آخـــر الــمــواضــيــع

إذا وافق يوم عرفة يوم الجمعة بقلم نصرة الإسلام :: لبيك اللهم لبيك .. بقلم مسلم للأبد :: ملف خاص عن يوم عرفة ... بقلم مسلم للأبد :: بعض أحكام الأضحية لفضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله بقلم مسلم للأبد :: رسالة من القلب وتهنئة بعيد الأضحى المبارك بقلم عمر المختار :: بشارات الانبياء _ نبوءة موسى عن البركة الموعودة في أرض فاران بقلم mohamadamin :: المسيح عليه السلام من خلال مصادر النصارى بقلم mohamadamin :: هل تحتاج الى حجر للتنبيه؟؟؟ بقلم mohamadamin :: ما هي أصعب عبادة في هذا العصر؟ بقلم mohamadamin :: الحجب العشرة بين العبد و بين الله بقلم mohamadamin :: قصة إسلام إسحاق هلال مسيحه بقلم mohamadamin :: كيف أسلم آرثر أليسون ؟ بقلم mohamadamin :: حب سورة الإخلاص بقلم mohamadamin :: حكم الصلاة في مسجد به ضريح و الرد على شبهات الصوفية ومن نحى نحوهم بقلم د/ربيع أحمد :: السنة و تحديد وقت النفخ في روح الجنين بقلم د/ربيع أحمد :: من عاش على شيء..مات عليه. بقلم مسلم للأبد :: إسلام الناشطة المسيحية ميرام رزق وأختها شيرويت رزق بقلم مسلم للأبد :: من هنا يبدأ الإلحاد! بقلم مسلم للأبد :: موقع براهين لنسف الفكر الإلحادى .. بقلم هشام :: من أسرار السنة كتاب تقلب صفحاته بنفسك بقلم عادل محمد ::
 
Submit

  

 

المشاركات الجديدة للمسجلين فقط = مشاركات اليوم = القوانين العامة للمنتدى

رابط التسجيل هـنــا = رابط استرجاع البيانات إذا كنت نسيت كلمة المرور؟ اضغط هنا!


التطور دليلا على وجود الله الآن بمعرض الكتاب - للأستاذ معاذ عليان دليل المنتدى في حلته الجديدة

البحث عن اليقين فائدة للباحثين المصحف النبوي الشريف للنشر الحاسوبي ..... من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف من قال ان الله اتخذ صاحبة وولدا؟؟

معجزة النور المقدس !! لآلئ على الفيس بوك ما يجب أن تعرفه عن نظرية التطور

النتائج 1 إلى 17 من 17

الموضوع: @الحويني:لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية@

  1. #1

    الصورة الرمزية fares_273
    رقم العضوية
    6741
    تاريخ التسجيل
    Thu 10-04 Apr-2008
    النوع
    ذكر
    المشاركات
    4,060
    بمعدل
    1.72 يوميا

    Icon41 @الحويني:لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية@

    الشيخ الحويني : لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية

    http://www.youtube.com/watch?v=sRmgA...layer_embedded




    ( فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا ) أي ضنكا في الدنيا فلا طمأنينة له ولا انشراح لصدره , بل صدره ضيق حرج لضلاله , وإن تنعم ظاهره , ولبس ما شاء , وأكل ما شاء , وسكن حيث شاء فإن قلبه ما لم يخلص إلى اليقين والهدى فهو في قلق وحيرة وشك , فلا يزال في ريبة يتردد فهذا من ضنك المعيشة ( المصباح المنير فى تهذيب تفسير بن كثير , صفحة 856 ).

     
  2. #2

    الصورة الرمزية في حب الله
    رقم العضوية
    3097
    تاريخ التسجيل
    Wed 28-03 Mar-2007
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    أنثى
    الوظيفة
    باحث
    المشاركات
    9,038
    بمعدل
    3.29 يوميا
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    هذا الرجل الشيخ العلّامة المُحدِث .. أحترمه وأحترم عِلمه الديني وآراءه السياسية القيّمة
    أعزه الله بالقبول والعِلْم ورجاحة العقل .. فأحبه الجميع
    لا تعليق على بساطة قوله وكماله


    بارك الله فيكم وفيه

    وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ
    وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
    @إن كنت صفراً في الحياة.... فحاول أن تكون يميناً لا يسارا@
    --------------------------------------
    اللهم ارزقني الشهادة
    اللهم اجعل همي الآخرة

     
  3. #3

    الصورة الرمزية مسلم للأبد
    رقم العضوية
    7095
    تاريخ التسجيل
    Tue 20-05 May-2008
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مـصـر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    محاسب
    المشاركات
    17,247
    بمعدل
    7.42 يوميا
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    ما شاء الله تفصيل رائع شيخنا الحبيب وتوضيح رائع

