انجيل برنابا و القرون الأولى

تقليص

عن الكاتب

تقليص

الأندلسى مسلم اكتشف المزيد حول الأندلسى
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    المبحث الرابع : بعض النصوص ببرنابا المتشابهة مع نصوص بعض الأناجيل الأبوكريفية القديمة وغير موجودة بالأناجيل الأربعة.

    - يوجد العديد من الفقرات الموجودة في برنابا والتي تتشابه مع محتوى بعض الأناجيل الأبوكريفية نذكر منها على سبيل المثال:

    1- انجيل توما:
    في انجيل توما وصية للمسيح مقتضبة جدا حيث يقول: (كونوا عابري سبيل Be passers by) وهي غير موجودة في أي مكان حرفاً ولا معنى في الأناجيل الا في انجيل برنابا ..

    يقول المسيح في برنابا 16:

    "أنتم مسافرون كسياح، أيتخذ السائح لنفسه على الطريق قصورا وحقولا وغيرها من حطام العالم؟ كلا ثم كلا! ولكنه يحمل أشياء خفيفة ذات فائدة وجدوى في الطريق​.

    2- انجيل يعقوب التمهيدي:
    يؤكد انجيل يعقوب التمهيدي أن سالومة كانت بجوار مريم العذراء وقت الولادة وأنها أول من حملت الطفل بل وتأكدت أنها لازالت عذراء بعد الولادة وهذا يعزز الرأي القائل أن سالومة بالفعل كانت أخت مريم أم المسيح وذلك يتفق مع برنابا الذي يؤكد أن سالومة هي أخت مريم في حين أن الأناجيل الأربعة لم تثبت تلك المعلومة وعلى ذلك فجمهور مفسري المسيحية يعرفون سالومة على أنها ابنة خالة مريم والقليل يذكر احتمال أن تكون أخت مريم.

    3- انجيل توما الاسرائيلي:

    تحكي القصة عن أن المسيح في عمر اثنى عشر عاما ذهب مع أمه مريم ويوسف النجار الى القدس (أورشليم) للاحتفال بعيد الفصح وعند عودتهم مع أقاربهم بعد انقضاء الحفل اكتشفوا في الطريق أن الصبي يسوع ليس معهم فأخذا يبحثان عنه في كل مكان حتى وجداه في أورشليم بعد ثلاثة أيام في ساحة الهيكل وقد أخذ يتناقش مع معلمي الشريعة وقدأدهشهم بأسئلته وأجوبته .. وبالرغم من أن الحادثة نفسها موجودة في لوقا الاصحاح الثاني .. الا أن تعليقات معلمي الشريعة تعبيراً عن دهشتهم من مدى علم الصبي في هذا العمر غير موجود الا في برنابا وفي انجيل توما الاسرائيلي.. نقرأ سويا:

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image.png 
مشاهدات:	203 
الحجم:	275.1 كيلوبايت 
الهوية:	834174- وبعد قراءة النصوص بتمعن سنلاحظ تفرداً في برنابا عن لوقا وتوما...فنلاحظ أن النص في لوقا و توما يجعل ذهابهم الى أورشليم للاحتفال بعيد الفصح كحسب العادة للاحتفال هناك مثل ذهابنا للمتنزهات والحدائق في الأعياد .. عادة!
    لكن برنابا يؤكد أن الذهاب الى أورشليم في عيد الفصح انما هو امتثال لأمر الرب وليس عادة .. فهل كان برنابا على صواب ؟

    علينا أن نعرف أولا أن اليهود كان يحتفلون بعيد الفصح سنوياً احياءاً لذكرى خروجهم من مصر وتحررهم من العبودية.. فهل يمكن أن يحتفلوا ويذبحوا في أي مكان أم عليهم أن يحتفلوا في المكان الذي سيحدده لهم الرب والذي هو أورشليم؟؟ ....نقرأ سوياً:

    التثنية ١٦‏‏:‏٥‏‏-٦

    ٥ ولا يُسمَحُ لكُم أن تَذبَحوا ذَبيحَةَ الفِصحِ في أيِّ مَدينَةٍ تُريدونَها مِنَ المُدُنِ الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُكُم.‏ ٦ بلِ افعَلوا ذلِك في المَكانِ الَّذي يَختارُهُ يَهْوَه إلهُكُم لِيَضَعَ اسْمَهُ فيه.‏​​

    النقطة الثانية: يخبرنا انجيل لوقا أنه حين عاتبته أمه لتغيبه عنهما دار الحوار التالي:

    2 :48 فلما ابصراه اندهشا و قالت له امه يا بني لماذا فعلت بنا هكذا هوذا ابوك و أنا كنا نطلبك معذبين

    2 :49 فقال لهما لماذا كنتما تطلبانني ألم تعلما انه ينبغي ان اكون فيما لابي

    2 :50 فلم يفهما الكلام الذي قاله لهما

    إن أول ملاحظة هو أن رده على التساؤل كان غير مفهوم فلم يفهما الكلام وحتى التراجم لم تفهمه! فنلاحظ تعدد التراجم للجملة الواحدة

    New Revised Standard Version Catholic Edition
    49 He said to them, “Why were you searching for me? Did you not know that I must be in my Father’s house?[a]
    Read full chapter Footnotes


    ?Luke 2:49 Or be about my Father’s interest

    ?to be getting involved with my father’s work

    lit in the things of My Father

    (هذه الترجمة تتوافق مع توما) or be among my Father’s people


    ثم يبدي مترجم DLNT ملاحظة بأن النص بهذه الصيغة يحوي تناقضاً مع العدد 48
    1. Luke 2:49 Note the contrast with ‘your father’ in v 48.
    ​* وبعيداً عن عدم وضوح المعنى وعن التناقضات وبالانتقال الى برنابا "حيث يمكن للمرء أن يجد النور" كما يقول الطبيلي.. فان النص في برنابا يقدم المعنى الواضح وهي أن خدمة الله مقدمة على الأب والأم...

    ويتبع باذن الله...،،،
    [frame="10 98"]
    ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

    ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

    وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
    [/frame]

    تعليق


    • #17
      المبحث الخامس: نظرية الانجيل الغنسطي المفقود والرد عليها
      - يُذكر أنه بعد أن تم اكتشاف العديد من النصوص المنفردة في برنابا وتأكد أن لها صفة الأقدمية والأصالة ، لم تعد نظرية أن هذا الكتاب عمل نتاج القرون الوسطى نظرية مجدية، فتم طرح نظرية جديدة وهي أن الكاتب في القرون الوسطى قد استعان بمادة انجيلية قديمة طمست آثارها ولم يعد لها وجود اليوم ثم أضاف لها بعض معتقدات المسلمين مثل أن المسيح هو عبدالله وليس ابنه وأن المسيح لم يصلب بل كان الشبيه، والبشارة بنبي الاسلام محمد صلى الله عليه وسلم.. تلك المادة الانجيلية هي ما يطلقون عليه الانجيل الغنسطي المفقود.. فلك أن تتأمل عزيزي القاريء الى أي مدى قد أوغلوا بخيالهم الى متاهات الظنون ؟! لا لشيء الا مجرد انكار الأصالة عن انجيل برنابا!!

      - وحين نجيب بأن التاريخ قد ذكر بالفعل انجيل برنابا في مرسوم القرار الجلاسيوسي القرن الخامس الميلادي وأيضاً في قائمة الستين كتاباً حيث تم عده في قائمة الكتب الأبوكريفية وذلك في القرن السابع الميلادي..الا أن العلماء المسيحيين لهم سؤال وجيه جداً و هو
      (( اذا كان انجيل برنابا قديم الذكر هكذا، فلماذا لا نجد ذكر لمحتواه مع الاشارة اليه في كتابات الأباء الأوائل ؟؟))

      والحقيقة فإن هذه الملاحظة وهذا السؤال .. هو بمثابة فك شفرة هذا اللغز ( هل كان انجيل برنابا موجوداً في القرون الأولى)

      - الشواهد تؤكد أنه كان موجوداً ولكن باسم آخر أكثر شيوعاً.. باسم انجيل متى العبراني أو انجيل العبرانيين والذي ذكره الأباء الأوائل وبعضهم اقتبس نصوصاً منه الا أن محتواه قد فقد ..
      يمكنكم قراءة هذا الموضوع الرائع الذي يوضح مدى أهمية انجيل متى العبراني بين آباء الكنيسة الأولى لأستاذنا الفاضل د/ أمير عبدالله...،،،

      الإنجيل العبراني - الإنجيل الأصلي الذي حُرِّف باسم متى - حراس العقيدة (hurras.org)

      والأن نستعرض بفضل الله اثنى عشر من الأدلة والشواهد تؤكد أن انجيل برنابا كان الاسم المرادف لانجيل متى العبراني!!

      ويتبع باذن الله...،،،
      التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 19 فبر, 2023, 10:22 م.
      [frame="10 98"]
      ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

      ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

      وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
      [/frame]

      تعليق


      • #18
        شواهد تؤكد أن إنجيل برنابا هو انجيل متى العبراني
        - نبدأ من حيث انتهينا بالسؤال السابق: ألا يمكن أن يكون إسم انجيل برنابا في القرار الجلاسيوسي وفي قائمة الستين كتابا هو الاسم غير الشائع لانجيل متى العبراني ؟؟
        الجواب: و ما الذي يمنع ذلك؟ ولدينا عدة أسباب
        السبب الأول: نلاحظ عدم وجود ذكرأو اشارة لانجيل متى العبراني أو انجيل العبرانيين سواء في المرسوم الجلاسيوسي أو قائمة الستين كتاب كواحد من الكتب الأبوكريفية وذلك بكل بساطة لأن اسم انجيل برنابا موجود.. ولو كان انجيل متى العبراني انجيلاً آخر لورد ذكره لأنه مستحيل عدم معرفة القوم به في ظل الاستشهادات الكثيرة به من الآباء الأوائل (مثل: بابياس ، ايريناوس واكلمندس السكندري و العلامة أوريجانوس و يوسابيوس القيصري و كيرلس الكبير و القديس جيروم...الخ)

        السبب الثاني: أن "قائمة الستين كتاباً" ذكرت بالفعل أناجيل بالاسم غير الشائع لها عوضاً عن الاسم الشائع لها والذي يعرفه الناس آنذاك والمثال الواضح على ذلك أن انجيل يعقوب التمهيدي (
        Protevangelium of James) أشير إليه كانجيل أبوكريفي ولكن تحت اسم غير شائع وهو انجيل تاريخ يعقوب
        (The history of James)
        المصدر:

        * كل هذه مجرد قرائن .. حسناً فلنترك القرائن ونعرض الأدلة بفضل الله

        الدليل الأول: بارنابا يؤكد في انجيله أنه لم يكن وحده من كتب بل متى العشار كتب معه هذا!
        وأدعو هواة القراءة بين السطور لقراءة بارنابا الفصل 14 بتمحيص لنتأكد من هذه المعلومة الخطيرة :

        اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	97.9 كيلوبايت  الهوية:	834193
        اذن فبرنابا اشترك مع متى في كتابة انجيله أو العكس...

        الدليل الثاني: ذكر الراهب مارينو عثوره على رسائل لايريناوس وفيها التنديد ببولس استناداً لما جاء في انجيل بارنابا
        بالطبع لا نحتاج الى التأكيد أن انجيل بارنابا يندد بتعاليم بولس ويذكره بالاسم في المقدمة والخاتمة..ولكننا وجدنا اعتراضات علماء المسيحية والتشكيك في قصة الراهب مارينو برمتها بالقول أن التاريخ لم يذكر على الاطلاق أن ايريناوس أشار الى هذا التنديد ببولس استناداً الى انجيل برنابا.. وهذا القول صحيح .. ولكن ماذا لو كان انجيل متى العبراني هو نفسه انجيل بارنابا؟
        هل سيظل التاريخ أخرساً؟ أم سينطق بالحق هذه المرة؟؟ لنرى...
        Irenaeus, in the last quarter of the 2nd century, says the Ebionites use only the "Gospel according to Matthew" and reject theapostle Paul, calling him an apostate from the law. (Adv. Haer., i. 26, 2)
        يقول إيريناوس ، في الربع الأخير من القرن الثاني ، أن الأبيونيين يستخدمون فقط "الإنجيل بحسب متى" ويرفضون الرسول بولس ، واصفين إياه بالمرتد عن الناموس

        ​لماذا سيصفون بولس اذاً بالمرتد؟
        بالتأكيد استنادا الى ما ورد في متى..
        فهم لا يستخدمون انجيلاً غيره!!


        الدليل الثالث: بارنابا يستلم الانجيل من متى ويحرره لكي يعلم به اليهود(سفر أعمال بارنابا ) Acts of Barnabas
        Barnabas, having unrolled the Gospel which he had received from Matthew his fellow-labourer, began to teach the Jews
        بعد أن حرر برنابا الانجيل الذي استلمه من زميله متى ابتدأ يعلم به اليهود....
        https://www.newadvent.org/fathers/0817.htm
        الدليل الرابع: بارنابا يدفن في قبره وانجيل متى على صدره (الذي كتبه بخط يده)!
        مجلة القديسين 1698 م (1698 - Acta sanctorum JunII)
        تؤكد اكتشاف جثمان القديس برنابا في قبرص مدفونا وعلى صدره انجيل متى (الذي كتبه بارنابا بخط يده!) وذلك في عهد الامبراطور زينو عام 478 م.

        اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	594.7 كيلوبايت  الهوية:	834194
        Reliquiae Barnabae Apostoli inventae sunt in Cypro, sub arbore cerasea, habentes sub pectore evangelium Matthaei,
        manu ipsius Barnabae scriptum. Evangelium autem illud Zenon sub alia corona condidit
        The relics of the apostle Barnabas were found in Cyprus, buried under a tree, having on his chest a gospel of Matthew written by Barnabas’ own hand. But that Zeno established that gospel under another crown
        تم العثور على رفات الرسول برنابا في قبرص ، مدفونة تحت شجرة ، وعلى صدره إنجيل متى كتبه برنابا نفسه بخط يده . لكن ذلك زينو نقل هذا الإنجيل تحت إكليل آخر.


        ويتبع باذن الله...،،،
        التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 6 فبر, 2023, 04:32 ص.
        [frame="10 98"]
        ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

        ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

        وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
        [/frame]

        تعليق


        • #19
          ت . شواهد تؤكد أن إنجيل برنابا هو انجيل متى العبراني

          الدليل الخامس: بابياس يؤكد اختلاف قصة المرأة الخاطئة في انجيل متى العبراني عن ما جاء في انجيل يوحنا8 .. وكذلك الرواية تختلف في انجيل بارنابا عما جاء في يوحنا!
          And he (Papias) also gives another story of a woman who was accused of many sins before the Lord, which is to be fount in the Gospel according to the Hebrews
          Papias (Roberts-Donaldson) (earlychristianwritings.com)

          الترجمة: يعطي بابياس قصة أخرى (مختلفة عن التي جاءت في يوحنا) عن المرأة التي اتهمت بخطايا كثيرة (بالزنا) أمام السيد المسيح وهذه الرواية مأخوذة من انجيل العبرانيين​..
          اذن فإن بابياس يؤكد أن رواية انجيل العبرانيين تختلف عن انجيل يوحنا في قصة المرأة الخاطئة..
          فماذا جاء في انجيل يوحنا 8 عن المرأة الخاطئة
          يحكي انجيل يوحنا اصحاح 8 .. أن الكتبة والفريسيين لما رأوا المسيح يهتم بالخطاة أكثر من الأبرار فأرادوا أن يجربوه فقدموا له إمرأة أمسكت في زنا ومعروف أن عقابها الرجم والا فسيخالف المسيح ناموس موسى.. فانحنى إلى أسفل يرسم باصبعه على الأرض و قال:
          : من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر.. ونتيجة لهذه العبارة فقد انصرف الجمع الغفير بمنتهى البساطة
          نقرأ سوياً : يوحنا 8 : 3-9
          3 وَقَدَّمَ إِلَيْهِ الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ امْرَأَةً أُمْسِكَتْ فِي زِنًا. وَلَمَّا أَقَامُوهَا فِي الْوَسْطِ
          4 قَالُوا لَهُ: «يَا مُعَلِّمُ، هذِهِ الْمَرْأَةُ أُمْسِكَتْ وَهِيَ تَزْنِي فِي ذَاتِ الْفِعْلِ،
          5 وَمُوسَى فِي النَّامُوسِ أَوْصَانَا أَنَّ مِثْلَ هذِهِ تُرْجَمُ. فَمَاذَا تَقُولُ أَنْتَ؟»
          6 قَالُوا هذَا لِيُجَرِّبُوهُ، لِكَيْ يَكُونَ لَهُمْ مَا يَشْتَكُونَ بِهِ عَلَيْهِ. وَأَمَّا يَسُوعُ فَانْحَنَى إِلَى أَسْفَلُ وَكَانَ يَكْتُبُ بِإِصْبِعِهِ عَلَى الأَرْضِ.
          7 وَلَمَّا اسْتَمَرُّوا يَسْأَلُونَهُ، انْتَصَبَ وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ كَانَ مِنْكُمْ بِلاَ خَطِيَّةٍ فَلْيَرْمِهَا أَوَّلًا بِحَجَرٍ!»
          8 ثُمَّ انْحَنَى أَيْضًا إِلَى أَسْفَلُ وَكَانَ يَكْتُبُ عَلَى الأَرْضِ.
          9 وَأَمَّا هُمْ فَلَمَّا سَمِعُوا وَكَانَتْ ضَمَائِرُهُمْ تُبَكِّتُهُمْ، خَرَجُوا وَاحِدًا فَوَاحِدًا، مُبْتَدِئِينَ مِنَ الشُّيُوخِ إِلَى الآخِرِينَ. وَبَقِيَ يَسُوعُ وَحْدَهُ وَالْمَرْأَةُ وَاقِفَةٌ فِي الْوَسْطِ.

