في‏ ‏الجوهر‏... ‏والآب‏ ‏والابن‏ ‏هما‏ ‏واحد‏, '‏أنا‏ ‏والآب‏ ‏واحد‏' (‏يو‏30:10) '‏أنا‏ ‏في‏ ‏الآب‏ ‏والآب‏ ‏في‏'. ‏
    أما‏ ‏أبوة‏ ‏الآب‏ ‏لنا‏... ‏فأبوة‏ ‏التبني‏ ‏لا‏ ‏الطبيعة‏... ‏فلقد‏ ‏تبني‏ ‏الإله‏ ‏بشرا‏! ‏فهل‏ ‏صار‏ ‏البشر‏ ‏آلهة‏! ‏كلا‏...‏
    صاروا‏ ‏شركاء‏ ‏الطبيعة‏ ‏الإلهية‏... ‏وفيهم‏ ‏يسكن‏ ‏الرب‏... ‏ولكنهم‏ ‏لم‏ ‏يتحولوا‏ ‏إلي‏ ‏جوهر‏ ‏الألوهة‏! ‏فالألوهة‏ ‏لله‏ ‏وحده‏! ‏إنها‏ ‏نعمة‏ ‏أب‏ ‏عظيم‏, ‏تبني‏ ‏ابنا‏ ‏فقيرا‏, ‏دون‏ ‏أن‏ ‏يسري‏ ‏فيه‏ ‏نفس‏ ‏الدم‏, ‏ونفس‏ ‏الخصائص‏ ‏الوراثية‏ ‏التي‏ ‏تسري‏ ‏في‏ ‏ابنه‏ ‏الخارج‏ ‏من‏ ‏صلبه‏.‏

    إلهي‏ ‏وإلهكم‏... ‏حيث‏ ‏تفترق‏ ‏هذه‏ ‏عن‏ ‏تلك‏, ‏فاللاهوت‏ ‏المتحد‏ ‏بناسوت‏ ‏الابن‏, ‏جعل‏ ‏هذا‏ ‏الناسوت‏ ‏بلا‏ ‏خطية‏, ‏واتحدت‏ ‏به‏, ‏فصارت‏ ‏هناك‏ '‏طبيعة‏ ‏واحدة‏ ‏لكلمة‏ ‏الله‏ ‏المتجسد‏'... ‏بغير‏ ‏اختلاط‏ ‏ولا‏ ‏امتزاج‏ ‏ولا‏ ‏تغيير‏.
    ‏أما‏ ‏الألوهة‏ ‏المتحدة‏ ‏بالبشر‏ ‏فهي‏ ‏عطية‏ ‏الإله‏ ‏للإنسان‏, ‏دون‏ ‏اتحاد‏ ‏جوهري‏, ‏ودون‏ ‏حلول‏ ‏أقنومي‏, ‏بل‏ ‏مجرد‏ ‏نعمة‏ ‏سماوية‏ ‏إلهية‏ ‏عاملة‏ ‏في‏ ‏البشر‏. ‏وسكني‏ ‏مقدسة‏ ‏للروح‏ ‏الإلهي‏ ‏فينا‏. ‏إنها‏ ‏كالهواء‏ ‏الذي‏ ‏يسكن‏ ‏أحشاءنا‏, ‏دون‏ ‏أن‏ ‏نتحول‏ ‏إلي‏ ‏هواء‏. ‏أما‏ ‏الابن‏ ‏ففيه‏ '‏يحل‏ ‏كل‏ ‏ملء‏ ‏اللاهوت‏ ‏جسديا‏(‏كو‏9:2).‏ .......
    ‏*‏أنه‏ ‏ماض‏ ‏إلي‏ ‏أبيه‏ (‏بالطبيعة‏) ‏وأبينا‏ (‏بالتبني‏).‏
    ‏* ‏أنه‏ ‏ماض‏ ‏إلي‏ ‏إلهه‏ (‏اللاهوت‏ ‏المتحد‏ ‏بالناسوت‏). ‏وإلهنا‏ ‏الذي‏ ‏خلقنا‏ ‏من‏ ‏العدم‏.‏

    فهو يفرق بين ابوة {الاب}.... الاقنوم الأول من اقانيم الثالوث.. للابن { الاقنوم الثاني من اقانيم الثالوث
    وبين أبوة { الاب} للبشر
    فأبوة { الاب } ....لـ{ ابن }
    لا تخل بالمساواة بينهما ...فليس هناك فراق زمني في وجودهما ولا يودي إلي اختلاف في الطبيعة بينهما
    وضرب مثال لذلك
    أبوة {النار} ...للنور
    فرغم ان {النار} أب {للنور} فهناك مساواة كاملة بينهم