    من كلمات الإمام الشافعى رحمة الله عليه
    إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا
    ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
    فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه
    ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
    لا تيأسن من لـطف ربك في الحشـا
    ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
    لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا
    ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيـدا
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●
    أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●


     
  4. #4

    الصورة الرمزية نصرة الإسلام
    رقم العضوية
    6558
    تاريخ التسجيل
    Mon 17-03 Mar-2008
    الديانة
    مسلمة ولله الحمد
    الدولة
    أرض الله
    النوع
    أنثى
    الوظيفة
    عبادة الله
    المشاركات
    12,678
    بمعدل
    5.31 يوميا

    افتراضي

    @@ الشيخ الحوينى : نعم للدوله المدنيه بمرجعيه إسلاميه و لا للدوله الدينيه @@
    أخشى أن يأخذ أحدهم هذا العنوان دون أن يسمع ما ورد في المقطع من تفصيل ليخدم بها هواه .. وكثير ما هم
    ولذا فأرى أن العنوان قد يكون
    "الشيخ الحويني : لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية"
    بارك الله فيكم وفي شيخنا الجليل ..
    إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ * إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنـا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
    لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومة؟! .. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
    الثـــــــالوث وإلغــاء العقــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد .. تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة! .. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
    أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا))...إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
    إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح ... أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون ... هــام / شـرح السيرة النبوية للشيخ حازم أبـو إسماعيـل
    أيهــا المتشكــك أتحــداك أن تقــرأ هذا الموضوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
    مشيئـــــــة الله ومشيئـــــــة العبد ... تَصَفُّحٌ سَرِيعٌ لِأَهَمِّ 200 سُـؤَالٍ وَجَـوَابٍ فِي الْعَقِيـدَةِ
    فلاش ثلاثي الأبعاد لمناسك الحج .. إستمتع بالرحلة وكأنك تعيشها


     
  5. #5

    الصورة الرمزية مسلم للأبد
    رقم العضوية
    7095
    تاريخ التسجيل
    Tue 20-05 May-2008
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مـصـر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    محاسب
    المشاركات
    17,247
    بمعدل
    7.42 يوميا
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرة الإسلام مشاهدة المشاركة
    أخشى أن يأخذ أحدهم هذا العنوان دون أن يسمع ما ورد في المقطع من تفصيل ليخدم بها هواه .. وكثير ما هم
    ولذا فأرى أن العنوان قد يكون
    "الشيخ الحويني : لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية"
    بارك الله فيكم وفي شيخنا الجليل ..
    نعم يا أختى حفظك الله وهذا أيضا لفت أنتباهى ونحن نعيش فى عصر تصيد الكلمات

    من كلمات الإمام الشافعى رحمة الله عليه
    إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا
    ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
    فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه
    ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
    لا تيأسن من لـطف ربك في الحشـا
    ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
    لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا
    ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيـدا
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●
    أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●


     
  6. #6

    حارس من حراس العقيدة الصورة الرمزية عبد مسلم
    رقم العضوية
    6902
    تاريخ التسجيل
    Mon 28-04 Apr-2008
    الديانة
    عبد مسلم أعمل ان أكون عبدا مؤمنا طاعة لله وديانة له جل وعلا
    الدولة
    اللهم الفردوس الأعلى
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    ومن احسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين
    المشاركات
    1,662
    بمعدل
    0.71 يوميا

    افتراضي


    الله المستعان يا إخوة، فهذا الموضوع يحتاج لوقفات متعددة،
    وقفة مع الناس،
    ووقفة ـ يمكن ـ على مستوى الدولة لكن بطريقة ما .
    الله المستعانُ .
    أستغفرُ اللهَ لِى وللمسلمينَ حتى يرضَى اللهُ وبعدَ رضاه، رضاً برضاه .
    " ... وَ عَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّـى لِتَرْضَى"
    اللَّهُمَّ اجعَل مِصرَ وأَهلَهَا وسَائِرَ بِلادِ المسلِميْنَه فِى ضَمانِكَ وأمانِكَ .