          لكن الرواية نجدها مختلفة في بارنابا 201: حيث يبدو أن المسيح صنع أمرا مختلفاً جعل هذا الجمع ينصرف في خجل ملقين حجارتهم.. نقرأ سوياً:
          وبعد أن دخل يسوع الهيكل أحضر إليه الكتبة والفريسيون امرأة أخذت في زنى ، وقالوا فيما بينهم : إذا خلصها فذلك مضاد لشريعة موسى فيكون عندنا مذنبا وإذا دانها فذلك مضاد لتعليمه لأنه يبشر الرحمة ، فتقدموا إلى يسوع وقالوا : يا معلم لقد وجدنا هذه المرأة وهي تزني ، وقد أمر موسى أن ( مثل هذه ) ترجم ، فماذا تقول أنت ؟ ، فانحنى من ثم يسوع وصنع بإصبعه مرآة على الأرض رأى فيها كل واحد منهم إثمه ، ولما ظلوا يلحون بالجواب انتصب يسوع وقال مشيرا بإصبعه إلى المرآة : من كان منكم بلا خطيئة فليكن أول راجم لها ، ثم عاد فانحنى مقلبا المرآة ، فلما رأى القوم هذا خرجوا واحدا فواحدا مبتدئين من الشيوخ لأنهم خجلوا أن يروا رجسهم..
          فيسوع لم يكن يكتب أو يرسم باصبعه في الأرض عبثاً .. انما صنع لهم مرآة ليروا فيها خطاياهم ..ومن ثم ينسحبوا خجلاً من رؤية رجسهم..
          إذن فقصة المرأة الخاطئة في برنابا جاءت بصورة مختلفة عن ما جاء في يوحنا .. وكذلك يؤكد بابياس عن رواية انجيل متى العبراني الأمر نفسه.


          الدليل السادس: كم مرة تغفر لأخيك؟
          يقتبس القديس جيروم هذا النص من انجيل متى العبراني (حِينَئِذٍ تَقَدَّمَ إِلَيْهِ بُطْرُسُ وَقَالَ: «يَا معلم، كَمْ مَرَّةً يُخْطِئُ إِلَيَّ أَخِي وَأَنَا أَغْفِرُ لَهُ؟ هَلْ إِلَى سَبْعِ مَرَّاتٍ؟»
          قَالَ لَهُ يَسُوعُ: «لاَ أَقُولُ لَكَ إِلَى سَبْعِ مَرَّاتٍ، بَلْ إِلَى سَبْعِينَ مَرَّةً سَبْعَ مَرَّاتٍ.) .. وبالمناسبة فالنص بالكامل تقريبا موجود أيضا في انجيل متى الحالي.. (متى 18)

          وهذا عين ما ورد في انجيل برنابا 88 (أجاب بطرس " كم مرة أغفر لأخي يا معلم؟ "، أجاب يسوع " بعدد ما تريد أن يغفر لك "، فقال بطرس " أسبع مرات في اليوم؟ "، أجاب يسوع " لا أقول سبعا فقط، بل تغفر له سبعين سبع مرات).

          الدليل السابع: جبل طابور
          يؤكد العلامة أوريجانوس أنه جاء في انجيل العبرانيين أن الروح القدس أصعد المسيح الى جبل طابور العظيم)
          The Holy Spirit took me and carried me up unto the great mountain Thabor'
          The Gospel of the Hebrews (earlychristianwritings.com)

          والحقيقة أن اسم هذا الجبل لم يذكر أصلاً في الأناجيل الأربعة وبالطبع لا ذكر لصعود المسيح على جبل طابور العظيم الا في برنابا فصل 42 (حيث أشرق فوقه نورعظيم وتجلى له و تكلم معه النبيان موسى وايليا)
          ​"ولما قال يسوع هذا انصرف إلى جبل طابور، وصعد معه بطرس ويعقوب ويوحنا أخوه، مع الذي يكتب هذا، فأشرق هناك فوقهم نور عظيم، وصارت ثيابه بيضاء كالثلج ولمع وجهه كالشمس، وإذا بموسى وإيليا يكلمان يسوع بشأن ما سيحل بشعبنا وبالمدينة المقدسة"

          الدليل الثامن :(الولادة بدون ألم)
          جاء في برنابا الفصل الثالث عن ولادة السيدة مريم للمسيح (وأحاط بالعذراء نورشديد وولدت ابنها بدون ألم)
          وذكر ولادة العذراء بدون ألم غير مذكورة في أي من الأناجيل الأربعة أو حتى الأبوكريفية الا في تقليد قديم منسوب الى متى فيما يعرف بانجيل متى المنحول The Gospel of Pseudo-Matthew

          حيث يرد النص كالآتي:
          But there has been no spilling of blood in his birth, no pain in bringing him forth

          الترجمة: غير أنه لم يكن هناك دم عند ولادته ولا ألم في ولادته...
          صحيح أن هذا القول لم يصلنا من خلال شذرات انجيل متى العبري (القليلة) التي تناقلها الأباء الأوائل، لكنه للمفارقة منسوباً لمتى، ولا ننسى أن المذكور في برنابا أن برنابا كان يدون مع متى ولا ننسى أن هناك انجيلا عبريا باسم متى كان مع برنابا وقد حرره كما هو مذكور في أعمال برنابا ولم يفارقه حتى دفن معه..

          الدليل التاسع :(المسيح رسول لبني اسرائيل فقط)
          - يؤكد العلامة أوريجانوس أن الإبيونيون (المؤمنين بانجيل متى العبراني فقط)كانوا يعتقدون بالفعل أن المسيح إنما أرسل فقط إلى خراف بيت اسرائيل الضالة، ولذلك يصفهم أوريجانوس بأن تسميتهم بالابيونيين وذلك لفقر فهمهم .

          when the Saviour says, I was not sent but to the lost sheep of the house of Israel, we do not understand the expression as the Ebionites do, who are poor in under­standing (deriving their name from the poverty of their intellect— Ebion sig­nifying poor in Hebrew)
          CHURCH FATHERS: De Principiis, Book IV (Origen) (newadvent.org)
          ​وقد أكد برنابا على تلك الحقيقة في الفصول 4، 10، 26،52، 82، 168


          الدليل العاشر :(مفاجأة: انجيل برنابا يسمى تعليم الرسولين!!)
          وهي بالفعل مفاجأة لي أن أجد ثالث أقدم ذكر لانجيل برنابا- حيث يرد في كتاب الهدى الذي هو دستور الطائفة المارونية والذي تم ترجمته لاحقا من السريانية الى اللغة العربية على يد المطران داوود الماروني عام 1059 ميلادية حيث يعدد المؤلف الكتب غير المقبولة في الكنيسة و من ضمنها انجيل برنابا..

          اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	747.9 كيلوبايت  الهوية:	834683
          ​نلاحظ أنه يسمي بولس ( بولس السليح) والسليح أصلها لفظ سرياني (شليحا... ܫܠܝܚܳܐ) يعني الرسول يقصد بولس الرسول أي فولوس شليحا (ܦܘܠܘܣ ܫܠܝܚܳܐ) .
          العدد 48: ما الحياة الأبدية؟ (ortmtlb.org.lb)
          و ذكر (صحيفة يعقوب) أي انجيل يعقوب ثم ذكر انجيل برنابا باسم (صحيفة بارنبا) التي تسمى تعليم السليحين أي تعليم الرسولين!
          فإذا كان الرسول الأول هو اسم صاحب الانجيل (برنابا) .. فمن يكون الرسول الثاني؟؟
          نعم .. هو (متى العشار الذي كتب مع برنابا هذا) !!


          اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	97.9 كيلوبايت  الهوية:	834684

          ويتبع بإذن الله...،،،
          التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 25 فبر, 2023, 04:52 م.
          [frame="10 98"]
          ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

          ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

          وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
          [/frame]

          تعليق


          • #20
            ت . شواهد تؤكد أن إنجيل برنابا هو انجيل متى العبراني

            الدليل الحادي عشر: المسيح ليس مولود من الله
            يؤكد القديس ايبيفانوس أن الابيونيين كانوا يعتقدون أن الانجيل العبراني ويطلقون عليه انجيل متى هو الانجيل الوحيد المستمد منه تعاليمهم ، وواحدة من أهم تعاليمهم على لسان القديس هو اعتبارهم أن المسيح ليس مولودا من الله ولكنه خُلق كأحد الملائكة الكبار...
            What we know of the Ebionites is from Epiphanius. He tells us: And they only accept the gospel of Matthew. This alone they use, as do also the followers of Cerinthus and Merinthus. They call it the gospel of the Hebrews.
            Epiphanius, Hæres. XXX, 3.
            They say that He is not begotten by God the Father, but created like one of the archangels, being greater than they.
            Epiphan., Hæres. XXX, 16.







            ونقول أن هذا عين ما في برنابا..نقرأ في بارنابا 53 على لسان المسيح عليه السلام
            " مَلعونٌ كُل مَن يُقحِم في أَقوَالي أَنِي أَنَا ابن الله"

            الدليل الثاني عشر : المسيح لم يصلب أو يتألم
            يؤكد موقع أرثوذكس أن انجيل العبرانيين أول ما ظهر كان في مصر في مجتمع اليهود المتنصرين بين القرنين الأول والثاني الميلادي، وقد اقتبس منه آباء الكنيسة على مدى القرون الأولى بعد المسيح مثل: بابياس ، ايريناوس واكلمندس السكندري و العلامة أوريجانوس و يوسابيوس القيصري و كيرلس الكبير و القديس جيروم...

            إنجيل العبرانيين | ✠ OrSoZoX | أرثوذكس ✠

            والآن نود بتذكيركم بهؤلاء الأباء الأوائل بشيء من التفصيل في الاقتباسات والترتيب الزمني:
            1- بابياس القرن الأول الى الثاني الميلادي
            (وقد أوردنا اقتباسه من انجيل متى العبراني الذي يؤكد فيه أن قصة المرأة الخاطئة مختلفة عما جاء في يوحنا .. والحقيقة أن الرواية جاءت مختلفة في بارنابا أيضاً.

            2- القديس ايريناوس القرن الثاني الميلادي
            ( وقد أوردنا اشارته الى طائفة الأبيونيين التي تستخدم انجيل متى العبراني وبناءاً عليه يرفضون بولس .. ولا نجد أمامنا انجيلاً ظاهراً يندد ببولس الا انجيل برنابا في المقدمة والنهاية).
            3- اكلمندس السكندري القرن الثاني الى الثالث الميلادي
            ( وله العديد من الاقتباسات على لسان المسيح (مجهولة المصدر) غير موجودة الا في انجيل برنابا مثل قوله كونوا مثل الصيارفة الماهرين)
            4- العلامة أوريجانوس القرن الثاني الى الثالث الميلادي
            ( يؤكد أن في انجيل العبرانيين أصعد الروح القدس المسيح الى جبل طابور العظيم، والحقيقة أن اسم هذا الجبل لم يذكر أصلاً في الأناجيل الأربعة وبالطبع لا ذكر لصعود المسيح على جبل طابور العظيم الا في برنابا 42 حيث أشرق فوقه نورعظيم وتجلى له و تكلم معه النبيان موسى وايليا)
            ولما قال يسوع هذا انصرف إلى جبل طابور، وصعد معه بطرس ويعقوب ويوحنا أخوه، مع الذي يكتب هذا، فأشرق هناك فوقهم نور عظيم، وصارت ثيابه بيضاء كالثلج ولمع وجهه كالشمس، وإذا بموسى وإيليا يكلمان يسوع بشأن ما سيحل بشعبنا وبالمدينة المقدسة
            ​5- يوسابيوس القيصري القرن الثالث الى القرن الرابع الميلادي
            (يتحدث عن اقتباس بابياس من انجيل متى العبراني الذي يؤكد فيه أن قصة المرأة الخاطئة مختلفة عما جاء في يوحنا .. والحقيقة أن الرواية جاءت مختلفة في بارنابا أيضاً)
            6- كيرلس الأورشليمي- القرن الرابع الميلادي
            7- القديس أبيفانيوس – القرن الرابع الميلادي
            (يؤكد القديس ايبيفانوس أن الابيونيين كانوا يعتقدون أن الانجيل العبراني ويطلقون عليه انجيل متى هو الانجيل الوحيد المستمد منه تعاليمهم ، وواحدة من أهم تعاليمهم على لسان القديس هو اعتبارهم أن المسيح ليس مولودا من الله ولكنه يعتبر كأحد الملائكة الكبار... وهذا عين ما في برنابا)
            8- القديس جيروم – القرن الرابع الى الخامس الميلادي
            (يقتبس القديس جيروم هذا النص من انجيل متى العبراني ( أجاب بطرس " كم مرة أغفر لأخي يا معلم؟ "، أجاب يسوع " بعدد ما تريد أن يغفر لك "، فقال بطرس " أسبع مرات في اليوم؟ "، أجاب يسوع " لا أقول سبعا فقط، بل تغفر له كل يوم سبعين سبع مرات) وهو موجود بالفعل في انجيل برنابا 88 .
            The Gospel of the Hebrews (earlychristianwritings.com)
            كل هؤلاء أكدوا وجود انجيل متى العبراني (أو العبرانيين) بل ومنهم من اقتبس منه نصوصاً (لا نجدها في متى الحالي)، وكما رأينا فان نواة ظهور وانتشارانجيل متى العبراني أو برنابا (الاسم الأقل شيوعاً) كان في مصر.. واذا كانت واحدة من أهم سمات هذا الانجيل (برنابا) هو تأكيده على أن المسيح لم يصلب بل كان شبيهاً من علق على الصليب .. فماذا نتوقع اذا ما زار أحدهم مصر ليصف معتقد معظم المصريين (المتأثرين بالأبيونية) في صلب المسيح خلال هذه الفترة؟؟
            • لنرى بأنفسنا.. بماذا سيصف لنا القديس ساويروس الأنطاكي مذهب المصريين حين هرب الى مصر:
            القديس ساويروس الأنطاكي: القرن الخامس الى القرن السادس الميلادي
            اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	FB_IMG_1675327355584.jpg  مشاهدات:	7  الحجم:	230.9 كيلوبايت  الهوية:	834670
            - ولربما يحتج البعض بأنه ليس بالضرورة أن يكون هذا الاعتقاد يرجع للتأثر بالأبيونين وانجيلهم العبراني فقد كانت بعض الطوائف الأخرى تؤمن بعدم حدوث الصلب.. ويُرد عليهم بأن القوم بالفعل يعترفون بأن الأبيونيين كانوا يعتقدون بأن المسيح لم يصلب ولم يتألم للحظة.. لنقرأ سويا ماذا يقول الأنبا غريغوريوس عن معتقد الأبيونيين في حادثة صلب المسيح..

            اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	7  الحجم:	540.5 كيلوبايت  الهوية:	834674(1)
            فإذا كان إعتقاد الأبيونيين أن المسيح لم يصلب ولم يمت وانما آخر.. وهم لا يعترفون بكتاب الا انجيل متى العبراني .. دل ذلك على أن انجيل متى العبراني يؤكد هذا الاعتقاد..
            ونفس الأمر بالطبع في انجيل برنابا أن الذي صلب ليس المسيح وانما آخر وقع الشبه عليه:


            اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	7  الحجم:	105.4 كيلوبايت  الهوية:	834675​​
            أيضاً فإنه من اللافت للنظر أيضاً وجود تقليد كنسي يشير الى ذهاب برنابا الى الأسكندرية - مصر فترة من حياته:
            Subsequent church tradition finds Barnabas in Alexandria, Egypt
            المصدر: https://www.britannica.com/biography/Saint-Barnabas
            Tradition has Barnabas preaching in Alexandria and Rome​
            المصدر: https://www.catholic.org/saints/saint.php?saint_id=211

            * وأخيراً فإن كلمة إبيونية (باليونانية: Ἐβιωναῖοι)‏ (مشتقة من الكلمة العبرية: אביונים؛ إبيونيم، والتي تعني​ المساكين وهم الذين طوبهم المسيح وفقاً لما ورد في متى فقط دون باقي الأناجيل (للمفارقة) ..
            "«طُوبَى لِلْمَسَاكِينِ بِالرُّوحِ، لأَنَّ لَهُمْ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ." (مت 5: 3).​

            وفي الحقيقة فإن الكتاب الوحيد الذي فيه ذلك التطويب والمدح للمساكين هو انجيل برنابا أيضاً:
            " طوبى للمساكين الذين يعرضون حقا عن ملاذ العالم، لأنهم سيتنعمون بملاذ ملكوت الله! (برنابا 16)
            (المساكين الذين كانوا قد خدموا الله بمسكنة حقيقية من القلب، لمباركون ثلاثة أضعاف وأربعة أضعاف، الذين كانوا بانقطاع وفقر قد عبدوا الله من صميم القلب، ذلك أنهم يكونون في هذه الدنيا متولون عن مشاغل الحياة ، فتمحى عنهم لذلك خطايا كثيرة، ولا يضطرون في ذلك اليوم أن يقدموا حسابا، كيف أنفقوا مال الدنيا ، بل يجزون لصبرهم ومسكنتهم) برنابا 57
            ولا ننسى في هذا المقام أن نورد رواية سعيد بن عبدالعزيز عن المسيح عليه السلام:

            اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	7  الحجم:	29.9 كيلوبايت  الهوية:	834676
            اذن فانجيل متى العبراني الذي يتعبد به الأبيونيين وحده أكد أن المسيح ليس ابن الله وأنه لم يصلب أو يتألم ... وكذلك الحال في انجيل برنابا
            ولكن برنابا بشر بمجي محمد نبي الاسلام (صلى الله عليه وسلم) ... فهل يوجد عند الأبيونيين في انجيلهم مثل هذه البشارات التي في برنابا؟


            ويتبع بإذن الله
            ------------------
            (1) هل القرآن فقط من قال بأن المسيح لم يصلب ولكن قد شبه لهم - حراس العقيدة (hurras.org)​ .. لأخينا الفاضل محمد فايد
            التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 26 مار, 2023, 01:16 ص.
            [frame="10 98"]
            ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

            ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

            وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
            [/frame]

            تعليق


            • #21
              البشارات بالنبي صلى الله عليه وسلم عند الأبيونيين ومقارنتها بانجيل برنابا
              - على الرغم من عدم وصول شذرات من انجيل العبرانيين الذي يؤمن به الأبيونيين فيما يخص البشارات بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم الا أننا سنفتش عن وجودهم وانتشارهم الجغرافي كما تذكر لنا الكتب والمراجع المحايدة أو حتى المسيحية ومالذي وصلنا من الرهبان النصارى (الأبيونيين) القاطنين بهذه المناطق من إخبار بشأن البشارات بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم .. ثم نقارن ذلك بما ورد في انجيل بارنابا...