    أما‏ ‏أبوة‏ ‏الآب‏ ‏للبشر ...فيقول ‏... ‏فهي أبوة‏ ‏التبني‏ وليس أبوة أصلية طبيعية ‏... أي ان الإله تبنى البشر فأصبحوا أبنائه بالتبني وبالتالي لم يصيروا آلهة
    وإنما ‏شركاء‏ ‏الطبيعة‏ ‏الإلهية
    ‏وفيهم‏ ‏يسكن‏ ‏الرب‏
    ‏ورغم ذلك لم ‏لم‏ ‏يتحولوا‏ ‏إلي‏ ‏جوهر‏ ‏الألوهية

    لماذا ؟
    يقول
    ‏لان الألوهية‏ ‏لله‏ ‏وحده‏!
    فهؤلاء البشر لا يسري فيهم نفس دم الرب
    أما‏ ‏أبوة‏ ‏الآب‏ ‏لنا‏... ‏فأبوة‏ ‏التبني‏ ‏لا‏ ‏الطبيعة‏... ‏فلقد‏ ‏تبني‏ ‏الإله‏ ‏بشرا‏! ‏فهل‏ ‏صار‏ ‏البشر‏ ‏آلهة‏! ‏كلا‏...‏
    فالتبني ..‏نعمة‏ ‏أب‏ ‏عظيم‏ تبنى ابناً فقير دون ان يسري به نفس دم المتبني ولا تسري فيه‏الخصائص‏ ‏الوراثية‏ ‏التي‏ ‏تسري‏ ‏في‏ ‏ابن {المتبني }‏ ‏الخارج‏ ‏من‏ ‏صلبه‏.‏

    هذا هو الفرق بين أبوية الرب لليسوع وأبويته للبشر
    ليسوع ....أبوية أصلية طبيعية مع عدم الإخلال بالمساواة بينهم
    للبشر......أبوية تبني مع احتفاظ كل منهما بطبيعته
    ويفرق كذلك بين ألوهية {الاب الإله } ليسوع وبين ألوهيته للبشر

    أولا : ألوهية {الاب الإله } ليسوع
    يقول
    فاللاهوت ....المتحد مع ناسوت {الابن}
    جعل هذا الناسوت ........بلا خطيئة
    فباتحاد اللاهوت مع الناسوت ....فصارت هناك طبيعة واحدة لكلمة الله المتجسد { يسوع } ....اتحاد بدون اختلاط ولا امتزاج ولا تغير
    فالابن يحل فيه ملء اللاهوت

    ثانيا : ألوهية {الاب الإله} للبشر
    ‏يقول
    فاللاهوت ....المتحد مع البشر
    هبة وعطية من الإله للإنسان....دون اتحاد جوهري أو بينهما ودون حلول أقنومي
    فالروح الإلهية ساكنة في البشر
    ويضرب مثال على ذلك
    الهواء يسكن الإنسان مع ان الإنسان لا يتحول إلي هواء

    هذا هو الفرق بين ألوهية الرب لليسوع وألوهيته للبشر
    ليسوع ....{ألوهية الاتحاد} بين اللاهوت مع الناسوت
    للبشر..... {ألوهية الخلق }
    ويلخص كلامه بما يلي:
    ‏‏أنه‏ ‏ماض‏ ‏إلي‏ ‏أبيه‏ (‏بالطبيعة‏) ‏وأبينا‏ (‏بالتبني‏).‏
    ‏‏أنه‏ ‏ماض‏ ‏إلي‏ ‏إلهه‏ (‏اللاهوت‏ ‏المتحد‏ ‏بالناسوت‏). ‏وإلهنا‏ ‏الذي‏ ‏خلقنا‏ ‏من‏ ‏العدم‏.‏
    تفسير ليس له سند من الكتاب المقدس الذي يؤمنون به
    إنهم يفسرون الكتاب بما يتفق مع اعتقادهم
    يسوع قال
    { أبي و أبيكم و الهي و ألهكم}
    الاب او الاله هنا واحد للاثنين فليس هناك فرق بين أبويته او ألوهيته لهذا أو لهؤلاء ...فالقول بغير ذلك يخالف صريح الكتاب فليس هناك ما يدل على اختلاف ألوهيته ليسوع وألوهيته للبشر
    فعدم قول يسوع أبانا وإلهنا...والقول أبي وأبيكم والهي وإلهكم ليس دليل على اختلاف أبوية الرب وألوهيته ليسع عن البشر
    وألا انطبق الامر على موسى
    2الرَّبُّ قُوَّتِي وَنَشِيدِي وَقَدْ صَارَ خَلاصِي، هَذَا هُوَ إِلَهِي فَأُسَبِّحُهُ. وَإِلَهُ أَبِي فَأُعَظِّمُهُ. ..الخروج 15/2
    فهل ألوهية الرب لموسى تختلف عن ألوهية الرب لأبيه
    13وَالرَّبُّ نَفْسُهُ وَاقِفٌ فَوْقَهَا يَقُولُ: «أَنَا هُوَ الرَّبُّ إِلَهُ أَبِيكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحقَ. إِنَّ الأَرْضَ الَّتِي تَرْقُدُ عَلَيْهَا الآنَ أُعْطِيهَا لَكَ وَلِذُرِّيَّتِكَ، ...التكوين 28/13
    وهل ألوهية الرب لإبراهيم تختلف عن ألوهية الرب لإسحاق
    قول يسوع أبي وأبيكم .....تأكيد منه على ..كون الرب أبيهم فهو أبيه كذلك وكما الرب إلههم فهو إلهه كذلك
    ثم ان يسوع { ناسوت ولاهوت }كما يعتقد النصارى ولاهوته لا يفارق ناسوته ....فكيف يستقيم قوله انه صاعد إلي إلهه إذا كان الإله متحد مع الناسوت في شخصه
    ان ألوهية الله ليسوع لا تختلف عن ألوهية الله لجميع البشر و لا علاقة يسوع بالله تختلف عن علاقة البشر بالله ....فقد كلن مثله مثل جميع البشر يدعو الله ويستعين به ويصوم ويصلي