     
  7. #7

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,166
    بمعدل
    6.03 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    كما قلت سابقا فإن مجرد اطلاق لفظ الدولة المدنية يحقق لليبراليين والعلمانيين ما يصبون إليه من انتشار هذه الكلمة على ألسنة العامة وقبولهم لها لتصبح سائغة لديهم فمن ذا الذى سيخطئهم بعدها إن قالوا نريد دولة مدنية ؟ تقولون مرجعية إسلامية سيقولون بالتأكيد المرجعية إسلامية .. ولكن حتى مفهوم المرجعية هنا مختلف تماما كأضحوكة المبادئ الأساسية للشريعة الإسلامية كما جاء فى الوثيقة الحاكمة .. يا إخوانى مفهوم الدولة المدنية ذات المرجعية الإسلامية مفهوم ثعبانى ملتو اضطر الليبراليون المسلمين إلى القول به ليلبسوا على الناس ويمرروا من خلاله دولتهم المدنية المنقطعة عن الشريعة الإسلامية .. يمكننا أن نقول أن الدولة يمكن أن تكون .. دولة مدنية - دولة دينية - دولة إسلامية .. والدولة الإسلامية تجمع بعض مظاهر الدولة الدينية مع بعض مظاهر الدولة المدنية .. والقول بأننا نريد دولة مدنية ذات مرجعية دينية يضعنا فى خلاف متجدد مع النصيب الذى تشارك به المدنية والنصيب الذى يشارك به الدين فى هذه الدولة فيكون لكل فريق وجهة نظره فى هذا النصيب فمنهم من يوسع من مظاهر المدنية على حساب الدين والعكس ولكن فى النهاية سيصبح المجتمع مستسيغا لمفهوم الدولة المدنية وهذا أقبح ما يمرر به هؤلاء عقيدتهم .. إخوانى الكرام قلت سابقا الدولة الإسلامية كل متكامل بذاته فلماذا نقيده ليصبح مجرد وصف أو قيد لازم لحقيقة أعلى منه وهى "المدنية" .. عندما نقول "دولة مدنية ذات مرجعية دينية" تصبح الحقيقة الأساسية هى "المدنية" بينما المرجعية الأساسية قيد أو وصف لازم لهذه الحقيقة فتكون بذلك أدنى من الأولى .. والله إن هذا المصطلح لخطر أيما خطورة وإنى والله لأربأ بعلمائنا على الانسياق إلى هذا الفخ الذى ينصبه لهم الليبراليون والعلمانيون ومن يسير فى ركبهم .. وإنا لله وإنا إليه راجعون

     
  8. #8


    رقم العضوية
    22268
    تاريخ التسجيل
    Sun 20-06 Jun-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    حيث الاحبه محمد و صحبه
    الوظيفة
    طالب
    المشاركات
    176
    بمعدل
    0.11 يوميا

    افتراضي

    مصطلحات ما انزل الله بها من سلطان ، بوش كان يستخدم لعبة المصطلحات للوصول الى اهدافه و حقق ما أراد

    اخشى ان يقع البعض في فخ مصطلحات المنافقين

     
  9. #9

    الصورة الرمزية نصرة الإسلام
    رقم العضوية
    6558
    تاريخ التسجيل
    Mon 17-03 Mar-2008
    الديانة
    مسلمة ولله الحمد
    الدولة
    أرض الله
    النوع
    أنثى
    الوظيفة
    عبادة الله
    المشاركات
    12,678
    بمعدل
    5.31 يوميا

    افتراضي


    يا جماعة الخير

    الشيخ الحويني يقول دولة مدنية أي دولة مؤسسات .. أي وزارات .. وكل وزارة لها خطة ..
    وهذه الوزارات لا يجوز لها أن تتحرك إلا أن يُقال لها هذا حلال وهذا حرام
    ولم تكن الدولة المدنية على عهد الخلفاء الراشدين إذ لم تكن هناك وزارات أو مؤسسات بالمعنى الذي لدينا الآن

    الشيخ يصحح المفاهيم بحسب ما أرى
    ولا علاقة لكلامه بــ "العك" الذي يقوله ويتبناه الليبراليون وأشباههم
    والله أعلم ..
    إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ * إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    مـــاذا فعلتَ قبل تسجيلك الدخـول للمنتدى ؟؟.. ضيْفتنـا المسيحية ، الحجاب والنقـاب ، حكـم إلـهي أخفاه عنكم القساوسة .. هـل نحتـاج الديـن لنكـون صالحيـن ؟؟
    لمــاذا محمد هو آخر الرسل للإنس والجــن ؟؟ .. حوار شامل حول أسماء الله الحسنى هل هي صحيحة أم خطـأ أم غير مفهـومة؟! .. بمنـاسبة شهر رمضان ..للنساء فقط فقط فقط
    الثـــــــالوث وإلغــاء العقــــــل .. عِلْـم الرّجــال عِند أمــة محمــد .. تحَـدٍّ مفتوح للمسيحيـــــة! .. الصلـوات التـي يجب على المرأة قضاؤهــا
    أختي الحبيبة التي تريد خلع نقابها لأجل الامتحانات إسمعـي((هنا))...إلى كـل مسيحـي : مـواقف ومشـاكل وحلـول... كتاب هام للأستاذ ياسر جبر : الرد المخرِس على زكريا بطرس
    إنتبـه / خطـأ شائع يقع فيه المسلمون عند صلاة التراويـح ... أفيقـوا / حقيقـة المؤامـرة هنـا أيها المُغَيَّبون الواهمون ... هــام / شـرح السيرة النبوية للشيخ حازم أبـو إسماعيـل
    أيهــا المتشكــك أتحــداك أن تقــرأ هذا الموضوع ثم تشك بعدها في نبوة محمد صلى الله عليه وسلم
    مشيئـــــــة الله ومشيئـــــــة العبد ... تَصَفُّحٌ سَرِيعٌ لِأَهَمِّ 200 سُـؤَالٍ وَجَـوَابٍ فِي الْعَقِيـدَةِ
    فلاش ثلاثي الأبعاد لمناسك الحج .. إستمتع بالرحلة وكأنك تعيشها