              أين انتشرالأبيونيون؟
              1- تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
              مذكرات في تاريخ الكنيسة المسيحية - القمص ميخائيل جريس ميخائيل 39- البدع والهرطقات: 2- الأبيونية
              " وانتشرت أفكارهم في فلسطين والأقطار المجاورة, ومراكز الشتات، بل وبلغت روما أقدم ما وصلنا عنهم ذكره الشهيد يوستينوس في حواره مع تريفو اليهودي حوالي منتصف القرن الثاني..​"
              تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية
              الأبيونية: من أشهر البدع والهرطقات | St-Takla.org

              2- كتاب اللاهوت العربي (يوسف زيدان) صفحة 109:

              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	75.5 كيلوبايت  الهوية:	834668
              ​​
              من المراجع السابقة نستطيع الجزم بأن الأبيونيون عاشوا وانتشروا شمال الجزيرة العربية حول فلسطين في الأردن والشام تحديداً الى حدود دولة الروم.. أي أن النصارى الموجودين في هذه المناطق قبيل ظهور الاسلام كانوا من الطائفة الابيونية والتي كانت تستخدم انجيل متى العبراني فقط ..
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	17  الحجم:	240.3 كيلوبايت  الهوية:	834218​​
              إذن فانه من بين الروايات التي تؤكد وجود بشارات بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم لن نعتمد سوى روايات رهبان أو رجال دين نصارى عاشوا في هذه المنطقة فقط..
              والان دعونا نركز على حوادث التقاء هؤلاء الرهبان الأبيونيين بالعرب وبماذا أخبروهم من بشارات عن النبي القادم- وهل سنجدها في انجيل برنابا أم لا؟


              1- النبي الخاتم واسمه محمد:
              - وهذه أحد الملاحظات العجيبة، وهي اذا كان محمداً صلى الله عليه وسلم هو النبي المبشر به في الانجيل ، فلماذا يتسمى بعض المشركين بالجاهلية بهذا الاسم قبيل ميلاد سيدنا محمد؟
              والاجابة نجدها على لسان محمد بن عدي حين سأل أباه عدي عن ذلك فأجابه أبوه أنه قدم الى الشام رابع أربعة فقابلهما راهب في دير على الطريق وأخبرهم بأنه سيبعث من بلادهم نبي سيكون خاتم النبيين واسمه محمد.. يقول عدي: فلما رجعنا نحن الأربعة ولد لكل رجل فينا ولد فسماه محمداَ..

              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	90.1 كيلوبايت  الهوية:	834669
              - الغريب أيضا أن الاسم (محمد) يرد بصراحة ووضوح في انجيل برنابا لدرجة أن بعض النصارى المعاصرين اعترضوا وقالوا ان كان حقاً فلماذا لم يكن الاسم (أحمد) كما جاء في القرآن .. والاجابة واضحة: وهي أن بشارة أحمد هي بشارة أخرى بخلاف بشارة (محمد) الواردة في كتاب متى العبراني كتاب الأبيونيين.
              نقرأ في برنابا 97 (خاتم النبيين واسمه محمد صلى الله عليه وسلم)
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	17  الحجم:	642.4 كيلوبايت  الهوية:	834219
              ​​

              2- موعد خروج رسول الله (حين لا يبقى أحد يُذكر مؤمناً بالمسيح ):
              خرَّج الطبراني في معجمه الكبير، والحاكم في مستدركه: حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه الطويل، إلى أن قال حين أرسله الراهب الشامي حتى وصل الى أسقف عامورة: «فقصصت قصتي، قلت له: إن الله رزقني صحبتك، وأحسنت صحبتي، وقد نزل بك الموت، فلا أدري أين أتوجه؟ قال: لا أين، ما بقي أحد أعلمه على دين عيسى في الأرض، ولكن هذا أوان يخرج فيه نبي، أو قد خرج بتهامة فأنت على الطريق لا يمر بك أحد إلا سألته عنه، وإذا بلغك أنه خرج فائته، فإنه النبي الذي بشر به عيسى عليه السلام

              - نقول وهذا عين ما جاء في انجيل برنابا 72:


              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	223.6 كيلوبايت  الهوية:	834220

              يأتي النبي حينما يبطل انجيلي ولا يكاد يوجد ثلاثون مؤمناً!!

              ​بقي أن نلاحظ أنه جاء في أحد الروايات أن سلمان الفارسي بعدما ترك أسقف عمورة مبتغيا الوصول الى النبي صلى الله عليه وسلم فسافر مع يهود وقد اتفق معهم على أن يمنحوه طعاما وشراباً مقابل خدمته لهم .. وحين قدموا اليه اللحم: قال لهم « اني غلام ديراني، والديرا نيون لا يأكلون اللحم»​ .. والحقيقة أن هذا التقليد (منع أكل اللحوم والاقتصار على الأطعمة النباتية ) انما كان يميز تقاليد الرهبان الأبيونيون دون غيرهم.. مما يؤكد أن سلمان الفارسي انما عاش مع رهبان الطائفة الأبيونية وتأثر بتقاليدهم (1).


              3- بحيرا الراهب وملاحظته للغمامة التي تظل رسول الله وخاتم النبوة بين كتفيه:

              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	343.8 كيلوبايت  الهوية:	834221

              فالراهب بحيرا وهو الديراني الذي يعيش في صومعة في قرية بصري بالشام وهي منطقة انتشار الابيونيين (المؤمنين بانجيل متى العبراني) لاحظ علامتان هما من علامات النبوة المذكورة في كتابه وهما:
              1- غمامة تظل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم.
              2- خاتم النبوة بين يديه (كتفيه)..
              فهل ذكرت هاتين النبوءتين في بارنابا؟
              لنرى....
              1- برنابا 72:
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	61.2 كيلوبايت  الهوية:	834222
              2- برنابا 43:
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	29.9 كيلوبايت  الهوية:	834223


              4- كل نبي بعث الى أمه واحدة أما رسول الله فيحمل رحمة الى أمم الأرض:
              نقرأ النص مرة أخرى في برنابا 43
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	29.8 كيلوبايت  الهوية:	834224
              - ولا ننسى في هذا المقام أن نورد الحوار الذي دار بين المغيرة بن شعبه رضي الله عنه وأسقف كنيسة أبي محيس بالأسكندرية " بؤرة الأبيونية الأولى كما يقول القوم" (وهو مما ذكره ابن سعد في الطبقات) حين سأله المغيرة بعدما راقب حاله في الزهد والتعبد..
              أخبرني: هل بقى أحد من الأنبياء؟
              قال: نعم وهو آخرهم .. لم يبق بينه وبين عيسى أحد، وهو نبي قد أمرنا عيسى باتباعه وهو النبي العربي الأمي اسمه أحمد ليس بالطويل ولا القصير في عينيه حمرة يلبس الأبيض ويعفي شعره ويلتزم بالقليل من الطعام سيفه على عاتقه لا يبالي من لاقى يباشر القتال بنفسه معه أصحابه يفدونه بأنفسهم هم له أشد حبا من أولادهم وآبائهم يخرج من أرض القرض (الصحراء) ومن حرم يأتي إلى حرم ويهاجر إلى أرض ذات سباخ ونخل يدين بدين إبراهيم.
              قال المغيرة: زدني.
              قال: يأتزر على وسطه ويغسل أطرافه ويخص بما لم يخص به الأنبياء قبله وكان النبي يبعث إلى قومه وبعث إلى الناس كافة
              محمد رسول الله في التوراة والإنجيل (islamforchristians.com)

              - تتبقى نقطة في غاية الأهمية وهي: هل كان الإبيونيون يعتقدون بالفعل أن المسيح كان نبياً مرسلاً لبني اسرائيل فقط أم مخلصاً للعالم كما يعتقد المسيحيون اليوم؟

              - يؤكد العلامة أوريجانوس أن الإبيونيون كانوا يعتقدون بالفعل أن المسيح إنما أرسل فقط إلى خراف بيت اسرائيل الضالة، ولذلك يصفهم أوريجانوس بأن تسميتهم بالابيونيين وذلك لفقر فهمهم .

              when the Saviour says, I was not sent but to the lost sheep of the house of Israel, we do not understand the expression as the Ebionites do, who are poor in under­standing (deriving their name from the poverty of their intellect— Ebion sig­nifying poor in Hebrew)


              5- ويبيد عبادة الأصنام
              ونفس النص مرة أخرى في برنابا​ 43 يتحدث عن أن النبي القادم سيبيد عبادة الأصنام

              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	74.8 كيلوبايت  الهوية:	834226
              ويقابله تماما حديث عمر بن عبسة في حديثه مع رجل من أهل الكتاب..
              اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	16  الحجم:	56.2 كيلوبايت  الهوية:	834225
              فإن كان هؤلاء القوم الذين بشروا العرب هم النصارى الأبيونيين... فلابد اذن أن يكون ما في متى العبراني من بشارات مثل ما هو مدون في بارنابا...


              ويتبع باذن الله...،،،،
              - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
              (1) ثمة ملاحظة عجيبة يوردها القس بولس الفغالي في كتابه (انجيل برنابا ترجمة - دراسة - تحليل) حيث يذكر في الهامش مرتين تعليقاً على النصوص في انجيل برنابا الآتي:
              أ. في تعليقه على النص في برنابابا 113( وجلب التلاميذ بعض الصنوبر، ووجدوا بإرادة الله كمية كبيرة من البلح ) يقول القس بولس الفغالي في الهامش ص 255
              (نلاحظ أن يسوع والتلاميذ هم نباتيون : يأكلون العشب "ف 2 0 1" أو الصنوبر والبلح كما هو الأمر هنا.)

              ب. في تعليقه بالهامش على الفصل 138 يقول القس بولس الفغالي في الهامش ص 302:
              ((بدا يسوع هنا كانه لا يهتم بإلخبز فاكتفى بالعشب والثمار البرية (ف 0 1 ، 89 ،12 1 ، مثل النباتيين) مثل الفقراء. نتذكر هنا الإبيونيين (فى القرون المسيحية الأولى ) كانوا يقتاتون كذلك . رج إبيفان، باناريون الهرطقة 30 :15 ، والعظات البسدواكليمنية 12: 6 ، التعارفات7 :6.))

              وتعليقي بأنه ينبغي علينا أن نوجه الشكر للقس الذي اعترف بأن انجيل برنابا جعله يتذكر القرون المسيحية الأولى .. وللمفارقة فهذا هو عنوان بحثنا (انجيل برنابا والقرون الأولى).
              التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 25 فبر, 2023, 04:36 م.
              [frame="10 98"]
              ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

              ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

              وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
              [/frame]

              تعليق


              • #22
                ما شاء الله لا قوة إلا بالله، أنعم الله عليكم ومتعكم في الدنيا والآخرة كما تمتعنا بمواضيعك وبراهينك. برجاء أستاذنا الحبيب مراجعة آخر ثلاثة أيام من مشاركاتك واعادة رفع اي صور مفقودة فيها، لأن غالبا قد فقدناها أثناء عملية نقل السيرفر وصيانته فلم تنقل بعض الصور التي نُشرت في هذه الايام الثلاثة.
                "يا أيُّها الَّذٍينَ آمَنُوا كُونُوا قوَّاميِنَ للهِ شُهَدَاء بِالقِسْطِ ولا يَجْرِمنَّكُم شَنئانُ قوْمٍ على ألّا تَعْدِلوا اعدِلُوا هُوَ أقربُ لِلتّقْوى
                رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي
                *******************
                موقع نداء الرجاء لدعوة النصارى لدين الله .... .... مناظرة "حول موضوع نسخ التلاوة في القرآن" .... أبلغ عن مخالفة أو أسلوب غير دعوي .... حوار حوْل "مصحف ابن مسْعود , وقرآنية المعوذتين " ..... حديث شديد اللهجة .... حِوار حوْل " هل قالتِ اليهود عُزيْرٌ بنُ الله" .... عِلْم الرّجال عِند امة محمد ... تحدّي مفتوح للمسيحية ..... حوار حوْل " القبلة : وادي البكاء وبكة " .... ضيْفتنا المسيحية ...الحجاب والنقاب ..حكم إلهي أخفاه عنكم القساوسة .... يعقوب (الرسول) أخو الرب يُكذب و يُفحِم بولس الأنطاكي ... الأرثوذكسية المسيحية ماهي إلا هرْطقة أبيونية ... مكة مذكورة بالإسْم في سفر التكوين- ترجمة سعيد الفيومي ... حوار حول تاريخية مكة (بكة)
                ********************
                "وأما المشبهة : فقد كفرهم مخالفوهم من أصحابنا ومن المعتزلة
                وكان الأستاذ أبو إسحاق يقول : أكفر من يكفرني وكل مخالف يكفرنا فنحن نكفره وإلا فلا.
                والذي نختاره أن لا نكفر أحدا من أهل القبلة "
                (ابن تيْمِيَة : درء تعارض العقل والنقل 1/ 95 )

                تعليق


                • #23
                  جزاكم الله خيرا أستاذنا الغالي د. أمير عبدالله على مرورك وتعليقك الكريم .. وسيتم رفع الصور المحذوفة في أقرب وقت إن شاء الله
                  [frame="10 98"]
                  ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                  ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                  وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                  [/frame]

                  تعليق


                  • #24
                    المبحث السادس: بأي لغة كانت النسخة التي ترجمت منها النسخة الايطالية؟
                    - من المعروف أن برنابا كان يهودياً من سبط لاوي وكان أيضا هيلينياً من قبرص ، واليهود الهيلينيين هم اليهود المولودين في البلاد الناطقة باليونانية والحاملين لثقافتها .. اذن فإنه ان دون انجيله فلن يخرج عن اللغتين العبرية لليهود واليونانية لبني موطنه .. وقد وجدت بعض الألفاظ اليونانية التي ظلت كما هي دون ترجمة في النسخة الايطالية لتكشف لنا عن الأصل اليوناني التي ترجمت منه.. نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

                    1ـ عيد المظال:- σκηνοπηγία
                    يبدأ الفصل الثلاثون لانجيل برنابا الترجمة العربية (د. خليل سعادة ) بهذه الجملة:
                    وذهب يسوع إلى أورشليم قرب المظال وهو أحد أعياد امتنا
                    وعند الرجوع للنص الايطالي نجدها هكذا:
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	88.9 كيلوبايت  الهوية:	834678
                    وكذلك عند الرجوع للترجمة الانجليزية للنص:
                    Jesus went to Jerusalem near unto the Senofegia
                    ولكن الترجمة الانجليزية لعيد المظال هي: Tabernacles وليس Senofegia .... فمن أين جاءت هذه الترجمة الغريبة ، والتي ليس لها معنى لا في الانجليزية ولا الايطالية ولا اللاتينية؟؟...
                    والإجابة ببساطة أن اللفظ (اسينوفيجيا أو اسكينوبيجيا) ما هو الا المعنى اليوناني لعيد المظال ويكتب في اليونانية هكذا :
                    σκηνοπηγία
                    ويبدو أن المترجم من النسخة اليونانية لم يفهم هذه اللفظة فنقل منطوقها كما هو للترجمة الايطالية.


                    2-الأربعة أحرف:τετραγράμματον
                    جاء في برنابا 91 :
                    "فترتب على رئيس الكهنة تسكينا للشعب أن يركب في مركب لابسا ثيابه الكهنوتية واسم الله القدوس التتغراماتن على جبهته."
                    وعند الرجوع للنص الايطالي نجدها هكذا:

                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	76.0 كيلوبايت  الهوية:	834679
                    نلاحظ من النص الآتي:
                    - المترجم لا يعلم المعنى المقصود للتتراجرماتون اليونانية وهي تعني الحروف الأربعة وهذه اشاره للفظ (يهوه) اسم الله عند اليهود المكون من أربعة أحرف.
                    - لم يستطع المترجم للايطالية ترجمة الكلمة حرفياً فنقل الكلمة كما هي ـ و الدليل على عدم معرفته بها هو أنه نقلها خطأ فقد كتبها tetagramaton بدلاً من Tetragramaton
                    وتكتب في اليونانية هكذا: τετραγράμματον


                    3- الدراخما dragma- drachma
                    جاء على لسان المسيح في برنابا 169
                    " ,والجنة التي هي البيت الذي يحفظ الله فيها نعمه والتي هي عظيمة جداً حتى أن الأرض التي تدوسها أقدام القديسين والمباركين ثمينة جداً، بحيث أن درهماً واحداً منها أثمن من ألف عالم"
                    ,والحقيقة فإن لفظ درهم تم ترجمته في النسخة الايطالية في أكثر من فقرة الى soldi وفي الانجليزية ترجمت pence ​ الا في النص أعلاه فعند الرجوع للنص الايطالي نجدها هكذا:
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	103.9 كيلوبايت  الهوية:	834680
                    وفي الترجمة الانجليزية وجدنا اللفظ قد تغير الى drachma أيضاً بدلاً من Pence
                    'Paradise is the home where God stores his delights, which are so great that the ground which is trodden by the feet of the holy and blessed
                    ones is so precious that one drachma of it is more precious than a thousand worlds.​




                    فما هي الدراخما ؟
                    الدراخما هي العملة اليونانية القديمة! والتي اشتق منها اللفظ العربي درهم والتي لم يعاد استخدام هذا الاسم كعملة لليونان الا عام 1832 م وسميت بالدراخما الحديثة.
                    دراخما - ويكيبيديا (wikipedia.org)
                    فما تفسير ذكر عملة اليونان القديمة الا أن تكون قد تسللت سهواً من النص الأصلي الى الترجمة الايطالية.