    ذهب ليتعمد كما يتعمد بني إسرائيل لتكفير الخطايا
    13ثُمَّ جَاءَ يَسُوعُ مِنْ مِنْطَقَةِ الْجَلِيلِ إِلَى نَهْرِ الأُرْدُنِّ، وَقَصَدَ إِلَى يُوحَنَّا لِيَتَعَمَّدَ عَلَى يَدِهِ. ....متى 3/13

    صام
    2وَبَعْدَمَا صَامَ أَرْبَعِينَ نَهَاراً وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، جَاعَ أَخِيراً، ...متى 4/2

    يصلي
    36ثُمَّ ذَهَبَ يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى بُسْتَانٍ يُدْعَى جَثْسَيْمَانِي، وَقَالَ لَهُمْ: «اجْلِسُوا هُنَا رَيْثَمَا أَذْهَبُ إِلَى هُنَاكَ وَأُصَلِّي». ....متى 26/36

    يدعو الله ويستعين به
    39وَابْتَعَدَ عَنْهُمْ قَلِيلاً وَارْتَمَى عَلَى وَجْهِهِ يُصَلِّي، قَائِلاً: «يَاأَبِي، إِنْ كَانَ مُمْكِناً، فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هَذِهِ الْكَأْسُ: وَلَكِنْ، لاَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ!» متى 26/36

    يشكر الله
    فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا و رفع يسوع عينيه الى فوق و قال ايها الاب أشكرك لأنك سمعت لي ...يوحنا 11/41

    ان ألوهية الله ليسوع هي ألوهية الخلق مثله مثل جميع البشر
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد شبانه; 22 أكت, 2020, 03:51 م.

  • #2
    هي الترجمه هتنزل متى يامولانا؟

    أسقف الشباب فسرها بنظرية :
    "اللي يتجوز أمي أقوله يا عمي"
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد شبانه; 22 أكت, 2020, 07:12 ص.
    الـ SHARKـاوي
    إستراتيجيتي في تجاهل السفهاء:
    ذبحهم بالتهميش، وإلغاء وجودهم المزعج على هذا الكوكب، بعدوى الأفكار،
    فالأفكار قبل الأشخاص، لأن الأفكار لها أجنحة، فأصيبهم بعدواها الجميلة. وهذا الواقع المظلم الذي نعيش سيتغير بالأفكار،
    فنحن في عصر التنوير والإعصار المعرفي، ولا بد للمريض أن يصح، ولا بد للجاهل أن يتعلم، ولا بد لمن لا يتغير، أن يجبره الواقع على التغير،
    ولا بد لمن تحكمه الأموات، الغائب عن الوعي، أن يستيقظ من نومة أهل الكهف أو يبقى نائما دون أثر، لا يحكم الأحياء!

    تعليق


    • #3
      متابع حتي يتم ارفاق قاموس الترجمة

      الكلام قرأته عدة مرات لكن لا يمكن فهمه, اتمني اني افهمه في القريب العاجل

      ليه دايما ردودهم ملتوية ؟

      أنا لا أسخر بهذا السؤال بل أعنيه حتي لا يتهمني أحد
      التعديل الأخير تم بواسطة محمد شبانه; 22 أكت, 2020, 07:11 ص.