     
  10. #10

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,166
    بمعدل
    6.03 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    أختنا الكريمة بارك الله فيك نحن لا نقصد مطلقا مفهوم الشيخ عن الدولة المدنية فمفهومه لا غبار عليه .. ولكن الاعتراض على استخدام المصطلح .. أنت ترين ما تموج به الدولة اليوم من فتن وتناقل للمصطلحات فى كل مكان وكل المصطلحات الآن يتم عرضها بأكثر من مضمون وأكثر من مفهوم وكل يفسر المصطلح حسب هواه .. أخشى ما أ***ه هو أن يستسيغ الناس المصطلح وفى ظل هذا التزييف المتواصل يضيع المضمون .. ولك العبرة فى الوثيقة الحاكمة التى تنص على أن الدولة دولة مدنية وأن المبادئ "الأساسية" للشريعة الإسلامية هى المبادئ الحاكمة .. هل هذا هو مفهوم "الدولة المدنية بمرجعية إسلامية" كما يراه الشيخ ؟ الإجابة قطعا لا .. ولكن هذا المحتوى يتم تقديمه للناس تحت هذا المصطلح .. أرجو أن تفهموا اللعبة إخوانى الكرام فحرب المصطلحات تعتمد أكثر ما تعتمد على التلبيس على الناس .. أرجو أن تراجعى مشاركتى السابقة فى ضوء هذا التوضيح وأن تسألى نفسك أيهما أصح من باب الاصطلاح والوضوح
    دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية
    أم
    دولة إسلامية مؤسسية

    والله إننا لنحسن الظن بعلمائنا ولكننا نسئ الظن بشياطين الإنس والجن .

     
  11. #11


    رقم العضوية
    22255
    تاريخ التسجيل
    Thu 17-06 Jun-2010
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مصر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    طالب
    المشاركات
    841
    بمعدل
    0.54 يوميا

    افتراضي

    ولك العبرة فى الوثيقة الحاكمة التى تنص على أن الدولة دولة مدنية وأن المبادئ "الأساسية" للشريعة الإسلامية هى المبادئ الحاكمة
    ما المشكله فى هذا النص ؟

     
  12. #12

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,166
    بمعدل
    6.03 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    المشكلة فيما بين علامات التنصيص ركز جيدا وستعرف

     
  13. #13

    عضو اللجنة العلمية
    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    1433
    تاريخ التسجيل
    Thu 12-10 Oct-2006
    المشاركات
    924
    بمعدل
    0.32 يوميا

    افتراضي


    أتفق معك أخي "أحمد" في المبدأ .. بل لا أظن الحويني وعلماءنا حفظهم الله يخالفونك ..

    الفكرة هنا أنهم لا يطلقون المصطلح "مدنية" إلا ويبينون معه المفهوم الصحيح الذي يريدونه ..
    بل هم يبينون أنهم لا يتبنون هذا المصطلح ابتداءً ..
    ويبينون أنهم إنما استخدموه تنزلاً ، ثم مع التقييد ..

    فإذا كان المحذور هو في توهم التبني ثم عدم التقييد .. وأزالوا هذا المحذور بالتنبيه على التنزل والتقييد ، زال المحذور بإذن الله ، وجاز الاستخدام (مع التنبيه والتقييد) ..
    وهذا التنبيه والتقييد منهم يدل على اتفاق علمائنا على ما نبهت إليه أي الحبيب ..

    ثم استمعت إلى مقطع الحويني حفظه الله .. فوجدته نبه على أن المصطلح إذا أطلق على الناس فيجب أن يفسر معناه ..

    وحبذا لو زدنا في العنوان : "... ولا للدولة الدينية بالمفهوم الغربي أو الكنسي "

     
  14. #14

    الصورة الرمزية مسلم للأبد
    رقم العضوية
    7095
    تاريخ التسجيل
    Tue 20-05 May-2008
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    مـصـر
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    محاسب
    المشاركات
    17,247
    بمعدل
    7.42 يوميا
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    فرق كبير بين أستخدام الشيخ الحوينى
    لكلمة مدنية وهى تساوى دولة مكونة من مؤسسات يرأس كل مؤسسة متخصص ولكن يكون المرجع الرئيسى لهذه الدولة هى الشريعة الإسلامية

    وبين كلمة مدنية التى يستخدمها العلمانيين
    وهى الدولة بها مؤسسات أيضا ولكن يحكمها القانون الوضعى بعيد عن أى شريعة أو أى دين وأى هوية