                    4- أناثيما Anathema
                    جاء في برنابا 210
                    " فأمر رئيس الكهنة ألا يتكلم أحد بكلمة دفاعاً عن يسوع والا كان تحت طائلة الحرم.
                    والحرم أي الحرمان والنبذ والتي تكافئها في الايطالية لفظ Scomunica​ وفي الانجليزية اللفظ Excommunication او disfellowshiping
                    لكن اللفظ الوارد هنا في الايطالية Anatema وفي الترجمة الانجليزية Anathema
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	57.8 كيلوبايت  الهوية:	834682
                    The high priest therefore spoke that under pain of anathema none should speak a word in defence of Jesus




                    ​وهذه اللفظة تعني اللعنة أو الحرمان من رحمة الله، ولكنها لفظة يونانية!

                    - يتضح من كل ما سبق أن الترجمة الايطالية انما ترجمت من أصل يوناني أقدم .. وبقيت بعض الألفاظ اليونانية التي لم تترجم سهوا أو جهلاً لمعناها من المترجم أحيانا فتسللت للترجمة الايطالية..


                    - وأخيراً فإن جون تولاند " John Toland" يذكر في كتابه " NAZARENUS" الصادر عام 1718 م (ويتضمن دراساته حول انجيل برنابا) ص8 أنه يوجد جزء من مخطوطة يونانية قديمة من انجيل برنابا (موجودة في متحف أثينا) وهي المخطوطة رقم 39 من مخطوطات (باروتشيان) وفيها مقطوعة من (إنجيل برنابا) بنص الكلمات التالية :
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	137.3 كيلوبايت  الهوية:	834931​ -Βαρνάβας ό ἀπόστολος ἔφη ἐν ἁμίλλαις πονηραις αθλιω
                    τερος ο νικησας διοτι απερχεται πλεον εχων της αμαρτιας




                    " يقول الحواري برنابا : إن مَن يفوز بالغلبة في النزاعات (المنافسات) فإنما فاز بالشر الأسوأ, لأنه بذلك يحظى بالخطأ الأكبر"

                    وبالرغم من أن كثير من الباحثين قد بحث على العبارة ولم يجدها .. الا أن هناك اجماع بأن العبارة قريبة من أسلوب نسخة انجيل برنابا الايطالية.

                    لكن الباحث المسيحي جون تولاند كان له رأي هام حيث يقول في نفس الكتاب ص 20:
                    لكنني قد لا أنسى ، ما وعدت به أعلاه فيما يتعلق بقطعة برنابا في المخطوطة الباروتشية ، فقد وجدتها من حيث المصطلحات في هذا الإنجيل(يقصد النسخة الايطالية) - ومن الواضح أن المعنى موجود في أكثر من مكان مما يدفعني بشكل طبيعي إلى أن أعتقد أنه قد يكون الإنجيل قديمًا عن برنابا.
                    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image.png 
مشاهدات:	10 
الحجم:	142.1 كيلوبايت 
الهوية:	837229



                    وكلمات تولاند في الحقيقة جعلتني أعاود البحث مرة أخرى لعلي أجد نصاً قريباً في اللفظ أو المعنى من المقطوعة اليونانية .. وبالفعل وجدت.
                    برنابا 102 (وإنما العالم يضحك والذي هو شر من ذلك أن الخاطئ الاكبر هو من يضحك أكثر من غيره)​..
                    وكما نلاحظ تماثل الجملتين فيما عدا اللفظين(يفوز * يضحك)

                    ولعل المقصود بعبارة يضحك أكثر أي الذي يظفر بالنزاع أو المنافسة ... ونحن نقول: "من يضحك أخيراً يضحك كثيراً" ونقصدبالقول" أن الفائز هو من له الغلبة في النهاية".
                    ويقول الفيلسوف اليوناني الشهير "أرسطو": «نحن نضحك على من هم أقل منا ، والفرح يأتينا من الشعور بأننا طبقة أعلى منهم».
                    و سواء كان المراد من الضحك أي الغلبة والفوز أم لا تظل العبارتان شبيهتان ومتقاربتان من بعضهما.
                    التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; منذ 4 أسابيع.
                    [frame="10 98"]
                    ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                    ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                    وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                    [/frame]

                    تعليق


                    • #25
                      المبحث السابع: ماذا تشتم عند قراءة انجيل برنابا .... رائحة القرون الوسطى أم عبق القرون الأولى؟؟

                      - وهذا السؤال ضروري جداً لإزالة الركام ونفض الغبار اللذين وضعا منذ أكثر من ثلاثمائة عام على هذا الكتاب لتثبيط الهمم ووأد العزائم في سبيل قراءته بعين فاحصة ومنصفة في الوقت ذاته..
                      - لا يخفى على أحد أنه كما تم اكتشاف انجيل برنابا في جو مسيحي خالص.. فقد تمت دراسته أيضاً في نفس المناخ.. وعليه فليس بمستغرب اصدار حكم الاعدام على هذا الكتاب من البداية فهذا الكتاب لا يجب أن يكون أصيلاً لأنه لو صح هذا الانجيل قولوا على النصرانية السلام! .. هكذا كانت كلمات جون تولاند حين وقعت عينه لأول مرة على هذا الانجيل.

                      - لذا انطلقت الدعاوى لاثبات زيف هذا الكتاب.. وكانت واحدة من أهم هذه الدعاوى هي اثبات أن هذا الانجيل هو عمل نتاج القرون الوسطى .. فتعالوا نستعرض هذه الدعاوى بشيء من التفصيل لنرى مدى صمودها أمام الفحص والتحقق والنقد...


                      (1) الأقطاع الأوربي في عهد المسيح:
                      قال في (ف3:194) أن لعازر وأخته كانوا يمتلكون قريتي المجدل وبيت عنيا!! ” كان قويا (لعازر) وله أتباع في أورشليم وممتلكاً مع أختيه المجدل وبيت عينا “!! ولم يكن نظام امتلاك الأفراد لقرى بأكملها بما فيها ومن عليه سائدا في فلسطين بل كان هذا النظام معروفا في اوربا في العصور الوسطى.
                      ويقول المترجم د. خليل سعاده في إلهامش ” هذه الاشارة لامتلاك أشخاص وقرى برمتها هى من الاغلاط التاريخية (لكاتب) لبرنابا وهى تظهر أننا في العصر الوسطى لأوربا لا في القرن الأول لفلسطين

                      إنجيل برنابا خرافي.. ومزيف! خمسون دليلاً على ذلك – القمص: عبد المسيح بسيط أبوالخير

                      الرد:
                      - لعل المراد بأن له أملاك كثيرة في المجدل وبيت عنيا بحيث نسبت له هاتين القريتين على سبيل المجاز ، ولا ننسى أن العازر وأختيه كما يتضح من سياق انجيل برنابا (بل وحتى في الأناجيل الازائية)أنهم لم يكونوا من البسطاء كالتلاميذ ( صيادا سمك و فلاح ... الخ) بل يلوح أنهم من بعض سراة أسباط بني اسرائيل الذين كانت لهم أملاك عريضة وهذا وارد قطعاً ولا يوجد أي دليل على أن تملك الأراضي والأملاك لم يكن معروفاً خلال هذه الفترة..
                      فبرنابا نفسه كان يملك حقلاً (أع 4: 37) (1)
                      وسجوب بن يائير الجلعادي (من سبط يساكر) امتلك ثلاث وعشرون مدينة في أرض جلعاد وباقي اخوته امتلك كل واحد منهم على الأقل مدينة! (أخبار الأيام الأول 2: 22-23) (2)
                      22 وَسَجُوبُ وَلَدَ يَائِيرَ، وَكَانَ لَهُ ثَلاَثٌ وَعِشْرُونَ مَدِينَةً فِي أَرْضِ جِلْعَادَ.
                      23 وَأَخَذَ جَشُورَ وَأَرَامَ حَوُّوثَ يَائِيرَ مِنْهُمْ مَعَ قَنَاةَ وَقُرَاهَا، سِتِّينَ مَدِينَةً. كُلُّ هؤُلاَءِ بَنُو مَاكِيرَ أَبِي جِلْعَادَ.

                      وفي بعض سير الأعيان والحاخامات في عصر المسيح وقبله مثل (سدر هدوروت) نجد أخباراً لثروات عظيمة جداً فمثلاً الرابي يهوذا هناسي والذي كان رئيس السنهدرين في عصر ماركوس أوريليوس في القرن الثاني الميلادي كان من أكبر أغنياء عصره ، والرابي اليعيذر بن عازوريا قيل أنه كان يمتلك ألف حرج وألف سفينة.(3)
                      وعليه فقياس صاحب الشبهة فاسد.. فليس معنى امتلاك الأفراد لمدن في أوروبا العصور الوسطى أن هذا ممتنع حدوثة في فلسطين القرون الأولى.. فالتاريخ يعيد نفسه كما قالوا قديماً...
                      و بناء على نفس هذا القياس الفاسد يمكن أن نستنتج مثلاً أن سفر أعمال الرسل قد كتب في القرون الوسطى!
                      فعلى سبيل المثال ورد في أع 13:6 الحديث عن بريشوع الساحر ، وفي أع 8: 9 الحديث عن سمعان الساحر وفي أع 19: 18 تم احراق كتب السحر.. أليست هذه أعمال تذكرنا بما جرى في القرون الوسطى من مطاردة للسحرة ومحاكم التفتيش؟!
                      - اذن فغاية ما في الأمر أن التاريخ يعيد نفسه لا أكثر..


                      (2) براميل الخمر الخشبية:
                      يكمل (برنابا فيقول) ان كان اليهود يصنعون الخمر فى براميل من خشب فى فصل 152 بينما البراميل الخشب لم تعرف الا بالعصور الوسطى بينما ايام المسيح كان فى أوانى من فخار كمثل قصة عرس قانا الجليل...
                      (خرافة انجيل برنابا - البابا شنودة الثالث - محاضرات الكلية الاكليركية 1988)

                      الرد:
                      وهذا تدليس للأسف فبرنابا لم يذكر أصلاً أن اليهود يصنعون الخمر في براميل من خشب
                      بل كان يصف المشهد قائلاً:

                      "فقال يسوع عندئذ" أدوناي صبؤوت" فعندها على الفور تدحرجت الجنود من الهيكل كما يدحرج المرء براميل من خشب غسلت لتملأ خمراً"
                      اذن فالوصف لبرنابا القبرصي وقبرص من أقدم البلاد في صناعة وتخزين الخمر ولاشك أن هذا المشهد كان مألوفاً لديه في قبرص.

                      أما الادعاء بأن البراميل الخشبية لم تعرف الا في العصور الوسطى فهذا ينم عن قصور في المعرفة إن أحسنا الظن..
                      فقد عرفت البراميل الخشبية في حضارة السلتك القديمة وقد اكتشفت براميل خشبية تعود لستمائة عام قبل ميلاد المسيح مخصصة لتخزين الماء.

                      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	22  الحجم:	478.8 كيلوبايت  الهوية:	834851
                      وها هو المؤرخ هيرودوتس (450 قبل الميلاد) وهو يصف حياة البابليين فيقول:
                      (وبعد ذلك يبطنون القوارب بالقش و بعناء ينزلونها في مجرى النهر المليء بالبضائع وفي معظم الأحيان تسقط بهذه القوارب البراميل (المصنوعة من خشب النخيل) والممملوءة بالخمر.)

                      and after that they stow the whole boat with straw and suffer it to be carried down the stream full of cargo; and for the most part these boats bring down casks of palm-wood filled with wine


                      كما تم اكتشاف براميل خشبية تعود الى 350 قبل الميلاد وكانت مصممة لتحمل الضغط ومنع تسريب الماء ويمكن دحرجتها وتكديسها
                      كما تسجل النقوش للامبراطورية الرومانية القديمة نقل براميل الخمر الخشبية في المراكب في القرن الأول والثاني الميلادي

                      اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	22  الحجم:	661.0 كيلوبايت  الهوية:	834852

                      ​ويتبع باذن الله...،،،
                      -----------------
                      (1) أهمية انجيل برنابا نبيل الكرخي ص 31
                      (2) انجيل برنابا دراسات حول وحدة الدين (سيف الله أحمد فاضل) ص 269
                      (3) انجيل بارنبا د/أحمد ايبش ص 442​


                      التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 4 مار, 2023, 05:20 م.
                      [frame="10 98"]
                      ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                      ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                      وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                      [/frame]

                      تعليق


                      • #26
                        (3) برنابا والاقتباس من الكوميديا الالهية لدانتي:
                        - بداية يعرف دانتي ألجييري بالشاعر الأعلى ويسمى أيضاً بأبي اللغة الايطالية وكانت الكوميديا الالهية أعظم أعماله وقد كتبها في أوائل القرن الرابع العشر وقد قسمها الى ثلاث فصول (الجحيم - المطهر - الفردوس) ويصنف هذا العمل على أنه البيان الأدبي الأعظم الذي أنتجته أوروبا في العصور الوسطى .. ومع ذلك فقد أثبت المحققون بأن دانتي قد اقتبس كثير من مادته من التراث الاسلامي بالاضافة للأناجيل القانونية وغير القانوية بل ومن بعض عظات الآباء الرسوليين بل وحتى المتأخرين..
                        ومن علماء المسيحية الذين أثبتوا أن دانتي تأثر بالتراث الاسلامي الأب ميجيل أسين بلاثيوس الذي أصدر في عام 1920 كتابًا عنوانه «أثر الإسلام في الكوميديا الإلهية» حيث أكد فيه أن دانتي تأثر بــ
                        1- قصة الأسراء والمعراج
                        2- الفتوحات المكية لابن عربي
                        3- رسالة الغفران لأبى العلاء المعري
                        هذا بالاضافة الى أن بعض الدراسات الحديثة قد أثبت أنه تأثر أيضاً بابن عربي وابن شهيد الأندلسي بالاضافة الى بعض ما جاء في القرآن الكريم والأحاديث النبوية.(1)
                        ـ وبخصوص اقتباس دانتي من بعض الأناجيل غير المعتمدة يقول القمص عبدالمسيح بسيط أبو الخير عن انجيل نيقوديموس:
                        "​هذا الكتاب المنحول هو الملهم الأساسي لدانتي اليجيري Dante Alighieri في كتابته الملحمة الإلهية المكونة من ثلاثة أجزاء الفردوس والمطهر والجحيم.

                        إنجيل نيقوديموس المنحول
                        - نكتفي بهذا القدر الذي يؤكد أن كثير من مادة دانتي الأدبية كانت مستوحاة من تراث ديني سابق سواء اسلامي أو مسيحي وهذا يسقط أساسا فكرة اقتباس انجيل برنابا من الكوميديا الالهية .. بل يحق لنا أن نتساءل لماذا لا يكون منشأ التشابه هو أن دانتي اطلع على انجيل برنابا كما اطلع على بعض الأناجيل الأبوكريفية الأخرى؟
                        - ومع ذلك دعونا نستعرض ادعاءات اقتباس انجيل برنابا من دانتي ونتحقق هل كان دانتي هو مصدر هذه الاقتباسات حقاً أم لا ؟

                        أ- تعبير الجوع في جهنم عند الحديث عن عقاب الخطاة في الجحيم:
                        برنابا 60: 8 "ما أشد ما يسقمهم الجوع واللهب اللذاعة والجمر المحرق والعذاب مع البكاء المر الشديد."how sick shall make them raging hunger
                        إن هذا الجوع وُصف كما جاء في الترجمة الإنجليزية بأنه جوع ثائر raging hunger وبالإيطالية rabbiasa fame وهذا التعبير أيضاً جاء في الكوميديا الإلهية في القطعة الثالثة من "الجحيم "
                        • أخطأ القس في الاقتباس فالجوع الذي يقصده ورد في القطعة الثالثة والثلاثون وليست القطعة الثالثة
                        وفيها يتحدث الشاعر عن مدى ألمه بعد موت أبنائه في الجحيم وقد ظل ينادي عليهم بعد موتهم مدة يومين ثم بعد ذلك كانت نهايته هو الآخر حيث كان الجوع أقدر من الألم

                        اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	dataurl740112.png  مشاهدات:	8  الحجم:	14.6 كيلوبايت  الهوية:	834858

