المسيح مخلوق بنص الكتاب المقدس (4)

تقليص

عن الكاتب

تقليص

Shebl Al Saqar مسلم اكتشف المزيد حول Shebl Al Saqar
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المسيح مخلوق بنص الكتاب المقدس (4)

    الجزء الاخير من سلسلة المسيح مخلوق (4) باختصار بنص الكتاب المقدس :

    الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ غَيْرِ الْمَنْظُورِ، 👈بِكْرُ كُلِّ خَلِيقَةٍ👉." (كو 1: 15).

    ὅς ἐστιν εἰκὼν τοῦ θεοῦ τοῦ ἀοράτου👉 πρωτότοκος πάσης κτίσεως👈
    (بروتوتوكوس باسيس كتيسيوس)

    لنبدأ بتعليق المفسر بارنز Barneś notes الذي اختصر الكثير من الكلام في تعليقه الخطير علي كلمة (بروتوتوكوس ) التي معناها بكر علي أنها تدل وبشكل خاص علي الترتيب الزمني في معناها أو علي التفوق والتميز :

    It is true that the word “first-born”–πρωτότοκος prōtotokos – 👉properly means the first-born child of a father or mother👈, Mat_1:25; Luk_2:7; or the first-born of animals. But two things are also to be remarked in regard to the use of the word:

    1) It does not necessarily imply that anyone is born afterward in the family, for it would be used of the first-born, though an only child; and,

    2) 👉it is used to denote one who is chief, or who is highly distinguished and pre-eminent👈. Thus, it is employed in Rom_8:29, “That he might be the first-born among many brethren.” So, in Col_1:18, it is said that he was “the first-born from the dead;” not that he was literally the first that was raised from the dead, which was not the fact, but that he might be pre-eminent among those that are raised; compare Exo_4:22.

    صحيح أن كلمة "البكر" - πρωτότοκος prōtotokos - تعني بشكل صحيح خاص الطفل البكر لأب أو أم ، Mat_1: 25 ؛ لوقا ٢: ٧ ؛ أو بكر الحيوانات. لكن يجب ملاحظة شيئين أيضًا فيما يتعلق باستخدام الكلمة:

    1) لا يعني بالضرورة أن أي شخص يولد بعد ذلك في الأسرة ، لأنه سيتم استخدامه من قبل المولود الأول ، على الرغم من كونه طفلًا وحيدًا ؛ و،

    2) تستخدم للدلالة على الرئيس ، أو المتميز والبارز هكذا ، فهو مستخدم في رومية 8: 29 ، "لكي يكون هو البكر بين إخوة كثيرين". لذلك ، في Col_1: 18 ، قيل إنه "بكر من بين الأموات". ليس لأنه كان حرفياً أول من قام من بين الأموات ، وهذا لم يكن حقيقة ، بل أنه قد يكون متفوقًا بين أولئك الذين قاموا ؛ قارن Exo_4: 22.

    لوقا 2:7
    "فَوَلَدَتِ ابْنَهَا 👈الْبِكْرَ👉 وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ، إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ

    Καὶ ἔτεκεν υἱὸν ὐτῆς αὐτῆς👉 τὸν πρωτότοκον👈، καὶ ἐσπαργάνωσεν αὐτόν، καὶ ὐτὸν τῇ φάτνῃ، διότι οὐκ ὐτοῖς ἐν τῷ αταλύματι.

    "وَهذِهِ أَسْمَاءُ بَنِي هَارُونَ: نَادَابُ 👈الْبِكْرُ👉، وَأَبِيهُو وَأَلِعَازَارُ وَإِيثَامَارُ." (عد 3: 2).

    2καὶ ταῦτα τὰ ὀνόματα τῶν υἱῶν Ἀαρών· 👉πρωτότοκος 👈Ναδὰβ καὶ Ἀβιούδ, Ἐλεαζὰρ καὶ Ἰθαμάρ

    "وَقَدَّمَ هَابِيلُ أَيْضًا مِنْ👈 أَبْكَارِ👉 غَنَمِهِ وَمِنْ سِمَانِهَا. فَنَظَرَ الرَّبُّ إِلَى هَابِيلَ وَقُرْبَانِهِ،" (تك 4: 4).


    4καὶ Ἅβελ ἤνεγκεν καὶ αὐτὸς ἀπὸ τῶν 👉πρωτοτόκων👈 τῶν προβάτων αὐτοῦ καὶ ἀπὸ τῶν στεάτων αὐτῶν. καὶ ἔπιδεν ὁ θεὸς ἐπὶ Ἅβελ καὶ ἐπὶ τοῖς δώροις αὐτοῦ·


    لأَنَّ الَّذِينَ سَبَقَ فَعَرَفَهُمْ سَبَقَ فَعَيَّنَهُمْ لِيَكُونُوا مُشَابِهِينَ صُورَةَ ابْنِهِ، لِيَكُونَ هُوَ👈 بِكْرًا 👉بَيْنَ إِخْوَةٍ كَثِيرِينَ." (رو 8: 29).