    من كلمات الإمام الشافعى رحمة الله عليه
    إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا
    ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
    فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه
    ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
    لا تيأسن من لـطف ربك في الحشـا
    ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
    لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا
    ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيـدا
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●
    أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ
    ●▬▬▬▬▬▬▬▬ஜ۩۞۩ஜ▬▬▬▬▬▬▬▬●


     
  15. #15

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,166
    بمعدل
    6.03 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا أستاذنا الكريم "متعلم" .. وكما قلت سابقا أنا أعلم تماما ما يقصده الشيخ الحوينى وأعلم أيضا ما دفعه إلى التنزل واستخدام المصطلح كما أعلم أن الأصل أن توضيح المقصود يزيل اللبس ولكنى كما قلت أيضا أخشى من "الهوجة" .. تلك "الهوجة" التى تضيع فيها التوضيحات ويزيد فيها اللبس .. العلمانيون قاتلهم الله ترصدوا لشرعه فأيا كان المصطلح الذى سنستخدمه سيسعون إلى تحريفه والالتفاف حوله والقفز عليه .. المشكلة ليست فينا أخى الكريم فنحن والحمد لله نفهم ألاعيبهم ولكن المشكلة فعلا فى من لم يدرجوا على هذا اللعب من عامة الناس .. مثلا بالنظر فى الوثيقة الحاكمة فإن أبسط ما يمكن ان يقوله إنسان بسيط خدع فى كلامهم وتاه عقله فى زحمة المصطلحات .. "هما السلفيين دول عايزين ايه بالظبط مهم خلولهم الشريعة هى الأساس أهه يعنى مرجعية دينية زى مهما عايزين" .. هذا تخوفى وأسأل الله أن يكون مجرد حرص زائد ليس له محل .. والله سبحانه هو الحافظ والمعين

    بخصوص العنوان فأرى أن العنوان الذى اقترحته الأخت "نصرة الإسلام" جيد فعلا خاصة وهو نص كلام الشيخ "حرفيا"
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نصرة الإسلام مشاهدة المشاركة
    أخشى أن يأخذ أحدهم هذا العنوان دون أن يسمع ما ورد في المقطع من تفصيل ليخدم بها هواه .. وكثير ما هم
    ولذا فأرى أن العنوان قد يكون
    "الشيخ الحويني : لا للدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى ولا للدولة المدنية بمفهوم الليبرالية"
    بارك الله فيكم وفي شيخنا الجليل ..

     
  16. #16

    عضو اللجنة العلمية
    حارس من حراس العقيدة
    عضو شرف المنتدى

    رقم العضوية
    1433
    تاريخ التسجيل
    Thu 12-10 Oct-2006
    المشاركات
    924
    بمعدل
    0.32 يوميا

    افتراضي


    هذا تخوفى وأسأل الله أن يكون مجرد حرص زائد ليس له محل .. والله سبحانه هو الحافظ والمعين
    هو تخوف في محله أخي الحبيب ..

    ومجابهته هو فيما فعلته أنت هنا بالضبط .. التذكير المستمر بحقيقة المسألة ..

    وبالمناسبة ، فقد وجدت كثيرًا من الناس لا ينتبه إلى الفرق بين مقام الاعتقاد الحق الذي ندين الله به .. ومقام التنزل لإلزام الخصم بما يعتقده ..

    مثلاً : بعض علمائنا يناقش قولاً للمسيح في الأناجيل ، ويحمله على المحمل الحسن ..
    هذا طبعًا على سبيل التنزل في أن المسيح قاله أصلاً .. وإلا فإثبات هذا يحتاج إلى بينة ..
    لكني وجدت البعض يفهم من هذا أن المسيح قاله فعلاً ، ويتمسك بهذا ، ويحتج علينا بكلام العلماء الذي قرأه والذي كان منهم على سبيل التنزل !

    ومن هذا الباب أيضـًا : أن النصارى ينكرون علينا شريعة القتال ..
    فيرد علماؤنا : بأن هذه الشريعة لو كانت قبيحة ، للزم العيب عليكم أكثر منا ، لأنها في العهد القديم آكد وأوسع وأثقل ..
    فيأتي البعض منا ، ويتجاهل أن هذا على سبيل الإلزام فقط ، فيبتدأ هو موضوعـًا يقبح فيه ابتداءً وجود شريعة القتال في العهد القديم !
    هم فهموا أن العلماء يقبحون شريعة القتال .. وهذا غير صحيح .. وإنما علماؤنا قالوا هذا على سبيل الإلزام لا من باب الاعتقاد ..
    فيأتون هم ويجعلونها في باب الاعتقاد لا الإلزام ، ويبتدءون بتقبيح هذه الشريعة ابتداءً ، ويقولون للنصارى : كيف يحوي كتابكم هذه الشريعة ؟!

    وأمثلة هذا الباب .. كثيرة .. بل مريرة !