                        وللمرء هنا أن يتساءل عدة أسئلة:
                        السؤال الأول: تتألف الكوميديا الالهية لدانتي من ثلاثة أجزاء (الجحيم – المطهر – الجنة) وتتكون من حوالي 15000 بيت .. فإذا افترضنا أن أنشودة الجحيم تمثل ثلث المحتوى أي 5000 بيت وكل بيت مكون على الأقل من 15 لفظ ... فهل من المعقول أن دانتي سيحكي عن الجحيم ما لا يقل عن 75000 لفظ ولن يصادف ذلك تشابها واحداً مع الأعمال الأخرى التي تتحدث عن الجحيم؟؟
                        السؤال الثاني: هل كان دانتي أول من أشار الى أن الجوع من مظاهر معاناة أهل النار أو الجحيم؟
                        والاجابة هي بالطبع لا ... فعلى سبيل المثال فإن القرآن الكريم يتحدث عن أهل النار فيقول:
                        (لَّيْسَ لَهُمْ طَعَامٌ إِلَّا مِن ضَرِيعٍ*لَّا يُسْمِنُ وَلَا يُغْنِي مِن جُوعٍ)
                        أي سيظل أهل النار يعانون من الجوع لأن حتى الطعام المخصص لهم (الضريع) وهي بالمناسبة شجرة من الشوك اليابس لا ورق لها وهي لن تسد جوعهم ..
                        اذاً فان كان هناك ثمة اقتباس فدانتي هو المقتبس من الاسلام فهو لم يدعي أنه وحياً من عند الله .. وفي المقابل فإن مشابهة انجيل برنابا للقران الكريم فذلك كمثل باقي الأناجيل ان وجد فيها ما يشابه القرآن الكريم فهذا من الوحي الذي أنزله الله على أنبيائه.
                        وعلى ذلك يصبح هذا الاتهام سطحياً وساذجاً فنحن لم نجد انجيل برنابا يصرح بجملة مركبة مأخوذة من دانتي مثل (يتألم أهل الجحيم ولكن الجوع كان أقدر من الألم) ساعتها سنقول أن هذه الجملة من سمات شعر دانتي التي لن نجدها الا عند دانتي.. وهذا لم يحدث​

                        ب- عقوبة البرد القارس في الجحيم
                        جاء في إنجيل برنابا( 60: 8، 17) "ما أشد ما يسقمهم الجوع واللهب اللذاعة والجمر المحرق والعذاب الأليم مع البكاء المر الشديد.. ما أشد البرد القارس الذي لا يخفف لهبهم".
                        برنابا 106: 15 "الحق أقول لكم أن الله لما خلقه (الحس) حكم عليه بالجحيم والثلج والجليد اللذين لا يطاقان"
                        برنابا 135: 43-44 "ففي هذا المكان الملعون يكون عقاب عام يشمل كل الدركات كمزيج من حبوب عديدة يصنع منها رغيف ، لأنه ستتحد بعدل الله النار والجمد والصواعق والبرق والكبريت والحرارة والبرد والريح والجنون والهلع على طريقة لا يخفف فيها البرد الحرارة ولا النار الجليد بل يعذب كل منهما"
                        "إن وصف الجحيم على هذه الصورة كان شائعاً في أوربا في العصور الوسطى في الكتابات الرؤية التي كانت منتشرة في القرنين الحادي عشر والثاني عشر
                        ولنأتى إلى ماكتبه دانتي:
                        -"أنا في الحلقة الثالثة ، حلقة المطر الأبدي، اللعين البارد، الثقيل.. برد كثير ومياه مسودة، ثلج يهطل خلال الهواء المظلم" (أنشودة 6: 7-10).
                        - "عندما استدرت ورأيت أمامي وتحت القدمين بحيرة كان لها من التجمد صورة الزجاج لا الماء .. كان الشبحان المعذبان منغمسين في الثلج.. وقد أزرق لونهما " (أنشودة 32: 22-26).

                        الرد:
                        و هذه أيضاً لا يحتاج برنابا الى اقتباسها من شعر دانتي فقد ذكر الله عز وجل الزمهرير وهو العذاب بالبرد في جهنم.. يقول تعالى:

                        ( لا يَرَوْنَ فِيهَا شَمْسًا وَلا زَمْهَرِيرًا )
                        تفسير الطبري :يقول تعالى ذكره: لا يرَوْن فيها شمسا فيؤذيهم حرّها، ولا زمهريرا، وهو البرد الشديد، فيؤذيهم بردها.
                        وقد ورد الزمهرير أيضاً في الأحاديث النبوية على أنه البرد الشديد في جهنم:
                        حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا ابن ثور، عن معمر، عن الزهريّ، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: " اشْتَكَتِ النَّارُ إلى رَبِّها، فَقالَتْ: رَبّ، أكَلَ بَعْضِي بَعْضًا، فَنَفِّسْنِي، فأذِنَ لَهَا فِي كُلِّ عامٍ بِنَفَسَيْنِ؛ فأشَدَّ ما تَجِدُونَ مِنَ البَرْدِ مِنْ زَمْهَرِيرِ جَهَنَّمَ وأشَدَّ مَا تَجِدُونَ مِنَ الحَرِّ مِنْ حَرِّ جَهَنَّمَ".

                        وقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «اشْتَكَتِ النَّارُ إِلَى رَبِّهَا، فَقَالَتْ: رَبِّ! أَكَلَ بَعْضِي بَعْضًا، فَأَذِنَ لَهَا بِنَفَسَيْنِ: نَفَسٍ فِي الشِّتَاءِ، وَنَفَسٍ فِي الصَّيْفِ، فَهُو أَشَدُّ مَا تَجِدُونَ مِنَ الْحَرِّ، وَأَشَدُّ مَا تَجِدُونَ مِنَ الزَّمْهَرِيرِ».

                        اذاً فكما أسلفنا ان كان هناك ثمة اقتباس فدانتي هو المقتبس من الاسلام فهو لم يدعي أنه وحياً من عند الله .. وفي المقابل فإن مشابهة انجيل برنابا للقران الكريم فذلك كمثل باقي الأناجيل ان وجد فيها ما يشابه القرآن الكريم فهذا من الوحي الذي أنزله الله على أنبيائه.

                        ج - السماوات تسعة:
                        برنابا 105: 3 "فأقول لكم إذاً إن السموات تسع وأنها بعضها يبعد عن بعض كما تبعد السماء الأولى عن الأرض
                        (I tell you, then, that the heavens are nine)”
                        إن عدد السموات حسب الفكر المسيحي ثلاث، سماء الطيور أو الغلاف الجوي (تك 1: 2) ، سماء النجوم ( أي 22: 12-14) سماء السموات أو السماء الثالثة (2كو 12: 2-4 )
                        وحسب النص القرآني سبع سموات (الاسراء 17 ، المؤمنين 23 ، فُصِّلت 41 الطلاق 65، نوح 71 ...)
                        فمن أين جاء كاتب إنجيل برنابا بأن عدد السموات تسع ؟
                        هذا ما جاء في الكوميديا الإلهية حيث أن عدد السموات تسع وعاشرها الفردوس

                        الرد:
                        وهذه الشبهة تحتوي على عدد من المغالطات:
                        المغالطة الأولى: عدد السموات ثلاثة حسب الفكر المسيحي
                        حيث أن عدد السماوات غير محدد في الكتاب المقدس وانما الرقم ثلاثة هو رأي متأخر ومن المتأخرين من علماء المسيحية من قال بأن العدد أربعة وليس ثلاثة.
                        المغالطة الثانية: أن المسيح في انجيل برنابا لم يؤكد أن عدد السموات تسعة فكما أسلفنا لم يكن عدد السموات معروفا في العهد القديم بل ان القاريء المتفحص للنص سيجد أن المسيح يطرح اقتراحاً (كمثال) ليدلل للتلاميذ على أن الله لا يدركه قياس .. فيقول:
                        ان الله لا يدركه قياس الى حد اني أرتجف من وصفه، ولكن يجب أن أقترح عليكم أمراً ، فأقول لكم اذا أن السموات تسع وانها بعضها يبعد عن بعض كما تبعد السماء الاولى عن الارض التي تبعد عن الارض سفر خمس مئة سنة، وعليه فان الارض تبعد عن أعلىسماء مسيرة أربعة آلف وخمس مئة سنة، فبناءا على ذلك أقول لكم أنها بالنسبة الى السماء الاولى
                        كرأس ابرة، ومثلها السماء الاولى بالنسبة الى الثانية وعلى هذا النمط كل السموات الواحدة منها أسفل مما يليها، ولكن كل حجم الارض مع حجم كل السموات بالنسبة الى الجنة كرأس ابرة بل كحبة رمل أليست هذه العظمة مما لا يقاس؟، فأجاب التلاميذ: بلى بلى،
                        حينئذ قال يسوع: لعمر الله الذي تقف نفسي في حضرته أن الكون أمام الله لصغير كحبة رمل، والله أعظم من ذلك بمقدار ما يلزم من حبوب الرمل لملء كل السموات والجنة بل أكثر، فانظروا الآن اذا كان هناك نسبة بين الله والانسان الذي ليس سوى كتلة صغيرة
                        من طين واقفة على الارض، فانتبهوا اذا لتأخذوا المعنى لا الكلام المجرد اذا أردتم أن تنالوا الحياة الابدية.
                        فمن يقرأ النص بتمعن يجد أن رقم عدد السموات هو فرضية مقترحة ومثال، وكذلك المسافات بين السموات هي فرضيات شائعة وليست على الحقيقة والمقصود من القول واضح لو أنه بالفرض عدد السموات تسعة وكانت المسافة بين كل سماءوأخرى مسافة سفر خمسمائة عام فان كل هذا الكون لا يمثل رأس ابرة أو حبة رمل بالنسبة للجنة، والله عز وجل أعظم من كل ذلك.
                        إذن فالمشكلة كانت في ترجمة خليل سعادة التي شوهت النص حيث كانت ترجمته لقول المسيح في برنابا: ولكن يجب أن أذكر لكم قضية
                        والجملة في الايطالية وردت هكذا:
                        Ma bissogna che io ui fazia una propositione
                        But it is necessary that I make to you a proposition. بالانجليزية
                        وترجمتها بالعربية : لكن من الضروري أن أقترح عليكم...
                        إذن فالأرقام هي مجرد مقترح أو مثل .. كما ورد في متى 13 و مرقس 4 (و كان يكلمهم بأمثال)..
                        ويؤكد مرة أخرى على أن المقصود مما ذكر هو المعنى لا الحرف فيقول:
                        فانتبهوا اذا لتأخذوا المعنى لا الكلام المجرد
                        أيضاً فكلام المسيح في برنابا يعبر عن لغة عصره فتقدير بعد السماء عن الأخرى بمسافة 500 عام موجود ما يشبهه في التلمود الأورشليمي(2) .. ولا علاقة له أصلاً بحلقات السماء التسع التي أوردها دانتي ليقابلها بحلقات الجحيم التسع التي ذكرها في الجحيم (الجزء الأول من الكوميديا الالهية) بل ان دانتي أقرب في اقتباس حلقات الجحيم التسع الى أساطير حضارة الأزتك والتي تقول أن تيزكاتليبوكا ( إله العناية الإلهية، والظلام) بعد أن خلق الأرض والسماوات شكل بعد ذلك طبقات الجحيم التسع للعالم السفلي والمعروفة باسم ميكتلان.. وتقع طبقات الجحيم التسع في نهاية كباكتلي..
                        After the four Tezcatlipocas created the earth and heavens they then formed the nine strata of the Underworld, known as Mictlán. These nine hells ​are located in the tail of Cipactli;

                        على أن التخطيط التفصيلي لدرجات الجحيم الذي ذكره دانتي يتوافق تماماً مع ما أورده ابن عربي(1165 – 1240) في الفتوحات الملكية الجزء السادس ص191 !
                        وأخيراً: لو كان هذا الكلام في انجيل برنابا منتحلاً وقصد المؤلف أن يذكر عدد السموات فعلاً.. لوضعها سبعة سموات ليتوافق مع المعتقد الاسلامي! وهذا لم يحدث.
                        بل ان الأمر كما بينا أعلاه المسيح يتحدث عن فرضية مستخدما لغة عصره ليضرب للتلاميذ مثالاً بأن الله لا يدركه القياس.. وليس أكثر من ذلك.

                        د - دركات الجحيم واقترانها بأنواع الخطايا:​
                        وقال في (ف3:135-29) ” أعلموا إذا أن الجحيم هي واحدة ومع ذلك فأن لها سبع دركات، الواحدة منها دون الأخرى. فكما أن الخطية سبعة أنواع إذا أنشأها الشيطان نظير سبعة أبواب الجحيم كذلك يوجد فيها سبعة أنواع من العذاب.
                        وقد أخذ وصف الجحيم من حيث الدركات وأنواع الخطايا وأنواع العقاب من الجزء الأول من الكوميديا الإلهية لدانتي، الجحيم، حيث يتكون جحيم دانتي من تسع دركات أو حلقات

                        الرد:
                        وطرح هذه الشبهة هو من الأمثلة الواضحة على أن حكم الاعدام معد سلفاً لانجيل برنابا ولا ينقصهم سوى تلفيق الاتهامات!
                        - دعونا نفترض أن انجيل برنابا محض زيف وأن كاتبه ملفق .. فهل كان الكاتب سيحتاج دانتي في القرن الرابع عشر ليقتبس أن الجحيم دركات تقابل أنواع الخطية وأن عدد الدركات سبعة؟!
                        لماذا يقتبس من دانتي ودانتي يؤكد أن عددها تسعة وليس سبعة؟!
                        ألم يكن أولى به أن يقتبس من ابن عربي فهو يقول نفس القول و يتوافق في العدد سبعة؟
                        ألم يكن أولى به أن يقتبس من القرآن الكريم أو السنة النبوية أو من كلام المفسرين؟
                        قال القرطبي في (التذكرة): قال الله تعالى: {إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار}. فالنار دركات سبعة: أي طبقات ومنازل ... فالمنافقون في الدرك الأسفل من النار، وهي الهاوية؛ لغلظ كفرهم وكثرة غوائلهم، وتمكنهم من أذى المؤمنين. اهـ.
                        وقال ابن رجب في (التخويف من النار): قال تعالى بعد أن ذكر أهل الجنة وأهل النار: {ولكل درجات مما عملوا}، وقال: {أفمن اتبع رضوان الله كمن باء بسخط من الله ومأواه جهنم وبئس المصير * هم درجات عند الله}. قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم: "درجات الجنة تذهب علوًّا، ودرجات النار تذهب سفولًا".
                        وروى ابن أبي الدنيا بإسناده عن عكرمة في قوله تعالى: {لها سبعة أبواب}، قال: "لها سبعة أطباق". وعن قتادة: {لكل باب منهم جزء مقسوم} قال: هي والله منازل بأعمالهم. اهـ.
                        وقال الحافظ ابن كثير في تفسيره: {وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا}، أي: ولتفاوتهم في الدار الآخرة أكبر من الدنيا؛ فإن منهم من يكون في الدركات في جهنم وسلاسلها وأغلالها، ومنهم من يكون في الدرجات العلى ونعيمها وسرورها، ثم أهل الدركات يتفاوتون فيما هم فيه، كما أن أهل الدرجات يتفاوتون. اهـ.
                        وقال السعدي في تفسير قوله تعالى: هُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ اللهِ {آل عمران:163}: أي: كل هؤلاء متفاوتون في درجاتهم ومنازلهم بحسب تفاوتهم في أعمالهم. فالمتبعون لرضوان الله يسعون في نيل الدرجات العاليات، والمنازل والغرفات، فيعطيهم الله من فضله وجوده على قدر أعمالهم. والمتبعون لمساخط الله يسعون في النزول في الدركات إلى أسفل سافلين، كل على حسب عمله. اهـ.
                        والله أعلم.
                        بل نزيد القمص من الشعر بيتاً آخر ونقول: ألم يرى ما جاء في انجيل لوقا 12 الذي يؤكد أن العذاب درجات حسب نوع الذنب؟
                        47 وَأَمَّا ذلِكَ الْعَبْدُ الَّذِي يَعْلَمُ إِرَادَةَ سَيِّدِهِ وَلاَ يَسْتَعِدُّ وَلاَ يَفْعَلُ بحَسَبِ إِرَادَتِهِ، فَيُضْرَبُ كَثِيرًا.
                        48 وَلكِنَّ الَّذِي لاَ يَعْلَمُ، وَيَفْعَلُ مَا يَسْتَحِقُّ ضَرَبَاتٍ، يُضْرَبُ قَلِيلًا. فَكُلُّ مَنْ أُعْطِيَ كَثِيرًا يُطْلَبُ مِنْهُ كَثِيرٌ، وَمَنْ يُودِعُونَهُ كَثِيرًا يُطَالِبُونَهُ بِأَكْثَرَ.



                        هــ . عبارة "الآلهة الباطلة الكاذبة "
                        جاءت هذه العبارة في إنجيل برنابا أربع مرات
                        * برنابا 23: 26-28 قول يسوع :"إن كل القديسين والأنبياء كانوا أعداء جسدهم لخدمة الله ، لذلك جروا بطيب خاطر إلى حتفهم ، لكي لا يتعدوا شريعة الله المعطاة لموسى عبده ، ويخدموا الآلهة الباطلة الكاذبة" go to serve the false and lying gods
                        * برنابا 78: 15-17 قول يسوع لتلاميذه :"الحق أقول لكم إن إلهنا لما خلق الإنسان لم يخلقه باراً فقط ، بل وضع في قلبه نوراً يريه أنه خليق به خدمة الله . فلئن أظلم هذا النور بعد الخطيئة فهو لا ينطفئ لأنه لكل أمة هذه الرغبة في خدمة الله مع أنهم قد فقدوا الله وعبدوا آلهة باطلة كاذبة" They have lost God and serve false and lying gods.