      تعليق


      • #4
        لا حول ولا قوة إلا بالله
        أبوية أصلية وأبوية التبنى
        طيب كيف تبنى ما يملكه؟!!!
        عقول الله المستعان عليها

        تعليق


        • #5
          التبني اه ماهو كان محتاج يحس بانه عنده أبناء(تعالى الله علوا كبيرا)
          ذكرتني بقصة اختلقها قس في كتابه تحكي كيف وُلد الإبن لان الأب كان وحيدا وتقريبا ادايق من الوحدة( تعالى الله عما يصفون)
          جزاك الله خيرا أخي..

          تعليق


          • #6
            اخي الحبيب وولد العم/مولانا الشرقاوي
            اخي الحبيب /عمر
            اخي الحبيب /حمزة
            بارك الله فيك وجزاكم خيراً
            المشاركة الأصلية بواسطة ياحبيبي يامُحمد مشاهدة المشاركة
            التبني اه ماهو كان محتاج يحس بانه عنده أبناء(تعالى الله علوا كبيرا)
            ذكرتني بقصة اختلقها قس في كتابه تحكي كيف وُلد الإبن لان الأب كان وحيدا وتقريبا ادايق من الوحدة( تعالى الله عما يصفون)
            جزاك الله خيرا أخي..
            اهلا وسهلا بك اخي الفاضل
            سعدنا بانضمام الي منتدى حراس العقيدة
            فبارك الله فيك وجزاك خيرا

            تعليق


            • #7

              أصحاب العقول فى راحة
              سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ (146) الأعراف

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة طالب علم مبتدئ مشاهدة المشاركة

                أصحاب العقول فى راحة
                اهلا وسهلا بك اخي الحبيب/طالب علم مبتدئ
                شرفنا بانضمام الي منتدى حراس العقيدة

                فبارك الله فيك وجزاك خيرا

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمان الرحيم

                  أخي الفاضل أبو تسنيم

                  بارك الله لك في همتك لتنقل إلينا إفك الآفكين و ادعاء المضلين و تخريف الضالين لنتأكد يوما عن يوما أننا في نعمة من الله و فضل أن خلقنا في ظل الاسلام ..
                  و يا لها من نعمة ..
                  أخي الفاضل
                  هل من المفروض أن ما هو داخل إطار شرح لمبهم ... أم تعقيد له!!!
                  لأني ما رأيت أعقد مما كتب لشرح جملة واحدة ..


                  فكأني بأخينا هداه الله للحق ينهج أسلوب بعض
                  المحدثين في تعقيد المفاهيم و شرحها بشكل يبدو للوهلة الاولى للمستمع و كأنهم يتحدثون حديثا مهما و على بينة ...تستعمل فيه كبريات الكلمات و تحويرات أسلوب فيعتقد غير الفاهم في نفسه أنه من الغباء بحيث لم يعي أصل الحديث ....
                  و يظن المسكين أن الضعف فيه لا فيما يعرض عليه ..فيكتفي بقول (آمين) على الباطل بدل أن يبحث عن الحقيقة ...
                  فالحقيقة تصبح بالنسبة إليه أعقد من أن يصل إليها..

                  (يعتمدون على سذاجة المتلقي ليقنعوه بحجتهم)

                  بينما الصورة غير ذلك ...
                  فحين نحاول التمعن فيما يحاك و يقال ... نجده أوهن من بيت العنكبوت ..تكاد خيوطه تنقطع بين أيدينا حين نلمسها ..
                  و تبدو تلك سياسة أخينا الشارح للنص .. و ذلك إن دل على شيء فعلى ضعف بينة و وهن حجة ..

                  هدانا الله و إياهم للحق و ثبتنا عليه

                  أما تتمة الموضوع فهي واضحة أخي بارك الله فيكم .. فيها كثير من منطق و بينة

                  فشرحكم من أفهمنا التخاريف التي في كتاب النصارى ..و شرح لنا شرح الشارح المبهم المضِل

                  بوركتم و جوزيتم الفردوس الاعلى و رفقة الحبيب المصطفى


                  تعليق

                  مواضيع ذات صلة

                  تقليص

                  المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                  ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 4 أسابيع
                  ردود 0
                  19 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                  بواسطة *اسلامي عزي*
                   
                  ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 11 مار, 2024, 01:39 ص
                  رد 1
                  27 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                  بواسطة *اسلامي عزي*
                   
                  ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 4 ينا, 2024, 02:46 ص
                  ردود 2
                  26 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                  بواسطة *اسلامي عزي*
                   
                  ابتدأ بواسطة رمضان الخضرى, 18 ديس, 2023, 02:45 م
                  ردود 0
                  97 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة رمضان الخضرى  
                  ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 21 سبت, 2023, 02:21 ص
                  ردود 0
                  96 مشاهدات
                  0 معجبون
                  آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                  بواسطة *اسلامي عزي*
                   
                  يعمل...
                  X