    ولا حل لها - والله أعلم - إلا التذكير المستمر بأصل المسألة ، وتبيين الحق للناس ، والتفرقة بين ما يكون من باب الاعتقاد والديانة ، وما يكون من باب التنزل وإلزام الخصم .. وكذا التفرقة بين المطلق الذي قد يلتبس ، وبين التقييد الذي يزيل اللبس وسوء الفهم .

    والله أعلى وأعلم، بغيبه وأحكم.

     
  17. #17

    الصورة الرمزية أحمد.
    رقم العضوية
    29421
    تاريخ التسجيل
    Thu 30-06 Jun-2011
    الديانة
    مسلم
    الدولة
    الإسلام
    النوع
    ذكر
    الوظيفة
    -
    المشاركات
    7,166
    بمعدل
    6.03 يوميا
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متعلم مشاهدة المشاركة

    مثلاً : بعض علمائنا يناقش قولاً للمسيح في الأناجيل ، ويحمله على المحمل الحسن ..
    هذا طبعًا على سبيل التنزل في أن المسيح قاله أصلاً .. وإلا فإثبات هذا يحتاج إلى بينة ..
    لكني وجدت البعض يفهم من هذا أن المسيح قاله فعلاً ، ويتمسك بهذا ، ويحتج علينا بكلام العلماء الذي قرأه والذي كان منهم على سبيل التنزل !

    ومن هذا الباب أيضـًا : أن النصارى ينكرون علينا شريعة القتال ..
    فيرد علماؤنا : بأن هذه الشريعة لو كانت قبيحة ، للزم العيب عليكم أكثر منا ، لأنها في العهد القديم آكد وأوسع وأثقل ..
    فيأتي البعض منا ، ويتجاهل أن هذا على سبيل الإلزام فقط ، فيبتدأ هو موضوعـًا يقبح فيه ابتداءً وجود شريعة القتال في العهد القديم !
    هم فهموا أن العلماء يقبحون شريعة القتال .. وهذا غير صحيح .. وإنما علماؤنا قالوا هذا على سبيل الإلزام لا من باب الاعتقاد ..
    فيأتون هم ويجعلونها في باب الاعتقاد لا الإلزام ، ويبتدءون بتقبيح هذه الشريعة ابتداءً ، ويقولون للنصارى : كيف يحوي كتابكم هذه الشريعة ؟!

    وأمثلة هذا الباب .. كثيرة .. بل مريرة !
    هذا تماما ما كنت أقصده أستاذى الكريم .. وقوع الخلط وسوء الفهم وحمل الكلام على غير محمله لذا فإنى أريد أن أعرض وجهة نظرى كاملة بهذا الخصوص وأسأل الله ألا أكون مملا فى عرضها أو مخطئا فى فهمها

    أما ما كنت أراه صائبا فى هذا المقام ألا يتنزل علماؤنا مطلقا بل يضعون مقصودهم فى أصل موضوعه فيبدأون الناس قائلين "نريد دولة إسلامية" .. نعم أفهم أن هذه الصياغة بداية قد تكون صادمة لأناس لا يعرفون مقصودها ولم يدرجوا على فهمها كما أنها تكون محطا لانتقادات العلمانيين ومرمى لشبهاتهم ولكن .. سيبتدأ علماؤنا وقتها توضيح مفهوم الدولة الإسلامية "الدولة التى تحكم بشرع الله" بذات التوضيح الذى يحتاجون إليه عندما يتكلمون عن الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية .. ثم يدرؤون شبهات العلمانيين وجلها محصور فى مساوئ الدولة الدينية بمفهوم العصور الوسطى .. وهنا أيضا سيقولون ذات ما قالوه عندما دافعوا عن مفهوم الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية .. ولكن نلاحظ هنا عدة أمور

    مصطلح "الدولة الإسلامية" أقرب للمسلمين حقيقة من مصطلح "دولة مدنية بمرجعية دينية" فأنت تخاطب مسلما وتقول له أريد دولة إسلامية فهذا أقرب له من أن تكلمه بمفهوم ربما لم يسمعه قبلا أو سمعه ولم يتوقف عليه أو يحاول أن يفهمه كمفهوم الدولة المدنية

    أيضا فمصطلح الدولة الإسلامية مصطلح واضح لا محل فيه لتأويل أو تشبيه وهو معروف فى النظم السياسية وواضح فى ذاته بخلاف المصطلح الذى دُفعنا إلى استخدامه - تنازلا - فإنه محل تأويل كبير .. فكما أشرت كان التأويل الأول فى مفهوم الدولة المدنية فكل يحمله على مقصوده فالإسلاميون يطلقونه قاصدين به "دولة مؤسسات غير عسكرية " والعلمانيون يطلقونه قاصدين به "دولة غير عسكرية ولا دينية ( علمانية )" وهكذا .. ثم يأتى التأويل الثانى لمصطلح "المرجعية الدينية" فالإسلاميون يطلقونه قاصدين "حاكمية الشريعة الإسلامية" والعلمانيون يطلقونه قاصدين "الصورة المظهرية" ويطلقه البعض بين بين على "المبادئ العامة للشريعة الإسلامية" وهكذا يكون لكل فريق تأويله للمصطلح