                        *برنابا 128: 2-3: "أقول أيها الإخوة إن الشيطان ضللكم بواسطة الجنود الرومانية عندما قلتم إنني أنا الله ، فأحذروا من أن تصدقوهم لأنهم واقعون تحت لعنة الله وعابدون الآلهة الباطلة الكاذبة"Serving the false and lying gods
                        * برنابا 217 : 59-61 : "فقادوا يهوذا إلى هيرودس الذي طالما تمنى أن يذهب يسوع إلى بيته. ولكن يسوع لم يرد قط أن يذهب إلى بيته لأن هيرودس كان من الأمم وعبد الآلهة الباطلة الكاذبة وعائشاً بحسب عوائد الأمم النجسة "
                        Herod was a Gentile and adored the false and lying gods

                        وهذا التعبير "الآلهة الباطلة الكاذبة ، لم يُذكر في الكتاب المقدس ، ولكنه جاء حرفيا في الكوميديا الإلهية في Inferno 1: 72 وباللغة الإيطالية ومنها اقتبسه كاتب إنجيل برنابا
                        الرد:
                        في الحقيقة فإن مصطلح الآلهة الكاذبة ورد في الكتاب المقدس:
                        كهنة الآلهة الكاذبة (صف 1: 4).
                        وكذلك فان مصطلح الآلهة والمعبودات الباطلة ورد أيضاً
                        (تثنية32/21) " هُمْ أَغَارُونِي بِمَعبوداتهم الباطلة"
                        ولا أرى أي مشكلة في أن يستخدم المترجم لفظاً قياسيا دارجاً ومنتشراً في الثقافة الايطالية (الآلهة الباطلة الكاذبة) في ترجمته للعبارة!.. وأكثر من هذا فالعبارة ليست حكراً على دانتي بل يميل العقل أن تستخدم العبارة في أكثر من زمان ومكان على لسان أشخاص مختلفة دون أن يمثل ذلك اقتباساً وذلك لشيوع الكلمات وكثرة استخدامها!
                        وأوضح مثال على ذلك لفظ Anti Christ والذي ترجمته الحرفية بالعربية ضد المسيح ولكن العديد من الترجمات العربية للكتاب المقدس تترجمه " المسيح الدجال" وهو مصطلح اسلامي بحت.. ولكنها اللفظة الأنسب لأنها اللفظة الشائعة بالعربية .. ففي الترجمة العربية لرسالة يوحنا الأولى الاصحاح الثاني:

                        اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	dataurl178565.png  مشاهدات:	8  الحجم:	16.8 كيلوبايت  الهوية:	834859
                        فهل قال أحد بأن رسالة يوحنا مقتبسة من السنة النبوية؟؟

                        ويتبع باذن الله
                        -------------------------
                        1. تأثير الثقافة الاسلامية في الكوميديا الالهية لدانتي.
                        2. التلمود الأورشليمي (مسيخت براخوت 9)
                        التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 3 مار, 2023, 03:42 ص.
                        [frame="10 98"]
                        ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                        ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                        وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                        [/frame]

                        تعليق


                        • #27
                          (4) أحلام الثورات والجمهورية (أحداث في القرون الوسطى):
                          قال في (ف4:69-9) ” أيها الفقهاء والفريسيون وأنتم أيها الكهنة، أنكم الراغبون في الخيل كالفوارس ولكنكم لا ترغبون في المسير إلى الحرب، أنكم الراغبون في الالبسه الجميلة كالنساء ولكنكم لا ترغبون في الغزل وتربية الأطفال… أنكم لراغبون في المجد كالجمهوريين ولكنكم لا ترغبون في عبء الجمهورية “!! وهذا الكلام لا ينطبق على واقع فلسطين أيام المسيح، ولم يكن هناك حربا مطلوب منهم الاشتراك فيها! ولم يكن هناك من يفكر في الجمهورية أو يحلم بها! كما لم يكن المسيح محرضا على الحروب. وهذه الأوصاف جميعا تنطبق على الوسط الأوربي الغربي في عهد الإقطاع حيث الفروسية Chivalries والفرسان والحروب وتقليد رجال الكهنوت (الكاثوليك) للنبلاء وحيث أحلام الثورات والجمهورية.​
                          الجواب:
                          لم يكن عصر المسيح عليه السلام بعيداً عن مفاهيم الجمهورية والحروب والثورات ، حيث كان النظام الجمهوري معروفاً عند الرومان، وكان شعار الجمهورية آنذاك يرمز له بأربعة حروف اختصاراً: SPQR والتي تعني باللاتينية Senatus Populus Que Romanus أي: مجلس الشيوخ والشعب الروماني... فلا غرابة ان ظهر نص في برنابا يتحدث فيه المسيح عن الجمهورية.
                          - كما أن اليهود في فلسطين كانوا يقومون بثورات ضد الرومان حيث يعتقد بعض دارسي التاريخ اليهودي بوجود فرقة يهودية دعيت بالقانونيين أي الغيورين وكانوا جماعة من الثوار انتظموا للتصدي لظلم الحكم الروماني ولكنهم قمعوا بقسوة وربما هم من كانوا وراء أحداث الشغب المذكورة في (مرقس 15 :7) ، وقد كان باراباس اللص الذي أطلق صراحة بدلاً عن يسوع واحداً منهم، ومن المحتمل أن سمعان القانوني (الغيور) كان منتمياً لهذه الجماعة قبل أن ينضم الى تلاميذ المسيح.
                          - كتب وليد فكري " بعد وفاة هيرودس الكبير، انقسمت مملكته بين أبنائه الثلاث، وفقًا لـ«أطلس الكتاب المقدس»، إذ حكم ابنه هيرودس إثنارك أرخيلاس منطقة «اليهودية» التي تضم أورشليم، وذلك حتى العام السادس الميلادي عندما خلعه الرومان لسوء إدارته، وعينوا محله واليًا رومانيًّا، بينما حكم أخوه هيرودس أنتيباس «الجليل» وجزءًا من الأردن، أما أخوهما الثالث هيرودس فيليبس فقد حكم المناطق الشمالية.
                          خلعُ ابن هيرودس عن «اليهودية» خلق حالة من التذمر بين اليهود، الذين أحسوا في ذلك انتزاعًا لاستقلالهم. كذلك، فإن الوالي الروماني كان قد مُنِحَ بعض صلاحيات الكاهن الأكبر رغم تعيين هذا الأخير بالفعل، إلى حد ارتداء عباءته، فمثّل هذا إهانة لهم.
                          وعندما قرر الرومان إجراء التعداد، اعتبر اليهود أنها بداية لفرض العبودية والضرائب الثقيلة عليهم، فوقعت اضطرابات في العام السادس الميلادي، لكن الرومان قمعوها وألزموا ولاية يهودا بدفع الضرائب الفادحة.
                          بقي الوضع على تلك الحال حتى وقعت اضطرابات في أورشليم في العام 36 من الميلاد، ما اضطر الحاكم الروماني إلى خلع الكاهن الأكبر وتعيين آخر، لكن تلك الاضطرابات اضطرته أيضًا إلى إعادة الصلاحيات المنتزعة سابقًا من صاحب هذا المنصب، وكان ذلك بأمر من الإمبراطور تيتوس، الذي يسجل المؤرخ تاكيتوس في عهده واقعة أن «الحاكم الروماني بيلاتوس قد أمر بصلب رجل يُدعَى خريستوس بسبب الاضطرابات التي أثارها بين اليهود».
                          الثورة ودمار الهيكل: التفاصيل المثيرة لحكاية اليهود مع الرومان | منشور (manshoor.com)
                          وفي كتاب مقدمة للعهد الجديد يقول ديفيد ده سيلفا (ص 87)
                          ​​​

                          (5) عقوبة الشنق (لم تكن على أيام المسيح بل كانت في العصور الوسطى)
                          قال في (ف8:153) أن الجنود كانو يشنقون اللصوص! وقال في (ف1:154) ” فالرجل الذي له شرف وحياة ومال إذا سرقت أموإله شنق السارق “!​
                          لم يكن الشنق معروف في فلسطين أيام المسيح! كما لم يكن هناك نبلاء ذو شرف وحياة ومال في أيديهم سلطة شنق أو إعدام السارق!! بل كان النبلاء ذو الشرف في أوربا في عصر الإقطاع وكانوا يملكون الأرض ومن يعمل بها.​

                          الرد:
                          - فلنرجع الى المصادر المعاصرة لحكم السلوقيين ومن بعدهم الرومان لسوريا وفلسطين، سنجد أن الشنق كان من الوسائل المستعملة فعلاً للاعدام بدليل ذكره منذ أيام حكم أنطونيوخوس الرابع السلوقي (175 - 164 ق.م) لليهودية ، كما طبقه أيضاً ألكسندر ينايوس Alexander Jannaeus حوالي عام 88 ق.م برواية المؤرخ فلافيوس يوسيفوس (380 م) في كتابه War of Jews ,i, 97

                          (6) برنابا والتعابير الفلسفية
                          في انجيل برنابا (10: 3) " لأن النفس والحس مرتبطان معاً ارتباطاً محكماً حتى أن أكثر الناس يثبتون أن النفس والحس انما هما شيء واحد فارقين بينهما بالعمل لا بالجوهر ويسمونها بالنفس الحاسة والنباتية والعقلية" وفي هذا النص ضرب من فلسفة أرسطو طاليس والذي كان شائعاً في القرون الوسطى ، مما يعني أن انجيل برنابا كُتب في ذلك الزمن.
                          الرد:
                          وهذه الشبهة كمثيلاتها من حيث التهافت لأن وجود بعض التعابير الفلسفية في انجيل برنابا لا يعني أنه كتب في غير القرن الأول الميلادي وكما هو معروف فإن برنابا كان من اليهود الهيلينيين وله ثقافة واسعة سواء ثقافته الرومانية أو اليونانية، وبولس أيضاً كانت له ثقافة يونانية واسعة ، وكما أن انجيل برنابا يحتوي على أفكار فلسفية فكذلك أسفار العهد الجديد ومثال ذلك ما جاء في الرسالة الى العبرانيين 1 :3 (هو شعاع مجده وصورة جوهره) ورغم أنها كتبت حوالي 65 م فقد وجدنا التعليق الآتي على النص : "هاتين العبارتين مأخوذتين من تعليم مفكري الأسكندرية" العهد الجديد - بولس باسيم ص 856 .
                          - وأخيراً فإن بولس نفسه يعترف بشيوع وذيوع الفلسفة في زمنه فيقول (يَّاكم أَن يأسِرَكم أَحَدٌ بِالفَلسَفَة ) كولوسي 2: 8
                          فلم يبق مجال للطعن على انجيل برنابا من حيث احتوائه على بعض التعابير الفلسفية.

                          (7) اليوبيل:
                          جاء في فصل 82: 18 أن اليوبيل يقع كل مائة عام. مع أن اليوبيل كان يقع لغاية وجود المسيح على الأرض كل خمسين عام فقط (لاويين 25: 11). أما جعل اليوبيل كل مائة عام، فكان بأمر البابا بونيفاس الثامن سنة 1300م ثم انقص في سنة 1350 م الى 50 عاماً مما يعني أن انجيل برنابا كتب في تلك الفترة الزمنية أي النصف الأول من القرن الخامس عشر ونسبته للقديس برنابا غير صحيحة.
                          الرد:
                          ان ورود الرقم (مائة) في النص لا يعني عدم صحة نسبة الكتاب للقديس برنابا بل إن أقصى ما يحتمله هو أن نسخ نسخة انجيل برنابا الايطالية كان في الفترة (1300: 1350 م).
                          غير أن من يلاحظ سعة اطلاع الكاتب (بزعمهم) لا يمكنه تصديق أن يقع بمثل هذا الغلط البين . ويحتمل جداً أن يكون ذكر (مائة) بدل (خمسين) هو من خطأ النساخ فيحتمل جداً أن يكون الناسخ وقع بتصحيف سهو لفظي بالايطالية بين لفظي Cento (100) و Cinquanta (50) ، أو هو تعليق الناسخ أدخل في النص.. وقد حدث ذلك في الكتاب المقدس ولم يقلل ذلك من قدسية الكتاب المقدس عندهم فلا ينبغي أن يعامل انجيل برنابا بخلاف ذلك لأن العلة واحدة فيهم جميعاً...ومما يؤكد وجود أخطاء النساخ في الكتاب المقدس ما جاء في مدخل الى العهد الجديد - بولس باسيم ص7
                          ​​​
                          ثم يعود في نفس المصدر ص 13 ليؤكد تلك الحقيقة مرة أخرى فيقول:
                          اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	0  الحجم:	19.4 كيلوبايت  الهوية:	834894​​

                          ومن أمثلة أخطاء النساخ في الكتاب المقدس:
                          1- متى (23: 35)"مِنْ دَمِ هَابِيلَ الصِّدِّيقِ إِلَى دَمِ زَكَرِيَّا بْنِ بَرَخِيَّا الَّذِي قَتَلْتُمُوهُ بَيْنَ الْهَيْكَلِ وَالْمَذْبَحِ."
                          وفي الهامش يعلق بولس باسيم فيقول: يرجح أن زكريا هذا هو الذي ورد خبره في سفر الأخبار الثاني (24: 21 -22) وهو آخر من ذكر خبر قتله ، أما زكريا بن بركيا فقد ذكر في أشعياء (8: 2) وسفر زكريا (1:1) ولربما حدث سهو في نسخ الأصول فكتب زكريا بن بركيا في حين أن الصواب هو زكريا فقط بلا "ابن بركيا".

                          2- في سفر التكوين (46: 15) أن عدد أولاد يعقوب وبناته هو ثلاث وثلاثون في حين عند عد الأسماء المذكورة في السفر نجدهم أربعة وثلاثون.
                          وغير ذلك كثير، فكما أخطأ النساخ في الكتاب المقدس لماذا لا يمكن أن يخطيء ناسخ برنابا الى الايطالية ؟


                          (8) استخدام الرطل كوحدة وزن في برنابا:
                          ذكر كاتب برنابا كلمة " رطل " كوزن ففي الفصل 217 يقول عن تكفين جسد يسوع " ودفنوه في القبر الجديد ليوسف بعد أن ضمخوه بمائة رطل من الطيوب" (217: 88) وأول من استخدم الرطل هم العثمانيون في تجارتهم مع إيطاليا وأسبانيا.​
                          خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

                          ​الرد:
                          لقد وردت تقريباً نفس القصة في انجيل يوحنا 19 :39
                          "وَجَاءَ أَيْضًا نِيقُودِيمُوسُ، الَّذِي أَتَى أَوَّلًا إِلَى يَسُوعَ لَيْلًا، وَهُوَ حَامِلٌ مَزِيجَ مُرّ وَعُودٍ نَحْوَ مِئَةِ مَنًا."

                          ولكن الاختلاف كان في وحدة الوزن فبينما يذكر يوحنا أنها مئة مناً .. نجد برنابا يقول أنها مئة رطلاً

                          فهل وزن الرطل الذي ذكره كاتب انجيل برنابا أول ما أستخدم كان في زمن العثمانيين حقاً؟؟


                          الحقيقة أن الرطل أول مااستخدم كان في الامبراطورية الرومانية أي قبل زمن المسيح .. وكان يطلق عليه الرطل الروماني وأحيانا الرطل اليوناني: نقرأ سوياً

                          اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	رطل1.png  مشاهدات:	0  الحجم:	232.2 كيلوبايت  الهوية:	834936
                          ويؤكد ذلك كل مفسرين الأناجيل بل ويؤكدوا أن وحدة الرطل الروماني (الواردة في برنابا) مكافئة تماماً في القيمة لوحدة المن. (الواردة في يوحنا)

                          يقول الآب متى المسكين في تفسيره لانجيل يوحنا 12: 3
                          «المن» هو الرطل الروماني
                          ويساوي ثلثمائة وسبعة وعشرين جراماً وربع الجرام، أي ما يساوي ثلث اللتر.
                          https://awtar-alsama.com/bible/inter...3%d9%8a%d8%b1/
                          ويؤكد نفس الكلام القمص أنطونيوس فكري في تفسيره لانجيل يوحنا 12: 3 فيقول:
                          المن = ¼327 جم = رطل روماني
                          = ⅓ لتر.​
                          المصدر (الرابط): آلام المسيح والقيامة | دراسة في الأناجيل الأربعة - القمص أنطونيوس فكري
                          - إذن فوحدة الرطل الرومانية (أو اليونانية) استخدمت قديماً مثلها مثل المن.. فلماذا استخدمها كاتب انجيل برنابا بدلاً من المن؟
                          لأن المن وحدة الوزن عند العبرانيين .. بينما الرومان واليونان استعملوا وحدة الرطل وهذا يتناسب مع شخصية برنابا تماماً فهو يهودي هيليني!


                          ويتبع بإذن الله...
                          التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 10 مار, 2023, 04:39 ص.
                          [frame="10 98"]
                          ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                          ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                          وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                          [/frame]

                          تعليق


                          • #28
                            8- مبارزات العشاق من ملامح العصور الوسطى:
                            في (ص105) وصف للمبارزات التي تقوم بين العشاق.​
                            والواقع أن مثل هذه المبارزات لم تكن معروفة في فلسطين في زمن المسيح وهي لم يكن لها وجود إلا في غرب أوربا ما قبل الثورة الفرنسية أي قبل القرن (18)، وكانت هذه المبارزات تعرف هناك بالفروسية
                            . وهذا يدل على موطن الكاتب وزمن كتابة هذا الإنجيل المزور.​

                            الرد:
                            النص بتمامه يرد هكذا " وأنتم تعرفون أنه متى كُلف شاب بامرأة وكانت لا تحبه بل تحب آخر فإنه يثور حنقه ويقتل غريمه" برنابا 99
                            فالمسيح يقول للتلاميذ (وأنتم تعرفون) لأنه يتحدث عن حقيقة بديهية، لا علاقة لها بزمن أو مكان معين بل هي موجودة منذ خلق الله الانسان، بل و الحيوانات أيضاً!! كل ما على القس المعترض أن يفتح قناة National Geographic ويشاهد كيف أن هذا الفعل (تصارع الذكور على الاناث) موجود لدى الكائنات الحية جميعاً منذ الأزل، من القط الى الوعل الى الانسان فلم تخترعه أوروبا في القرون الوسطى.