    29ὅτι οὓς προέγνω, καὶ προώρισεν συμμόρφους τῆς εἰκόνος τοῦ Υἱοῦ αὐτοῦ, εἰς τὸ εἶναι αὐτὸν πρωτότοκον ἐν πολλοῖς

    "وَأَيْضًا مَتَى أَدْخَلَ 👈الْبِكْرَ👉 إِلَى الْعَالَمِ يَقُولُ: «وَلْتَسْجُدْ لَهُ كُلُّ مَلاَئِكَةِ اللهِ»." (عب 1: 6).

    6ὅταν δὲ πάλιν εἰσαγάγῃ τὸν👉 πρωτότοκον👈 εἰς τὴν οἰκουμένην, λέγει Καὶ προσκυνησάτωσαν αὐτῷ πάντες ἄγγελοι Θεοῦ

    "وَهُوَ رَأْسُ الْجَسَدِ: الْكَنِيسَةِ. الَّذِي هُوَ الْبَدَاءَةُ،👈 بِكْرٌ 👉مِنَ الأَمْوَاتِ، لِكَيْ يَكُونَ هُوَ مُتَقَدِّمًا فِي كُلِّ شَيْءٍ." (كو 1: 18).

    18καὶ αὐτός ἐστιν ἡ κεφαλὴ τοῦ σώματος, τῆς ἐκκλησίας· ὅς ἐστιν ἀρχή, 👉πρωτότοκος👈 ἐκ τῶν νεκρῶν, ἵνα γένηται ἐν πᾶσιν αὐτὸς πρωτεύων,

    فَتَقُولُ لِفِرْعَوْنَ: هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ: إِسْرَائِيلُ ابْنِي👈 الْبِكْرُ👉." (خر 4: 22)

    22σὺ δὲ ἐρεῖς τῷ Φαραώ Τάδε λέγει Κύριος Υἱὸς 👉πρωτότοκός👈 μου Ἰσραήλ·

    المزامير ٢٧:٨٩ أَنَا أَيْضًا أَجْعَلُهُ👈 بِكْرًا👉 أَعْلَى مِنْ مُلُوكِ الأَرْضِ.

    27κἀγὼ 👉πρωτότοκον👈 θήσομαι αὐτόν, ὑψηλὸν παρὰ τοῖς βασιλεῦσιν τῆς γῆς.

    وقد علق ديفيد كوزيك علي هذا النص في نقله عن تفسير ادم كلارك :

    لا يُقصد بأن تُفهم كلمة ’البكر‘ في كلمة الله دائمًا بشكل حرفي. فهي تدلُّ غالبًا على شخص محبوب جدًّا، أو أكثر الأبناء قربًا إلى قلب الأب، أو الابن المفضل، والمميّز بامتيازات بارزة. وهكذا يدعو الله إسرائيل ’ابني بكري‘ في ٢٢:٤.

    الخلاصة ما سبق قد تناوله وليم ماكدونالد في تفسيره لكلمة البكر :

    للكلمة ”البكر“ في الكتاب المقدس، ثلاثة معانِ مختلفة على الأقل. ففي لوقا 7:2، وردت بمعناها الحرفي، حيث أنّ مريم ولدت ابنها البكر، أي الطفل يسوع. ومن جهة أخرى، استُخدمت الكلمة «البكر“ بمعناها المجازي في خروج 22:4 «إسرائيل ابني البكر». فهذا العدد لا يتكلَّم عن ولادة حقيقيَّة، لكنَّ الربّ يستخدم هذه الكلمة لوصف ما كان لأمة إسرائيل قديمًا من مكانة مميَّزة في مقاصده وفى خططه. وأخيرًا، وردت الكلمة «البكر» في المزمور 27:89 للإشارة إلى مكانة متفوقة، وسامية، وفريدة في نوعها. فهناك يذكر الله أنَّه سيجعل داود بكره، أعلى من ملوك الأرض. وداود كان، في الواقع، آخر من وُلد لِيَسّى بحسب الجسد. لكن الله عزم على إعطائه مكانة فريدة في نوعها من السموّ والرفعة والسيادة. أليست هذه بالتمام الفكرة المتضمَّنة في كولوسي 15:1- بكر كل خليقة؟ بل أنه بارز على كل الخليقة في مكانته.

مواضيع ذات صلة

تقليص

المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, منذ 4 أسابيع
ردود 0
19 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 11 مار, 2024, 01:39 ص
رد 1
27 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 4 ينا, 2024, 02:46 ص
ردود 2
26 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
ابتدأ بواسطة رمضان الخضرى, 18 ديس, 2023, 02:45 م
ردود 0
97 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة رمضان الخضرى  
ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 21 سبت, 2023, 02:21 ص
ردود 0
96 مشاهدات
0 معجبون
آخر مشاركة *اسلامي عزي*
بواسطة *اسلامي عزي*
 
يعمل...
X