    نتيجة لتعدد التأويلات وتطاير التعريفات يحصل التشتت وسوء الفهم .. بل ويساهم هذا فى تحسين صورة المخالفين لدى الناس - كما حدث فعلا - إذ يُصوَّر لهم أن هؤلاء تنازلوا مراعاة لرغبة الشعب فلم يعودوا يتكلمون عن "إلغاء المادة الثانية" - مثلا - بل تنازلوا قليلا وقالوا لا مانع على ألا يمس ذلك الحريات - وهذا خلاف الواقع كما يفهمه كل ناصح -

    من نتيجة كل ذلك ما رأيناه فى الوثيقة الحاكمة

    أولا : من حيث مبدأ صدورها فقد تجرأ المجلس العسكرى على إصدارها بداية لما وقع فى ظنه من قرب التصور فى القدر المشترك الذى اتفق عليه الجميع وهو "الدولة المدنية ذات المرجعية الدينية" ولكنهم كالعادة فسروا مصطلح "المرجعية" بمفهومهم فجاء سياقها فى "المبادئ الأساسية" أى القواعد العامة وكما قال العلمانيون أنفسهم "التى لم يختلف عليها أحد" .. وحتى هذا المفهوم الجديد يصبح محلا لتأويل جديد حول ما إذا كان المقصود بذلك "الإجماع" أو "النص القطعى الصريح" وهكذا تستمر لعبة التأويلات على ذات المنوال السابق

    ثانيا : من حيث طريقة عرضها على الناس فإنها تُعرض فى سياق أنها تحدد شكل الدولة فى أنها "دولة مدنية بمرجعية إسلامية" ولن تجد واحدا يتكلم عن هذه الوثيقة إلا ويقول هذا الكلام بالغة ما بلغت علمانيته وهكذا يقع كثير من الناس تحت هذا التلبيس

    أما المصطلح الأول "الدولة الإسلامية" فإضافة إلى أنه لا يعبر إلا عن النموذج الإسلامى فقط ولا يحتمل تأويلا أو تلبيسا أو تنازلات .. أقول إضافة إلى ذلك فإنه أيضا يلجم العلمانيين والليبراليين ويضعهم بين أن يقبلوا بهذا المفهوم أو أن يظلوا على مفهومهم مما يفضحهم ويفضح أغراضهم لدى الناس .

    المشكلة أن هذا الجدل بأكمله يتابعه البعض - وهو غير صحيح - على أنه أشبه بعملية الفصال .. تنزل من هنا وتنزل من هناك واستقرار على أن شكل الدولة "مدنية بمرجعية دينية" كقدر مشترك يمكن الوقوف عليه

    المشكلة هنا أن هذا التصور بوقوع قدر مشترك بين الطرح الإسلامى والطرح الليبرالى هو أسوأ ما يمكن عرضه على الناس لأن هذا التصور "ظاهرى" لا علاقة له بحقائق الأمور .. فالطرح الإسلامى يطلق هذا المفهوم قاصدا به "الدولة التى تحكمها الشريعة الإسلامية" أى دولة إسلامية .. والطرح الليبرالى يطلقه قاصدا به "الدولة التى لا دين لها" أى الدولة العلمانية .. وهذا عين التلبيس لو وافقتنى على ذلك


    المشكلة أن كثيرا من الإسلاميون يحسبون أنه لا وجود لهذا التلبيس لأنهم بطبيعة الحال يفهمون الفارق بين الطرحين دون أن يضعوا فى تصورهم أنه ليس كل الناس على ذات القدر من الفهم وحسن التقدير .. نحن دولة يزيد سكانها على الثمانين مليون نفس كثير منهم واقع الآن ضحية لهذا التلبيس .. بل إننا قد نجد بيننا فى منتدانا أخوانا لنا لا نشك فى نياتهم وقلوبهم ولكنهم لا يجدون سوءا فى النص الذى جاءت به الوثيقة .. وأذكر أن أحدهم كان يجد الطرح الليبرالى معقولا حيث يوافق على المفهوم الأخير "دولة مدنية ذات مرجعية دينية" بل ويدافع عنهم كما دافع أخونا "إنج محمد" عن الدكتور عمرو حمزاوى فى هذه المسألة من فترة .. إذا فالتلبيس قائم بالفعل وكما قلت كان السبب فيه أن الليبراليين قد لعبوا لعبتهم بذكاء بالغ مما يوجب عينا أن نحاول فهم سلوكهم

    الليبراليون فصيل من العلمانيين لا جدال فى ذلك إطلاقا لكنه تمسح بمسحة الليبرالية لمرونتها وتلونها كالحرباء لما يدعيه أصحابها من أنهم ينطلقون من واقع المجتمع ويستمدون منه توجهاتهم بخلاف العلمانية التى تعبر عن منهج جامد لا مرونة فيه "الإنسان سيد الكون"