                            - وبالنسبة للانسان فقد عرف الصراع على الاناث منذ العصور القديمة ولم يتوقف الأمر على مبارزات بين عاشقين فحسب بل وصل الأمر الى حروب بين الأمم ولنذكر مثالين على ذلك:
                            1- حرب طروادة (ما بين 1260 - 1180 قبل الميلاد ) بين مينيليوس ملك اسبارتا وجيشه وبين باريس أمير طرواده وجيشه بسبب الصراع على الملكة هيلانا والتي كانت قد أحبت باريس أمير طروادة وهربت معه .. وقد استمرت الحرب عشر سنوات راح ضحيتها عشرات الآلاف حتى استطاع الاغريق هزيمة أهل طروادة بحيلة حصان طروادة المعروفة.. وقد سجل ذلك الشاعر الاغريقي هوميروس في الالياذة.
                            2- الحرب التي كادت تندلع بين رومولوس (مؤسس مدينة روما) وأتباعه مع قبيلة السابين (عام 750 ق.م) بعدما خطف الرومان البنات العازبات من القبيلة وتزوجوا بهن، فزحف جيش من رجال السابين الى روما لاعادة الفتيات وكان الرومان المدججون بالسلاح مستعدين للدفاع عن زوجاتهم الجدد، وهنا اندفعت نساء السابين المختطفات اللواتي وقعن في حب الرومان ليقفوا بين الجيشين .. بين رجال قبيلتهم وأزواجهم الجدد.


                            9- التدرب على الرماية من مظاهر العصور الوسطى
                            جاء في فصل 110 ( أرأيتم الذين يتدربون على رماية الهدف حقا انهم ليرمون مرات عديدة بلا هدف) والتدرب على الرماية ومظاهر الحروب انما كان ذلك شائعاً في القرون الوسطى.
                            - الرد:
                            - هذه الشبهة هي من صنع راغ الذي راح يشم بحاسته البوليسية الممتازة رائحة القرون الوسطى! فمجتمع فلسطين حسب رأيه العبقري لم يكن فيه مثل هذا العمل الحضاري الكبير (التدرب على الرماية)! ونقول: أفلا يمكن أن المسيح رأى جنوداً رومانيين وهم يتدربون على الرماية بالسهام؟! أكان هذا العمل البسيط حصراً على أوربا القرون الوسطى؟؟ .. أينما هناك سهام ستكون هناك رماية بالسهام فهذه سليقة بشرية لا يفهمها راغ وأمثاله.

                            اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	image.png  مشاهدات:	9  الحجم:	257.3 كيلوبايت  الهوية:	834911
                            https://pressbee.net/show4824641.html?title=%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8 %A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%87%D9%85-%D9%88%D8%A3%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B0-60-%D8%A3%D9%84%D9%81-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AD


                            10- برنابا والاعتماد على الفولجاتا
                            - اعتمد كاتب برنابا في نقل الالماعات التوراتية والنصوص المشتركة مع الأناجيل على الترجمة اللاتينية القديمة المعروفة بالفولجاتا هي الترجمة التي قام بها القدِّيس جيروم سكرتير بابا روما في بداية القرن الخامس للكتاب المقدَّس إلي اللغة اللاتينيَّة العامِّيَّة وهذا دليل على أن هذا الإنجيل المزعوم قد كُتب بعد القرن الخامس الميلادي.
                            الرد:
                            - يعلم كل باحث في نشر النصوص أنه عند ترجمة نص قديم الى لغة أخرى ينقل المترجم المعنى بعبارات موازية تعبر عنه. ولكن اذا اعترضه معنى ذو بنية نصية مثبتة بمتن حرفي توقيفي ، لا يبقى أمامه أي مجال للتكيف، بل يترجم ضمن قالب نمطي معياري معتمد.
                            لهذا لما قام مترجم انجيل برنابا بترجمته من اليونانية الى الايطالية ، كيف ينقل الى الايطالية (وهي لاتينية عامية) الماعات التوراه ؟ فكان عليه اعتماد الترجمة الرسمية (الفولجاتا) التي قام بها جيروم في نهاية القرن الرابع.

                            ودليل ذلك أن بعض النصوص قد فات المترجم سهواً قولبتها الى الفولجاتا فترجمها كما هي ... مثل هذا النص الوارد في برنابا 146 والذي ورد في لوقا 15 والمعروف بمثل الابن الضال :

                            برنابا 146
                            ثم قال يسوع للذين تحولوا الى التوبة ولتلاميذه: كان لأب ابنان فقال اصغرهما: (يا أبت أعطني نصيبي من المال) فأعطاه أبوه اياه، فلما اخذ نصيبه انصرف وذهب الى كورة بعيدة حيث بذر كل ماله على
                            الزانيات باسراف، فحدث بعد ذلك جوع شديد في تلك الكورة حتى إن الرجل التعيس ذهب ليخدم أحد الاهالي فجعله راعيا للخنازير في ملكه، وكان وهو يرعاها يخفف جوعه بأكل ثمر البلوط مع الخنازير، ولكنه لما رجع الى نفسه قال: (كم في بيت أبي من سعة العيش وأنا أهلك هنا جوعا، لذلك فلأقم ولأذهب الى أبي وأقل له: (يا أبت أخطأت في السماء اليك فاجعلني كأحد خدمك)، فذهب المسكين وحدث أن أباه رآه قادما من بعيد فتحنن عليه فذهب لملاقاته ولما وصل اليه عانقه وقبله، فانحنى الابن أمام أبيه قائلا: (يا أبت لقد أخطأت في السماء اليك فاجعلني كأحد خدمك لأني لست مستحقا أن ادعى ابنك)، أجاب الاب: (لا تقل يابني هكذا فأنت ابني ولا أسمح أن تكون عبدا لي)، ثم دعا خدمه وقال: (اخرجوا الحلل وألبسوا ابني اياها وأعطوه سراويل جديدة، اجعلوا الخاتم في اصبعه، واذبحوا حالا العجل المسمن فنطرب، لأن ابني هدا كان ميتا فعاش وكان مفقوداً فوجد).

                            والنص في لوقا 15 يرد هكذا:
                            11وَقَالَ: «إِنْسَانٌ كَانَ لَهُ ابْنَانِ. 12فَقَالَ أَصْغَرُهُمَا لأَبِيهِ: يَا أَبِي أَعْطِنِي الْقِسْمَ الَّذِي يُصِيبُنِي مِنَ الْمَالِ. فَقَسَمَ لَهُمَا مَعِيشَتَهُ. 13 وَبَعْدَ أَيَّامٍ لَيْسَتْ بِكَثِيرَةٍ جَمَعَ الابْنُ الأَصْغَرُ كُلَّ شَيْءٍ وَسَافَرَ إِلَى كُورَةٍ بَعِيدَةٍ، وَهُنَاكَ بَذَّرَ مَالَهُ بِعَيْشٍ مُسْرِفٍ. 14 فَلَمَّا أَنْفَقَ كُلَّ شَيْءٍ، حَدَثَ جُوعٌ شَدِيدٌ فِي تِلْكَ الْكُورَةِ، فَابْتَدَأَ يَحْتَاجُ. 15 فَمَضَى وَالْتَصَقَ بِوَاحِدٍ مِنْ أَهْلِ تِلْكَ الْكُورَةِ، فَأَرْسَلَهُ إِلَى حُقُولِهِ لِيَرْعَى خَنَازِيرَ.
                            16 وَكَانَ يَشْتَهِي أَنْ يَمْلأَ بَطْنَهُ مِنَ الْخُرْنُوبِ الَّذِي كَانَتِ الْخَنَازِيرُ تَأْكُلُهُ، فَلَمْ يُعْطِهِ أَحَدٌ. 17 فَرَجَعَ إِلَى نَفْسِهِ وَقَالَ: كَمْ مِنْ أَجِيرٍ لأَبِي يَفْضُلُ عَنْهُ الْخُبْزُ وَأَنَا أَهْلِكُ جُوعًا!18 أَقُومُ وَأَذْهَبُ إِلَى أَبِي وَأَقُولُ لَهُ: يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ، 19 وَلَسْتُ مُسْتَحِقًّا بَعْدُ أَنْ أُدْعَى لَكَ ابْنًا. اِجْعَلْنِي كَأَحَدِ أَجْرَاكَ. 20 فَقَامَ وَجَاءَ إِلَى أَبِيهِ. وَإِذْ كَانَ لَمْ يَزَلْ بَعِيدًا رَآهُ أَبُوهُ، فَتَحَنَّنَ وَرَكَضَ وَوَقَعَ عَلَى عُنُقِهِ وَقَبَّلَهُ. 21 فَقَالَ لَهُ الابْنُ: يَا أَبِي، أَخْطَأْتُ إِلَى السَّمَاءِ وَقُدَّامَكَ، وَلَسْتُ مُسْتَحِقًّا بَعْدُ أَنْ أُدْعَى لَكَ ابْنًا. 22 فَقَالَ الأَبُ لِعَبِيدِهِ: أَخْرِجُوا الْحُلَّةَ الأُولَى وَأَلْبِسُوهُ، وَاجْعَلُوا خَاتَمًا فِي يَدِهِ، وَحِذَاءً فِي رِجْلَيْهِ، 23 وَقَدِّمُوا الْعِجْلَ الْمُسَمَّنَ وَاذْبَحُوهُ فَنَأْكُلَ وَنَفْرَحَ، 24 لأَنَّ ابْنِي هذَا كَانَ مَيِّتًا فَعَاشَ، وَكَانَ ضَالاًّ فَوُجِدَ.)

                            ويرد النص الايطالي لبرنابا هكذا:
                            Elgi fu uno padre di familgia il quale haueua dui filgioli he il piu giouine disse. padre dami la mia portione di roba il che li dete il padre suo il quale riceuta la portione sua . si parti he andete in paesse lontano onde sconssumo tutta la fachulta sua chon meretrice uiuendo lussuriosament


                            أما نص الفولجاتا للوقا 15 :11- 13
                            Homo quidam habuit duos filios:et dixit adolescentior ex illis patri: Pater, da mihi portionem substantiae, quae me contingit. Et divisit illis substantiam Et non post multos dies, congregatis omnibus, adolescentior filius peregre profectus est in regionem longinquam, et ibi
                            dissipavit substantiam suam vivendo luxuriose.


                            نلاحظ في نص برنابا توافقاً لفظياً مع الفولجاتا في موضعين فقط ( عبارة portione التي تستبدل أدناه portionem وكذلك جملة vivendo lussuriosament ) وباقي الكلمات مختلفة تماماً..

                            مما يؤكد أن استخدام الفولجاتا كان من عمل المترجم الذي استخدم القالب المعياري (الفولجاتا) في الترجمة، وليس الكاتب للنص الأصلي.

                            أدلة النص اليوناني الأصلي لانجيل برنابا
                            https://www.hurras.org/vb/node/83406...677#post834677


                            ويتبع باذن الله...،،،​
                            التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; 6 مار, 2023, 01:41 ص.
                            [frame="10 98"]
                            ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                            ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                            وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                            [/frame]

                            تعليق


                            • #29
                              رائحة القرون الأولى
                              - وبعد أن فندنا (بفضل الله وتوفيقه) ادعاءات تأليف انجيل برنابا في القرون الوسطى...يتبادر للذهن سؤال: هل يوجد في محتوى برنابا ما يشير الى كتابته في القرون الأولى؟
                              الاجابة: نعم بكل تأكيد .... ولدينا العديد من الأمثلة على ذلك:

                              1- الأرجوان النفيس
                              ( الحق أقول لكم لو علم أهل الدنيا ذلك كله لكانوا فضلوا قميص الوبر على الأرجوان) برنابا 57
                              وضرب المثل بالأرجوان هنا يدل على انتماء الكاتب لعصر المسيح عليه السلام في القرن الأول الميلادي، اذ كان عالم شرقي البحر المتوسط آنذاك يعرفون أن هذا الصباغ النفيس الذي استخرجه كنعانوا الساحل (الفينيقيون) من الصدف البحري المعروف بالمريق Murex كان من أغلى النفائس التجارية. وكانت أثمن الأردية هي التي تصبغ بهذا الصباغ، فلا يلبسها الا الأباطرة والملوك ومن كان في مرتبتهم .
                              ونقرأ في سفر دانيال 5: 7 «أَيُّ رَجُل يَقْرَأُ هذِهِ الْكِتَابَةَ وَيُبَيِّنُ لِي تَفْسِيرَهَا فَإِنَّهُ يُلَبَّسُ الأُرْجُوَانَ وَقِلاَدَةً مِنْ ذَهَبٍ فِي عُنُقِهِ».
                              وكان أنفس أنواع الأرجوان هو ما ينسب الى مدينة صور الفينيقية وفي أثناء حقبة الحكم الروماني (منذ64 ق.م) كانت مدينة صور تُصدر منه منتوجات عالية القيمة ، كما يذكر الشعراء اللاتين في القرن الأول قبل الميلاد.


                              2- الخبث المغلي
                              (أما الدرك الرابع فيهبط اليه الشهوانيون ، حيث يكونوا قد بدلوا السبيل التي أعطاهم الله إياها يكونون كالقمح المغلي في خبث الشيطان المحروق) برنابا 135
                              وتعبير " خبث الشيطان المحروق" تعبير هجدائي قديم يرد في المدراش وكذلك التلمود (مسيخيت عروبين 21):
                              " كل من يعصى الخاميم يستحق الموت، وفي الجحيم يسلق في الخبث المغلي"


                              3- تحويل الطين الى سكر:
                              (فاذا تمكن المرء من تحويل الزبل الى ذهب او الطين الى سكر فماذا يفعل؟​) برنابا 119
                              - وقد توقفت كثيراً أمام لفظ ( السكر) مندهشاً بسبب عدم ذكر القوم له على أنه دليل على أن كتابة انجيل برنابا كانت في القرون الوسطى حيث تبنى رجال الأعمال العرب تقنيات انتاج السكر من الهند ووسعوا الصناعة في أوروبا في العصور الوسطى ،كما كانت الأندلس مركزاً مهما لانتاج السكر بدءاً من القرن العاشر.

                              - ولكن حيرتي واندهاشي قد زالا حين دققت في النص مرة أخرى ... فلاحظت شيئا غريباً.. ألا وهو ذكر السكر جاء عطفاً على ذكر الذهب كشيء ثمين القيمة ونادر.

                              - ولكن متى كان السكر شيء ثمين القيمة و نادر ؟؟
                              هناك سجلات بين الإغريق والرومان القدماء، ذكرت السكر فقط كدواء مستورد، ولم يكن معروفًا كغذاء. على سبيل المثال، كتب الطبيب اليوناني ديوسكوريدس في القرن الأول (بعد الميلاد): «هناك نوع من العسل المدموج يسمى السكشارون [أي السكر] موجود في القصب في الهند وإيوديمون العربية [أي اليمن] يشبه في الملح في التناسق والهشاشة بدرجة كافية ليُطحن بين الأسنان مثل الملح. ومن الجيد إذابته في الماء للأمعاء وكغذاء، ويمكن تناوله كمشروب للمساعدة على تخفيف آلام المثانة والكلى». وقد وصف بليني الأكبر، وهو روماني من القرن الأول الميلادي، السكر بأنه طبي: «يصنع السكر في الجزيرة العربية أيضًا، لكن السكر الهندي أفضل. إنه نوع من العسل يوجد في قصب السكر، أبيض كالعلكة، يُطحن بين الأسنان. يأتي في كتل بحجم حبة البندق. ويستخدم فقط للأغراض الطبية».​
                              تاريخ السكر - ويكيبيديا (wikipedia.org)
                              إذن فالاجابة هي: كان السكر شيء ثمين القيمة ونادر حين استعمله الاغريق والرومان كدواء مستورد متعدد الأغراض الطبية في القرن الأول الميلادي وما قبله.


                              4- تعبيرات كتابية تفوح منها رائحة القرن الأول الميلادي:
                              وهذه بعض منها على سبيل المثال لا الحصر توضح جلياً بيئة وعصر هذا الكتاب:

                              أ. لا تسيرون في شريعة الله
                              برنابا 67 ( وذلك كله سيكون لأنكم لا تسيرون في شريعته)
                              * تعبير كتابي محض من لغة التوراه ، تفوح منه رائحة القرن الأول الميلادي.


                              ب. الكاهن الأكبر
                              برنابا 68 *فقال حينئذ يسوع: أيها الكهنة والكتبة والفريسيون وأنت أيها الكاهن الأكبر الذي تسمع صوتي​"
                              الكاهن الأكبر : التسمية في العبرية כהן גדול ( كوهين هجدول) من المصلحات الشائعة جداً في التراث الديني اليهودي.


                              جـ . تكرار المنادى
                              برنابا 88 " (ولكن حذار من أن تحسب نفسك أفضل منه، بل يجب عليك أن تقول هكذا: بطرس بطرس انك لو لم يعنك الله لكنت شرا منه)
                              هذا الأسلوب بتكرار المنادى مرتين يدل بكل قوة على اللغات السامية الغربية: الكنعانية والعبرية، ففي العبرية يفشو ذلك كثيراً שלום שלום " شلوم شلوم" وفي بقايا اللغة الكنعانية بلهجة جبال الساحل السورية" وينك وينك عيِن عيِن!" وبانجيل برنابا أمثلة عديدة أنظر مثلاً فصل 194 " مرتا مرتا".

                              د. بالله الحي
                              برنابا 96 (أجاب يسوع : بالله الحي الذي تقف في حضرته نفسي)
                              هذه العبارة القياسية التي مراراً ما ترد في التوراة وأيضاً على لسان يسوع في الأناجيل، ترجمها خليل سعادة: لعمر الله! والذي هو تعبير اسلامي دون التزام بفحوى النص فيتوهم القاريء أن كاتب برنابا متأثر بالثقافة الاسلامية في حين أن التعبير توراتي قح".

                              هـ . التراب والرماد
                              برنابا 125 "قولوا لي أتريدون أن تنالوا شيئا رديئا من الله؟ حتماً لا أيها التراب والرماد​!"
                              التراب والرماد: עָפָר וָאֵפֶר (عافار و إيفر) وهو تعبير توراتي بحت وقد ورد أيضاً في برنابا 129.