    هنا يظهر الليبراليون متمسحون بمسحة المصلحة المجتمعية والقيم السامية كالحرية والمساواة والديموقراطية ويبدؤون الهجوم على الإسلاميين "تحت هذه البنود تحديدا" فيضطر الإسلاميون إلى الدفاع عن الإسلام ودرء شبهاتهم ويبدأ التنزل من الجانبين حتى يصل الأمر إلى ما وصل إليه

    كنت أرغب فى عرض جميع مظاهر اللعبة كما تطورت منذ شهور حتى الآن ولكنى هكذا سأطيل كثيرا لذا أكتفى بالقول بأن الواقع يشهد أن الليبرالية "علمانية الأصل" اكتسبت بهذا المنهج أرضية وحضورا فى المجتمع المصرى لم يكن ليستطيع منهجهم الأصلى "العلمانية" أن يكتسبها بأى حال تحت المسميات اليهودية "الحرية والإخاء والمساواة"

    المشكلة أننا كان ينبغى علينا أن نكون أكثر حذرا فهذا الأسلوب قديم جدا ويضرب فى المجتمعات الإنسانية منذ أكثر من قرن من الزمان بدأه اليهود وهم مستمرون فيه من حينها ونجحوا أول ما نجحوا بسببه فى إسقاط المسيحية من أوروبا وإسقاط الخلافة الإسلامية والآن يتكرر ذات السيناريو فى الدول الإسلامية .. والمشكلة أننا حتى الآن لا نعى ولو بنسبة بسيطة مدى تكامل هذا الأسلوب وخطورته .. لذا فنصيحة شخصية لكل واحد أن يقرأ البروتوكولات فإنى أجزم يقينا أنه لن يخرج منها إلا بنتيجة مؤكدة بأن كل ما فيها يتطابق تطابقا تاما مع ما يحدث فى مصر الآن بخلاف شئ واحد فقط .. أن اليهود لا يستطيعون أن يتدخلوا بصفة مباشرة بأشخاصهم أو مؤسساتهم فى المجتمعات الإسلامية كما كان يحدث فى أوروبا فى أوائل القرن الماضى فيلجئون إلى المستويات الأدنى من التدخل عن طريق العملاء والجهلاء الذين أسموهم الببغاوات التى خدعتها شعاراتهم "الحرية والإخاء والمساواة" وبتعبير البروتوكلات "ان صحيتنا "المساواة والاخاء" قد جلبت إلى صفوفنا فرقاً كاملة من زوايا العالم الأربع عن طريق وكلائنا المغفلين، وقد حملت هذه الفرق ألويتنا في نشوة، بينما كانت هذه الكلمات ـ مثل كثير من الديدان ـ تلتهم سعادة المسيحيين، وتحطم سلامهم واستقرارهم، ووحدتهم، مدمرة بذلك أسس الدول" .. وإنا لله وإنا إليه راجعون

    فى هذا الموضوع تحليل مستفيض - من وجهة نظرى - للبروتوكولات وكنت قد أضفت فيه تحليلى الشخصى لسياسات اليهود طبقا لما جاء فيها فى المشاركات 8، 10، 11 وأعتقد أنه - قدرا - جاء مطابقا لما رأيناه فى الواقع

    تنبيه الببغاوات بما جاء في البروتوكولات
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد. ; Wed 31-08 Aug-2011 الساعة 01:08-PM

     

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فوائد من سلسلة ||** التاريخ السياسي للدولة الأموية ** ||
    بواسطة @@ المهاجرة @@ في المنتدى قسم القضايا التاريخية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Mon 17-12 Dec-2012, 09:44-AM
  2. ثورة الكتاب المقدس ضد كنيسة العصور الوسطى
    بواسطة مسلم للأبد في المنتدى النصرانية (مواضيع عامة )
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Mon 23-01 Jan-2012, 03:24-PM
  3. سوزان مبارك تنازلت عن كافة ممتلكاتها والتي تقدر بملايين الدولارات للدولة
    بواسطة مسلم للأبد في المنتدى متابعة أخبار وقضايا الأمة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: Tue 17-05 May-2011, 08:55-PM
  4. بولس الرسول يؤسس للدولة العلمانية
    بواسطة مجد الدين بن أحمد في المنتدى المسيحية والوثنية, ومضاهاة الدياناتِ الوثنية القديمة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: Tue 22-03 Mar-2011, 10:53-AM
  5. العودة إلى العصور الوسطى
    بواسطة إستخدم عقلك لو سمحت في المنتدى المعتقدات والتعاليم , الأحكام والتشريع , قوانين الإيمان والمجامع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: Mon 02-08 Aug-2010, 06:02-PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أعلى 20 أحصائات
اخر المشاركات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الرجاء الانتظار .. جاري تحميل الاحصائات