                              و. فتح فاه
                              برنابا 139 ( لذلك فتح فاه وقال" ان من يمشي دون أن يعلم أين يذهب لا ريب أنه تعيس")
                              تعبير قياسي يرد مراراً في الأناجيل الازائية ، في اليونانية (άνοιξε το στόμα). وهنا يتردد السؤال: هل أُلف هذا الانجيل بالايطالية بواسطة شخص أوروبي في القرن السادس عشر، يجيد اليونانية والعبرية والعربية والايطالية ، وكل علوم القرن الميلادي الأول وحيثياته المكانية والزمانية مع التوراة والمدراش والانجيل والقرآن أيضاً؟!! الواجب على الانسان أن يحكم على الأمور بحيثياتها ومعطياتها- كما وردت بأصلها - لا أن يقولبها ويُلبسها لبوساً ليس منها ، خدمةً لنتيجة مسبقة يهدف اليها.
                              ز. نعمة في عيني الله
                              برنابا 191 (أذكرني أنا عبد الله لكي أجد نعمة في عيني الله)
                              وهو تعبير قديم جداً من مفردات التوراة (חֵ֖ן בְּעֵינֵ֥י יְהוָֽה) لا يستقيم أن يكون موضوعاً في القرن السادس عشر.
                              ويتبع باذن الله...،،،
                              -----------------------

                              (1) ملاحظات الأرجوان والخبث المغلي والتعبيرات الكتابية مأخوذة من الكتاب الرائع (انجيل بارنبا) لدكتور أحمد ايبش.

                              [frame="10 98"]
                              ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                              ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                              وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                              [/frame]

                              تعليق


                              • #30
                                المبحث الثامن : برنابا حواري المسيح


                                - على الرغم من عدم ذكر برنابا ضمن تلاميذ المسيح الاثنى عشر في أناجيل العهد الجديد، واصرار النصارى على أن برنابا لم يعاصر المسيح وانما كان من السبعين الا أن التتبع التاريخي لمكانة برنابا يجد أن لبرنابا مكانة أعلى بكثير مما يضعها له القوم وتوجد العديد من الأدلة على ذلك:
                                أولا: برنابا الملقب بالحواري Apostle:
                                يلاحظ أن لقب Apostle لم يطلق الا على تلاميذ المسيح الاثنى عشر ، ثم لاحقا بولس عندما ادعى أن المسيح ظهر له وكلمه وحده في طريقه الى دمشق... أما السبعون أو الاثنا وسبعون فقد أطلق عليهم Disciples
                                The seventy disciples or seventy-two disciples​​
                                ولكن أول جملة في انجيل برنابا تؤكد أن برنابا كان حواري المسيح " برنابا رسول يسوع الناصري"
                                "Barnabas, apostle of Jesus the Nazarene"
                                ثم يؤكد في الفصل الرابع عشر من نفس الانجيل أن المسيح اختار اثنى عشر رسولاً منهم برنابا.
                                فهل يوجد مايؤكد أن برنابا كان " Apsolte" أي حوارياً رأى المسيح وسمعه وتكلم معه مثل الحواريين الاثنى عشر "Twelve Apostles"​ وليس فقط من التلاميذ السبعين؟؟
                                The seventy disciples or seventy-two disciples​​
                                1- في الحقيقة نجد أن برنابا هو الوحيد بخلاف هؤلاء ( الاثنى عشر وبولس ) الذي يحظى بهذا اللقب "Apostle" في أكثر من موضع في رسائل العهد الجديد، فإن لم يكن برنابا قد عاصر المسيح وتحدث معه أو ادعى ذلك مثل بولس .. فلماذا يأخذ هذا اللقب وتلك المكانة؟؟
                                the apostles Barnabas and Paul” (Acts 14:14).​




                                2- يشير القديس كليمنت السكندري (150: 215 م) الى برنابا كرسول Apostle
                                Clement refers to Barnabas as "the apostle"



                                Clement of Alexandria and Barnabas | second century church father Clement of Alexandria, Egyptian Christianity, minority apostolic tradition in Stromateis, Stromata, Miscellanies, Secret Gospel of Mark, Letter of Theodore, Christian spirituality, contemplation, theoria, Christian mysticism (churchhistory101.com)​​

                                3- القديس كلمندس أسقف روما (القرن الأول الميلادي) ينسب له في الاعترافات الكلمنتية أن برنابا كان أحد تلاميذ المسيح وأنه كان يكرز بالأمور التي سمعها ورآها من المسيح..
                                Arrival of Barnabas at Rome. (biblehub.com)
                                ===============



                                ثانياً: هل كان برنابا هو التلميذ الحبيب ليسوع؟
                                - في الحقيقة لقد ساد الاعتقاد بأن التلميذ الحبيب للمسيح هو يوحنا بن زبدي... وهو المذكور في إنجيل يوحنا13: 23- 26
                                23 وَكَانَ مُتَّكِئًا فِي حِضْنِ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنْ تَلاَمِيذِهِ، كَانَ يَسُوعُ يُحِبُّهُ.
                                24 فَأَوْمَأَ إِلَيْهِ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنْ يَسْأَلَ مَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ الَّذِي قَالَ عَنْهُ.
                                25 فَاتَّكَأَ ذَاكَ عَلَى صَدْرِ يَسُوعَ وَقَالَ لَهُ: «يَا سَيِّدُ، مَنْ هُوَ؟»
                                26 أَجَابَ يَسُوعُ: «هُوَ ذَاكَ الَّذِي أَغْمِسُ أَنَا اللُّقْمَةَ وَأُعْطِيهِ!». فَغَمَسَ اللُّقْمَةَ وَأَعْطَاهَا لِيَهُوذَا سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِيِّ.

                                والآن نقرأ في إنجيل برنابا الفصل 72 الحادثة نفسها مع بعض التغيرات الطفيفة:
                                وفي الليل تكلم يسوع سرا مع تلاميذه قائلا: الحق أقول لكم ان الشيطان يريد أن يغربلكم كالحنطة، ولكني توسلت الى الله لأجلكم فلا يهلك منكم الا الذي يلقى الحبائل لي وهو إنما قال هذا عن يهوذا لأن الملاك جبريل قال له كيف كانت ليهوذا يد مع الكهنة وأخبرهم بكل ما تكلم به يسوع، فاقترب الذي يكتب هذا الى يسوع بدموع قائلا: يا معلم قل لي من هو الذي يسلمك؟ ، أجاب يسوع قائلا: يا برنابا ليست هذه الساعة هي التي تعرفه فيها ولكن يعلن الشرير نفسه قريبا لاني سأنصرف عن العالم.

                                ـ إن إنجيل برنابا يؤكد أن برنابا هو التلميذ الحبيب للمسيح!
                                ـ ولذلك نجد القس بولس الفغالي في كتابه (انجيل برنابا ترجمة، دراسة، تحليل) ص 174 يعلق على هذا النص بدهشةٍ في الهامش قائلاً:​
                                ​​​​
                                اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image.png 
مشاهدات:	13 
الحجم:	13.1 كيلوبايت 
الهوية:	837230
                                * والآن لدينا ثلاثة أسئلة للتحقق من هذا الموضوع ان كان " برنابا هو التلميذ الحبيب ليسوع المسيح" هو مجرد ادعاء وسرقة للقب التلميذ يوحنا بن زبدي أم أن الأمر يرتقي لأبعد من ذلك !

                                السؤال الأول: هل أجمع علماء المسيحية أن يوحنا هو التلميذ الحبيب أم كان ذلك مجرد احتمال؟
                                يقول جون و.درين [ يعرّف إيريناوس التلميذ الحبيب بأنه يوحنا.غير أن باحثين كثيرين بأنه ربما كان شخصية مثالية ترمز إلى المؤمن الحقيقى بيسوع بل أنه عرف بأنه لعازر والذى على أيه حال كان الشخص الوحيد الذى قيل عنه دئماً إن يسوع كان يحبه]
                                جون و.درين،يسوع الأناجيل الرابعة، دار الثقافة،صـ271
                                إذن فان جون و.درين يضعنا في حيرة حول ماهية التلميذ الحبيب:
                                هل كان يوحنا؟ أم لعازر؟ أم شخص مجهول؟ أم أنه لايوجد اصلاً تلميذ حبيب وهذه صفة لتلمذه؟
                                ​!


                                * السؤال الثاني: هل يوجد بين الباحثين المسيحيين من قال بأن برنابا كان التلميذ الحبيب للمسيح؟
                                Barnaba the disciple whom Jesus Loved

                                والاجابة نعم .. هذا الرأي تبناه بالفعل العديد من العلماء والباحثين المسيحيين نذكر على سبيل المثال:
                                1- كتاب " القس الالهي - حياة القس ارميا هالوك" ص 286

                                ​​​​​​
                                2- ادوارد برومفيلد (باحث في الكتاب المقدس ومدرس بمدارس الأحد)
                                المكان: بنسلفانيا – الولايات المتحدة الأمريكية:
                                الزمن: نوفمبرعام 2012
                                برنابا هو التلميذ الحبيب للمسيح :

                                ​​رابط المنشور:
                                Barnabas ~ Whom Jesus Loved | Things Paul & Luke (wordpress.com)


                                السؤال الثالث: هل توجد قرائن أخرى تاريخية أو كتابية تبرهن على هذا الادعاء؟
                                - بالطبع توجد العديد من القرائن التي تعضد هذه الدعوى منها على سبيل المثال:
                                1- وصف الرسل برنابا بالحبيب في أعمال الرسل 15: 25 "Beloved Barnabas"

                                25So we all agreed to choose men to send to you along with our beloved Barnabas and Paul,

                                وبالطبع المترجم للعربية لم ينس أن يشارك بولس في لقب الحبيب فترجمها (أخوينا الحبيبين برنابا وبولس).. والحقيقة أن موقف الرسل من بولس في تلك الفترة كان موقف شك وريبة فيستبعد أن يصفوه بالحبيب " ولمَّا جاء شاول إلى أورشليم حاول أن يلتصق بالتلاميذ . وكان الجميع يخافونه غير مصدقين أنه تلميذ " أع 9: 26
                                بل ان برنابا هو من أحضره اليهم محاولاً طمأنتهم:
                                " فأخذه برنابا ، وأحضره إلى الرسل " أع 9: 26
                                * فواضح جداً مكانة برنابا مقارنة ببولس عند الرسل في تلك الفترة...


                                2- برنابا يستضيف المسيح :
                                دعونا نطرح سؤالاً مباشراً: كيف لم يعرف يوسف (برنابا) المسيح ولم يقابله ولو مرة واحدة في حياته ـ بالرغم من أن اجتماعات المسيح والتلاميذ كانت دوماً في بيت أخته مريم وابنها مرقس (علية مارمرقس)؟
                                أليس ذلك يبدو غريباً؟!
                                * فإذا علمنا أن أخته كانت أرملة وأبنائها أيتام؟ فهل كان يتركها برنابا وهو المعروف برعايته للجميع ـ أفلا يعتني بأهل بيته؟!
                                بالطبع كان يكفل أخته مريم فهو الرجل الصالح كما يذكره سفر أعمال الرسل (أع 11: 24) ـ وإن كان كذلك فلابد أنه قد قابل المسيح كثيراً .. ربما أكثر من تلاميذه جميعاً.. فهو صاحب البيت الذي يجتمعون فيه – فربما يتخلف بعض الضيوف (التلاميذ) في بعض المرات، ولكن صاحب البيت غالباً سيتواجد في البيت.


                                3- برنابا ابن النبي: Son of Prophet
                                يخبرنا سفر الملوك الثاني: أنه بينما كان يسير نبي الله ايليا مع تلميذه الحبيب أليشع وكانا يتحدثان سوياً اذا مركبة وخيل من نار فصلت بينهما فصعد ايليا الى السماء.. ظل أليشع ينظر محدقاً عيناه الى الأعلى في ذهول ثم صرخ: يا أبي !.. يا أبي !! " فلم يأته جواباً من السماء سوى عباءة إيليا التي سقطت أمامه .. ومن بعدها لم يرى ايليا مرة أخرى .. (2 مل 2: 11-12)
                                لم يكن ايليا أباً لأليشع حتى يناديه أليشع بـ: يا أبي!.. ولكن العلاقة بين نبي وتلميذه جعلت التلميذ في مكانة " ابن النبي" ... وهكذا يخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن لكل نبي حواري يختاره، ولقد كان الزبير بن العوام رضي الله عنه هو حواري النبي، كما اليشع كان حواري ايليا وكان يوشع (يشوع) بن نون حواري النبي موسى وخليفته.
                                - وقد قابل النبيان إيليا وموسى المسيح على جبل طابور في حادثة التجلي التي وردت في انجيل برنابا وكذا انجيل يوحنا.. ويحكي برنابا في انجيله أنه قد رافق المسيح هو و بطرس و يعقوب ويوحنا في حادثة التجلي، و قد وُصِفَ التلاميذ الذين حضروا هذه الحادثة بفائقي الرسل
                                Super apostles كما يذكرهم بولس والحقد عليهم يقطر من عباراته قائلاً:
                                "قَدْ صِرْتُ غَبِيًّا وَأَنَا أَفْتَخِرُ. أَنْتُمْ أَلْزَمْتُمُونِي! لأَنَّهُ كَانَ يَنْبَغِي أَنْ أُمْدَحَ مِنْكُمْ، إِذْ لَمْ أَنْقُصْ شَيْئًا عَنْ فَائِقِي الرُّسُلِ." (2 كو 12: 11).​
                                وتفسير فائقي الرسل: أي الذين خصهم المسيح ببعض المواقف مثل التجلي. ( الموسوعة الكنسية لتفسير العهد الجديد: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة)

                                والآن عودة الى موضوعنا : وهو العلاقة بين النبي و تلميذه والتي جعلت التلميذ في مكانة "ابن النبي" كما هو الحال بين النبي ايليا وتلميذه أليشع، بل وقد تطور هذا المصطلح في عهد صموئيل النبي فكان التلاميذ يطلق عليهم بنو الأنبياء 2 ملوك 2: 5.
                                وقد حكى عنهم المسيح ممتدحا اياهم في انجيل برنابا الفصل 145 وقد سماهم "
                                الفريسيين الحقيقيين" فقد كانوا عباداً زهاداً في كهوف الجبال يقيمون الليل ويلبسون الخشن من الثياب ويأكلون دون الشبع ولهم كرامات من الله ، وهم قريبون في نظام حياتهم من جماعة الايسينيين في كهوف قمران والذين تم الكشف عنهم لأول مرة في منتصف القرن التاسع عشر.

                                - نعود الى "أليشع" ابن النبي "ايليا" وتلميذه النجيب، حيث يذكر سفر الملوك أن ايليا مر على أليشع وكان الأخير يمتلك حقلاً اثنا عشر فدان بقر،
                                فدعاه ايليا طارحاً رداءه عليه . فترك البقر وركض وراء إيليا وقال دعنى أقبل أبى وأمى وأسير وراءك . فقال له إذهب راجعاً لأنى ما فعلت لك . فرجع من ورائه وأخذ فدان بقر وذبحهما وسلق اللحم بأدوات البقر وأعطى الشعب فأكلوا . ثم قام ومضى وراء إيليا وكان يخدمه " (1مل19:19-21)
                                - ان ما فعله أليشع "ابن النبي" مع ايليا النبي ، لا نجد أحداً قد فعله مع المسيح مثل برنابا... فبرنابا هو أيضاً كان يمتلك حقلاً وباعه ووضع ماله لخدمة دعوة المسيح، وبرنابا هو من استضاف المسيح وخدمه في علية مارمرقس.. لكن هناك سراً حان وقت افشاؤه وهو:

                                - ماذا يعني اسم "بارنبا"؟
                                - لقد خدعونا بأنه يعني ابن العزاء أو ابن التشجيع ويسمونه أيضاً صانع النجوم لأنه قدم بولس للناس!
                                لكن الاسم بارنبا (ברנביא) يقسم الى مقطعين :
                                1- بار (בר) وتعني ابن.
                                Son
                                2- نبا (נביא) وتعني نبي أو نبوة..Prophet
                                فتكون الترجمة الحرفية ابن النبي أو ابن النبوة.. Son of prophet or Son of prophecy
                                المصدر:

                                Barnabas | The amazing name Barnabas: meaning and etymology (abarim-publications.com)
                                ويتبع باذن الله،،،


                                التعديل الأخير تم بواسطة الأندلسى; منذ 4 أسابيع.
                                [frame="10 98"]
                                ـ لقد كنا العلمـاء والمعلِّمين .. يوم كانوا يعيشون في ظلام العصور الوسطى ويدفعون ثمن إلغاء (الكنيسة) لدور العقل .. بينما كنا على الضدّ .. فقد كان (المسجد) في حضارتنا .. جامعاً وجامعةً معاً ..

                                ـ وما زال الطريق مفتوحاً أمامنا للعودة إلى قيادة الحضـارة .. وما زلنا نملك المؤهلات ..

                                وإننـا بإذن الله ـ لعـــائدون ...
                                [/frame]

                                تعليق

                                مواضيع ذات صلة

                                تقليص

                                المواضيع إحصائيات آخر مشاركة
                                ابتدأ بواسطة زين الراكعين, منذ 2 أسابيع
                                ردود 0
                                23 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة زين الراكعين  
                                ابتدأ بواسطة زين الراكعين, منذ 4 أسابيع
                                ردود 0
                                53 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة زين الراكعين  
                                ابتدأ بواسطة زين الراكعين, 5 مار, 2024, 10:20 ص
                                ردود 3
                                42 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة زين الراكعين  
                                ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 23 ينا, 2024, 11:53 م
                                ردود 0
                                14 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                                بواسطة *اسلامي عزي*
                                 
                                ابتدأ بواسطة *اسلامي عزي*, 4 ينا, 2024, 02:43 ص
                                ردود 0
                                28 مشاهدات
                                0 معجبون
                                آخر مشاركة *اسلامي عزي*
                                بواسطة *اسلامي عزي*
                                 
                                يعمل...
                                X